X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 11-11-2020

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

  • التقرير التربوي:

 

لثلاثة اسابيع ستكون المؤسسات التعليمية الرسمية والخاصة، في وضع التعليم عن بعد، بحسب منطوق البيان الذي اصدره وزير التربية فهي بدأت يوم الاثنين وستواصل حتى يوم السبت وبعدها ستصدر قرارات تنظم العمل والتعليم انفاذا لقرار المجلس الاعلى للدفاع بالاغلاق الكامل بعدما استشرى وباء كورونا طولا وعرضا بالبلاد، ولكن.. لن تكون المدارس على سواء مع التعلم عن بعد بفعل تفاوت هذه المدارس من حيث الامكانات، اذ لم يكن في حسبان من بيدهم الحل والربط ان ان يضعوا خيار التعليم عن بعد من ضمن خياراتهم حتى الضرورية منها، رغم ان اغلبها ان لم يكن كلها مجهزة بالشاشات الكبرى وكانوا ينتظرون استكمال تجهيزاتهم بالكومبيوترات التي افصح عنها مؤخراً، اذ كانت موضوعة في مخازن، ولو تواجدت كمية اخرى او جرى السعي لاستكمال الحاجات لكان تم تغطيتها وتساوت بذلك المؤسسات التعليمية من حيث التجهيز.. ولكن..

رسميا ايضا بحث رئيس مجلس النواب في شؤون تربوية مع رئيسة لجنة التربية فيما واصل المركز التربوي للبحوث والانماء في نشر فيديوهات ارشادية للاسرة التعليمية، عن بعد، واعلنت جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج عن اعتصام أمام مقر مصرف لبنان، لانها لم تلمس أي بوادر إيجابية في تنفيذ قانون الدولار الطالبي ولوّحت الجمعية، في بيان، بالاعتصام المفتوح، من دون أن تستبعد مصادرها خيار نصب الخيم أمام المصرف المركزي.

 

  • بري عرض مع بهية الحريري شؤونا تشريعية ذات صلة بالشأن التربوي

وطنية - استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائبة بهية الحريري، وجرى عرض لشؤون تشريعية ذات صلة بالشأن التربوي.

 

  • وزير التربية: متابعة التعلم عن بعد هذا الاسبوع

وطنية - أصدر وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال الدكتور طارق المجذوب البيان الآتي

"تتابع المؤسسات التعليمية،الرسمية والخاصة، التعلم عن بعد من دون التعلم الحضوري لباقي أيام هذا الاسبوع. وستصدر الوزارة لاحقا، استنادا الى النصوص المتعلقة بالاقفال، قرارات تنظم العمل والتعلم عن بعد خلال هذه الفترة".

 

  • لا تعليم عن بعد في المدارس المتوسطة.. ومتفاوت بالثانويات

وليد حسين| المدن ـ بدأت ثانوية زهية سليمان تعليم طلابها عن بعد بحضور الأساتذة في الصفوف. وجهزت المدرسة بجهود خاصة من مديرها عصمت سليمان. علماً أنها جهزت بشاشات عرض إلكترونية قبل سنتين بتمويل من منظمات دولية. وكانت شبكة الانترنت ضعيفة. فعمد المدير إلى تحسينها، ليتمكن جميع الأساتذة من تنظيم الحصص من صفوف المدرسة للطلاب في بيوتهم.

  • شهادة مدير ومعلمة

وأكد سليمان لـ"المدن" أن قطاع التعليم الرسمي يمتلك طاقات وإبداع، وقادر على تنظيم عام دراسي عن بعد، ولا يحتاج إلا لمنح المدراء بعض الصلاحيات والاهتمام من وزارة التربية، لتصبح المدارس الرسمية أفضل من المدارس الخاصة.

فالمدير يعلم واقع مدرسته وحاجاتها وإمكانياتها. وبجهود خاصة بدأت الثانوية بتنظيم الدروس بحضور الأساتذة إلى صفوفهم، ومواكبة الطلاب في بيوتهم. وقد اختبرت المدرسة قدرتها وقدرات أساتذتها، وعالجت كل المشاكل التي قد تطرأ في التعليم عن بعد.

وبدروها، شرحت إحدى المعلمات أن الأسابيع السابقة في التعليم المدمج كانت غير منتظمة. فلا الطلاب داوموا كما يجب لتنظيم الحصص للجميع، ولا الأساتذة كانوا قادرين على العمل في ظل ضغوط التعليم الحضوري والمدمج. وأكدت أن الحصص بدأت تنتظم والأساتذة قادرون على السير بالعام الدراسي عن بعد، بطريقة مجدية وفعالة أكثر بكثير من التعليم المدمج.

وتشرح المعلمة التي تعطي حصصاً في ثانويتين أخريين في بيروت، أن المدارس الرسمية ليست كلها مجهزة للتعليم عن بعد. ففي الثانويات الأخرى التي تعلم فيها بدأت بتنظيم الحصص من البيت عبر ميكروسوفت تيمز، الذي تدربوا عليه السنة الفائتة. فشبكة الإنترنت في تلك الثانويات وتجهيز الصفوف لا تسمحان بتنظيم الحصص من الصفوف. وهذا يستدعي من وزارة التربية العمل على تحسين شبكة الإنترنت في المدارس، وتجهيز الصفوف بتقنيات التعليم عن بعد، كما قالت.

  • استباق الإقفال

وبعد تفعيل برامج التعليم عن بعد في المدارس الرسمية، ومع اتخاذ وزير التربية قراراً بإقفال المدراس يوم أمس 9 تشرين الثاني واليوم الثلاثاء، في انتظار ما يصدر عن المجلس الأعلى للدفاع من قرار بإقفال البلد، بدأ الطلاب بالتعلّم عن بعد.

ووفق أحد الأساتذة في صيدا، لم تجهز المدرسة بعد لحضور الأساتذة والتعليم من صفوفها. بالتالي، بدأوا بتعليم الطلاب من بيوتهم، أو من المقاهي للذين لا يملكون شبكة إنترنت في بيوتهم. وبعيداً عن انقطاع التيار الكهربائي وتقطع شبكة الإنترنت، سيكون من الصعب على المدراس غير المجهزة تنظيم عام دراسي عن بعد. لكن حتى في ظل هذه المعاناة مع تقطع شبكة الانترنت والتيار الكهربائي، وما سيتكبده الأساتذة من إنفاق إضافي لتعليم الطلاب، يبدو التعليم عن بعد كما حصل خلال هذين اليومين أفضل من الأسابيع الخمسة الفائتة من التعليم المدمج، كما قال. فبفعل تغيب الطلاب والأساتذة لم تنتظم الدروس، وضاع الشهر الأول من العام الدراسي بلا أي جدوى.

وعلى عكس مدينة بيروت، لم تنتظم الدروس في المناطق طوال الشهر السابق، ولم يتعلم الطلاب حتى حصة واحدة، وبدأوا عامهم الدراسي عن بعد اليوم، كما قال طالبان في ثانوية نزيه البزري في صيدا. وذلك بسبب إغلاق المناطق المحيطة بصيدا وتغيب الطلاب والأساتذة. وشرحا أن الطلاب بدأوا اليوم بالتعليم ودرسوا خمس حصص عن بعد، بدأت الساعة الثامنة والنصف صباحا ولغاية الساعة 12 ونصف. وهم تعلموا هذه الحصص بواسطة الهواتف الخليوية، بعدما حملوا برنامج ميكروسوفت تيمز، لأن ليس باستطاعة أهلهم شراء الكمبيوترات، وهذه حال باقي طلاب شعبتهم، وعددهم 27 طالباً.

أما واقع المدارس الرسمية المتوسطة والابتدائية فيختلف كلياً عن الثانويات. فتلامذة المتوسط في معظم المناطق لم يبدأوا عامهم الدراسي بعد، بسبب إقفال المناطق، وبسبب عدم توفر الكتب وعدم تجهيز المدارس للتعليم عن بعد. وهذا على خلاف طلاب المرحلة الثانوية. فتلامذة المرحلة المتوسطة ليس بحوزتهم هواتف للتعلم عن بعد، بسبب صغر سنهم من ناحية، وعدم قدرة أهلهم على تأمينها. خصوصاً أن اللبنانيين المعدمين هم من يسجلون أولادهم في هذه المرحلة التعليمية، في المدارس الرسمية، كما قال مدير مدرسة رسمية. 

 

  • كورونا في مبرّة الخوئي: أساتذة يطالبون بالإقفال التام

فاتن الحاج ــ الاخبار ــ شكا عدد من المعلمين من عدم إقفال مبرة الإمام الخوئي التابعة لجمعية المبرات الخيرية الاسلامية أبوابها حتى الآن، رغم تسجيل عدد من الإصابات بفيروس كورونا في صفوف أساتذتها وتلامذتها. وأبدت مصادر المعلمين خشيتها من تفاقم الوضع الصحي في المدرسة، بعدما أصيبت 15 معلمة في الحلقة الأولى من التعليم الأساسي، وأقفلت الصفوف لأيام قبل أن تعاود التدريس منذ وقت قريب، إضافة إلى إصابة أربعة مربين في القسم الرعائي (الداخلي) بالفيروس، ما أدى إلى إقفال القسم أمس. «كذلك ظهرت الحرارة المرتفعة في نهاية الأسبوع الماضي على تلامذة في الخامس أساسي والبريفيه».

مديرة المبرة ريفا السيد قاسم استغربت إشاعة «أخبار مضخمة »عن المدرسة ودار الأيتام، مشيرة إلى أن «معلمة واحدة أصيبت في الصف الأول أساسي، وهي المرة الوحيدة التي أعلمنا فيها الأهل بالأمر لاتخاذ الإجراءات المناسبة، فيما نطبّق كل التدابير الاحترازية والوقائية، وليس معقولاً أن يتهاون مربّ بصحة تلامذته، والشكوى على الأرجح هي من أساتذة لا يريدون أن يقوموا بواجباتهم التعليمية في الصفوف وعلى المنصات الإلكترونية». وأوضحت أن «لدينا قسمين: القسم الخارجي الذي يضم صفوفاً تعليمية تابعة لوزارة التربية، وهنا نلتزم بكل القرارات التي تصدر عن الوزير طارق المجذوب، وقد أقفلنا المدرسة يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين، فيما استمر التعليم عن بعد للسنوات التعليمية من الأول أساسي حتى التاسع أساسي». أما القسم الرعائي «فوضعه مختلف، إذ يتبع لوزارة الشؤون الاجتماعية، وتلامذته يتلقون الخدمة التعليمية قبل الظهر، ويكونون تحت إشراف مربين بعد ذلك، وهؤلاء لديهم ظروف اجتماعية صعبة وليس لديهم أدنى مقومات التعليم عن بعد». وقالت: «ليس لدينا خيار سوى التعليم الحضوري لنحو 645 يتيماً، وإلا سيكون مصيرهم الشارع حتماً».

مع ذلك، طلبت إدارة المبرّة أمس من ذوي الأيتام اصطحابهم إلى المنازل، نظراً إلى أجواء الإقفال العامة في البلد. ولفتت السيد قاسم إلى ان الاختلاط الذي كان يحصل بين القسمين الخارجي والداخلي بهدف الاندماج في المجتمع لم يعد قائماً اليوم، بسبب الظروف الصحية، واليوم بات القسم الرعائي وحدة منفصلة.

  •  
  • كابوس الجائحة وفساد النظام!

النهار ـ ابراهيم حيدر ــ ليست جائجة كوفيد-19 وحدها التي كشفت الخلل في نظام التعليم اللبناني الذي اصبح متهالكاً ولا يستطيع الصمود في وقت الأزمات. بنية التعليم لم تشهد أي تحديث، لا في المناهج ولا في الخطط ولا حتى التقييم سلك طريقه لإعادة النظر في النظام القائم اليوم على قاعدة تنفيعات ومصالح يتداخل فيها السياسي بالطائفي، ولا يترك مجالاً للأكاديمي كي يعيد هيكلة التعليم للحفاظ على الحد الادنى من التميّز الذي طبع لبنان خلال حقبات سابقة، فإذا بنا اليوم نواجه جائحة الوباء بلا سلاح يستطيع فيه النظام التربوي تجاوز العقبات والمشكلات والصعوبات التي تعترض انطلاق السنة الدراسية في شكل جاد من دون هذا الارتباك الذي تشهده التربية وقراراتها العشوائية التي لا تترك مجالاً لإثبات صدقيتها وإقناع المتعلمين بجدية قراراتها في ما يتعلق بإكمال السنة في شكل طبيعي عبر خطة التعليم المدمج. 

 الخلل في النظام التعليمي، مرده أيضاً إلى المناخات السياسية والطائفية التي تحكم رأس الهرم، وتؤثر على قرارات التربية وخططها للتعليم. كان وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب قد تحدث عن حمايات سياسية وطائفية وفساد في الوزارة وفي معظم المديريات ومراكز التربية، فإذا به يتراجع تدريجاً عن اتهاماته باستثناء قرار إقالته رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء بالتكليف ندى عويجان، فيما تعيين البديل الموقت عنها لم يؤد إلى تحسين الاداء التربوي للمركز ولا أداء العقل التربوي في شكل عام، ليتبين أن المشكلة أكثر عمقاً وترتبط بالنظام نفسه الذي تحكمه عقلية شبه مافياوية لا يهمها أن تنظر إلى مصالح تلامذة لبنان وتطوير التربية وتحديثها وإعادة التألق في للتعليم كمركز مستقطب للمنطقة، بل تأمين تمويل التنفيعات وتقاسم الحصص، ليصبح التعليم هو الخاسر الأكبر في ظل ما نعانيه اليوم من أزمات بين كورونا وبين الانهيار المالي والاقتصادي. 

لا نعرف نظاماً تربوياً في العالم مثل النظام اللبناني الذي خلخلته الحروب الاهلية ثم السياسات التربوية للحكومات والتي عجزت عن التطوير وإعادة البناء، لتتحول التربية وأهلها في الازمات إلى كرة تتقاذفها المصالح والاهواء. وها نحن اليوم وبعد ثلاثة اسابيع على انطلاق الدراسة في المدارس الرسمية والخاصة في شكل تدريجي، لا نعلم كيف تسير الامور في غياب أي تقييم جدي من التربية عن الحضور وطريقة التعليم المدمج ثم التعليم عن بعد، علماً أن كل المعطيات تشير الى أن التعليم ليس على ما يرام في ظل الغياب الكبير للتلامذة في المدارس الرسمية، فيما تعليم الاونلاين لا يزال معلقاً وغير منتج في هذه المدارس على رغم القرارات التي اتخذت للبدء بالتعليم عن بعد. كما لا نعرف مصير التلامذة في المناطق والقرى المقفلة، حيث هناك أكثر من ثلث تلامذة لبنان لم يتلقوا حتى الآن أي حصص دراسية. أما الفساد في التربية، فيبدو أن وزيرها اختار الصمت، ولم يسأله أحد كيف تُصرف الأموال التي تُمنح إلى الوزارة؟

 

  • أهالي الطلاب في الخارج إلى التصعيد

الأخبارــ تستبق جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج الإقفال العام باعتصام تنفذه، الحادية عشرة قبل ظهر غد، أمام مقر مصرف لبنان، احتجاجاً على المماطلة والتسويف في تنفيذ قانون الدولار الطالبي القاضي بإعطاء كل طالب 10 آلاف دولار على سعر 1515 ليرة، ليتسنّى للطلاب التسجيل والمتابعة في جامعاتهم.

وبحسب مصادر الجمعية، «لم يلمس الأهالي أي بوادر إيجابية في الملف، رغم مرور أسابيع على نشر القانون في الجريدة الرسمية، وكنا ننتظر جواباً من النائبة بهية الحريري التي وعدتنا بالتواصل مع حاكم مصرف لبنان خلال يومين من دون نتيجة، فيما الوضع لا يحتمل التأخير وانتظار الحكومة الجديدة التي قد يتأخر تأليفها أشهراً، فيما يبدو أن هناك محاولة لتعطيل كل الملفات كوسيلة ضغط لتأليف الحكومة». ولوّحت الجمعية، في بيان، بالاعتصام المفتوح، من دون أن تستبعد مصادرها خيار نصب الخيم أمام المصرف المركزي.

 

  • جمعية أهالي الطلاب في الخارج دعت للاعتصام الخميس: مستعدون ليكون مفتوحا حتى تحقيق مطلب تطبيق القانون الطالبي

وطنية - دعت جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج الى الاعتصام عند الحادية عشرة من بعد غد الخميس، أمام مصرف لبنان، للمطالبة بتطبيق القانون الطالبي القاضي بإعطاء كل طالب مبلغ 10000 دولار على سعر 1515 ليرة ليتسنى لهم التسجيل والمتابعة في جامعاتهم.

وأكدت الجمعية استعدادها ليكون "الاعتصام مفتوحا حتى تحقيق مطلبها"، مذكرة بأنه "مرت أسابيع على صدور القانون في الجريدة الرسمية على أن يعمل به فور صدوره، والتسويف والمماطلة سمتان اساسيتان ملازمتان لبنية النظام السياسي ولمصرف لبنان وجمعية المصارف إزاء آلاف الطلاب الجامعيين الذين أصبحوا مشردين في الشوارع وتحت الجسور"، لافتة الى أن "المسؤولين الذين أنتجوا هذا القانون قد صموا آذانهم عن صراخ الموجوعين طلبا للتعلم".

كما دعت "الاصدقاء في العمل النقابي الى الإلتفاف حول هذه القضية المحقة، وخصوصا الإتحاد العمالي العام الذي يشكل عصب التحرك النقابي، ونقابتي الأطباء والمهندسين وروابط المعلمين جميعها والإتحادات الطلابية ومؤسسات المجتمع المدني وأهلنا في بيروت، مع الإلتزام التام بالتباعد الإجتماعي وإرتداء الكمامات حرصا على سلامة الجميع".

 

  • اتحاد لجان الاهل في المدارس الخاصة دعا وسائل الاعلام الى مراجعته لدى استصراح اي شخص باسمه

وطنية - اعلن اتحاد لجان الاهل واولياء الامور في المدارس الخاصة في لبنان، في بيان، ان "بعض الاشخاص يدلون بتصاريح الى وسائل الاعلام مدعين انهم من الاتحاد، دون أن يكون لهم أي علاقة او صفة به، علما أن اتحادنا هو الاتحاد الوحيد المرخص والحائز على علم وخبر من وزارة الداخلية كاتحاد للجان الاهل واولياء الامور على مستوى لبنان ولا يوجد أي ترخيص آخر لاي اتحاد على مستوى لبنان".

وأمل الاتحاد من وسائل الاعلام "عدم استضافة او استصراح أي شخص باسم اتحاد لجان الاهل في لبنان الا بعد مراجعة المسؤول الاعلامي في الاتحاد الزميل طوني نصار والتأكد من كونه عضوا منتسبا للاتحاد ومصرحا له بالتحدث الى وسائل الاعلام".

https://lh6.googleusercontent.com/grq_H8o2hcQcs3a6fkMhQFxNK7xdifYBl4msN6gif6fisS_wD3065iTp0M4W7i6x0xCFRqjKckYE5UhjPCRNcqgVcFd6-LJOh_KwQoGxxhRHxcL8gxHcKWGjD0x2tkqewLsK2_Crswfo6DSuKQ

  • الجامعات الخاصة:

 

  • مؤتمر افتراضي في الجامعة الأميركية حول هندسة تكييف الهواء تناول تحسين الكفاءة وتصميم أنظمة مبان ذكية

وطنية - استضافت الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) بشكل افتراضي - المؤتمر الدولي الرابع للجمعية الأميركية لهندسة التبريد والتدفئة وتكييف الهواء (ASHRAE) حول التصميم الفعال للمباني، في يومين متتاليين. ركز المؤتمر،الذي حضره حوالى ثلاثمئة وستين مشاركا، على تقنيات البناء الجديدة التي تعزز الجودة البيئية في المباني وتأثير إصلاحات قطاع الطاقة على الطلب وعلى نوعية البيئة على حد سواء، بهدف التوفير في الأكلاف مع تأمين البيئة اللازمة للجودة الحرارية والهوائية لأداء أحسن وصحة أفضل.

وأوضح بيان للجامعة أنه خلال المؤتمر، "تم تداول مفاهيم تحسين الكفاءة والإجراءات المتلائمة مع المناخ، بما في ذلك تقنيات صنع النسائج البنائية، وأنظمة وممارسات التهوئة الطبيعية والمختلطة والميكانيكية للحفاظ على بيئة مريحة حراريا مع الاعتماد على الطاقة المتجددة حسب الحاجة. كما أبرز المؤتمر مفاهيم لتصاميم أنظمة المباني الذكية ولدمج التكنولوجيات التلقائية (التي لا يشغلها مستعملها مباشرة) وتكنولوجيات التشغيل الشخصي أو نظام الوحدات، والكفاءة في استعمال الطاقة. وكذلك تناول المؤتمر التعاطي البشري مع هذه التقنيات وفهم تأثيرها في الحد من استهلاك الطاقة والحد من البصمة الكربونية للمباني. وبالإضافة إلى ذلك، سلط المؤتمر الافتراضي الضوء على بعض المواضيع ذات الصلة بجائحة كوفيد-19 من خلال دورة تدريبية بعنوان "تصميم أنظمة التدفئة والتهوئة وتكييف الهواء ذات الأداء العالي". وهذه الدورة تناولت، كأحد أهدافها الرئيسية، عملية تحويل مستشفى تقليدي إلى مستشفى متخصص بعلاج المصابين بهذا الوباء".

نظم المؤتمر معهد منيب وأنجيلا المصري للطاقة والموارد الطبيعية في الجامعة الأميركية في بيروت، بالشراكة مع دائرة الهندسة الميكانيكية في كلية مارون سمعان للهندسة والعمارة في الجامعة، والجمعية الأميركية لمهندسي التدفئة والتبريد وتكييف الهواء، والفرع اللبناني لهذه الجمعية.

وشارك فيه 45 متحدثا محليا ودوليا. واستضاف ستة عروض رئيسية حية وجلسات نقاش بين خبراء ومهنيين في هذا المجال. وتضمن المؤتمر عشرة مسارات، وثمانية عروض مقررة حول موضوع "إعادة بناء بيروت"، بهدف إعادة إعمار بيروت كمدينة فعالة وآمنة ومرنة بمشاركة جمعيات دولية وبدعم من برنامج الأمم المتحدة للبيئة (PENU). وعقدت أثناء المؤتمر جلسة حية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة عنوانها "السياسات والكودات لتمكين الامتثال لبروتوكول مونتريال،" وهي جلسة ألقت الضوء على الكودات والسياسات الرئيسية الموصى بها للتنفيذ الفعال لبروتوكول مونتريال مع التركيز على العناصر والمكونات الأكثر صلة بقطاعات البناء. وبالإضافة إلى ذلك، عقدت حلقة نقاش حية حول الإصلاحات في مجال الطاقة المستدامة وحول التعليم والتدريب في مجالي التدفئة والتهوئة وتكييف الهواء، واللذين تم دمجهما في برامج الماجستير المتخصصة في الجامعات، فضلا عن تجربة التدريب المهني عبر معهد التعلم التابع للجمعية الأميركية لهندسة التبريد والتدفئة وتكييف الهواء وتأثير هذه المبادرات على التقدم في هذا المضمار.

وأعلنت الجامعة أن مجريات المؤتمر نشرت في كتاب من 320 صفحة وتضمن 37 ورقة بحثية.

  • الجلسة الافتتاحية

حضر العديد من الشخصيات البارزة الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، وتحدثوا فيها، ومنهم وكيل الشؤون الأكاديمية المؤقت في الجامعة الدكتور زاهر ضاوي الذي رحب بالحضور وشكر أولئك الذين يحاولون دفع قضية كفاءة الطاقة في المباني، وقال إنه سعيد بشكل خاص "لرؤية مشاركة الطلاب في المؤتمر كفرصة للتفاعل المباشرة مع كبار الباحثين والممارسين في هذا المجال".

وقال عميد كلية مارون سمعان للهندسة والعمارة في الجامعة الدكتور آلان شحادة أيضا خلال الجلسة الافتتاحية: "المباني، سواء من حيث البناء أو من حيث الاستخدام، هي أحد المسببات الرئيسية للاحترار العالمي. إن تصميم النظام بأكمله بشكل ينطوي على مختلف التخصصات في وقت واحد هو أفضل وسيلة للتخفيف من آثارها، وقد رفعت الجمعية الأميركية لهندسة التبريد والتدفئة وتكييف الهواء لواء هذا النهج."

كما تحدثت رئيسة المؤتمر وأستاذة الهندسة الميكانيكية الدكتورة نسرين غدار، وقالت: "عندما يتم تناول موضوع الأبنية عن طريق التحديث أو البناء من جديد، فإن الابتكار المنهجي مهم لإحداث أكبر قدر من التحسين في الأداء".

أضافت: "نود إشراك الباحثين والمهنيين وأصحاب الاهتمام للعمل معا من أجل تطوير مثل هذه الحلول المستدامة بتكاليف معقولة. والمساهمات من كل مجال ضرورية لتسريع الجهود الرامية إلى إزالة الكربون في قطاع البناء لدينا".

وألقى العضو المنتدب لمجموعة إدغو عمر المصري، كلمة باسم عائلة المصري، وتناول موضوع صمود المهنيين اللبنانيين والهيئات الدولية في أعقاب انفجار مرفأ بيروت والأضرار التي لحقت بالمباني، في الوقت الذي يتقدمون فيه بالحلول التي تدعم موضوع المؤتمر لإعادة بناء بيروت.

وتحدث في المؤتمر أيضا كل من رئيس الجمعية الأميركية لهندسة التبريد والتدفئة وتكييف الهواء شارلز غوليدج ورئيس فرع لبنان في الجمعية وسيم عبد الله.

وقال غوليدج: "المؤتمر يوفر للصناعة العالمية نافذة على الممارسات الهندسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعلى إعادة بناء بيروت، وعلى حالة تعليم التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد".

وتابع: ""يسعدني أن أتبين أن أهداف استدامة وصيانة الطاقة في الجمعية الأميركية لهندسة التبريد والتدفئة وتكييف الهواء تتماشى وثيقا مع عمل الجامعة الأميركية في بيروت."

أما عبد الله فلفت الى أنه نظرا للأزمات المتعددة التي يواجهها لبنان حاليا، "يرحل الطلاب والمهنيون بحثا عن مستقبل أفضل في الخارج". وقال: "واجبنا هو وقف هجرة الأدمغة هذه والعمل مع شركائنا لإيجاد حلول من خلال خلق الفرص، خاصة فرص العمل، لهؤلاء الأفراد للبقاء وبناء مستقبلهم هنا".

 

  • حفل موسيقي للجامعة الانطونية وبلدية طرابلس في قلعة طرابلس لمناسبة عيد الميلاد

وطنية - طرابلس - استقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في مكتبه في القصر البلدي ، وفدا من الجامعة الانطونية، تقدمه المدير الإداري للجامعة الأنطونية - فرع مجدليا الأب جوزيف فرح، وضم رئيس قسم الموسيقى العربية في كلية الموسيقى الدكتور هياف ياسين ومسؤولة مدرسة الموسيقى في الفرع الآنسة ماري دحدح.

قدم الوفد طلبا لإقامة حفل موسيقي يتزاوج فيه الغربي مع الشرقي يعرض خلال فترة الميلاد في قلعة طرابلس.

 

  • المركز الثقافي الألماني كرم رئيس جمعية التربية الهادفة في طرابلس

وطنية - طرابلس - كرم "المركز الثقافي الألماني الدولي"، رئيس "جمعية التربية الهادفة" أحمد راشد النابوش، بمنحه دكتوراه فخرية في العلوم الإجتماعية، نظرا إلى جهوده ونشاطاته وخدماته المميزة.

التكريم أجري في قاعة المؤتمرات في "الرابطة الثقافية - طرابلس"، وفي حضور المدير العام للمركز في الشمال السفير طلال محمد صوراني، ممثلا مدير المركز العام في لبنان محمود الخطيب، رئيس الرابطة رامز الفري، رئيس بلدية مراح السراج عبد الفتاح علام، رئيس بلدية عزقي عبد الكريم الخوجة، رئيس بلدية ايزال احمد حسن رضوان، رئيس رابطة مختاري الضنية عمار صبرة ومهتمين.

بداية النشيد الوطني فكلمة ترحيبية من مصطفى تركماني تلاه كلمة باسم أهالي الضنية القاها الشيخ محمد هاشم، ومن ثم قدم السفير صوراني الشهادة إلى النابوش الذي شكر بدوره المركز ورئيسه ومستشاره والفخري.

 

  • رجا إيليا كبير من بلادي هوى

النهار ــ  المهندس هشام جارودي ــ غادرنا من دار الفناء إلى دار البقاء معلّمنا، أستاذ الهندسة المدنية في كلية الهندسة والعمارة في الجامعة الأميركية في بيروت المرحوم المهندس رجا إيليا. نبضة من وفاء لأستاذ سابق في الجامعة الأميركية في بيروت خرّج منذ الستينيات طلاباً لمعوا، منهم من عمل في لبنان ومنهم من هاجر بداعي العمل في الدول العربية وخاصة في المملكة العربية السعودية الشقيقة. من الذكريات التي لا تُنسى أنني كنت أحد طلابه مع رفاق لي وتخرّجنا العام 1966 وجميعنا نكنّ له كل الاحترام والتقدير، رحمه الله. وحتى بعد التخرّج وفي ميادين عملنا كنا نعتبره مرجعاً لنا في كل مراحل عملنا الهندسي. جميل أن تكون معلّماً ويكون لك كل تقدير واحترام من طلابك وخرّيجيك... لن ننسى أبداً ما قاله الشاعر: "قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا. كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا". وفي الحقيقة كان الأستاذ رجا إيليا معلّماً له احترام وتقدير في الجامعة وخارجها. عمل الأستاذ إيليا بعد التخرّج في ميادين الهندسة المدنية وفي الهندسة البنيوية في أبنية عديدة في بيروت ومع شركات بناءٍ عديدة وكبيرة وله دراسات  هندسية لمشاريع عديدة في لبنان والبلاد العربية. سنفتقده كمعلمنا وكطلابه في الجامعة وفي لبنان. في أيامه في كلية الهندسة، تخرج طلاب نجحوا في العمل في لبنان وفي البلاد العربية وهم مجموعة من المهندسين الذين لن ينسوه، رحمه الرب وأسكنه  فسيح جنانه. كما ندعو لعائلته بالصبر والسلوان.

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

  • الشباب:

 

  • خبر هام من الضمان لطلاب اللبنانية

بناء على قرار صادر عن رئيس الجامعة اللبنانية، مدّد المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي محمد كركي، بموجب مذكرة، مفعول جميع إفادات التسجيل والمتابعة لطلاب الجامعة اللبنانية للعام الدراسي 2019-2020 لغاية 31/12/2020 بدلا من 30/9/2020، أي أن الطالب الذي يستفيد على عاتق ذويه بصفة ابن(ة) فوق الـ18 سنة يتابع دراسته، يبقى يستفيد من تقديمات الضمان الصحي لنهاية العام 2020. 

وجدد كركي وعده بأن يقوم بكل ما يلزم للتخفيف من وطأة الأزمة الإقتصادية والمالية والإجتماعية التي تثقل كاهل المواطنين اللبنانيين.

 

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

  • التعليم الرسمي:

 

  • المركز التربوي نشر فيديو حول دور المنسق في عملية التعلم عن بعد

وطنية - تابعت وحدة الإعلام والعلاقات العامة وقسم الإدارة التربوية في المركز التربوي للبحوث والإنماء، نشر أفلام الفيديو القصيرة التي تتضمن نصائح للمعلمين والمتعلمين والمديرين والمنسقين، حول التخطيط والتحضير للتعلم عن بعد .

وتضمن الفيديو الثامن إرشادات تتعلق بقيادة عملية التعلم عن بعد، ودور المنسق في عملية التعلم عن بعد .

ودعت الإرشادات المنسقين في المدرسة إلى "التأكد من مواءمة المحتوى للمنهج وتغطيته. كما دعتهم إلى "وضع خطط وجداول مشتركة مع المعلمين لعملية التعلم عن بعد وتوزيع المحتوى على الحصص".

وركزت الإرشادات على "وضع خريطة للمنهج الدراسي بهدف تتبع ما تمت تغطيته وما الذي يحتاج إلى تغطية. وأشارت إلى أهمية اعتماد التواصل الفعال مع المعلمين في شكل منتظم وإرشادهم إلى تطوير التعلم على مستوى الصف والمادة".

وشددت إرشادات المركز التربوي على "نشر الوعي الصحي والسلامة والأمن والأمان من جانب المعلمين للمتعلمين، واعتماد التحفيز في التعامل مع المعلمين وتعميم المبادرات الجيدة التي يقوم بها المعلمون بهدف إنجاح عملية التعلم عن بعد".

كذلك دعت الإرشادات المنسقين إلى" متابعة المعلمين في خلال عملية التعلم عن بعد، وتقديم الدعم المعنوي والمساعدة والعون حيث يلزم، والتأكد من جودة التعليم ونوعيته وانعكاسها على عملية التعلم".

وأشارت الإرشادات إلى "أهمية متابعة تنفيذ الخطة الموضوعة للتعلم عن بعد، وإجراء التعديلات اللازمة حيث يستوجب الأمر ذلك، بناء لواقع الحال والتغذية الراجعة".

وحضت الإرشادات المنسقين على "التواصل الدائم مع المدير لنقل واقع الحال لجهة التنفيذ والمعوقات والحاجات والاقتراحات والمبادرات، والتجارب والنجاحات، وذلك ولمعرفة كل ما هو جديد، كما حضت على تبادل الخبرات والتجارب مع المنسقين الآخرين".

ودعا رئيس المركز التربوي للبحوث والإنماء بالتكليف جورج نهرا، "المديرين وأفراد الهيئة التعليمية والمنسقين في المدارس إلى الإفادة من هذه الإرشادات عبر الدخول إلى الرابط الآتي :

https://www.youtube.com/watch?v=Ji-NNw4L7_c

 

  • النازحون السوريون يسبقون وزارة التربية ويفتتحون مدرسة في إهدن

طوني فرنجيه - إهدن ــ النهار ـ منذ سنوات وأهالي زغرتا – إهدن يطالبون الدولة بفتح مدرسة رسمية في إهدن لمواكبة الحركة الشتوية التي اخذت تدب في عروس مصايف الشمال بعدما نمت وتطورت ولم تعد مصيفا فحسب بل انها باتت تشهد حركة شتوية اكثر من عادية ومهرجانات ورياضات ونشاطات متعددة تساهم فيها جمعيات اهلية غير حكومية وتتعاون مع البلدية التي لا تتأخر عن القيام بالمطلوب لابقاء المدينة مفتوحة صيفا وشتاء مما ساعد بخلق فرص عمل وبدورة اقتصادية – اجتماعية مستدامة.

واعتبر الاهالي ان مدرسة في البلدة تساعد في بقاء الاهالي فيها أسوة بباقي المناطق الجبلية وبالجوار الجردي لكن مطلبهم لم يتحقق حتى الساعة.

ووجد النازحون بأن اولادهم سيبقون في حال تمضية الشتاء في اهدن بدون اي تعليم، ولا إمكان لهم لايصالهم يومياً الى زغرتا لنيل العلم فاتفقوا على فتح مدرسة "ولو تحت السنديانة" لابنائهم لكي لا يخسروا شيئاً فاستأجروا غرفة في احد الاحياء القديمة وسط البلدة وفتحوا مدرسة لهم يعلمون فيها اولادهم "والاساتذة منهم وفيهم"، وان احتاجوا لاستاذ مادة لا يعرفونها فاي شاب من البلدة يستطيع القيام بها يدفعون له أجره ويساعدهم في التعليم.

وبذلك يكون السوريون اللاجئون قد فتحوا مدرسة لتعليم أولادهم في إهدن في حين تقف الدولة اللبنانية "بأمها وأبيها" عاجزة عن ذلك رغم مردوده الاقتصادي الاجتماعي الايجابي على الأهالي والبلدة والجوار.

https://lh3.googleusercontent.com/r6ZE2S07lEWLVtNC9uZ6VWurj_ierRZAk9hyhFBk7nFYHbo840ULDUq5uN-_I6FoIu-5eMDZk63YfBMqkGOKyz8s5BOyXCvvevAbJoS2GUFyr5dqovUJ_jwlts05eIAzY1qdtXK_KsR03d7YdQ

 

  • هيئة الرقابة التركية تحكم قبضتها على المسلسلات... "تتسبب بإفساد المجتمع والشباب"

رحاب ضاهر ــ النهار ـ سلسلة من الغرامات فرضها المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون في تركيا (RTÜK)، على عدد من المسلسلات والبرامج التلفزيونية، وكانت حصة الأسد من نصيب مسلسل "الحفرة" الذي قدّم ضده وضد قناة "شو تي في" التي يعرض عليها وضد شركة الانتاج، شكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام في اسطنبول، من ضابط الشرطة المتقاعد سلجوق اولجاي.

اتهم المسلسل بـ"الترويج للممنوعات والمخدرات وإهانة المجتمع التركي، وإفساد الجيل الجديد، ويشجع الشباب على ارتكاب الجرائم"، وتعرّضت إدارة الشرطة التركيه للاذلال في المسلسل.

وذكر في الالتماس الذي قدّمه أنه تم تقديم عدد من الشكاوي من قبل المواطنين، ضد المسلسل وأنّ العائلات تشعر بالخوف والقلق.

وطلب من المدّعي العام أن تعاقب السلطات شركة الإنتاج والقناة التي تبث مسلسل "الحفرة" بعقوبة السجن من خمس سنوات إلى 12 سنة، بسبب العنف وإذلال الشرطه التركية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تفرض فيها غرامة على "الحفرة " فقد فرض عليه العام الماضي غرامة مادية بسبب مشاهد العنف والتعذيب والأسلحة، بعد أن قُدّم ضده ثلاثة الاف و 382 بلاغاً. كما فرضت غرامة على قناة "شو تيفي" بقيمة 260 ألف ليرة بسبب مشاهد القبلات في المسلسل والتي بحسب هيئة الرقابة "تفسد أخلاق الشباب"، ومنع من العرض لمدة أسبوعين بسبب أحد مشاهد التعذيب.

أما مسلسل " المعلم" الذي ستعرض الحلقة الأخيرة منه الأسبوع المقبل، ففرضت عليه غرامة بتهمة الإساءة لمهنة التعليم والادعاء أن مهنة التدريس تضررت بسبب المشاهد الواردة في المسلسل.

 أما مسلسل "رامو " فطالته الغرامة بسبب مشاهد الكحول والتعذيب والعنف. 

كما تم تغريم البرنامج الرياضي "ديب فوتبول "بسبب احتوائه على شتائم وابتذال، وفرضت عقويات على عدد من القنوات الترويجية التي تسوّق لمنتجات وأدوية مقلدة والادعاء بأنها أصلية. واعتبرت أنها قنوات تخدع المواطنين.

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء