X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

مقالات :: الاحتجاجات تجاوزت التظاهرات الى تحطيم رموز العنصرية

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

اسقطت عنصرية الشرطة الاميركية، ورقة جديدة من اوراق التوت، التي تغطي بها الادارات الاميركية عورات نظامها وسلوكها في واحدة من مفردات تشكلها الاجتماعي، واظهرت الصور الكثيرة لاعتداءات البيض تجاه الملونين في مختلف الولايات الاميركية التي تزيد على خمسين حقيقة كانت هذه الادارات تحاول اخفاءها على شعوب العالم..

ولبشاعة الجريمة التي ارتكبها رجل الشرطة الابيض، بتواطؤ مع 3 من رفاقه، كانت ردة فعل الشريحة التي ينتمي اليها جورج فلويد كبيرة جداً وخلال وقت قصير خرجت الامور عن سيطرة الشرطة في اغلب ولايات ومدن اميركا.. وتضامن مع هذه الشريحة مناهضو سياسات حاكم اميركا دونالد ترامب، وانتقلت الاحتجاجات الى مختلف دول العالم التي تظاهرة مستنكرة الجريمة ومنددة بالسياسات العنصرية التي تعصف باميركا ومعظم دول اوروبا..

كما تطورت الاحتجاجات، من اقتحام مراكز الشرطة، باعتبارها الاداة التنفيذية لهذه العنصرية، وبلغت للمرة الاولى اقصى مدى لها، وطالت تماثيل المؤسسين الاوائل ومخترعو تجارة العبيد والتمييز العنصري في تلك البلاد باعتبارهم رموز بعدهم من سار على هديهم وتبنى هذه الآفة..

فقد أظهرت صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي قيام متظاهرين مناهضين للعنصرية في ولاية فرجينيا الأمريكية بإسقاط تمثال كريستوفر كولومبوس في حديقة بيرد بريتشموند، ثم لفه في علم محترق، وإلقائه في بحيرة.

وقاد المحتجون أحد نشطاء الأميركيين الأصليين في ولاية مينيسوتا الذي القى كلمة قال فيها "إنه الشيء الصواب الذي يجب فعله وإنه الوقت المناسب لعمل ذلك". كما أُزيل التمثال البرونزي للإيطالي كولومبوس الذي بلغ طوله ثلاثة أمتار في سانت بول في ولاية مينيسوتا وأُحرق وأُلقي به في بحيرة. كما تعرضت تماثيل كولومبوس في كل من بوسطن (قطع رأسه) وماساشوسيتس وميامي للتخريب.

كما أظهرت صور نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي تمثال جيفرسون ديفيس، رئيس الاتحاد الكونفدرالي المؤيد للعبودية الذي حكم خلال الحرب الأهلية الأميركية من 1861 إلى 1865، وقد أسقطته شاحنتان، وألقي بعيدا بينما كان الناس يهللون. وجرى وضع رسم على قاعدة التمثال. وكانت هذه المدينة عاصمة للاتحاد الكونفدرالي معظم وقت الحرب.

ويعتبر كولومبوس من الشخصيات الجدلية في الولايات المتحدة الاميركية والعالم اذ يعتبره البعض، واغلبهم من البيض مكتشف العالم الجديد، اي الاميركيتين في القرن الخامس عشر فيما يعترض سكان البلاد الاصليين انه قرصان بحر وأن البعثة التي كانت ترافقه في البحر، لم يكن هدفها اكتشاف هذه البلاد، ولكن بعدها بدأ عصر الاستعمار واستهدف اجدادهم..  فيما يعتبره بعض آخر بأنه الرجل الذي اطلق تجارة الرقيق وكان مذنبًا بالإبادة الجماعية لمعاملته الوحشية للأمريكيين الأصليين في القارات .

وفيما استبدلت عشرات المدن الأميركية احتفال "يوم كولومبوس" الذي أصبح عيدا فدراليا العام 1937، بيوم يكرم "الشعوب الأصلية". اصرت ولايتا بوسطن ونيويورك اللتين تضمان جاليات كبيرة من أصول إيطالية على تكريمه في ذلك اليوم أيضا.

وفي أعقاب تجمع تخللته خطابات لسكان البلاد الأصليين من قوميتي "اتفونغا" و"تاتافيام"، أزيل تمثال برونزي لكولومبوس من وسط حديقة في لوس أنجلوس؛ وكان التمثال أهداه اتحاد نقابات جنوب كاليفورنيا إلى إدارة الإقليم سنة 1973.

وفي تعليقها، اعتبرت العضوة في هيئة مراقبي اقليم لوس أنجلوس هيلدا سوليس، إن التمثال "يعيد كتابة فصل مشوه من التاريخ الذي يمجد توسع الامبراطوريات الأوروبية، واستغلال البشر والثروات الطبيعية".

بدوره، أكد عضو مجلس المدينة ميتش أوفارال، أنّ الخطوة المقبلة تتمثل في إزالة الرواية الخاطئة التي تدعي أن كريستوف كولومبوس اكتشف أميركا، مبينا أن "كولومبوس نفسه كان مسؤولا عن ارتكاب فظاعات، وأن اعماله تصنف في خانة كبرى عمليات الإبادة المسجلة عبر التاريخ، وأنه لا ينبغي أن يحتفل بهذه الشخصية مستقبلا".

ويقول مسؤولون أيضا إن الخطوة تمثل تطورا طبيعيا، لأنها تجسيم لسقوط الغطرسة والاضطهاد والظلم، مشيرين إلى أن وطأة أسطورة اكتشاف كولومبوس لأميركا تقع على كاهل أبناء المدينة، إذ أن دراسات أظهرت أن هذه الأنواع من "الاعتداءات" والرموز والتعويذات والأعياد تؤثر في صورة الأبناء الذاتية.

 

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء