X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

مقالات :: في المناهج التعليمية المقاومة الفلسطينية إرهابية!

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

وصفت كتب اللغة الإنكليزية في مدارس الشويفات في السعودية ولبنان وقطر والإمارات والأردن ودول عربية أخرى، "مقاومة" الفلسطينيين لإسرائيل بالأعمال الإرهابية.. فقامت وزارات التعليم في هذه الدول بالرد، حيث أخلت وزارة التعليم السعودية مسؤوليتها عن كتاب تاريخ وصف المقاومة الفلسطيني ضد إسرائيل بالعمليات الإرهابية، في نفس الوقت حمّلت وزارة الثقافة والإعلام المسؤولية؛ كون الكتاب يدرس في مدارس أهلية "عالمية" في البلاد.

وقالت مصادر سعودية لموقع "عاجل" إن المدارس سحبت كتاب التاريخ للصف التاسع في المدارس "العالمية"، حيث اعتُمد تدريسه في وقت سابق، قبل أن يتم سحبه لعدم توافقه مع المعايير المتفق عليها في المناهج التي تدرس في تلك المدارس، واحتوائه دروسًا تتحدث عن الإرهاب وأنواعه. وقال المتحدث باسم وزارة التعليم، مبارك العصيمي، إن جميع كتب المدارس الأجنبية التي تأتي من الخارج يتم فحصها من وزارة الإعلام، لافتًا إلى أن جميع المدارس العالمية خاصة والأهلية عمومًا، تخضع للإشراف والمتابعة المنتظمة من وزارة التعليم، بحسب صحيفة "الحياة" اللندنية.

وأضاف أن الإشراف على المدارس الأهلية والعالمية يشمل التأكد من سلامة المناهج وخلوها من أية تجاوزات، مبينًا أن هناك لجنة عليا للنظر في مخالفات المدارس الأجنبية، وأية تجاوزات في هذا الجانب يتم عرضها على اللجنة للبت فيها، وإقرار الجزاءات المناسبة في شأنها، وفقًا لما تضمنته لائحة المدارس الأجنبية. وبحسب لائحة المدارس العالمية في السعودية، فإن المدارس تخضع لمجلس إشراف مكون من عدد من الجهات الحكومية، يشرف على البرامج والمناهج التعليمية، إضافة إلى المتابعة والإشراف على القواعد والإجراءات اللازمة لمنح التراخيص والرسوم الدراسية لتلك المدارس.

كما تنص اللائحة على تدريس كل مدرسة أجنبية تعمل في السعودية مبادئ اللغة العربية، والحضارة الإسلامية، وتاريخ السعودية وجغرافيتها. وأشارت اللائحة إلى أن مخالفة المدارس الأجنبية أحكامها أو القرارات الصادرة يعاقب عليها أكثر من عقوبة، وحددت تلك العقوبات بلفت النظر، والغرامات المالية، والتي لا تزيد على 50 ألف ريال، وإلغاء التراخيص للمدرسة.

هذا من جهة السعودية، أما وزارة التربية والتعليم العالي في الإمارات فقد أوقفت المدرسة عن العمل وأخضعت أعضاء الإدارة للتحقيق، والأردن وجهت إنذاراً لإدارة المدرسة فكان الرد من مدير مديرة الشويفات لؤي الشملولي، بالإعتذار عن ما اعتبره خطأ بالإضافة إلى إعلان شطب العبارات المسيئة أو عدم التدريس في هذا الكتاب نهائيًا.

أما العبارات الواردة في الكتاب فهي: "الإرهابيون الفلسطينيون معروفون بالتفجيرات الإرهابية"، "الإرهابيون الفلسطينيون سيطروا على طائرات عدة عام 1970" وغيرها من الجمل التي تكررت في كتاب اللغة الإنكليزية، فهل وصل التطبيع إلى المناهج التعليمية في المدارس الدولية!

المصدر: هافينغتون بوست عربي و aj+/ تحرير موقع الحرب الناعمة

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء