X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 2-9-2020

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

التقرير التربوي:

العام الدراسي الجديد على اي موجة؟

غابة التربية وتنفيعاتها وفسادها!

ابراهيم حيدر ــ النهار ــ لو سئل وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب قبل نحو شهر، اي قبل استقالة الحكومة عما إذا كان لديه مشروع لإعادة هيكلة وزارة التربية، لكان أجاب أنه يشق طريق الإصلاح في التربية وأن الامور تسير على ما يرام، فإذا به اليوم يرفع السقف في مواجهة ما يسميه سيطرة الأحزاب والطوائف على مكاتب الوزارة، وهو في وضع لا يستطيع أن يحاسب موظفا صغيرا، فكيف يمكنه التصدي للفاسدين والرؤوس الكبيرة التي تعبث بالتربية وتحولها مكانا للتنفيعات، بل تنشر التضليل للتمكن من تمرير ما تريد من ملفات بعلم الوزير وتغاضيه حتى في الفترة التي كان يتخذ فيها قرارات صبت في معظمها لمصلحة المتنفذين في التربية.

يوجد في وزارة التربية ثلاث مديريات ومؤسستين تحت الوصاية، هما المركز التربوي للبحوث والإنماء والجامعة اللبنانية. المديريات تحت سلطة الوزير مباشرة، ولديه صلاحيات وصاية على المركز التربوي، أما الجامعة فالمفترض أنها تحت الوصاية لكن لديها استقلالية قرار في مجلسها. وبينما كان في إمكان الوزير أن يتصرف في المديريات ويعيد إحياء مشروع هيكلية وزارة التربية الذي أعد خلال ولاية الوزيرالسابق حسن منيمنة، أغرقنا في الحديث عن إنجازات التربية، في وقت كانت الملفات تمر من تحت يده، وهي ملفات اعترف فيها بعد فوات الاوان، على غرار إدارة الأموال من الجهات المانحة لتعليم التلامذة السوريين اللاجئين الذي خرجت منه فضائح مالية ولم يجر فتح الملفات باستثناء الكلام الذي اوضحه الوزير المجذوب وقال فيه انه سأل المدير العام للتربية عن الأمر ومسؤولة إدارة تعليم اللاجئين من دون أن يحصل على معلومات، في وقت يحكى عن ملفات فساد في التعليم الخاص وفي امتحانات اصحاب الطلبات الحرة التي فتحت لاستقطاب المزيد بلا مبرر ولا وظيفة.

اكتشف أخيرا وزيرنا أن الفساد يعم المركز التربوي، فقرر الغاء تكليف رئيسته التي استمرت في إدارة المركز 5 سنوات، وذلك من دون أن يحدد ما إذا كانت متورطة في ملفات معينة تحوم حولها شبهات، باستثناء ما قاله عن توجهها السياسي، فيما السؤال الذي يدعو إلى الحيرة والتشكيك يكمن في تكليف أستاذة رياضيات رئيسة قسم في الجامعة اللبنانية برئاسة المركز، وهي غير متخصصة في المجال التربوي. فإذا أراد الوزير فتح الأقفال والأبواب المغلقة، كان عليه أن يكشف عن كل المشاريع التي أدارها المركز، والتي يحمل بعضها فسادا وحسابات وتنفيعات ومصالح، حتى قبل الرئيسة المقالة في المركز، ولا يستثني مشاريع طبع الكتاب المدرسي ولا تأليف اللجان في المناهج التي لم تشتغل شيئاً يفتح الطريق نحو تعديل جدي وتغيير في مناهجنا التربوية.

قد لا يستطيع وزير التربية التدخل في شؤون الجامعة لاسباب تتعلق باستقلاليتها، لكنه لم يكن نصيراً لدورها ووظيفتها. ووزيرنا عندما يتحدث اليوم عن التربية يتحرك في الوقت الميت وهو الذي ساهم بلا دراية في تحويلها غابة للوحوش...

جلسة نقاش إلكترونية لبلدية طرابلس حول التعلم عن بعد ومحاولة إنقاذ العام الدراسي المقبل

وطنية - طرابلس - نظمت بلدية طرابلس عبر لجنتي "الاجتماعية وذوي الإعاقة" و"التربية والثقافة" في المجلس البلدي، جلسة نقاش عبر تطبيق Zoom عن تقنية "التعلم عن بعد"، بالتعاون مع المنسقية الوطنية لقطاع التعليم ضمن خطة لبنان للإستجابة للأزمة في الشمال وعكار، وذلك بمشاركة رئيس البلدية الدكتور رياض يمق والوزارات المعنية : الثقافة ممثلة بالمدير العام الدكتور علي الصمد، الاتصالات ممثلة بالمهندس مهند الخطيب، والطاقة ممثلة بالدكتور خالد نخلة، ومدراء ومديرات مدارس في طرابلس رسمية وخاصة. وضمت الجلسة أكثر من 75 شخصا، والميسرين لجلسات النقاش كانوا من اليونيسف والUNHCR والمنسقية الوطنية لقطاع التعليم ضمن خطة لبنان للإستجابة للأزمة في الشمال وعكار ومكتب التنمية في البلدية.

يمق

استهلت الجلسة بكلمة يمق قال فيها :"نحن في مجلس بلدية طرابلس حرصنا على ان تبقى المدينة رائدة وفي الطليعة، فهى مدينة العلم والعلماء التي أنجبت عقولا راقية ناجحة إحتلت مواقع الصدارة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتربوية والاجتماعية، ولا بد لنا من مواكبة التطورات وتحديدا في ظل انتشار الكوفيد 19 والفيروس الذي أوجب علينا التعايش معه وايجاد الظروف المناسبة للنهوض بالمجتمع في ظله وتحسين كل النواحي الحياتية، في وقت بات من شبه المؤكد اننا لن نستطيع العودة الى الحياة الطبيعية قريبا، مما فرض علينا مواكبة هذه التحولات بالرغم من الامكانيات المادية المتواضعة المتوفرة لدينا، ومع التكنولوجيا ومع هذه الجائحة المنتشرة محليا وعالميا والتحول الحتمي من خلال التواصل عن بعد عبر الانترنت، في محاولة جادة لانقاذ العام الدراسي المقبل متابعة التعلم عن بعد".

واضاف:" لا يخفى علينا وعليكم جميعا حجم الصعوبات والمشاكل التي واجهت المدارس الرسمية والخاصة مع إطلاق هذا النظام الجديد الذي لم ينجح كما يجب في انقاذ عملية التعليم عبر الانترنت ولم يستفد منه قسم من طلابنا، من هنا جاءت الفكرة، في محاولة جادة للانقاذ، عبر إطلاق هذه الورشة لإنجاح هذه التقنية، بالتنسيق مع اربع وزارات معنية هي وزارات الاتصالات والطاقة والثقافة والتربية، والاجتماع مع مديري مدارس رسمية وخاصة ومجانية وشبه مجانية في طرابلس للإستماع الى المشاكل والتحديات التي اعترضتهم خلال العام الماضي في ظل التعبئة العامة بسبب فيروس كورونا والبدء بعملية التعليم عن بعد، وأيضا لمعرفة مقترحاتهم وتوصياتهم لإنجاح هذه التجربة عبر الاونلاين مع بدء العام الدراسي المقبل".

وختم: "حتما هذه النقاشات ستمكن بلدية طرابلس والوزارات المعنية والجهات المانحة من دعم المدارس في طرابلس ومساعدتهم بالتعليم عن بعد للعام المقبل".

الوزارات المعنية

ثم تحدث الدكتور الصمد باسم وزارة الثقافة والدكتور نخلة بإسم وزارة الطاقة والمهندس الخطيب بإسم وزارة الاتصالات، فأكدوا "إستعداد الوزارات الثلاث لدعم المشروع ومشاركة بلدية طرابلس والمدارس للمساعدة في تحسين عملية التعلم عن بعد"، وتطرقوا الى "واقع الوزارات والمعانات والصعوبات التي تواجه وزاراتهم في ظل الظروف والأزمات الراهنة".

جلسة نقاش

بعد نقاشات طويلة تم الاستماع لتجربة المدراء خلال العام المنصرم ب"التعلم عن بعد"، وتطرقوا الى "تجاربهم من نجاحات وإخفاقات والهواجس والتوقعات".

وكان هناك شبه إجماع من المدراء "أن تجربة العام الماضي كانت فاشلة، وهناك مخاوف كبيرة من فشل العام الدراسي المقبل إذا لم تتوفر التسهيلات الضرورية للطلاب والأساتذة".

وسيتم إصدار ملخص لكل النقاشات والآراء والإقتراحات التي أبداها المدراء والمديرات.

بخاش

ثم تحدث رئيس لجنة التربية والثقافة الدكتور باسم بخاش، فقال:" يمكنني القول أن الضياع، الفوضى وغياب أي رؤية هي العناوين الرئيسية حاليا لقطاع التعليم بمجمله، وتقع على عاتق وزارة التربية، كما كافة الوزارات المعنية، مسؤوليات هائلة. ونعمل حاليا على صياغة التوصيات ووضع خطوات عملية وخطة عمل ستسعى البلدية جاهدة، مع الجهات المعنية من وزارات وجهات مانحة ومدراء مدارس محلية، لتطبيقها. فهي خطة جدية لمحاولة إنقاذ العام الدراسي المقبل وتحسين تجربة التعلم عن بعد".

ولفت الى ان "المسؤولية كبيرة والتحديات أكبر، على أمل النجاح في هذا البلد التعيس".

سنكري

ثم كانت كلمة لرئيسة اللجنة الاجتماعية وذوي الإعاقة رشا سنكري قالت فيها :" تمنينا لو كانت جلسة النقاش على طاولة واحدة وليست إفتراضية ولكن السبب الذي يجمعنا إلكترونيا هو السبب نفسه الذي جعل 1.069.826 طالبا وطالبة في لبنان، لا يذهبون إلى المدارس منذ آذار 2020 وهذا العدد يحملنا جميعا مسؤولية كلٌ في حدود إمكانياته".

وأكدت أن " بلدية طرابلس تقدر عاليا الجهود التي بذلتموها خلال العام الدراسي الماضي مواجهة للظروف الصحية الصعبة التي يمر بها وطننا مع جائحة الكوفيد 19، فإعتمادكم تقنية "التعلم عن بعد" أظهر حرصكم على حماية طلابكم من الوقوع في فراغ تعليمي وإضاعة سنة من عمرهم الدراسي".

اضافت: "رجاؤنا أن تكون المدارس البالغ عددها في لبنان2861 من بينها 429 مدرسة في محافظة الشمال أن تكون مهيئة مع كادرها التعليمي البالغ عدده 101.137 معلما ومعلمة على صعيد الوطن و14.924 على صعيد الشمال، لمهمة نقدر مدى دقتها وصعوبتها لإنقاذ ما تبقى للبنان من جيل متعلم".

وختمت :" لي رجاء خاص، الإهتمام بتلامذة الإحتياجات الخاصة من إعاقات بصرية ونُطقية وسمْعية وحركية وصعوبات تعليمية وإعاقة تطورية ذهنية وهذا الإهتمام واجب نصت عليه الإتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وإتفاقية حقوق الطفل حول حق أي طفل في التعلم".

وفي الختام، تم عرض شريط مصور" فيديو " قصير حول آراء طلاب وطالبات وأهالٍ حول تجربتهم مع تقنية "التعلم عن بعد".

«الدولار الطلابي» مع سلامة اليوم: هل يصلح الحاكم ما أفسده تعميمه؟

راجانا حمية ــ الاخبار ــ لم يلتحق معظم الطلاب اللبنانيين الذي يدرسون في الخارج بجامعاتهم بعد، بعدما حال تحليق الدولار دون تلك العودة، فيما رواتب أولياء أمورهم المحررة بالليرة لا تكاد تكفي إيجار غرفة في بلدان الدراسة. كان يفترض ألا يحدث هذا السيناريو، لو لم تطيّر الاستشارات النيابية لتسمية رئيس للحكومة جلسة نيابية كان مفترضاً أن تقرّ إقرار اقتراح قانون «الدولار الطلابي» المعجل المكرر (التحويل على أساس سعر صرف 1515).

طارت الجلسة وطار معها بعض الأمل الذي كان يعوّل عليه الطلاب وأهاليهم... وبقي تعميم حاكم مصرف لبنان الذي يمنح ترف تسديد الأقساط وبدلات الإيجار للطلاب لمن يملك أهاليهم حسابات بالعملة الأجنبية فقط.

اليوم، يلتقي ممثلو جمعية «أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج» حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، في محاولة لإسماع «الحاكم» صوت فئة ممن لا يملكون حسابات مصرفية بالدولار، وهم «أبناء الموظفين من الطبقة الفقيرة التي لا تملك سوى راتب آخر الشهر»، على ما يقول العضو في الجمعية شكري حماده، الوالد لأربعة شبان يدرسون في الخارج. كما ستناقش الجمعية مع سلامة تفاصيل مشروع قانون الدولار الطلابي وآليات تطبيقه في ما لو أقرّ، خصوصاً أن المسؤولية تقع على مصرف لبنان لتنفيذ هذا القانون. وستكون «مناسبة لإيصال رسالة مفادها أن تعميم المصرف ظالم وغير منصف للطلاب»، بحسب عضو الجمعية وأحد مؤسّسيها، سامي حمية، انطلاقاً من أن «95% من أولياء الطلاب في الخارج لا يملكون حسابات مصرفية للتحويل ولا يستفيد من التعميم سوى 5% من أصحاب الحسابات من المتمولين».

ويصبح فهم هذه النسبة بشكلٍ أوضح من خلال رسم خريطة انتشار الطلاب اللبنانيين في جامعات الخارج، والذين يشكلون بالأرقام 17 ألف طالب. وبحسابات استغرقت ستة أشهر من العمل، هي عمر تحرّك الجمعية، يمكن رسم صورة واضحة عمن هم «أبناء الطبقة الفقيرة». تقسّم الجمعية الطلاب وفق ثلاث درجات؛ في الأولى، يقع الطلاب المغتربون مع أهاليهم في الخارج، وهم بحدود 4 آلاف طالب، «وهؤلاء ليس لديهم مشكلة»، على ما يقول حماده. وفي الدرجة الثانية، هناك الطلاب الذين يستفيدون من المنح التي تخولهم الدراسة في الخارج، وهم بحدود 3 آلاف. أما في الدرجة الثالثة، فهناك نحو 10 آلاف طالب موزعين بين أوروبا الغربية (4 آلاف) وأوروبا الشرقية (6 آلاف). وفي هذه الدرجة، يمكن الحديث أيضاً عن «طبقات»، إذ إن طلاب أوروبا الغربية لا يعانون كما طلاب «الشرقية»، إذ «يمكنهم الاستفادة من رسوم تسجيل بقيمة 150 يورو للغالبية، إضافة إلى استفادتهم من منح خلال العام الدراسي، كما يملكون خيار مزاولة عملٍ إلى جانب دراستهم»، بحسب حماده. أما المشكلة الأكبر، فهي في الجانب الشرقي من أوروبا، حيث 6 آلاف طالب ممن يعتمدون في دراستهم ومعيشتهم على تحويلات أهاليهم في لبنان. وهؤلاء في جلّهم «أبناء طبقة الموظفين أصحاب الرواتب المتدنية والفقراء الذين يضطرون اليوم إلى شراء الدولار من السوق السوداء».

95 % من أولياء الطلاب لا يملكون حسابات مصرفية ولا يستفيد من تعميم «المركزي» سوى 5% من المتمولين

بتفصيل أكثر، يستطرد حماده، إنهم أبناء «قرى الأطراف من عكار إلى بعلبك الهرمل إلى القرى الجنوبية الفقيرة».
هذه المشكلة بالذات «لا يحلها سوى مشروع القانون»، على ما يقول أعضاء الجمعية، وهي ليست فقط محصورة بطلاب أوروبا الشرقية، بل بكل طالب يدفع بدل تعليمه بالدولار. من هنا، يفترض أن يكون لمصرف لبنان «وظيفة» متابعة تطبيق الدولار الطلابي الذي وُعد الأهالي بصدوره «خلال أسبوع على أبعد تقدير». ويتعلق هذا الدور بناحيتين: المستندات المطلوبة من الطلاب وآلية التطبيق. في الشق الأول، تدعو الجمعية إلى تسهيل تلك الخطوة، من خلال الاكتفاء «بأن يصوّر الطلاب بطاقاتهم الجامعية في الخارج والمصدقة وفق الأصول، على أن يستحصل أهاليهم على إفادة من المختار تثبت أنهم مقيمون في لبنان ليقوموا بالتحويل لأولادهم».
أما بالنسبة إلى آلية التطبيق، فأول شرط أن تكون العلاقة مباشرة بين مصرف لبنان أو مصارف موثوق بها والطلاب، من دون المرور بالصيارفة «الذين استفادوا على ظهر الطلاب»، أي أن تحول الأموال «مباشرة إلى حسابات الطلاب»، ومراعاة الشفافية في التنفيذ من خلال «العلاقة المباشرة بين جمعية الأهالي ومصرف لبنان أو المصارف الموثوقة لمتابعة تفاصيل تطبيق القانون». هذا ما يطلبه أهالي الطلاب، فهل ينصفهم مصرف لبنان بتعميم واضح؟

مدارس المهدي احرزت ميداليتين ذهبية وفضية في مباراة العلوم

وطنية - أحرزت ثانوية المهدي - بعلبك الميدالية الذهبية في مباراة العلوم للعام 2019-2020 عن فئة الصحة وعلوم الحياة حيث قدموا مشروعهم "وجبة ثابتة/Steady Meal" وهو عبارة عن ملعقة مبرمجة تساعد مرضى "الباركينسون" على تخطي مشكلة ارتجاف اليد وتناول الوجبة بشكل ثابت ومريح.

كما أحرزت ثانوية المهدي - شاهد الميدالية الفضية عن الفئة نفسها عن مشروعهم "شريان واحد يودي بالحياة" والذي يقدم توعية حول مخاطر الجلطة الدماغية وكيفية تدارك أعراضها وتشخيصها والوقاية منها قبل فوات الأوان.

تجدر الإشارة الى أن التلامذة الفائزين عملوا تحت إشراف عدد من المعلمين والمشرفين المتخصصين من الكادر الإدراي والتعليمي، علما أن التحضيرات والإنجازات حصلت في ظل هذه الظروف الاستثنائية ولا سيما على الصعيد الصحي.

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

اللبنانية.. سجال الرئاسة والاساتذة..

رئاسة الجامعة ترد و"حراك الاساتذة" يرد عليها

النهار ــ يستمر الجدل حول ملفات الجامعة اللبنانية التي تفتقد الشفافية في غياب مجلسها المفترض ان يتخذ القرارات بحرية ومن دون ضغوط سياسية او مصالح شخصية. المكتب الاعلامي للجامعة رد على "النهار"، و"حراك اساتذة الجامعة" رد على رئاسة الجامعة.

من المكتب الاعلامي للرئاسة جاءنا:

"مرة جديدة يستغل بعض المفترين صفحات صحيفة النهار للترويج للأكاذيب وتحوير الأمور وفق  أهوائهم وغاياتهم الخاصة والتعامي قصداً عن الحقائق والوقائع المستندة إلى القانون وأحكام القضاء وقرارات الهيئات الاستشارية المختصة.

إن القانون رقم 12/81 تاريخ 13/5/1981 أقرّ في المادة الخامسة منه حق افراد الهيئة التعليمية في الجامعة اللبنانية بالحصول على ثلاثة درجات على الأكثر عند دخولهم إلى الملاك أو ترفيعهم، وذلك عن الأبحاث والدراسات والتعليم في الجامعة اللبنانية.

وبالتالي فإن هذا الحق بالدرجات مصدره القانون وليس قرار رئيس الجامعة الموافق عليه من وزير التربية والتعليم العالي، إلا معلناً لهذا الحق وليس منشئاً له .

إن 320 من أفراد الهيئة التعليمية ومن بينهم رئيس الجامعة اللبنانية قد تقدموا بطلبات للحصول على الدرجات المذكورة وقد شكلت رئاسة الجامعة لجنة لدراسة هذه الملفات بموجب القرار رقم 463 تاريخ 24/2/2012 والقرار رقم 2884 تاريخ 24/10/2017 بناء على قرار مجلس الجامعة في جلسته بتاريخ 11/10/2017.

إن هذا الملف أخذ الكثير من الأخذ والرد والنقاش، واستمرّ صبر الأساتذة على نيل حقهم حتى أصدرت الهيئة الاستشارية القانونية في الجامعة اللبنانية الرأي رقم 202/2019-2020 تاريخ 5/12/2019 والرأي رقم 207/2019-2020 تاريخ 15/1/2020 وبمقتضاهما أقرّت الهيئة بحق الأساتذة بهذه الدرجات لمرة واحدة وعلى أن لا تتعدى الثلاث درجات بحدها الأقصى. بما في ذلك رئيس الجامعة اللبنانية حيث رأت الهيئة الاستشارية القانونية (المؤلفة من القاضي هنري خوري والقاضي عبد الرضى ناصر والقاضي طارق المجذوب) أن رئيس الجامعة له الحق بتقاضي ثلاث درجات.

وأن رئيس الجامعة لم يسبق له أن تقاضى أي درجات سابقاً أو أي تعويضات من موازنة الجامعة بل على العكس كان يتقاضى كعميد لكلية طب الأسنان قبل تعيينه رئيساً للجامعة تعويضاً شهرياً قدره 13 مليون ليرة لبنانية وبعد تعيينه رئيساً للجامعة ودخوله الى الملاك انخفض راتبه إلى النصف، وهو أقل راتب يتقاضاه رئيس جامعة في لبنان وربما في العالم.

وعلى أساس هذين الرأيين القانونيين تمّ إعداد مشروعي القرارين (أي بعد ثماني سنوات على بدء تقديم الطلبات) وقد صدرا عن رئيس الجامعة اللبنانية ووقعهما وزير التربية ليس بصفته الوزارية بل بصفته مفوضاً عن مجلس الوزراء بالموافقة على مقررات مجلس الجامعة اللبنانية.

من جهته اصدر "حراك أساتذة الجامعة اللبنانية" بيانا تضمن الآتي:

"إن ما جرى الأسبوع الماضي في الجامعة اللبنانية لم يسبق لها ان شهدته عبر تاريخها منذ التأسيس وحتى اليوم. إذ أقدم رئيسها فؤاد أيوب على الزج بإسمه في واحد من قرارين صادرين عنه بمنح درجات لاساتذة في الجامعة، يُشكل فضيحة الفضائح لإعطائه نفسه ثلاث درجات بدلاً من درجة ونصف تطبيقًا لقرار اللجنة المكلفة منه، إذ كان أقر بنفسه أربع درجات في وقت سابق وذلك عن أبحاث عائدة لعام 1994 أعاد إحياءها واستفاق عليها ليقومها بنفسه.

ولم يكتف أيوب بصرف نفوذه واستغلال موقعه لجلب المنفعة لنفسه خلافًا للقانون، بل عمد إلى الاختباء وراء بعض الأساتذة المستحقين، ليسرّب لوائح محذوف بعض صفحاتها المتضمنة أسماء أخرى إمعانًا في تضليل الرأي العام، وإخفاء الحقائق، للتقليل من ردات الفعل حول حجم الفضيحة الكبرى التي قام بها. فاللجنة المؤلفة من ستة أعضاء برئاسة الدكتور محسن جابر كانت أقرت ملفات عائدة لـ 57 أستاذًا من أصل مئات الملفات التي درستها، فإذ بأيوب يدرج عشرات الأسماء خلسة دون ان يعرف أحد من هي اللجنة التي أقرتها. ... وازاء هذا الواقع المرير الذي تشهده الجامعة، وفرض السرية على قراراتها، لا بد من قول الحقائق كما هي، إذ ان الأوساط الجامعية بدأت تسمي أساتذة أُدرجت أسماؤهم في القرارات وهم يستفيدون للمرة الثانية من القانون 12/81 خلافًا للقانون، فيما يحرم أساتذة آخرون من أبسط حقوقهم البديهية استثناهم فؤاد أيوب بممارساته الفئوية والانتقائية المعروفة والتي لا تشهد مثيلاً لها الجماعات الأكثر تخلفًا. ... وحيال ما يجري، يعلن حراك أساتذة الجامعة اللبنانية ان هذه الجامعة أصبحت جامعة خارجة عن القانون، لا ثقة برئاستها، ... ويهم حراك الأساتذة التأكيد على ان القرارين الصادرين حديثًا عن أيوب لو كانا يتمتعمان بحد أدنى من المشروعية القانونية، لما كان أحالهما على مجلس الوزراء في وقت سابق فاقترنا بتوقيع رئيس الحكومة سعد الدين الحريري، وتوقفا لخلل فيهما في رئاسة الجمهورية ولعدم توفر ثمانية مليارات ليرة لتنفيذ المترتبات الناجمة عنهما.

نطالب الجهات القضائية والرقابية والإدارية المختصة بوضع حدٍ لهذه التجاوزات الفاضحة الصادرة عن أيوب، وإعطاء جميع الأساتذة حقوقهم بما فيهم الذين لم ترد أسماؤهم في قرارات أيوب.

أما بخصوص الدعاوى التي يهوّل غلمان بلاط أيوب بها، فقد سبق وقرر القضاء إسقاط دعوى رئيس الجامعة ضد أحد النقابيين على خلفية موضوع الدرجات. وهذا التهديد لن يمنع المخلصين للجامعة من أن يستمروا في الدفاع عن حقوق الجامعة ومصالح أهلها.

متفرغو اللبنانية: هيئة طوارىء وطنية لمجابهة انعكاسات الأزمة على الجامعة

وطنية - عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعها عن بعد برئاسة الدكتور يوسف ضاهر، وتمنت في بيان، لسكان العاصمة وضواحيها "بعد الانفجار غير المسبوق والمستنكر في مرفأ بيروت، الفرج والخروج سريعا من المآسي والدمار. فللجرحى البلسمة، وللمشردين العودة إلى منازلهم مرممة، وكذلك لأصحاب المحلات والمؤسسات مع استرجاع أعمالهم وسبل عيشهم الكريم، وللطلاب العودة الآمنة إلى صروحهم مرممة ومهيئة لتحصيلهم العلمي، وللوطن التعافي من أزماته. الرحمة للضحايا والشهداء والعزاء لأهاليهم وللوطن".

وقالت: "في الذكرى المئوية الأولى لإنشاء دولة لبنان الكبير، نهنىء جميع اللبنانيين، ونتمنى للوطن عمرا مديدا وانطلاقة جديدة متينة تتعزز فيها الحرية والسيادة والاستقلال ودولة القانون، وتعم المساواة والأخوة بين جميع المواطنين، وينتفي أي التباس حول نهائية الوطن ويعم الازدهار في ربوعه"، معتبرة أن "ما يعانيه الشعب اللبناني من فقر وجوع وبطالة وهجرة وخسارة جنى العمر، ليس قدرا، إنما نتيجة لسياسات خاطئة وإهمال وفشل ذريع لسلطات تعاقب عليها مسؤولون ساهموا في إسقاط الدولة ونهبها، وأفقدوها السيطرة على مقدراتها ومعابرها وفرطوا بحقوق المواطنين وقادوهم إلى الإحباط واليأس".

واملت الهيئة "الإسراع في إنجاز ملفات الجامعة اللبنانية وأهلها وأن يعود الزخم إلى النضالات والتحركات التي أبطأته الظروف الصحية والاقتصادية، فالجامعة بحاجة ماسة لتعزيز كادرها التعليمي بإقرار ملفي التفرغ والدخول إلى الملاك سريعا، وإعطاء الأساتذة كامل حقوقهم المكتسبة وخصوصا الثلاث درجات التي تم الوعد بدفعها بالتقسيط بالطريقة نفسها التي تم فيها دفع درجات الترفيع والخبرة مؤخرا، والدرجات الاستثنائية والخمس سنوات عند احتساب المعاش التقاعدي، وكل الحقوق الواردة في القانون 46/2017 وتعزيز صندوق التعاضد".

وطالبت "بتحييد الجامعة عن التجاذبات الطائفية في كل مفاصلها من رأسها حتى قاعدتها وبقانون عصري جديد يعتمد على اللامركزية الإدارية وباعادة العمل في مجلس الجامعة واستعادة صلاحياته وتعيين عمداء جدد وفق القوانين وزيادة موازنتها لتستطيع استيعاب الأعداد الإضافية للطلاب والحيلولة دون التسرب الجامعي لودعم المختبرات والأبحاث، اضافة الى الإسراع في إقرار وتشييد المجمعات الجامعية في كل المناطق وتحسين أوضاع الطلاب والموظفين".

وختمت:"على المسؤولين العمل بجدية وفعالية لتحضير الظروف الأكاديمية لانطلاقة العام الجامعي 2020-2021، وفي هذا الإطار، نكرر مطالبتنا بإنشاء هيئة طوارىء وطنية فاعلة لمجابهة انعكاسات الأزمة الاقتصادية والصحية على الجامعة وإيجاد الحلول السريعة لها"، وتمنت "الإسراع في تشكيل الحكومة لحل الأزمات المتعددة"، محددة يوم الخميس 15 تشرين الاول المقبل موعدا لانتخاب أعضاء مجلس المندوبين للدورة الانتخابية 2020-2022 في مختلف كليات الجامعة وفروعها".

بدء إستقبال طلبات الترشيح لمتابعة الدراسة في السنة المنهجية الثانية من شهادة الماستر M2 المهني والبحثي للعام الجامعي 2020-2021

يعلن عميد كلية العلوم، البروفسور بسام بدران، عن بدء استقبال طلبات الترشيح لمتابعة الدراسة في السنة المنهجية الثانية من شهادة الماستر (M2) المهني والبحثي للعام الجامعي 2020-2021، وذلك ابتداء من صباح يوم الثلاثاء الواقع في 1 أيلول 202 ولغاية مساء يوم الثلاثاء الواقع فيه 15 أيلول 2020.

يحق للطالب ان يتقدم بطلب لاختصاص (M2) واحد فقط لا غير ، وذلك عبر الحساب المنشأ حسب عنوان بريده الالكتروني.

تقدم الطلبات الكترونيا على العنوان التالي:

http://masters.fsciences.ul.edu.lb

 المستندات المطلوبة:

صورة رقمية (Scanned Copy – JPEG/JPG or PDF) عن:

صورة شمسية

صورة عن الهوية أو اخراج قيد افرادي او جواز السفر للأجانب

السيرة الذاتية (CV)

رسالة يشرح فيها المرشح اسباب رغيته في متابعة دراسته في الاختصاص (Motivation Letter).

شهادة الباكالوريا القسم الثاني

افادة بإنهاء الاجازة (بدون علامات)

شهادة الاجازة مع العلامات (مع المعدل العام)

إفادة بعلامات الماستر 1 (او عل الاقل افادة بعلامات الفصل الثاني من الماستر 1)

افادة بالخبرات المهنية في حال توافرها.

للطلاب القادمين من خارج كلية العلوم في الجامعة اللبنانية:

توصيف المقررات التي تم دراستها في شهادة الاجازة (Course Syllabus)

رسالة توصية (Recommendation letter)

 ملاحظة:

يعتبر ترشيح الطالب ملغى تلقائيا في حال انشائه لأكثر من حساب وتقديمه لأكثر من اختصاص واحد.

في حال مواجهة اي مشكلة تقنية خلال تقديم الطلب، يمكنكم التواصل مع المسؤول على البريد الالكتروني:

لطلبات الماستر المهني (m2p.fsmaster@ul.edu.lb)

لطلبات الماستر البحثي (m2r.fsmaster@ul.edu.lb)

عميد كلية العلوم بسام بدران

بدء إستقبال طلبات الترشيح لمتابعة الدراسة في السنة المنهجية الأولى من شهادة الماستر M1 المهني في الإختصاصات المدرجة ضمن الإعلان

يعلن عميد كلية العلوم، البروفسور بسام بدران، عن بدء استقبال طلبات الترشيح لمتابعة الدراسة في السنة المنهجية الأولى من شهادة الماستر (M1) المهني المذكورين أدناه للعام الجامعي 2020-2021، وذلك ابتداء من صباح يوم الثلاثاء الواقع في 1 أيلول 202 ولغاية مساء يوم الثلاثاء الواقع فيه 15 أيلول 2020.

 اختصاصات الماستر 1 المهني:

Healthcare Management – Quality and Technology

Nutrition, Dietetics and Food Service

Lasers and Ionizing Radiations: Safety, Protection.

يحق للطالب ان يتقدم بطلب لاختصاص (M1) واحد فقط لا غير (في عمادة كلية الاعلام)، وذلك عبر الحساب المنشأ حسب عنوان بريده الالكتروني. تقدم الطلبات الكترونيا على العنوان التالي:

http://masters.fsciences.ul.edu.lb

المستندات المطلوبة:

صورة رقمية (Scanned Copy – JPEG/JPG or PDF) عن:

صورة شمسية

صورة عن الهوية أو اخراج قيد افرادي او جواز السفر للأجانب

السيرة الذاتية (CV)

رسالة يشرح فيها المرشح اسباب رغيته في متابعة دراسته في الاختصاص (Motivation Letter).

شهادة الباكالوريا القسم الثاني

افادة علامات لمقررات الاجازة (المقررات المنجزة لغاية تاريخه)

افادات بالخبرات المهنية في حال توافرها.

للطلاب القادمين من خارج كلية العلوم في الجامعة اللبنانية:

توصيف المقررات التي تم دراستها في شهادة الاجازة (Course Syllabus)

رسالة توصية (Recommendation letter)

 ملاحظة:

يعتبر ترشيح الطالب ملغى تلقائيا في حال انشائه لأكثر من حساب وتقديمه لأكثر من اختصاص واحد.

 

في حال مواجهة اي مشكلة تقنية خلال تقديم الطلب، يمكنكم التواصل مع المسؤول على البريد الالكتروني

(m2p.fsmaster@ul.edu.lb)

عميد كلية العلوم بسام بدران

طلاب الدراسات العليا في «العلوم - 3»: تأخير الامتحانات يحرمهم من التعلّم في الخارج

رضا صوايا ــ الاخبار ــ بعدما حالت إجراءات المصارف وعدم الاستجابة لاقتراح قانون «الدولار الطلابي» دون استكمال عدد كبير من الطلاب اللبنانيين تعليمهم في الجامعات الأجنبية، يواجه عدد من الطلاب ضربة أخرى، ولكن هذه المرة من... الجامعة اللبنانية. 36 من طلاب الدراسات العليا في كلية العلوم (الفرع الثالث في طرابلس) مهدّدون بحرمانهم من استكمال دراساتهم العليا في جامعات فرنسية وكندية، بعدما دهمهم الوقت، بسبب تأجيل الجامعة امتحاناتهم النهائية مرات متتالية.

اجتاز هؤلاء، بشقّ الأنفس، «قطوع» تأمين الدولارات اللازمة للسفر بشرائها من السوق السوداء بعدما حرمهم تعميم مصرف لبنان رقم 153 من الاستفادة من الدولار «المدعوم» باشتراطه أن يكون الطالب مسجّلاً في مؤسسة تعليمية ومقيماً في الخارج قبل نهاية 2019. لكنهم وجدوا أنفسهم أمام «قطوع» أكثر صعوبة بعدما تأخرت الجامعة في إجراء الامتحانات النهائية للفصل الأول.
بدأت المشكلة مع ظهور جائحة «كورونا». فبعدما أنهى هؤلاء الامتحانات النصفية (Partiel) للفصل الأول، فرضت التعبئة العامة في آذار المنصرم تأجيل الامتحانات النهائية للفصل، على أن تحدّد الإدارة موعداً لإجرائها بعد الامتحانات النهائية للفصل الثاني. ومع بداية الفصل الثاني، دفعت الظروف الصحّية الإدارة إلى إلغاء الامتحانات النصفية لهذا الفصل والاكتفاء بالامتحانات النهائية في 18 آب. بعدها، حُدّد موعد إجراء الامتحانات النهائية للفصل الأول في 31 آب، قبل أن تقرر الإدارة إرجاءها مجدداً إلى 7 أيلول الجاري بعد صدور قرار إعادة الإغلاق لمدة أسبوعين في 18 آب. هذا التخبط ارتدّ على الطلاب الذين قد يدفعون الثمن خسارة لسنتهم الدراسية. إذ أن إجراء الامتحانات يستغرق بين 10 و12 يوماً، تضاف إليها المدّة اللازمة لصدور النتائج، ومن بعدها استكمال ملف الفيزا وحجز بطاقات السفر وأماكن الإقامة، وهو ما سيؤدي حتماً إلى تأجيل سفرهم حتى نهاية أيلول الجاري. علماً أن عدداً من الطلاب أبلغوا «الأخبار» أن بعض الجامعات اشترطت عليهم الحضور قبل 20 أيلول، وهو أمر يستحيل تنفيذه وفق المعطيات المذكورة، ما يهدّد بحرمان هؤلاء من فرصة للتعلم في الخارج قد لا تتكرر.

يلقي الطلاب بالمسؤولية عن كل ذلك على إدارة الجامعة، أولاً لتأخرها في إجراء الامتحانات، وثانياً لعدم تقديمها خططاً بديلة، ورفضها اقتراحات قدّمها الطلاب وطبّقت الجامعة بعضها في كليات أخرى. فإضافة إلى رفض الإدارة تقديم موعد امتحاناتهم استثنائياً، لم تقبل طلبهم اعتماد علامات الامتحانات النصفية للفصل الأول كعلامة نهائية، أسوة بطلاب كلية الطب مثلاً. ويسأل بعض الطلاب: «لماذا الإصرار على إجراء الامتحانات النهائية للفصل الأول، في وقت لم تُجرَ الامتحانات النصفية للفصل الثاني، علماً أن الجامعات في الخارج قبلت ملفاتنا بغضّ النظر عن العلامات النهائية للفصل الأول؟ وأين العدل في خضوعنا لامتحانات فصل بعد سبعة أشهر من انتهائه؟».

رفضت الادارة اقتراحات طبّقت بعضها في كليات أخرى في الجامعة

رئيس الجامعة فؤاد أيوب أوضح لـ«الأخبار» أن الجامعة «في صدد معالجة الأمر، وسنعمل على إنهاء الامتحانات قبل سفر الطلاب في حد أقصاه 14 أيلول، إلّا في حال طُلب منا الإقفال مجدّداً بسبب كورونا. وقد تمنيت على المعنيين في هذا المجال عدم شملنا بأيّ قرار إقفال محتمل نظراً إلى وضع الطلاب الدقيق». وعن طلب الطلاب مساواتهم بزملائهم في كلية الطب، لفت أيوب إلى أن هذا الأمر «قابل للتطبيق في الكلّيات الموحدة، ويتعذّر ذلك في الكليات الموزعة على فروع عدة. الإدارة متعاونة وجاهزون للمساعدة ضمن المعقول، والمعقول هو أن يخضعوا للامتحانات».

مصادر الطلاب تشير إلى أنه «حتى في حال تسريع إجراء الامتحانات، يبقى هناك قلق من رسوب أي طالب في أي مادة، ما يفرض إجراء امتحان آخر بعد مدة، ويعني ذلك حكماً القضاء على أي أمل له بالسفر، وهو ما كان يمكن تجنبه في ما لو أجريت الامتحانات قبل مدة». وقالت المصادر لـ«الأخبار»: «طالما أن هناك إصراراً على إجراء الامتحانات، فعلى الجامعة التواصل مع السفارتين الفرنسية والكندية لشرح الوضع والسعي لدى الجامعات في الخارج إلى تمديد فترة قبول التحاقهم بها».

 

مصطفى أديب المعادلة الأصعب لمفهوم الجوكر... ضرّبة المعلم وضرّبة الجزاء .

رحمه عمر زيتون ــ النهار ـ في زمن لاقت جلسات التكليف استحسان الجمهور أكثر من عروض سحب الأرنب من القبعة، شَخُصت الأنظار دهشةً لشخصيةٍ غامضةٍ بقدر المعطيات المتوافرة للسيرة الذاتية لمصطفى أديب. فاللّقب المسّرب مسبقاً نسف قواعد المنطق ورماه باكياً في زاوية السرايا التي حفظها عن ظهر قلب بقالب مدير مكتب رئيس الحكومة الذي نضج على حرارة كفاءةٍ عاليةٍ في الأداء الإداري والمهني وقُدّم كتحليةٍ دسِمةٍ فاخرة التهذيب واللّياقة .

عجباً كيف سيجاري هذا المخلوق الوقاحة السياسية ببيئتها النتنة؟! وهل سيكون بمفهوم "control test" بيولوجياً يعاند الظروف؟ لربما يقلب المعادلة الفاشلة لأجزاء الإختصاصيين فيكون النظير الرياضي ورجل الاختصاص بالمرونة الفعلية. أسيحذو ممشى أرسطو المعلّم كونه علّم القانون أم أن دروس السياسة المكثّفة علّمتهُ القفز فوق القانون والمواطن؟ أسينصف خريجي الحربية بصفته أستاذ ذاك المتراس أم سيختبئ خلف بذلتهم وقت المحن؟ يوقفهم بوجه اللّوح ـ أقصدُ الشعب ـ رافعين أيديهم على الحائط ـ أقصد رافعين بنادقهم بوجه أفواه الحرية في الساحات؟

أيعقل أن تبقى الجامعة اللّبنانية على ﻻئحة التراث منسيّة كعهد أسلافه من الروؤساء، أم أن تفرّغه فيها سينصب غضباً يفرّغ مطالب تحقَّقُ وكوادر تعليمية تكافَأُ وعلماً يضج في القاعات لا في الطرقات؟ كن جرس قيامة جامعة الوطن في زمنٍ لم يبق لنا جامع ولا كنيسة، ولا تكن جرس صفّ ملفات التفريغ .

أخيرا كن على قدر شعبك... شعبك فقط .

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

ماكرون والمدرسة في جاج

ماكرون التقى رئيسة مدرسة كرمل القديس يوسف في محمية جاج قبيل غرسه شجرة ارز وعرض جوي بألوان العلم اللبناني

وطنية - قدمت دورية الاستعراض الجوي الفرنسي عرضا بألوان العلم اللبناني صباح اليوم فوق بلدة جاج، بمناسبة الذكرى المئوية لإعلان دولة لبنان الكبير وزيارة رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون إلى لبنان وذلك قبيل توجهه إلى محمية أرز جاج لغرس شجرة أرز.

وفي المحمية، التقى الرئيس الفرنسي رئيسة مدرسة كرمل القديس يوسف الأخت مريم النور - انطوانيت العويط التي سبق ومنحها الوسام الفرنسي الأرفع لجوقة الشرف، وليخصصها قبل شهر بتوجيه وزير خارجيته في زيارة لحرم مدرستها في المشرف عارضا المساهمة الفرنسية للقطاع التعليمي الفرنكوفوني في لبنان.

واشارت العويط الى ان ماكرون شجعها على "الاستمرار في حملها الرسالة المميزة على الصعيدين التربوي والوطني". وأعلنت ان الرئيس الفرنسي استمع مع الوفد المرافق إلى النشيدين الوطنيين اللبناني والفرنسي من جوقة مدرسة كرمل القديس يوسف، كما أنصت جيدا إلى ما باح به جوقة طلبة المدرسة من ألم ومن أمل ودعاهم الى الصبر وطمأنهم أنه إلى جانبهم في السير نحو مستقبل أفضل".

رابطة اساتذة المهني والتقني: مقاطعة الامتحانات الرسمية لهذا العام ومؤتمر صحافي غدا لشرح الاسباب

وطنية - اكدت الهيئة الادارية لرابطة أساتذة التعليم المهني والتقني الرسمي في لبنان، في بيان اصدرته اثر اجتماع طارئ عقدته قبل ظهر اليوم في مركزها في الدكوانة، "مقاطعة الامتحانات الرسمية العملية والخطية لجميع الشهادات وجميع المستويات استثنائيا لهذا العام بما في ذلك الطلبات الحرة". ودعت "جميع الزملاء الاساتذة الى عدم المشاركة في كل الاعمال المتعلقة بالامتحانات الرسمية".

وقررت الهيئة عقد مؤتمر صحافي للرابطة عند الحادية عشرة من قبل ظهر غد الاربعاء في قاعة مبنى المدرسة الفندقية - الدكوانة لشرح كافة الاسباب الموجبة لقراراتها.

https://lh3.googleusercontent.com/r6ZE2S07lEWLVtNC9uZ6VWurj_ierRZAk9hyhFBk7nFYHbo840ULDUq5uN-_I6FoIu-5eMDZk63YfBMqkGOKyz8s5BOyXCvvevAbJoS2GUFyr5dqovUJ_jwlts05eIAzY1qdtXK_KsR03d7YdQ

التربية أعلنت قبول الطلبات للمنح التونسية

وطنية - أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي البدء باستقبال طلبات الترشيح للمنح الجامعية الشاملة والمقدمة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الجمهورية التونسية للطلاب اللبنانيين الراغبين في متابعة دراستهم الجامعية الأولى او الدراسات العليا للعام الأكاديمي 2020/2021 في الاختصاصات التالية:

المرحلة الجامعية الأولى:

-طب عام، الدراسة في جامعات: ( تونس المنار - سوسة - صفاقس ).

-طب أسنان، الدراسة في جامعة: (ألمنستير).

-صيدلة، الدراسة في جامعة: (سوسة).

-تمريض "شبه طبي" الدراسة في جامعات: ( تونس المنار - سوسة - ألمنستير- صفاقس).

-دراسات هندسية "مرحلة تحضيرية"، الدراسة في جامعات: (تونس المنار - قرطاج - ألمنستير- صفاقس - قابس ).

-هندسة معمارية، الدراسة في جامعة: (قرطاج).

-ادارة أعمال، الدراسة في جامعات: ( تونس - سوسة - قابس - صفاقس -المعاهد العليا للدراسات التكنولوجية).

-سياحة وفنادق، الدراسة في جامعة:(قرطاج ).

-آداب ولغات وعلوم انسانية، الدراسة في جامعات: ( تونس - منوبة).

-علم نفس، الدراسة في جامعة: (تونس).

-تنشيط ثقافي،الدراسة في جامعة: (تونس).

-صحافة وعلوم الاخبار، الدراسة في جامعة: (منوبة).

-العلوم الأساسية، الدراسة في جامعات : ( تونس المنار - قرطاج - منوبة - جندوبة - قابس-l المعاهد العليا للدراسات التكنولوجية).

-العلوم الفلاحية، الدراسة في جامعة: ( سوسة ).

-علم الطفولة ، الدراسة في جامعة : ( قرطاج ).

-فنون جميلة وحرف، الدراسة في جامعة: ( قرطاج - القيروان).

-السمعي البصري، الدراسة في جامعة: ( قرطاج ).

مرحلة الماجستير:

-ادارة أعمال، الدراسة في جامعات: ( قرطاج - سوسة - منوبة - صفاقس).

-علوم قانونية، الدراسة في جامعات: ( تونس المنار - سوسة - قرطاج).

-آداب ولغات وعلوم انسانية، الدراسة في جامعات :(قرطاج - سوسة).

-علوم اسلامية، الدراسة في جامعة: (الزيتونة).

-فنون جميلة وحرف، الدراسة في جامعة: ( منوبة ).

-تربية بدنية، الدراسة في جامعة: ( منوبة ).

مرحلة الدكتوراه:

-ادارة أعمال، الدراسة في جامعات: ( قرطاج - منوبة ).

-علوم قانونية، الدراسة في جامعات: ( تونس المنار - سوسة - قرطاج - صفاقس).

-آداب ولغات وعلوم انسانية، الدراسة في جامعات: ( القيروان- سوسة).

-علوم اسلامية، الدراسة في جامعة: ( الزيتونة ).

-العلوم الفلاحية، الدراسة في جامعات: ( قرطاج - قابس )

-فنون جميلة وحرف، الدراسة في جامعة: ( منوبة )

-تربية بدنية، الدراسة في جامعة: ( منوبة - صقاقس)

المستندات المطلوبة: مدرجة مع استمارة الترشيح

الدراسة باللغة الفرنسية

تقدم الطلبات ورقيا في المبنى المركزي للوزارة - مكتب الوزير العلاقات الخارجية الطابق 14 لغاية 14 أيلول2020 ( لمرشحي المرحلة الجامعية الأولى ) و 27 أيلول 2020 ( لمرشحي مرحلة الماجستير ) و 10 تشرين الأول 2020 ( لمرشحي مرحلة الدكتوراه ) وإلكترونيا على البريد الإلكتروني التالي : wzeineddine@mehe.gov.lb.

استمارة الترشيح متوفرة على موقع وزارة التربية والتعليم العالي: Www.mehe.gov.lb

 

 

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء