X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 5-11-2020

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

التقرير التربوي:

 

اعتصام أساتذة الجامعة اللبنانية في الملاك والتعاقد كان مناسبة لاثارة قضاياهم بدءا من مجلس الجامعة مرورا بملف الملاك وحقوق ومطالب المتعاقدين وصندوق التعاضد وما يتصل بهم مع انتقادات مباشرة الى رئيس الجامعة الذي كان شارك في الاعتصام فرد على المتعلق بادخال وزيرين ومدير عام الى الملاك فبارك لهم واعتبر ان هذه الخطوة ستفتح الطريق امام المزيد من الخطوات لصالح المتعاقدين، نافيا ان يكون هذا الامر مخافا للاصول فجاءه الرد من رئيس الرابطة دعوة بالحفاظ على المتعاقدين كما حافظتم على حق الوزيرين..

بالنسبة الى قانون "الدولار الطالبي" فلا تزال المراوحة سيدة الموقف برفض المصارف تنفيذ القانون ويقول النائب ايهاب حمادة ان هناك نقاشا يدور حول إمكانية وضع أسنان لهذا القانون، عبارة عن مادة عقوبات على المصارف في ظل تعنّتها، بينما اعلن عضو جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج ان لا فائدة من تنفيذ القانون بعد شهر، لا نريده، لأنّ 20 طالباً تم فصلهم من الجامعات، وهم حصلوا على مهلة اضافية لـ15 يوما بعد مداخلات واذا لم يتم تنفيذه قبل ذلك فاننا ذاهبون الى التصعيد".

الاوضاع في المدارس الخاصة كانت محط تقرير شرح فيه اوضاع التعليم في ظل كورونا وتوقف عند مخالفات تجري في بعضها لناحية رفع الاقساط، معتبرا انها ضربت عرض الحائط قرارات وزارة التربية القاضية بتسعير اقساطها بالليرة اللبنانية فيما هي لا تزال تسعر اقساطها بالدولار..

 

قانون الدولار الطالبي... حبر على ورق؟

فرح نصور ـ النهارــ توجُّس أهالي الطلاب لدى إقرار قانون الدولار الطالبي، من عدم تنفيذه، كان بمحلّه. فما حسبوه حدثَ، في بلد "حارة كل من إيدو إلو"، حيث حقوق المواطن تُهدر والقوانين لا تُطبَق. بعد نحو أسبوعين على نشره في الجريدة الرسمية، لم يُطبَّق بعد قانون الدولار الطالبي، وسط مماطلة وتهرّب واضحين من المصارف، وتملّص المسؤولين المعنيين من تنفيذه.

مسؤولية عدم تطبيق قانون الدولار الطالبي حتى اليوم تقع على عاتق حاكم مصرف لبنان وجمعية المصارف وفق القوانين المرعيّة الإجراء، فالقانون نُشِر في الجريدة الرسمية وأصبح ملزِماً، أي على المستوى القضائي يمكن التحرّك والادّعاء على المصارف، فهذه الأخيرة تخالف القانون وهذه المخالفة تمكّن أهالي الطلاب بالادعاء على المصارف، بحسب عضو كتلة الوفاء للمقاومة، النائب إيهاب حمادة. ويشرح أنّها مخالفة واضحة للدستور أيضاً عبر مصادرة الحق في التصرّف في الملكية الخاصة والمتمثَّلة هنا بودائع الناس في المصارف. 

ويحمّل القضاء ومجلس النواب مسؤولية متابعة تنفيذ هذا القانون، و"نحن نناقش اليوم إمكانية وضع أسنان لهذا القانون، وهي عبارة عن مادة عقوبات على المصارف في ظل تعنّتها، فنحن نعلم أنّها تتهرّب من تطبيق القانون، والعنوان العريض لعدم تطبيق القانون هو التهرب".

وبرأيه، "هذا اعتداء على المواطن وعلى القانون، ويجب بالتالي وضع حدٍّ للمصارف، فهي بالنهاية مؤسسات وعليها الالتزام بالقوانين إذ لا أحد فوق القانون، انطلاقاً من نص القانون ومن المنطلق الأخلاقي، وإذا ما غاب تطبيق القوانين، فهذا نعيٌ لدولة القانون في لبنان وهذا مؤسف حقاً". 

ويفيد أنّ اجتماعاً سيُعقد بين وزير المال وحاكم مصرف لبنان لوضع آلية تنفيذٍ لقانون الدولار الطالبي ولتحديد المسار المستقبلي.

هذا القانون هو قانون فعلاً أم حبر على ورق؟

يسأل عضو جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج، سامي حميه: "نريد أن نسأل من هو المسؤول عن المماطلة في تطبيق قانون الدولار الطالبي"، ويضيف أنّ المصارف تقول إنّها بانتظار تعميمٍ يصدر من مصرف لبنان لتشرع في تنفيذ التحويل إلى الطلاب. 

وحمّلت الجمعية المسؤولية الأولى لهذه الممارسات إلى حاكم مصرف لبنان لعدم تطبيقه قانوناً صادراً عن مجلس النواب ومنشوراً في الجريدة الرسمية، كما حمّلته المسؤولية الجزائية التي تنتج عن ضرر الطلاب، إذ كل يوم يتم فصل عدد منهم من الجامعات في الخارج.

ويتساءل حميه هنا عن ماهية الآلية التنظيمية لتنفيذ هذا القانون في ظل توافر الشروط المنصوص عليها في نص القانون، و"نحن كجمعية لدينا تساؤلات كثيرة، إذ كل جهة ترمي الطابة على الجهة الأخرى وهناك تسويف في الوقت"، كما حمّل حميه المسؤولية أيضاً للمصارف. 

وتُحمِّل الجمعية المسؤولية أيضاً لرئيس الجمهورية، فهو راعي وحامي حقوق المواطنين والدولة القوية التي تحدّث عنها، و"نحن نلتجئ إليه لتحصيل حقوقنا، ونحن كجمعية وأصحاب حقوق نعتبره الكف الآمن ونشكره لإصدار قانون الدولار الطالبي، لكن نحمّله المسؤولية في تقاعس بعض المسؤولين في تطبيقه".

ويؤكّد حميه على أنّه "إن نفّذوا هذا القانون بعد شهر، لا نريده، لأنّ "إلي فات مات شو بعد ينفعو الهوى؟"، فنحو 20 طالباً تم فصلهم من الجامعات، لكن قامت الجمعية بالتواصل مع جامعاتهم والسفارات في الخارج وشرحت لهم الوضع القائم، ومددت مهلة إضافية لهم لمدة 15 يوماً. ويسأل: "هذا القانون هو قانون فعلاً أم حبر على ورق؟ لماذا لا يُنفذ هذا القانون؟". وفي رأيه، أنّ عقدة التنفيذ تكمن لدى كلّ الجهات، لأنّه "لو كانت هناك جهة أو أكثر لديها فعلاً نية حسنة لتسيِّر أمور الطلاب لسارت، لكنّهم فريق ونحن الكرة التي يتقاذفونها".  

وضع الطلاب مأسوي في الخارج، وأصبحوا يستدينون من المطاعم ليأكلوا، ويتواصلون مع مؤسسات خيرية لطلب المساعدة، "هل هناك أكثر من هذا الذل؟ هل هناك من قادة محترمين يقبلون بهذا الذل؟ أين إنسانيتهم وضميرهم؟"، يسأل حميه. ويضيف أنّ هناك شريحة كبيرة من الطلاب مشرّدة حالياً في الخارج لعدم توافر المال بين يديها، وأنّ بلجيكا ساعدت طلاباً لبنانيين لديها وعفت عن أقساط من هم غير قادرين على تسديدها، و"دولتنا المسؤولة عن طلابنا لا تنظر بحالهم".

وتنتظر الجمعية ما سينتج عن اجتماع حاكم المصرف ووزير المال، و"في حال لم يتوصّلوا إلى آلية تنفيذٍ واضحة وسريعة للإسراع في تطبيق القانون، سنلجأ إلى التصعيد، فهذه القضية أصبحت كرة ثلج وإذا لم تُنفَّذ المطالب سوف نصعّد ونحشد حضور أهالي الطلاب على مستوى البلد كلّه أمام مصرف لبنان والقصر الجمهوري، رغم أنّنا غير ملزمين متابعة تطبيق قانون صدر مرسوم فيه ووقّعه رئيس الجمهورية، لكن هل الموظف أعلى من القانون؟". 

ويعبّر بالقول: "نحن أقوياء بحقّنا، وهناك مستند قانوني بيدنا، مع العلم أنّ حاكم مصرف لبنان اعترف رسمياً في تعميمٍ صدر منذ بضعة أيام أنّ هذا القرار يُلزم المصارف بالتنفيذ، وقد اختزلوا من القانون بنوداً عديدة لتسييره ولم يُنفَّذ، فكيف لو أقرّوه كما كان بكلّ بنوده؟".

وقد عقدت جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج ونقابة الصحافة والمجلس الوطني للإعلام مؤتمراً صحافياً في نقابة الصحافة، تناول مسألة "صدور القانون الطالبي والتلكؤ في تنفيذه وتداعيات ذلك على مستقبل الطلاب".

وحضر المؤتمر نواب ممثلين لغالبية الكتل النيابية ومنهم إيهاب حمادة، ورئيس المجلس الوطني للإعلام، نقيب الصحافة عوني الكعكي، محامون ومختصون في الشأن القانوني.

 

التجمع الديموقراطي: لإقفال المدارس حفاظا على صحة الطلاب

وطنية - دعا المكتب التربوي المركزي في "التجمع الوطني الديموقراطي" في بيان، "إلى إقفال المدارس حفاظا على صحة الطلاب، في ظل تفاقم الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا"، وناشد وزارة التربية "تأمين الوسائل التكنولوجية لتمكين الطلاب من مواكبة عملية التعلم عن بعد", وطالب بـ "إعلان حال طوارىء صحية عامة وشاملة، اسوة بباقي الدول، اذ ان عدد الإصابات اليومي، يعتبر مرتفعا قياسا لعدد سكان لبنان".

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

الجامعة اللبنانية:

إضراب الرابطة في الوقت الضائع: متفرّغو «اللبنانيّة» إلى القضاء

فاتن الحاج ــ الاخبار ــ إضراب الهيئة التنفيدية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية ليومين متتاليين ترك ردود فعل متفاوتة في أوساط الأساتذة. منهم من أيّد التحرك الآن، أي في مطلع العام الدراسي، كأحد السبل لإعادة إدراج حقوق الأساتذة على جدول أعمال مجلس الوزراء، ولأن الإضراب المفتوح أحد الخيارات الأساسية للضغط لبتّ ملفَّي تفرغ الأساتذة المتعاقدين ودخول الأساتذة المتفرغين في الملاك. ومنهم من لم يعوّل على الإضراب، لناحية التوقيت والفعّالية، إذ أن غالبية الكليات لم تبدأ الدراسة بعد والتدريس في الفصل الأول سيكون عن بعد. كما أن التحرك «أتى في سياق رد الفعل وليس الفعل»، إذ انتظرت الرابطة، بحسب مصادر الأساتذة، صدور مرسومَي دخول الوزيرين حمد حسن ولميا يمين ملاك الجامعة لتطالب بدخول أكثر من 50 أستاذاً تقاعدوا قبل دخول الملاك وحُرموا من المعاش التقاعدي والتغطية الصحية، فيما «لم تجمع معطيات دقيقة عن ملفات هؤلاء الأساتذة». وتلفت المصادر الى أنه «كانت هناك محطتان تستدعيان التحرك: الأولى العام الماضي عندما خرج هؤلاء إلى التقاعد، والثانية عندما مات بجائحة كورونا الأستاذ المتقاعد علي المعوش والأستاذ المتعاقد الذي لم يتفرغ فاسيلي بوجي». وأبدت مصادر هؤلاء خشيتها من توظيف التحرك في انتخابات الرابطة التي باتت على الأبواب، فيما يجب أن لا تقارب الجامعة من زوايا حقوق الأفراد فحسب، بقدر تحويلها إلى قضية رأي عام تماماً كما الفساد والقضاء والاستشفاء، «وقد فشلت الرابطة ومجموعات الأساتذة في ذلك في إضراب 2018 وفي انتفاضة 17 تشرين»، خصوصاً أن التوازن الطائفي والتجاذبات السياسية يعرقلان كل ملفات الجامعة.

المتفرغون المتقاعدون سيسلكون طريق القضاء لنيل حقهم بدخول الملاك عبر رفع دعوى أمام مجلس شورى الدولة. وهم، في هذا السياق، راجعوا الوزير السابق المحامي زياد بارود الذي أوضح لـ «الأخبار» أنه «لا يمكن تقديم طعن بمرسومَي الوزيرين حسن ويمين لأنهما مستحقان، وإنما يمكن ربط النزاع مع الإدارة المعنية أي وزارة التربية لكون الهدف ليس إبطال القرار الصادر بحق الوزيرين بقدر ما هو الاستفادة منه لضم الباقين (من متفرغين متقاعدين ومتفرغين آخرين)». وأوضح أن «المشكلة ليست مع الوزيرين وإنما مع السلطة، أي مجلس الوزراء، الذي قرّر أن يدخلهما الملاك وحجب الأمر عن آخرين، وحتى الاستنساب له أصول، إذ هناك مبدأ دستوري عام وهو المساواة بين الأشخاص الذين لديهم وضع قانوني مماثل، ولا صيف وشتاء تحت سقف واحد، والعرف لا يكسر قانوناً».
بارود أكّد أن دخول الملاك بعد سنتين من التفرغ «حكمي وحتمي»، إذ أن المادة 37 من قانون تنظيم الجامعة تنص على: «... يقضي المعيدون سنتي تمرين يصير بعدها تثبيتهم بناءً على توصية مجلس الكلية وموافقة مجلس الجامعة، فإذا مرت السنتان ولم يثبتوا نُقلوا حكماً إلى ملاك التعليم الثانوي أو غيره من ملاكات الدولة»، ما يعني أنه «لا يمكن أن يبقى لا معلقاً ولا مطلقاً».

وعلمت «الأخبار» أن ثمة توجهاً لدى مجموعة من المتفرغين الآخرين (عددهم أكثر من 1100) لأن يسلكوا مساراً قضائياً مشابهاً. علماً أن مجلس شورى الدولة لم يصدر حتى الآن القرار النهائي بأحقية تفرغ بعض المتعاقدين المستثنين من ملف التفرغ عام 2014، رغم أن القرار الإعدادي ورأي المستشار المقرر ورأي مفوض الحكومة أتت جميعها لمصلحتهم.

وزير العمل والزراعة السابق طراد حمادة أكد أنه سيتقدم إلى مجلس شورى الدولة بدعوى تعيد له حقوقه إذا مرّ مرسوم الوزيرين. «وهذا ليس موقفاً منهما إنما استعادة لحق سُلب» منه عندما قرر مجلس الوزراء إدخاله في الملاك مثل كل الوزراء، ولكن «لأسباب سياسية معروفة لم يقم الأمين العام السابق لمجلس الوزراء الراحل سهيل بوجي ورئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي بإعداد القرار لنشره في الجريدة الرسمية بعدما استقالت الحكومة، علماً بأن القرار يصبح نافذاً بعد شهر». وذكّر حمادة أنه كان متعاقداً في الساعة لمدة 17 عاماً وليس متفرغاً وقد تفرغ بعد عودته إلى الجامعة ودخل الملاك عند تقاعده.

بارود: دخول الملاك بعد سنتين من التفرّغ حكمي وحتمي

أما رئيس الهيئة اللبنانية لسلامة الغذاء إيلي عوض الذي زجّ اسمه مع اسمَي الوزيرين فقد صدر مرسومه لدخول الملاك في الجريدة الرسمية في 21 أيار 2019 بعدما طلب رئيس الحكومة سعد الحريري عبر الأمانة العامة لمجلس الوزراء من رئاسة الجامعة إدخاله في الملاك ليوضع خارجه ويتولى مهمة رسمية أي رئاسة الهيئة، «ولا ذنب لي بذلك»، كما قال.

وكان عوض انضم إلى الاعتصام الذي نفّذته الرابطة أمس. ولوّح بشار إسماعيل باسم المتعاقدين في الجامعة بالإضراب المفتوح: «ولن نقبل أن ندخل عاماً جديداً من القهر فقد قضينا محكوميتنا الإجبارية بعدما مرّت 7 سنوات على آخر ملف تفرّغ».

من جهته، رأى رئيس الهيئة التنفيذية للرابطة يوسف ضاهر أن الإضراب أعاد قضايا الجامعة إلى طاولة مجلس الوزراء، خصوصاً أن ملاك الجامعة بات يضم 15 في المئة من الأساتذة فقط، في حين يجب أن يضم 80 في المئة منهم بالحدّ الأدنى.

 

اعتصام لاساتذة اللبنانية لاقرار ملف التفرغ اسماعيل: صبرنا نفد ضاهر: 5 سنوات من المراوحة

وطنية - نفذ أساتذة الجامعة اللبنانية في الملاك والتعاقد اعتصاما، امام مبنى الادارة المركزية في المتحف، .

اسماعيل

وتحدث في الاعتصام الدكتور بشار اسماعيل باسم المتعاقدين، فقال: "في كل دول العالم تتنافس الحكومات لدعم جامعاتها الوطنية وتعزيز قدراتها الا في هذا البلد المنكوب بحكامه، يتسابق المسؤولون في التدمير الممنهج لجامعة الوطن ويتنافسون في محاولات زرع الاستنسابية والزبائنية والتحاصص المقيت فيها. يحاولون تدميرها وهم يتركونها تقوم على اكتاف جيش من المتعاقدين المنهكين الذين اصبحت نسبتهم تتجاوز 70 % من طاقمها التعليمي. متعاقدون محرومون من ابسط حقوقهم براتب شهري وضمان صحي.. حتى بدأ شبح الكورونا يخطفهم وهم مظلومون لا يملكون الحق بالاستشفاء في هذا الزمن الرديء".

اضاف: "ايها المسؤولون في الجامعة والوطن، حكموا ضمائركم و لو لمرة واحدة. استيقظوا قبل ان ينهار هذا الصرح وقد تحول المتعاقدون فيه الى اشباح تطحنهم الازمات ويكويهم التعاقد، يعيش الفرد في عائلته بمعدل دخل يقل عن دولارين في اليوم، فيما السلطة تستنسب ادخال المحظيين من الوزراء الى ملاك الجامعة وتترك زملاءهم في تجاوز لابسط قواعد النزاهة والعدل".

وتوجه اسماعيل الى رئيس الجامعة بالقول: "هل تقبل أن يبدأ عام دراسي جديد ومتعاقدو الجامعة دون تفرغ؟ هل تقبل ان يبقى ملف التفرغ معلقا يتنقل بين اللجان والادارات والوزارات؟ حضرة الرئيس، ملف التفرغ أولوية اولويات هذه الجامعة. والمتعاقدون لن يقبلوا ان يدخلوا عاما جديدا من القهر فقد قضوا محكوميتهم الاجبارية بعد ان مرت 7 سنوات على آخر ملف تفرغ".

كما توجه الى رئيس الرابطة واعضائها، فقال: "لقد تم تعليق اضرابنا السابق نتيجة اتفاق من 7 بنود مع السلطة ولكن لم ينفذ منها حرف واحد وعلى رأسها التفرغ والملاك والسنوات الخمس. وعليه، فاننا نطالب الهيئة و بإلحاح بالعودة الى الإضراب المفتوح فور اعلان تشكيل الحكومة القادمة، وعدم العودة عنه الا عند تحقيق هذه المطالب. فكرامة الاساتذة وحقوق الطلاب قبل كل شيء".

اضاف: "الى وزير التربية المقبل، أيا من كنت ومتى جئت، رأس التعليم العالي في هذا البلد هو جامعته الوطنية، والجامعة لا تقوم بمتعاقدين دون حقوق. فاجعل اولويتك باستكمال واقرار ملف التفرغ لكل من استحق. واياك والمماطلة وتضييع المزيد من الاوقات، فقد توالى 3 وزراء على هذا الملف و لم يقر. وقد صدع سابقوك رؤوسنا بالكلام والوعود وحتمية التفرغ، ولم يحصل".

وختم: "صبرنا نفد، وقوتنا على التحمل انتهت، فقوموا بواجبكم واعلموا اننا لن نكل قبل تحصيل حقنا بالتفرغ، وان الامور لن تستقيم دون ذلك".

ضاهر

ثم تحدث رئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الاساتذة المتفرغين الدكتور يوسف ضاهر، مستهلا كلمته بقصيدة، وقال: "إن مسألة عدم إدخال المتقاعدين المتفرغين إلى الملاك هي قضيتنا الأساسية. هي أبعد من كون هؤلاء الزملاء محرومين من معاشهم التقاعدي وضماناتهم الصحية ومنح تعليم أولادهم، وأبعد من كون السلطة والمسؤولين، لا ذرة شرف عندهم ولا إنسانية ولا أي احترام لحقوق الإنسان وخصوصا للأستاذ الذي أفنى عمره لخدمة بلاده ورسالة التعليم العالي وتنشئة الأجيال التي سيتكئ على أكتافها بناء الوطن الحديث".

اضاف: "أبعد من كل ذلك، إن هذه المسألة تحفر عميقا تحت أساسات الجامعة لتهدمها وتلغي وجودها عن خارطة الوطن الجريح، وطن بأمس الحاجة إلى جامعته الوطنية، في أوج نكبته الاقتصادية والسياسية والاجتماعية. يتحججون بذرائع واهية من هنا وهناك ويماطلون ويراوغون لكي لا يدخلوا كبارنا المتقاعدين المتفرغين إلى الملاك كمقدمة لعدم إدخال المتفرغين الذين في الخدمة إلى الملاك. والهدف من ذلك هو ضرب ملاك الجامعة وتفريغها من كوادرها من أجل إضعافها شيئا فشيئا إلى حين تصفيتها أو بيعها بالكامل. لا يا سادة، لن تذهب حسرة وحرقة المرحومين الدكتور علي المعوش والدكتور فاسيلي بوجي سدى. إن موتهما بالنسبة لكم مسألة عادية وطبيعية، أما بالنسبة لنا فهما يرتقيان إلى مستوى الشهادة على مذبح نكبتكم للجامعة وللوطن".

وتابع: "خمس سنوات من المراوحة في ملف الدخول إلى الملاك والدخول إلى التفرغ للمستحقين. حكومة وراء حكومة وزير وراء وزير، مسؤول وراء مسؤول. تهرب الأعمار منا ونحن نتعذب، نذل، تهضم حقوقنا، تنهب رواتبنا ودرجاتنا وقوة شرائنا ومدخراتنا، يهجر أبناؤنا، يشرد أبناء حينا، تنتهك كرامة شعبنا، يدمر مرفأنا وتهدم عاصمتنا. ونشيخ في بيتنا، بيت الجامعة الوطنية، بيت العلم المتألق والمستوى الرفيع. ويبقى صوتنا عاليا عاليا عاليا للدفاع عنها وعن كل فرد فيها، طالب، موظف، أستاذ، متقاعد".

وقال: "لن تتمكنوا من إسكاتنا ولا من إغلاق أبواب جامعتنا. نحن من هذا الشعب الأبي، صرخته صرختنا، آلامه آلامنا، غضبه غضبنا. وهذه الجامعة هي جيشه الثاني، لا بل أكثر من جيشه الثاني. هي الصرح الجامعي الفاتح ذراعيه لكل أبنائه، والملاذ الثقافي والفكري لكل من أفقرتم. هي ممر الوحدة الوطنية المنيع والجسر نحو دولة القانون والقضاء النزيه والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان. تلك أمور، أنتم لا تعرفونها أبدا ولا تشعرون بوجع الأساتذة، ولا بوجع الناس. دمر البلد ونهب ونكب وسرقت لقمة عيش مواطنيه، وما زلتم على نفس النهج في المحاصصة والمناكفة على قطعة الجبن العفنة المتبقية. تتصرفون وكأن شيئا لم يكن. كأن الليرة بأحسن حالها وكذلك الاقتصاد والسياحة والصناعة والزراعة. تنتظرون أن يفتح لكم باب التسول لتغرقوا البلد أكثر فأكثر في ديونه وفقره. وبدلا من استعادة المليارات المنهوبة والمنقولة إلى الخارج ومحاكمة المرتكبين والمهربين، تسطون على ما تبقى من قروش للبنانيين. وتريدون إقناع الشعب اللبناني بأن ما يحدث له طبيعي ولا ذنب لكم فيه. سنبقى نطالب بحقوقنا وحقوق الشعب اللبناني ولن نمل ولن تتمكنوا من إحباطنا".

وتابع: "سنبقى نسألكم بإصرار:

أين هو مجلس الجامعة ولماذا لم يتم تعيين العمداء. ولماذا لا يلتئم الآن ويسير أمور الجامعة بدلا مما يسمى مجلس العمداء مع احترامنا للجميع.

لماذا بقي ملف الملاك لخمس سنوات يراوح مكانه ولا يزال. ولماذا أصبح عدد أساتذة الملاك 15% من مجمل عدد الأساتذة بدلا من 80% حسب نظام الجامعة.

لماذا تمر بعض مراسيم الإدخال إلى الملاك في خط عسكري، لا بل في طائرة تخرق جدار الصوت. بينما تقبع مراسيم المستحقين في أدراج التجاذبات والمناكفات وضرب مصالح الأساتذة وحقوقهم.

لماذا الظلم المستحدث بحق المتقاعدين المتفرغين.

لماذا المماطلة والمرواغة بملف التفرغ والمعاملة غير الأخلاقية للمتعاقدين المستحقين.

لماذا تحقير موازنتي الجامعة وصندوق التعاضد. لماذا الإذلال على باب المستشفيات.

لماذا النكث باتفاق الرابطة مع السلطة. قلنا لكم في إضرابنا المفتوح والمعلق، بأن لا رؤية اقتصادية علمية عندكم، ورفعنا بطاقتنا الصفراء بوجهكم قبل أن يرفع الشعب بطاقته الحمراء.

أتريدون إقناعنا بأن كل هذا هو كرمى لصندوق النقد الدولي الذي قد يعطيكم بعض القروش بينما الأموال المنهوبة بالمليارات".

وختم: "غدا ستتشكل حكومة جديدة، نتمنى لها التوفيق، مع أن الأمل ضعيف جدا. لكن مهما يكن وضعها ووضع السلطة بمجملها، عليها أن تضع الجامعة الوطنية وكل أهلها على جدول أعمالها. عليها أن تقتنع بأن حل كل الازمات يبدأ بالمدرسة والجامعة والقضاء والأمن والحرية والديموقراطية، وليس بالضرائب والصفقات وانتهاك القانون والدستور. نحن أساتذة الجامعة، صوتنا صوت الوطن، صوت الفكر، صوت الإبداع، صوت حقوق الإنسان. ولن نتراجع عن المطالبة بحقوقنا أبدا".

 

أساتذة اللبنانية واجهوا رئيسها وطالبوا بحفظ حق المتعاقدين كما حفظ حق وزيرين

خاص- بوابة التربية: “أتركوا جامعة الوطن تعمل بسلام”، شعار رفعه متعاقدو الجامعة اللبنانية، على مدخل مبنى الإدارة المركزية للجامعة، في الاعتصام الذي جعت إليه رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة.

لم يكن الاعتصام بحجم القضية التي من أجلها تداعى أساتذة الجامعة، من متفرغين ومتعاقدين ومتقاعدين، للمشاركة، رداً على عدم إقرار ملفي الدخول إلى الملاك والتفرغ وإبقاء المتفرعين المتقاعدين خارج الملاك، ولا البيانات المؤيدة لإضراب الأساتذة يومي الثالث والرابع من تشرين الثاني 2020، من قبل الأحزاب والمكاتب التربوية، ووحدهم أعضاء الهيئة التنفيذة للرابطة، ورئيس مجلس المندوبين وعدد من الأساتذة المتعاقدين، حضروا على الرغم من الجو العاصف والماطر.

ولأن الأساتذة ملوا من رفع اللافتات، المطالبة بالحقوق، تركوها على زاوية درج مبنى الإدارة المركزية، وبرزت لافتة واحدة من بين العشرات كتب عليها “صرحنا الوطني شامخ.. فإبعدوا عنه الخراب”…

شارك في قسم من الاعتصام، رئيس الجامعة فؤاد ايوب، وحضر متضامناً رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر.

ضاهر

بعد النشيدين الوطني والجامعة، القى رئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة د. يوسف ضاهر كلمة جاءفيها:

(...)

كلمة المتقاعدين

وشرح د. غازي أيوب باسم الأساتذة المتقاعدين، وضع الأستاذ المتعاقد، ومسيرته النضالية الطويلة للوصول إلى التفرغ، ومن ثم إلى الملاك، وأنه في حال لم يدخل الملاك يخرج إلى التقاعد، من دون الإستفادة بأي شيء.

إسماعيل

وتحدث بأسم الأساتذة المتعاقدين د. بشارة إسماعيل، دعا في خلالها المسؤولين إلى تحكيم ضمائرهم، والعمل على إنهاء ملف التفرغ، وإدخال المستوفين للشروط، منتقداً إدخال وزيرن إلى الملاك، بينما ينتظر المتعاقدون الفرج منذ سبع سنوات.

أيوب

ورد ايوب على الانتقادات التي وجهت لجهة إدخال وزيرين ومديرعام إلى الملاك دون سواهم، بالمباركة لهؤلاء، معتبرا ان هذه الخطوة ستفتح الطريق أمام المزيد من الخطوات لصالح المتعاقدين، نافياً أن يكون ما حصل مخالفاً للأصول، وموضحا أنه هو من رفع توصية بالوزيرن للدخول إلى الملاك لحفظ حقهم.

ونفى أيوب أن تكون الجامعة مقصرة بحق الأساتذة المتعاقدين.

ورد ضاهر على أيوب قائلاً: كما حافظتم على حق الوزيرين عليكم المحافظة على المتعاقدين.

 

قضية الوزيرين وإضراب أساتذة "اللبنانية": مسؤولون بلا شرف!

المدن - اعتصم عدد من أساتذة الجامعة اللبنانية أمام مبنى الإدارة المركزية للجامعة، اليوم الأربعاء في 4 تشرين الثاني، احتجاجاً على عدم البتّ بملفات جميع الأساتذة المتفرغين لضمهم إلى ملاك الجامعة، وخصوصاً المتقاعدين منهم، بينما جرى تعيين الوزير حمد حسن ولميا يمين، دون غيرهم من آلاف الأساتذة المستحقين. 

وكانت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية دعت إلى الاعتصام والإضراب العام يومي الثلاثاء والأربعاء، بعد انكشاف خبر تعيين الوزيرين الأسبوع الفائت. 

(...)

 

الرئيس أيوب يلتقي مدير المستشفى الميداني الإيطالي في مدينة رفيق الحريري الجامعية الجنرال (DI BLASI)

استقبل رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، في مكتبه بمبنى الإدارة المركزية – المتحف، المسؤول عن القوات الإيطالية العاملة في المستشفى الميداني الإيطالي بمدينة رفيق الحريري الجامعية – الحدث وفي مرفأ بيروت الجنرال (Giovani DI BLASI) ونائبه الكولونيل (Paolo RUSSO)، وذلك بحضور رئيس اللجنة الفنية في مدينة رفيق الحريري الجامعية الدكتور عدنان جوني.

وقدم الجنرال (Di BLASI) للرئيس أيوب شرحًا مفصّلًا عن الخدمات الطبية التي وفّرها المستشفى وعن الفريق الذي يعمل في مرفأ بيروت ومحيطه لإزالة تداعيات الانفجار، وشكر الجامعة اللبنانية على استضافتها للمستشفى في إحدى أكبر مجمعاتها.

من جهته، شدد الرئيس أيوب على أهمية الدور الذي تقوم به الكتيبة الإيطالية ضمن مهام اليونيفيل، وثمّن عاليًا المساهمة الإيطالية الإنسانية في لملمة تداعيات انفجار بيروت من خلال المستشفى الميداني الذي أقيم في مدينة رفيق الحريري الجامعية والعمل الميداني على أرض المرفأ.

وأمام الوفد، شكر الرئيس أيوب الحكومة الإيطالية والشعب الايطالي على هذا الدعم المعنوي الإنساني بامتياز، مشيرًا إلى التعاون الأكاديمي الذي يربط الجامعة اللبنانية بعدد من الجامعات الإيطالية.

وفي نهاية اللقاء، قدم الجنرال (DI BLAS) للرئيس أيوب درع وحدة التدخل (Task Force Cedri) التي استحدثتها السفارة الإيطالية في بيروت عقب انفجار المرفأ.

 

الرئيس أيوب يستقبل مدير مكتب اليونيسكو الإقليمي الدكتور حمد بن سيف الهمامي

استقبل رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، في مكتبه بمبنى الإدارة المركزية – المتحف، مدير مكتب اليونيسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية وممثل منظمة اليونسكو لدى لبنان وسوريا الدكتور حمد بن سيف الهمامي ترافقه مسؤولة برنامج التربية في مكتب اليونسكو في بيروت الدكتورة ميسون شهاب، وذلك بحضور منسقة العلاقات الخارجية في الجامعة اللبنانية الدكتورة زينب سعد ورئيس لجنة الأبنية الدكتور بيار مطر.

في مستهل اللقاء، عبّر الدكتور الهمامي عن مدى اهتمام اليونيسكو بالتعاون مع الجامعة اللبنانية، وأطلع الرئيس أيوب على قرار المنظمة بالموافقة على ترميم أبنية الجامعة اللبنانية المتضررة من انفجار مرفأ بيروت واعتبار هذا الدعم من ضمن أولويات اليونيسكو لجهة ترميم المؤسسات التربوية اللبنانية بعد انفجار 4 آب 2020.

ثمّ ناقش الطرفان بالتفصيل احتياجات الجامعة اللبنانية في أعقاب انفجار المرفأ والأضرار التي لحقت بمبنى الإدارة المركزية – المتحف والكليات والبنى التحتية المتضررة.

وأعلن الدكتور الهمامي موافقة اليونسكو على الهبة المقدمة من الدولة القطرية لترميم بعض المباني المتضررة وفقًا للأولويات وحجم الأضرار في الجامعة اللبنانية، على أن تتولى منظمة اليونيسكو تنفيذ عملية الترميم وإتمام الإجراءات التطبيقية والتنفيذية اللازمة.

وتطرق النقاش خلال اللقاء إلى الصعوبات التي واجهتها الجامعة اللبنانية في استكمال العام الجامعي 2019 – 2020 والتحضيرات التي تجريها للانطلاق بالعام الجامعي 2020 – 2021

 

دكتوراه بدرجة جيد جدا للطالب روبير البيطار

وطنية - نال الطالب روبير البيطار، درجة جيد جدا على أطروحته في الأدب العربي بعنوان "اختراق المحرم في الشعر العربي الحديث".

وتمت مناقشة الاطروحة في المعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم والإنسانية والاجتماعية في الجامعة اللبنانية - سن الفيل، من قبل اللجنة المؤلفة من: البروفسور نبيل ايوب (رئيسا)، البروفسور ديزيريه سقال (مشرفا)، البروفسورة مها خير بك (قارئة)، البروفسور رياض عثمان (مناقشا) والبروفسور صالح ابراهيم (مناقشا).

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

الشباب:

لقاء شبابي في صور في ذكرى المولد النبوي

وطنية - صور - أقام "حزب الله" لقاء حواريا فكريا شبابيا في ذكرى المولد النبي محمد وولادة حفيده الإمام الصادق وأسبوع الوحدة الإسلامية، مع الشيخ حسين زين الدين بعنوان "حاجة البشرية إلى معرفة رسول الله الأكرم"، في مجمع الإمام الحسين في مدينة صور، بمشاركة عدد من الشباب، مع التزام الاجراءات الصحية.

بعد تلاوة آيات من القرآن الكريم، تحدث الشيخ زين الدين فاعتبر أنه "أمر محزن ومفجع ومؤسف أن يعتدى على جمال النبي، ولكن هناك نقطة قوة في ما حدث، وهي أنه من أساء إليه يشعرون إلى هذه الدرجة من العجز عن مواجهة نوره حتى يشوهوا بأقلامهم ويتمكنوا من حذفه من وجدان الأمم، علما أنهم يقولون إن النبي ولد منذ حوالى الـ1400 عام، وبالتالي لم يعد يشكل خطرا عليهم، ولكن لولا قوة حضور النبي الأعظم في فضح ظلمة الغرب، لما احتاجوا لأن يعتدوا على رسول الله".

وفي الختام تم سحب قرعة للفائزين بمسابقة "عبق الرحمة"، والمسابقة العاشورائية "صبر وبصيرة".

 

المجذوب سلم الفائزين في مسابقة تحدي القراءة العربي شهادات التقدير: لنستغل وجودنا في المنازل فنقلب الازمة إلى فرصة لتعزيز الثقافة

وطنية - سلم وزير التربية والتعليم العالي الدكتور طارق المجذوب التلامذة الفائزين في مسابقة مشروع تحدي القراءة العربي الشهادات التكريمية، في احتفال أقيم في قاعة المحاضرات في الوزارة، في حضور المدير العام للتربية فادي يرق، المستشار الإعلامي ألبير شمعون، المنسقة العامة للمشروع ورئيسة قسم النشاط الثقافي في مصلحة الشؤون الثقافية هناء جمعة، وفريق العمل في المصلحة الذي عمل على تنفيذ المسابقة والذي ضم منسقة الفنون جومانا مرعي، الدكتورة نادين الكحيل والدكتورة أروى الحاج سليمان والتلامذة الفائزين والمشرفين من مختلف المدارس الرسمية والخاصة المشاركة.

بعد النشيد الوطني، القت جمعة كلمة ذكرت فيها بالإطار العام للجائزة التي يرعاها حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مشيرة إلى أنها تضم عشرة فائزين من غير اللبنانيين، وعشرة من اللبنانيين.

المجذوب
ثم تحدث الوزير المجذوب فقال: "مشروع " تحدي القراءة العربي" في سنته الخامسة يشكل بالنسبة إلينا تحديا أمام أنفسنا وتحديا أمام جميع حكومات الدول العربية ووزارات التربية فيها، وكذلك تحديا أمام المواطنين العرب في كل بلد عربي وفي دول انتشارهم في الخارج، فهو ورشة تربوية وواحة ثقافية ترتفع بنا إلى مصاف تحدي أنفسنا من أجل تعميم التوجه نحو القراءة حتى تصبح شغفا أصيلا في نفوس الأجيال الطالعة".

وأعلن "ان هذه التظاهرة التربوية الثقافية باتت محطة سنوية ينتظرها التلامذة والمدارس وتحتضنها الوزارة، وهي محط اهتمامنا الشخصي لأنها دعوة ومسار من أجل أن نتمسك بلغتنا الأم، اللغة العربية".

وقال: "أحيي في هذه المناسبة جميع التلامذة المشاركين ومعلميهم ومديري مدارسهم وأهاليهم، ويسرني أن أهنئهم لمشاركتهم وتفوقهم وتمايزهم. كما أحيي جهود فريق العمل الساهر على نجاح المشروع".

وأشار الى ان "انتشار فيروس كورونا أدى إلى تغيب الوفد الإماراتي عن حفلنا اليوم، كما ادى هذا الفيروس إلى تعاظم التراجع الثقافي في منطقتنا العربية". وقال: "من هنا، أدعو إلى أن نستغل وجودنا في المنازل لكي تصبح القراءة عادة وشغفا يوميا، فنقلب الأزمة إلى فرصة لتعزيز الثقافة".

اضاف: "لقد أدرك مؤسس الجائزة صاحب السمو نائب رئيس مجلس الوزراء في دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أهمية العودة إلى القراءة وإلى الكتاب كمصدر ومنهل ثابت، على الرغم من كل التوجهات العالمية نحو الوسائط الرقمية".

وتابع: "اليوم هو لتوزيع الجوائز على المشاركين من التلامذة في هذا المشروع الكبير الهادف إلى مشاركة مليون تلميذ في قراءة خمسين مليون كتاب في خلال كل عام دراسي. ولطالما كان لبنان منبت الحرف والكتاب وموطن الفلاسفة والأدباء والشعراء ورجال العلم والفكر والجمال، ولطالما شكل هؤلاء ثروة لبنان وصناعته النادرة التي بلغ إشعاعها دنيا العرب والعالم".

وهنأ جميع المشاركين، وخصوصا التلامذة الفائزين وأساتذتهم ومدارسهم، ودعا الجميع الى "الإقتداء بهم من أجل أن نعيد للغة العربية حضورها في القراءة والتواصل والعلم والمعرفة والثقافة والفنون".

ثم سلم الوزير المجذوب والمدير العام الشهادات التكريمية للفائزين، ونالت المرتبة الأولى أي بطل تحدي القراءة العربي التلميذة رهف يوسف السيد أحمد من ثانوية الإمام الجواد في البقاع وكانت المشرفة المعلمة لطفية مهدي المكحل.

 

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

التعليم الرسمي:

شراكة بين اليونسكو والتعليم فوق الجميع تخصص 10 ملايين دولار لترميم المدارس المتضررة في بيروت

وطنية - أبرمت "اليونسكو" شراكة مع مؤسسة "التعليم فوق الجميع" لتحقيق التعليم الجيد في لبنان، تتضمن تخصيص 10 ملايين دولار أميركي تقريبا لإعادة بناء المدارس المتضررة أو ترميمها وإعادة التعليم إلى مساره الصحيح.

جانيني

وقالت مساعدة المديرة العامة ل"اليونسكو" للتربية استيفانيا جانيني، في تصريح: "لقد زرت بعد انفجار المرفأ مدارس وقاعات دراسية تعرضت للدمار في بيروت، ومسؤوليتنا أمام تجربة الفقدان الأليمة التي يواجهها المعلمون والطلاب وعائلاتهم، تكمن في إعادة التعليم إلى سابق عهده في أسرع ما يمكن واعادة بناء المدارس المتضررة. وقد تسبب الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت في 4 أب بأضرار واسعة النطاق وبخسائر في الأرواح وقد تأثر قطاع التعليم إلى حد كبير حيث أدى الانفجار إلى إحداث دمار كلي أو جزئي في 200 مدرسة تقريبا في بيروت والمناطق المجاورة لها، ويهدد حجم هذه الأضرار بتعطيل العام الدراسي الجديد وحرمان أكثر من 85 ألف طالب لبناني وغير لبناني مسجلين في هذه المدارس من حقهم في التعليم".

اضافت: "وإثر الانفجار، أطلقت المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي مبادرة "لبيروت" من أجل حشد دعم المجتمع الدولي لجهود الإنعاش. وأبرم مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية (مكتب اليونسكو في بيروت)، بتفويض من وزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية لقيادة الجهود المبذولة لإعادة بناء المؤسسات التعليمية وتأهيلها، شراكة مع مؤسسة "التعليم فوق الجميع" من خلال برنامجها "علم طفلا".

بيجوزي

واوضحت المديرة التنفيذية لبرنامج "علم طفلا" التابع لمؤسسة "التعليم فوق الجميع" الدكتورة ماري جوي بيجوزي في تصريح، أن مؤسسة "التعليم فوق الجميع" تدعم منذ العام 2012، مشاريع في لبنان إلى جانب المنظمتين الدوليتين اليونيسف والأونروا، حيث تم إلحاق أكثر من 17,600 طفل في للحصول على التعليم الآمن والجيد لكي يحظوا بفرصة لحياة كريمة. ونحن نتطلع اليوم إلى إقامة شراكة جديدة مع اليونسكو لإعادة تأهيل مرافق تعليمية متضررة في لبنان، خصوصا في ظل هذه الأوقات العصيبة التي يمر بها لبنان وشعبه".

الهمامي

ولفت مدير مكتب "اليونسكو" في بيروت الدكتور حمد بن سيف الهمامي الى ان "هذا الجهد المبذول يعتبر أحد الشروط الأساسية لتأمين الوصول الى التعليم بكل مستوياته، وهو خطوة رئيسية باتجاه ضمان استمرار عملية التعلم".

وقال: "لقد تضافرت جهود مؤسسة "التعليم فوق الجميع" و"اليونسكو"، بدعم من "صندوق قطر للتنمية"، لإعادة تأهيل 55 مدرسة و20 مركزا للتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني و3 جامعات في بيروت، بغية ضمان استمرار التعلم وتمكين الأطفال والشباب من الوصول الى حقهم في التعليم وممارسته. وقد بدأ العمل فعليا بفضل التزام أولي، في 20% من المدارس، التي من المفترض أن تفتح أبوابها خلال الفترة الممتدة بين تشرين الثاني 2020 وشباط 2021، تبعا لحجم الأضرار التي لحقت بها".

جانيني

وقالت جانيني: "بما أن مهمة تنسيق الجهود الرامية إلى إعادة التأهيل قد أوكلت إلى اليونسكو، فهي تلتزم بضمان التعافي السريع والشامل لقطاع التعليم، وبفضل هذه الشراكة بين مؤسسة "التعليم فوق الجميع" واليونسكو، سنعمل على ضمان عودة الطلاب إلى المدارس بعد ترميمها، وهذا هو الوعد الذي قطعناه للأطفال والشباب في بيروت".

 

بهية الحريري عرضت مع رئيس بلدية تكريت شؤونا تربوية وانمائية تهم البلدة ومنطقة عكار

وطنية - صيدا - التقت رئيسة كتلة المستقبل النيابية النائب بهية الحريري في مجدليون رئيس بلدية تكريت - عكار كمال طالب في حضور علي محمود العبد الله ، حيث عرض طالب معها شؤونا تربوية وانمائية تهم البلدة ومنطقة عكار عموما.

وقال طالب اثر اللقاء: "تشرفنا بزيارة معالي النائب السيدة بهية الحريري وبحثنا معها في بعض القضايا التربوية التي تهم تكريت بشكل خاص، ولا سيما احتياجات المدرسة الرسمية وان يتم ايلاؤها الاهتمام اللازم من قبل وزارة التربية، كما تناول البحث موضوع الجامعة اللبنانية في عكار ووجهنا اليها الدعوة لزيارة تكريت والمنطقة. وحملناها تحياتنا لدولة الرئيس سعد الحريري وتمنياتنا له بالتوفيق في تشكيل الحكومة، وان يكون هناك ضمن برنامجها مشاريع انمائية وحيوية لعكار" .

 

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g

التعليم الخاص:

المدارس الخاصة مثل المصارف أقوى من الوزارة: العلم بالدولار

وليد حسين|المدن ـ من المبكر الحكم على مدى فعالية التزام المدارس الخاصة بالبروتوكول الصحي، الذي أقرته وزارة التربية لبدء العام الدراسي، الذي بدأ عملياً هذا الأسبوع، لأن الأسابيع الأربعة الفائتة شهدت عودة متدرجة للطلاب، ولم يكتمل عقدهم إلا هذا الأسبوع. لكن في المقابل بدأ العام الدراسي وبدأت العديد من المدارس مخالفتها المعتادة في رفع الأقساط وتكليف الأهل بدفع بدلات، يفترض أن تكون مشمولة بالأقساط أساساً. وذلك قبل الحديث عن مبدأ خفض الأقساط، التي أقدمت عليه العديد من المدارس، بينما أخرى رفعت أقساطها، ضاربة عرض الحائط قرارات وزارة التربية وكلفة التعليم المدمج والأزمة الاقتصادية التي يعاني منها اللبنانيون. 

الإجراءات جيدة

بشكل عام، تعتبر رئيسة اتحاد لجان الأهل وأولياء الأمر في المدارس الخاصة في لبنان، لما طويل، أن تقييم معظم الأهالي للأسابيع الفائتة جيد على مستوى الالتزام بالبروتوكول الصحي. ولفتت في حديث لـ"المدن" أن الاستطلاعات، التي قامت بها لجان الأهل في كل المناطق، تؤكد أن البرنامج المتبع من قبل الوزارة مقنع إلى حد الساعة. حصلت بعض الإصابات في بعض المدارس لكنها لا تذكر. لكن في المقابل، عملياً، بدأ العام الدراسي الفعليا هذا الأسبوع، وذلك بدخول جميع الطلاب إلى الصفوف. بالتالي لن يتسرع "الاتحاد" بالحكم على الموضوع قبل تقييم الوضع فعلياً بعد عودة الطلاب. فالاتحاد يعمل وفق المعطيات التي يحصل عليها من الأهل. 

مدارس لا تحترم الوزير 

وعن مشاكل الأهل مع إدارات المدارس، أوضحت طويل أن بعض المدارس التي تحترم نفسها خفضت أقساطها للسنة الحالية حتى من دون مطالبة الأهل. لكن في المقابل هناك مدارس تستغل كورونا مثل مدرسة الأنطونية عجلتون مرسلة للأهل تعهداً للتوقيع عليه لدفع 600 ألف ليرة بدل كلفة التعليم عن بعد، ودفع الأقساط كاملة. هذا رغم أنها لم تقدم موازنتها بعد. وهذا أمر غير قانوني ومرفوض ولن نسكت عنه. 

كذلك مدارس مثل الشويفات رفعت الأقساط بنسبة 28 في المئة، وصدر بحقها قرارات منها سحب إمضاءات ثلاثة مدراء فيها. ويوجد بحقها دعاوى، والتدقيق الذي أجرته الشركة البريطانية في موازنتها يلزمها بتخفيض الأقساط. لكنها لا تتوانى عن مخالفة القوانين ولا تلتزم بقرارات الوزارة، وتضرب، مثل مدارس أخرى، عرض الحائط كلام وزير التربية، لأنها تتحصن برجال سياسيين ومسؤولين في لبنان. 

توثيق المخالفات

وأضافت طويل، أن "الاتحاد" يوثق حالياً المخالفات التي بدأت تصل من الأهل، لنشرها. فبعض المدارس ترسل للأهل طلب دفع بدل كلفة طباعة أوراق، بمبالغ تصل إلى خمسمئة دولار نقداً. والمدارس أخرى سعرت أقساطها بالدولار. ووصلها إنذارات من الوزارة لكنها لم تلتزم. وكان وزير التربية هدد وتوعد المدارس، في إطلالاته المتلفزة، بأنه سيتخذ إجراءات بحقها. لكن شيئاً لم يحصل ومضت المدارس في تسعير أقساطها بالدولار. بينما المطلوب، وفق طويل، موقف صارم من وزارة التربية والعمل على تنفيذ القرارات التي تصدر عنها، لا أن تبقى حبراً على ورق، وتهرب المسؤولين فيها من الأهل. فإلى حد الساعة ما زال المسؤولون في الوزارة مستمرين بممارساتهم المعتادة: عندما تراجع لجان الأهل الكتب الكثيرة المرسلة يقولون إنها باتت في مكتب الوزير. وساعة، يقولون إنها في مكتب مدير مصلحة التعليم الخاص، وهكذا دواليك، من دون أي شفافية وعمل جدي عليها. 

لا لإقفال المدارس

وعن خوف الأهل من إرسال أولادهم إلى المدارس والدعوات التي يطلقها البعض لإقفال المدارس، أكدت الطويل أنه في حال استمر الوضع في المدارس الخاصة كما هو إلى حد الساعة، واستكمل العام الدراسي بالإجراءات ذاتها المتبعة حالياً، فلا داعي لإقفال المدارس، التي تنعكس سلباً على التربية بشكل عام.

وأوضحت أنه منذ بداية هذا الأسبوع لم تسجل إصابات في المدارس. لذا، وطالما أن البلد مفتوح، يجب عدم إقفال المدارس. خصوصاً إذا كانت الإجراءات صارمة كما يحصل حالياً. فالمدراس تعتبر أأمن من تسجيل الأولاد في النوادي الرياضية أو غيرها من الأنشطة. إضافة إلى أن معظم الأهل موظفين ولا يستطيعون البقاء بجانب أولادهم للتعليم عن بعد، غير المتوفر أساساً عند الجميع وفي معظم المناطق. 

كتاب إلى الوزير

إلى ذلك يتابع "الاتحاد" كل الإصابات والشكاوى التي ترد من الأهل، ووجه كتاباً إلى وزير التربية طارحاً مشاكل عدم التزام بعض المدارس بمواعيد الفتح المقررة، ولا بساعات التعليم ولا بسعة الصفوف وعدد التلاميذ فيها ولا بمبدأ التعليم المدمج ولا بالإجراءات الصحية الواجب اتباعها. 

ولفت إلى أن الكثير من الأهالي يتقدمون بشكاوى من الوزارة ولا سيما عبر الخط الساخن فيتم التعامل مع شكواهم باستهتار. ولاحظوا تقصيرا فاضحاً من الهيئات الرقابية والمسؤولين عن متابعة تطبيق القوانين المتعلقة بالوقاية... لذا دعا "الاتحاد" الوزارة إلى التشدد في اتخاذ الإجراءات الفورية لتفعيل أجهزة الرقابة والتفتيش في الوزارة. واتخاذ العقوبات المسلكية بحق الموظفين المقصرين مهما علا شأنهم ورتبتهم ومركزهم في الوزارة. وإحالة كل مخالف من موظفين في الوزارة ومديري المدارس إلى النيابات العامة المختصة لملاحقتهم جزائياً. والتشدد في اتخاذ الإجراءات والعقوبات الزاجرة بحق المدارس المخالفة وأصحابها ومديريها التي تنص عليها القوانين والأنظمة المرعية الإجراء. 

 

https://lh3.googleusercontent.com/r6ZE2S07lEWLVtNC9uZ6VWurj_ierRZAk9hyhFBk7nFYHbo840ULDUq5uN-_I6FoIu-5eMDZk63YfBMqkGOKyz8s5BOyXCvvevAbJoS2GUFyr5dqovUJ_jwlts05eIAzY1qdtXK_KsR03d7YdQ

 

ما هي الطرق العلمية في مكافحة الغش خلال التعليم من بعد؟

خاص بوابة التربية: كتب *ربيع بعلبكي: تضاعف تبادل التمارين المنزلية بين التلاميذ خلال التعليم من بعد، ما أدى إلى وجود حالات غش، علما ان المقام الأول لمكافحة الغش هو التربية المنزلية والمدرسية والمجتمعية وخاصة أن ثقافة  مقياس العلامات يجب تغييرها عند الاهل لأنها  ليست مقياسا للنجاح.

وبغية الحد من عمليات الغش، لا بد من اعتماد الطرق التقليدية عبر الأسئلة المباشرة للتلميذ عن التمارين والفروض التي تم حلها والتخفيف إلى أقصى حد من التمارين والفروض المنزلية والاعتماد اكثر على مجموعة  تراكمية من الأسئلة التكوينية  formative والطلب من  التلامذة  مشاريع بحثية على شكل مجموعات تؤدي إلى تحفيز وتطوير مهارات التفكير العليا والتفكير النقدي الإبداعي وبالتالي التحصيل يرقى إلى درجة تحصيل الكفايات وتحقيق الأهداف المرجوة وخاصة دمج المواضيع بمواقف أخلاقية و منظومة قيم و أهداف اجتماعية انسانية محفزة.

اما من ناحية دور تكنولوجيا التربية والتعليم والحلول والادوات المتاحة لدعم عملية التعليم من خلال أدوات التقييم والتقويم الرقمية  الذكية، من الممكن اعتماد برنامج flipgrid حيث يقوم التلميذ بتسجيل فيديو من هاتفه او لوحته الإلكترونية لطريقته في عرض الدرس وحل المسائل التي طلبها  المدرس وقد يستفاد من هذه الأداة الهامة في تعزيز مهارات التواصل والتقديم والتحليل لدى التلميذ ودليل حاسم على قيامه بواجباته المنزلية دون اتهامه او إخراجه.

كما  يمكن استخدام برامج كثيرة للامتحان المباشر للجميع مرة واحدة مثل Classflow

وكذلك برامج Learn by Questions..

واضف إلى ذلك استخدام منهجية الصف المعكوس Flipped Classroom حيث يقوم المعلم باعداد المحتوى الرقمي قبل وقت الدرس المتزامن، ويكلف مجموعات من التلاميذ البحث والتحليل وتقديم حلول لمشكلة ما او اشكالية علمية محددة، ثم يقوم باختيار تلميذ من المجموعة لتقديم العرض حول البحث الذي تم تحضيره مع زملائه في المجموعة عبر  المشاركة باستخدام ال power point او Activinspire او Adobe Captivate prime

او Sway او Google Classroom او Edmodo

او Activinspire او Articulate او برامج التواصل الرقمي المباشر MS Teams

Zoom, Adobe Connect Pro

اما بالنسبة للامتحانات الفصلية او النهائية او الرسمية فيفضل وينصح  الحضور إلى مراكز اختبارات وجاهية حضورية في حرم المؤسسة التعليمية على طريقة prometric و vue و certiport حيث نجد أدوات ذكية وبرامج متخصصة في مراقبة المرشح للامتحان  من حيث سلوكياته او تصرفاته وذلك عبر خورزميات ذكاء اصطناعي تقوم  بتسجيل وتحليل  تلك التصرفات مثل برنامج Examity وبرنامج Proctorio.

كذلك لتأمين مصداقية  الامتحانات لابد من اتباع آليات متقدمة الأداء، التي تحدد الأخطاء الشائعة والتي يمكن أن يقع بها التلميذ الذي يخضع للاختبار وتعريفها وتصنيفها  وحفظها ببنك الامتحانات رقميا وتلقائيا لتستخدم في تطوير العملية التقويمية وكشف الغش.

و يجب أن تكون عمليات واليات  التقييم  والتقويم في التعليم من بعد منسجما ومتوائما مع طرائق التعليم وأن يكون هادفا لتقييم المستويات المعرفية العليا عند التلميذ وقدراته المهاراتية وليس فقط تقييم نسبة اكتساب المعلومات.

كما وان أهمية التغذية الراجعة Feedback وآراء التلاميذ وجمع افكار العصف الذهني رقميا

Brain Storming word seeds  وطريقة الاختيارات المتعددة multiple choice والتعبير الإبداعي عبر الرسم و التصوير والكتابة الرقمية أصبحت متاحة في مجموعة من الحلول الرقمية الخاصة بالتقويم الرقمي على معظم المنصات.

ولابد الإشارة إلى ان  مفهوم ال  Neuro Brain العصب الدماغي المرتبط  بالتعليم المعمق deep learning والتعليم الآلي التلقائي Learning Machine ودور الذكاء الاصطناعي Artificial intelligence في رفع دراجات المصداقية من خلال استخدام خوارزميات برمجية، وأدوات تكنولوجيا صحية غير احتكاكية لضمان الامتحان في بيئة صحية آمنة، واستخدام حلول المقاييس الحيوية Biometrics وغيرها من الأدوات التي تمكن من تحديد المؤشرات الحيوية للتلميذ، بما في ذلك تمييز الوجه وبصمة الصوت، وبصمة العين، وتسجيل الإيماءات والحركات عبر الكاميرا الرقمية، وحتى سرعة ودقة وحجم وزاوية وثبات وضغط الكتابة الخطية بالقلم الذكي كلها حلول يمكن  اعتمادها في التقييم من بعد، لها  تقنيات مبتكرة وسيناريوهات متقدمة تتعلم ذاتيا وآليا.

ومن ناحية أخرى يجب اتباع وسائل التصميم والقوالب الجميلة  المريحة الخاصة بالامتحانات من بعد بطريقة تفاعلية تاخذ بعين الاعتبار الفروقات والمستويات التربوية والفردية.

*مدير قطاع تكنولوجيا التعليم في جمعية المعلوماتية المهنية PCA

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء