X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقـرير الصحفي التربوي اليومي 17 12 2015

img

الرقم

العنوان

الجريدة

1

بو صعب بحث مع وفد من «حزب الله» والجسر الحاجات التربوية ومدّد قبول لوائح المدارس

اللواء

2

معلّمو الأساسي في الشمال استنكروا الاعتداء على مدرِّس في مدرسة ببنين

3

المكتب التربوي في «أمل» افتتح دورة لأساتذة تحضيراً لمباراة مجلس الخدمة

4

سوق العمل والمناهج في آداب «اللبنانية»: نقد منظومة تعليمية «تقلّد الغرب»

السفير

5

جرس الناظر أدمى رأس منير... قضاء وقدر؟

النهار

6

"اللغة العربية بين الإعلام والتعليم" ليس العيب فيها بل في أبنائها

7

"يوم العلوم" في العربية

8

كيف تحضر جمعية تقدم العلوم وجامعة الكسليك لمؤتمر العلاقة بين الشركات والمؤسسات الجامعية؟

NNA

9

اضراب في المدارس الرسمية غدا في الشمال

 

جريدة اللواء

بو صعب بحث مع وفد من «حزب الله» والجسر الحاجات التربوية ومدّد قبول لوائح المدارس

اجتمع وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب مع وفد من حزب الله ضم الوزير محمد فنيش والنائب الدكتور علي فياض والمسؤولين في التعبئة التربوية للحزب وتناول البحث الحاجات التربوية للمدارس في مناطق لبنانية عديدة وسبل تلبيتها.

ثم اجتمع الوزير بو صعب مع النائب سمير الجسر واطلع منه على الأوضاع التربوية في طرابلس وحاجات مدارسها ومعاهدها إلى المعلمين والتجهيزات وسبل تأمينها ، كما كانت جولة افق في الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة.

وأعلن الوزير بو صعب تمديد مهلة قبول اللوائح الاسمية لتلامذة المدارس الخاصة المجانية وغير المجانية وبيانات المعلومات لأفراد الهيئة التعليمية للعام الدراسي 2015/2016 حتى تاريخ 31/1/2016 كحد أقصى، على أن يبقى تقديم البيانات الاحصائية للمدارس الخاصة المجانية في الموعد المحدد له أي 20/12/2015 كمهلة أخيرة.

 

معلّمو الأساسي في الشمال استنكروا الاعتداء على مدرِّس في مدرسة ببنين

استنكر فرع رابطة معلمي التعليم الأساسي في الشمال الاعتداء الذي تعرّض له المدرس زياد عبيد في مدرسة ببنين الرسمية للصبيان من قبل شقيق أحد التلامذة.

واعتبرت الرابطة في بيان: «ان ما حصل اليوم (امس) في مدرسة ببنين الرسمية للصبيان من إعتداء فظ على زميلنا في التعليم الرسمي، يدعو الى القلق من مستوى الفلتان الذي يهدد المدرسة الرسمية والتعليم في شكل عام، ويؤكد سقوط الحصانة المعنوية والأدبية والتربوية عن المعلمين»، لافتا الى انه «مهما تكن الأسباب والتبريرات فالإعتداء بالضرب والإهانة ليست هي الوسيلة أو الإسلوب وهي مرفوضة ومدانة».
وطالب وزير التربية «الذي أبدى ويبدي حرصا شديدا على عدم إستخدام العنف في المدارس، أن يتحرك وبسرعة لضمان إحترام وحماية المعلمين. كما طالب «القضاء وضع يده على مثل هذه الإعتداءات»، مؤكدا متابعة «هذه الحادثة وننتظر الإجراءات الصريحة والواضحة من معالي وزير التربية والقضاء اللبناني».

ودعا الى «تحديث القوانين والأنظمة الداخلية في المدارس الرسمية لجهة ضمان سلامة وكرامة المعلمين والطلاب على السواء»، محذرا من «التمادي في إستخدام العنف داخل المدرسة الرسمية مما يعطل دورها التربوي ويؤدي بالتالي الى إنهيارها».

وتمنّى على «الزملاء الإبلاغ عن أي إساءة، وأي خلل في إنتظام الحياة المدرسية على قاعدة إحترام المعلم والتلميذ، والتقيد بالقوانين والأنظمة المرعية الإجراء في كل المدارس الرسمية»، مؤكدا الوقوف «بحزم الى جانب الزميل زياد عبيد ولن نسكت عن أي إساءة تطال الجسم التعليمي».

وأعلنت رابطة التعليم الأساسي الرسمي الإضراب اليوم في جميع المدارس الرسمية في محافظة الشمال، استنكارا للإعتداء على الأستاذ زياد عبيد في مدرسة ببنين الرسمية.

 

المكتب التربوي في «أمل» افتتح دورة لأساتذة تحضيراً لمباراة مجلس الخدمة

افتتح المكتب التربوي في «حركة أمل - إقليم بيروت»، وتحضيرا للمباراة التي يجريها مجلس الخدمة المدنية لقبول أساتذة تعليم ثانوي في مواد العلوم الطبيعية والكيمياء للتعيين بملاك وزارة التربية والتعليم العالي لاحقا، دورة تحضيرية مجانية في ثانوية الشهيد حسن قصير، يتخللها شرح للأهداف التعليمية المطلوبة للمنهاج الثانوي بمستوى جامعي، ويحاضر فيها نخبة من أساتذة الجامعة اللبنانية. وذلك بحضور المسؤول التربوي لإقليم بيروت الدكتور حسان الأشمر ومسؤولي المناطق ورؤساء أقسام المكتب.

بداية أكد الاشمر «حرص الحركة على متابعتهم ومساعدتهم لإجتياز هذه المرحلة، وهو ما يشكل ترجمة عملية لنهج الإمام المغيب السيد موسى الصدر في خدمة أهلنا ومجتعنا ورفع الحرمان عنهم وذلك عبر تأهيل الأساتذة لتقديم أفضل مستوى تعليمي لأبنائنا ومساعدتهم على النجاح في هذه المباراة»، وتستمر الدورة لغاية يوم الثلاثاء 23 كانون الاول 2015. 

 

 

جريدة السفير

سوق العمل والمناهج في آداب «اللبنانية»: نقد منظومة تعليمية «تقلّد الغرب»

تنوّعت النقاشات في مؤتمر «سوق العمل ومناهج التعليم في الآداب والعلوم الإنسانية»، امس، بين المحاضرين والحضور، وتحديداً حول موضوع المناهج التعليمية الجديدة (LMD) في «الجامعة اللبنانية»، وغاص عدد من المشاركين في انتقاد هذه المنظومة التعليمية المعتمدة في الجامعة، منذ سنوات باعتبارها تقليداً للغرب، من دون أن يقدموا أي حلول بديلة، أو تحديد ما هي العقبات التي تمنع التطور التعليمي، في حين أكد آخرون أنه لا يمكن أن تبقى الجامعة على المناهج القديمة، مشدّدين على أن المطلوب هو مواكبة التطور العلمي من دون التقليد، وبما يتوافق مع سوق العمل، وفي البداية لبننة هذه المناهج.

وحده عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية ـ الفرع الأول في «الجامعة اللبنانية»، د. نبيل الخطيب وضع النقاط على حروف هوية المؤتمر، الذي نظمته الكلية أمس في «قاعة نزار الزين»، لجهة تحديد نوعية التعليم الموجود في الكلية، وفرص العمل المتاحة أمام الطلاب في ظل تنوّع الإختصاصات، والعلوم المعرفية التي تقدّمها الكلية. مؤكداً أن الكلية لم تعد مجرّد كلية للدروس النظرية، تخرّج طلاباً للعمل في مجال التعليم على اختلاف مراحله، بل أصبحت تؤمن الطلاب لدخول سوق العمل بمجالاته المختلفة. ومن بين الاختصاصات المرتبطة مباشرةً بسوق العمل ذكر الخطيب: «التدقيق اللغوي، الترجمة الكتابية والفورية، التدريس، صناعة البرامج الآلية للخرائط وغيرها».

وكذلك فعلت مديرة الفرع الأول للكلية د. وداد الديك، بحيث ربطت بين التعليم والعولمة، وأهمية استدراك ما يُحاك للمنطقة العربية، بحجة ربط مخرجات التعليم بحاجات السوق، منبّهة إلى أن الغاية هي ضرب اللغة العربية، والتي بدأت تباشيرها، من خلال اقتران منطق السوق بالسلطة والسلعة بالقيمة.

وبعد استماعه إلى ما تزخر به الكلية من اختصاصات، عدّل راعي الاحتفال رئيس المجلس البلدي لبيروت د. بلال حمد، في كلمته، والتي بدأها بدهشته لما يتحقق في كلية الآداب، وإعلان عزمه الاستفادة من خبرات متخرجي الكلية.

تحت عنوان «دور المناهج في تطوير الثقافة وتحفيز الإبداع»، عقدت ثلاث جلسات، وأدار الجلسة الأولى د. عصام شبارو وتحدثت فيها د. الديك عن تأثير العولمة في المناهج، وطرحت أسئلة مهمة عن علاقة العولمة بالمشروع العربي النهضوي وعن دور الاستعمار الغربي الأوروبي والأميركي في استغلال الظروف لتحقيق مطامعه في عصر العولمة. وأدار د. علي حجازي الجلسة الثانية عن «إسهام المناهج في تعزيز المعرفة»، فتحدث د. عبد الله شرقية عن الأساليب الضرورية لتعزيز المعرفة، في حين قدمت د. سوزي حمود شرحاً مفصلاً لمناهج كلية الآداب التي كانت متبعة قبل سنة 2009، في مقارنة علمية مع المناهج الجديدة التي عرفت بـ LMD، داعية إلى كتابة تاريخ موحّد لتاريخ لبنان القديم والوسيط والحديث والمعاصر، لتحقيق العمق الوطني الواحد. ووصفت المناهج الجامعية بالخطوة الأولى لتعزيز المعرفة، مشيرة إلى أن المعرفة يحصل عليها المرء بجهده وكده من خلال مطالعته. وأثار موضوع المناهج سلسلة نقاشات، واعتبر حجازي أن أسوأ ما تمّ تناوله بالنسبة للمناهج الجديدة، هو أنها لا تقارب المناهج باللغة العربية، ولا تدرس بها، مؤكداً أن اللغة العربية تزخر بالمصطلحات، والعلوم من طب وهندسة وحساب نقلت من العربية إلى اللغات الأجنبية.
ورأى د. محسن الأمين أن الإشكالية تكمن في عولمة المناهج من دون وضع الحلول في شأنها، خصوصاً أن التعليم بات مرتبطاً بالانتماء والهوية والثقافة والاقتصاد، مشدداً على أهمية إعطاء اللغة العربية المساحة المناسبة. ودعا د. يوسف ملك للعمل بما هو في متناول اليد، وإعطاء قيمة مضافة من قبل الأساتذة للمناهج. ورأى د. غسان مراد ضرورة إعطاء وقت لتطوير المناهج.

وفي الجلسة الثالثة التي أدارتها د. غادة شريم بعنوان: «مدى توافق المناهج مع الثقافة العربية»، انتقدت د. منى رسلان مناهج LMD في ما يخصّ قسم اللغة العربية وآدابها، وبعض المواد التي تدرس فيه. أما د. أنيس الأبيض، فعرض أهمية الثقافة العربية، سواء في المشرق العربي أو في الاندلس، ليؤكد ضرورة توافقها مع المناهج. وعقدت جلستان عن سوق العمل في تخصصات الآداب، فأدار د. علي فتوني الجلسة الأولى بعنوان الملاءمة بين سوق العمل والمناهج في العلوم الإنسانية، وتحدث فيها د. غسان مراد عن أهمية المناهج الجديدة LMD وضرورة اعتماد اللغة العربية لتعزيز المعرفة، مع تأكيد أهمية الأساليب العلمية الحديثة المدعومة بالوسائل المتطورة.

وتحدث د. خالد مرعب عن الهوة بين حملة الشهادات الجامعية وبين مخزون الثقافة والفكر الواسع الذي يبدو بعيداً جداً، حتى أن بعض الجامعات برأيه تخرّج «الجهال».

وأدار الجلسة الثانية د. عبد الله فضل الله، وتحدثت فيها د. لينا بيضون عن «فتح المسارات بين التخصصات الجامعية أكاديمياً ومهنياً».

وتعقد اليوم جلستان عن تقويم المناهج بين التطوير والأداء بإدارة د. طوني الحاج، فيتحدث في الجلسة الأولى د. محسن الأمين ود. يوسف ملك، ويتحدث في الجلسة الثانية د. رياض عثمان ود. محمد العريس. وتعقد جلستان عن البحث الجامعي بين التكنولوجيا والمكتبة بإدارة د. سعيد آدم، فيتحدث في الجلسة الأولى د. جمال واكيم وفي الجلسة الثانية د. منى الدسوقي.

 

عماد الزغبي

 

 

جريدة النهار

 

جرس الناظر أدمى رأس منير... قضاء وقدر؟

قُرع جرس المدرسة، لكن هذه المرة ليس إيذاناً بانتهاء "حصة" أو "فرصة"، بل على رأس طالب! فأدّى ذلك إلى إصابته بجرح استدعى نقله الى المستشفى. خبر أدهش البعض على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما أنه ترافق مع صورة التقطت للطالب منير سمنة وهو في طريقه لتلقّي العلاج، يبدو فيها الدم يسيل من جرحه. واذا كنا نسمع بين الحين والآخر عن إشكال وقع بين معلم وتلميذ وتطوّر الى ضرب، فإن استخدام الجرس من دون حصول إشكال بين الطرفين يطرح علامات استفهام عن خلفية ما حصل.


الزمان يوم الاثنين الماضي، المكان ملعب ثانوية جورج صراف الرسمية في طرابلس، المشهد انتهاء الفرصة وصعود التلاميذ الى الصف باستثناء نحو عشرين طالباً كانوا يعترضون على عدد المسابقات المقرّرة لصف الأول الثانوي ليوم الأربعاء، فتدخّل الناظر زين ديب وطلب منهم مرات عدة التوجه الى الصف، قبل أن يلوّح لهم بيده بعصبية وهو يحمل الجرس. كان منير (طالب أول ثانوي) ينظر إلى الجهة المعاكسة، فجأة أصيب بالجرس، سال دمه على وجهه، سارع زملاؤه لإنقاذه، واليوم هو يتّهم الناظر ان ما قام به صدر عن سابق تصور وتصميم، في حين ينفي زين الأمر، ويعتبر ما حصل قضاءً وقدرًا لئيمًا.


"
جريمة"!
"
لم أضربه، أفلت الجرس من يدي، طار وأصاب رأسه، مستحيل وأنا في الرابعة والستّين، ولي في هذا المجال عشرات السنوات، أن أقدم على هذا الفعل الذي يعتبر جريمة. أربعة أشهر وأُحال الى التقاعد من المدرسة التي عملت فيها ناظراً لأربع سنوات، بعد أن كنت سابقاً استاذ رياضيات في ثانوية الملعب، فهل يعقل أن أنهي مسيرة عملي بجريمة؟!" بهذه الكلمات ردّ ديب عبر "النهار" مشككًا بالحادث، وعلى العكس من ذلك يصرّ منير (18 عاما) الذي لا يزال في المنزل منذ تعرّضه للضربة، أن الناظر كان يقصد إيذائه من دون أن يعلم السبب" فلو كان الأمر غير ذلك لما كانت الضربة بهذه القوة، لا بل اخبرني زملائي أن الجرس طار الى خارج المدرسة على أثر الضربة، ولا زلت أتسأل عن السبب، أنا لم أتواجه معه، لم يوجه لي يوماً حتى ملاحظة صغيرة"، على هذه النقطة علّق الناظر متهكماً "كيف للجرس أن يطير خارج المدرسة؟ لوهلة سأظنّ أن رأسه طابة!"


لست جلاداً

اذا كان للناظر والتلميذ وجهتا نظر مختلفتان عما حصل، فكذلك لكل منهما أقواله لما دار بعد الحادث، فمنير ابن منطقة الميناء المقيم في ابي سمرا، يقول "أين اختبأ بعد فعلته؟ لم يحاول انقاذي او نقلي إلى المستشفى بل امسك بي اصدقائي وتوجهوا الى البوابة، عندها طلب المدير من الحارس نقلي إلى المستشفى"، أما ديب فيؤكد "لم نتركه، رافقه حارس المدرسة إلى المستشفى واطمئنّينا عليه، هناك قناة اتصال مع الاهل كي يتفهموا أن هذا الحادث غير مقصود، لكن للأسف حين يُجرح الولد يعتبر الأهل الاستاذَ جلاداً ومجرماً".


دعوى ووساطة

العائلة تقدمت بشكوى لدى مخفر أبي سمراء، وهي ترفض إسقاطها على الرغم من الجهود التي يقوم بها ديب لإنهاء الموضوع من دون قضاء. لذلك "قمت بزيارة جدّ منير الذي أعرفه منذ أربعين عاماً، وشرحت له ما جرى، طبعاً في البداية تذمّر، لكنّه في النهاية قال إنه يعرفني جيدًا ويعلم اني لن أُقدم على ضرب حفيده عن قصد". وأضاف "اليوم حقّق المخفر معي، وقدّمت أقوالي، وأنا أُصرّ على أن ما جرى قضاء وقدر ولن أتهرّب من أيّ مسؤولية".


بين الوزارة والنيابة

في الوقت الذي رفض فيه مدير عام التعليم الثانوي محي الدين كشلي التعليق على القضية، أكّد لـ"النهار" أنه "عند وقوع أي إشكال بين تلميذ وأستاذ نتابع الموضوع، بعد أن يرسل لنا مدير المدرسة كتاباً يشرح لنا فيه تفاصيل الحادث". وعن رفع الدعوى في المخفر علّق بان "إجراءات الوزارة والقرار الذي تصدره بعد التحقيق بهكذا قضايا لا علاقة لها بأحكام النيابة العامة إذا رفع التلميذ دعوى أمامها".

 

 

"اللغة العربية بين الإعلام والتعليم" ليس العيب فيها بل في أبنائها

لمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، نظم اتحاد الكتاب اللبنانيين ندوة في مركزه، موضوعها "اللغة العربية اليوم بين الإعلام والتعليم". قدّم لها أمين الشؤون الإعلامية في الاتحاد عدنان برجي الذي قال: "تشترك اللغة العربية مع باقي اللغات بكونها ذاكرة التاريخ ووعاء الثقافة وأساس الهوية والمرآة التي ترى فيها الأمة أهم مقوماتها".
وقال الدكتور سالم المعوش: "أدت اللغة منذ القديم الدور الاتصالي الرئيس في سياق التطور البشري والعلاقات الانسانية، وعلى الرغم من الضبابية التي تغطي مسائل نشوء اللغات وتطورها فإن من الواضح أنها حملت في تكوينها مهمات معرفية عدة متشابكة".

وقال الدكتور علي حجازي: "بعض الإعلام يقوم بدوره على أكمل وجه ويساهم بتحقيق التقارب بين مستويات التعبير اللغوية، من حيث التذوق الفني والجمالي للأدب والفن عبر نشر اللغة العربية عبر قنواته المرئية والمكتوبة والمسموعة. والوسائط الإعلامية القديمة على ندرتها، خدمت اللغة العربية، وحفظت ابداعاتها وبحوثها، بينما نلاحظ الكيفية التي يسيء فيها اليوم بعض ناقلي الأخبار والوقائع إلى لغتنا الجميلة، فنراهم غير مبالين بارتكاب الأخطاء النحوية".

وقال الدكتور كامل فرحان صالح: "هل اللغة العربية اليوم التي يتكلم بها نحو 800 مليون إنسان كلغة أولى أو ثانية، تعبر عن واقع الفئة الناطقة بها، ونفسيتها، وعقليتها وطبعها، ومناخها الاجتماعي والتاريخي؟ ليس العيب فيها، وإنما العيب واقع على أبنائها الذين أهملوها، ولم يفتشوا عن ثرواتها الضخمة في كل علم وفن".
أضاف: "يلمس المرء على أرض الواقع، أن الهوة تتسع بين اللغة العربية والأجيال الجديدة، لا سيما في الأعوام الأخيرة، بعدما تفشت ظاهرة "خلطة الكتابة" العجيبة إذا صح التعبير، وهي عبارة عن كتابة الحرف العربي بحروف وأرقام اجنبية، لا سيما بين التلامذة في المراحل التعليمية المختلفة".

 

"يوم العلوم" في العربية

نظمت كلية العلوم في جامعة بيروت العربية في حرمها في الدبية "يوم العلوم"، في رعاية رئيس الجامعة الدكتور عمرو جلال العدوي وحضوره. وتخلل "يوم العلوم"، مشاريع وتجارب علمية نفذها طلاب الكلية، بالإضافة إلى إجراء فحص السكري للحضور وإعطاء الإرشادات اللازمة الوقائية من المرض والنصائح للذين يعانون منه.

ونوهت عميدة الكلية الدكتورة رجاء فاخوري بالدعم الدائم لرئيس الجامعة في تعزير البحث العلمي فيها.
وأشار العدوي إلى أهمية العامل التطبيقي القادر على إعطاء صورة واقعية للطلاب عن طبيعة العمل في مجال العلوم. وفي الختام افتتح الرئيس والحضور "Research Board" الخاص بكلية العلوم والذي يضم المنشورات والنشاطات الخاصة بالبحث العلمي.

 

 

الوكالة الوطنية

كيف تحضر جمعية تقدم العلوم وجامعة الكسليك لمؤتمر العلاقة بين الشركات والمؤسسات الجامعية؟

تتحضر "الجمعية اللبنانية لتقدم العلوم" LAAS منذ أكثر من ستة أشهر، لعقد مؤتمرها التأسيسي بعنوان "العلاقة بين الشركات والمؤسسات الجامعية"، في 26 كانون الثاني في جامعة الروح القدس في الكسليك، بهدف تأمين التعاون بين الجامعات ومراكز الابحاث من جهة والشركات المنتجة من جهة أخرى برعاية الدولة.

ويؤكد رئيس الجمعية البروفسور نعيم عويني مشاركة وزير الصناعة حسين الحاج حسن والمدير العام للوزارة في المؤتمر الى جانب وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب والمدير العام احمد الجمال، اضافة الى رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل، ورئيس "تجمع رجال الاعمال اللبنانيين" فؤاد زمخل، بالتعاون مع "المجلس الوطني للبحوث العلمية"، و"المعهد الوطني للادارة"، و"معهد البحوث الصناعية"، و"معهد الجودة" في وزارة الصناعة، والسفارة الفرنسية، و"الوكالة الجامعية الفرنكوفونية"، وخمسة معاهد دكتوراه في لبنان من جامعات الروح القدس في الكسليك، معهد العلوم والتكنولوجيا في الجامعة اللبنانية، اليسوعية، الاميركية والعربية.
وأشار الى أن "الشريك الاساسي في تنظيم المؤتمر هو جامعة لورين الفرنسية".

ولفت عويني الى أن "المؤتمر ينقسم الى محورين، أولا تحويل اطروحات الدكتوراه الى مشاريع منتجة، وثانيا تقوية اواصر العلاقات بين الجامعات والشركات والدولة. وعلى المستوى الاول، جامعة لورين تملك خبرة عشر سنوات في هذا الاطار، بحيث يتمكن الحائز شهادة الدكتوراه من انشاء شركة خاصة به، او انضمامه الى شركات ومساهمته في تطويرها".

وتطرق الى الاعداد الكبيرة التي تحضر رسائل الدكتوراه سنويا، "وهم يتخطون ال600 في كل الاختصاصات". وأسف لأن "المرسوم اللبناني يلزم جميع الباحثين نشر بحثين علميين في مجالات محكمة دولية او في مؤتمرات دولية محكمة، وهي تبقى في الأدراج".

وأشار الى أنه "منذ عام 2013 حتى 2015 بلغ مجموع إنتاج الجامعات اللبنانية في المجال العلمي، بناء على احصاءات دقيقة، 6900 بحث في مجلات دولية".

ورأى أن "لهذه الارقام المتقدمة مدلولات مهمة جدا، بحيث ان الباحثين اللبنانيين ينشرون في أهم المجلات والجرائد العالمية. وهناك من يملك منهم براءات اختراع. وقد برزت أسماء عديدة وأحرزت جوائز علمية متميزة".

وأضاف: "كي لا تبقى هذه الابحاث منسية ومطوية في الأدراج، تعمل جامعة لورين على إخضاع من يحضر رسالة الدكتوراه لدورة تأهيل، لمساعدته على تنفيذ بحثه في مؤسسة خاصة به، أو الاستعانة به لتحقيق غاية الشركات بتطوير انتاجها او صناعتها".

وأعلن أن "جامعة لورين سترسل المتخصصين لمواكبة طلاب الدكتوراه، للمرة الاولى، في معهد الدكتوراه في جامعة الروح القدس في الكسليك التي يترأسها البروفسور نيكول شلهوب، والتي رغبت في استضافة هذا العمل كما المؤتمر التأسيسي له، نظرا الى أهميته وإيمانها بضرورة تطبيقه في لبنان".

وأمل أن "تثمر نتائج المؤتمر، من حيث تطوير الصناعات في لبنان، وتوثيق العلاقات بين الجامعات والصناعات والصناعيين"، مركزا على أن "الاهم في ذلك، أن يزيد لبنان حضوره على الصعيد الدولي، ولا سيما في الابحاث التطبيقية التي يستفيد منها المواطن اللبناني والمجتمع بشكل عام".

وعلى المستوى الثاني، ركز على أن "المؤتمر يهدف الى خلق علاقات قوية وثقة بين الشركات المنتجة في لبنان ومراكز الابحاث، لذا تم اقتراح اختيار خمس شركات من كبرى الشركات اللبنانية وخمسة مراكز ابحاث تابعة للجامعات في لبنان، عام 2015، بحيث ان الباحثين يتواصلون مع الشركات بهدف مساعدتهم على تحسين إنتاجهم، ضمن المواصفات الدولية المطلوبة، بما يساهم في تخفيف سعر الكلفة في الاسواق العالمية في ظل المنافسة. وبما أن الجامعات متخصصة في الابحاث، فهي تساعد بذلك المؤسسات لخلق منتج جديد بقيمة إضافية تضعه خارج المنافسة، وهذه تجربة فريدة من نوعها ستنفذ خلال 2016 في تموز وآب"، آملا في العام 2017 "الانتقال بالمشروع من خمس مؤسسات الى خمس عشرة مؤسسة نظرا الى أهميته".

ونقل عن وزيري الصناعة والتعليم العالي الاهمية التي منحاها للمؤتمر بحيث يكون لهما كلمة فيه. وتوجه بالشكر لجمعية الصناعيين وتجمع رجال الاعمال "لما بذلاه به من جهد لتقريب وجهات النظر"، لافتا الى "تضمين البرنامج المطروح آراء شركات عديدة مشاركة، للحديث عن خبرتها في هذه المواضيع المطروحة، والتي ستختتم بوضع استراتيجية كاملة مع الشركات والوزارات المعنية للمرحلة المقبلة، في سبيل تطوير العلاقات، ووضع الباحثين في تصرف الشركات المنتجة".

بدورها شددت مديرة معهد الدكتوراه في جامعة الروح القدس في الكسليك البروفسورة نيكول شلهوب على "أهمية المؤتمر والحافز له في ظل تزايد الاقبال على تحصيل شهادة الدكتوراه في كل الاختصاصات، نظرا الى البطالة من جهة، وضيق اسواق العمل من جهة أخرى"، مشيرة الى أن "هذا الواقع يدفع العديد من الخريجين الى التوجه للتدريس الجامعي، في حين انه ليس المخرج الوحيد للشهادة، بل هناك اسواق عمل لهم عديدة وهي غير جامعة، ونحن نعمل على فتحها امامهم من خلال المؤتمر".

ونوهت بإنجازات جامعة لورين الفرنسية في هذا المجال، واصفة إياها ب"القطب، لتوجيهها الخريجين الى اسواق العمل الصناعية، باستثمار الاختراعات والمشاريع لحسابهم او لحساب الشركات"، معتبرة بذلك أن "مشاريع الابحاث تخرج من النطاق الجامعي الى اسواق العمل، لما في ذلك من اهمية في تطوير الانتاجات الصناعية في لبنان بشكل علمي، وإيجاد فرص أرحب للبنانيين الحائزين شهادات الدكتوراه في الابحاث".

وأعلنت أن الجامعة باشرت هذا العام، من خلال بعض طلاب الدكتوراه البحثية، تنفيذ هذه الشراكة مع العديد من الشركات والمعامل، وتطبيق أبحاثهم فيها.

 

اضراب في المدارس الرسمية غدا في الشمال

 

دعت رابطة التعليم الاساسي في الشمال في بيان، الى "الاضراب العام في المدارس الرسمية كافة في الشمال غدا، استنكارا للاعتداء الذي تعرض له المدرس زياد عبيد في عكار".

 

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز التقارير التربوية في الصحف المحلية،

 وموقع التعبئة التربوية لا يتبنى مضمونها

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:39
الشروق
6:52
الظهر
12:22
العصر
15:26
المغرب
18:09
العشاء
19:00