X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 28-10-2016

img

جريدة النهار

افتتاح مبنى لليسيه مونتاين في بيت شباب مدرسة تدعمها البعثة العلمانية الفرنسية

افتتح المبنى الجديد في مدرسة الليسيه مونتاين في بيت شباب، في رعاية وزير التربية الياس بو صعب، وفي حضور السفير الفرنسي إيمانويل بون، رئيس البعثة العلمانية الفرنسية فرنسوا بيريه، وعدد من الوزراء والنواب، وممثلين للمؤسسات التربوية اللبنانية والفرنسية. ..
ثم تحدث فرنسوا بيريه، فأشار إلى دور البعثة العلمانية الفرنسية في تطوير التربية والتعليم خارج فرنسا. وأعرب عن سروره بافتتاح المبنى الجديد، واعتزازه "بهذه المدرسة التي تنمو وتتطور محافظة على القيم التعليمية والتربوية التي نشأت من أجلها".
وألقى بون كلمة عبر فيها عن سعادته بمشاركته في هذا الافتتاح، وأشار إلى عراقة الصداقة اللبنانية - الفرنسية وأهمية دورها في المستقبل. ..

الوكالة الوطنية

إطلاق معرض الكتاب الفرنكوفوني ال23 في بيروت بون: يذكرنا بأهميته في منطقة صار النقاش فيها بحرية صعبا

عقد مؤتمر صحافي بدعوة من سفارة فرنسا والمعهد الفرنسي في لبنان ونقابة مستوردي الكتب في بنك البحر المتوسط - شارع كليمنصو، أعلن خلاله إطلاق معرض الكتاب الفرنكوفوني في بيروت 2016 في نسخته الثالثة والعشرين، بعنوان "نقرأ معا"، شارك فيه السفير الفرنسي إيمانويل بون، سفير بلجيكا اليكس لينارت، القائم بأعمال سويسرا شاسبير سارو، مدير الوكالة الجامعية الفرنكزفونية ايرفيه سابوران، نائب نقيب مستوردي الكتب جورج تابت، عضو مجلس ادارة بنك البحر المتوسط مارون اسمر.
وتحدث ممثل "بنك ميد" مارون أسمر عن معاني هذا المعرض من تبادل الأفكار والثقافات، وتطرق الى مكانة الكتاب كناقل للثقافة ووسيلة للإنفتاح والتفاهم والتسامح. وذكر بأن "مساندة بنك ميد لهذه الظاهرة الثقافية منذ اكثر من ست عشرة سنة دليل على التزامنا الى جانب المنظمين والمجتمع المدني المحافظة على الإرث الثقافي الفرنكوفوني لبلدنا والحفاظ على مساحة لحرية التفكير والتواصل بعيدا عن الضغوط السياسية والمخاوف الأمنية اليومية".
..وأثنى بون بداية على وزير الثقافة روني عريجي "الذي يقوم بالكثير من أجل حيوية الفرنكوفونية التي نتعلق بها جميعا. وإن معرض الكتاب يذكرنا بأهميته في هذه المنطقة التي أصبح فيها النقاش بحرية صعبا. وهو فرصة مهمة للتبادل والتحاور والنقاش في الكثير من المجالات التربية، الآداب والفنون، وفي مجال النقاش السياسي والاجتماعي. ولقد استقبل المعرض السنة الماضية 75 ألف زائر، ونحن ننتظر أن يرتفع العدد هذه السنة الى نحو 80 ألفا، وهو أهم معرض بعد معرضي باريس ومونتريال، وسيستقبل نحو 90 مؤلفا فرنسيا هذا العام، ولهذا المعرض صدقية كبيرة أبعد من لبنان، وهو موجود بقوة على المستوى الدولي، وهناك ما يقارب 180 مؤلفا وكاتبا يشاركون فيه، وهذا دليل نجاح كبير. وسيتضمن 150 مؤتمرا وطاولة مستديرة وندوة".
وأضاف: "إن نسبة ثلثي الكتب المترجمة من الفرنسية الى العربية تتم في لبنان، وهذا دليل على موقع لبنان المميز في الثقافة العربية. يقولون تكتب الكتب في القاهرة وتنشر في بيروت وتقرأ في بغداد، ولكن مع ما يجري الآن في الشرق الأوسط فإن كل المراحل الآنفة تتم في بيروت".
وأعلن عن مشاركة وزيرة الثقافة الفرنسية اودري ازولاي في هذا المعرض، "وهذه المرة الأولى التي يشارك فيها وزير للثقافة في هذه المناسبة، وهي رافقت الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند خلال زيارته في نيسان الماضي للبنان، وتأثرت بما وجدته في لبنان من إنجازات ثقافية ومؤلفات فرنكوفونية". ...

معرض التعليم في المملكة المتحدة لتعريف الشباب اللبناني إلى جامعاتها

نظم برنامج "التعليم في المملكة المتحدة" (Education UK)، التابع للمجلس الثقافي البريطاني، للسنة الثانية على التوالي "معرض التعليم في المملكة المتحدة" (Education UK Exhibition) لعام 2016 في لبنان، في فندق كراون بلازا في بيروت، عرضت خلاله ثمانية من أهم جامعات المملكة المتحدة بشكل مباشر برامج التعليم العالي المتوافرة لديها وما يمكن أن تقدمه للطلاب الراغبين في الالتحاق بها. 
واشار بيان للمجلس الثقافي البريطاني الى "ان المعرض يستهدف المدارس ومؤسسات التعليم العالي، مستضيفا ممثلين عن مؤسسات من المملكة المتحدة حاولوا خلق روابط إيجابية بينهم وبين طلاب محتملين، وكذلك زائري المعرض وشركاء المجلس الثقافي البريطاني في مجال التعليم....
أما الجامعات الثمانية التي شاركت في "معرض التعليم في المملكة المتحدة" لهذا العام فهي: كرانفيلد، ريتشموند وهي الجامعة الأميركية الدولية في لندن، بانجور، جنوب ويلز، مانشستر، لندن للفنون، وستمنستر، كوفنتري.

الحفل السنوي لقدامى اليسوعية في بريطانيا دعما لصندوق المنح

أقامت رابطة خريجي جامعة القديس يوسف الحديثة العهد في المملكة المتحدة البريطانية في الثالث عشر من تشرين الأول، حفل عشاء في فندق الفور سيزن - لندن. وهدف العشاء إلى "تحفيز التضامن الجماعي وتشجيع المساواة في فرص التعليم العالي في لبنان، وتحديدا في جامعة القديس يوسف بغض النظر عن الأصول الاجتماعية والدينية".
وشارك في الحفل مائتان وخمسون مدعوا لبنانيا وفرنكوفونيا من عالم المال والصناعة والتجارة اجتمعوا في عشاء جمع التبرعات لدعم برنامج المنح الجامعية في اليسوعية، في حضور رئيس الجامعة البروفسور سليم دكاش اليسوعي، سفيرة لبنان في المملكة المتحدة إنعام عسيران، سفيرة فرنسا في المملكة سيلفي برمان، الرئيس التنفيذي لتحالف رينو - نيسان كارلوس غصن،الرئيس التنفيذي لفيفاندي أرنو دو بويفونتان، رئيس ومؤسس ألان أفلولو...
وجمع في العشاء ثلاثمائة ألف جنيه إسترليني بفضل عمل فريق عمل جمعية الخريجين في المملكة المتحدة، وكذلك الجوائز القيمة قدمها متعهدون لبنانيون، وكبار الصاغة والفنانون المعاصرون أمثال نبيل نحاس وأيمن بعلبكي. 
والقت رئيسة رابطة الخريجين في المملكة المتحدة جويل عساف، كلمة ترحيبية، مذكرة ب"أهمية التضامن الجماعي الخاص في لبنان بهدف تمويل المنح الجامعية للطلاب الموهوبين وأصحاب الموارد المالية المحدودة". 

جريدة اللواء

ورشة تدريب مديري ونظّار المدارس الرسمية 
على الخطط والتقييم لتحسين مخرجات التعليم

أطلقت في وزارة التربية والتعليم العالي ورشة تدريب المديرين والنظار على التخطيط والتقييم الذاتي بالتعاون بين المديرية العامة للتربية ومشروع الإنماء التربوي والمركز التربوي للبحوث والإنماء وكلية التربية في الجامعة اللبنانية والمجلس الثقافي البريطاني والجامعة اللبنانية الأميركية.
 بعد النشيد الوطني تحدثت مسؤولة تنمية القيادة إلهام قماطي فشكرت الشركاء بالمشروع والإستشاريين وأكدت أن هذه الدورة هي متابعة للدورات التي أجريت سابقاً وأعطت نتائج إيجابية على المؤسسات التربوية.
وشدّدت على أهمية وضع الخطط للمؤسسات التربوية وتطبيق إختبار التقييم الذاتي للمؤسسة. 
ثم تحدث المدير العام للتربية فادي يرق لافتاً إلى أن هذه المرحلة من التدريب تؤسّس لكي يصبح التدريب دورياً وشاملاً، وأكد على أهمية التعاون بين الوزارة والشركاء للوصول إلى المدرسة الفعّالة، لا سيّما وأن التدريب بات يلبّي الحاجات المتنوّعة للأساتذة والمديرين والنظار لكي يتمكن الأستاذ المتدرب من تحديد خياراته ودوره في المدرسة.
وأكدت عميدة كلية التربية الدكتورة تيريز الهاشم أن روح القيادة راسخة عند المديرين لأنهم يبتكرون الوسائل بحسب ما يتوافر لهم من إمكانات، ولفتت إلى أنهم أصحاب مبادرات ويمتلكون صلابة الإرادة، ولكلٍّ منهم قصة نجاح تجعل من المدرسة الرسمية مؤسسة ناجحة.
وقالت المتحدثة بإسم الجامعة اللبنانية الأميركية منى نبهاني إن الجامعة تعتز بهذا المشروع التربوي الناجح وترحّب بالتعاون مع الوزارة والشركاء للمضي قدماً في مجال تعزيز مستوى التربية والتعليم من خلال تدريب المديرين والنظار والأساتذة.
واعتبرت مديرة المجلس الثقافي البريطاني دونا ماكغاوين أن المشروع يعزز إلتزام المجلس البريطاني والحكومة البريطانية بدعم وتطوير التعليم في لبنان، ورأت أن تدريب المديرين والنظار يأتي لتحسين مخرجات التعليم من خلال تطبيق تعديلات ذات جودة عالية واشارت إلى ان أداة التقييم للمدارس الرسمية تنطلق من التقييم الذاتي السكوتلندي وتستند إلى رؤية المدرسة من خلال خطتها للمستقبل.

أنطوان مسرّة في جامعة «رفيق الحريري»: 
بلغنا سن الرشد في الحوار الوطني والميثاقية

إستضافت  كلية الآداب في جامعة رفيق الحريري - المشرف، عضو المجلس الدستوري ورئيس كرسي الأونيسكو للوساطة والحوار والتعددية، البروفيسور أنطوان نصري مسرة، في محاضرة حملت عنوان: الحوار والتعددية، قيم لبنان التأسيسية.
بعد الإفتتاح، ألقت رئيسة قسم اللغات والإنسانيات في كلية الآداب الدكتورة هيام لطفي كلمة أشادت فيها بالأثر الفكري والثقافي الذي يتركه البروفيسور مسرة في كل المحافل المحلية والإقليمية والدولية، مشيرة إلى ضرورة نقل فلسفة وفكر الرياديين المعاصرين إلى الأجيال الجديدة، وضرورة أن تلعب الجامعات دورها في مجال يتخطى التعليم التقليدي، إلى مرحلة التشارك والمسؤولية الوطنية.
ثم كانت كلمة للصحافي والأستاذ الجامعي الزميل غسان بو دياب، إعتبر فيها أن شباب اليوم ليسوا بحاجة إلى تنظير، بل إلى نموذج ريادي يعلمهم أن ما يرونه صعب ومستحيل هو في الواقع متاح إذا اقترنت النية بالمثابرة.
ثم ألقى البروفيسور مسرة محاضرة تناول فيها القيم التأسيسية للبنان منذ العام 1920 إلى 1943 واستمراريتها، متناولا في المحور الأول موضوع الحوار من بوابة المواثيق أو التعهدات الوطنية، باعتبارها نمطا من البناء القومي، مشددا على أن هناك ثلاث مراحل تاريخية في الميثاق اللبناني، أولها الطفولة، من العام 1920 إلى 1943، والمراهقة من العام 1943 إلى العام 1990، ومصنفا المرحلة الحالية سن الرشد الميثاقي.
وفي المحور الثاني، أشاد المسرة بعظمة التسوية اللبنانية، إستنادا إلى القاعدة الحقوقية والمصلحة العامة، وصغر مساحة لبنان، ومشيرا إلى طبيعة التعددية اللبنانية، من حيث التعددية المجزأة، والتعددية المندمجة.
وفي المحور الثالث، وحمل عنوان بناء الذاكرة الجماعية المشتركة، شدد المسرة على احترام الذاكرة الجماعية، منبها إلى أن لبنان والمنطقة يقفان على عتبة خطيرة، فإما اللبننة، وإما الصهينة.
واعتبر مسرة أن تجربة الإسلام التاريخية لا تصطدم بالغيرية، بل بالعكس ترعاها، وتحتضنها، مشيرا إلى أن فقه الغيرية موجود في الدين الإسلامي، ومطالبا بحماية النسيج التعددي العربي من الصهينة.

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز التقارير التربوية في الصحف المحلية،
 وموقع التعبئة التربوية لا يتبنى مضمونها

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:39
الشروق
6:52
الظهر
12:22
العصر
15:26
المغرب
18:09
العشاء
19:00