X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي التربوي اليومي 22-10-2015

img

الرقم

العنوان

الجريدة

1

  «الثانوي» تتجاوز الخلاف وتؤكد وحدة «التنسيق»

السفير

2

"هيئة التنسيق" تُضرب وتعتصم الإثنين المقبل

3

اتحاد المقعدين: لا تجهيزات للدمج في المدارس

4

اتحاد المقعدين «يمسح» المدارس: اختلسنا المعلومات

الأخبار

5

طلاب الجامعة الأميركية: الحراك داخل الحرم

6

جامعة الروح القدس احتفلت بمرور 30 سنة على بدء اعتماد شهادات DELF وDALF

النهار

7

جولة لاتحاد المقعدين على المدارس والتربية لا تتجاوب

8

بلبلة خلال تصوير فيلم لطلاب "القوات" في اليسوعية "

9

اعتصام لأهالي خربة داود في عكار أساتذة من البلدة للمدرسة أو إقفالها!

10

محاضرة عن «الإصلاح السياسي والاجتماعي في ثورة الإمام الحسينفي «الإسلامية»

اللواء

11

مــوجز

 

جريدة السفير

  «الثانوي» تتجاوز الخلاف وتؤكد وحدة «التنسيق»

 

التزام أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، قرار الإضراب أمس الأول، والنتيجة الإيجابية التي حصدتها «رابطة التعليم الثانوي» منفردة، والإرباك الذي حصل بين مكونات «هيئة التنسيق النقابية»، في الاعتصام الرمزي، خلط الأوراق، ما دفع القيادات في الهيئة الى إعادة مراجعة الحسابات، مع التشديد على وحدة الصف والعمل النقابي، بعدما غردت الرابطة وحيدة في إضرابها، ملتزمة مقررات جمعياتها العامة.

إعادة توحيد الجسم التعليمي الثانوي حول المطالب، والتميز في الحراك، لم يدفعا برئيس الرابطة عبدو خاطر للسير قدماً، ومنفرداً بأي حراك مقبل، بعيداً عن هيئة التنسيق، معتبراً أن عدم مشاركة الرابطة في اجتماع الهيئة الثلاثاء الماضي، كان رداً على موقف اتخذ من قبل أحد مكونات هيئة التنسيق، لافتاً إلى أن اتصالات مكثفة جرت لإزالة الالتباس في المواقف. وكشف خاطر أنه تحادث هاتفياً مع كل من رئيس «رابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي» محمود أيوب، ورئيس «نقابة المعلمين في المدارس الخاصة» نعمه محفوض، مطولاً، من أجل إعادة اللحمة إلى هيئة التنسيق، وتجاوز الصغائر، وعدم التوقف عندها، مع التشديد على ضرورة وضع أسس جديدة لعمل الهيئة، ووضع هكيلية تنظيمية والالتزام بالقرارات والتوصيات الصادرة عنها، والتي «نستطيع تحملها».

وبالنسبة إلى دعوة «هيئة التنسيق» لتنفيذ إضراب يوم الإثنين المقبل، أكد خاطر أن الرابطة ستشارك من حيث المبدأ في الإضراب، والقرار النهائي سيتم اتخاذه في الاجتماع الأسبوعي للرابطة يوم غد الجمعة.
وكانت هيئة التنسيق، قد دعت الموظفين والمعلمين والأساتذة والمتعاقدين والاجراء، إلى الإضراب العام والشامل الإثنين المقبل، في الإدارات العامة والمؤسسات العامة والثانويات والمدارس الرسمية والخاصة والمعاهد والمدارس المهنية. كما دعت الى الاعتصام الحادية عشرة من قبل ظهر الاثنين، أمام وزارة الشؤون الاجتماعية في بيروت، وأمام مراكز الأقضية والمحافظات، على أن يعقد بعد الظهر اجتماع لمناقشة الخطوات المنوي تنفيذها في الرابع من تشرين الثاني، استكمالاً لتوصيتها السابقة.

وكشفت مصادر المجتمعين، أن ساعتين من النقاشات، لم توصلا إلى أي نتيجة، سوى التأكيد على ضرورة تنفيذ ما سبق واتخذ من توصية سابقة في الهيئة، حتى خرج المجتمعون، بقرار الدعوة للإضراب، وتم الاكتفاء بيوم الإثنين كما هو مقرر، على أن يتم إقرار إضراب الرابع من تشرين الثاني، بعد تظهير نتائج إضراب الإثنين المقبل.

يأسف أمين عام نقابة المعلمين وليد جرادي، للحال «التي وصلنا إليها»، معتبراً ما حصل مع رابطة الثانوي، سوء فهم، وتتم معالجته، وأن مكونات هيئة التنسيق التزمت مقررات جمعياتها العامة، حتى جاء القرار بتنفيذ الاعتصام الرمزي أمام ديوان المحاسبة. ويشدد على أهمية وحدة الصفوف في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد، إذ «لا ينقصنا انقسام أو خلاف. فالمطلوب هو الوحدة أكثر من ذي قبل، خصوصاً أن مطالبنا بالسلسلة لم يتحقق منها شيء يذكر، وإلا فالعوض بسلامتكم على الهيئة والسلسلة».

وعقد المجلس التنفيذي لـ «نقابة المعلمين» اجتماعاً عصر أمس، خصص لدراسة ردود الجمعيات العامة، وتقييم اعتصام الثلاثاء، ونتائج الاتصالات الجارية مع مكونات هيئة التنسيق، لتفادي أي خضات مستقبلية، ولإنجاح إضراب الإثنين المقبل.

على صعيد آخر، تكثفت الاتصالات من قبل مكونات هيئة التنسيق، للعمل مع وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، عبر أحد مستشاريه، للتنازل عن الدعوى القضائية التي رفعها ضد رئيس «نقابة المعلمين» نعمه محفوض».

 

عماد الزغبي

 

"هيئة التنسيق" تُضرب وتعتصم الإثنين المقبل

 

دعت هيئة التنسيق النقابية، الموظفين والمعلمين والاساتذة والمتعاقدين والأجراء، إلى الإضراب العام والشامل الاثنين المقبل، في الادارات والمؤسسات العامة والثانويات والمدارس الرسمية والخاصة والمعاهد والمهنيات.
كما دعت إلى الاعتصام الإثنين عند الساعة الحادية عشرة، أمام وزارة الشؤون الاجتماعية في بيروت وأمام مراكز الأقضية والمحافظات. على أن تعقد اجتماعاً بعد ظهر اليوم نفسه لمناقشة الخطوات المنوي تنفيذها خلال إضراب تاريخ 4/11/2015 استكمالاً لتوصيتها السابقة.

 

 

اتحاد المقعدين: لا تجهيزات للدمج في المدارس

أكد اتحاد المقعدين اللبنانيين، في جولة ميدانية قام بها على مدارس وثانويات بيروت الرسمية، ان "لا صحة لوجود اي تجهيزات هندسية خاصة لدمج التلامذة المعوقين في المدارس وفق المعايير الدنيا، التي تشمل موقف السيارة، المدخل المنحدر، المصعد، الاروقة، الغرف والمراحيض".

في حين كان ممثل وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، قد أعلن في اجتماع اللجنة النيابية لحقوق الانسان، خلال مناقشة تطبيق قانون دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس 2000/220 في 8 حزيران الماضي، وجود كافة التجهيزات المطلوبة بهدف تسهيل خضوع هؤلاء للامتحانات الرسمية.

عند التاسعة صباحاً، إنطلقت 13 فرقة من الاتحاد من أمام مبنى وزارة التربية، بمشاركة من المجتمع المدني وفاعليات في "الحراك المدني"، للقيام بمسح عينة من مدارس وثانويات بيروت الإدارية شملت 35 مدرسة، أي ما نسبته 80% من مجموع المدارس الرسمية في العاصمة.

وبعد الجولة، اجتمعت الفرق في مقر اتحاد المقعدين اللبنانيين في الروشة، عارضةً حصيلة جولتها ومشاهداتها. واستغربت رئيسة الاتحاد سيلفانا اللقيس رفض عدد من مدراء المدارس استقبال الفرق، مؤكدةً أن "السبب وراء ذلك ناتج عن تهميش أو عدم الاكتراث للمطالب"، مشيرةً إلى أن "ذلك ينسحب أيضا على السلطة السياسية ووزارة التربية، حيث تلقينا صباحاً اتصالاً من احدى السيدات التي إدعت أنها من قبل المدير العام لوزارة التربية، وهي مهندسة موفدة من الوزارة، سترافقنا في الجولة، ولكننا لم نلتق بها".
ولفتت الانتباه إلى أنه "خلال الجولة على مدرستين في وطى المصيطبة، لاحظنا وجود نوع من القمع والخوف من قبل المديرين، اذ انه ممنوع الكشف عن الاماكن أو تصويرها، كما مُنع الإعلاميون الذين كانوا برفقتنا من الدخول"، مؤكدة "عدم وجود أي نوع من التجهيزات الهندسية المطلوبة لاستقبال طلاب معوقين. كما إن اوضاع المدارس غير صحية".

وأوضحت اللقيس أن "الاتحاد يعمل منذ سنوات لدعم وزارة التربية، في الوقت لم تقم الوزارة بأي مبادرة نحونا"، مشيرة إلى أن "آخر مسح للمدارس قام به الاتحاد كان في العام 2009 – 2010، إلا أن الوضع لا يزال على ما هو عليه في العام 2015".

بدوره، أكد منسق ادارة المشاريع في الاتحاد محمد لطفي أن "في إحدى المدراس الوضع مزر. استقبلنا الحاجب مستنكرا وجودنا. وبعد أن شرحنا له اننا هنا للتدقيق، طلب منا تقديم اذن او تصريح، فأجبناه بأننا حصلنا على علم وخبر، وطلبنا منه لقاء المديرة. وبعد جهد وافقت المديرة على استقبالنا من دون وجود كاميرات، إلا أننا أصرينا على نزولها إلى الباحة لوجود مقعدين معنا ليس باستطاعتهم استعمال درج المدرسة. وبعد أن نزلت حاولت منع التصوير، وانهالت علينا بالشتائم ووصفتنا بالوقحين".

وتابع: "الجو في مدرسة (عمر فروخ الرسمية) كان أفضل حالاً. كانت الادارة متعاونة، الا اننا منعنا من التصوير ايضاً، وعزت مديرة المدرسة السبب الى عدم وجود إذن مسبق".

من جهتها، أكدت فرح الشيخ علي إحدى المشاركات في الجولة، أنه "في مدرسة المصيطبة الرسمية، لا وجود للتجهيزات المطلوبة حتى لغير المعوقين، فلا صفوف في الطابق الأرضي ما عدا صف واحد، ولا مصاعد كهربائية"، مشيرةً إلى وجود "خطر على الأولاد بسبب العتبات الكثيرة، وكذلك فإن الحمامات غير مجهزة ولا مدخل مخصص للمعوقين".

فيما أعلن مستشار الإتحاد بشار عبد الصمد أن "وزير التربية الياس بو صعب والحكومة، وعدا بخطة للتعاطي مع موضوع المعوقين، لكن التعاطي على الأرض كان بخفة بالغة حين قال مستشار الوزير نحن جهزنا المدارس، وأدار ظهره".

وسأل "من أين الاموال ان كان تم التجهيز؟ وكيف صرفت؟ وما هي المعايير التي اعتمدت؟"، مشيراً إلى أنه "عندما نتحدث عن التجهيز فلا يعني ذلك فقط تجهيز المبنى بل ايضا البرامج وتكييف الاساتذة والامتحانات". وأكد ان "هذا التحرك يأتي في ظل مناخ عام يطالب الدولة والسلطة والحكومة والنظام بكشف سياستهم والفساد الموجود، لتسليط الضوء على هذا الملف".

 

 

جريدة الأخبار

اتحاد المقعدين «يمسح» المدارس: اختلسنا المعلومات

لم تعمم وزارة التربية على المدارس الرسمية تسهيل عمل فريق المسح الميداني في اتحاد المقعدين اللبنانيين، ولم تنتدب من يمثلها في الحملة التي بدأها الاتحاد امس للتدقيق في جاهزية هذه المدارس لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة. فقد انطلق فريق المسح الميداني والمؤلف من 13 مجموعة من أمام مبنى وزارة التربية، بمشاركة ناشطين من الحراك المدني ووسائل الإعلام، لمسح عينة عشوائية من 35 مدرسة وثانوية في بيروت الإدارية.

الحملة لم تسلم من المواجهة مع إدارات المدارس بسبب عدم صدور تعميم واضح من وزير التربية الياس بو صعب أو من المدير العام للتربية فادي يرق يسمح بالموافقة على دخول حرم المدارس. وبرغم أنّ الاتحاد أطلق حملته في مؤتمر صحافي عقده أمام وزارة التربية وأرسل في ما بعد، كما تقول رئيسته سيلفانا اللقيس، كتاباً إلى مكتب الوزير لأخذ العلم والخبر بعمل فريق الاتحاد، وقد سجّل الكتاب في القلم تحت الرقم 11/9802 بتاريخ17 الجاري، إلاّ أنّ أياً من المديرين لم يكن على علم مسبق بالنشاط. فمنهم من أقفل البوابة الحديدية في وجه المتطوعين مطالباً بإبراز الإذن بالدخول، ومنهم من استقبلهم على مضض وأبدى تعاوناً لجهة الاتصال بالمديرية العامة للتربية أو مديرية التعليم الثانوي بغية الاستفسار عما يجري من دون أن يسمح لهم بالتصوير وأخذ معلومة واحدة، في وقت تجاوز فيه قسم ثالث العقبة الإدارية ووافق على جولة في المكان لرصد واقع المدرسة.

اللقيس استغربت «الخفة التي تعاطت بها وزارة التربية، علماً أنني تلقيت شخصياً صبيحة النشاط اتصالاً من الوزارة يبلغني أن مهندسة موفدة من الوزارة سترافقنا في عملنا، إلاّ أنّ ذلك لم يحصل، ما أدى إلى تعاطي الإدارات معنا بأسلوب غير مناسب، ودفعنا إلى سرقة النظر إلى المكان فيما اختلست وسائل الإعلام الصور داخل حرم المدارس». وقالت: «صحيح أننا كنا نتوقع أننا سنواجه مصاعب، لكن ما لمسناه اليوم هو ابداع في الكذب»، مشيرة إلى أن خلفية الحملة كانت تصريحاً لمستشار وزير التربية غسان شكرون في جلسة لجنة حقوق الإنسان النيابية يقول فيه إن الوزارة نفذت كل ما هو مطلوب منها من تجهيز المدارس ودمج التلامذة وإجراء الامتحانات.

بحسب اللقيس، حالة مدرسة واحدة تتوافر فيها التجهيزات الهندسية وفق المعايير الستة الدنيا والتي تشمل موقف السيارة، المدخل المنحدر، المصعد، الأروقة، الغرف والمراحيض. وسرد منسق ادارة المشاريع في الاتحاد محمد لطفي ما حصل مع المتطوعين في مدرسة وطى المصيطبة الرسمية «المدخل ليس مجهزاً، الملعب مزر، الحاجب استقبلنا مستنكرا وجودنا. وبعدما شرحنا له اننا هنا للتدقيق، طلب منا تقديم اذن او تصريح، فأجبناه بانه لدينا "علم وخبر"، وطلبنا منه لقاء المديرة. وبعد جهد وافقت المديرة على استقبالنا من دون وجود كاميرات، الا اننا اصررنا على نزولها الى الباحة لوجود مُقعدين معنا ليس باستطاعتهم استعمال درج المدرسة. وبعدما نزلت حاولت منع التصوير، ووصفتنا بالوقحين».

هذا هو الواقع الذي لمسه الاتحاد في المدارس التي لا يتوافر فيها الحد الأدنى من البيئة الدامجة، في وقت يتطلع فيه المعوقون، بحسب منسق الوحدة الهندسية بشار عبد الصمد، إلى ملامسة القضية كعملية تعليمية متكاملة، من تدريب المعلمين وتكييف المناهج والامتحانات وتهيئة المجتمع الدامج. وذكر أن الكلفة التقديرية لتجهيز مدرسة رسمية مملوكة من الدولة بحسب المسح الذي أجرته الوحدة عام 2009 تبلغ نحو 70 ألف دولار.

 

طلاب الجامعة الأميركية: الحراك داخل الحرم

غالبا ما يكون طلاب الجامعات هم "عصب" التحركات الاحتجاجية حول العالم. حتى لو كان محرك الشارع نقابة أو منظمة أو مجموعة شبابية، تسارع المجموعات الطالبية المنظمة للمشاركة، وصولا الى قيادة عدد من التحركات الاحتجاجية. أما في لبنان، فقد مر أكثر من شهرين على بداية الحراك الشعبي/ دون ان يظهر "ثقل" المشاركة الطالبية المنظمة في هذه التحركات. فالنوادي الطالبية ليست جزءا من مجموعات الحراك الشعبي، برغم أن معظم المشاركين في التحركات هم عمليا من الطلاب.

وحدهم طلاب الجامعة الأميركية، دون سواهم، هم من استطاعوا تنظيم صفوفهم للمشاركة بطريقة منظمة ولو "خجولة" في تحركات الحراك. سبق للنادي العلماني ونادي السنديانة الحمراء في الجامعة الأميركية في بيروت، أن دعَوَا الطلاب في أكثر من تحرك للتجمع في نقطة محددة للانضمام الى التظاهرات، وهما يسعيان في هذه الفترة الى نقل أجواء الحراك الشعبي الى داخل الجامعة، في محاولة منهما لمقاومة مخطط الجامعة في جعلها "جزيرة" منفصلة عن محيطها.

الناديان ساهما في تنظيم سلسلة ندوات عن الحراك بالتعاون مع معهد الأصفري وقسم السوسيولوجيا في الجامعة، كما نظم النادي العلماني أول من أمس وقفة "إضاءة شموع" مقابل فصيلة رأس بيروت (مخفر حبيش)، لاعلان "الحداد على واقع الحريّات العامّة في لبنان، منذ أن قرّرت هذه السلطة مواجهة التظاهرات المطلبية المحقّة بالقمع الأمني"، وفق البيان الذي تلاه رئيس النادي العلماني عباس صعب، الذي أعلن رفض الطلاب كل ما جرى من "توقيفات قسريّة وإحالات على المحاكم عسكريّة، وإعتداءات على المتظاهرين بخراطيم المياه والقنابل الغازية والصوتيّة".

وقفة الطلاب أمام مخفر حبيش الملاصق لسور الجامعة الاميركية تأتي في اطار تعبير الطلاب عن أنهم "لن يقفوا مكتوفي الأيدي حين يرون أبناء شعبهم يُقمعون في الساحات العامّة"، وفق سعد، الذي شدد على أن الطلاب "في قلب هذا النضال وفي قلب هذه القضيّة".

اختيار مكان الاعتصام لا يصب فقط في اطار الجهود المبذولة من النادي لخلق بيئة للحراك داخل الجامعة عبر الاعتصام في نقطة قريبة منها، فمن أسباب اختيار مخفر حبيش هو التجاوزات القانونية والأخلاقية التي ترتكبها الفصيلة بحق المثليين والمتحولين جنسيا، وغيرهم من الفئات الاجتماعية المهمشة، التي تنتهك حقوقها داخل هذا المخفر، لذا رفعت احدى المشاركات لافتة كتب عليها "بيع الهوا بيعملك مجرم... بيع الأملاك العامة بيعملك وزير".

شارك في هذه الوقفة الاحتجاجية "الرمزية" طلاب من النادي العلماني ومن نادي السنديانة الحمراء، اضافة الى طلاب من نوادي في جامعات أخرى، وطلاب مستقلون من داخل الجامعة الأميركية وخارجها.
الجدير ذكره أن نادي السنديانة الحمراء نصب هذا الأسبوع خيمة بالقرب من مبنى ويست هول داخل الجامعة، لمطالبة ادارة الجامعة باصدار بيان تدين فيه العنف الذي تمارسه القوى الأمنية بحق المتظاهرين، وخاصة أن من بينهم طلابا في الجامعة الأميركية. ويقول شادي رشيد، العضو في النادي، إن الهدف من الخيمة هو المساهمة في خلق البيئة الجامعة المؤيدة للحراك الشعبي، المطالب بالتغيير، وبرغم الضغوط التي تمارسها الادارة على النادي لفك الخيمة، اضافة الى طلب عميد شؤون الطلاب من أعضاء النادي فكّها لكونهم لم يأخذوا اذنا مسبقا بنصبها، الا أن النادي أعلن تمسكه بها ويبيت عدد من أعضائه فيها يوميا، ويقول رشيد ان هناك سلسلة من الخطوات التي سنعمل عليها داخل الجامعة، ستكون متصلة بهدف انشاء الخيمة.

حسين مهدي

 

جريدة النهار

جامعة الروح القدس احتفلت بمرور 30 سنة على بدء اعتماد شهادات DELF وDALF

نظّم مركز اللغات في كلية الآداب في جامعة الروح القدس- الكسليك بالتعاون مع المعهد الفرنسي في لبنان إحتفالاً بمناسبة مرور 30 سنة على بدء اعتماد شهادات DELF (دبلوم دراسات في اللغة الفرنسية) وDALF (دبلوم معمّق في اللغة الفرنسية) ومرور 10 سنوات على اعتمادها في جامعة الروح القدس، وذلك تحت عنوان "DELF في الجامعة... عقد من الزمن!"، بحضور نائب رئيس الجامعة وعميد كلية الآداب الأب البروفسور كرم رزق، مفوض رئيس الجامعة للنشاطات الأب جان مارون مغامس، مستشار التعاون والعمل الثقافي في السفارة الفرنسية ورئيس المعهد الفرنسي في لبنان دوني لوش، ممثلة مدير مكتب الوكالة الجامعية للفرنكوفونية (AUF) في الشرق الأوسط السيدة ميراند صفير، ملحقة التعاون في المجال التربوي ورئيسة الدروس في المعهد الفرنسي في لبنان السيدة كارول داندوفيل، رئيسة منتدى "هيراكلس"- فرع لبنان ورئيسة مركز اللغات في الجامعة الدكتورة رانيا سلامة، ملحق التعاون للغة الفرنسية السيد ماتيو فيجير، أعضاء مجلس الجامعة وعدد من عمداء و أساتذة ثماني جامعات في لبنان (الجامعة اللبنانية، الجامعة الأنطونية، جامعة سيدة اللويزة – NDU، الجامعة الإسلامية في لبنان، جامعة البلمند ALBA، الجامعة اللبنانية الفرنسية، AUL، جامعة الروح القدس بفروعها الأربعة – الكسليك، شكا، رميش، زحلة).


سلامة
بدايةً، كانت كلمة لرئيسة منتدى "هيراكلس"- فرع لبنان ورئيسة مركز اللغات في الجامعة الدكتورة رانيا سلامة اعتبرت فيها أنّ "ورشة العمل قد بدأت منذ عشر سنوات في جامعة الروح القدس، حين باتت شهادات DELF وDALF جزءاً لا يتجزأ من منهجنا التعليمي. وبذلك، أصبحنا ناقلي الثقافة واللغة الفرنسية والقيم الفرنكوفونية في لبنان".

وأشارت إلى أنّ "هذا اللقاء يهدف إلى تبادل الخبرات وتضافر الجهود على أن يتركز البحث على السياسة اللغوية وتحديداً المنفعة التي تأتي بها عملية إصدار الشهادات داخل مركز جامعي للغات بالإضافة إلى معرفة مدى تأثير اعتماد آلية لمنح الشهادات في تعزيز نوعية التعلّيم وتطوير مسار الطالب الأكاديمي".


داندوفيل
ثم تحدثت ملحقة التعاون في المجال التربوي ورئيسة الدروس في المعهد الفرنسي في لبنان السيدة كارول داندوفيل مشددةً على تشعّب التعاون بين المعهد الفرنسي والجامعة وأهمية هذه المبادرة.
وأكدت أنّه "نظراً إلى المعايير الدولية التي تتمتّع بها شهادات DELF وDALF، فإنّ الجامعة التي تعتمدها في منهجها التعليمي، تكون بذلك قد التزمت تأمين شهادات معترف بها دولياً إلى طلابها وأساتذتها.
وأفادت أنّ "لبنان يأتي بين المراتب العشر الأولى عالمياً من حيث إصدار DELF وDALF.


الجلسات
ثم ألقى المحاضرة الإفتتاحية ، ملحق التعاون للغة الفرنسية السيد ماتيو فيجير والسيدة كميً لوغال من المعهد الفرنسي في لبنان حيث قدما لمحة تاريخية عن المركز الدولي للدراسات التربوية (CIEP) ونشاطاته ومهامه بالإضافة إلى الشهادات التي يصدرها والمعايير التي يعتمدها. وقدما شرحاً مفصلاً عن تطوّر شهادة DELF وDALF وعرضا إحصاءات تتناول إنتشار هذه الشهادات في مختلف أنحاء العالم.
ثم توالت جلستان، الأولى بعنوان "وضع آلية منح شهادات DELF وDALF في الجامعة: كيف ولماذا؟". أما الجلسة الثانية فحملت عنوان "دمج مدروس لشهادة DELF في منهج دراسي جامعي: تحديات تربوية ومنهجية"، وذلك بمشاركة عدد من الأساتذة والأكاديميين والأخصائيين من جامعات لبنانية وأجنبية.


توزيع الشهادات

اختتم الحفل بتوزيع شهادات DELF وDALF على طلاب دورة أيار 2015 من عدة جامعات لبنانية هي: الجامعة اللبنانية، جامعة سيدة اللويزة (NDU)، الجامعة اللبنانية-الفرنسية (ULF) وجامعة الروح القدس- الكسليك (USEK) بفروعها الأربعة (كسليك، شكا، زحلة، رميش).


لوش
وتخلّل هذا الحفل كلمة لمستشار التعاون والعمل الثقافي في السفارة الفرنسية ورئيس المعهد الفرنسي في لبنان دونيز لوش أكّد فيها أنّ "توزيع الشهادات هو مظهر من مظاهر طقوس العبور بكون الشهادة وسيلة لنقل المعرفة من الأستاذ إلى الطالب، من جهة، وهي نشاط يسمح للطالب بالارتقاء و الانطلاق الى آفاق جديدة، من جهة أخرى".


الأب رزق

وختاماً، أكّد نائب رئيس الجامعة وعميد كلية الآداب الأب البروفسور كرم رزق أنّ "لبنان يفخر برسالته الثقافية التي تشكّل الفرنكوفونية إحدى مكوناتها الأساسية. فاليوم، تظهر الثقافة الفرنكوفونية، مرة أخرى، على أنها الأم الحاضنة لجميع العباقرة الذين ينشدون الوحي والإلهام". وتوجّه إلى الطلاب قائلاً: "هذه الشهادة التي حصّلتموها بعملكم الجاد وتضحياتكم، تفتح لكم أبواباً جديدة وآفاقاً واسعة لمستقبلٍ زاهر".

 

جولة لاتحاد المقعدين على المدارس والتربية لا تتجاوب

اللقيس لـ"النهار": لا تجهيزات دامجة منذ مسح 2009

كشفت أمس الجولة الميدانية على 34 مدرسة وثانوية رسمية في العاصمة، التي نظمها اتحاد المقعدين اللبنانيين ضمن حملة "حقي"، أن "حرص بعض النواب على توفير فرص التعليم للجميع هو مجرد كلام للإعلام".

دعم المعوقين يكرره النواب والمسؤولون أمام وسائل الإعلام، لكن المعطيات تشير إلى أن أكثرية المؤسسات والمدارس غير مجهزة من النواحي الهندسية لتسهيل وصول ذوي الحاجات الخاصة إليها. ولم يكن من السهل على المجموعة التي رافقت رئيسة الاتحاد سيلفانا اللقيس كما ذكرت لـ"النهار" الدخول إلى إحدى المدارس بسبب عدم وصول تعميم للإدارة يسمح لنا بالدخول". وأشارت إلى أنها "تلقت أمس اتصالاً من مكتب المدير العام للتربية فادي يرق أبلغت فيه أن الكتاب المرفوع إلى الوزارة وصل أمس الى المكتب" مبررة "أن هذا التأخر يعود إلى البيروقراطية في الوزارة". وأعلنت أنه "تقرر إيفاد مهندسة من آل طنوس من الوزارة لتسهيل دخولهم إلى المدارس". وقبل الانطلاق، سألت اللقيس عن المهندسة من دون جدوى.

وأردف البيان أنه" على الرغم من إعلام وزير التربية الياس بو صعب عبر المؤتمر الصحافي أمام أبواب الوزارة بالتحرك والجولة وإرسال كتاب اليه بتاريخ 17 الجاري حمل رقم الوارد 11/9802، إلا أنه لم يعممه على مديري المدارس لتسهيل العملية".

وخلال الجولة، قال عضو الاتحاد جهاد إسماعيل لـ"النهار" إن"النتائج الأولية للتدقيق، تشير الى عدم ادخال أي تجهيزات هندسية دامجة منذ المسح الميداني الشامل الذي قمنا به عام 2009".

أما اللقيس فتقول إننا "أردنا أن نثبت في الجولة مدى أهلية المدارس لاستقبال التلامذة ذوي الحاجات الخاصة". وركزت على أن "نتائج التدقيق الأولية تتناقض مع ما قاله لنا مستشار الوزير غسان شكرون نقلاً عن الوزير بو صعب في اجتماع عقدته لجنة حقوق الإنسان البرلمانية برئاسة الوزير السابق ميشال موسى وحضوره في 18 حزيران الماضي لمناقشة تطبيق القانون 220/2000. فقد أكد لنا في الاجتماع أن "وزارته نفذت كل ما هو مطلوب، من تجهيز المدارس ودمج التلامذة وإجراء الامتحانات". أضافت "أننا لم نستطع مناقشته لأنه أبلغ أنه سيغادر الى اجتماع آخر". وشددت على أن البيان الذي سنصدره "سيلحظ أن ما قاله غير صحيح، وما هو إلا جزء من مسلسل التضليل الذي تعتمده الوزارات في لبنان مع قضايانا".

وعدّدت نماذج عن الجولة مع أعضاء الاتحاد، والتي شملت مدرسة في وطى المصيطبة، ولاحظت ان هناك قمعاً وخوفاً لدى مديري المدارس، إذ أن الكشف عن الاماكن والتصوير ممنوعان. وحاولت اللقيس "الاتصال بمكتب المدير العام من دون جدوى". وعندما سألناها عما إذا كانت اتصلت بالوزير قالت: "لا يجيب على هاتفه".

أما عضو الاتحاد محمد لطفي فتحدث إلى "النهار" عن غياب سياسة وطنية لذوي الحاجات الخاصة. واستعاد تجربة فريقه في ثانوية عمر فروخ الرسمية.

وبعد انتهاء الجولة، قالت اللقيس: "إننا لن نسكت عن حقوقنا ونميل إلى التصعيد لأننا نرفض تهميشنا".

 

 

بلبلة خلال تصوير فيلم لطلاب "القوات" في اليسوعية "

وفاة الشاب كارل" مشهد تمثيلي للتوعية ضد المخدرات

 

أثار تصوير مصلحة الطلاب في "القوات اللبنانية" فيلماً دعائياً ارشادياً للتوعية على أخطار المخدرات في كلية الطب في جامعة القديس يوسف، بلبلة في الجامعة، عندما نشرت وسائل اعلام خبراً عن وفاة طالب في الكلية جراء جرعة زائدة من المخدرات.

وفور شيوع الخبر الذي أثار ضجة عن المشهد التمثيلي، سارعت الأمانة العامة للجامعة الى إصدار بيان أوضحت فيه "أن "حزب القوات اللبنانية" يقوم بتصوير فيلم دعائي إرشادي عن المخدرات وسلبياتها في حرم العلوم الطبية - طريق الشام. أما الصور المأخوذة خلال تصوير الفيلم هي عبارة عن مشهد تمثيلي من الفيلم الإرشادي ليس أكثر"، وأن لا صحة بتاتاً عن وفاة شاب في الكلية.

ولم توضح إدارة الجامعة ما اذا كان طلاب الجامعة قد أعلموا مسبقاً بتصوير الفيلم، فيما أصدرت مصلحة الطلاب في "القوات" بياناً بعد انجاز تصوير الفيلم فيه أنها صورت أمس شريط فيديو في كلية الطب في جامعة القديس يوسف، للتوعية على أخطار آفة المخدرات، وذلك "استكمالا لحملة مكافحة المخدرات التي أطلقها حزب "القوات" في يوم الطالب في 1 أيار الماضي في احتفال اقامته في معراب، لما تشكله من خطر على المواطنين والشباب".

وفي تفاصيل الـFlash Mob، "قام فريق العمل بتصوير شريط فيديو داخل حرم الكلية يبدأ بتقرير عن النفايات ليتحول فجأة إلى تعرض الطالب كارل ضاهر لنوبة جراء استهلاك جرعة زائدة من حبوب الكبتاغون التي استحصل عليها من زميلة له تدعى ليا ونس، حاولت الهرب، ولكن سرعان ما قامت قوى الأمن بتوقيفها، ليبقى التاجر الكبير. وعلى الأثر، فارق الشاب الحياة داخل أحد حمامات الكلية".

ووفق بيان"القوات"، تهدف مصلحة الطلاب من هذه الحملة التي اطلقتها تحت عنوان "نقي حياتك" إلى "التوعية على أخطار الإدمان".

أضافت "ان ما حصل مع كارل يمكن ان يحصل مع أي كان، ففي الحياة ما هو اهم من اي سعادة وهمية قد يؤمنها المخدر الذي سرعان ما يدخل مستهلكه في دوامة من الاستهلاك، ثم الاتجار كما حصل مع ليا، وتودي بنهاية المطاف بالمدمن إلى السجن او الوفاة".

وأضاف البيان: "نقي حياتك" واختر حريتك بالامتناع عن تعاطي المخدرات واختيار حياة صحية قائمة على الانخراط بشؤون المجتمع ومسيرة عملية ناجحة وعلاقات اجتماعية منفتحة على التعددية وقبول الآخر".

 

اعتصام لأهالي خربة داود في عكار أساتذة من البلدة للمدرسة أو إقفالها!

نفذ أهالي بلدة خربة داود في منطقة الدريب في عكار اعتصاماً رمزياً أمام المدرسة الرسمية في البلدة احتجاجاً على استقدام وزارة التربية أساتذة من غير أبناء البلدة لتأمين عملية التدريس للتلامذة السوريين في الدوام الخاص بعد الظهر.

وتجمع عدد كبير من الأهالي وتلامذة، ورددوا هتافات مطالبة بأن يكون الأساتذة من أبناء بلدة خربة داود وليس من خارجها، ومهددين باللجوء إلى التصعيد وإقفال المدرسة نهائياً في حال لم تستجب وزارة التربية ودائرة التربية في الشمال لهذا المطلب.

وتحدث منذر الحسن باسم الأهالي، وقال: "تعتبر بلدة خربة داود أصغر بلدة في منطقة الدريب الأوسط من حيث المساحة والسكان، وعلى الرغم من ذلك هناك 1500 عائلة سورية مقيمة فيها، أي ما يقارب 10 آلاف شخص. وتم تخصيص المدرسة الرسمية في البلدة لاستقبال التلامذة السوريين وتعليمهم في دوام بعد الظهر، وفي قرار جائر تم استقدام الأساتذة للتعليم جميعهم من خارج البلدة".

أضاف: "هل المطلوب أن تتحمل بلدة خربة داود عبء السوريين فقط، فيما الإفادة لمن هم من خارج البلدة. ونحن نريد أن نعلم من الذي أعطى الأوامر في هذا الإطار، هل هو وزير التربية أم رئيس دائرة التربية في الشمال؟ لن نسمح لهذا الأمر بأن يمر إلا في حال كان الموظفون والأساتذة كلهم من أبناء خربة داود الذين لهم الأفضلية في هذا الإطار".

وأشار إلى أن العديد من أبناء البلدة ممن تتوافر فيهم الشروط تقدموا بطلباتهم أمام دائرة التربية التي لم تقبل أي طلب، وأتى الأساتذة بمعظمهم من خارج البلدة.

وقالوا: "ما تم اليوم هو رسالة أولى، وقد نضطر في حال عدم التجاوب إلى إقفال المدرسة نهائياً وإلى إقفال الطرق".

 

اللواء التربوي

محاضرة عن «الإصلاح السياسي والاجتماعي في ثورة الإمام الحسين في «الإسلامية»

تحت رعاية وحضور رئيس الجامعة الاسلامية في لبنان الدكتور حسن الشلبي، القى عميد كلية الدراسات الاسلامية في الجامعة الدكتور فرح موسى ظهر امس محاضرة بعنوان: «الاصلاح السياسي والاجتماعي في ثورة الامام الحسين»، في حرم الجامعة في خلدة حضرها الى الامين العام د.عباس نصر الله عمداء واساتذة الجامعة وطلابها ومهتمون.

وقدّم للمحاضرة د. علي طالب واستهل د. موسى محاضرته بالقول:إن واقعة كربلاء تشكل أنموذجًا فريدًا في تاريخ البشرية لجهة ما أسست له هذه الواقعة من تحولات في قضايا المجتمع الانساني، سواء الدينية أم الدنيوية، فعاشوراء ليست مناسبة للحديث عن واقع الأمة وحسب، وانما هي مدرسة تجسدت فيها روح الاسلام عقيدة وشريعة وسياسة.

وأشار موسى الى ان الامام الحسين(ع) في ثورته أكدّ على أن الأمة لا يمكن أن تبلغ مستوى الخيرية، أو الوسطية، أو الشهادة ما لم تتحول جذرياً في جميع ميادين الحياة وخاصة في مجال العقيدة التي هي المهمة الاولى للمعصوم(ع) باعتباره اماما مؤتمنا على شريعة الاسلام، وعلى حماية الدين من شرور الطواغيت..
وخلص الى القول...انطلاقا من ذلك، فإن إحياء هذه المناسبة ليس لاجل تسويغ رؤية طائفية أو حزب سياسي، أو مذهبي، وانما الهدف هو بعث الامة باتجاه أهدافها لتحقيق العزة والكرامة والحرية كسبيل وحيد لتحقيق العدالة واقامة الحق في الارض.

وعقب الرئيس الشلبي بكلمة نوه فيها بالمحاضرة القيمة ومنهجيتها العلمية في توصيف الامة مشيراً الى ان امة الحسين هي الامة التي يصدق فيها قوله تعالى» كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ ....» في مقابل امة يزيد التي تمثل الواقع انذاك، واملنا كبير ان تعود امتنا امة واحدة كما وصفها سبحانه بانها خير امة.

وعقب د. نصرالله بالدعوة الى الاقتداء بالامام الحسين من خلال طلب الاصلاح وعدم السكوت على الظلم ومحاربة الفساد لنكون مصلحين كما عمل الامام موسى الصدر.

 

مــوجز

·        استقبل مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبدالله وفداً من ثانوية السفير في الغازية برئاسة مسؤول الانشطة في الثانوية الاب روجيه مراد وعدد من الوفود الروحية والاهلية في دار الافتاء الجعفري في صور.(..)

·        اجتمع وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب مع نقيب المهندسين خالد شهاب، وتسلّم منه دعوة للمشاركة في مؤتمر تنظمه النقابة ويتعلق باعتماد البرامج الهندسية والجامعية والحفاظ على جودة تعليم الهندسة والترقي نحو المستويات العالمية واعتماد معايير الجودة
ثم اجتمع الوزير بو صعب مع سفير أستراليا في لبنان غلين مايلز وتناول البحث التعاون التربوي والجامعي بين البلدين ومساهمات المجتمع الدولي في تمويل خطة وزارة التربية لتعليم النازحين.
وشرح الوزير أوضاع المدارس الرسمية اللبنانية والضغوط المضاعفة التي تتعرض لها مبانيها وتجهيزاتها واستهلاك منشآتها نتيجة لإستعمالها في نظام الدوامين، وطلب توفير الدعم لهذه المدارس من أجل صيانتها وترميمها باستمرار لكي تتمكن من متابعة مهامها التربوية
ويتفقّد الوزير بو صعب ووفد من الجهات المانحة في التاسعة من صباح اليوم مدرسة تربل الرسمية في قضاء زحلة ويطلع ميدانيا على أوضاعها وعلى تطبيق نظام الدوامين ومدى إفادة الطلاب النازحين واللبنانيين وتوفير الكتب مع بداية العام الدراسي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز التقارير التربوية في الصحف المحلية،

 وموقع التعبئة التربوية لا يتبنى مضمونها

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:29
الشروق
6:42
الظهر
12:24
العصر
15:37
المغرب
18:22
العشاء
19:13