X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي التربوي اليومي 05 12 2015

img

 

 

جريدة الأخبار

تقييم المتعاقدين في التعليم الرسمي!

تجري وزارة التربية تقييماً للمتعاقدين بعدما دخلوا إلى الصفوف هذا العام، وتستغني عن خدمات بعضهم في ضوء هذا التقييم. التجربة بدأت من المنطقة التربوية في النبطية وعُممت على باقي المناطق. المعلمون المصروفون يعترضون، فيما السؤال المطروح: هل يؤدي ذلك إلى تثبيت آلية للتعاقد الوظيفي؟

فاتن الحاج

بعد شهرين على بدء العام الدراسي، بلّغت المنطقة التربوية في النبطية متعاقدين دخلوا الصفوف هذا العام بالاستغناء عن خدماتهم. أتى ذلك في أعقاب مقابلات شفهية تقييمية قررت المنطقة إجراءها للمرة الأولى، فيما كان الاختيار في السابق يتم عبر المنطقة التربوية أو المديرين، لكن من دون أن يمر بلجنة تضم رئيس المنطقة وعضوية أساتذة في الإرشاد والتوجيه.

في الواقع، ما قاله مصروفون عن استبدالهم بمعلمين من خارج قريتهم ليس هو المشكلة الأساسية، بل إن التربويين طرحوا أسئلة في مكان آخر: هل يجري تثبيت آلية لتنظيم التعاقد الوظيفي بعدما أباحته المادة 87 من نظام الموظفين (المعدلة وفقاً للقرار 23 بتاريخ 5/9/2008) والتي تنص على: «يتعاقد الوزير مع لبنانيين لمدة محددة وللقيام بعمل معين يتطلب معارف أو مؤهلات خاصة، ضمن حدود الاعتمادات المخصصة لهذه الغاية، وفي نطاق العدد المحدد فيها، وبموجب مباراة يجريها مجلس الخدمة المدنية وفقاً للأصول»؟ هل هذا هو المشروع البديل لوقف الإعداد في كلية التربية ودور المعلمين؟ ما هي المعايير المعتمدة لتأليف اللجان والشروط الأكاديمية لاختيار أعضائها؟ هل يعطي القرار سلطة لجهاز الإرشاد والتوجيه مع أنّه غير مقونن؟ لماذا صدر القرار الآن، لا في نهاية العام الدراسي الماضي، وخصوصاً أن هؤلاء المتعاقدين بدأوا التعليم فعلاً؟

كان وزير التربية الياس بوصعب قد اتخذ، في 18 تشرين الثاني الماضي، قراراً بتعميم المقابلات على كل المناطق التربوية. ستؤلّف لجنة في كل منطقة لناحية التعليم الأساسي برئاسة رئيسها، وفي مديرية التعليم الثانوي لناحية التعليم الثانوي برئاسة مديرها وعضوية أساتذة في الإرشاد والتوجيه وبمواكبة أصحاب خبرة يكلفهم الوزير لدراسة ملفات الراغبين في التعاقد. وفي انتظار إنجاز المقابلات، وافق الوزير على الاستعانة بمن سماهم «السادة والسيدات» بصورة مؤقتة بهدف انتظام سير الدراسة، على ألا تُعد هذه الاستعانة شكلاً من أشكال التعاقد، ولو ترتّب عليها الحق ببدلات أتعاب ستؤمَن من خارج موازنة وزارة التربية.
يشرح بوصعب لـ«الأخبار» أنّ المقابلة تضبط التعاقد العشوائي وتحد من تدخل السياسيين، مشيراً إلى أنّه لن يوقع أي طلب تعاقد هذا العام ما لم توقعه اللجنة.

لكن القانون ينص على أن التعاقد يحصل في حالات استثنائية ناتجة من الحاجة وبناء على دراسة تعدها المديرية العامة للتربية وترسل منها نسخة إلى المفتشية العامة التربوية، فهل حصل ذلك؟ يجيب: «وزعنا استمارة على كل المدارس والثانويات لمعرفة الحاجات ووصلت إلينا أسماء 3 آلاف متعاقد جديد».
يبدو بوصعب مقتنعاً بأن قراره تربوي وقانوني لكون اختيار المتعاقدين من صلاحيات الوزير المنصوص عليها في الدستور اللبناني، كما أنّه أفضل الممكن وسط إقفال باب التوظيف عبر مجلس الخدمة.

وكانت المفتشية العامة التربوية قد وجهت في 4 تشرين الثاني كتاباً طلبت فيه من المدير العام للتربية إيقاف عمل اللجنة وعدم ترتيب أي أثر قانوني عن المقابلات قبل إفادة التفتيش بأسباب عدم اعتماد آلية موحدة في كل المناطق التربوية لقبول متعاقدين جدد، والأسس القانونية التي اعتمدتها المنطقة التربوية في النبطية لإجراء المقابلات وتشكيل اللجان التي تجريها وأسباب عدم إعلام المفتشية بهذه الإجراءات. الأخيرة طلبت أن تحصل على الجواب في غضون أسبوعين على الأكثر، إلا أنه لم يصلها حتى الآن.

 

 

جريدة السفير

احتفالية «اليسوعية»: لحماية اللغة العربية

أكدت احتفالية «العربية مالئة الدنيا وشاغلة الناس» ضرورة حماية اللغة العربية ووجوب الاهتمام بها في عصر فوضى استخدامها وعصر العولمة والتكنولوجيا. اختتمت الاحتفالية التي نظمتها «مؤسسة رفيق الحريري» ومعهد اللغات في «جامعة القديس يوسف»، بالتعاون مع السفارة الاسبانية في لبنان، والتي انعقدت في «قاعة فرانسوا باسيل» في «جامعة القديس يوسف»، بحضور السفيرة الإسبانية في لبنان ميلاغروس آرناندو أستفاريا، عضو كتلة «المستقبل» النائب جان اوغاسبيان، النائبة نايلة تويني، الوزيرة السابقة نايلة معوض والمديرة العامة لـ «مؤسسة رفيق الحريري» سلوى السنيورة بعاصيري، رئيس «جامعة رفيق الحريري» رياض شديد، عميد كلية اللغات في «القديس يوسف» البروفسور هنري عويس، كتاب ورجال صحافة وإعلام وشخصيات تربوية وثقافية وأساتذة وطلاب.

بداية أشار عويس إلى أن «العربية هي في حوار دائم مع باقي اللغات وهي كذلك بين الفصحى والعامية»، متناولاً «إنجازات المركز العربي للأبحاث في القديس يوسف».

بدورها أعربت أستافاريا عن «حبها للعربية وعن اهتمامها بتعلم مصطلحات جديدة بها وعن دخول بعض المصطلحات إلى إسبانيا وعن المصطلحات الإسبانية المتحدرة من العربية».

انعقد المحور الأول بعنوان «العربية تستضيف صاحبة الجلالة»، تحدّث فيها رئيس تحرير «السفير» طلال سلمان، ورئيسة تحرير «النهار» نائلة تويني، رئيس القسم الثقافي في «المستقبل» بول شاوول، ورئيس تحرير «اللواء» صلاح سلام، مدير الأخبار في قناة الـ «ام.تي.في» وليد عبود. وأدارها مدير المعهد العالي للدكتوراه «علم الإنسان والمجتمع»، في «جامعة القديس يوسف» البروفسور جرجورة حردان.

بداية شدّد سلمان على «ضرورة حماية اللغة العربية بدءاً من المنزل والمدرسة وصولاً إلى الجامعة»، وقال: «أهل العربية مشغولون عنها وهي التي استطاعت أن تعبّر عن الوجدان، إننا نغتال لغتنا الجميلة».

وأشار إلى أن «الصحافة العربية المكتوبة باتت مهدّدة ومن الصعب أن نراها مستقبلاً، وأن القراء يضمحلون والأجيال الجديدة لا تقرأ العربية ولا تهتمّ بها». وأعرب سلمان عن شعوره بالذنب تجاه العربية، وقال: «لا يمكن أن تكون مالئة الدنيا وشاغلة الناس والناس مشغولون عنها».

وتناولت تويني «لغة النهار العربية» وتكلّمت عن «دور النهار في انتشار العربية والحفاظ عليها بدءاً من المؤسس الأول عميدها حتى اليوم». شارحة «المراحل التي اعتمدت في الصحيفة لجهة عدد كلمات العناوين، خصوصاً العنوان الرئيس وكيف ساهمت العربية في توضيحه وتحسين شكله».

ورأى شاوول أن «العربية هي وطن وليست منفى، فلا صحافة بلا لغة ولا لغة بلا صحافة»، لافتاً إلى أن «لبنان هو من المراكز الأساسية للغة العربية، والصحافي الأول في العالم العربي كان شاعراً، وإذا كانت اللغة العربية مهدّدة فهذا يعني أن الصحافة العربية مهدّدة».

واعتبر سلام أن «الدول تنفق بسخاء على لغاتها لاجتياح العالم بأسره، ولفرض وجهات نظرها»، منوّهاً بـ «دور الصحافة المكتوبة في إحياء اللغة العربية، ووسائل الإعلام بإمكانها القيام بدورها مع مراعاة الانتباه إلى الإيجابي منها من خلال تنظيمها وتنشيط جهود المجامع اللغوية»، ودعا إلى «التصدّي للعامية في جميع الوسائل الإعلامية».

ورأى عبود أننا «نعيش أزمة لغوية وأن قلة قليلة من الصحافيين يكتبون من دون أخطاء»، منتقداً «إهمال التعامل مع العربية في ظل غياب الجهود للعمل على تبسيطها وتبسيط قواعدها».

انعقد المحور الثاني بعنوان «العربية في ضيافة أوروبا»، تحدّثت فيه من «جامعة السوربون» ايزابل دي اوليفيرا، ومن «جامعة مدريد» غنتالو فرنفور باربارو، من «المعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية» البروفسور صبحي البستاني، فتناولوا «كيفية إدخال العربية ومصطلحاتها إلى بلادهم منذ العصور القديمة وكيف تطوّرت وباتت تتغلغل في معظم جامعاتهم».

وأدارت المحور الأخير نائب العميد في كلية اللغات ندين رياشي حداد. واختتمت الاحتفالية بمطالعة تربوية للبروفسور هشام نشابة.

 

 

اللواء التربوي

متعاقدو المهني طالبوا من برقايل بتثبيتهم وزيادة عدد الساعات

عقدت هيئة التنسيق للاساتذة المتعاقدين في التعليم المهني لقاء في قاعة بلدية برقايل ناقشت خلاله، حسب بيان صدر، «الأوضاع العامة التي تخص الاساتذة المتعاقدين في التعليم المهني، وتدارس المجتمعون أمور التعاقد، والضمان وبدل النقل، ودفع المستحقات العائدة لهم.

وطالب المجتمعون بـ»تثبيت كافة المتعاقدين الذين أمضوا ثلاث سنوات في مجال التدريس تلقائيا وإلغاء كافة عقود موظفي الإدارات العامة وأساتذة الملاك في كافة قطاعات التعليم»، كما طالبوا «وزير التربية والمدراء العامين في المهني والثانوي والأساسي بإلغاء هذه العقود فورا وزيادة عدد الساعات للمتعاقدين في التعليم المهني ليصبح النصاب 30 ساعة اسبوعيا، وبعدم حذف أي ساعة للمتعاقدين أثناء الأعطال والإضرابات اسوة بالمثبتين، وببدل نقل والضمان الصحي، وبدفع مستحقات المعلمين في التعليم المهني وكذلك العمل على دفع المستحقات كل ثلاثة اشهر على الأكثر لكافة القطاعات التعليمية أسوة بباقي موظفي الدولة، واعطاء حق المعلمات اثناء الولادة واحتساب ساعاتهن فترة الولادة».

 

الجامعة الإسلامية نظّمت معرضاً توجيهياً للطلاب

 

نظّمت الجامعة الإسلامية في لبنان معرض الجامعات السنوي التوجيهي لطلاب المرحلة الثانوية في الثانويات الرسمية والخاصة في قضاء النبطية، بدعوة من رابطة جامعات لبنان، وبالتعاون مع مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي، في مركز جابر - النبطية.

وشاركت في المعرض، الى الجامعة الإسلامية، الجامعات: اللبنانية، الأميركية في بيروت، القديس يوسف، الأنطونية، الروح القدس - الكسليك، الجنان، الشرق الأوسط، هايكازيان، البلمند، بيروت العربية، الحكمة، سيدة اللويزة، واللبنانية الأميركية. وزار المعرض طلاب من مختلف الثانويات والمدراس في منطقة النبطية للاطلاع على الاختصاصات المتنوّعة التي قد يختارونها بعد المرحلة الثانوية.

 

 

الوكالة الوطنية

ندوة لمديري المدارس في جامعة اللويزة بعنوان حقائق وأرقام

نظم مكتب القبول في جامعة سيدة اللويزة، ندوة تربوية لمديري المدارس الرسمية والخاصة بعنوان "حقائق وأرقام"، بإشراف مديرة مكتب القبول فيفيان نخلة، وفي حضور نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية الدكتور إيلي بدر، ونائب الرئيس للشؤون المالية الأب بشارة خوري، وعمداء ومنسقي الكليات، بالإضافة إلى الأساتذة والإداريين.
استهلت الندوة بكلمة ترحيبية لكارلا صفير، ثم تناول نائب الرئيس لشؤون الثقافة والعلاقات العامة سهيل مطر "ما آل إليه التعليم اليوم، وخطورة تعلق الأولاد بالتكنولوجيا، من هنا أهمية دور المدرسة الأساسي".

من جهته سلط الدكتور إيلي بدر الضوء على أهمية الـNDU ودورها ضمن مؤسسات التعليم العالي. وتحدث نائب الرئيس للشؤون المالية الأب بشارة خوري، عن المساعدات المادية التي تقدمها الجامعة، وان المادة يجب ألا تكون عائقا أمام الطلاب.

بعدها تحدثت السيدة فيفيان نخلة عن أهمية الدور التوجيهي لمكتب القبول "الملتزم مبادئ الجامعة وقناعاتها وأهدافها"، وأتبعته بعرض إحصائي تضمن نسبا وأرقاما تعكس مستوى الطلاب والخريجين ومدى انخراطهم في سوق العمل.


وفي الجزء الثاني من اللقاء، جرى نقاش طرح من خلاله مديرو المدارس الخاصة والرسمية العديد من الأسئلة والتمنيات.

 

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز التقارير التربوية في الصحف المحلية،

 وموقع التعبئة التربوية لا يتبنى مضمونها

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:38
الشروق
6:51
الظهر
12:22
العصر
15:27
المغرب
18:10
العشاء
19:01