X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 12-12-2020

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

التقرير التربوي:

 

لليوم الثاني على التوالي يواصل طلاب الجامعتين ـ الاميركية واللبنانية الاميركية ـ اعتصامهم احتجاجا على قرار ادارتيهما رفع سعر صرف الدولار على اقساطهم، لأن مثل هذا القرار غير منظور النتائج عليهم لناحية اكمال عامهم الدراسي على الاقل او حتى مستقبلهم على مقاعد الدراسي في ابعد تقدير، ذلك ان والد احد الطلاب عليه ان يبيع المنزل الذي تعيش فيه العائلة ليسدد قسط عامه الدراسي..

من هنا لم يعلن الطلاب الى متى ستستمر حركة الاحتجاج وتعابيرها واشكالها في وقت تجهد الاداراتان في تبرير قرارهما بعدم قدرتهما على الاستمرار في ضوء ما يقولون انه نزف ناتج عن مصاريف الجهاز التعليمي والتشغيلي..

وبعدما هدأت "معركة" انتخابات مجلس مندوبي الجامعة اللبنانية ظهرت قراءة مختلفة لنتائجها اظهرت تراجعا في الارقام التي اعلن عنها "المستقلون" امس وبات الجميع بانتظار ما ستذهب اليه التحالفات للانتخابات المرتقبة لرابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة..

وليس بعيدا عن الجامعة اللبنانية ـ في البقاع حيث تزهق ارواح الطلاب نتيجة التلكؤ في حل مسألة الجسر او الممر الآمن وامس الاول سقطت الضحية الـ24 من الطلاب منذ اطلاق فروع الجامعة في هذه المنطقة، هذا عدا عن الضحايا من المواطنين ايضا..

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

 

إحصاء لـ”بوابة التربية” عن القوى في مجلس مندوبي اللبنانية

بوابة التربية: كتب عماد الزغبي: انتهت انتخابات مجلس مندوبي رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، وبقي حسم التعادل في الأصوات بين المرشحين الدكتور اياد زعرور والدكتور سعيد عبدالله في كلية إدارة الاعمال الفرع الأول. كما أنه لم تجر الانتخابات في كلية الحقوق والعلوم السياسية الفرع الخامس بسبب الأزمة الصحية. وتقرر أن تجرى انتخابات الحقوق (5) والإعادة لإدارة الاعمال (1) للمرشحين المذكورين نهار الثلاثاء 15/12/2020 من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 3 بعد الظهر وفق آلية الانتخاب المعتمدة.

ومع فوز 155 مندوباً بالتزكية أو من خلال معركة ديموقراطية  من أصل 159، تتجه الأنظار إلى توزع حصص القوى السياسية في المجلس، بعدما كثر الحديث ليل الخميس 10 كانون الأول 2020، عن فوز كبير للمستقلين، مجموعة “جامعيون مستقلون من أجل الوطن”، وقول عضو المجموعة النقابي بشير عصمت إن “المستقلين اجتاحوا مجلس المندوبين، وعددهم لامس الـ 60 مندوباً من أصل 159”.

وتبياناً للواقع وكما سبق واشار موقع “بوابة التربية”، من أن الإحصاء الذي نشره أمس، كان أولي للنتائج ولتوزع القوى الحزبية، على أن دراسة الأرقام والنتائج وبهدوء تبيّن وجود بعض الإختلاف في توزع هذه القوى على الكليات.

حجم القوى

يؤكد أكثر من مصدر نقابي متابع للعملية الانتخابية ل”بوابة التربية”، أن فوز المندوبين كان بناء لدعم من القوى السياسية والحزبية، وأن تيار المستقبل أحتل المرتبة الأولى على صعيد عدد المندوبين، يليه المستقلون، وجاءت النسب كالتالي: تيار المستقبل 25 مندوباً و16 مقرب من التيار ليصبح العدد 41، مجموعة “جامعيون مستقلون من أجل الوطن” 26 مقعداً، حركة أمل 16 زائد ستة مقربين أي 22 مقعداً، التيار الوطني الحر تسعة مندوبين وعشرة مقربين من التيار ليصبح العدد 19 مندوباً، الحزب التقدمي الإشتراكي عشرة واثنين من المقربين ليصبح العدد 12، حزب الله ثمانية مقاعد زائد أربعة لمقربين أي 12 مقعداً، قوات لبنانية ستة مقاعد زائد أربعة لمقربين ليصبح العدد عشرة، تيار العزم أربعة زائد مقعد واحد لمقرب من التيار ليصبح العدد خمسة، الحزب الشيوعي أثنين، تيار المردة واحد زائد واحد أي اثنين، حزب الوطنين الأحرار واحد، غير محدد ثلاثة مقاعد، ليصبح العدد 155، بإنتظار يوم الثلاثاء ونتائج التعادل في إدارة الأعمال وانتخابات الحقوق- 5، مع توقع حصول حركة أمل على ثلاثة مقاعد، وواحد لتيار المسقبل.

صميلي ينوه بالانتخابات

وبعدما حل تيار “المستقبل” في صدارة الفائزين في انتخابات مجلس المندوبين في رابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، ونيله كتلة وازنة بلغت 41 مندوبا من أصل 155، مسجلا زيادة ملحوظة عن انتخابات العام 2018، ومتقدما على باقي القوى السياسية والمرشحين المستقلين الذين خاضوا الانتخابات، نوه رئيس المكتب الجامعي في تيار “المستقبل” الدكتور محمد صميلي بـ”الجو الديموقراطي والحماس النقابي الذي ساد في الانتخابات”، مؤكدا “حرص تيار “المستقبل” على التعاون مع جميع القوى السياسية والمستقلين من أجل تفعيل العمل النقابي الذي تقوم به الرابطة في الدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية لأساتذة الجامعة اللبنانية وفي الدفاع عن الجامعة الوطنية بشكل عام”.

نتائج مشجعة للمستقلين

وتشير المصادر إلى أن إختلاف أرقام مجموعة “جامعيون مستقلون من أجل الوطن”، عن الأحصاء الموجود، يعود إلى أن قسماً من المندوبين خاضوا المعركة الإنتخابية بعيداً عن الأحزاب، لكنهم في الواقع نجحوا بتنسيق من “تحت الطاولة” مع الأحزاب، مما أعطى صورة مغايرة للواقع، وبالتالي سُجل نجاحهم على أنهم مستقلون.

وتلفت إلى أن ذلك يعتبر مؤشراً لافتاً على صعيد خوض الإنتخابات تحت تسمية  “جامعيون مستقلون من أجل الوطن”، وتحقيقهم لنتائج مشجعة في الإنتحابات هذه الدورة، علماً أن دورة العام 2018، لم يكن فيه سوى أثنين من المستقلين فقط.

ومن المتوقع فور إنتهاء العملية الإنتخابية في شكلها النهائي، أن يصار إلى الدعوة لإنتخاب رئيس مجلس المندوبين وأمين السر قبيل عطلة الميلاد ورأس السنة، مع الإشارة إلى أن رئاسة المجلس لهذه الدورة هي للطائفة المسيحية، حسب العرف المتبع لجهة المداورة بين الطوائف.

 

المستقبل يتصدر الفائزين في انتخابات مجلس مندوبي رابطة الاساتذة المتفرغين في اللبنانية

وطنية - حل تيار "المستقبل" في صدارة الفائزين في انتخابات مجلس المندوبين في رابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، التي جرت أمس الخميس، ونال كتلة وازنة بلغت 41 مندوبا من أصل 155، مسجلا زيادة ملحوظة عن انتخابات العام 2018، ومتقدما على باقي القوى السياسية والمرشحين المستقلين الذين خاضوا الانتخابات.

ونوه رئيس المكتب الجامعي في تيار "المستقبل" الدكتور محمد صميلي بـ"الجو الديموقراطي والحماس النقابي الذي ساد في الانتخابات"، مؤكدا "حرص تيار "المستقبل" على التعاون مع جميع القوى السياسية والمستقلين من أجل تفعيل العمل النقابي الذي تقوم به الرابطة في الدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية لأساتذة الجامعة اللبنانية وفي الدفاع عن الجامعة الوطنية بشكل عام".

 

الجامعة اللبنانية:

 

رابطة متفرغي اللبنانية: لسحب استمارة الاثراء غير المشروع من أمام الاساتذة وإلا التصعيد والاضراب

وطنية - أعلنت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية ببيان، أن "أساتذة الجامعة تفاجأوا بالاستمارة (الأطروحة) التي يطلب منهم تعبئتها في سياق تطبيق قانون الإثراء غير المشروع"، داعية الأساتذة إلى "الالتزام بالقانون الصادر عن مجلس النواب والذي يستثني أساتذة الجامعة. ومعروف أن القانون له أولوية وصفة القوة أمام أي إجراء أو قرار مخالف له. كما أن مطالعة مجلس الخدمة المدنية حول هذا القانون قد أبقت على الفقرة ذاتها التي تستثني أساتذة الجامعة. كما أن عدة قانونيين مشهورين يعتبرون أساتذة الجامعة مستثنون من تطبيق قانون الإثراء غير المشروع".

وذكرت الهيئة بأن "أستاذ الجامعة اللبنانية لا يتعاطى سوى الشؤون الأكاديمية وهو متفرغ كليا لأعماله الأكاديمية فيها، وليس أمامه أي مجال لتحصيل أموال ومنافع خاصة من أي جهة لها علاقة بالمال العام"، معتبرة أن "هذه الاستمارة يجب أن توجه أولا إلى المسؤولين الكبار الذين جنوا ثروات خيالية على حساب معيشة وحقوق الشعب. وأن توجه ثانيا لكل من له مسؤولية التوقيع على إجراءات مالية في شتى المرافىء والمرافق".

واعتبرت أن "الاستمارة تأتي بمثابة تحقيق مع الفئات الوظيفية الصغيرة وكأن هذه الفئات تتحمل مسؤولية الأزمة الاقتصادية والفقر الذي يعاني منه الشعب اللبناني، بينما يجب على القضاء أن يتوجه بشكل جدي وحازم ونزيه للتحقيق مع الناهبين الكبار من مسؤولين حاليين وسابقين سياسيين وإداريين وماليين ومصرفيين، والعمل على استعادة أموال وحقوق الدولة والشعب الذي بات يئن تحت نير الفقر والجوع والبطالة والهجرة".

وأهابت الهيئة بالمسؤولين "من داخل الجامعة اللبنانية وخارجها، العمل بموجب القانون الصادر عن مجلس النواب وبموجب قرار مجلس الخدمة المدنية القاضي باستثناء أساتذة الجامعة، وبالتالي على المسؤولين سحب هذه الاستمارة من أمام الاساتذة وعدم الطلب منهم تعبئتها".

وإذ دعت "جميع الاساتذة إلى الوقوف ضد هذا الإجحاف الذي هو ظلم وتهمة لهم، وبالتالي إلى رفض تعبئة هذه الاستمارة"، أعلنت أنها "لن تتوانى عن التصعيد وإعلان الإضراب رفضا لذلك".

 

حفل موسيقي لمبادرة أيامي في كلية الفنون 2 خدمة لأهداف التنمية المستدامة

وطنية - أعلنت كلية الفنون الجميلة والعمارة - الفرع الثاني في الجامعة اللبنانية في بيان، أنها "استضافت حدثا مميزا من تنظيم مبادرة أيامي، اتخذ شكل حفل موسيقي حول مفاهيم تمكين الشباب والعمل الجماعي والمسؤولية الاجتماعية، تمهيدا لإطلاق أغنية "أهدافي" التي تتمحور حول أهداف التنمية المستدامة - أجندة 2030".

وأشارت الى أنه "شارك في الحفل الموسيقي، الذي تزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، مغنون وموسيقيون شباب من الجنسين والمطربة أميمة الخليل وفرقة الجمعية اللبنانية لنشر الموسيقى الأوركسترالية (LeBAM) وجوقة الفيحاء المعترف بها دوليا".

وأوضحت أن "مبادرة أيامي الشبابية العربية للموسيقى والفنون تشكل جزءا من مبادرات البرنامج الإقليمي للدول العربية التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، وهي تدعو إلى توعية الأطفال والشباب في المنطقة العربية من خلال الفن والموسيقى حول الخطة التنموية العالمية الهادفة إلى القضاء على الفقر وحماية الكوكب وضمان تمتع جميع الناس بالسلام والازدهار بحلول عام 2030. وتؤكد المبادرة على استخدام اللغة العربية لأنها تساعد على توطين أهداف التنمية المستدامة وترسيخها لدى الراشدين في كافة أنحاء المنطقة".

 

برنامج لوريال اليونسكو للباحثات الصاعدات كرم 6 عالمات من المشرق العربي

وطنية - أعلنت شركة "لوريال"- المشرق العربي، أنها "إختارت والمجلس الوطني للبحوث العلمية لبنان إستضافة حفل الإعلان عن الفائزات ببرنامج لوريال اليونسكو "من أجل المرأة في العلم" للباحثات الصاعدات في المشرق العربي مباشرة عبر الإنترنت وتكريمهن لتميزهن في البحوث العلمية كرائدات في هذا المجال".

وقالت في بيان اليوم: "إلتزاما منه للمساهمة الفعالة في تسليط الضوء على دور المرأة الأساسي في تطوير الأبحاث العلمية والإعتراف بدورها الفعال في تحسين أنماط العيش للأجيال القادمة، يثني البرنامج الإقليمي سنويا على جهود ست نساء باحثات رياديات لبحوثهن المتميزة".

ويكرم البرنامج هذه السنة ست نساء من لبنان وفلسطين والعراق وسوريا والأردن ويقدم لهن منحا لإكمال بحوثهن العلمية. ثلاث طالبات دكتوراه ستحصل كل واحدة منهن على مبلغ 6000 يورو والثلاث باحثات في مرحلة ما بعد الدكتوراه على مبلغ 10,000 يورو لدعم مشاريعهن العلمية في مجال إختصاصهن والسعي قدما في مهنة البحوث العلمية في المشرق العربي.

وفي كلمته، أكد مدير عام شركة لوريال لمنطقة المشرق العربي، فيليب باتساليدس، أن "العالم يشهد اليوم أزمة لا مثيل لها على الإطلاق تفتك بالإقتصاد العالمي والمجتمعات الدولية يجب أخذها بعين الجد. كما ومن الضروري خلق تحالفات تهدف إلى تشجيع كافة أنماط العلوم على حد سواء لمواجهة التحديات التي تهدد العالم".

وقال: "إن الفرصة اليوم تكمن بدعمنا تكريم النساء القادرات على تغيير العالم ومد يد المساعدة لهن".

ومن جهته، أعرب الأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان ورئيس لجنة التحكيم، البرفيسور معين حمزة عن إعجابه بـ"إنجازات الباحثات الصاعدات لسنة 2020 قائلا: "تتميز مواهب هذه السنة عن غيرها بتحديها ليس فقط للعوامل المحيطة بهن وأخرى ذات طابع شخصي فحسب بل لم تستطع جائحة "كوفيد 19" من ردعهن عن أن يبرهن أن العالم يمكن أن يكون أفضل بوجود ومساهمة العلوم وهي رسالة هذا البرنامج".

وذكرت الشركة أن النساء المتميزات في العلوم لسنة 2020 هن:

"أكثر من 100 مرشحة تقدمت هذه السنة لكن 6 نساء عالمات قد برعت وتم إختيارهن.

من لبنان - 2: كريستل حجار، مشروعها: "العمل على تقنيات جديدة تحافظ على التوازن الجرثومي في الإمعاء مما يتيح تحسين نتائج عملية زراعة نخاع العظم"

الدكتورة فرح نصار، مشروعها: " البحث عن واسمات لتأثير دخان النرجيلة والسيجارة على سرطان القولون"

من سوريا: الدكتورة ديما سليمان، مشروعها " المعادن الناجمة عن الحرب ومؤثرات التلوث بها على التنوع الحيوي "

من فلسطين: حنين الذويب، مشروعها "استخدام طرق تغذوية آمنه وفعالة لعلاج التهاب الاغشية الدهنيه المرتبطة بامراض القلب والشرايين المبكره في مرحلة ما قبل مرض السكري "

من العراق: فرح المعموري، مشروعها "فعالية النباتات الطبية ومساهمتها في علاج مشكلة حصى الكلى دون جراحة"

من الأردن: لينا ذهبية، مشروعها "تطوير طرق تحليل جديدة ومبتكرة لاستخدامها في التشخيص المبكر لحالات تسمم الحمل"

فضلا عن تكريم الباحثات الصاعدات الإقليمية، حازت هذه السنة اثنتان من الفائزات بجوائز لوريال- اليونسكو الدولية "للمرأة في العلم"، وهما البرفسورة إيمانويل شاربنتير والبرفسورة جينيفر أ. دودنا قد حازتا على جائزة نوبل للكيمياء في أكتوبر لتطويرهما طريقة ثورية لتحرير الجينوم. وبذلك يرتفع عدد الحائزات على هذا الامتياز إلى خمس، بعد كريستيان نيسلين فولهارد (جائزة نوبل للطب 1995) وأدا يوناث (جائزة نوبل للكيمياء 2009) وإليزابيث هـ. بلاكبيرن (جائزة نوبل للطب 2009). ومنذ إنشاء جائزة نوبل في العام 1901، تم منح 621 عالما في الفيزياء أو الكيمياء أو الطب، بما في ذلك 22 امرأة فقط. وكانت آخر مرة منحت فيها جائزة نوبل لامرأة في هذين المجالين في العام 1964.

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

الشباب:

الأندية العلمانية: للمشاركة في إعلان طلاب لبنان غدا

وطنية - اعتبرت الاندية العلمانية والمستقلة شبكة "مدى" في جامعات لبنان في بيان، أن النوادي العلمانية والمجموعات المستقلة تمكنت من تحقيق انتصارات كبيرة في الانتخابات الجامعية خلال الفترة الماضية، كما تمكن الطلاب العلمانيون من إطلاق مجموعات علمانية جديدة ووازنة باتت تغطي كل جامعات بيروت وجبل لبنان، بالإضافة إلى معظم الجامعات في سائر المناطق".

ورأت أن "هذا التقدم، يتزامن اليوم مع مخاطر غير مسبوقة تهدد طلاب لبنان، وفي طليعتها أزمة دولرة الأقساط ورفع سعر الصرف المعتمد لتقاضي الأقساط في الجامعات الخاصة، والتي أصبحت تهدد قدرة الطلاب على الاستمرار في دفع أقساط جامعتهم. كما تتربص الأزمة الإقتصادية الخانقة بالطلاب، لتحولهم إلى مشاريع هجرة أو بطالة بعد التخرج. وبموازاة ذلك، تستمر أزمة الجامعة اللبنانية الناتجة عن إهمال رسمي مخيف، وخصوصا من ناحية سياسات التقشف والحرمان التي ضربت موازنتها وهددت قدرتها على الإستمرار بتوفير العلم اللائق لطلابها".

وأشارت إلى أنه "لكل هذه الأسباب، لم يعد هناك مفر من الإتحاد اليوم في معركة طلابية واحدة، عنوانها رفض الخضوع والرضوخ لمنطق إذلال الطالب وتجاهل مطالبه، وخصوصا من ناحية وزارة التربية والتعليم العالي التي وقفت متفرجة إزاء كل الأزمات الراهنة، وبالتحديد أزمتي أقساط الجامعات الخاصة ومشاكل الجامعة اللبنانية".

ودعت "جميع الطلاب والناشطين ووسائل الإعلام إلى "إعلان طلاب لبنان" يوم السبت المقبل عند الساعة الثانية عشر ظهرا، في مسرح دوار الشمس في منطقة الطيونة، ليكون هذا الإعلان بمثابة نقطة الإنطلاق نحو مواجهة موحدة ومفتوحة، بمطالب واضحة وصريحة، وبآليات ضغط يحددها الطلاب وفقا للحاجة".

وختمت: "إن طلاب لبنان يستعدون اليوم لإعلانها إنتفاضة عارمة في وجه كل من يهدد مستقبلهم وقدرتهم على الصمود في بلادهم، فليكن يوم السبت المقبل موعدنا للإنطلاق نحو هذه المعركة".

 

الطريق التي قتلت 24 طالبة وطالباً

لوسي بارسخيان|  المدن ـ بعد أن اشتعلت صفحات التواصل الاجتماعي في البقاع، يوم الخميس، بمقتل الشابة إسراء أيوب صدماً على أوتوستراد مدينة زحلة، فور إنجازها التسجيل بسنتها الجامعية الأولى في كلية الأداب والعلوم الإنسانية في البقاع، كشف الأستاذ المحاضر في الكلية الدكتور علي حسن، أن إسراء هي الضحية رقم 24 من طلاب وطالبات الجامعة، الذين قضوا على الاوتوستراد نفسه في فترة لا تتجاوز 5 سنوات.  يضاف إليهم أعداد أخرى من غير الطلاب، بعضهم قضوا وهم يحاولون اجتياز الأوتوسراد باتجاه مركز الضمان الاجتماعي، أو وزارة الزراعة، أو مصلحة مياه البقاع وغيرها من المؤسسات الخاصة والدوائر التي تزايد عددها بشكل كبير على هذه الطريق، بعد سنوات من إنجازها في عهد رئيس الجمهورية الراحل الياس الهراوي.

البلدية والوزارة

العدد ليس مفاجئاً بالنسبة لطلاب فروع الجامعة اللبنانية، المتناثرة بمبانيها في أكثر من موقع على الأوتوستراد، فكل منهم مشروع ضحية على هذه الطريق، طالما أنه لم تُتخذ خطوة  عملية واحدة،  لوقف حوادث الصدم المتكررة، أقله من خلال إلزام السائقين على الحد من سرعتهم على هذه الطريق. وما طرح من مشاريع حلول مستدامة، بقي أسير الأدراج في الدوائر الرسمية المعنية، وآخرها كان ما تقدمت به بلدية زحلة عبر لجنة السلامة المرورية "لتحسين وتطوير الأوتوستراد"، وتأمين شروط سلامة عبور السيارات والمشاة على الأوتوستراد.

إلا أن وزارة الأشغال التي يقع الطريق من ضمن مسؤوليتها رفضت أن تقوم بلدية زحلة بتنفيذ المشروع وتمويله، وسلمته بعدما تبنته لمجلس الانماء والإعمار ليطوى ذكره مجدداً منذ سنة 2018، إلا عندما تقع حادثة صدم جديدة.

مشروع الجسر

إنطلاقاً من هذا الواقع، أعلن الدكتور حسن عن مشروع "مرحلي" اقترحته جمعية "التعايش والإنماء" وحصلت على موافقة من وزارة الأشغال لتنفيذه على نفقتها، ويقضي بإقامة جسر مشاة واحد،  يمكن أن يستخدمه مئات من طلاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية وكلية الحقوق، الموزعين على مبنين متقاربين بمحاذاة الأوتوستراد.

كلفة المشروع 48 ألف دولار، والجمعية تحاول أن تؤمن تمويله بتبرعات خاصة، بعدما تراجع أحد المصارف عن "رعايته" لأسباب تتعلق بأزمة السيولة. ووفقاً لحسن، فإن الجسر لن يستغرق إنجازه بعد جمع التبرعات سوى عشرة أيام، آملا أن يتوفر التمويل سريعاً حتى تكون إسراء آخر الضحايا الطلاب على هذا الأوتوستراد. 

 

حملة لبيك برقايل قامت بتسجيل اكثر من 150 طالبا من البلدة في المدارس والمعاهد والجامعات الرسمية

وطنية - عكار - قامت حملة "لبيك برقايل" بتسجيل اكثر من 150 طالبا وطالبة من أبناء البلدة داخل المدارس والثانويات والمعاهد في البلدة والجوار، بالإضافة الى تسجيل طلاب الجامعة اللبنانية بمختلف الكليات التعليمية والطبية والهندسية، وذلك في في مبادرة وخطوة إنسانية مميزة تهدف الى مساعدة طلاب المدارس والثانويات والمعاهد والجامعات الرسمية، الذين يرغبون بتحصيل تعليمهم المدرسي والجامعي ممن لم تسعفهم اوضاعهم المادية.

 

دكتوراه للطالب علي طفيلي بتقدير جيد جدا في الرياضيات التطبيقية من جامعة لاروشيل الفرنسية

وطنية - نال الطالب اللبناني علي حسين طفيلي (مواليد دير الزهراني - النبطية) شهادة الدكتوراه في الرياضيات التطبيقية (ميكانيكا السوائل) بتقدير جيد جدا من جامعة لا روشيل (université de la rochelle) الفرنسية باشراف البروفيسورين مختار كيران وعبدالله الحاميدي (Mokhtar Kiran et Abdallah El-Hamidi ).

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

التعليم الرسمي:

 

لجنة المدرسين المتعاقدين: حان الوقت لأن نرتقي لرتبة أستاذ ويسقط عنا قناع التعاقد المذل

وطنية - عقدت لجنة المتابعة للمدرسين المتعاقدين إجتماعا تناولت فيه المستجدات المتعلقة بأوضاعهم الراهنة.
واستغربت في بيان، "أمر التربية التي لا ترى بأم العين ولا تفقه لوضع المتعاقد الذي أفنى عمره في أتون العوز، الصبر والجلد".

وقالت: "اليوم يتحفوننا برفع أجر الزملاء المستعان بهم، نبارك لهم ولكن أعطوكم الفتات القليل ممن أغدقته الأمم هذا أولا. ثانيا، أين حنية المدير العام فادي يرق الذي طالما تصدى ووقف بوجه إحقاق الحق؟ لم نشاهده يوما يتحفنا بأهمية المتعاقد الذي أعطى المدرسة الرسمية بكل محبة وجلد، لم نره يوما يصوب على أهليتنا ولم نشاهده يقترح قانونا لإنصافنا.

فالعدل يكمن بالإعتراف بأهليتنا بعد مضي عشرات السنين. وها نحن اليوم نوجه كتابا إلى معالي وزير التربية نسأله: هل يدرك معاليه مدى حاجة الدولة لخبراتنا؟ وهل وصل لمسامعه مدى تفوقنا والذي أثبت بالتعلم عن بعد؟ هل يعلم ويدرك أن الساعة التي نتقاضاها لا تساوي ثمن كيس محارم من أدنى نوعية؟ إلى متى نبقى لقمة سائغة في التربية ليس لدينا كتف نلقي عليه حمل الإنصاف؟ فالإجحاف في حقنا صداه مدويا إلا في أرجاء وزارة لا تعي مدى الظلم الذي تلحقه بآلاف العائلات".

أضافت: "أين العدل في 16 ألف التي نتقاضاها يا صاحب المعالي؟ ولماذا لم نلمس في عهدك قانونا يعترف بأن بعد مضي عشرات السنين؟

حان الوقت لأن نرتقي لرتبة أستاذ ويسقط عنا قناع التعاقد المذل. أين أنتم من رفع الغبن عنا؟ أو أن لا حياة لمن ننادي".

 

https://lh3.googleusercontent.com/r6ZE2S07lEWLVtNC9uZ6VWurj_ierRZAk9hyhFBk7nFYHbo840ULDUq5uN-_I6FoIu-5eMDZk63YfBMqkGOKyz8s5BOyXCvvevAbJoS2GUFyr5dqovUJ_jwlts05eIAzY1qdtXK_KsR03d7YdQ

من تلميذ ادارة فنادق الى بائع كعك على الطريق

تحقيق: الين سمعان ـ وطنية ـ وطنية - أدت حدة الأزمات المعيشية والاقتصادية والمالية التي يواجهها لبنان، وانهيار الليرة مقابل الدولار وارتفاع معدل التضخم، بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا، الى إغلاق شركات ومحلات ومطاعم ومؤسسات تجارية وصناعية وتربوية وخدماتية ابوابها امام الشباب اللبناني والى ارتفاع نسبة البطالة بما يقدر ب50% بحسب بعض الدراسات والاحصاءات مؤخرا، فما كان على فئة الشباب الا خيارين، اما الهجرة الى الخارج او البقاء ومحاولة الصمود بوجه هذه الازمات والسعي الى لقمة عيش كريمة، وهو الخيار الاصعب لكنه الاشجع.

محمود صوفان ابن 27 ربيعا من بلدة العديسة الجنوبية الحدودية، لم يكن من المحظوظين الذين أتيحت لهم فرصة مغادرة البلاد، وفرض عليه قدره أخذ الخيار الثاني وهو البقاء في البلد ومكافحة الجوع والحرمان وندرة فرص العمل.

محمود هو الابن الاكبر لعائلة متواضعة مؤلفة من أب وأم وثلاثة ابناء، لم يسمح له الوضع المعيشي المزري الذي وصلت اليه البلاد بإكمال مسيرته العلمية وتحقيق حلمه بأن يستحصل على شهادة في ادارة الفنادق التي كان يدرسها في معهد الخيام، ففرض عليه اخذ خيار ترك تحصيله العلمي والاتجاه نحو ايجاد فرص عمل لسد متطلباته الشخصية التي عجز الاهل عن تأمينها له واستكمال بناء منزله ومساعدة عائلته، فالوالد هو عامل يومي والام ربة منزل والشقيقان هما الاصغر لا يعملان.

وجد محمود وظيفة في مطبخ في احد مستشفيات النبطية التي تبعد عدة كيلومترات عن بلدته، ومع ذلك قبل بالوظيفة وبدأ العمل، لكن الراتب لا يكفي لان ربع راتب يصرف على تأمين المواصلات، والباقي لا يكفي لتسديد الفواتير الشهرية لاي منزل والمتطلبات المعيشية اليومية. وكان لا بد منه الا ان يحاول ان يستحصل على عمل اضافي لزيادة دخله. فكان المشروع الصغير بصناعة وبيع "كعك العباس" على الطريق.

يبدأ محمود نهاره الساعة الرابعة فجرا مع والدته بتحضير عجينة الكعك وخبزه، ليعود بعدها وينطلق الى عمله في مطبخ المستشفى، وبعد نهاية دوامه يبادر الى بيع الكعك في أكياس من خمس حبات بسعر زهيد وهو 4000 ليرة لبنانية على طاولة بلاستيكية صغيرة عند قارعة الطريق العام في العديسة، بقصد ان يراه المارة ويشتروا منتوجه.

ولكن حتى هذه الطاولة الصغيرة لم تسلم من الوضع الاقتصادي المزري في البلاد الذي قد يؤدي الى قرارات جائرة بحق المواطنين وخصوصا الطبقة الفقيرة منهم، اذ يقول محمود " محاولتي لبيع الكعك بمثابة الطلقة الاخيرة لدي، لكي أؤمن القوت لعائلتي بكرامة، ولكن خبر احتمال رفع الدعم عن الطحين، زاد من جشع التجار وادى الى ارتفاع جنوني بسعر كيس الطحين حيث وصل الى عتبة ال110,000 ل.ل وما فوق، وهو امر كارثي بالنسبة لي وللكثيرين غيري، ولن اتمكن من الاستمرار ببيع كعكاتي. الا يكفي ما نعانيه لتأمين لقمة العيش ومحاولة الصمود بوجه المصاعب التي انهكتنا وزادت الاعباء على كاهلنا".

مع غياب أي حلول معيشية سريعة وجدية لمواجهة الأنهيار الاقتصادي الكبير، شباب لبنان يكافحون بشرف للحصول على لقمة عيش كريمة في بلد كثرت فيه الأزمات وضاعت فيه الاحلام.

 

اعتصام لاتحاد المعلمين وتهديد باغلاق المدارس في حال لم تتراجع الاونروا عن قراراتها

وطنية - نظم اتحاد المعلمين اليوم اعتصامه الثاني الذي دعا له نصرة لبرنامج الدعم المدرسي والمعلمين المنتظمين فيه، ورفضا لقرارات "الأنروا"، وذلك أمام مكتب لبنان الرئيسي في بيروت، بحضور حشد واسع من المعلمين والأهالي واللجان والطلاب والفعاليات المجتمعية.

وهدد الاتحاد في بيان" بإغلاق المدارس ابتداء من مطلع الشهر المقبل، كما دعا إلى تنظيم اعتصام حاشد داخل مكتب "الأنروا" في الأسبوع المقبل، في حال لم تتراجع "الأنروا" عن هذه القرارات، ملوحا باللجوء إلى تفعيل نزاع العمل مع إدارة "الأنروا".

كما ألقيت العديد من الكلمات التي تؤكد "أهمية البرنامح، ودوره الأصيل في العملية التربوية، وتم توجيه نداءات واضحة بضرورة استمراره وعدم إلغائه".

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء