X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 23-8-2015

img

جريدة السفير

«الثنائي الشيعي» يتوافق على أيوب لرئاسة «اللبنانية»

اتخذ ملف تعيين رئيس الجامعة اللبنانية منحى مختلفا مع توافق الثنائي الشيعي («حزب الله و «أمل») على تعيين الدكتور فؤاد أيوب رئيسا للجامعة، وهو توافق من ضمن سلة واحدة تشمل التمديد للدكتور معين حمزة الأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية لمدة سنة واحدة، وتعيين أحد الموظفين (يرجح أن يكون قاضيا) في منصب مدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية.
ونتيجة للاتفاق، جاء إعلان وزير التربية الياس بوصعب، أمس، عن رفع ثلاثة أسماء من الفائزين الخمسة بانتخابات مجلس الجامعة (سني وشيعي ومسيحي) إلى مجلس الوزراء، في خطوة فسّرت على أنها تهدف الى تسهيل تعيين أيوب رئيسا لـ«اللبنانية».
من جهته، أكد الدكتور عماد الحسيني أن الشكاوى التي رفعها ضد فؤاد أيوب بجرم التزوير وانتحال الصفة «موثقة ومدعومة بأدلة لا تقبل الشك»، مشيرا إلى أنه سحب شكواه التي كان قد تقدم بها إلى نقابة أطباء الأسنان بعدما تعرض للتهديد بالفصل من النقابة!
وأوضح الحسيني أنه حمل ملف الشكاوى ضد أيوب إلى وزارة التربية، أمس، لتسليمها إلى الوزير «غير أنني لم أتمكن من لقائه، فاجتمعت بمستشارته وكان دفاعها عن شهادات أيوب مستغربا». كذلك «اتصلت بي إحدى الموظفات في نقابة أطباء الأسنان وقالت إن النقيب يريد لقائي للغاية نفسها».
وتعليقا على رفع بوصعب ثلاثة أسماء فقط، يؤكد مصدر متابع للملف، من داخل الإدارة المركزية للجامعة أن ذلك ليس من حق الوزير، مشيرا إلى أنه يتوجب على الأمانة العامة لمجلس الوزراء أن ترفض استقبال أي ملف مخالف للقانون، وإذا ما حدث وتم رفع ثلاثة أسماء فقط فعندها يحق للأطراف المتضررة أن تلجأ إلى مجلس شورى الدولة للطعن بتعيين الرئيس.
وتشدد الدكتورة رجاء مكي، الفائزة بانتخابات مجلس الجامعة، لـ «السفير» على أن المادة العاشرة من القانون واضحة، وهي تنص على أنه لا يحق لوزير التربية أن يختار ثلاثة أسماء فقط، بل عليه أن يرفع الأسماء الخمسة إلى مجلس الوزراء. وإذ تشير إلى أن اختيار أسماء من طوائف مختلفة للرئاسة يعطي صبغة وطنية، تؤكد «أن العرف السائد هو أن رئاسة الجامعة للطائفة الشيعية، وبالتالي فإن الواجب هو رفع الأسماء الشيعية الثلاثة إلى مجلس الوزراء».
واذ تسأل مكي عن المعايير التي اعتمدها بو صعب في اختيار الأسماء، تلفت الانتباه إلى أن وزير التربية اجتهد، لكن الاجتهاد لا يمنع رفع الأسماء الخمسة، حتى لو كان التعيين سياسيا. وتضيف: «يجب تبرير الاختيار، وإلا فإن رئاسة الجامعة وأساتذتها لن يسكتوا وقد يطعنوا بالتعيين».
وتشارك المرشحة الفائزة الدكتورة وفاء بري المرشحة مكي تحفظاتها، وتقول إن اختيار ثلاثة أسماء فقط مخالف للقوانين، وتتساءل عن الأسباب التي دفعت رئيس الجامعة الحالي د.عدنان السيد حسين، ووزير التربية إلى وضع الشكاوى ضد أيوب في الأدراج، وتؤكد أنها لم ترفع أي شكوى ضد أيوب، موضحة أن الواجب يفرض أن يتم التأكد من ملف أيوب قبل تعيينه رئيسا للجامعة.
في المقابل، يرفض رئيس المكتب التربوي في «حركة أمل» الدكتور حسن اللقيس هذه الاتهامات ضد ايوب وهي في معظمها من متضررين، مؤكدا ثقته بأن ملفه خال من العيوب خصوصا أنه يمتلك 10 براءات اختراع ولديه تلامذة دكتوراه.
وفيما يبدو اللقيس واثقا من أن جلسة مجلس الوزراء المقبلة ستشهد تعيين أيوب رئيسا للجامعة، يؤكد مصدر تربوي مقرب من «حزب الله» أن الاتفاق حول أيوب جاء بعد لقاء بين «الخليلين»(حسين خليل وعلي حسن خليل)، ويشير الى أن الكرة باتت في ملعب «التيار الوطني الحر» المنقسم بين رأيين: الأول، مؤيد لوصول أيوب، والثاني، مع التمديد للرئيس الحالي (عدنان السيد حسين).

ادهم جابر


عكار: قرار بوصعب بشأن الجامعات الخاصة يُربك الطلاب

ترك قرار وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، القاضي بإقفال عدد من الفروع الجامعية غير المرخّصة أو غير المستوفية الشروط في عكار، وتأكيده عدم وجود ملفات تخوّلها أن ترخص في المدى المنظور، إرباكاً في صفوف الأهالي والطلاب المنتسبين لكل من فروع «الجامعة الأميركية للتكنولوجيا» و «الجامعة اللبنانية الدولية»، واللتين يشملهما القرار.
وينتسب 140 طالباً إلى فرع «الجامعة الأميركية للتكنولوجيا» المستحدثة في عكار منذ عام واحد، و830 طالباً الى «الجامعة اللبنانية الدولية»، التي مضى ثلاث سنوات على افتتاح فرع لها في المحافظة.
وجاء القرار ليزيد الأمور تعقيداً بالنسبة لطلاب عكار الجامعيين الذين وجدوا في هذه الفروع حلاً لهم، لجهة التمكن من إكمال تخصصاتهم الجامعية ضمن المحافظة، إذ أن بُعد المسافات عن الجامعة اللبنانية في طرابلس، كان يحتّم على فئة كبيرة من الطلاب الالتزام بخيارات واختصاصات أدبية لا تتطلب الحضور اليومي، وذلك بهدف توفير كلفة النقل اليومية، فضلاً عن تقديم الجامعتين تسهيلات في الأقساط.
وإذ لوح بو صعب بقرار إقفال هذه الفروع ما لم تتقدم بطلبات خلال شهر، لفت الانتباه الى أنه لا يحق لها تسجيل طلاب جدد للعام الدراسي 2016 ـ 2017، وإنما إكمال السنوات الدراسية للطلاب المسجلين سابقاً فقط.
وأكد المكتب الإعلامي في «الجامعة اللبنانية الدولية»، «أن ادارة الجامعة استكملت الأوراق والمستندات الناقصة التي طلبتها وزارة التربية وستسلم لها في مطلع الأسبوع المقبل، وتكون الجامعة بذلك قد استوفت ما طلب منها من أوراق لهذه الفروع الأربعة ضمن المهلة التي حددتها الوزارة».
ويوضح محامي»الجامعة الأميركية للتكنولوجيا» داني الشيخ «أن الجامعة تتمتع بمواصفات تنسجم مع حاجة المنطقة وبأقساط مدروسة تراعي مدخول العكاريين، كما أن الانتساب اليها ليس حكراً على فئة معينة، لأنه ووفقاً لعملية حسابية بسيطة يتبين أن ما يتكبده الطالب في كل سنة إن كان من كلفة استئجار منزل في العاصمة أو كلفة نقل، يوازي قسط الجامعة المخفض الى النصف بسبب الدعم المادي المباشر».
ويشير الشيخ الى «أن الفرع تم استحداثه منذ سنة، وتقدمنا بموجب قانون التعليم العالي بطلب الترخيص لفرع جغرافي في عكار ـ حلبا مسجل في المديرية العامة للتعليم العالي تحت الرقم 1562/2015 تاريخ 19/11/2015 وتمّت دراسة الملف من قبل المجلس الأعلى للتعليم العالي وإبلاغنا بالنواقص في المستندات في شهر أيار 2016 وقد استكملت النواقص وأودعت في قلم المجلس.


جريدة اللواء

لقاء مصالحة بين وزير التربية ونقيب المعلمين وعرض للمواضيع التي تطالب بها النقابة

اجتمع وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب مع نقيب المعلمين نعمة محفوض في حضور محامي النقابة الوزير السابق زياد بارود في لقاء مصالحة تم خلاله عرض المواضيع التي تطالب بها النقابة، وآخرها قرار مجلس الوزراء بالموافقة على مشروع القانون الرامي إلى اعتبار الإجازات الجامعية إجازات تعليمية. 
وتحدث النقيب محفوض بعد اللقاء فقال: "أكدت للوزير على العلاقة المتينة التي  نتوخاها معه وأبلغته بدايةً، بأنني أؤكد عدم صحة أي كلام إعلامي قد يكون صدر عنّي وأوحى بأنّ ثمة تعرّضاً من قبلي لشخصه، أو يفهم على أنه اتهام له، وأؤكد ثقتنا بإداراته للملف التربوي".
وتوجه الوزير بو صعب "بالشكر إلى الوزير بارود الذي كانت له مساعٍ كثيرة، لجهة الوقوف إلى جانب نقابة المعلمين ومساعدة وزارة التربية أيضاً بطريقة غير مباشرة. 
لقد أبلغت النقيب عن مشروع كانت النقابة تطالب به وهو الموازاة بين الإجازات التعليمية والإجازات الجامعية، وقد أقرته الحكومة الأسبوع الماضي وأرسلته إلى المجلس النيابي، ونحن في انتظار ما سيحدث في الأيام المقبلة لجهة انتظام العمل في المجلس النيابي وفي البلاد بصورة عامة لكي نحقق مطالب الأساتذة ومطالب القطاع التربوي".
إن هذا الإجتماع بداية لصفحة جديدة مع نقابة المعلمين التي نعلن إلتزامنا بمطالبها. وابتداءً من الإسبوع المقبل سنقوم بعمل جدي لإيجاد الحلول للمطالب مع بداية العام الدراسي، خصوصاً في ظل العجز في العمل الحكومي".
ثم اجتمع الوزير بوصعب مع النائب أحمد فتفت وعرض معه الأوضاع السياسية العامة والمواقف منها، ودرس الإحتياجات التربوية للمدارس الرسمية في منطقة الضنية وكيفية تلبية هذه الحاجات. 
ثم استقبل الوزير السابق مروان خير الدين وعرض معه شؤوناً وطنية عامة وسياسية وحاجات تربوية لمنطقته. 
واجتمع الوزير بعد ذلك مع رئيس لجنة الإعلام والإتصالات النيابية النائب حسن فضل الله الذي رافقه وفد ضم رئيس اتحاد بلديات بنت جبيل عطا الله شعيتو، ورئيس اتحاد بلديات جبل عامل علي الزين، ومسؤول العمل البلدي في حزب الله في الجنوب فؤاد حنجول والمسؤول التربوي حيدر مواس. وكان عرض لحاجات هذه المناطق للمباني المدرسية وتأمين المعلمين والمديرين حيث يتوجب ذلك، والعمل على رفع مستوى آداء المدارس الرسمية فيه. 
ثم اجتمع الوزير بو صعب مع ممثلة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ميراي جيدار وبحث معها في تسريع وصول الدعم الدولي لكي تتمكن الوزارة مع القيام بأعباء تعليم النازحين وزيادة استقبال اعداد جديدة منهم في المدارس الرسمية، إضافة إلى تفعيل النقل المدرسي وترميم وبناء المدارس الرسمية لهذه الغاية. 
في سياق اخر، دعت نقابة المعلمين واتحاد نقابات موظفي المصارف الى عقد لقاء نقابي موسع غداً الاربعاء عند 11 من قبل الظهر في مركز نقابة المعلمين في العدليه، تحضره مكونات هيئة التنسيق النقابية والعديد من النقابات والاتحادات العمالية تحت عنوان تردي الوضع المعيشي والاقتصادي في لبنان والبحث بالخطوات وآلية التحرك المزمع تنفيذها في شهر ايلول.

جريدة النهار

متعاقدو اللبنانية طالبوا بحقهم في التفرغ لإنصاف الأساتذة الذين يقدمون حياتهم للجامعة

عقد الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية مؤتمراً في نقابة الصحافة، بعنوان "التفرغ حق لنا" حضره عدد كبير من الأساتذة الذين توافدوا من المناطق كافة. وتوجه الأساتذة بعد المؤتمر بمسيرة إلى عين التينة لتسليم كتاب بمطالبهم إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري ثم إلى السرايا الحكومية لتسليمه إلى رئيس الحكومة تمام سلام.
ودعا نقيب الصحافة عوني الكعكي الأساتذة إلى "التعامل مع أي موضوع بمحبة وهدوء، خصوصًا وأن وضع البلد حساس".
ثم تلا الدكتور هلال درويش بيانًا باسم الأساتذة المتعاقدين، بعنوان "التفرغ في الجامعة اللبنانية حق للأستاذ المستحق وواجب على الجامعة".
وقال: "يعيش الأستاذ الجامعي في الجامعة الأم وجامعة الوطن، هاجسًا من الخوف والقلق قد يبعده بعض البعد عن البحث العلمي وعن معاني رسالة التعليم، ألا وهو الاستقرار الوظيفي والتفرغ في الجامعة".
أضاف: "نتوجه بهذه الرسالة إلى جميع القيمين على الوطن، وننتظر من وزير التربية اتخاذ كل ما يلزم من ‏إجراءات ‏وجهود لإقرار ملف التفرغ. أليس حرمان بعض الطلاب التقدم لامتحانات الدخول إلى الجامعة ‏استدعى إجراء دورة ‏تكميلية لهم؟ لكن هذا الجهد لا يكتمل إن لم يجد هؤلاء الطلاب من يعلمهم بعد دخولهم إلى الجامعة، وهذا من نافل القول".
ودعت لجنة الأساتذة "من موقع المسؤولية، المتعاقدين في الجامعة اللبنانية، الأساتذة المتعاقدين بالساعة، إلى الالتحاق بالركب، ركب المناداة بوجوب تصحيح الأوضاع في الجامعة، من خلال إقرار ملف التفرغ بعد أن ترفعه ‏الفروع والوحدات ‏وفقًا للأصول، وصولاً إلى تطبيق أنظمة الجامعة وقوانينها الداعية للتفرغ الآلي لكل مستحق".
كما دعت اللجنة القيمين على الجامعة إلى التفكير مليًا في مصير مئات الأساتذة المستحقين وكرامتهم، سواء من استثنوا من مرسوم التفرغ، رغم استيفائهم الشروط، أو من استوفوا شروط التفرغ بعد إصدار المرسوم المذكور".
وتحدث ممثل رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة ناصيف نعمة، مؤكدًا مطالب الأساتذة المستثنين من التفرغ في العامين 2008 و2014، لافتاً إلى أن الجامعة اللبنانية تضم أكثر من 72 ألف طالب وهي تحتاج إلى كل هذه الكفاءات.

رابطة اللبنانية: لتعيين رئيس الجامعة لوّحت بالتصعيد ما لم يحسم الاستحقاق

طالبت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، بتعيين رئيس للجامعة، ولوحت بالتصعيد ما لم يحسم مجلس الوزراء تعيين الرئيس، خصوصاً بعد تخطي المهل القانونية.
وعقدت الهيئة اجتماعاً استثنائياً أمس في مقر الرابطة برئاسة الدكتورة رشال حبيقة كلاس، وأصدرت بياناً طالبت فيه مجلس الوزراء بتعيين رئيس للجامعة، وذلك "بعد تخطّي المهل القانونية وهي كانت 13 آب الجاري، والتي نصّ عليها القانون 2009/66، ودعت الى التعجيل بتعيين رئيس للجامعة اللبنانية في جلسته المقبلة، وذلك بعدما رفع مجلس الجامعة الأسماء الخمسة المنتخبة من قبله وفق القانون وضمن المهل".
وأعلنت الهيئة التنفيذية للرابطة، "أنه في حال عدم تحمّل مجلس الوزراء مسؤولياته تجاه الجامعة الوطنية في ما يخص هذا الاستحقاق، لن تتردد الهيئة باتخاذ المواقف التصعيدية، دفاعاً عن مصلحة الجامعة وأهلها"، داعية الى "عدم تسخيف هذا الاستحقاق من أي جهة".
يذكر أن ورد في جدول أعمال مجلس الوزراء لجلسته المقبلة الخميس في البند 62، عرض وزارة التربية والتعليم العالي الترشيحات لمنصب رئيس الجامعة اللبنانية. وهذه الصيغة هي لمناقشة الأسماء المرشحة المنتخبة من مجلس الجامعة، من دون أن يذكر التعيين.

الوكالة الوطنية

متعاقدو اللبنانية سلموا بري وسلام كتابا بمطالبهم: لاقرار ملف التفرغ

عقد الاساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية مؤتمرا صحافيا، ظهر اليوم في نقابة الصحافة، بعنوان "التفرغ حق لنا" حضره عدد كبير من الاساتذة الذين توافدوا من المناطق كافة. وقد توجه الاساتذة بعد المؤتمر بمسيرة الى عين التينة لتسليم كتاب بمطالبهم الى رئيس مجلس النواب نبيه بري ثم الى رئيس الحكومة تمام سلام.
استهل المؤتمر بكلمة لنقيب الصحافة عوني الكعكي اكد فيها دور الاستاذ في عملية التعليم، معربا عن تقديره لرسالة الاستاذ "الذي مهما اعطي من حقوق تبقى قليلة امام التضحيات التي يقدمها في سبيل الاجيال الناشئة". ودعا الاساتذة الى "التعامل مع اي موضوع بمحبة وهدوء خصوصا وان وضع البلد حساس"، متمنيا "ان لا يستغل احد هذه القضية العادلة والمحقة وان تبقى في الاطار المهني".
تم تلا الدكتور هلال درويش بيانا باسم الاساتذة المتعاقدين، بعنوان "التفرغ في الجامعة اللبنانية حق للأستاذ المستحق وواجب على الجامعة".
وقال: "تنادينا نحن الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية، إلى سلسلة أعمال واثقة الخطوات، سديدة الرمي، متلاحقة الزمن، حتى نحظى بالوضع اللائق لحملة المشاعل، وقادة الفكر، وصناع الألباب، وحتى نضمن استمرار العطاء، ‏وتدفق الأمل، وانتشار المعرفة، وبقاء الصرح الجامعي منارة تعلو الآفاق، وتبث الإشراق الساطع. ومن سلسلة ‏الأعمال هذا المؤتمر، لكي تصل الرسالة، وتدوي الكلمة، وتبلغ حيث ينبغي أن تبلغ".
اضاف: "يعيش الاستاذ الجامعي في الجامعة الأم وجامعة الوطن، هاجسا من الخوف والقلق قد يبعده بعض البعد عن البحث العلمي وعن معاني رسالة التعليم، ألا وهو الاستقرار الوظيفي والتفرغ في الجامعة. وعوضا عن انصافه ودعمه يتجه القيمون على الجامعة الى اتقان اللعب بورقة التفرغ للاستمرار بالتحكم بمصير الأستاذ الجامعي وتقييد حريته تحت وطأة بعث الخوف فيه على التعاقد وعلى النصاب، ولكننا نطمئن الجميع: لن نخاف ولن نتوقف".
ودعت لجنة الأساتذة، "من موقع المسؤولية، المتعاقدين في الجامعة اللبنانية، جميع الأساتذة المتعاقدين بالساعة، الى الالتحاق بالركب، ركب المناداة بوجوب تصحيح الأوضاع في الجامعة، من خلال إقرار ملف التفرغ بعد أن ترفعه ‏الفروع والوحدات ‏وفقا للأصول، وصولا إلى تطبيق أنظمة الجامعة وقوانينها الداعية للتفرغ الآلي لكل مستحق".
كما دعت اللجنة القيمين على الجامعة إلى التفكير مليا بمصير مئات الأساتذة المستحقين وكرامتهم، سواء من استثنوا من مرسوم التفرغ، رغم استيفائهم الشروط، أو من استوفوا شروط التفرغ بعد اصدار المرسوم المذكور. ودعتهم الى التفكير مليا بمصير الجامعة اللبنانية التي لا يمكن لها أن تنهض من دون استيفاء ‏‏الكادر الأكاديمي الحقيقي المتفرغ لتحقيق مصلحة الطلاب ومصلحة الجامعة والوطن".
واكدت "ان التفرغ بالنسبة إلينا ليس فقط راتبا شهريا ولا ضمانا صحيا ولا كرامة للاستاد وانما يعني لنا التفرغ للعمل ليؤتي أينع الثمار ، والتفرغ للبحث العلمي كي تتعمق معرفتنا بالكون وأسراره، ويعني لنا أيضا شموخ الدار التي ننتمي ‏إليها، يعني ارتقاء الجامعة التي يظلنا سقفها الوارف".
وقال درويش: "من هذا المنبر، نعلن أن الجامعة الوطنية لا تنهض، والمجتمع لا يقوم، في ظل دولة ترى في المعلم والأستاذ الجامعي هدرا ‏لماليتها، ‏وترى في الطالب عبئا على موازنتها واستهلاكا لتجهيزاتها. ومن هذا المنبر نؤكد أن اعتبار الأستاذ ‏الجامعي ديكورا وكماليات في الجامعة ‏من شأنه أن يحط من كرامة الجامعة والتعليم إلى أسفل سافلين. ولا بد من ‏إيضاح أن إقرار ملف التفرغ يوازي بأهميته تعيين رئيس الجامعة وتعيين العمداء، ‏ولا يعوقه إجراءات انتخاب رئيس ‏الجمهورية أو الانتخابات النيابية، فمهما حققت الحكومات من إنجازات تبقى ‏عاجزةان لم تؤمن مقومات التعليم العالي وعلى رأسه الكادر التعليمي".
‏اضاف: "نتوجه بهذه الرسالة إلى جميع القيمين على الوطن، وننتظر من معالي وزير التربية اتخاذ كل ما يلزم من ‏إجراءات ‏وجهود لإقرار ملف التفرغ. أليس حرمان بعض الطلاب التقدم لامتحانات الدخول إلى الجامعة ‏استدعى إجراء دورة ‏تكميلية لهم؟ لكن هذا الجهد لا يكتمل إن لم يجد هؤلاء الطلاب من يعلمهم بعد دخولهم إلى الجامعة وهذا من نافل القول".
ويسعدنا من هذا المنبر ان نحيي من حفظ حقهم بالتفرغ رغم استيفائهم للشروط المعتبرة، ثم اقتضت طبيعة الامور غير الطبيعية في لبنان ان يحرموا من التفرغ في الدفعة الاخيرة، لكن الامل الذي يخالجهم سيبقى ينير مسيرتهم الى ان يتحقق حلم الجميع باذن الله.
وختم: "ولا يسعنا في نهاية كلامنا هذا إلا أن نشكر من صميم قلوبنا كل من حضر هذا المؤتمر أو باركه أو أسهم ‏في انعقاده ‏أو أدلى بأي نصيحة تعزز من فرص نجاحه.‏ وثمة شكر خاص لنقابة الصحافة التي استضافتنا، فهي تدرك كنه ‏الكلمة، وأثر الفكر، وأمانة الرسالة".
بدوره، تحدث ممثل رابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية وممثل المكتب التربوي لحركة "امل" ناصيف نعمة، مؤكدا مطالب الاساتذة المستثنين من التفرغ في العامين 2008 و2014 ، لافتا الى ان الجامعة اللبنانية تضم اكثر من 72 الف طالب وهي تحتاج الى كل هذه الكفاءات.
ورأى ان هناك عددا كبيرا من الكليات والاقسام في الجامعة تحتاج الى هؤلاء الاستاذة، لافتا الى ان هناك اقساما لا يوجد منها اي استاذ متفرغ الا المتعاقدين ودعا وزير التربية الى السير في هذا الملف.
بعد المؤتمر، توجه الاساتذة الى مقر عين التنمية وسلموا الرئيس بري كتابا يتضمن مطالبهم ثم توجهوا الى السراي الحكومي لتسليم الكتاب الى الرئيس سلام".

قانصوه استقبل السيد حسين وشدد على بقاء اللبنانية خارج التجاذبات السياسية

استقبل الأمين القطري لحزب البعث العربي الإشتراكي النائب عاصم قانصوه، رئيس الجامعة اللبنانية عدنان السيد حسين، في حضور الأمين القطري المساعد أكرم يونس ورئيس مكتب التربية والطلاب علي غريب ورئيس مكتب الإعلام القطري الدكتور محمود كوثراني.
وحسب بيان لحزب البعث، فقد عرض رئيس الجامعة خلال اللقاء "لأوضاع الجامعة اللبنانية والصعوبات التي تواجهها من خلال التدخلات السياسية، بالاضافة الى المشكلات المالية الناتجة عن ضعف الموازنة والآلية المتبعة في صرف مستحقات الجامعة مما يتسبب بمشكلات إضافية، علما أن الجامعة هي الأولى على مستوى عدد المنتسبين الذين ناهزوا الثمانين الفا، فضلا عن المستوى الأكاديمي المميز والنتائج التي تحققها على مستوى جميع الإختصاصات بين كل الجامعات الخاصة".
ومن جانبه، شدد قانصوه على "أهمية الجامعة ودورها وضرورة بقائها خارج كل التجاذبات السياسية ورفع موازنتها المالية بما ينسجم ودورها الوطني الكبير".
كما عرض قانصو "لما يجري على الساحتين المحلية والأقليمية من تطورات في ظل ما يحصل في سورية والمنطقة"، معتبرا ان "التحولات السياسية التي تشهدها المنطقة ستساهم في تقليص عمر الأزمة، علما ان أميركا وحلفاؤها يعملون لإطالتها الى أطول مدى ممكن خدمة لمشروع التقسيم الذي بدؤا بتنفيذه منذ العام 2003 تاريخ غزو العراق، وما زالوا يواصلون العمل لتنفيذه"



الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز التقارير التربوية في الصحف المحلية،
 وموقع التعبئة التربوية لا يتبنى مضمونها

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:39
الشروق
6:52
الظهر
12:22
العصر
15:26
المغرب
18:09
العشاء
19:00