X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 27-10-2020

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

  • التقرير التربوي:

 

البحث في كيفية دعم المجتمع الدولي للقطاع التربوي في لبنان هذا هو عنوان الجلسة التي عقدتها لجنة التربية النيابية في حضور ممثلين عن سفارات ومنظمات دولية في ظل المشاكل والتحديات التي يمر بها هذا القطاع من الناحيتين الصحية في ظل وباء كورونا والاقتصادية في ظل الاوضاع الصعبة التي يمر بها لبنان. حيث عرض ممثل الوزارة لمشروعها الذي طلبت اللجنة اشراكها فيه..

هذا في ظل المناخ الصحي السلبي المستمر والمنعكس اقفالا لمدارس واحجام اخرى عن تنفيذ منطوق القرار الذي اصدره وزير التربية القاضي باستقبال طلاب صفوف الأول الثانوي مؤجلة حضور طلاب السابع والثامن أساسي إلى الأيام المقبلة كخطوة اختبارية، على ان اجواء بعض المدارس توحي ان عودة طلاب الروضات لن تتم وفق قرار التأجيل الصادر عن الوزارة انما قد يمتد الى اسبوعين اخرين وهذا قد يختلف بين مدرسة واخرى وفق امكانات وقدرات هذه المدارس. اما مهنياً فقد اعلن عن تأجيل الامتحانات الرسمية للامتياز الفني والمشرف المهني إلى 9 تشرين الثاني

وليس بعيدا فقد دان حراك المتعاقدين القرارات المتسرعة لوزير الداخلية في اغلاق المدارس متسائلا عن الأسس والمعايير التي يعتمد عليها وزير الداخلية، والمصادر التي يتكل اليها لاغلاق، المدارس.

اما في الشأن الاجتماعي التربوي فقد اعلن عن مبادرة اهلية في عينطورة تقضي بإعانة الأهالي غير القادرين على تسديد الأقساط

وامس حضر بقوة موضوع الخلاف بين الوزير المجذوب والنائب بوصعب، في ضوء مواقف المطران عودة ووسائل اعلام محسوبة على الحراك انتصارا لبوصعب ما ادى الى ردود فعل مؤيدة فتح ملفات الفساد في وزارة التربية وترجم ذلك في مواقف للامين العام للمؤتمر القومي العربي معن بشور ومجموعة من المحامين والمثقفين و لقاء النقابيين الثانويين الذي انتقد تلكؤ الرابطة في متابعة ملفات الفساد في الوزارة..

في ملف الدولار الطالبي برز موقفان الاول عبرت عنه الجمعية اللبنانية لاولياء الطلاب في الجامعات الاجنبية يتضمن دعوة الى الاعتصام يوم غد بسبب مماطلة القطاع المصرفي في تنفيذ القانون الصادر عن مجلس النواب يوم غد تحضيرا لخطوات تضمن مستقبل الطلاب..  فيما اعلنت جمعية اهالي الطلاب في الخارج ان الأمور تأخذ منحى إيجابيا مع حاكم مصرف لبنان وانه ينتظر ان يصدر عن المجلس المركزي للمصرف قرارات وتعاميم بعد اجتماعاته يومي الاربعاء والخميس المقبلين.. وانه اعتصام الغد لا يعني الجمعية..

 

  • اقفال ثانويات في الدوير وبخعون والمتن الأعلى بسبب كورونا

بوابة التربية: أعلنت إدارة عدد من الثانويات الرسمية والخاصة، الإقفال لمدة أسبوع، بعدما ورد اسم البلدات التي فيها، في قرار وزارة الداخلية القاضي بإقفال عدد من القرى والبلدات بسبب ارتفاع نسبة الإصابات بفيروس كورونا المستجد، اعتبارا من صباح اليوم الإثنين ولغاية صباح الإثنين الذي يليه.

  • الدوير

فقد أعلنت ثانوية “أجيال” في بلدة الدوير، عدم استقبال التلاميذ بشكل حضوري طيلة المدة المحددة في القرار، “على أن تستكمل الدروس لكل المراحل كالمعتاد عن بعد، ولغاية صباح الاثنين 2 ت2 2020، وإعادة فتح البلدة، مع العلم أنه لا يوجد أي حالة إيجابية لفيروس كورونا في الثانوية بتاتا، وهو مجرد إجراء يتوافق وقرار الوزارة”.

كما أعلنت ثانوية رمال رمال، الإقفال لمدة أسبوع “على أن يتابع التلاميذ دروسهم مع الأساتذة عن بعد، ريثما تنجلي الأمور على خير”، راجية التعاون لحسن سير الأمور والتواصل للاستعلام عن أي أمر”.

  • بخعون

أعلنت ثانوية بخعون الرسمية المختلطة في بيان، إقفال أبوابها لمدة أسبوع التزاما بقرار وزارة الداخلية والبلديات القاضي بإقفال بلدة بخعون أسبوعا آخر، “على أن تبدأ الدراسة في الثانوية في 2/11/2020”. كذلك، أعلن معهد بخعون الفني في بيان، “إقفال أبوابه أمام الطلاب للأسبوع الثالث على التوالي، على أن يعاود التدريس صباح الإثنين 2/11/2020، مع وجود بعض أفراد الهيئة الإدارية خلال أسبوع الإقفال، من الساعة 8 صباحا حتى الساعة 12 ظهرا، لإتمام عملية تسجيل الطلاب للعام الدراسي 2020/2021”.

كما أصدرت تكميلية بخعون التكميلية المختلطة قرارا قضى ب”إقفال أبوابها أسبوعا آخر”، وهذا الأمر انسحب على بلدة طاران، حيث أعلنت المؤسسات التربوية الرسمية والخاصة “إقفال أبوابها أسبوعا، إبتداء من اليوم الأثنين”.

وكانت وزارة الداخلية والبلديات، قد أصدرت قرارا يتعلق باستمرار إقفال بعض القرى والبلدات، بسبب إرتفاع إصابات فيروس كورونا المستجد فيها؛ ومنها استمرار إقفال بلدة بخعون للأسبوع الثالث على التوالي، وبلدة طاران، فيما أعيد فتح بلدتي السفيرة وكفرحبو في منطقة الضنية.

  • المتن الأعلى

توجه رئيس بلدية قبيع أكرم الأعور، إلى أهالي البلدة وسكانها، معلنا لهم أنه تبلغ من رئيس بلدية قرنايل مروان الأعور “عن إقفال ثانوية قرنايل الرسمية لمدة أسبوع، بسبب إصابة أحد أفراد الطاقم التعليمي في الثانوية بفيروس كورونا المستجد، وتم حجره في منزله”.

وطلب من أولياء أمور الطلاب “الذين يتلقون تعليمهم في ثانوية قرنايل الرسمية، حجر اولادهم ومراقبتهم لجهة أية عوارض لمدة أسبوع، واتخاذ الاجرءات اللازمة، وإبلاغ بلدية قبيع- خلية الازمة بكل مستجد”.

 

  • خطة "التربية" تفشل: رعب كورونا يغلق المدارس الرسمية

وليد حسين|المدن ـ تفترض تعاميم وزارة التربية عودة صفوف السابع والثامن الأساسي (السنة الثانية والثالثة من المرحلة المتوسطة)، والأولى من المرحلة الثانوية، اليوم الإثنين 26 تشرين الأول، إلى المدارس الرسمية والخاصة، بعد تأجيل حضور صفوف الروضات. لكن كثرة من المدارس الرسمية والخاصة لم تلتزم بهذه القرارات. فالمدراء ينتظرون تقييم وضع مدارسهم، بسبب رعبهم من تفشي وباء كورونا. 

  • تضارب تطبيق التعاميم

وعلى عكس قرارات الوزارة، لم تفتح بعض المدارس الخاصة صفوفها لطلاب السابع والثامن، وفق أساتذة في التعليم الخاص، مكتفية بحضور طلاب البروفيه والحلقات الثلاث في مرحلة الثانوي، كما أنها فتحت صفوف الروضات، بعدما سبقتها مدارس عدة إلى هذا الخيار منذ أسبوعين، رغم الجولات التي قامت بها مديرية الإرشاد والتوجيه، مقفلة مدارس عدة مخالفة. 

إلى ذلك، فضلت مدارس رسمية عدة إحضار طلاب صفوف الأول الثانوي (كانت مستثناة من الحضور) فحسب، مؤجلة حضور طلاب السابع والثامن أساسي إلى الأيام المقبلة، لمنع الاكتظاظ واختبار سير الأمور في المدارس، كما أكد مدراء وأساتذة في بيروت وصيدا. 

  • خوف المدرسين وضيق القاعات

فضل المدراء رفع عدد الطلاب تدريجاً، منعاً لتفشي الوباء، ومعرفة قدرة الأساتذة على ضبط الطلاب. ولعل ما قاله أحد المدراء لـ"المدن" خير دليل على معاناة المدارس الرسمية في هذا الشأن: "عم نموت، بس شو بدنا نعمل؟". وأضاف مؤكداً أنهم اختاروا مخططات تتناسب مع وضع مدارسهم ووضع أساتذتهم، في انتظار الأيام المقبلة، خصوصاً أن الكبار في السن منهم (معظمهم) متخوفين جداً من التقاط العدوى. 

وتستمر المدارس في الإجراءات المعتمدة، من معرفة حرارة الطلاب وتوزيعهم على الصفوف احتراماً لمبدأ التباعد الاجتماعي. لكن وضع المدارس الرسمية غير متكافئ في هذا المجال. فالعديد منها ضيقة قاعات التدريس فيها، ويستحيل جمع نصف طلاب الصف في غرفة واحدة يُحافظ فيها على مسافات آمنة.

وتكفي جولة سريعة على صفحة أساتذة في ملاك التعليم الثانوي على فايسبوك، لمعرفة المأساة التي يعيشها الأساتذة. ونقل أحدهم أن طالباً التقط العدوى في مدرسة ونقلها إلى والدته، التي نقلتها إلى جده، فتوفي بعد أيام عشرة. وانتقدت معلمة البروتوكولَ الصحّي الذي أعدّته الوزارة، والذي يشدد على المسافة الآمنة والتباعد الاجتماعي المتعارف عليه بمتر ونصف المتر. وهذا غير متوفر في مدرستها، وفي مدارس عدة. وبعد مناشدات كثيرة للوزارة، كان الجواب: "خلّو التلاميذ يقعدوا "زيكزاك" (في خط متعرج)".

  • فوضى الإجراءات 

وعلى مستوى الإجراءات المعتمدة مع الطلاب، تبين أن بعض المدارس الرسمية تسمح للطلاب بالخروج إلى الملعب لتناول الطعام، مع تنظيم محدد لكيفية خروج طلاب صفوف محددة ومداورة. بينما منعت مدارس أخرى الطلاب من الخروج إلى الملعب، لكنها سمحت لهم مداورة بالذهاب إلى الأفران والمتاجر لإحضار الطعام، رغم مساوئ هذا الإجراء، كما أكد أحد الأساتذة.

وفي الأسبوع الثالث لعودة الطلاب إلى المدارس، ما زالت العودة بطيئة ومتدرجة ووفق الخطط التي يضعها المدراء، الذين يعتبرون أنفسهم أعلم بواقع مدارسهم أكثر من معرفة وزارة التربية. ما يعني أن عودة جميع الطلاب في كل المراحل، لن تكون الأسبوع المقبل، وفق قرارات وزارة التربية السابقة، التي تفترض عودة طلاب صفوف الحلقتين الأولى والثانية (طلاب الابتدائي والمتوسط) والروضات يوم الإثنين المقبل. بل سيستغرق هذا التدرج الذي يعتمده المدراء نحو أسبوعين إضافيين لعودة كل الطلاب. وهذا يتزامن مع تفشي الوباء في المدارس والثانويات والمهنيات، التي أقفلت أبوابها وحجرت على طلابها وأساتذتها، كما حصل في الأسبوعين السابقين. ويتزامن هذا مع فشل خطة الإقفال الجزئي، الذي شمل مدارس عدة في المناطق المصنفة حمراء.

لكن جديد المدارس الرسمية هو بدء بعضها بالدروس عن بعد، في عدد من الثانويات. لكن تفعيل برنامج التعليم بعد، متفاوت بين المدارس. البعض أكد أن الأساتذة حصلوا على كلمة المرور الخاصة بهم، وزودوا بها طلابهم. والبعض الآخر أكد أن حصص الأونلاين لم تنظم بعد، ولم يزود الأساتذ طلابهم بكلمات المرور. لكن في المدارس التي باشرت في التعليم عن بعد، لم يشارك طلابها بفاعلية. واقتصر حضور طالب أو طالبين أمام الشاشة. وهذا يفسر إما بعدم وجود أجهزة كمبيوتر بحوزة الطلاب، أو بعدم اقتناعهم بهذا النوع من التعليم، أو بسبب عدم وجود تجربة مسبقة عليه، كما أكدت إحدى المعلمات.   

 

  • إقفال المدرسة العمانية الرسمية في صيدا لاسبوع بعد إصابة موظفة بالفيروس

وطنية - افادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" في صيدا انه تقرر اقفال المدرسة العمانية النموذجية الرسمية في مدينة صيدا ، بعد تسجيل إصابة موظفة فيها بفيروس كورونا ، على أن تتوقف الدروس حضوريا في المدرسة بدءا من يوم غد وحتى مساء الأحد الواقع في 1 تشرين الثاني المقبل .

كما اعتذرت الإدارة في بيان عن استقبال مراجعات الأهالي خلال فترة الاقفال.

 

  • اقفال الدائرة التربوية وتعقيم فرع تعاونية الموظفين في سرايا صيدا اثر اصابتين بالفيروس

وطنية - صيدا - عملت فرق طوارئ بلدية صيدا صباحا على تعقيم المنطقة التربوية في سرايا صيدا، بعد تسجيل اصابة موظف بالفيروس، وبناء على توصية فرق التعقيم غادر الموظفون المنطقة وتم اغلاقها ليعاود العمل فيها يوم غد الثلاثاء كالمعتاد.

وتوجهت عناصر فرق الطوارئ واجرت حملة تعقيم لفرع تعاونية موظفي الدولة في السرايا، ادارة ومكاتب، بعد اغلاقها اثر ثبوت اصابة طبيبة فيها بعدوى وباء كورونا، حفاظا على صحة الجميع ولعودة حركة العمل الى طبيعتها صباح غد الثلاثاء".

 

  • لجنة التربية تابعت مع مؤسسات دولية كيفية دعم القطاع

وطنية - عقدت لجنة التربية الوطنية والتعليم العالي والثقافة جلسة عند التاسعة والنصف من قبل ظهر اليوم، برئاسة النائبة بهية الحريري وحضور النواب: محمد نصر الله، حسن فضل الله، علي خريس، ايهاب حماده، انطوان حبشي وعلي فياض.

كما حضر: ممثل وزارة التربية المدير العام للتربية الدكتور فادي يرق، ممثلة اليونسكو ميسون شهاب، ممثل EU ماكسينس دوبلن، ممثلو اليونيسف: هالة الحلو، ماري لويز اغليتون وغنوة عيتاني، ممثلا البنك الدولي: كمال ابراهم وهناء الغالي، ممثلا ECHO: اسمي دي جونغ بيار وانا، ممثلة JICA زينة خلف حلو، ممثلة سفارة النروج ماري لندبي كريبستاد، ممثلة WFP سهى موسى، ممثلة سفارة الولايات المتحدة راشيل مارتينز، ممثل USAID بينجامين غاريت، ممثلة السفارة البريطانية اينديا بيري، ممثلة السفارة السويسرية اليس تومان، ممثلة UNHCR تينا صفا والباحثة التربوية ساره سنجر.

وبحثت اللجنة في كيفية دعم المجتمع الدولي للقطاع التربوي في لبنان.

وقد عرضت رئيسة اللجنة للمشاكل والتحديات التي يمر بها القطاع التربوي من عام وخاص من الناحية الصحية في ظل وباء كورونا، ومن الناحية الاقتصادية في ظل الاوضاع الصعبة التي يمر بها لبنان.

كما عرض ممثل وزارة التربية ابرز المساعدات التي تلقتها الوزارة من بعض مؤسسات المجتمع الدولي، واعلن عن العمل على خطة خمسية لتحسين وجودة القطاع التربوي في المرحلة المقبلة، وطلبت اللجنة اشراكها في وضع هذه الخطة.

واستمعت الجهات والمؤسسات الدولية الحاضرة الى مطالب اللجنة ووزارة التربية، واعربت عن اهتمامها والمساعدة قدر الامكان، فيما أبدت اللجنة استعدادها وبالتعاون مع وزارة التربية ومؤسسات المجتمع الدولي لتذليل العقبات امام هذه المساعدات خصوصا لناحية التحويلات المالية من الخارج.

 

  • تدريس (لا تعلّم) عن بعد: المنهاج الرقمي لا يزال مفقوداً

 فاتن الحاج ــ الاخبار ــ لا يختلف التعلم عن بعد في المدارس الرسمية والخاصة عن الصف التقليدي الحضوري إلا في ما ندر، إن لجهة تصميم الأستاذ للدرس أم لجهة التفاعل بين الأستاذ والتلميذ. وفيما تقارب المدارس الخاصة التدريس عن بعد على طريقتها ومن خلال منصاتها الخاصة، يتلقى معلمو القطاع الرسمي تدريباً متأخراً وتجري لململة الموارد الرقمية وتشبيكها مع المناهج بدل انتاجها

ضمن خطتها للتعليم المدمج لهذا العام، لم تصمم وزارة التربية منظومة متكاملة للتعليم الالكتروني تتضمن أنظمة إدارة التعلم والتعلم التعاوني غير المتزامن مع تغذية راجعة ومتابعة الكترونية وتقييم. الوزارة حسمت بأن حيز التعلم عن بعد في المدارس الرسمية لن يتجاوز 20 في المئة من وقت الأستاذ الأسبوعي، يستخدم خلاله الأستاذ والتلميذ «مايكروسوفت تيمز» (أداة للتعلم الوجاهي التزامني عن بعد) أو تطبيق واتساب أو أي تطبيق آخر، إضافة إلى الأنشطة الورقية والفروض الالكترونية المراقبة. في المقابل، يخصص 80 في المئة من وقت الأساتذة للتعليم الحضوري في الصفوف، فيما يعتمد في المدارس أسبوع حضوري وأسبوع تعليم عن بعد.

المحتوى التعليمي الرقمي المركزي لا يزال مفقوداً، وإن بدأ المركز التربوي للبحوث والإنماء، أخيراً، بتجميع الموارد الرقمية الموجودة (وسائل إيضاح مثل قواميس، صور، فيديوهات، power point، انفوغراف) على منصات (وسيط توضع عليه الموارد التعليمية) عالمية مفتوحة ومتاحة مجاناً بالعربية والفرنسية والإنكليزية وفي كل المواد، ومحاولة تشبيكها مع المناهج، أي يجري انتقاء موارد ملائمة في المحتوى والأهداف، وليس انتاج موارد مترابطة بشكل تربوي لتكون جزءاً من المناهج.

الخبير في التعليم الالكتروني ميلاد السبعلي الذي علق أعماله الاستشارية في المركز التربوي «لامتناع الوزارة عن الاستجابة للخطة المتكاملة التي وضعناها في المركز للتعلم الالكتروني»، كما قال، أوضح أن ما يحصل في معظم المدارس هو «تدريس عن بعد وليس تعليماً الكترونياً، إذ لا يأخذ في الاعتبار 25 سنة من التطور الذي طرأ على هذا النمط من التعليم، فلا يزال الأستاذ ينقل المعرفة للتلميذ في اتجاه واحد تماماً كما لو أنه في صف تقليدي، ويلزم نفسه بعدد الحصص التي يعطيها حضورياً، في حين أن هناك أنماطاً مختلفة من التفاعل مع الطلاب سواء في التعليم الالكتروني المتزامن (تفاعل مباشر بين الأستاذ والتلميذ) أواللا متزامن».

برأي السبعلي، ثمة حاجة إلى إعادة هندسة العملية التعليمية، بحيث تفكك الأنشطة التي كانت تدرس في الصف والأنشطة البيتية، بناءً على تقنيات وأساليب، ويخصص بعض الوقت للشرح والجزء الاكبر للنقاش بين الأستاذ والتلميذ، ولا يكون التعليم الالكتروني أو التعليم المدمج نسخة طبق الأصل عن التعليم الحضوري، لا سيما لجهة التحرر من فكرة سلطة الأستاذ أو التكنولوجيا واكساب الطالب مهارات التفكير الإبداعي والتفكير النقدي.

السبعلي رأى أنّه لا يجوز تحميل مسؤولية اعداد المحتوى التعليمي الرقمي للأستاذ فحسب، انما يجب أن يكون هناك محتوى مركزي يعدّه المركز التربوي، إذ ليس بمقدور الأستاذ أو المدرسة ولا حتى تجمع المدارس أن يتولى هذه المهمة.

وإذ أشار إلى أنّ العدالة بين الطلاب أساسية لجهة توفير البنى التحتية من كهرباء وانترنت، دعا إلى تشريع مرن غير سطحي للتعلم الالكتروني يسمح بالابداع والتطوير ويمنح آلية لتطوير المناهج بصورة مستمرة.

وفي حين دخلت بعض الشركات اللبنانية المعنية بالموارد الرقمية والأجهزة الالكترونية على خط «البزنس»، وهاجمت الوزارة على خلفية رفض المناقصة التي تكلّف ملايين الدولارات، نفت مديرة الارشاد والتوجيه هيلدا خوري أن تكون أي «من الشركات المتصلة بالتعلم عن بعد قد تقدمت بعرض مجاني ولم نقبله». وشرحت أنّ معوقات كثيرة حالت دون التحوّل إلى التعليم الكلي عن بعد، «إذ أنّ لبنان لم يتسلم أي جهاز كومبيوتر محمول من أي دولة مانحة أو منظمة دولية، منذ إقفال المدارس في أواخر شباط الماضي، رغم أننا أبدينا استعداداً لخفض العدد إلى النصف، ولم نحصل حتى الآن إلا على وعود إيجابية في هذا المجال». وهناك 8 آلاف كومبيوتر حصلت عليها وزارة التربية منذ أكثر من سنتين وموجودة في المستودعات نظراً لعدم شراء licences، وقد قدمت منظمة اليونيسيف الـlicences أخيراً وستوزع على غرف الصفوف في المدارس الرسمية، إضافة إلى الحاجة إلى 800 جهاز كومبيوتر إضافي أخذنا موافقة مبدئية عليها من منظمة الأونيسكو».

وفي سياق آخر، لفتت الخوري إلى إنّ وزارة الاتصالات «أبلغتنا بأنها لا تستطيع تقنياً تطبيق اللائحة البيضاء لكل المستخدمين من أساتذة وطلاب، أي أن لا تحسب الساعات التعليمية من ضمن الفاتورة، لكننا تواصلنا مع إدارة أوجيرو ووعدت بتقوية السرعة والقدرة لكل مستخدم، وتركيب شبكة انترنت في بعض المدارس الرسمية التي لم يكن يوجد فيها انترنت».

وعن التضارب في المهام بين الوزارة والمركز التربوي لا سيما لجهة تدريب الأساتذة على التعلم عن بعد، نفت الخوري أن يكون هناك أي تقاطع في الصلاحيات، «فالوزارة تتولى إدارة التعلم وليس المحتوى وتأمين الموارد التربوية الرقمية وتدريب الأساتذة الذي هو من مسؤولية المركز التربوي بالكامل». وأوضحت أن «الوزارة اهتمت بالإدارة فقط، ومنصة classera ليس فيها أي محتوى تعليمي بل تتعلق بالأعمال الإدارية في مديريات الوزارة والمناطق التربوية ومنها احتساب ساعات الأساتذة وما شابه». وأشارت إلى أن الشركة قدمت المنصة مجاناً لمدة سنتين للتعليم الرسمي وسنة واحدة للتعليم الخاص. وفي هذا الوقت، تستطيع الوزارة، وفق الخوري، وضع دفتر شروط في هذا المجال بهدوء.

  • لم تتسلم وزارة التربية كومبيوتراً محمولاً واحداً من الجهات المانحة

مهام المركز مفصولة عن الوزارة، كما يقول رئيس المركز التربوي بالتكليف جورج نهرا، فالمحاور التي يعمل عليها المركز هي تأمين الموارد الرقمية للأساتذة للاستعانة بها في العملية التعلمية، تدريب الأساتذة على استخدام المنصة والموارد، وإجراء الأبحاث التربوية، إذ يعد حالياً بحثاً تقييمياً للتجربة السابقة في التعلم عن بعد.

وبحسب نهرا، ما فعله المركز التربوي خلال الآونة الأخيرة وضع تطبيق للكتاب الرسمي الالكتروني crdp e-books سيكون قابلاً للتحسين بصورة مستمرة تمهيداً ليكون كتاباً تفاعلياً، كذلك أنتج المركز فيديوهات توجيهية تعليمية للأساتذة حول كيفية استخدام التطبيق وحول تقليص المناهج لجهة المعايير المتبعة. ويجري حالياً تشبيك الموارد الرقمية مع المنهج من الأول حتى السادس لوضعها على منصة DLI التعليمية،التي تسمح بالوصول إلى مواقع مجانية لفترة محدودة، في انتظار استحداث «مصنع» لانتاج الموارد الرقمية.
لدى المركز خطة تدريب للأساتذة على 6 موضوعات ستطبق ابتداء من هذا الأسبوع وتطال التعلم عن بعد بصفة لا متزامنة، كيفية التصفح بشكل آمن وفعال الموضوعات المختلفة، التدريب على منصة DLI، استكمال التدريب على «مايكروسوفت تيمز»، كيفية تصميم دروس الكترونية عن بعد بالموارد التعليمية، إضافة إلى التدريب على تقليص المناهج وتنفيذ أنشطة للدعم النفسي الاجتماعي.

 

  • معركة الطلاّب مع "كورونا" والأسعار في النبطية

رمال جوني ــ نداء الوطن ــ لم تهدأ معركة الطلاب مع "كورونا"، منذ بداية العام يواجهون خضّات إرتدادية شبه يومية، تارة بسبب تسجيل إصابة في هذه المدرسة، وطوراً بسبب إقفال بلدة تُخرجها من سِباق التعليم الذي يواجه صعوبات من ناحية، وتجارة من ناحية أخرى.

منذ بداية العام الدراسي، و"كورونا" يلاحق المدارس، أقفلت مهنية النبطية وثانوية الدوير والنبطية و"الحبل على الجرّار"، وسط سيطرة اللامسؤولية في العديد من المدارس التي باتت تجارية بامتياز، همّها الأوحد تحقيق أرباح طائلة على حساب الطالب الذي يعيش الصدمة من كثرة طلبات المدرسة. حتّى المدرسة الرسمية باتت للأغنياء فقط، فطلباتها لا تهدأ، يجد الأهل أنفسهم عاجزين عن تأمين طلباتها. إحدى الثانويات الرسمية في النبطية فرضت كتباً غير كتب الدولة، وأجبرت الطلّاب على شراء الإثنين معاً بكلفة فاقت الـ500 الف ليرة، بحجّة أنّ كتاب المُعلّم أفضل من كتاب الدولة، وبررت قرارها بأنّ "كتاب الدولة للتفتيش والمدرسة للتعليم"، ضاربة بعرض الحائط إمكانات الأهل المحدودة. بحسب والد طالبة في هذه الثانوية، "لا يكفينا دفع ثمن الكتب مرّتين بل فُرضت علينا رسوم لجنة الأهل 150 الف ليرة، لزوم ما لا يلزم". فالوالد الذي يجد نفسه عاجزاً عن دفع ثمن طلبات الثانوية، يشعر أنّه سجّل إبنه "في ثانوية خاصة وليس رسمية، هذا عدا عن أجرة الفان الشهرية التي تجاوزت الـ120 الف ليرة بدل 10 أيام تعليم والانترنت الذي زاد الطين بلّة". ووِفق يوسف، والد أحد الطلّاب،"لم ترحم المدارس ظروف الأهالي، ولا أوضاعهم، فرضت تأمين إنترنت سريع بفاتورة شهرية تتجاوز الـ120 الف ليرة، جهاز حاسوب جاوز سعره الـ400 دولار، وشراء طابعة وغيرها، أي أنّ كلفة التعليم الشهرية للطالب تجاوزت الـ500 الف ليرة، لدي ولدان، من أين أؤمّن هذه المصاريف؟ أين مسؤولية وزارة التربية من هذا الوضع"؟

كلّ ذلك في كفّة، والتجاوزات الصحّية في كفّة أخرى، لم تلتزم معظم مدارس النبطية بتوجيهات وزارة الصحة وتعليماتها، فالتباعد في خبر كان، والتعقيمات إما بالقطّارة أو غائبة. أما السبيرتو فـ"مي". يكاد لا يمرّ يوم من دون أن يُصيب "كورونا" طالباً او مُدرّساً. توازياً، يشعر الطالب، كما الأهل، بالقلق حيال مستجدّات تطوّر الوباء، الذي تحوّل "فزّاعة" داخل المدارس التي تعتمد مزاجية التعقيم، وترتدّ على التدابير الصحّية المفروضة. فلا تباعد داخل الصفوف ولا من يحزنون، فمدارس سجّلت داخل الصف الواحد 25 طالباً في غرفة ضيقة، فيما يفترض أن يكون العدد بحدّه الأقصى 17 طالباً، هذا ناهيك عن خرقها نظام "وقف الفرصة".

وِفق المعلومات، فإن الإرشاد التربوي قام بتأمين المعقّمات للمدارس الرسمية، وتمّ توزيعها عليها، كي تكون المسعف لمواجهة "كورونا"، وشدّدت على ضرورة التعقيم المستمر وعدم فتح حوانيت المدارس درءاً للخطر. غير أن تعليمات الإرشاد في واد، والتطبيق في واد آخر، معظم حوانيت المدارس فتحت، أسعارها "نار"، وصل سعر منقوشة الجبنة داخلها الى الـ8000 ليرة والعصير الى 4000، وسط غياب الرقابة على الاسعار من ناحية، والتباعد من ناحية اخرى، إذ تشهد إكتظاظاً عند شبابيكها، الامر الذي دفع بأحد الطلاب الى رفع شكوى لدى دائرة التربية في المنطقة لوقف هذه المهزلة كما وصفها متسائلاً فيها عن الوقاية والتعقيم والرقابة، ما أثار حفيظة الأهالي الذين بدأوا يشكون سوء تصرّف بعض مدراء المدارس، الذين بحسبهم، "يضربون التعليم، ويتكتّمون عن اي إصابة محتملة"، ووِفق هؤلاء، فإنّه "في ظلّ التراخي واللامسؤولية المتّبعة في بعض المدارس، قد نلجأ الى وقف ارسال اولادنا، فصحّتهم فوق كلّ اعتبار". ووِفق احد المعلمين، "ليس الخطر في فتح المدارس، بل في تطبيق آلية الوقاية شبه الغائبة، ما يضعنا في مواجهة مع "كورونا"، ماذا سيكون عليه الحال مع استقبال كلّ الطلاب"؟ هذا لا يُخفي أنّ عدداً لا بأس به من المدارس فرض آلية تعليم صارمة، الأولوية فيها للوقاية، الا أنّ تلك الوقاية مفقودة في عدد آخر من المدارس، حتّى أنّ بعضهم يحضر من دون كمّامة، وسجّل بعض المعلمين اعتراضاتهم لدى الادارات ولكن من دون جدوى بحجّة "أنّ الوضع مضبوط".

 

  • تأجيل الامتحانات الرسمية للامتياز الفني والمشرف المهني إلى 9 تشرين الثاني

النهار" ــ أصدرت المديرة العامة للتعليم المهني والتقني الدكتورة هنادي برّي تعميماً قضى بتأجيل الامتحانات الرسمية الدورة عام 2020 لشهادة الامتياز الفني والمشرف المهني، جاء فيه:

 "بالاستناد إلى القرار رقم 374/2020 تاريخ 20/7/2020 (استئناف التحاق طلاب الامتياز الفني في المعاهد والمدارس الفنية الرسمية والخاصة للعام الدراسي 2019 / 2020 وتحديد تاريخ بدء الامتحانات الرسمية) وبالاستناد إلى القرار رقم 54/2020 تاريخ 2/7/2020 (تحديد المواد التي ستستأنف الدراسة فيها والتي ستجري الامتحانات الرسمية لها لشهادة الامتياز الفني للعام الدراسي 2019/2020 وبالاستناد إلى القرار 593/2020 تاريخ 26/10/2020 (تحديد مدة كل مسابقة ومعدل مواد الامتحانات الرسمية لشهادتي الامتياز الفني والمشرف المهني (الماستر) في جميع الاختصاصات لدورة 2020)

وبناء على اقتراح رئيس مصلحة المراقبة والامتحانات

 تؤجل الامتحانات الرسمية الخطية للعام 2020 لشهادتي الامتياز الفني والمشرف المهني من تاريخ 30-31/10/2020 و 1/11/2020 الى تاريخ 9-10-11/11/2020".

 

  • وقفة رمزية لطلاب الطلبات الحرة امام وزارة التربية للمطالبة بانصافهم

وطنية - نظم عدد من الطلاب، اصحاب الطلبات الحرة، وقفة رمزية امام وزارة التربية لمطالبة وزير التربية والعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال طارق المجذوب بإنصافهم.

واشار المعتصمون الى انها "ليست الوقفة الأول، وهم تواصلوا مع مكتبه سابقا وشرحه له وضعهم، في هذه الظروف الصعبة، فبعض المعيدين من أصحاب الطلبات الحرة يعملون ويدرسون في آن معا وليس من السهل اجراء الامتحانات". وشددوا على انه "يجب معاملتهم اسوة بغيرهم من التلامذة وهذا حقهم القانوني".

 

  • المجذوب ـ بوصعب

 

  • أين أخطأ المطران عوده في عظته "التربوية"؟

موقع ليبانون فايلز ـ يؤكد المتابعون للملف التربوي في لبنان أن الامور تتجه الى مزيد من التدهور في ظل القرارات التي أربكت الطلاب والاهالي وتعامل الوزارة مع الواقع الكوروني والضياع بين "المدمج والحضوري". وعلت صرخة الاهالي لاسيما وأن وسائل ال "أونلاين" غير متاحة كما أن ادارات المدارس تشكو من القرارات التربوية التي يصدرها الوزير التي لا تتناسب مع واقع الامور.

واقع دفع بالمطران الياس عوده الى اثارة الملف التربوي في عظته يوم الاحد، لاسيما وأن البعض شكا من الاستهتار الحاصل في الوزارة والتخبط الذي يصيب المستشارين والقطيعة مع المركز التربوي الذي أبعده الوزير عن اجتماعات التخطيط والتنسيق التي لا بد منها لاسيما في هذا التوقيت.

وتشير المعطيات التي يملكها عدد من المعنيين في القطاع التربوي من أساتذة ورجال دين الى أن الامور تتجه الى مزيد من التأزم لأن القرارات الوزارية ارتجالية ولا تخضع لتقييم عملي يراعي من جهة مصلحة المدارس ومن جهة أخرى الطلاب والاهالي، وقد انشغل الوزير بالخلافات الشخصية فبادر الى التصويب على سبيل المثال على رئيسة المركز التربوي للبحوث والانماء، وفتح حربا معها قبل أن تفوز عليه بقرار من مجلس شورى الدولة اعادها الى ادارة المركز التربوي للبحوث والانماء بعد نقلها الى الجامعة اللبنانية، وتكفي العودة الى منشورات عويجان واتهامها الوزير بقلّة دراية بالملفّات، وشعبيويّة في التعاطي مع الموضوع، والتفاف على الحقائق.

ويقول مطلعون أن المطران عوده صوب على أداء التربية ولم يصوب على وزير وهذا الامر قرأه البعض بطريقة معاكسة وبدأ هجومه على المطران لحسابات تتعلق بمصالحه من "طباعة ونشر" وحرك كل ما يملك تجاه عوده، كما أنه لم يعد خافيا على أحد تقاطع المصالح الذي يمارسه هذا البعض مع السلطة حيث يتعامل معها على القطعة، في حين كان متروبوليت بيروت وتوابعها واضحا في كلامه العام والشامل والذي تحدث عن القطاع التربوي في السنوات الاخيرة ولم يخصص في كلامه الوزير المجذوب، ولكن البعض اتخذ صفة الادعاء الشخصي على عوده ومحامي دفاع عن المجذوب، وقد وضعه بطريقة غير مباشرة في قفص الاتهام، وهذا الامر شكل سقطة مدوية في مقاربة الملف التربوي بين المنظار الخاص والذي تحيط به المصالح وآخر يعمل على ادارة صرح جامعي عريق خرج آلاف الطلاب من مهندسين وأطباء ومن هذا المنطلق يتحدث عن قطاع تربوي بات من الضروري أن تنصفه الدولة وتعطيه الاهمية المطلوبة.

 

  • معن بشور: طارق المجذوب لست وحدك

بوابة التربية: قدم الكاتب والمفكر الاستاذ *معن بشور، شهادته بوزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب، مؤكداً أن شرفاء البلد يقفون إل جانبه، وجاء في شهادته:

رغم المكانة العالية التي يحتلها الوزير الدكتور طارق المجذوب ووالده الراحل محمد المجذوب في قلوب العديد من الأوفياء في لبنان والوطن العربي والعالم، فقد تجنبت الدخول في السجال القائم بينه وبين الوزير السابق والنائب الياس بو صعب، خصوصاً أن الأمر بات بيد القضاء وهو المؤهل للحكم بصحة ما سمعناه..

ولكن بعد أن تصاعدت الحملة على الوزير المجذوب، وهو رجل العلم والأخلاق إلى حد تدخل مرجعيات دينية، نكن لها الاحترام والتقدير، شعرت من واجبي الإدلاء بشهادة في رجل يكفيه من النزاهة أنه أغلق هاتفه منذ توليه الوزارة حتى لا تحرجه طلبات أصدقاء ومعارف وهم كثر..

طارق المجذوب، كان بمقدوره أن يكون من أهم الأكاديميين في بلادنا، خصوصاً في قضية المياه في الوطن العربي التي نبّه مبكرا إلى ما يتهدد الأمن المائي للوطن العربي من اطماع ومخاطر، لكنه فضل الانحياز إلى  العمل في القضاء لكي يمارس قناعاته بالعدل بين الناس..

وإذا لم يكن هناك مرجع طائفي يحتمي به الوزير الشريف، ولا حماية سياسية أو حزبية، فهذا لا يعني أن شرفاء البلد لن يقفوا إل جانبه بوجه أي حملة عليه وحتى قبل أن يقول القضاء كلمته..

كل التحية لطارق المجذوب ابن رب البيت العروبي والوطني الدكتور الراحل محمد المجذوب(رحمه الله) الذي حمى كلية الحقوق في أصعب ظروف الحرب ،والذي يشهد له الجميع بدوره في قيام الجامعة اللبنانية بعد الحرب، ثم في المجلس الدستوري الذي ترأسه بالوكالة وكان حريصاً أن يبقى ملتزماً بالدستور مبطلا كل حكم أو قانون مخالف لروحه ونصه..

  • الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي

 

  • "تلفزيون الثورة" يتملّق الياس بو صعب

""سنكشف قريباً عن حملة ممنهجة يتعرض لها الوزير الياس بو صعب". 

بهذا التعهد، انطلق تلفزيون "الثورة اللبنانية" الذي يحمل اسم ثورة 17 تشرين.. للدفاع عن سياسيين وتلميع صورتهم. 

سنكشف قريباً عن حملة ممنهجة يتعرض لها الوزير الياس بو صعب". 

بهذا التعهد، انطلق تلفزيون "الثورة اللبنانية" الذي يحمل اسم ثورة 17 تشرين.. للدفاع عن سياسيين وتلميع صورتهم

تقول المذيعة لوزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب: "نحن أمامك.. ومستعدون لمتابعة تلك الملفات حتى النهاية... بس مش تقيلة شوي انو توحي انو بو صعب فاسد؟" وتضيف: "الرجل باعتراف اكثرية اللبنانيين من أنجح الوزراء، ولأنو نحن ما عنا خطوط حمر، ورغم خلافنا السياسي مع بو صعب، سنكشف قريباً عن حملة ممنهجة يتعرض لها".

هكذا، يبدو التلفزيون الذي يدعي انه ناطق باسم غالبية اللبنانيين، منحازاً لسياسيين! يدعي أنه تلفزيون الثورة التي رفضت الطبقة السياسية وأرادت إسقاطها. وإذا لم يذهب المتلقي إلى آخر الخط باتهام المحطة الوليدة حديثاً بتلميع صورة السياسيين، فمن الحياد، في أقل تقدير، أن توصف بأنها تتعاطى مع الأمور بخفّة وتفتقر الى الموضوعية.

فطالما هناك ملف قضائي، فإن الرجل ليس بريئاً كلياً حتى تثبت براءته، كما انه ليس متهماً حتى تثبت إدانته. وعليه، فإن الموضوعية تقتضي القول بأن هناك شبهات فساد تدور حوله، على القضاء أن يبت فيها. وبالتالي، فإن الحديث عن "حملة ممنهجة يتعرض لها بو صعب"، هو انحياز، يخالف مشاعر اللبنانيين ورؤيتهم للواقع السياسي وتصوراتهم عن الطبقة السياسية بل ومعرفتهم بفسادها عموماً، خصوصاً أن بحث في "غوغل" قد يقود التلفزيون والمعدين والمذيعة الى ملفات ووثائق ترسم شبهات حول دوره في ما يخص ملفات تحدث عنها رياض قبيسي، أو آخرين عن سوء إدارة أموال اللاجئين السوريين في وزارة التربية، وعن محسوبيات قادت الى تعيين قريبة له في موقع تابع للوزارة.

لا يمكن الجزم بأن بو صعب فاسد، لكن هناك ملفاً قضائياً، ما يعني أن شبهات تحوم حوله، وهذا يكفي كل لا ينبري "إعلام الثورة" أو أي إعلام متزن، للدفاع عنه باعتباره يتعرض لحملة، وذلك، على الأقل، إلى أن يبتّ القضاء في موضوعه.

من هذا المنطلق، خرجت الانتقادات لتلفزيون الثورة. كتب المحاتمي نزار صاغية: "اول إنجازات الثورة إسقاط المجاملة والتبجيل عن الذين نعرف سلفاً أنهم استغلوا السلطة لتحقيق مصالح خاصة ونقلنا من زمن المجاملة إلى زمن المحاسبة. هل من يخبر أصحاب هذا التلفزيون الذي يتكنى بالثورة بأهم مبادئها؟"

وكتبت الزميلة صبحية نجار: "تبييض تبجيل ومجاملة الطبقة السياسية عبارات وأفعال لا تمت بصلة الى مهنة الصحافة والاعلام، مهنة الصحافة أولاً وأخيراً هي المواجهة وإظهار الحقائق والمحاسبة". 

 

  • لقاء النقابيين الثانويين ينتقد تلكوء الرابطة: لفتح تحقيق في ملفات الفساد في وزارة التربية

بوابة التربية: أنتقد لقاء النقابيين الثانويين، تلكوء رابطة التعليم الثانوي في المطالبة بحقوق الأساتذة، ورفض كل محاولات رفع الدعم، وطالب بفتح تحقيق في ملفات الفساد والسرقات في وزارة التربية.

وجاء في بيان اللقاء: أمام ما وصلنا إليه من إنهيارات على الصعد كافة، لا بد من التوقف عند الأضرار الكبيرة التي لحقت بقطاع التربية والتعليم الرسمي بشكل عام، والأخطار المُحدقة بمعلميه وأساتذته وتلامذته. فالعملية التعليمية غير مستقرة لأسباب شتَّى منها ما يتعلق بالقرارات الصادرة عن الوزارة ومنها ما يتعلق بالتطبيق العشوائي وعدم التخطيط وعدم توفر الإمكانات، مما أبقى الإجراءات الوقائية من فايروس كورونا في كثير من تفاصيلها حبراً على ورق، وجعل الأساتذة والتلامذة وأهاليهم في عين العاصفة وأمواج الموت الوشيك. أما الرواتب فقد انهارت بفقدان ما يقرب من الـ ٨٥% من قوتها الشرائية بفعل ارتفاع سعر الدولار وازدياد التضخم وجشع التجار والسماسرة.

من هنا يعلن لقاء النقابيين الثانويين ما يلي:

١- إدانة السياسات والممارسات التي انتهجتها القوى الحكومية النيابية مجتمعة والتي أوصلت البلاد والعباد إلى الإنهيار الكامل، وها نحن نُبشَّر بمزيد من هذه السياسات والممارسات وبحمايات دولية وإقليمية ومحلية.

٢- إستنكار عدم تحرك الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي في لبنان بشكل جدي وفعَّال ومؤثر في مواجهة ما وصلت إليه العملية التعليمية وأوضاع الأساتذة المالية والإقتصادية والإجتماعية والإستشفائية من جرَّاء السياسات والممارسات المذكورة. فكما هو معلوم ومُعاش فإن الهيئة الإدارية للرابطة والهيئات الإدارية للروابط بشكل عام قد أصبحت شبكة سلطوية ثانية تعمل فعلياً لمصلحة الشبكة الأولى أي أهل السياسة وتبيع الأساتذة البيانات الرنانة.

٣- رفض كل محاولات رفع الدعم عن الدواء والرغيف والمحروقات وكل السلع الغذائية.

٤- التأكيد على مواجهة كل مندرجات مؤتمر سيدر ١ وكل الخطط الجديدة التي تمس حقوق الأساتذة ومكتسباتهم على غير صعيد سيما الاستشفائية منها والحصانة الوظيفية.

٥- فتح تحقيق قضائي عادل وشفاف في ملفات الفساد والسرقات في وزارة التربية والتي تردَّدت فضائحها على وسائل الإعلام بلسان الوزير الحالي ووزير سابق ومسؤولين كبار في الوزارة.

٦- إعادة النظر سريعاً في الخطة التربوية التي أطلقتها الوزارة وإيقاف التعليم الحضوري في الثانويات والمدارس بعدما تأكدت العديد من الإصابات بفيروس كورونا في صفوف الأساتذة والطلاب وإقفال مدارس كثيرة جراء ذلك. والذهاب إلى التعليم عن بعد بعد تأمين المستلزمات التكنولوجية واللوجستية لذلك لطرفي العملية التعليمية.

٧- تحذير الهيئة الإدارية الحالية للرابطة المطعون بشرعيتها من مغبة التمديد لنفسها سنة ثالثة خلافاً للنظام الداخلي للرابطة. ودعوتها إلى إجراء الإنتخابات في موعدها حفاظاً على وحدة الأساتذة في هذه الظروف القاسية.

٨- الدعوة الفورية لتعديل النظام الداخلي للرابطة بما يؤمن صحة التمثيل عبر إقرار النسبية في الانتخابات حسب توصيات مجلس المندوبين الأخير.

٩- دعوة كل الزملاء والزميلات الأساتذة إلى إمساك مصيرهم بأيديهم واسترداد قرارهم النقابي بأشكال مختلفة كلٍ حسب موقعه ودوره وظروف مؤسسته.

 

  • محامون ومثقفون: ندعم المجذوب في تصديه للفساد

وطنية - أكد محامون ومثقفون دعم وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب في تصديه للفساد، وقالوا في بيان: "يخوض الشعب اللبناني بأغلبيته الساحقة اليوم معركته ضد الفساد والإفساد المنتشر والمتراكم لدى السلطة اللبنانية منذ عقود، وفي مواقعها الرسمية، وعند كثير من أشخاصها والمسؤولين فيها، بما لا يتصوره عقل ولا يقبل به منطق الحياة والقانون والعدالة، ما أوصلنا إلى الحالة المأسوية والكارثية التي نعيشها اليوم، ووضعت بلادنا قاب قوسين أو أدنى من الزوال والاضمحلال على حد تعبير الرئيس الفرنسي ووزير خارجيته".

أضاف البيان: "لقد دشنت الانتفاضة الشعبية المباركة التي تفجرت في 17 تشرين الأول 2019 من أجل الحياة والعيش الكريم ومن أجل بناء الوطن الموعود، هذا المسار الشعبي المستمر على الرغم من كل الصعوبات التي تعترضه. ووسط هذه الأعاصير الهوجاء من النهب والسرقة للأموال العامة، تابع الشعب اللبناني الموقف الجريء وغير المسبوق لوزير التربية في حكومة تصريف الأعمال الدكتور طارق المجذوب الذي كشف من خلاله عن نماذج من الفساد المستشري في وزارة التربية في عهود سابقة. وقد هال اللبنانيون ما سمعوا من معلومات وحقائق أدلى بها الوزير الصادق والشجاع أمام الإعلام، فضحت بما لا يدع مجالا للشك، سياسة المحاصصات الزعائمية والطوائفية في مؤسسات الدولة ووزاراتها ومنها وزارة التربية والتعليم العالي التي كان حري بها أن تكون بمنأى عن هذا الطوفان الأسود الذي أغرق البلاد ووضعها على شفير الهاوية".

وتابع" "إننا نرى في موقف الوزير المجذوب موقفا وطنيا مقداما لم نعهده من أي مسؤول سابق مهما علا شأنه، وإن كنا عهدناه من قبل الوزير على مدى مسؤولياته التعليمية في الجامعة وفي القضاء ومن خلال مناقبيته المعروفة للقاصي والداني والقيم الأخلاقية التي يلتزم بها أينما حل. ولذك نرى أنفسنا مندفعين عن حق لاعلان وقوفنا المبدئي مع الوزير وتأييدنا الكامل له في حركته المباركة للكشف عن الفساد والفاسدين. وسوف يلقى منا ومن كل الأحرار الحريصين على هذا الوطن كل الدعم المطلوب في معركة الحق ضد الباطل، وفي معركة حفظ الوطن ضد شيطان الفساد".

وختم البيان: "ندعو الذين أصابهم صدق الوزير المجذوب وصراحته وشجاعته بشيء في أنفسهم أن يقفوا مع مسار التحقيق في الفساد وأن يفتحوا كل أبواب الحق والعدل والقضاء لوضع الأمور في نصابها وليس اللجوء إلى استخدام الألاعيب لعرقلة العدالة واطلاق الاشاعات وقلب الحقائق من أجل تفشيل معركة محاربة الفساد المصيرية. لقد عزمنا على محاربة الفساد أينما كان ومن أي جهة أو حزب أتى. فاللبنانيون هو قوة الخير والفاسدون هم قوة الشر. ومعركة الفساد لن تتوقف أبدا".

ومن المؤيدين والداعمين للبيان، المحامون: بشرى الخليل، نوال عساف، ناجي خميس، مطانيوس مخايل عيد، الدكتور عدنان بدر، كمال حديد، عصام بعدراني، رشيد قباني، خليل شهاب، خالد العماد، حسن برو، عبد الكريم عيتاني، خليل بركات، محمد الخليلي، الدكتور عبد الرحمن مبشر، رياض الحركة، الدكتور أحمد مكداش، مصطفى عجم، الدكتور هاني سليمان، زياد حمادة، عبد الناصر المصري، وليم صعب، فؤاد سلكة، فؤاد مطر، حسان الزيات، محمد عفره، أديب زخور، فاطمة بركات، نضال مطر، باسمة قلعجي، سيمون الطويل، الدكتور محمد عنداني، جمال اللادقي، داني طحشة، قاسم صعب، جهاد مطر، موفق ميرزا، الدكتور محمد مكي، محسن ونسه، علي درزي، محي الدين دوغان، معن فياض، عبد السلام الحسيني وحسن مطر. أعضاء لقاء المحامين المستقلين وعددهم 50 محاميا.

المثقفون: الدكتور وفيق إبراهيم (أستاذ جامعي وإعلامي)، الشاعر العروبي طارق آل ناصر الدين، المهندس سعد الدين حسن خالد، الدكتورة ليلى بديع (صحافية وناشرة)، أحمد زين الدين (صحافي وإعلامي)، الشيخ يوسف الغوش (الأمين العام لهيئة علماء لبنان)، تركي ضاهر (ناشر وإعلامي)، عبد العزيز مجبور (رئيس سابق لاتحاد طلاب جامعة بيروت العربية)، المهندس عزام حوري، الوجيه الكابتن عماد حاسبيني، عبد الهادي محسين (كاتب وباحث)، المهندس عدنان عميرات، الدكتور عبد الله شرقية (أستاذ جامعي)، الدكتور أحمد حمود (أستاذ جامعي)، الدكتور حسن قبيسي (مؤرخ وأستاذ جامعي)، الدكتور فواز الحسامي (أستاذ جامعي)، السفير إدريس الصالح (سفير المفوضية الدولية لحقوق الإنسان)، محمد ياسر الصبان، الشيخ علي سيروان، طارق كلش، إبراهيم صيداني، نبيل عيتاني، توفيق ياسين، سليم سربيه (صحافي)، عدنان أسعد حيدر.

 

  • الدولار الطالبي

 

  • الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية دعت الى اعتصام يوم غد تحضيرا لخطوات تضمن مستقبل الطلاب

وطنية - أعلنت "الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية"، في بيان، انها عقدت اجتماعا استثنائيا، تم في خلاله "التباحث في المماطلة المتعمدة التي تتبعها المصارف في تنفيذ قانون الدولار الطلابي والذي طالبت فيه الجمعية في مؤتمرها الصحافي الأول في 6 آذار 2020 و منذ تأسيسها في 26 شباط 2020 ، وعلى الرغم من الوعد الذي تلقته الجمعية من السيد رياض سلامة خلال لقائه في 17 آب 2020، ان ألية التنفيذ ستكون جاهزة لتترافق مع اقرار هذا القانون الذي قبلت به الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية، على الرغم من اعتماده مشوها ومختصرا لينفي حق الطلاب الجدد الذين التحقوا بالجامعات خلال العام 2020 / 2021 وليواصل قوننة مصادرة المصارف لاموال الطلاب وذويهم، فكانت موافقة الجمعية على اقل الممكن من منطلق انقاذ مستقبل ما امكن من الطلاب".

أضاف البيان:"احساسا منا بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا من خلال تمثيل شرائح واسعة من الأهالي والطلاب ورفضا لسياسات التمييع والتسويف والمماطلة ومنعا لتقزيم ما ناضلت من اجله الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية (طلب علم وخبر 12572/ودب 2020) (لجنة أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج سابقا) ومنعا لتصفية نضال الأهالي والطلاب المستمر منذ أشهر، تدعوكم الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية (لجنة اهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج سابقا)الى اعتصام امام مصرف لبنان يوم الثلاثاء 27 تشرين اول ابتداء من الساعة 11 صباحا، و تدعوكم ان تكونوا على أهبة الاستعداد لاعتماد خطوات تصعيدية متواصلة لضمان مستقبل طلابنا".

 

  • اهالي الطلاب في الخارج: الأمور تأخذ منحى إيجابيا مع حاكم مصرف لبنان

وطنية - اعلنت جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج، في بيان، اليوم، انها "ما مازالت تتابع يوما بيوم مجريات تطبيق القانون الطالبي من خلال اتصالاتها المكثفة مع المسؤولين، وتحديدا مع حاكم مصرف لبنان. وما زالت الأمور تأخذ منحى إيجابيا معه، وأعلمنا أن المجلس المركزي في مصرف لبنان يجتمع كل أربعاء وخميس لإتخاذ القرارات والتعاميم اللازمة، ومنها التعميم الموجه للمصارف بإلزامهم تنفيذ حيثيات القانون الطالبي، لذا فكل تحرك او دعوة للتظاهر او للتجمع أمام مصرف لبنان قبل هذا التاريخ لا يخدم قضيتنا ويضر بمستقبل أبنائنا، طالما أن المصرف المركزي لم يتخذ اي قرار سلبي حاليا. واية دعوة في هذا الصدد وخصيصا غدا، لا تعني جمعيتنا وننبه إلى محاولات الإستغلال المتكررة والفاشلة لقضايا الطلاب تحقيقا لمآرب خاصة".

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

  • الجامعة اللبنانية:
  • أوراق جامعية أكاديمية بحثية أخلاقية

بوابة التربية: كتب العميد البروفسور تيسير حمية:

كانت أول محاضرة أكاديمية ألقيتها في الجامعة اللبنانية لطلاب السنة الجامعية الرابعة كيمياء (جدارة) في كلية العلوم يوم الإثنين بتاريخ 15 كانون الأول 1996 وكنت حينها أستاذاً في جامعة الألزاس في ميلوز بعد أن أمضيت 20 عاماً في فرنسا في التعلُّم والتعليم والعلم والأبحاث العلمية في مختلف ميادين هندسة الكيمياء الصناعية والفيزيائية وعلوم المواد الميكروية والنانوية بالإضافة إلى الرياضيات البحتة والنمذجة الرياضية بعد أن علمني أساتذتي الفرنسيون أخلاقيات العلم والبحث العلمي التي اقترنت في غالب الأحيان بالتواضع.

وإنْ أنسَ لا أنسَ أول حديث دار بيني وبين المجموعة الأولى من طلابي في كلية العلوم في المحاضرة الأولى عام 1996 وأنا القادم من فرنسا متجلبباً بزي التواضع الذي علمتنيه فرنسا، وقد تفاجأ طلابي حينها بطريقة كلامي معهم بأني كنت معهم كأحدهم، ولكني كنت أدلي لهم ببعض ما علمني ربي من علم وأخلاق، وقد زادت مفاجأتهم عندما قلت لهم أني أنا إنسان أخطئ وأصيب وأتمنى عليكم أن تصحِّحوا لي أيَّ خطأ أرتكبه خلال محاضراتي أو في بعض البراهين التي أحلها على اللوح الأسود… وزادت دهشتهم عندما قلت أنه يمكن لهم طرح أي سؤال عليَّ، فإنْ كنت أعلم أجبتهم وإن كنت لا أعلم قلت لهم إني لا أعلم

وصعقتُ عندما سمعتُ طلابي يقولون أنَّ أساتذتهم في اللبنانية لا يجيبونهم على أسئلتهم ويحتقرونهم ويتكلمون معهم بفوقية وأنَّ هؤلاء الأساتذة هم خاتمو العلم، وأنَّ غيرهم لا يفقه من العلم شيئاً وأن الطلاب المساكين هم طلاب لا حول لهم ولا قوة

ومما أثار دهشتي واستغرابي إبان تلك المحاضرة عندما سألني طلابي عن نسبة النجاح السنوية عندي، فلم أفهم ماذا أرادوا بذلك مثلاً، فقالوا لي أن أساتذتنا في كلية العلوم في الجامعة اللبنانية يقولون في الحصة الأولى أن نسبة النجاح هي مثلاً 20 بالمئة في المادة الفلانية و15 بالمئة في المادة كذا و… فقلت لهم كيف يمكن لأستاذ لم يدرس الطلاب بعد ولم يطرح الأسئلة عليهم أن يقول لهم شيئاً عن نسبة النجاح وأجبتهم أن هذا الأمر لا يناقش عندي وقد تكون نسبة النجاح مئة بالمئة وقد تكون أقل من ذلك وأنني أكون سعيداً جداً إذا كانت علامات طلابي عالية وأكون حزيناً جداً إذا لم يفهم طلابي المادة التي أدرسهم إياها إن الهدف الأسمى لدي هو أن يستطيع جميع طلابي هضم المقرر الذي أدرسه فإن لم أستطع أكون قد فشلتُ في تعليمي وإن رسالتي التعليمية قد فشلت وعليَّ في هذه الحالة مراجعة حساباتي وطرائق تدريسي والأساليب التي أعتمدها. أما أن يتباه بعض أساتذة كلية العلوم بأن نسبة نجاح الطلاب لديه خلال 20 عاماً في بعض المقررات لا يتجاوز 5 بالمئة فهذا يعني أن الأستاذ فاشل في التعليم وأنه لا يعرف كيف يوصل المعلومة لطلابه وفي مثل هذه الحالة فأنه يجب عليه إما تغيير أسلوبه وطريقته في التعليم وإما أن يغير مهنته.

وكم كانت مفاجأتي شبه مميتة ومحزنة، عندما اقترحتُ على طلابي تأمينَ منح دراسية فرنسية لمن يريد أن يتابعَ دراسته في فرنسا بدءً بشهادة الدراسات المعمَّقة (DEA)  وانتهاء بالدكتوراه (PHD) ، وأجابوني أن أساتذتهم يرددون دوماً على مسامعهم أن مستوى الطلاب  هنا لا يخوِّلَهم أن يتابعوا دراسة الدكتوراه في الخارج وخصوصاً في فرنسا.

عندها تذكرتُ بعض ما جاء في كتاب الله وبعض الأحاديث النبوية الشريفة:

قال الله عز وجل: فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ

وقال كذلك: وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

وقال رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم: الخلقُ كلُّهم عيالُ الله، فأحبُّ خلقِهِ إليهِ أنفعُهُم لعيالِه.

وقال عليه أفضل الصلاة والسلام الحبيب المصطفى: إنَّ للهِ عِبادًا خَلَقَهُم لحوائجِ النَّاس، يفزعُ النَّاسُ إليهِمْ في حوائِجِهِمْ، أولئكَ هُمُ الآمنونَ منْ عذابِ اللهِ.

وقال الإمام علي بن أبي طالب أمير البلغاء وسيد الحكماء: إعْمَل الخيرَ فإنْ لمْ تجدْ منْ هوَ أهلٌ لهُ، فكُنْ أنتَ مِنْ أهلِهِ.

وقلتُ في نفسي ما يضرُّ لو أنَّ كل إنسانٍ عربيٍ ساعد أهلَه وقومّهُ وشعبَه وأمَّتَه من أجل أن يتفوقوا في كل ميادين العلم حتى نستطيع أن نسطِّرَ تطوراً وتفوقاً في مختلف ميادين العلم والتكنولوجيا والإقتصاد والصناعة والزراعة؟

ومنذ ذلك التاريخ (15 كانون الأول 1996) وحتَّى اليوم آليت على نفسي أن أخدم طلابي من كافة المناطق والمشارب والمذاهب والطوائف اللبنانية وأن أساعدهم من أجل أن يتخرجوا دكاترة وباحثين من أرقى جامعات فرنسا في مختلف ميادين الهندسة والكيمياء والفيزياء والبيئة والمواد والصناعة والزراعة

وهكذا سخرني الله عزَّ وجلَّ أن أكون خادماً لهؤلاء الطلاب من الجامعة اللبنانية وساعدني على تأمين أكثر من 180 منحة ماجستير (DEA) ودكتوراه (PHD)  من مختلف المختبرات الفرنسية التي كنت أتعاون معها واستمر تعاوني معها حتى اليوم حتى بعد تفرغي في الجامعة اللبنانية في العام 2000. وتفوق الطلاب اللبنانيون الذين كان يقول عنهم بعض أساتذتهم أنهم فاشلون ولا يمكن أبداً أن يتابعوا دراساتهم العليا في الخارج، لا بل برهن هؤلاء الطلاب أنهم تفوقهم على زملائهم الفرنسيين. وكنت منسِّقاً لاتفاقيتي تعاون بين الجامعة اللبنانية من جهة وجامعة الألزاس الأعلى (Université de Haute-Alsace) في ميلوز (Mulhouse) وجامعة اللورين  (Université de Lorraine) في نانسي   (Nancy)من جهة أخرى. وكان الصديق البروفسور جون لوك بيشوفJean-Luc Bishoff  المنسق الفرنسي عن جامعة الألزاس والصديق فريديريك فيلييراس  Frédéric Villieras عن جامعة اللورين. وقد تطورت علاقاتنا بشكل متسارع مع مختلف جامعات فرنسا الباريسية منها وغير الباريسية مثل ليون Lyon وليل  Lilleونيس  Nice ومونبيلييه  Montpellier وستراسبورغ  Strasbourg ورين  Rennes  وبوردو   Bordeaux   ونانت   Nantes وبواتييهPoitiers    وغيرها الكثير من الجامعات الفرنسية والأوروبية كذلك. ولما كُلفتُ بعمادة كلية الزراعة في الجامعة اللبنانية في تشرين الأول 2008 ولغاية كانون الثاني 2014 كان لي شرف خدمة طلابي فيها موقِّعاً أكثر من 30 إتفاقية تعاون بين كلية الزراعة وبعض الجامعات الفرنسية والأوروبية والأميركية مما ساهم في تأمين أكثر من 100 منحة جامعية إضافية لدراسات الماستر والدكتوراه.

والحمد لله رب العالمين

تيسير عبَّاس حميَّة كفرحتى إقليم التفاح، في 26 تشرين الأول 2020

https://lh6.googleusercontent.com/grq_H8o2hcQcs3a6fkMhQFxNK7xdifYBl4msN6gif6fisS_wD3065iTp0M4W7i6x0xCFRqjKckYE5UhjPCRNcqgVcFd6-LJOh_KwQoGxxhRHxcL8gxHcKWGjD0x2tkqewLsK2_Crswfo6DSuKQ

  • الجامعات الخاصة:

 

  • شركات ناشئة تتنافس في تحدي رئيس الجامعة الأميركية في بيروت للابتكار

وطنية - أعلنت الجامعة الأميركية في بيروت أنه "تم اختيار ثلاثة عشر متقدما من أصل مئة واثنين وثلاثين تقدموا للتنافس في "تحدي رئيس الجامعة الأميركية في بيروت للابتكار". وسيقام حفل عرض مشاريع الشركات الناشئة والجوائز في الثامن والعشرين من تشرين الأول الجاري، من الخامسة إلى الثامنة مساء في منطقة بيروت الرقمية".

وقالت في بيان اليوم أن "تحدي رئيس الجامعة الأميركية في بيروت للابتكار" هي مسابقة سنوية لرواد الأعمال من أسرة الجامعة، بما فيها الطلاب والموظفون وأعضاء الهيئة التعليمية والخريجين، الذين لديهم أفكار قابلة للتطبيق والتطوير، ويمكن أن تحسن من نوعية حياة الناس الذين يعيشون حاليا تحت وطأة المخاطر البيئية والتحديات الاقتصادية. وهذا التحسين يمكن أن يتم من خلال المساعدة في خلق مستقبل اشتمالي ومتمحور حول الإنسان. وتمثلت مواضيع التحدي هذا العام في التعليم والمهارات، وإدارة النفايات، والاقتصاد، ومستقبل الصحة، ومستقبل الغذاء".

وأوضحت أنه "قبل الحفل، سيتلقى الحكام مقاطع فيديو مدتها ثلاث إلى خمس دقائق تروج فيها فرق المتقدمين بالتفصيل لمشاريعها. وخلال الحفل، سيسمح لكل فريق بست دقائق على المنصة، منها دقيقة واحدة ل"عرض المصعد" لمحاولة إقناع الحكام بالفكرة وخمس دقائق للإجابة على الأسئلة".

وتشمل جوائز الفوز بالتحدي "مبالغ بقيمة ثلاثين ألف دولار للمركز الأول وخمسة عشر ألف دولار للفائزين بالمركز الثاني، بالإضافة إلى كامل الاحتضان والدعم التوجيهي في واحة طلال ومديحة الزين للإبتكار التابعة للجامعة الأميركية في بيروت".

ولفتت الى أنه "نظرا لتدابير الوقاية والتباعد الاجتماعي بسبب جائحة كوفيد-19، فإن عددا محدودا من الحضور سوف يتواجد في موقع الحفل الذي سيبث مباشرة عبر يوتيوب وفايسبوك على الرابطين أدناه

 https://www.youtube.com/channel/UCDchSdXKyty9eOcdLr6sLCQ/live
https://www.facebook.com/aub.edu.lb/live".

 

  • التواصلية الثانية عشرة لمركز التراث: ختام ملفات لبنان الكبير

وطنية - اختتم "مركز التراث اللبناني" في الجامعة اللبنانية الأميركية LAU أنشطة المئوية الأولى لإعلان "دولة لبنان الكبير"، بالندوة التواصلية الثانية عشرة في سلسلة الندوات الدورية التي يعقدها عن بعد، عن شؤون التراث اللبناني في معالمه الثقافية المختلفة.

الندوة الجديدة كانت لمناسبة صدور العدد الثاني عشر من مجلة "مرايا التراث"، الـمحكمة نصف السنوية، التي يصدرها "المركز" ضمن سلسلة منشوراته في الجامعة اللبنانية الأميركية.

أعد الحلقة مدير المركز الشاعر هنري زغيب، واستضاف لها كتاب العدد الجديد وهم الأكاديميون الأساتذة: مسعود ضاهر، حسان حلاق، وسام اللحام، ميشال جحا، عبداللطيف فاخوري، برجيس الجميل، ليليان بركات.

زغيب

أعلن زغيب في افتتاح الندوة، أن "هذا العدد من المجلة صدر رقميا إلكترونيا، لإمكان توزيعه محليا وعالميا إلى أوسع مساحة من القراء، ما لا يمكن بلوغه في الطبعة الورقية". وأعلن أيضا إطلاق التطبيق الخاص بـ"مركز التراث اللبناني" (Mobile App) ما سيتيح إيصال أنشطة "المركز" ومنشوراته إلى جميع الهواتف المحمولة في وقت واحد، فيتسع جمهور "المركز" في لبنان والعالم".

ضاهر

وأوجز الدكتور مسعود ضاهر بحثه في العدد الجديد حول الظروف التاريخية التي سبقت إعلان "دولة لبنان الكبير"، وما حدث من صراع صهيوني بين الانتدابين الفرنسي والإنكليزي، ورفض فرنسا ترسيم الحدود في منطقة نفوذها الانتدابي بين لبنان وسوريا للإبقاء على ما سمته "سوريا الفرنسية"، لأن ترسيم الحدود خضع لرغبتها في توسيع نفوذها على بلاد الشام. وهنا قامت اعتراضات قاسية أغضبت الحركة الصهيونية على ترسيم حدود لبنان الكبير. وبعد الانتداب بقي ترسيم الحدود ضبابيا، وما زال لبنان حتى اليوم يدفع ضريبة هذه الضبابية".

حلاق

المؤرخ حسان حلاق بسط موضوع بيروت "المحروسة وما كان فيها من ثقافة الخير والعطاء الدائم بفضل ما عرف ب "الوقف"، لأن المسلمين والمسيحيين كانوا يعلنون الأوقاف الخيرية على مؤسساتهم الدينية والتربوية والاجتماعية والصحية، ضمانا لتأمين مداخيل دائمة من أجل الإنفاق على أنشطة الجوامع والزوايا والكنائس والأديرة والمؤسسات التربوية والاجتماعية والخيرية والصحية وسواها. من هنا كان لهذه الأوقاف دور مهم في تنمية المجتمع والنهوض به في بيروت وكل لبنان".

لحام

الباحث وسام اللحام تحدث عن "الترويج السياحي في لبنان بعدما في مطلع القرن العشرين كان الحصول على معلومات تفصيلية تتعلق بالواقع السياحي من خدمات وحالة طرق وإقامة ووضع اقتصادي يحتاج إلى مراجعة كتب متخصصة تقوم بنشر هذا النوع من المعلومات الدقيقة. ولذا ظهرت فئة من المنشورات تعرف بـ "الدليل" قامت بالترويج للبنان وحث السياح الأجانب على زيارته والإقامة في ربوعه، بغية التمتع بجمال طبيعته وتراثه الثقافي المتنوع والغني".

فاخوري

وعرض المحامي عبد اللطيف فاخوري ما كان في بيروت عند مطلع القرن التاسع عشر من أسواق بدائية "كانت تتخذ أحيانا أسماء البضاعة التي تبيعها، وأحيانا أسماء مؤسسيها. وللدعاية والإعلان عن البضائع وترويجها وتبيان منافعها للناس، كان التجار يتوسلون الشعر الموزون والشعر الشعبي والأمثال العامية والكنايات والطرائف والمحاورات، والاستشهاد بآراء المشاهير وشهاداتهم. وكان ذلك سبقا لبيروت على بقية العواصم العربية في عالم الدعاية والإعلان".

الجميل

وأوجز الدكتور برجيس الجميل في مداخلته بحثه عن "دور حزب الاتحاد اللبناني في التأسيس لدولة لبنان الكبير منفصلا عن ديار بلاد الشام، ومن أجل القضية اللبنانية وخدمتها تبنى "الاتحاد" حركة فكرية ارتكزت على عمق الوجود اللبناني تاريخيًّا، وعلى النضال ضد تركيا وضد العرب وضد فرنسا. إذا لا عوامل عنصرية أو دينية دفعته إلى هذا النضال السياسي بل قضية قومية وطنية هي استقلال لبنان. وهو ما حصل، وأوقف يوسف السودا من الديمان في حضرة البطريرك الياس الحويك مؤامرة إنشاء اتحاد (فدراسيون) بين لبنان وسوريا".

جحا

وتحدث الدكتور ميشال جحا في مداخلته عن بشمزين (الكورة) "واحة تربوية رائدة في لبنان عبر تراث تربوي عمره 170 سنة (1850 - 2020). وأوضح دخول الإرساليات بتأسيس المدرسة الإنجيلية التي لم تعمر طويلا، وقامت بعدها المدرسة الأرثوذكسية التي ازدهرت وتطورت حتى باتت تستقطب التلامذة من كل الكورة وشمال لبنان، ومعظمهم كان يتخرج منها ليلتحق بالجامعة الأميركية في بيروت". وخص في مداخلته فصلا لافتا لشفيق جحا الذي كان له دور رئيس في نهضة هذه المدرسة.

بركات

الدكتورة ليليان بركات لخصت بحثها (بالفرنسية) في العدد وهي "أمة الحلم في لوحات جبران"، وشرحت كيف بقيت في خيال جبران ملامح من بشري ووادي قاديشا وجبال الشمال التي فتح عينيه عليها، فظهرت جميعها على ريشته واضحة في المعالم الطبيعية ولو المهومة في ضبابية غير انطباعية واضحة، لكنها تبدو في خلفية معظم لوحاته، ما يدل على الحلم الدائم في خياله للعودة إلى الوطن الذي بقي ينبض فيه طيلة حياته بعيدا بين بوسطن ونيويورك".

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

  • الشباب:

 

  •  تظاهرة للشباب الارمن أمام السفارة التركية

وطنية - المتن - نظم طلاب زاواريان وقطاع الشباب في حزب الطاشناق تظاهرة أمام السفارة التركية في الرابية، تنديدا بخرق اتفاق الهدنة بين ناغورنو قره باخ وأذربيجان، ودعم تركيا لاذربيحان في الصراع على الاقليم .

ورشق المتظاهرون القوى الامنية المولجة حماية السفارة بالحجارة، واطلقوا المفرقعات النارية وحصل تدافع بين الجانبين .

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

  • التعليم الرسمي:

 

  • جمعية سند لبنان تسلم مدير عام التربية دراستها عن المدرسة الرسمية

بوابة التربية: التقى مدير عام التربية الأستاذ فادي يرق وفداً من جمعية سند لبنان ضم مدير عام الجمعية الدكتور نديم منصوري، ومدير القطاع التربوي في الجمعية الأستاذ ربيع بعلبكي، وخبيرة تكنولوجية التربية الاستاذة نورا المرعبي.

هدّف اللقاء إلى تقديم الدراسة التي أجرتها جمعية سند لبنان، حول “واقع المدرسة الرسمية ضمن نطاق اتحاد بلديات القلعة في قضاء بنت جبيل”. حيث فصلت الدراسة بشكل علمي ومنهجي وميداني، واقع القدرات التكنولوجية والرقمية للهيئة التعليمية، وواقع البنية التحتية المرتبطة بالتجهيزات الرقمية المساندة للتعليم الرقمي المنوي اعتماده من قبل الوزارة.

بما أن نتائج الدراسة لم تكن تبشر بالخير، وضع الدكتور منصور ي، المدير  العام للتربية بأجواء الخطة الطموحة التي تقوم بها جمعية سند لبنان في تحويل هذه المدارس الرسمية التي يبلغ عددها 12 مدرسة (5228 تلميذ، 420 معلم) إلى مدارس نموذجية تنتج أجيالاً  رقمية واعدة ومبتكرة. كما شرح الدكتور منصوري أن مبادرة جمعية سند لبنان تحاول أن تكون من بين المبادرات المبنية على التشارك ما بين المجتمع المدني والقطاع العام على مبدأ الحوكمة الرشيدة، سعياً لضمان جودة التعليم وتحقيق العدالة الاجتماعية.

من جهته، شكر يرق جمعية سند على هذه المبادرة التي تدعم المدرسة الرسمية في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة، وأعرب عن دعمه لهذه المبادرة التي تخدم المصلحة العامة وتحمي التلاميذ وتؤمن لهم فرصة حقيقية لتعليم أفضل.

 

  • حراك المتعاقدين دان القرارات المتسرعة لوزير الداخلية في اغلاق المدارس

وطنية - سأل حراك المتعاقدين في بيان "عن الأسس والمعايير التي يعتمد عليها وزير الداخلية في اغلاق المدارس، وعن المصادر التي يتكل اليها لهذا الاغلاق، هل هي خلية الأزمة ام مسؤول خلية الأزمة في كل قرية؟

وتساءل:"لماذا لا تنقل له خلية الأزمة كيف ان كل المحال والتعاونيات والمقاهي ومحال الثياب والأكل والملاحم في قريتهم كلها تتصرف وكأن "كورونا" غير موجودة، حيث يغيب التعقيم والكمامات والتباعد إلا في الثانويات والمدارس في القرية؟ حيث التطبيق الحرفي لتعليمات وزارة التربية".

وتساءل:"اين البلديات النائمة في تلك القرى؟ هل أصبح الأمر مزاجا شخصيا من رئيس خلية الأزمة الذي يقوم بالاتصال بالداخلية ليخبرها ان بلدته يجب عليها ان تكون (ضمن الحظر) فيرد وزير الداخلية بالحظر، فتحظر المدرسة والثانوية فقط؟ هذه الثانوية التي طبقت كل توصيات وزارة التربية الصحية (بحذافيرها) بينما تبقى محال السمانة والتعاونيات والملاحم والمقاهي (حيث يتجمع عشرات الشباب بعد اعلان الحظر في المقاهي دون حسيب او رقيب لا من خلية الأزمة ولا من البلدية ولا من القوى الأمنية)".

وأسف منسق الحراك حمزة منصور "لكون وزير الداخلية هو رأس حربة حكومة غير قادرة على تأمين التطبيب والاستشفاء والمستشفيات والطاقم الطبي واللقاحات والكمامات، فيضطر هو الى تعويض هذا الفشل بإغلاق المدارس فقط".

وأكد ان "هذا ظلم وافتراء على الطلاب ومستقبلهم وعلى ساعات الأساتذة المتعاقدين". ودعا رئيس الحراك وزير الداخلية الى التوقف عن أغلاق المدارس والثانويات بهكذا طريقة". ودعاه الى "زيارة البلدات (بشكل سري) ليتأكد من صحة ما نقوله، وبأن المدرسة ربما كانت هي الملجأ الأكثر أمانا من بين كل الأماكن في أية قرية او مدينة".

 

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g

  • التعليم الخاص:

 

  • لجنة الأهل في معهد القديس يوسف عينطورة اطلقت مبادرة لإعانة الأهالي غير القادرين على تسديد الأقساط

وطنية - اعلن رئيس لجنة الاهل في "معهد القديس يوسف - عينطورة" جان حاج، في بيان اليوم باسم الاهالي، انه "في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان والتداعيات الخطيرة الناتجة عنها والتي تؤثر على أوجه الحياة كلها، لا سيما على مستوى التربية والتعليم، اطلقت مبادرة للتعاضد مع أهالي التلامذة ومساعدتهم على تخطي هذه المحنة قدر الإمكان".

اضاف البيان: "انطلاقا من الرفض المطلق للسماح بغرق مؤسسة لبنانية عريقة خرجت أجيالا على أيديها، ولم تدخر يوما جهدا للحفاظ على رسالتها التربوية السامية تجاه تلامذتها وأهاليهم، ومن الحرص على ألا تؤثر انعكاسات الأزمات الحادة التي تعيشها البلاد على قدرة الطلاب على التعلم كي يتذكروا بعد مرّ السنين رفاقهم على مقاعد الدراسة، أطلقت لجنة الأهل هذه المبادرة الاجتماعية والتعاضدية، لمساعدة أهالي التلامذة الذين لم يعودوا قادرين على تسديد أقساط أولادهم المدرسية، ريثما تمر هذه الفترة الصعبة وتعود الحياة إلى مجراها الطبيعي".

ودعت اللجنة "كل من لديه الإمكانات، الى دعم قسط تلميذ فقدت عائلته القدرة على تسديد بدل تعليم أولاده، وذلك عبر التبرع بقيمة، ولو ضئيلة، من المال، على أن تعد اللجنة لوائح بالاحتياجات والمساعدات وأن تقوم بتلقي وتوزيع كل المساعدات بنفسها بشفافية ووضوح".

 

https://lh3.googleusercontent.com/r6ZE2S07lEWLVtNC9uZ6VWurj_ierRZAk9hyhFBk7nFYHbo840ULDUq5uN-_I6FoIu-5eMDZk63YfBMqkGOKyz8s5BOyXCvvevAbJoS2GUFyr5dqovUJ_jwlts05eIAzY1qdtXK_KsR03d7YdQ

  • الامتحانات النهائية في السعودية ستتم عن بعد

بوابة التربية: أعلنت وزارة التعليم السعودية أن الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الأول لطلبة المدارس في البلاد ستتم عن بعد عبر المنصات الإلكترونية المختلفة.

واسُتقبل القرار الحكومي بترحيب من قبل طلبة المدارس وعائلاتهم، بينما أشعل حالة من الغضب عند طلبة الجامعات الذين طالبوا بأن يعاملوا بالمثل.

حيث أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية وسم #الجامعات_تخاطر_ياملكنا والذي تصدر قائمة أكثر الوسوم انتشارا في المملكة حاصدا أكثر من 36 ألف تغريدة.

وطالب المغردون بإجراء الاختبارات عن بعد وذلك للحفاظ على سلامتهم وسلامة أسرهم من فيروس كورونا. في حين دافع كثيرون عن قرار الوزارة معتبرين أن طلاب الجامعات لديهم من النضج الكافي لحماية أنفسهم من الفيروس.

في المقابل أشادت عائلات طلاب المدارس بقرار وزارة التعليم السعودية لـ”حرصهم على صحة وسلامة أبنائهم”.

وحذر وزير الصحة السعودي الدكتور توفيق الربيعة، قبل أيام من عودة ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، خلال الأسابيع المقبلة، إذا لم يلتزمالجميع بالإجراءات الوقائية، مطالباً بتطبيق الاحترازات الصحية وعدم التهاون فيها.

وأعلنت وزارة الصحة اليوم عن تسجيل 323حالة مؤكدة جديدة لفيروس كورونا الجديد كوفيد19 ليصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة 344,875حالة. فيما بلغ عدد الوفيات 5,296 حالة وذلك بإضافة 15حالة وفاة جديدة.

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء