X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي التربوي اليومي 06-05-2015

img

الرقم

العنوان

الجريدة

1

"التنسيق" واستقلاليتها الضائعة

السفير

2

مدربو "اللبنانية": لتصحيح الملف

3

أهالي تلامذة روضة الفيحاء يهدّدون بالتصعيد

الأخبار

4

هيئة التنسيق: القيادة في وادٍ والقواعد في وادٍ آخر

5

مجلس الوزراء يضمّ السلسلة إلى الموازنة ويستكمل البحث في جلسة غد

النهار

6

متخرّجون من اللبنانية والأميركية واليسوعية عرضوا بحوثهم عكاوي لـ"النهار": لتطوير مهارات المدير القيادية

7

شباب "التقدمي" و"حزب الله"

8

هيئة التنسيق زارت الراعي وعرضت مطالبها: لا جدوى للإضراب إذا كان موجّهاً ضد التلامذة

9

Smart City في AUST: المدينة الذكية للتنمية واستخدام التكنولوجيا الجديدة

10

رابطة موظّفي الإدارة تغرّد خارج سرب «هيئة التنسيق»

اللواء

11

المتفرّغون المستقلون في «الحقوق – اللبنانية»

12

سائقو حافلات نقل الطلاب السوريين توقّفوا عن العمل لعدم دفع مستحقاتهم

13

اختتام معرض ومؤتمر وظائف لبنان

14

«إبداع» في «الأميركية»

 

جريدة السفير

"التنسيق" واستقلاليتها الضائعة

تغيب "هيئة التنسيق النقابية" عن الساحات اليوم، وهي التي اعتادت عليها، وعلى رفع الصوت في وجه الظلم، بعدما ملكت الساحات طوال أكثر من ثلاث سنوات من التحركات والاعتصامات، والإضرابات. تغيب الهيئة عن تنفيذ ما وعدت به في آخر اعتصامين بعد انتخابات رابطتي التعليم الثانوي والمهني، من المطالبة بتصحيح رواتب الأساتذة والمعلمين والمتعاقدين والمتقاعدين، والأسلاك العسكرية، التي لم يطرأ عليها اي تعديل منذ العام 1997، وكأن الحقوق عادت إلى أصحابها.

يعترف عدد كبير من الأساتذة والمعلمين وحتى الموظفين، أن هيئة التنسيق باتت تأتمر بالقرار السياسي، ولم تعد تتطلع إلى القاعدة، وما الحجج التي تطلق من قبل بعض الروابط المكونة للهيئة، إلا ذر للرماد في العيون، وخير دليل أن مجلس المندوبين، لم يشارك أعضاؤه في الاجتماعات التي تعقد بفعالية، فمعظمهم قد تم انتخابه بناء لقرار سياسي، ليصبح رقماً في داخل المجلس يحضر عندما يُطلب منه ذلك، ويغيب بأمر، وخير دليل أن عشرة مندوبين من أصل تسعين حضروا الاجتماع مع رئيس "رابطة التعليم الثانوي" عبدو خاطر في البقاع.

تبدلت الاتجاهات في بعض الروابط، وأصبحت بوصلة النضال ترتكز على القرار السياسي، مع تخوف أن تتحول إلى "اتحاد عمالي" جديد، لا تتحرك إلا بناء لرغبات معينة.

انتظر الجميع بعد تغيير في قيادتي "الثانوي" و "المهني" ضخ دم جديد في الحركة النقابية، فكانت النتيجة تراجع نقابي وإثبات للرأي العام أنها أصبحت ممسوكة، بعد أن كانت متماسكة وقرارها ينبع من داخلها. لم تعد تنفع الكلمات المنمقة، ولا حتى رفع سقف المطالب في مزايدة واضحة.. فالدعوة التي وجهت للتظاهر في السادس من أيار، ألغيت من دون أي مبرر، والمعلن رفض العودة إلى الاعتصامات الخجولة على غرار ما حصل في الثالث والعشرين من نيسان الماضي.

لم يعد يقتنع أحد بنفي قيادات في هيئة التنسيق، تقديم وعود بعدم التظاهر أو مقاطعة الامتحانات أو غيرها، علماً أن وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب صرح أكثر من مرة، في خلال زيارته لمدارس، أو في ذكرى المجازر الأرمنية، أن "ما حصل العام الماضي في الامتحانات الرسمية لن يتكرر ولمن يهدد بعرقلتها أقول له القرار ليس لك... وهذه السنة تفاهمنا مع الأساتذة لتصحيح الامتحانات ونتابع مع المسؤولين المطالب المحقة، ولا أحد يستطيع أن يوقف العام الدراسي الحالي، وما حصل السنة الماضية كان درساً لنا، لذلك سوف نكون جاهزين للامتحانات الرسمية، والجامعات في لبنان سوف تستقبل الطلاب في الموعد المحدد".
وفي لقاء وفد هيئة التنسيق أمس مع البطريرك بشارة الراعي، ضمن اللقاءات مع القيادات الروحية، لطرح موضوع إقرار سلسلة الرتب والرواتب، برر الوفد "تأجيل الإضراب والتظاهر الأربعاء (اليوم) إلى موعد آخر على ضوء المستجدات في المؤسسات الدستورية"، بحسب بيان للهيئة الذي أشار إلى أن "الهدف من الإضراب والتظاهر هو الضغط على الطبقة السياسية لإقرار الحقوق. لكن امام الإمعان في تعطيل المؤسسات الدستورية والتوقف عن التشريع، فإن الإضراب يصبح موجهاً ضد الطلاب وهذا ما لا نريده على الإطلاق".
وحده "التيار النقابي المستقل" يستشعر بـ "الفراغ والتيئيس والمزيد من إحباط الأساتذة الثانويين، كأن المطلوب إلغاء العمل النقابي من ذاكرة الناس والاستخفاف بجدواه، واستبداله بثقافة استجداء المكرُمات". ويصف التيار التراجع بـ "الخطير والانقلاب غير المسبوق على أصول العمل النقابي". ويعتبر أن "ما يحصل هو ترجمة عملية للاتفاق على عدم التحرك الذي أعلنه وزير التربية".

يبقى أخيراً، أن لا إضراب اليوم، بانتظار الوقت اللازم لتحضير الأساتذة للإضراب، على حد قول خاطر، لعلمه أن رابطة التعليم الأساسي منشغلة في التحضير لانتخاباتها، وأن أساتذة الثانوي هم عصب أي تحرك. أما الأسئلة المطروحة، هل بدأ العد العكسي لمسيرة هيئة التنسيق؟ وهل الحقوق تؤخذ بالمحاباة والوعود؟ أم أنها البداية لفقدان استقلاليتها الضائعة؟

عماد الزغبي

 

مدربو "اللبنانية": لتصحيح الملف

لوحت "لجنة مدربي الجامعة اللبنانية" باتخاذ خطوات وتسمية كل من يرفض تصحيح الملف، عشية انعقاد مجلس الجامعة لمناقشة الملف المُدرج على جدول أعماله يوم الأربعاء.

وأكدت في بيان، بعد اللقاءات مع اللجنة المكلفة من قبل رئيس الجامعة بمتابعة ملف "إصدار عقود مدربي المصالحة"، أن المدربين لن ينتظروا "أكثر لتسوية أوضاعنا لأن الملف لا يحتمل التأجيل، ونحن نريد حلاً سريعاً لمعاناتنا وهو إصدار العقود لتصبح عقود رسمية". وشدد البيان، على عدم القبول "بإرسال الملف إلى مجلس الوزراء كما أُرسل سابقاً دون تصحيح نقاط الخلاف التي أبرزها عدم الإلتزام بتطبيق التعاميم الصادرة عن الرئاسة (تعميم رقم ١)، ولسنا مستعدين للبدء من الصفر في كل مرة يُعاد الملف إلى الرئاسة لأنه إذا أُرسل على هذه الحال فهو حتماً سيُعاد إلى رئاسة الجامعة".

وإذ أكدت اللجنة أنها ترفض بشكل قاطع عدم إرسال الملف بالشكل الصحيح إلى مجلس الوزراء. طلبت من مجلس الجامعة "رئيس وأعضاء" أن يُساهموا في تحقيق مطالب المدربين بما سينعكس خيراً على المدربين وعلى الجامعة الوطنية.

 

جريدة الأخبار

أهالي تلامذة روضة الفيحاء يهدّدون بالتصعيد

عبد الكافي الصمد

الاتصالات الجارية بين إدارة مدرسة روضة الفيحاء في طرابلس وأهالي التلاميذ، لم تسفر حتى الآن عن تراجع الإدارة عن الزيادة التي فرضتها على القسط الثالث للعام الدراسي الحالي، والتي تتراوح بين 200 ألف و475 ألف ليرة، ما جعل الأهالي يلوّحون بمعاودة تحرّكهم بعد 10 أيار الجاري.

لجنة الأهل أوضحت في بيان سابق لها أن «إدارة المدرسة لم تعتد سياسة الاعتراض من قبل الأهالي على أي زيادة للأقساط في السنوات الخمس الماضية، ما جعل المفاوضات مع الإدارة شاقة وفي بعض الأحيان مستحيلة، إلا أنه بفضل دعم الأهالي وتفهّم الإدارة استطعنا خرق هذا الجدار الذي كان موصداً». وأوضحت أن «اجتماعات يومية نعقدها مع الإدارة، وتحديداً مدير المدرسة مصطفى المرعبي، من أجل التوصل إلى اتفاق، وقد وصلت المفاوضات بيننا وبين الإدارة إلى مرحلة متقدمة جداً، ونحن بصدد وضع اللمسات الأخيرة قبل الإعلان النهائي عن الاتفاق».

لكن هذا الاتفاق لم يبصر النور، بل إن الإدارة أعلنت في تعميمها الأخير، الصادر في 2 أيار الجاري، عن إبقاء الزيادة على القسط الثالث كما هي بلا إلغاء أو تعديل، مقابل إعفاء التلاميذ من كامل رسم التسجيل البالغ 300 ألف ليرة عن العام الدراسي المقبل 2015 ـ 2016، لكل من سدد متوجباته المالية قبل 4 أيار الجاري، وإعفاء التلاميذ من 275 ألف ليرة من رسم التسجيل لكل من سدد المتوجبات المالية قبل 3 آب المقبل، وإعفاء التلاميذ من 250 ألف ليرة من رسم التسجيل لكل من سدد المتوجبات قبل 3 أيلول المقبل. وهددت أنها بعد 3 أيلول المقبل «ستجد نفسها مضطرة إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة والكفيلة بضمان حسن سير العملية التربوية والإدارية واستمرارية العمل بالمؤسسة».

هذا التعميم قوبل باستياء أولياء أمور التلاميذ، الذين أوضحوا لـ«الأخبار» أن «مطالبنا كانت محددة بإلغاء الزيادة على القسط الثالث، واستحداث نظام شهري لدفع الأقساط، وحسم مبلغ مالي على التلاميذ الإخوة، والتعهد بعدم زيادة أي مبلغ على أقساط العام المقبل». ولفتوا إلى أن وفداً من اللجنة زار رئيس مجلس أمناء المدرسة محمد رشيد ميقاتي من أجل التوصل إلى حلول لهذه المشاكل بعد تعذر حلها مع الإدارة، وقد وصف ميقاتي ما تم التوصل إليه بأنه جيد، وأن المطالب الأخرى «تحتاج إلى تواصل إضافي للتوصل إلى تفاهمات حولها». لكن أولياء الأمور أوضحوا أنهم لن ينتظروا طويلاً، وأن «رمي كل طرف في المدرسة المسؤولية على الطرف الآخر لا يفيد، ولا كذلك تلبية مطالبنا بالقطارة، لأننا نريد أن نعرف قرار إدارة المدرسة بشكل نهائي في أقرب وقت، وليس الانتظار أشهراً، لأنه على ضوء هذا القرار سنقرر إن كنا سنبقي أبناءنا في المدرسة أو نقلهم إلى مدارس أخرى».

 

هيئة التنسيق: القيادة في وادٍ والقواعد في وادٍ آخر

فاتن الحاج

قرار هيئة التنسيق النقابية بالتراجع عن الإضراب والتظاهر لم يعكس المواقف المتباينة للمكوّنات حيال شكل التحرّك وتوقيته، كذلك لم يعبّر بأي حال من الأحوال عن تطلعات قواعد المعلمين والموظفين. الهيئة بررت التراجع، في بيان لها بعيد لقاء البطريرك بشارة الراعي ظهر أمس، بالقول إنّ «تعطيل المؤسسات الدستورية والتوقف عن التشريع، يجعل الإضراب موجهاً ضد الطلاب، وهذا ما لا نريده على الإطلاق، لذا أبلغنا البطريرك بأننا أجلنا الإضراب والتظاهر غداً (اليوم) الأربعاء إلى موعد آخر».

بعدما كانت الهيئة قد قررت إعلان هذا الموقف على باب البطريرك، استدركت، وسط استهجان القواعد، وأعلنته في بيان مقتضب في ساعة متأخرة من مساء أول من أمس. ومع أن البيان المشترك حظي بمباركة الجميع، خرج منهم من يقول إنه وافق مرغماً عليه تجنباً لانشقاق الهيئة. إلاّ أن هذا التمسك بالوحدة النقابية لم يمنع إشاعة أجواء بأنّ هيئة التنسيق ستستمر بمكوناتها الأربعة إذا قررت رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي الانفصال، علماً بأنّ الرابطة لم تعلن يوماً أنّها ستنفصل، بل على العكس كررت مراراً أنها في قلب هيئة التنسيق، حتى لو كان بقاؤها في الهيئة يُوظّف حالياً من أجل وقف التحركات استجابة للإملاءات السياسية.
بالنسبة إلى مؤسس التيار النقابي المستقل النقابي حنا غريب، تكون الوحدة من أجل المطالب وليس على حسابها، وما يشاع عن الانفصال هو غبار لتغطية الانسحاب من الإضراب والتظاهر. ويتذكر هنا كيف أصرت هيئة التنسيق على تصعيد التحرك والانفصال عن الاتحاد العمالي العام يوم وقّع رئيسه غسان غصن الاتفاق الشهير مع الهيئات الاقتصادية على حساب حقوق العمال. برأيه، كل مكونات هيئة التنسيق توافق على المشروع المسخ ولا تلتزم المطلب الأساسي للهيئة، وهو المساواة بين كل القطاعات الوظيفية بإعطاء الجميع الـ121%. ويسأل: «إذا كانت الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي تريد التحرك الخاص، فمن الذي يمنعها من ذلك؟ فلتطرح خطتها هذه، ولتترك الخيارات كلها مفتوحة في هذا التحرك، التزاماً بالدفاع عن موقعنا الوظيفي، وتحسباً من خطر احتمال إمرار المشروع المسخ».

في الواقع، لم يسمع الأساتذة والموظفون خطاباً مطلبياً موحداً وتصوراً مشتركاً للمواجهة مع السلطة السياسية، فنقابة المعلمين في المدارس الخاصة تقول إنّها سجلت تحفظها على تأجيل الخطوات التصعيدية إلى وقت غير مسمى، يحدد في ضوء المستجدات في المؤسسات الدستورية، مطالبةً بتأجيل التحرك أسبوعاً واحداً فقط.
رابطة الموظفين في الإدارة العامة تمنت هي الأخرى، خلال الاجتماع، الاستمرار في الإضراب، ثم عادت أمس وأوصت قواعدها بالتصويت على إضراب تنفذه في كل الوزارات والإدارات والمحافظات بشكل منفصل عن باقي المكونات يومي الخميس في 14 الجاري و21 الجاري الذي بات الموعد السنوي ليوم كرامة الموظف، على أن يترافق ذلك مع اعتصام تحدد أماكنه في بيان لاحق.

في المقابل، مضت روابط التعليم الرسمي الثانوي والأساسي والمهني بقرار التراجع عن التحرك غير آبهة بالآراء التي كانت تصلها من الجمعيات العمومية ومجالس المندوبين، ولا سيما في التعليم الثانوي، بضرورة مواصلة التحركات حتى الوصول إلى سلسلة عادلة لا تضرب الحقوق. وقد نفى أساتذة ثانويون أن يكون قرار إلغاء التظاهر قد احترم أصول العمل النقابي، فالرابطة، كما يقولون، لم تنتظر نتائج الجمعيات والمجالس التي دعت إليها والقرار اتخذ قبل ساعات قليلة من التئام مجلس المندوبين في بيروت، فيما لم ينعقد مجلس المندوبين في الجنوب، وقد كان الحضور خجولاً في محافظتي الشمال وجبل لبنان والبقاع.
ولم يخف أساتذة من التعليم الرسمي امتعاضهم من أن يكون السقف الذي ترفعه المكونات الأخرى، ولو كان كلامياً، أعلى من سقف روابطهم، ولا سيما أنهم كانوا يمثلون، ولا يزالون، كما يقولون، الثقل الأساسي لكل تحركات هيئة التنسيق، بل إن البعض راح يقول هازئاً: «سبب التراجع عن الإضراب هو أن رابطتي الثانوي والأساسي تريدان أن توجها رسالة واضحة لمعلمي المدارس الخاصة والموظفين مفادها: ما دمتم لا تريدون المشاركة بفعالية، فلا إضراب ولا تظاهر». هؤلاء حذروا من أن تتحول هيئة التنسيق إلى ما يشبه الاتحاد العمالي العام في القطاع العام.

انسرت: تنفذ رابطة الموظفين تحركاً منفصلاً في 14 و21 الجاري.

 

جريدة النهار

مجلس الوزراء يضمّ السلسلة إلى الموازنة ويستكمل البحث في جلسة غد

... وفي الجلسة الثالثة للبحث في مشروع قانون الموازنة العامة لهذه السنة، انعكس جو التفاهم السياسي الذي تم التوصل اليه اخيرا على جلسة مجلس الوزراء التي عقدت استثنائيا أمس في السرايا برئاسة الرئيس تمام سلام، فقرر المجلس، بعد "نقاش صعب ومخيف" كما كشف وزير المال علي حسن خليل، ضم سلسلة الرتب والرواتب الى المشروع، وضم أرقامها المرتقبة وكلفتها، وسط معارضة وزيري "التيار الوطني الحر". وتقرر استكمال البحث في المشروع وبنوده القانونية في الجلسة العادية المقررة غدا، بعدما استبدل جدول اعمالها ببند الموازنة.(..)

 

 

متخرّجون من اللبنانية والأميركية واليسوعية عرضوا بحوثهم عكاوي لـ"النهار": لتطوير مهارات المدير القيادية

روزيت فاضل

عرضت في لقاء تربوي في الوست هول للجامعة الأميركية في بيروت نتائج البحوث العلمية لـ17 متخرجاً ومتخرجة أعدوا رسائل وأطروحات لشهادتيّ الماستر والدكتوراه في علوم التربية، كانت دعت إليه دائرة التربية في كلية الآداب والعلوم في الجامعة الأميركية.

وخص عدد من الباحثين المنخرطين في المهمات الإدارية المدرسية مساحة لافتة في بحوثهم لطرح واقع الإدارة التربوية وطرائق تفعيلها وتحصينها، بعدما لمسوا حاجة ماسة لذلك بهدف تكامل العملية التربوية. أما البعض الآخر فوضع مقاربة جديدة لمواضيع ملحة في المنظومة التربوية منها في الإرشاد النفسي داخل المدرسة، النظم الحديثة لتعليم الرياضيات والعلوم، الطرائق المتبعة لتعليم الإنكليزية كلغة أجنبية وصولاً إلى تناول المنهج المعتمد في تعليم ذوي الحاجات الخاصة.

وذكرت الأستاذة المساعدة في دائرة التربية الدكتورة ريما كرامي عكاوي لـ"النهار"أن هذا المنتدى البحثي التربوي السنوي لمتخرجي الدراسات العليا في التربية ليس حكراً على متخرجي دائرة التربية في الجامعة الأميركية. وقالت: "عرض 17 متخرجاً نتائج بحوثهم العلمية، منهم 11 من الجامعة الأميركية و بحوث لستّة طلاب من الجامعتين اللبنانية واليسوعية أشرفت عليها دائرة التربية في الجامعة الأميركية في بيروت".

أضافت: "إن أبرز أهداف هذا المنتدى هو تبادل الخبرات بين الباحثين والجمهور التربوي من معلمين ومديري مدارس وأكاديميين والذين حضروا لمتابعة نتائج هذه الدراسات".

وتوقفت عند المواضيع التربوية المثارة في البحوث العلمية، فقالت: "إكتشفنا أن الإدارة التربوية الحديثة هي من المواضيع الأكثر إثارة وجدلاً. وهي برأينا في حاجة الى تطوير مهارات قيادتها وإعدادها لهذه الغاية. أضافت: "أعطت التربية في الماضي حيزاً مهماً لإعداد المعلمين بينما تبين أن علينا توجيه كل إنتباهنا لتطوير مهارات المدير القيادية لتكامل المنظومة التربوية في المدرسة وإيجاد التوازن المطلوب بين الإدارة الحديثة والمعلم المتمكن من إعطاء مادته". واعتبرت أن البحوث العلمية "ركزت على طرائق تحسين أسلوب تعليم مواد الرياضيات والعلوم مثلاً من خلال تفعيل التفكير النقدي والبحث المتعمق عند التلميذ ليتمكن من خلال هذه المقاربة أن يتملك المهارات المطلوبة لينعم بمساحة مستقلة في مسيرته التعلمية".
ولفتت إلى أن البحوث إعتمدت منهجية البحث النوعي التي تقارب الموضوع من خلال عمل ميداني لواقع المشكلة من نظريات أصحاب الاختصاص. وقالت: "نعد فئة من التربويين المتمرسين أكاديمياً ومنهجياً للتعامل مع الإشكاليات التربوية بطريقة علمية "مطعمة" برؤية مستقبلية متنوعة.

على صعيد آخر، عرضت المتخرجة من دائرة التربية في الجامعة الأميركية سهى حرب، والتي منحتها الجامعة وعن جدارة جائزة فؤاد حداد لأفضل أطروحة ماجستير في التربية لـ"النهار"، موضوع بحثها الذي تناولت فيه "مفهوم مديري المدارس ومعلميها في الخاص والعام للقيادة التربوية الفاعلة". وأشارت إلى أنها إختارت عيّنة من 24 تربوياً، 12 مديراً و12 معلماً، يمثلون المدارس الخاصة والرسمية وشبه المجانية موزعين على مساحة بيروت الكبرى، ونسبة التلامذة في هذه المؤسسات التربوية تراوح بين 300 إلى ألفي تلميذ. ووضعت ثلاثة محاور رئيسية للبحث، هي أولاً تحديد مفهوم الإدارة التربوية الفاعلة لدى هذه الفئة، ثانياً، مقارنة نظرتي المديرين والمعلمين لمفهوم هذه الإدارة، وثالثاً وضع نموذج لمقومات هذه الإدارة ومقارنتها مع النماذج المعتمدة لها عالمياً. ورأت أن المحور الأول عكس من خلال العمل الميداني الواقع البيروقراطي والإداري الكلاسيكي لدور المدير، والذي يرتكز على التدخل عند أي أزمة في الأداء التربوي والإبتعاد من الإهتمام التعليمي المستمر في المنظومة التربوية. أما المحور الثاني فإرتبط بواقع أجوبة هذه الفئة المستهدفة، والتي رأت أن المدير هو "حلال المشكلات" في المدرسة. أما المحور الثالث فعكس مقومات خاصة بلبنان تضع من خلالها دوراً للمدير في حماية المدرسة من الإصطفافات السياسية والطائفية والتجاوزات الممكنة خلال السنة الدراسية، وهذا ما لا يمكن مقارنته مع مقومات الإدارة الحديثة عالمياً.

 

شباب "التقدمي" و"حزب الله"

زار وفد من قطاع الشباب في التعبئة التربوية في "حزب الله" ضمّ مسؤول الشباب الجديد حسين ناصر والمسؤول السابق يوسف بسام وعضو مكتب الشباب أحمد مهنا، قيادة الشباب التقدمي، وكان في استقبالهم مفوض الشباب صالح حديفة والأمين العام لمنظمة الشباب التقدمي أحمد مهدي وأعضاء المفوضية والأمانة العامة.

وأكد الطرفان وفق بيان ضرورة العمل الشبابي في مختلف الأحزاب اللبنانية معاً في سبيل معالجة الهموم المشتركة في مختلف القضايا التي تعنيهم، وشدّدا على العلاقة الثابتة بينهما على قاعدة التعاون والتمسّك بالوحدة الوطنية والسلم الأهلي والعيش الواحد.

وأشار الجانبان الى أن المحطات الأليمة التي مرّ بها اللبنانيون أكدت بما لا يقبل الشك أننا محكومون بالحوار وبالتوافق والعيش الواحد وحماية التنوع والتعدد، محتفظين بحق الاختلاف في وجهات النظر السياسية في الملفات الخلافية، عاملين على تنظيم هذا الاختلاف في إطار من احترام الآخر.

 

هيئة التنسيق زارت الراعي وعرضت مطالبها: لا جدوى للإضراب إذا كان موجّهاً ضد التلامذة

اطلع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي من وفد هيئة التنسيق النقابية ضم رئيس رابطة أساتذة التعليم الثانوي عبده خاطر ونقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض وعدد من أركان الهيئة، على نتائج جولات الهيئة على عدد من المسؤولين من اجل تحقيق المطالب، وناشده "السعي مع المسؤولين من اجل ايجاد حل سريع للمشكلة".

ووزعت الهيئة بياناً بعد اللقاء قالت فيه: "نقلنا للبطريرك معاناتنا المستمرة منذ اربع سنوات، حيث اقر الجميع بحقوقنا بسلسلة رتب ورواتب تعيد لرواتبنا بعض قيمتها لا سيما وان قطاعات وظيفية اخرى حصلت على حقوقها كأساتذة الجامعة اللبنانية والقضاة، فيما بقية القطاعات الوظيفية المدنية والعسكرية والمتقاعدين ومعلمي المدارس الخاصة ما زالوا محرومين من حقهم".

أضافت: "ان الطبقة السياسية، مسؤولة حين يتعلق الامر بمصالحها الخاصة وغير مسؤولة حين يتعلق بمصالح الشعب. فالجميع يعلم ان اتفاق السياسيين على التمديد تم خلال عشر دقائق. اما انتظام عمل المؤسسات الدستورية وتسهيل امور المواطنين، فقد دخلا موسوعة غينيس بين تشريع الضرورة وضرورة التشريع، وبين الموازنة مع السلسلة ام السلسلة من دون موازنة".

تابعت: "تمنينا على غبطته، وهو الداعي الى انتظام عمل المؤسسات الدستورية، أن يكون الى جانبنا في الضغط على الطبقة السياسية لإقرار مشروع سلسلة الرتب والرواتب بعد ادخال التعديلات اللازمة على المشروع الموجود لدى اللجان النيابية المشتركة التي تلتئم لإقرار بعض المشاريع، الا انها تمتنع تحت ذرائع شتى عن اللقاء لإنهاء المشروع وادخال التعديلات اللازمة عليه".

ورأت أن الهدف من الاضراب والتظاهر هو الضغط على الطبقة السياسية لإقرار الحقوق. لكن امام الامعان في تعطيل المؤسسات الدستورية والتوقف عن التشريع، فان الاضراب يصبح موجها ضد التلامذة وهذا ما لا نريده على الاطلاق. لذلك ابلغنا غبطته اننا اجلنا الاضراب والتظاهر الى موعد آخر على ضوء المستجدات في المؤسسات الدستورية.

 

Smart City في AUST: المدينة الذكية للتنمية واستخدام التكنولوجيا الجديدة

استضافت كلية الهندسة في الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا (AUST) البروفسور عصام شحرور رئيس مشروع SunRise الذي يُعنى بإيضاح مكوّنات المدينة الذكية المستدامة في جامعة Lille 1 للعلوم والتكنولوجيا – فرنسا. قدم شحرور ندوة بعنوان Smart City for Developing Countries: Utopia or a Real Opportunity "المدينة الذكية لتنمية البلدان: يوتوبيا أم فرصة حقيقية".

حضر الندوة العميد الركن عزمي دندش ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، ورئيسة الجامعة هيام صقر، وممثلو القطاعات الصناعية، وعمداء الكليات، والهيئتان الإدارية والتعليمية والطلاب.

افتتح الندوة عميد كلية الهندسة الدكتور زياد أبو فرج، الذي أعلن أن هذه الندوة تندرج ضمن خطة التنمية الاستراتيجية المحددة لكلية الهندسة في الجامعة، وهي من الركائز الأساسية في تحديث مناهج الهندسة في AUST لتواكب تطور المناهج الدراسية في العالم. وأكد توجه الجامعة لعقد شركات مع مؤسسات محلية وعالمية لتدريب الطلاب وتوظيفهم والتقدم في مناهج الهندسة".

ثم حاضر شحرور عن الـSmart City أو المدينة الذكية، وشرح أنه مشروعٌ استُنبط من التكنولوجيا، بهدف استخدام التقدّم التكنولوجي، خصوصاً في تقنية المعلوماتية، من أجل جعل المواطن عنصراً فعالاً في إدارة مدينته والحفاظ عليها، وأشار إلى أنه الحل والابتكار التكنولوجي الكبير، الذي من شأنه تحويل مدننا إلى مدن صديقة للبيئة وللمجتمع. أضاف، أن المدن التي تستخدم الابتكارات التكنولوجية والاجتماعية والاقتصادية هدفها تحسين إدارة المدن من خلال تطوير إدارة البنى التحتية والخدمات الحضارية وتحسين نوعية الحياة والحد من استهلاك الموارد الطبيعية، مثل المياه والطاقة، والحدّ من انبعاث الملوثات، وكذلك في التخفيف من الأزمات لا سيّما أزمة المرور.

وتناول شحرور مفصلاً التخطيط للمشروع والبدء به وتنفيذه، كما جرى في بعض المدن في أوروبا التي استخدمت التكنولوجيا الجديدة، وكانت النتيجة بالغة الأهمية في تحويل المدن مدناً منتجة بكلفة بشرية ومادية أقلّ.
وفي الختام تحدث نائب رئيس الجامعة رياض صقر فشكر شحرور على اختياره جامعة AUST للمرة الثانية لإطلاق مشروعه.

 

 

جريدة اللواء

رابطة موظّفي الإدارة تغرّد خارج سرب «هيئة التنسيق»
وتقرّر التصعيد بالإضراب والاعتصام في 14 و21 الحالي

قرّرت الهيئة الإدارية لرابطة موظّفي الادارة العامة التحرّك منفردة بعد الموقف التراجعي لهيئة التنسيق النقابية عن الاضراب اليوم، فدعت المندوبين الى الاجتماع لمناقشة توصيتها بالاضراب في 14 و21 الحالي، والاعتصام في كافة الوزارات والادارات العامة.

وعقدت الهيئة اجتماعاً ناقشت خلاله التطوّرات والمستجدات المتعلقة بموضوع سلسلة الرتب والرواتب، وأصدرت على اثره البيان التالي:

«في السادس من أيار تتوجه الهيئة الادارية بتحية اجلال واكبار لشهداء الوطن لكل الوطن، وتخص بالذكر شهداء الجيش اللبناني والقوى الامنية الذين يستشهدون دفاعا عن الوطن.

اما وقد اتخذت هيئة التنسيق النقابية قرارها الاخير بتأجيل تحركاتها يوم السادس من أيار، ترى الهيئة الادارية للرابطة التي كانت تتمنى الاستمرار بالاضراب، انها وامام الاوضاع المعيشية الصعبة الذي يعيشها العاملون في الادارة العامة، موظفون ومتعاقدون، واجراء ومياومون، متقاعدون وعمال الفاتورة والساعة، خصوصاً وان القيمة الشرائية لرواتبهم المتدنية جعلتهم عند حدود الفقر، يضاف الى ذلك رواتب المتقاعدين المتدنية، امام خيارات صعبة.

ففي مواجهة الفساد وانواعه وفي سبيل اصلاح اداري حقيقي، وبناء دولة تحترم موظفيها ومواطنيها، في سبيل بناء ادارة حديثة وشفافة ومنتجة عامودها الفقري موظف كفوء ومكتف،حافظ ويحافظ على الوحدة الوطنية، ومن أجل سلسلة رتب عادلة تؤمن العدالة والمساواة في كافة القطاعات الوظيفية وترفع الغبن عن الاداريين، قررت:
-
الدعوة الى اجتماع المندوبين بتاريخ 8/5/2015،الساعة 12وذلك في مبنى المعهد المالي قرب t v aلمناقشة التوصية بالتوقف عن العمل والاضراب والاعتصام في كافة الوزارات والادارات والمحافظات والاقضية والمؤسسات العامة والبلديات يومي الخميس 14/5/2015 والخميس 21/5/2015 المصادف «يوم كرامة الموظف» على ان تحدد اماكن الاعتصام في بيان لاحق في حال موافقة الجمعيات العمومية على هذه التوصية.

- دعوة كافة المستفيدين من مشروع السلسلة (نقابات وافراد) الى المشاركة في فعاليات الاضراب في حال اقراره.
واذ تقدمت الهيئة الادارية بالإعتذار من المواطنين الكرام عن كل ضرر قد يلحق بمصالحهم في حال قرار الاضراب وعدم تجاوب الدولة واقرار السلسلة. تعلن عن انها ستستخدم كافة الأساليب التي ترعاها المواثيق والمعاهدات الدولية في سبيل اقرار سلسلة تضمن حد ادنى من العيش الكريم وتؤمن العدالة والمساواة بين مختلف العاملين في القطاع العام.

وتوجهت الى كافة العاملين في الادارة، الذين أثبتوا على مر السنوات الاربع انهم كانوا رأس الحربة في طليعة هيئة التنسيق النقابية ان يثبتوا مجدداً أنهم الرقم الأصعب وسيبقون رأس الحربة في سبيل وظيفة محترمة وادارة عصرية، وسيكونون المدماك الأساسي الذي عليه تبنى دولة المؤسسات والاصلاح الاداري فالموقع الوظيفي للموظف يبقى الحلقة الرئيسية التي تربط بين مكونات الوظيفة العامة، فإذا انهار هذا الموقع هوت معه الادارة وانهارت الدولة».

 

المتفرّغون المستقلون في «الحقوق – اللبنانية»
يحذّرون من عدم تطبيق قانون التفرّغ على الجميع

عُقِدَ لقاء موسّع لأساتذة متفرّغين مستقلين من مختلف فروع كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية، الذين سبق لهم وتوقفوا عن مزاولة مهنة المحاماة التزاما منهم بقانون التفرّغ فور توقيعهم لعقود التفرّغ مع الجامعة واصدروا البيان التالي:

- يعلن المجتمعون أسفهم لما آل اليه وضع رابطة الأساتذة المتفرّغين في الجامعة اللبنانية بسبب تلكؤها في الدفاع عن مصالح جميع الأساتذة المتفرّغين والسكوت التام عما يحصل من خرق فاضح لقانون التفرّغ في الجامعة من قبل عدد لا يستهان به من اساتذتها.ففي الوقت الذي لا يترك رئيس الجامعة منبرا الا ويتحدث فيها عن تشدده في تطبيق قانون التفرّغ،في حين ان مستشاره القانوني عصام اسماعيل وهو أستاذ متفرّغ وفي الوقت عينه محام متمرن يمارس المهنة ، اضافة الى المحامي وسيم منصوري وهوأستاذ متفرّغ في كلية الحقوق وظهرمنذ يومين على الاعلام المرئي والمقروء بصفته وكيلا للمحطات التلفزيونية في نزاعها مع اصحاب الكابلات، وكذلك ممثل اساتذة كلية الحقوق في مجلس الجامعة علي رحال الذي يمارس المهنة اضافة الى مدير الفرع الفرنسي في كلية الحقوق جورج نفاع وعضو الهيئة التنفيذية في رابطة الأساتذة رامي عبد الحي والاستاذ المتفرّغ  فادي نمور والمدير السابق لكلية الحقوق في صيدا وسيم غياض، وهذا غيض من فيض.

- ان هذا الانهيار غير المسبوق في الاخلال بقوانين الجامعة ليس مقتصرا على كلية الحقوق فحسب، فإذا بعدد كبير من الأساتذة المتفرّغين المنتسبين الى المهن الحرة كالأطباء وأطباء الأسنان والمهندسين ما زالوا يمارسون مهنتهم على الرغم من تفرّغهم في الجامعة،امام هذا الواقع، دعا المجتمعون جميع اساتذة الجامعة اللبنانية وفي مقدمهم اساتذة كلية الحقوق الى إعطاء مهلة شهر واحد لرئيس وأعضاء مجلس الجامعة لتطبيق قانون التفرّغ الفعلي على جميع الأساتذة في جميع الاختصاصات والمهن الحرة على اختلاف تخصصاتها.

ودعا المجتمعون كلا من وزير الوصاية و النيابة العامة المالية الى اعتبار هذا البيان بمثابة اخبار ويتمنون عليهما القيام بانتفاضة قانونية لحفظ المال العام.

وفي حال عدم تطبيق قانون التفرّغ دعوا الزملاء الحقوقيين للانتساب مجددا الى نقابة المحاماة ومزاولة المهنة على قاعدة العدالة والمساواة، وكذلك دعوة جميع الأساتذة المتفرّغين في جميع الكليات الى عدم التقيد بقانون التفرّغ لانه لا يجوز فرز اساتذة الجامعة بين من هم اولاد ست واخرين اولاد جارية.

 

سائقو حافلات نقل الطلاب السوريين توقّفوا عن العمل لعدم دفع مستحقاتهم

أعلن سائقو حافلات وفانات نقل الطلاب السوريين إلى مدرسة جديدة القيطع الرسمية - عكار عن توقفهم عن العمل، مطالبين بدفع مستحقاتهم المالية المترتّبة منذ شهر كانون الثاني الماضي.

وأشار السائقون، في بيان، إلى أنّ «أكثر من 20 سائقا يتولّون نقل حوالى الـ700 طالب سوري من مختلف القرى والبلدات العكارية البعيدة عن محيط مدرسة جديدة القيطع الرسمية المعتمدة لتعليم الطلاب السوريين، لم يتقاضوا رواتبهم المستحقة لهم عن الأشهر الأربعة الماضية».

وطالب البيان بـ»الجهات المعنية في مفوضية اللاجئين والمنظّمات الشريكة معها والمعنية بهذا الأمر بدفع المستحقات المالية للسائقين، وإلا فإنّهم مضطرون إلى الاستمرار بتمنّعهم عن نقل الطلاب».

 

اختتام معرض ومؤتمر وظائف لبنان

اختتم معرض ومؤتمر وظائف لبنان Lebanon Career Expo أعماله للسنة الأولى في مجمع الجامعة اللبنانية في الحدث، الذي افتتحه الوزيران د. عدنان السيد حسين ود. شربل نحاس، وزاره أكثر من ثلاثة آلاف شخص خلال يومي إنعقاده.

هذا الحدث الذي نظّمته وأدارته  EDUCITY المتخصصة بتنظيم أحداث تربوية لها قيمة مضافة على المجتمع، شاركت به أكثر من 35 مؤسّسة وشركات هولدينغ (تضم في صفوفها عشرات الشركات) في مختلف الحقول والمجالات.

خلال كلمة الافتتاح، أشار الوزير د. شربل نحاس إلى واقع العمل في لبنان، ورأى أن فرص العمل المتاحة غير متناسبة مع المؤهلات التعليمية الموجودة، وتوجه إلى الزوار من خريجين وطلاب مستغرباً كيفية قبولهم باللغة الطائفية والمذهبية القائمة، وموافقتهم على أن يكونوا مع هذا المحور أو ذاك، وسألهم: «لماذا تسكتون عن عدم وجود تغطية صحية شاملة؟»، معتبرا أن «ضرب هيئة التنسيق النقابية يهدف إلى تطويع موظفي الإدارة العامة، وهذا ما حصل بالفعل».

كما أشار عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية د. كميل حبيب ممثلاً رئيس الجامعة د. عدنان السيد حسين إلى أهمية احتضان الجامعة اللبنانية لمثل هذه الأحداث التي تساند سوق العمل، وإلى ثقة الجامعة بطلابها في شتى الحقول والمجالات وفخرها بهم.

وأشار فرحات فرحات مدير عام EDUCITY الشركة المنظمة إلى بداية رحلة المؤسّسة في تنظيم أحداث تربوية رائدة منها منتدى لبنان للتربية والتعليم الذي بحث إشكالية الحرب الأهلية والمواطنية وإن استطاع التعليم توحيد المجتمع أم ساهم في انقسامه، وقمة لبنان التربوية التي جمعت معظم رؤساء الجمعيات التربوية اللبنانية وبحثت موضوع التعليم الديني في المدارس.

في الختام، تم توزيع دروع تقديرية على الوزراء وعلى مدراء كليات الحقوق وإدارة الأعمال حيث تم عقد المعرض والمؤتمر المرافق، وجال الحاضرون على الفرص المختلفة التي يوفرها هذا الحدث.

 

«إبداع» في «الأميركية»

شارك 215 طالباً وطالبة في معرض إبداع السنوي، الذي ينظّمه مركز حماية الطبيعة، في الجامعة الأميركية ببيروت، للاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي، وإلقاء الضوء على طرق خلاقة وبيئية للحفاظ على هذا التنوّع وإيجاد الحلول للمشاكل اليومية باستخدام الطلاب لإبداعهم وللمعارف التي تلقنوها في الصف، وقد أبرز الطلاب مشاريعهم في بوسترات عرضت على شرفة مركز هوستلر للآنشطة الطلابية.

ومنذ قيام معرض إبداع السنوي للمرة الأولى في 22 أيار 2007 وهو يستمر في النمو، ففي البداية اقتصرت المشاركة فيه على طلاب الكيمياء والعلوم ثم بدأ يجتذب طلاباً من اختصاصات أُخرى. وهذه السنة شارك فيه طلاب من كليات الآداب والعلوم، والهندسة والعمارة، والعلوم الزراعية والغذائية، والعلوم الصحية، وهم قدّموا أكثر من ستين مشروعاً، نال عشرة منها جوائز في خمس فئات، وجاء مجموع الجوائز بقيمة  15 ألف دولار.

 

 

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز التقارير التربوية في الصحف المحلية،

 وموقع التعبئة التربوية لا يتبنى مضمونها

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:39
الشروق
6:52
الظهر
12:22
العصر
15:26
المغرب
18:09
العشاء
19:00