X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 22-7-2020

img

التربوي:

 

التحديات التربوية والاجتماعية تفرض نفسها على ما عداها في اهتمامات القوى السياسية والعاملة في الشأن العام، وهذا ما جعلته كتلة الوفاء للمقاوam في صلب متابعاتها وذهبت بذلك الى رأس هرم المعنيين فقصدت رئيس مجلس النواب وعرضت امامه رزمة من اقتراحات القوانين التي اعدتها تخفف عن كاهل المواطنين وتتعلق بالمعلمين وطلاب الخارج والمدارس الرسمية المتوقع ان يلجأ اليها طلاب الخارج، وهو الملف الذي شكل اهاليهم لجنة تجول على المعنيين طالبة دعمهم لاقرار اقتراح القانون المقدم من الكتلة، على ان هذه الامور التربوية كانت مدار بحث في اللقاء الذي جرى بين وفد تربوي من الحزب التقدمي الاشتراكي والتعبئة التربوية.

وليس بعيداً، لا تزال اصداء "المجزرة" التي ارتكبها فضلو خوري في حق 850 من العاملين في الجامعة الاميركية، تتردد مع تشكيل لجنة منهم بدأت بحث اسباب وابعاد تلك "المجزرة" في ضوء تطور جديد مرتقب مع اعلام ادارة الجامعة الياسوعية طلابها بقرار زيادة اقساطها للعام الجديد وهو ما لقي اعتراضا من المنظمات والقوى الطالبية على ان هذا الملف وغيره سيكون عنوان الاجتماع المقرر عقده اليوم لـ11 جامعة خاصة لبحث اوضاع التعليم الجامعي الخاص في لبنان والذي سينتهي بمؤتمر صحافي تعلن فيه مواقف هذه الجامعات..

اما الجامعة اللبنانية فان كلياتها تواصل اجراء امتحاناتها وسط التدابير والاجراءات الصحية المعتمدة من وزارة الصحة وبالتنسيق مع الصليب الاحمر اللبناني..

 

لقاء تربوي مشترك بين الحزب التقدمي الاشتراكي وحزب الله ناقش قضايا تربوية

وطنية ـ زار وفد من مفوضية التربية واللقاء التقدمي للأساتذة الجامعيين في الحزب التقدمي الاشتراكي ضم الأستاذ سمير نجم والدكتور منى رسلان، مسؤول التعبئة التربوية المركزية الحاج يوسف مرعي، وبحضور مسؤول تجمع المعلمين الدكتور يوسف كنعان، وسلّمه الخطة التربوية التي أطلقها الوزير السابق النائب أكرم شهيّب شارحاً أهميتها في مواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية والاجتماعية على القطاعات التربوية وسُبُل النهوض بها.

وقد استعرض المجتمعون خلال اللقاء الملفات التربوية والتحضيرات اللّازمة لضمان انطلاقة طبيعية للعام الدراسي المقبل، خاصة على مستوى المدارس الرسمية والجامعة اللبنانية، حيث تم التأكيد على تعزيز ودعم التعليم الرسمي والجامعة اللبنانية وزيادة القدرة الاستيعابية في هذه المرحلة الحساسة. وطالب المجتمعون الجهات الرسمية بضرورة الاسراع في اعداد خطة مناسبة لمواجهة التحديات التربوية، وأكدوا على ضرورة تفعيل التواصل بين الطرفين في هذه المرحلة الدقيقة التي يجتازها لبنان.

 

بري ووفد الوفاء للمقاوam وبحث في القضايا التربوية والاجتماعية..

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة رئيس كتلة الوفاء للمقاوam النائب محمد رعد مع وفد ضم النواب: حسن فضل الله، امين شري، علي عمار، ابراهيم الموسوي وحسين الحاج حسن.

بعد اللقاء قال النائب رعد:"اللقاء مع دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري اليوم كان محطة للتداول في شؤون نيابية واقتراحات قوانين أعدتها كتلة الوفاء للمقاوam  من أجل معالجة تداعيات واعباء تلحق بالمواطنين جراء الازمة الإقتصادية الخانقة التي تحل بلبنان خصوصا اننا على ابواب موسم دراسي جديد وما يتطلبه هذا الموسم من اجراءات تطال المدارس وتطال المعلمين وتطال بعض الاجراءات الطلاب في الخارج، كذلك هناك اقتراحات تتصل بالوضع الإقتصادي لتنظيم المنافسة الإقتصادية في السوق. وهذه الإقتراحات وضعناها في تصرف دولة الرئيس ليتم اتخاذ السبل او الاليات المعتمدة من اجل اقرارها".

اضاف:" في كل الاحوال ايضا كانت لنا جولة مع الوضع السياسي الذي نواجهه في البلاد واصدقكم القول بأن الإنطباع الذي تركه دولة الرئيس في نفوسنا انه ليس متشائما وان سعيه يتجه نحو وضع الحصان امام العربة، خلاف مساعي الاخرين الذين يحاولون وضع العربة امام الحصان، واذا ترتب واستقر اعتماد آليات على طريقة ان الحصان يسبق العربة ويجرها يمكن ان نصل الى حلول تخفف الاعباء والتداعيات عن المواطنين وتحفظ اموال المودعين وتعيد الحركة الإقتصادية الى نشاطها".

 

ندوة لليونسكو عن برامج التعليم عن بعد باستخدام التلفاز والراديو لتبادل المعرفة بين البلدان العربية

وطنية - نظم مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية، بالتعاون مع قسم السياسات ونظم التعلم مدى الحياة في اليونسكو باريس واتحاد الإذاعات الأوروبية واتحاد إذاعات الدول العربية، ندوة عبر الإنترنت بشأن برامج التعليم عن بعد باستخدام التلفاز والراديو لتبادل المعرفة بين البلدان العربية في ظل إغلاق المدارس خلال جائحة كورونا وفي أعقابها.

ادريس

افتتحت الندوة بكلمة ترحيبية للأخصائي الإقليمي لبرامج التربية الأساسية في مكتب اليونسكو في بيروت الدكتور حجازي ادريس، طرح فيها عدة اشكاليات متعلقة بالتعليم عن بعد من خلال التلفاز والراديو: " كيف يمكن تطوير البرامج التعليمية السمعية والبصرية وتنفيذها؟ ما هي القدرات اللازمة؟ ما هو دور المعلمين والأخصائيين الإعلاميين والسلطات المعنية بالتعليم في دعم التعليم القائم على التلفاز والراديو؟ ما هي التحديات التي ينبغي تجاوزها؟ ما هي نتائج التعلم المتوقعة وكيف يمكن قياسها ورصدها؟".

بن محفوظ

ثم كانت كلمة للأخصائية المساعدة للبرامج في قسم السياسات ونظم التعلم مدى الحياة في مقر اليونسكو في باريس سارا بن محفوظ، قدمت فيها لمحة عامة عن استخدام التلفزيون/الإذاعة في إطار استمرارية التعليم عن بعد خلال جائحة كورونا مع التركيز على الدول العربية. وقالت: "في بداية الأزمة، أجرت اليونسكو دراسة عن الدول التي تستخدم التلفزيون/الإذاعة كوسيلة للدراسة عن بعد، وأظهرت الدراسة أن 92 دولة لديها برامج تعليمية تلفزيونية أو إذاعية و10% في المائة منها في الدول العربية. كما تبين نتائج الدراسة أن 11 دولة عربية من أصل 13 تستخدم التلفزيون و 3 دول فقط تستخدم الإذاعة". وعرضت بن محفوظ الدروس المستفادة من التعليم عبر التلفاز/الإذاعة وأهمها: التعاون بين جميع الشركاء، أهمية الإبتكار لجذب الطلاب، مثلا عبر استضافة مشاهير ومؤثرين يجذبون الطلاب للانضمام أو مشاهدة هذه البرامج ، العمل على تحسين الموارد المتواجدة وتطوير البرامج التعليمية عن بعد حتى بعد انتهاء الأزمة.

حامد

وعرض الخبير الاستشاري في مكتب اليونسكو في بيروت هاني حامد واقع التعليم عن بعد في المنطقة العربية خلال جائحة كورونا، وقال: "يعد استخدام البث الإذاعي والتلفزيوني كحل للتعلم عن بعد، طريقة قوية لسد الفجوة الرقمية في قطاع التعليم والوصول إلى المتعلمين الأكثر تهميشا في الدول العربية".

أضاف: "وفق دراسة أجرتها اليونسكو حول أثر التعليم عن بعد في العالم العربي، أتى البث التلفزيوني والإذاعي (الراديو) في المرتبة الثانية، كوسيلة لضمان وصول المواد التعليمية خلال جائحة كورونا".

وتحدث عن التحديات والدروس المستفادة وقدم توصيات لتحسين جودة التعليم عبر التلفاز والراديو منها: "ضمان جودة البرامج التعليمية، تحفيز المتعلمين وخاصة الصغار منهم، تخصيص برامج تعلمية لمهارات الحياة ولدعم الأطفال والأسر عاطفيا واجتماعيا، اعتماد مختلف أنماط البث المباشر والمسجل، تطوير شراكات مع قطاع الاتصالات".

فرانك

أما رئيسة العلاقات المؤسسية والدولية في اتحاد الإذاعات الأوروبية نيكولا فرانك فتحدثت عن اتحاد الإذاعات الأوروبية والتحالف العالمي للتعليم، مشيرة الى أهمية "بناء الشراكات الهادفة بين القطاعين الخاص والعام لضمان جودة التعليم عن بعد".

عروض

بعد ذلك، قدمت عروض لتجارب عربية في مجال التعليم عن بعد عبر الإذاعة والتلفاز، فتحدث الأمين العام في وزارة التربية والتعليم الموريتانية محمد المصطفى إدوم عبدي اجيد عن التجربة الموريتانية، ونائب مدير عام القناة التعليمية في وزارة التربية والتعليم في اليمن محمد المختار عن التجربة اليمنية، والصحافي الأول في التلفزة التونسية حمادي غيداوي عن التجربة التونسية، وكل من مديرة الإرشاد والتوجيه في وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان هيلدا خوري والمنسقة العامة لوحدة التربية المختصة في الوزارة سهاد دندش، عن التجربة اللبنانية. كما عرض روبيرت فورتويجن مدير قناة Zapp & Zappelin في هولند التجارب الأوروبية في التعليم عن بعد.

واختتمت الندوة بملاحظات كل من الدكتور حجازي ابراهيم من مكتب اليونسكو في بيروت ومدير قسم السياسات ونظم التعلم مدى الحياة في مقر اليونسكو في باريس غوانغ-شول تشانغ، أشادا فيها بالجهود التي بذلتها الدول العربية لضمان استمرار التعليم وجودته، وشددا على دور الشراكات بين القطاعين العام والخاص، مشيرين الى قصة النجاح التي مثلها في هذا الصدد التحالف العالمي للتعليم الذي أطلقته اليونسكو مع بداية أزمة كورونا.

 

 

هل يخسر التلامذة سنة دراسية ثانية؟

ابراهيم حيدر ـ النهار ــ تقترب السنة الدراسية الجديدة واستحقاقاتها في المرحلة الصعبة التي يعيشها لبنان. بدت الأزمة التي أحدثها وباء كورونا تطغى على كل شيء، حتى أن التربية لم تخرج بعد من مشكلات العام الدراسي السابق، فلم تحل أزمة المدارس الخاصة ومعلميها ولم تتقدم لعقد تسويات تعيد الاعتبار للكادر التعليمي المأزوم والقلق على مستقبله بعد عمليات الصرف التي طالت آلاف المعلمين عدا عن آلاف آخرين لا يقبضون رواتبهم. أما في موضوع المدارس، فبدت التربية عاجزة عن ثني مؤسسات تربوية عن قرارها بالإقفال، وهي في الأساس لم تسعفها، طالما أن اعتماد الـ500 مليار ليرة مساعدة للقطاع التربوي الرسمي والخاص لم يترجم حتى الآن عبر لوائح دقيقة للمدارس من خارج التنفيعات والمحاصصة.

الأزمة التربوية بفعل وباء كورونا والضائقة الاقتصادية والمعيشية على أشدها فيما وزارة التربية تتصرف وكأن السنة الدراسية المقبلة ستنطلق من دون صعوبات. فإذا سئلت عن الاستعدادات لا تفصح عن الخطط العملية التي يجب أن تجهز المدارس الرسمية لاستيعاب آلاف التلامذة المنتقلين من القطاع الخاص، وما إذا كانت بصدد فتح مدارس جديدة واعتماد دوام بعد الظهر وتهيئة الكادر التعليمي المناسب لمواكبة تدفق التلامذة الجدد. وهي اي التربية لا تفصح ايضاً عما ستفعله حيال المدارس الخاصة، غير المجانية وتلك المدعومة التي سيقفل عدد منها أبوابه، فيما المدارس التابعة للجمعيات لم تعد قادرة على الاستمرار وهي تعيش على المساعدات والدعم. أما مشكلة الاقساط، فيستحيل معها وضع الأهالي كارثياً عندما نعلم أن لا تسوية نهائية في هذا الملف فيما الموضوع كله متروك لاستنسابية ادارات المدارس، وهي التي جدولت الأقساط للسنة الدراسية المقبلة ولا نعرف ما إذا كانت ستتلقى نسبة من الدعم المالي المقرر من الحكومة.

وأياً يكن ما تدعيه وزارة التربية من أنها تبحث في خطة انقاذية للتعليم في لبنان، فإن ما يتسرب من اجتماعات تعقد في التربية لا يوحي بالثقة ولا يدل على وجود خطة شاملة تأخذ بالاعتبار التطورات التي حدثت في البلد طوال العام الدراسي السابق وكيفية التعويض مع بداية السنة الجديدة، وتحضير التلامذة وطلاب الجامعات لأنواع مختلفة من التعليم بل لدمج أساليب متنوعة تراعي الظروف التي رتبتها تداعيات فيروس كورونا وتعمل على انقاذ الوضع بعيدا من العشوائية في القرارات التي لم تحل أي مشكلة حتى الآن. واذا كنا ندرك تواضع امكانات التربية، فذلك لا يعني انها غير قادرة على اعداد خطة تأخذ بالاعتبار كل الصعوبات والاحتمالات، من الكتاب المدرسي الى فتح المدارس وتجهيزها وتدريب معلمين والتعاقد مع اساتذة اختصاص بمن فيهم اولئك الذين فقدوا عملهم بسبب الأزمة.

ليس مقبولاً ان تبقى امور التربية معلقة في وقت الأزمات. ولا يكفي ان يوقع وزير التربية على مرسوم فتح فروع للجامعة اللبنانية بلا أساتذة ولا تجهيزات. الأزمة كارثية وتحتاج الى مبادرات عاجلة...

 

وزير التربية «يطرد» موظّفين من مبنى الوزارة

راجانا حمية ــ الاخبار ـ من دون سابق إنذار، استفاق وزير التربية والتعليم العالي، الدكتور طارق المجذوب، على وجود «غرباء» في مبنى وزارته، فقرّر بين ليلة وضحاها تبليغهم بضرورة إخلاء المكاتب والعودة إلى ما يفترضه «مكانهم الطبيعي». قبل تلك الاستفاقة، لم يكن ثمة من يتنبه إلى وجود عشرة موظفين تابعين للمركز التربوي للبحوث والإنماء يشغلون مكاتب في الوزارة منذ 32 عاماً. مرّت «عهود» على الوزارة من دون أن يتغيّر في واقع الحال شيء، فقد تماهى الكل مع وجود موظفي المركز، إلى درجة أن هؤلاء باتوا من «نسيج» الوزارة، يتقاسمون مع فريقها ومع الأساتذة المهامّ، وآخرها «المساعدة» التي قدموها في مجال التعليم عن بعد.

فجأة، قرّر المجذوب ترحيل هؤلاء عن المكاتب وإلحاقهم بمركز عملهم الرئيس في سن الفيل، بحجّة أن «جيرانهم في الطابق السابع الذي كانوا يشغلون جزءاً منه يحتاجون إليه». هكذا، فوجئ الموظفون في الأول من الجاري بكتاب من الوزير يُبلغهم فيه قراره. وعندما حاولوا الاستفهام عن الأمر، لم يجدوا من يجيب على استفساراتهم. بعد أسبوعين على التبليغ الأول، أرسل الوزير تبليغاً آخر يصرّ فيه على تسليم المكاتب والتحاق الموظفين بصورة عاجلة. تواصل هؤلاء مع مكتب الوزير للحصول على موعد، «إلا أننا لم نحصل على موعد»، على ما تقول إحدى الموظفات. حاولوا الاتصال على هاتفه، لكن «لا إجابة»... إلى الخميس الماضي، عندما تمكّن الموظفون من «الوصول» إلى المجذوب. خلال الاجتماع معه، حاولوا إقناعه بإبقائهم في مبنى الوزارة، إذ يستحيل عليهم الانتقال إلى سن الفيل لأسباب كثيرة، أهمها أماكن إقامتهم القريبة من مبنى الوزارة وصعوبة التنقل، أضف إلى ذلك «أن الظروف الاقتصادية لم تعد تسمح لنا بتكبّد مصاريف إضافية». يقول هؤلاء إنهم «برمجوا» حياتهم على هذا الأساس، ومنطلق تبريرهم معقول هنا، وخصوصاً أنهم يشغلون المكاتب في مبنى وزارة التربية منذ الحرب الأهلية اللبنانية، عندما - وكان عددهم في حينه 21 موظفاً - بقوا في مناطقهم والتحقوا بمبنى الوزارة «إيام ما كانت بعدها بمبنى الأونيسكو القديم».

خلال الجلسة، لمس الموظفون «تعاطفاً» من الوزير، لكن ما لم يستطيعوا تلمّسه هو «النية» وخصوصاً أنه طلب منهم أن «أعطوني المفاتيح وخذوا الجمعة إجازة وإن شاء الله محلولة نهار الإثنين». لا يطلب هؤلاء من الوزير سوى البقاء حيث هم، وإن كانت ثمة حاجة إلى المكاتب البالغ عددها 7 بعدما تناقص عدد الموظفين إلى 10، فـ«لتأخذها الوزارة وتبقِ لنا على غرفتين أو ثلاث للعمل». وهي حلول طرحوها على الوزير، إلا أنه طلب منهم «إعطاءه مهلة حتى يوم الإثنين» (أول من أمس).

نهار الإثنين، فعلها المجذوب. أقفل المكاتب، فيما كان الموظفون ينتظرون في الردهات خبراً من الوزير. بقوا هناك حتى السابعة والنصف مساء، إلى أن أتاهم الخبر من مديرة مكتبه بأن المكاتب لم تعد لهم وأن عليهم الرحيل. علا الصراخ في المكتب. وبعدما يئسوا من المحاولة، طلبوا الدخول إلى مكاتبهم لإحضار أغراضهم، إلا أن الجواب كان «أنهم سيرسلون أغراضنا بكراتين مع حدا». هكذا، طرد المجذوب الموظفين واحتجز أغراضهم، سواء الشخصية أم تلك التي تتعلق بعملهم. ولئن كان تبرير الوزير بأن عليه توزيع الموظفين بين الطوابق «التزاماً بالتعبئة العامة»، إلا أنه كان من المفيد التذكير أن هذا الإجراء كان يجب أن يكون قبل أربعة أشهرٍ من الآن، عندما اتُّخذ قرار التعبئة.

«It’s over». أخذ الوزير المفاتيح وأخذ هؤلاء إجازاتهم المؤجلة، ريثما يعرفون ماذا يفعلون بعد الاجتماع برئيسة المركز التربوي، ندى عويجان، غداً.

السؤال هنا: لماذا استفاق المجذوب الآن على هؤلاء؟ وماذا عن الجيران الذين يشغلون أيضاً الطبقة السابعة؟ أسئلة كثيرة يطرحها المطرودون على أنفسهم من دون أن يلقوا لها جواباً. ولكن، ثمة من يحلو له عرض بعض التفاصيل التي يمكن أن تشكل نواة إجابة لطردهم بهذه الطريقة، ومنها «التوترات القائمة بين الوزير ومديرة المركز منذ أشهر». قد يكون هذا أحد الأسباب التي يريد «فيها الوزير الانتقام من عويجان عبرنا». أما ثاني الأسباب، فقد يكون «جار الموظفين في الطابق السابع في قسم المعلوماتية، والمعروف بالإمبراطور»، فهل رضخ الوزير لمطالب هذا الأخير؟

 

اسماعيل سكرية استهجن طرد موظفي المركز التربوي من مكاتبهم

وطنية - استهجن رئيس "هيئة الصحة حق وكرامة" الدكتور اسماعيل سكرية في بيان، "ما حصل يوم البارحة في وزارة التربية من تصرف هو اقرب الى الخداع والاذلال في حق موظفي المركز التربوي للبحوث والانماء، حيث تم طردهم من مكاتبهم بعد وعدهم بترتيب استمرار بقائهم في مبنى الوزارة المستمر منذ اكثر من ثلاثين عاما، ولم يتكرم الوزير باستقبالهم والاستماع اليهم. صحيح انهم باقون في وظيفتهم لكن بالابعاد وخارج ما تتحمله الظروف... كل ذلك يثير الاستغراب لانه لا يعكس شخصية الوزير طارق المجذوب المدنية الانسانية المنفتحة على الحوار".

 

لجنة اهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج التقت كنعان وارسلان

وطنية - التقى وفد من لجنة اهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج، في اطار جولاته على النواب والفاعليات السياسية، رئيس لجنة المال والموازنة امين سر "تكتل لبنان القوي" النائب ابراهيم كنعان، في مقر عام "التيار الوطني الحر" في سنتر ميرنا الشالوحي، في حضور عضو التكتل النائب سليم عون.

وعرض الوفد المصاعب والمشاكل في تحويل المصاريف والاقساط التي تواجه الطلاب في الخارج واهاليهم الذين بات مصيرهم مهددا، مع سرد لكامل مراحل الازمة التي رمت الاهالي والابناء لدى الصرافين والسماسرة. كما تم عرض بنود اقتراح القانون المعجل المكرر المقدم من قبل كتلة "الوفاء للمقاومة".

من جهة اخرى، زار الوفد النائب طلال ارسلان في دارته في خلدة، ووعدهم بالمساعدة لاقرار القانون.

ودعت اللجنة الاهالي والطلاب الى "ان يبقوا على اهبة الاستعداد للاعتصام السلمي امام مجلس النواب عند انعقاد الجلسة العامة التي سيتم فيها التصويت على مشروع القانون".

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

اللبنانية امتحانات وفروع..

 

امتحانات كلية الهندسة الفرع الاول في يومها الثاني وتدابير وقائية حفاظا على سلامة الطلاب

وطنية - استمرت امتحانات كلية الهندسة الفرع الاول في المون ميشال - الكورة لليوم الثاني على التوالي وسط أجواء هادئة وإيجابية وبحضور كامل للطلاب.

وقد أوضح مدير الكلية الدكتور عادل الحلاق عن مجريات وتنظيم سير الامتحانات انه" جرى تقسيم الطلاب الى مجموعتين متناسقتين وعلى دفعتين، كل يوم على حدة وذلك للمحافظة على شروط التباعد الاجتماعي، كما ساهم الاساتذة والموظفون في تنظيم سير الامتحانات ومراقبة الاجراءات الصحية بشكل صارم".

كما شكر الصليب الاحمر اللبناني المتواجد داخل حرم الجامعة وخارجها، لمتابعة الاجراءات الصحية وتقديم المشورة والعون للطلاب.

واشار الى ان "الامتحانات ستستمر لمدة اسبوعين على ان تنتهي في الخامس من شهر آب المقبل"، متمنيا ان "يتمكن الطلاب المسافرون الالتحاق بدراستهم في الخارج بعد اتمام سنتهم الجامعية والحصول على الاوراق اللازمة لذلك، وكذلك الطلاب الذين سيلتحقون بتدريباتهم الصيفية في المؤسسات الصناعية داخل وخارج لبنان ان يتمكنوا من ذلك ايضا".

واكد الدكتور الحلاق ان "الامتحانات الجزئية قد جرت سابقا، بشكل كامل بالاعتماد على تقنيات التواصل عن بعد". وكان الحلاق قد وجه رسالة الى طلاب كليته، اشار فيها الى ان الامتحانات النهائية ستبدأ، أملا بأن تنتهي هذه السنة بأقل الخسائر مع الحفاظ على إمكانية السفر والتدريب الصيفي وبعض من العطلة الصيفية. كما تعهد الالتزام تعليمات رئاسة الجامعة بخصوص التساهل الاكاديمي والحفاظ على صحة الأساتذة والموظفين والطلاب.

ودعا الطلاب الى التزام سلسلة من التدابير الوقائية حفاظا على سلامة الجميع.

 

استكمال امتحانات كلية الفنون الفرع الثالث وسط تدابير احترازية

وطنية - الكورة - تواصلت لليوم الثاني امتحانات كلية الفنون الجميلة والعمارة في الفرع الثالث في الجامعة الجامعة اللبنانية - المون ميشال، الكورة، في جو من الهدوء والاطمئنان بوجود الصليب الأحمر الذي كان مستنفرا وجاهزا لأي طارىء.

وأوضح مدير الكلية المهندس عصام عبيد في تصريح أن إدارة الكلية "حرصت منذ اليوم الأول للامتحانات على ترتيب قاعات الامتحان، وفق ما أدرجته وزارة الصحة حول التباعد الاجتماعي، وما أشارت إليه بيانات رئاسة الجامعة، وعمادة الكلية الصحية والوقائية من حيث الحرص على توزيع جلوس الطلاب في القاعات الواسعة، وضبط التباعد بينهم، وعدم الاختلاط، مع إلزامية وضع الكمامة، قبل وأثناء وبعد إجراء الامتحانات، وفي الممرات إلى حين الخروج من الحرم الجامعي".

وقامت الإدارة بتأمين فرق لرش المطهرات في القاعات بين توقيت إجراء المسابقات حرصا على الوقاية العامة، ما انعكس ارتياحا عاما لدى الطلاب، وتعاونا صحيا واضحا، منوهين ب"الاجراءات المتخذة لاستكمال أعمال امتحانات العام الجامعي الحالي خلال الأيام المقبلة".

 

استئناف الامتحانات في الجامعة اللبنانية وعيادات طب الأسنان تفتح أبوابها

بوابة التربية: استأنف عدد من كليات الجامعة اللبنانية امتحانات الفصل الثاني للعام الجامعي 2019 – 2020، وقد اتخذت إدارة الكليات كافة الإجراءات التي من شأنها أن تحافظ على سلامة الطلاب والأساتذة والموظفين (قياس حرارة، تعقيم، تباعد اجتماعي، منع الاكتظاظ…) وذلك بمواكبة متطوعي الصليب الأحمر اللبناني.

الآداب-5

انطلقت امتحانات كلية الآداب والعلوم الإنسانية – الفرع الخامس في الجامعة اللبنانية، مترافقة مع تدابير صحية وقائية مشددة أشرف على تطبيقها الصليب الأحمر اللبناني.

مركز اللغات

استأنف مركز اللغات والترجمة في كلية الآداب والعلوم الإنسانية – الجامعة اللبنانية امتحانات الفصل الثاني للعام الجامعي 2019 – 2020، وذلك بمواكبة متطوعي الصليب الأحمر اللبناني.

وقد أشرف مجلس الفرع في المركز على التدابير الوقائية المتبعة التي تراعي شروط السلامة العامة.

طب الاسنان

استؤنفت بتاريخ 20 تموز 2020 في كلية طب الأسنان – الجامعة اللبنانية امتحانات السنة الثالثة ومرحلة الماستر، وذلك وسط إجراءات صحية وقائية شارك في تطبيقها الصليب الأحمر اللبناني وموظفو الكلية.

ولأول مرة منذ أزمة كورونا، أُعيد افتتاح عيادات طب الأسنان لاستقبال الحالات الطارئة من ضمن المنهج التطبيقي لطلاب السنة الخامسة.

الهندسة-1

استمرت امتحانات كلية الهندسة الفرع الاول في المون ميشال – الكورة لليوم الثاني على التوالي وسط أجواء هادئة وإيجابية وبحضور كامل للطلاب.

وقد أوضح مدير الكلية الدكتور عادل الحلاق عن مجريات وتنظيم سير الامتحانات انه” جرى تقسيم الطلاب الى مجموعتين متناسقتين وعلى دفعتين، كل يوم على حدة وذلك للمحافظة على شروط التباعد الاجتماعي، كما ساهم الاساتذة والموظفون في تنظيم سير الامتحانات ومراقبة الاجراءات الصحية بشكل صارم”.

كما شكر الصليب الاحمر اللبناني المتواجد داخل حرم الجامعة وخارجها، لمتابعة الاجراءات الصحية وتقديم المشورة والعون للطلاب.

واشار الى ان “الامتحانات ستستمر لمدة اسبوعين على ان تنتهي في الخامس من شهر آب المقبل”، متمنيا ان “يتمكن الطلاب المسافرون الالتحاق بدراستهم في الخارج بعد اتمام سنتهم الجامعية والحصول على الاوراق اللازمة لذلك، وكذلك الطلاب الذين سيلتحقون بتدريباتهم الصيفية في المؤسسات الصناعية داخل وخارج لبنان ان يتمكنوا من ذلك ايضا”.

واكد الدكتور الحلاق ان “الامتحانات الجزئية قد جرت سابقا، بشكل كامل بالاعتماد على تقنيات التواصل عن بعد”. وكان الحلاق قد وجه رسالة الى طلاب كليته، اشار فيها الى ان الامتحانات النهائية ستبدأ، أملا بأن تنتهي هذه السنة بأقل الخسائر مع الحفاظ على إمكانية السفر والتدريب الصيفي وبعض من العطلة الصيفية. كما تعهد الالتزام تعليمات رئاسة الجامعة بخصوص التساهل الاكاديمي والحفاظ على صحة الأساتذة والموظفين والطلاب.

ودعا الطلاب الى التزام سلسلة من التدابير الوقائية حفاظا على سلامة الجميع.

 

البعريني اشاد بمرسوم انشاء فروع للجامعة اللبنانية:لتسريع افتتاحها في ببنين لما فيه مصلحة عكار واهلها

وطنية - توقف عضو كتلة المستقبل النائب وليد البعريني عند المرسوم الصادر عن وزير التربية طارق المجذوب في شأن انشاء فروع للجامعة اللبنانية في مناطق عدة ومنها عكار، وأشاد في تصريح، "بالخطوة خصوصا في هذا الظرف، اذ انها تخفف عبء التنقل عن ابناء المنطقة وتسهل مواصلتهم للتعليم والتخصص".

وناشد الجميع "العمل سويا لتسريع افتتاح فرع للجامعة في منطقة ببنين - العبدة، فتكون الجهود مجتمعة لما فيه مصلحة عكار واهلها".

 

تيار العزم عكار: لإجراءات عملية تضع فروع الجامعة اللبنانية على السكة الصحيحة

وطنية - عكار - اعتبر منسق تيار "العزم" في محافظة عكار الدكتور هيثم عز الدين في بيان، أنه "لم يعد أبناء عكار وفاعلياتها التربوية المرات التي يصرح فيها المسؤولون عن توقيع مراسيم افتتاح فروع الجامعة اللبنانية في عكار. ولكنهم اليوم متشوقون لرؤية فرع واحد يفتتح على أرض الواقع لا على الورق فحسب".

أضاف: "لا شك ان خطوة وزير التربية طارق المجذوب أمس، تعتبر التفاتة من الدولة نحو منطقة عكار المحرومة منذ الاستقلال، ولكنها بالتأكيد غير كافية ما لم تترجم بإجراءات عملية تضع فروع الجامعة اللبنانية في عكار على السكة الصحيحة، وتكرس اعتبارها محافظة بشكل عملي، لا نظري فحسب".

وطالب "ببدء إجراءات عملية لتحويل المراسيم إلى خطوات فعلية، يشعر معها أبناء عكار بأنهم فعلا ينتمون إلى وطن أحبوه وضحوا في سبيله، ولم يعترف بهم يوما".

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

فريق لبناني واعد في باريس يختبر مادة بديلة عن الفيول... طاقة متجددة

كني-جو شمعون ــ النهار ـ في حين يعاني لبنان من شحّ في موارد الطاقّة التقليديّة والكهرباء ومن أزمة معالجة النفايات، يُساهم فريق صغير من المغتربين اللبنانيّين في فرنسا، في عمليّة تطوير وتسويق بيوميثان، بديل عن الفيول. ينطلق إعداده من إنتاج البيوغاز، طاقة متجدّدة ناتجة عن هضم لاهوائي لنفايات عضويّة؛ يمكن استعماله لتوليد الكهرباء والتدفئة، يُنقّى ليُضَخّ في شبكة الغاز الطبيعي وليُستَخدم أيضاً كوقود للسيارات بدل البنزين.

حسب موقع وزارة التحوّل الإيكولوجي والتضامني Ministère de la transition écologique et solidaire، تسعى فرنسا للمساهمة بفاعلية للحدّ من التغيّر المناخي والحفاظ على البيئة وتعزيز استقلالها في مجال الطاقة.

وهي تستعدّ لعصر ما بعد البترول عبر إنشاء نموذج مستدام لمواجهة تحديّات إمدادات الطاقة وتبدّل الأسعار واستنفاد الموارد. من ضمن خطّة الدولة، حفظ حقّ الفرد في الحصول على الطاقة من دون تكلفة باهظة واعتماد معايير موارد الأسرة، الاجتهاد لخلق عشرات آلاف فرص العمل ورفع الناتج المحلّي الإجمالي، تطوير الطاقات المتجدّدة والاقتصاد الدائري وتقليص حجم النفايات بدءاً من الفرز من المصدر.

ويروي الدكتور رامي خضرا المتخصّص في الطاقة المُعالجة أنّه سافر إلى فرنسا في عام 2011 لاستكمال دراسته، ونال شهاداته العليا واكتسب خبرات في شركات عدّة.

يعتبر خضرا أنّه في الإمكان استعمال النفايات العضويّة في لبنان لإنتاج الكهرباء بسبل متطوّرة صديقة للبيئة، متأسفاً "لأننا حاولنا العمل في بلدنا فطُلِبَ مِنّا مراجعة السياسيّين". ويسأل "إلى متى سيظلّ الحكّام ممسكين بزمام الأمور الحياتيّة ويشكّلون عائقاً في وجه الشباب الطموح الذي يرغب بتطوير وطنه؟". 

يخبر خضرا، وهو من فريق عمل شركة CryoCollect في باريس، أنّ المجموعة تهدف منذ عام 2017 إلى إعطاء فرصة للمزارعين الصغار في المناطق النائية لمعالجة النفايات العضويّة من مصادر غذائيّة وزراعيّة وحيوانيّة كما تسهّل المجموعة تسويق البيوميثان وضخّه في شبكة الغاز الطبيعي في فرنسا وتلعب دوراً استشاريّاً في مجالها. بنظره، لعمل الفريق أهميّة على الصعيدين الاقتصادي والبيئي إذ أنّ "فرنسا تسعى لتطوير اقتصادها من خلال الاستفادة من موارد الطاقة المتجدّدة. أمّا نحن فنخفّف من انبعاث الميثان وثاني اوكسيد الكربون والمواد الملوّثة في الجوّ من خلال التكنولوجيا التي نطوّرها". بالفعل، حسب القانون 2015-992، ترغب فرنسا بزيادة حصّة الطاقات المتجدّدة لتصل إلى 32٪ من إجمالي استهلاك الطاقة النهائية في 2030. لذا، ترى الدولة أنّ الطاقات المتجدّدة يجب أن تؤمّن 40٪ من إنتاج الكهرباء و38٪ من الاستهلاك النهائي للحرارة و15٪ من الاستهلاك النهائي للوقود و10٪ من استهلاك الغاز.

في السياق نفسه، يتحدّث الدكتور هيثم صيّاح وهو المدير التنفيذي لكريوكولّيكت عن الخطوات المتّبعة لإنتاج البيوغاز والبيوميثان. وتبدأ العمليّة بتحمية النفايات حسب حرارة قد تلامس الـ40 درجة مئويّة، ثمّ يُنَقّى الغاز فيُفصَل الميثان عن سائر ثاني أوكسيد الكاربون والمواد الملوّثة. يُضغَط ويُبَرَّد ويُخَزَّن؛ يُمَيَّع كي يتمّ نقله بطريقة اقتصاديّة وآمنة إلى نقاط الضخّ في الشبكة، فيُستخدم لتوليد الكهرباء وتأمين التدفئة للمنطقة. حسب قوله نقلة واحدة من الميثان السائل يوازي 600 نقلة من الميثان الغازي.

مشروع ميتابراي.

ويذكر صيّاح على سبيل المثال، أنّ المجموعة ساهمت في مشروع ميتابراي عبر تصميم وتنفيذ عمليّة تنقية البيوغاز وتمييع البيوميثان وتأمين نقله إلى نقطة الحقن في الشبكة الفرنسيّة، فيما شركة أخرى اهتمّت بجمع النفايات وتحميتها. ويشير إلى أنّ العمل جارٍ حاليّاً على تطوير وتنفيذ مشروع إعادة تدوير ثاني اوكسيد الكاربون الذي ينبعث خلال معالجة الغاز، لينقّى ويميّع فيصبح غازاً غذائياً يباع لشركات، إذ أنّ حجم المادّة ضخم ويمكن الاستفادة منه دون تفشّيه في الجوّ.

حسب الشاب اللبناني الأصل، لكريوكولّيكت مشاريع عديدة حاليّة بينها 6 في فرنسا وواحدة في كندا ودور استشاري في أوكرانيا. الشركة التي تضمّ إلى فريق عملها هيثم صياح ورامي خضرا وكريستال بو ملهم؛ تعمل مع تقنيين مثل غريغوري جسبار وبالتعاون مع Centre d’efficacité énergétique des Systèmes de l’Ecole des mines de Paris ومديره اللبناني مارون نمر ومع شركة Verdemobil Biogaz التي يرأسها فيليب خيرالله، فيتوزّعون المهام بين تنقية وتمييع الغاز على حدّ قول المتحدّثين.

مشاريع مماثلة قد تسهم في حلّ جزء من أزمات لبنان. وجلّ ما ينقصها إرادة وتصميم وقرارات نافذة. لكن، لا بدّ من طرح الإشكاليّة الآتية: لمَ موضوع النفايات والكهرباء ومصادر الطاقة يبقى دائماً مسألة محاصصات؟ لمَ على لبنان استيراد البترول بدل أن يعتمدَ على مصادره الطبيعيّة كالشمس والهواء والماء؟ ولدينا كافّة المقوّمات للاكتفاء الذاتي؛ فلو وجدت الخطط والنيّة لدى المسؤولين لكانوا تفادوا إغراق شعب برمّته في وعود واهمة أعادت البلاد إلى عصور حجريّة، وها هم السكان يتهافتون على شراء الشموع وإضاءة القناديل كي يضيئوا منازلهم في مرحلة حالكة من الظلم والظلام!

 

الشباب التقدمي: تحويل الأقساط الجامعية مناصفة بين الليرة والدولار يهدد مصير الطلاب

وطنية - اشارت "منظمة الشباب التقدمي" في بيان الى "انه فوق كل ما يعانيه الشباب اللبناني، الذي يكافح كل انواع التحديات، فيما من هم في مواقع الحكم يغفلون عن أبسط واجباتهم في تأمين حقوق الطلاب، المقيمين كما المغتربين، تأتي قرارات بعض الجامعات بزيادة الأقساط السنوية لتزيد من أعباء الوطأة الاقتصادية وتحرم كثيرين من التحصيل العلمي داخل البلاد، فيما تتكفل الحكومة بحرمانهم من ذلك خارج البلاد مع فشلها في بت موضوع التحويلات النقدية للطلاب خارج الوطن".

وقال البيان:"إن المنظمة إذ تعبر عن رفضها لكل هذه القرارات، وآخرها قرار جامعة القديس يوسف بتحويل الأقساط مناصفة بين الليرة اللبنانية والدولار بحسب سعر المنصة الإلكترونية، فإنها ترى في ذلك عقبة تهدد مصير ومستقبل العديد من الطلاب وتعرض رسالة التعليم الأساسية إلى الطعن"، داعية إدارة الجامعة اليسوعية "إلى العودة عن قرارها الجائر، لما له من انعكاسات اجتماعية واقتصادية، بينما المطلوب في هذا الوقت هو زيادة التضامن والتكاتف الاجتماعي بين الأفراد والمؤسسات التعليمية، ليبقى التعليم رسالة سامية بعيدا عن التجارة".

 

لابورا انهت دورة تدريبية لتمكين الشباب وتشجيعهم على البقاء في لبنان

وطنية - اختتمت الدورة التدريبية للدفعة الاولى، التي بدأت مطلع حزيران 2020 وشارك فيها حوالى 150 شابا وشابة في مكاتب لابورا زحلة زغرتا وانطلياس، بسلسلة لقاءات مع متحدثين في مجالات مختلفة هم: الصحافي فادي شهوان، الدكتورة فيروز سركيس، الاستاذ سام بشعلاني والاستاذ أسعد بو حبيب، وذلك في اطار الدورات التدريبية التي تنظمها لابورا بالتعاون مع "مشروع تطوير الأعمال في لبنان - LED" الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID).

وحث المتحدثون المشاركين في الدورات التدريبية على الاجتهاد في سبيل تحقيق طموحاتهم وتشجيعهم على البقاء في لبنان. كما شاركوا معهم تجاربهم المهنية والصعوبات التي واجهتهم في طريقهم لتحقيق ما هم عليه اليوم كل في مجاله. كذلك ناقش المتحدثون مع المشاركين متطلبات سوق العمل وسبل الانخراط فيه، مشددين على "أهمية تنمية مهارات أساسية في سوق العمل كالتواصل، اللغات، المعلوماتية وغيرها". كما سلطوا الضوء على "أهمية تطوير الذات لكي يتمكن الفرد من الاندماج مع متطلبات السوق والتميز".

والدورات التي تمتد على دفعات تتضمن المواد العلمية التالية: اللغة الانكليزية، المعلوماتية، مهارات التواصل، والتدريبات التقنية، ويشارك فيها أكثر من 400 شاب وصبية من كافة لبنان.

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

لقاء تربوي في اتحاد بلديات جبل عامل مع فياض وخليل

وطنية - نظم اتحاد بلديات جبل عامل لقاء تربويا مع مدراء المدارس الرسمية الواقعة ضمن نطاق الاتحاد، ضمن مشروع النهوض بالمدرسة الرسمية، وفي إطار الاستعداد والتحضير لخطة العام 2020-2021 المليئة بالتحديات، في حضور عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض وعضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب علي حسن خليل ومسؤول العمل البلدي في المنطقة الاولى علي الزين رئيس اتحاد بلديات جبل عامل علي طاهر ياسين، ممثل مسؤول التعبئة التربوية في المنطقة خليل حسين ومسؤول مكتب الشباب والرياضة في "حركة أمل" حسين عواركة.

استهل اللقاء بكلمة ترحيبية لرئيس الاتحاد، مؤكدا "استمرار التعاون للنهوض بالتعليم الرسمي". بعدها، عرض رئيس اللجنة التربوية نائب رئيس الاتحاد الدكتور اسماعيل حجازي تقريرا عن انجازات الاتحاد وواقع المدرسة الرسمية والتحديات التي تواجهها. تحدث بعدها مدراء المدارس الذين رفعوا مطالبهم الى الاتحاد والنواب للمتابعة مع الجهات المعنية.

من جهته، أكد مسؤول العمل البلدي أن "البلديات والاتحاد ستبقى الى جانب المدارس الرسمية"، داعيا المديرين الى "رفع المطالب الى النواب والاتحاد للمتابعة".

كما أكد النائبان خليل وفياض أن "الكتلتين قدمتا قانونين للتعاقد مع أساتذة جدد، بالإضافة الى أن الكتلتين ستعملان لمتابعة النقاط الهامة الاخرى، كرفع قيمة المساهمة عن كل تلميذ، ورفع سقف الصرف للمدير من 3 مليون الى أكثر من 10 مليون والعمل على تأمين القرطاسية والكتب المدرسية لتلامذة المدارس الرسمية".

وفي الختام، شكر رئيس الاتحاد المديرين على حضورهم واعدا بـ"تقديم المطالب خلال أيام لرفعها للجهات المعنية".

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g

تلميذ "الانترناشونال كولدج" المصاب بكورونا يخاطب زملائه

المدن ـ بعد التأكد من إصابة عدد من تلامذة مدرستي "إنترناشونال كولدج" و"الليسيه الفرنسية اللبنانية" بفيروس كورونا، خلال رحلة إلى منطقة فقرا، وجّه الطالب تامر نكفور، الذي ثبتت إصابته بالفيروس، رسالة إلى زملائه واللبنانيين.

وقال نكفور، في مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي: "لا أنام، تعبان كثيراً والكورونا مش مزحة، هو شيء مخيف ويوجع ويخنق، والمسؤولية علينا في ظل غياب الدولة". 

وأكد على أنّ واجبه الصحي والمدني والديني التبليغ عن إصابته، مشيراً إلى أنه يعاني في الأساس من مشاكل صحية كالربو والضغط "وكنت دائماً آخذ كل الاحتياطات". ولفت نكفور إلى أنّ الفيروس ينتشر. ويعمل البعض على عدم الإفصاح عن ذلك، مضيفاً "كوني أول من صدرت نتيجته الموجبة، لا يعني أني مسؤول عن انتشار الفيروس، بل كلنا مسؤولون، أنا أصبت بالعدوى لا أعرف كيف أو متى". وتابع قائلاً إنه "بمجرّد أننا خرجنا من المنزل أصبحنا معرّضين لالتقاط الفيروس، وعلينا جميعاً تحمّل مسؤولية قراراتنا"، طالباً من اللبنانيين اتخاذ كل الإجراءات والاحتياطات للحؤول دون الإصابة بالعدوى والحد من انتشارها

https://lh3.googleusercontent.com/r6ZE2S07lEWLVtNC9uZ6VWurj_ierRZAk9hyhFBk7nFYHbo840ULDUq5uN-_I6FoIu-5eMDZk63YfBMqkGOKyz8s5BOyXCvvevAbJoS2GUFyr5dqovUJ_jwlts05eIAzY1qdtXK_KsR03d7YdQ

المكتب التربوي في التجمع الديموقراطي: لضبط اسعار القرطاسية والكتب المدرسية

وطنية - دعا المكتب التربوي المركزي في "التجمع الوطني الديموقراطي"، في بيان، "وزاراتي التربية و الاقتصاد و التجارة، الى فرض رقابة مشددة و صارمة، على تفلت اسعار القرطاسية و المستلزمات والكتب المدرسية، قبل اطلالة العام الدراسي القادم، اذ نسجل ارتفاعا جنوتيا في أسعار المستلزمات المدرسية".

اضاف: "فالغلاء الذي طال القرطاسية والدفاتر، لن يوفر الكتب المدرسية قريبا، حيث بلغ سعر القلم 90 ألف ليرة والدفتر 100 ألف ليرة. ويعتبر سعر الآلة الحاسبة، أغلى من رسم التسجيل في المدارس والثانويات الرسمية، وبعض المدارس الخاصة".

وطالب "المعنيين بضبط اسعار هذه اللوازم المدرسية الاساسية، ومنع موزعي القرطاسية والمستلزمات الدراسية والكتب ، ودور النشر المدرسية والمكتبات الكبرى، من استغلال الوضع الاقتصادي والاجتماعي المتأزم، وضعف رقابة الاجهزة الحكومية، لممارسة احتكارهم و جشعهم".

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:38
الشروق
6:51
الظهر
12:22
العصر
15:27
المغرب
18:10
العشاء
19:01