X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي التربوي اليومي 20-05-2015

img

الرقم

العنوان

الجريدة

1

الكتاب الرقمي في مجموعة مدارس Eduvation التلميذ يتأقلم بسرعة مع تغيير مفهوم التعليم

النهار

 

"معرض فرص العمل" الرابع عشر في جامعة AUST

 

بو صعب التقى وفداً من «حزب الله»  وبحث تحضيرات الامتحانات الرسمية

اللواء

 

حملة بيئية لـ«اليونيفل» في مدارس الجنوب

 

 

جريدة النهار

الكتاب الرقمي في مجموعة مدارس Eduvation التلميذ يتأقلم بسرعة مع تغيير مفهوم التعليم

لم تكن تجربة التلميذ رودني نخلة في الصف الثاني ابتدائي للسنة الدراسية الحالية شبيهةَ بتجربة غيره من تلامذة لبنان. فهو اختبر ديناميكيةً في التعلّم وتفصيلاً في التفسيرات ووزناً أقل في حقيبته المدرسية، و"السحر الساحر" يعود إلى اعتماد مدرسته نظامَ التعليم في الكتب الرقمية أو الـe-book.

فمجموعة المدارس الأرثوذكسية في لبنان (EDUVATION School Network) أرادت الانخراط في التقدم التكنولوجي وعدم التنكّر له، اذ أقدمت منذ 3 أيلول من العام الماضي، أي مع بداية السنة الدراسية الحالية، على اعتماد الكتب الرقمية في مناهجها التعليمية، ما فتح آفاقاً جديدة أمام التعليم الأكاديمي اللبناني. وانفردت شبكة مدارس EDUVATION بهذه الخطوة الجريئة التي تستحق التقدير و"المساءلة" في الوقت ذاته، فالتجربة جديدة وتُعتبَر "مخيفة" للوهلة الأولى.

هذا الامر ما لم تُخفه والدة رودني السيدة مايا نخلة، إذ قالت لـ"النهار" إنها كانت قلقة بشأن تأقلم ابنها للتعلم في الكتاب الرقمي في مدرسة البشارة الأرثوذكسية بيروت، "لكنه تصفّح عبره كل ما يريد أن يعرفه عن موضوعٍ معين، وجاءته الصورة والكلمة وكيفية لفظها والتعريف بها الى أمور أخرى متعلقة بموضوع البحث". وتشاركها الرأي السيدة كارولين نمّور التي روت لـ"النهار" كيف أتقن ابنها رواد نمّور في ثانوية السيدة الأرثوذكسية اللغة الأجنبية بفضل الكتاب الرقمي، "وهو ما لم استطع أن أعلّمه إيّاه، كما أنه لم يتمكن سابقاً من التعرف السريع إلى هذا الكم من التفاصيل المتعلقة بالمادة التي يدرسها"، مشدّدةً على أن "الـe-book خفّف من الوقت اللازم للشرح وجعل عملية التعلم شاملة وسريعة جدّاً".

"الكتاب الرقمي منبثق من المجتمع"

لعل التحضير الجدي الذي اعتمدته مدرسة الثلاثة الأقمار ومدرسة البشارة الأرثوذكسية في بيروت وثانوية السيدة الأرثوذكسية هو ما أعطى الركيزة الصلبة لنظام الكتب الرقمية. فالمسؤولة عن خدمة الكتب الرقمية ومديرة قسم الاتصال في مدارس EDUVATION جويل واكد أوضحت لـ"النهار" أننا "تحضّرنا خلال السنوات الثلاث الماضية قبل إطلاق هذه الخدمة الأكاديمية حتى تمكّن الأساتذة من التدرّب والتأقلم".
وتخبر عن مدى "معاشرة" الكتاب الرقمي للتلميذ، وتعبيرِه عن "شخصيات تشبهه وقريبه منه، ما لا يُشعر التلميذ بالغربة، ويجعله قادراً على إجراء تمارينه بطريقة تفاعلية أكثر"، وأكدت أن الكتاب منبثقٌ من مجتمع التلامذة ويعطيه قيمة مضافة: "فالعديد من الأمور يرَونها في الكتاب الرقمي تماماً كما هي في الواقع وفي المجتمع اللبناني".

وفي إجابتها "النهار"، لم تخف واكد حقيقة أخطار الشاشة الإلكترونية على نظر الشخص، خصوصاً الولد، لكنها أوضحت أننا "لم نتخلّ كلياً عن الكتب الورقية، فالكتاب الرقمي جاء مكان الكتاب الرئيسي القديم لكل مادة، لكن التلامذة يستعملون دفتر التطبيقات كالعادة، ويلجأون الى استعمال الورق والكرتون لتركيب رسوم معينة"، وذكّرت بالدراسة التي أجرتها دائرة "تكنولوجيا المعلوماتية" في شبكة مدارس EDUVATION التي برهنت أن جهاز الـ iPad الذي يستعمله التلامذة هو أكثر الأجهزة أماناً وثقة.

وتشكّل أيضاً تطمينات السيدتَين نخلة ونمور باباً عريضاً لإدخال التكنولوجيا في مسار التعلم في لبنان، ولتشجيع الأهل للاستعانة بالتطبيقات التعليمية الإلكترونية. وما تحضير مجموعة مدارس EDUVATION لإطلاق الكتب الرقمية لصفوف الرابع والخامس والسادس ابتدائي أيضاً، بعد اعتمادها حالياً في الصفوف الابتدائية الثلاثة الأولى، إلا دليل آخر على التحدي الأكاديمي الجديد الذي يحمل آفاقاً إيجابية للتلميذ اللبناني.

 

 

"معرض فرص العمل" الرابع عشر في جامعة AUST

نظمت الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا معرض فرص العمل الرابع عشر في رعاية وحضور وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية نبيل دو فريج. وحضرت رئيسة الجامعة هيام صقر واعضاء الهيئتين الإدارية والتعليمية والعمداء وطلاب، بمشاركة 120 مؤسسة مثلت كبرى المؤسسات السياحية والفندقية والصناعية والمصرفية والصحية وقطاعات الإعلام والاتصالات والمعلوماتية والطباعة والتصميم والتأمين والتسويق والإعلان وغيرها.

وبعد ترحيب من مديرة الدائرة الإعلامية في الجامعة الشاعرة ماجدة داغر، تحدث نائب رئيس الجامعة رياض صقر، فلفت الى "دور الجامعة التفاعلي مع الجامعات من أجل إتاحة الفرص التوظيفية للطلاب وزيادة فرص العمل".
وقال: "من واجبنا جميعاً أن نتعاون من اجل فتح آفاق المستقبل وبعث الامل أمام المتخرجين، ومن الضروري أن تعزز في الجامعات المكاتب المختصة برصد فرص العمل والتوظيف، ومن واجبها ايضا أن تمارس دورها المزدوج الغايات والاهداف في البناء والانفتاح الفكري والثقافي والتفتح الذهني للطلاب، وفي التكوين والاعداد في إطار اختصاصات ومناهج تتناسب وحاجات سوق العمل".

بدوره قال دو فريج، "ان طلابنا هم الاهم لانهم مستقبل لبنان وهم من يحمل رايته، ومحتم عليهم وعلينا أن نغذي دورهم الانتاجي ونحفزهم على المشاركة الافضل كونهم يشكلون عصب لبنان المزدهر والمتقدم". أضاف: "صحيح ان مبادرات مؤسسات المجتمع المدني والصروح التربوية والمهنية والاكاديمية تساهم بقوة في دعم طلابنا بإتجاه سوق العمل، الا ان المشكلة الاساسية تبقى في إرتباط الاختصاصات المعتمدة مع حاجات السوق المحلية".

تابع: "لطالما إعتبر غياب التوجيه المهني بإتجاه فرص العمل المتوافرة عقدة مزمنة يحمل مسؤوليتها تارة للأهل، وتارة اخرى للقطاع التربوي الحكومي والخاص، ومع هذا كله يثار في كل مناسبة إفتقاد إستراتيجية وطنية او رؤية رسمية توجيهية تنهض بالاقتصاد وسوق العمل، وطرح هذه الرؤية لا يمكن ان ينطلق من عدم بل يحتاج الى درس للواقع على الارض والى توصيف موضوعي واحصاءات دقيقة لتشخيص العلل وإيجاد الحلول، فنسمع مثلا عن ارتفاع نسبة شبابنا المهاجر للعمل في الخارج، ونرى نسبة اخرى منهم تعمل في غير اختصاصها، ويبقى طابور المتخرجين بلا عمل بحجة افتقاده الى الخبرة".

ثم جال دو فريج برفقة صقر على المؤسسات المشاركة في المعرض.

 

جريدة اللواء

بو صعب التقى وفداً من «حزب الله»  وبحث تحضيرات الامتحانات الرسمية

اجتمع وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب مع وفد من «حزب الله» ضم وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن والنائب الدكتور علي فياض ومسؤول الوحدة التربوية في حزب الله الحاج يوسف مرعي، وتناول البحث مجموعة من القضايا التربوية المتعلقة بمختلف القطاعات ومنها التحضير للإمتحانات الرسمية، ومتابعة شؤون الجامعة اللبنانية .

ودرس المجتمعون الشواغر في المناطق التربوية وفي الوزارة وتوافقوا على ضرورة العمل على تحييد التربية عن كل أنواع التجاذبات السياسية، وضرورة التركيز على العمل التربوي الحقيقي والمهني للنهوض بهذا القطاع المهم.  

 

 

حملة بيئية لـ«اليونيفل» في مدارس الجنوب

نظّمت الوحدة الماليزية العاملة في إطار قوّة الأمم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان «اليونيفل» في مدرسة معركة الرسمية حملة بيئية، وقامت بغرس شتول من الأزهار، بحضور مسؤول مكتب التعاون المدني العسكري النقيب عبد المجيب، النقيب باهرودين، عضو المجلس البلدي، مدير المدرسة، الطاقم التعليمي والطلاب.
فقد أطلق الجنود الماليزيون حملة توعية وتربية بيئية وقاموا بغرس شتول الأزهار في حديقة المدرسة ما يتيح للأجيال الشابة الإستمتاع بمناظر جميلة إضافة إلى الإستفادة من آماكن آمنة للعب والتنزه والراحة.
كما قامت الوحدة الماليزية مؤخراً بتقديم هبة لفائدة الطلاب عبارة عن حقائب وادوات قرطاسية، وتندرج مبادرة مكتب التعاون المدني العسكري الماليزي في إطار الخدمات والمشاريع البيئية والصحية التي تنفذها في منطقة عملها لمصلحة السكان المحليين.

 

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز التقارير التربوية في الصحف المحلية،

 وموقع التعبئة التربوية لا يتبنى مضمونها

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:39
الشروق
6:52
الظهر
12:22
العصر
15:26
المغرب
18:09
العشاء
19:00