X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

قضايا وتحقيقات :: من التهديد إلى الفرصة.. شبكات التواصل ثعبان يسعى

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis


تـحقيـق خـاص

فايسبوك، يوتيوب، واتس اب، غوغل بلس، انستغرام، توتير، تامبلر، بنترست وغيرها من الأسماء لمواقع تسللت إلى حياتنا منذ أواخر تسعينيات القرن الماضي كثعبان زحف واستقر في حياتنا اليومية حتى بات مسيطراً على أغلب عقولنا بشكل تلقائي.


قد يختلف معنا كثر في تسميتنا لما يعرف من شبكات اتصال وتواصل بالثعبان ولكن النتيجة التي سنصل إليها من خلال هذا التحقيق ستؤكد أننا بتنا أمام امتحان قطع رأس الثعبان أو نكون أغبياء مستلمين للانترنت وهو ما حذر منه يوماً عالم الفيزياء الشهير انشتاين يوم قال: "أخشى من اليوم الذي ستتخطى فيه التكنولوجيا قدرة التواصل البشري فحينها سيكون العالم أمام جيل من الأغبياء".

 "الإعلام الجديد مصطلح أطلق على مجموع عمليات نقل الأخبار والصور والفيديو والمعلومات
والتفاعلية الجارية معها ‏على مختلف وسائل التواصل الإجتماعي ومنصات الشبكة العنكبوتية 
"


في العام 1997 بدأ تداول محدود لمواقع التواصل خاصة في داخل الولايات المتحدة في محاولات لربط مجموعات إنسانية واجتماعية طلابية في إحدى الجامعات ثم تطورت برمجياتها لتصبح مفتوحة عالمياً وتطورت أهدافها وفلسفتها لربط الكون وتحويله إلى قرية صغيرة عبر هذه الوسائط، على ما يقول مسؤول ملف الإعلام الجديد في حزب الله في حديث لموقعنا. مشيراً إلى إحصائيات تؤكد أن أكثر من 60 % من سكان الكرة الأرضية يتفاعلون ويستخدمون هذه الوسائط وبالتالي يدخلون إلى عالم "الإعلام الجديد"؛ وأن نسبة الشباب هي الأبرز بينهم والذي أصبح "الإعلام الجديد" يمثل بالنسبة لهم المصدر الأساسي إذا لم نقل الوحيد للحصول على المعلومات؛ كما أن الشباب هم الفئة الأكثر حضورا في هذا العالم لأنهم الفئة التي واكبت الثورة التكنولوجية واستثمارات خدماتها في حياتهم الخاصة والعامة؛ وبالتالي هم الذين كانوا محل ‏استهداف أصحاب البرمجيات الرقمية ومروجي الإعلانات على هذه الوسائط كما أن مراكز الحرب الناعمة استهدفتهم عبر هذه المنصات كونها الأكثر انتشارا بين الأجيال الشباب اليافعين.

وهذه أول نقطة يمكن تسجيلها في سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي التي استحوذت على اهتمام الشعوب وخصوصاً الشباب وهي نقطة يشدد عليها الدكتور حسين رحال مسؤول وحدة الإعلام الإلكتروني في حزب الله ومدير موقع العهد الإخباري، الذي يؤكد أن لا غنى لنا اليوم عن تلك المواقع ولكنه يشدد على ضرورة الالتفات إلى سلبيات لا نراها إلا عندما ندرس عن بعد حالات "إدمان إلكتروني" بات يعيشها أبناءنا وشبابنا.

 " لم يعد ممكنا أن نتجاهل هذا الواقع بل لا بد من الاستثمار فيه وإن كان يحمل بعض
المخاطر والتهديدات في ما يسمى الحرب الناعمة فإننا معنيون أن نحول هذه التهديدات إلى
فرص عبر الاستخدام المخطط والمدروس القوي والواعي
"


ويضيف على سلبيات مواقع وشبكات الاتصال والتواصل، البعد عن القراءة، قراءة الكتب الورقية التقليدية، وهو أمر يعتبر الدكتور رحال انه خطير إذ إن الشباب اليوم يكتفون بالاطلاع على بعض النصوص الإلكترونية التي يتشاركها البعض على صفحاتهم. وبالتالي فالشاب يبني على أمور سطحية وفي بعض الأحيان مغلوطة أو غير متينة، بحسب رحال.

ومن السلبيات أيضاً التي يسردها الدكتور رحال المتعلقة بانقطاع التواصل الاجتماعي بين الأهل والأقارب على حساب أصدقاء افتراضيين منتشرين متخفين في كثير من الأحيان بهويات مزورة يتسللون إلى شبابنا بأفكار ومعتقدات غريبة عن مجتمعنا وهنا يقع المحظور الآخر وهو الانفتاح على أشخاص مجهولين أو أصحاب نوايا مبيتة، فيكون شبابنا عرضة في كثير من الأحيان لعمليات غسل دماغ أو احتيال أو يجري سوقهم إلى ما لا يحمد عقباه.



وعلاوة على ما تقدم يشير مسؤول ملف الإعلام الجديد في حزب الله أن مراكز الحرب الناعمة استهدفت فئة الشباب عبر الشبكات المجتمعية واستهدفت تشتيت وعيهم عن قضايا أساسية‏، قائلا: "إن الأعداء بعد أن عجزوا عن تنفيذ هيمنتهم عبر الحرب الصلبة والمباشرة باستخدام الجيوش واحتلال البلدان وبعد فشلهم في أفغانستان والعراق ولبنان وفلسطين ‏يسعون اليوم عبر الحرب الناعمة لاحتلال العقول والأفئدة وتغيير نمط الحياة والعيش وصولاً لضرب القيم والمبادئ في مجتمعاتنا وإحلال ثقافتهم وقيمهم الهابطة والمسيئة لمجتمعاتنا كالمثلية والمخدرات وتفكك الأسرة والتطرف وزرع الشك في جدوى المقاومة ‏وتشويه الصورة النقية للدين الإسلامي الحنيف عبر الإضاءة على ممارسات المجموعات والتنظيمات الإرهابية المتطرفة والتي أوجدوها ورعوها ودعموا نموها في مجتمعاتنا لتكون هي من يقدم الصورة النمطية عن الإسلام وتشويه المبادئ والقيم والثقافة والحضارة الإسلامية. هذا الهجوم الذي نتعرض له ‏حاليا تشكل وسائل التواصل الإجتماعي إحدى أهم ساحاته وتجري عبر هذه الساحات حرب حقيقية في هذا المجال".

 وهو ما يمكن تأكيده بالوثائق الرسمية ومنها تصريح أليك روس، مستشار وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون التكنولوجيا فتقول: لقد أصبحت الشبكة العنكبوتية ومواقع التواصل الاجتماعي بمثابة "تشي غيفارا" القرن الحادي والعشرين، فهي اليوم تحرك الشعوب بعيداً عن البنى والمؤسسات والمنظومات الثقافية والسياسية التقليدية.

وهكذا فإن تشي غيفارا العصر التقني تسلل إلى بيوتنا وإلى عقول شبابنا مع تأكيد أن إدارة تلك الشبكات مطلعة على مجمل تفاصيل ما ننشر؛ لا بل تجمع المعلومات من خلالها وهو ما كشفته وثائق سرية حصلت عليها صحيفة نيويورك تايمز؛ أن الأجهزة الأمنية الأمريكية تجمع ملايين الصور يومياً من مواقع التواصل الاجتماعي للتعرف على السمات والوجوه. ولعل ما كشف في لبنان، على سبيل المثال، عن خروقات وعمليات تجسس على شبكات الاتصال هو خير دليل على انكشاف هذه الوسائط.

إذاً هو حذر مطلوب بحسب الدكتور حسين رحال وملح على شبابنا التنبه إليه رغم أن تلك الشبكة الاجتماعية يذكر لها ايجابيات منها التواصل العابر للقارات والمسافات، كما أنها وسيلة لإيصال الأخبار بشكل سريع، والأكثر أهمية في ذكر الايجابيات أن بإمكانية الشباب الواعي تحويل التهديد إلى فرصة من خلال الحملات التي تخدم قضايا الأمة وإظهار الحقائق.

ولعل ما قامت به مجموعات شبابية فلسطينية وعربية عبر الفايسبوك ومقاطعة الموقع لساعتين كان واحدة من تلك الرسائل المفيدة وعلى هذا المنوال يمكن الاستفادة من شبكات التواصل وهو أيضا ما تقوم به مجموعات شبابية واعية للتصدي للهجمات ضد المقاومة الإسلامية في لبنان وفلسطين وتوضيح صورة الحروب التي شنت وتشن على الوطن العربي والشعوب المظلومة.

 " إن امتلاك الشباب للبصيرة والوعي يشكل الخطوة الأولى الضرورية في هذه المواجهة،
ولعل تأكيد  الامام القائد خير دليل على الدور المنوط بالشباب كضباط في الحرب الناعمة
"


إذا يجب أن نكون بالمرصاد لا أن نكون فريسة ولا نترك ذلك الثعبان ينمو بيننا كما رُسم له؛ بل علينا أن نلبي نداء الحق الذي عبر عنه الإمام علي الخامنئي وننشئ جبهة عالمية شبابية لمواجهة أخطار أمة  الفايسبوك وغوغل التي افتخر الرئيس الأمريكي باراك اوباما يوماً بها فنكون أمة الحق على منابرَ أرادوها للباطل.

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:33
الشروق
6:47
الظهر
12:25
العصر
15:32
المغرب
18:16
العشاء
19:19