X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 30-1-2021

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

  • التقرير التربوي:
  • هيئة التعليم العالي في حزب الله: نرفض المس بالحقوق والمكتسبات وندعو الى تصحيح المعاشات وزيادة بدلات التعاقد

وطنية - صدر عن هيئة التعليم العالي في التعبئة التربوية في "حزب الله"، بيان تعليقا على مشروع الموازنة للعام الجاري 2021 المرفوع من وزارة المالية، أعلنت فيه رفضها "أي مس بحقوق ومكتسبات الأستاذ الجامعي عبر صندوق التعاضد وعبر الآليات الجائرة والمستحدثة في نظام التقاعد، وهي حقوق وتقديمات كان الأساتذة قد انتزعوها من خلال نضالات طويلة امتدت الى مرحلة ما قبل التسعينيات، والتي كانت الحكومات المتعاقبة وعدت بعدم المس بها مستقبلا".

ودعا البيان الى "المبادرة لوضع حد للفساد والاهتراء ولوقف استباحة المال العام واسترداد رؤوس الأموال المهربة والمنهوبة كأولوية تتقدم على ما عداها في معالجة الأزمتين الاقتصادية والمالية، وكما أن الإصرار على إدراج بنود تطال الأمن الاجتماعي والوظيفي للأستاذ الجامعي، إنما هو إضرار متعمد بالجامعة اللبنانية وبدورها الطليعي والمتقدم في تأمين كل السبل لمستقبل أفضل لأجيالنا القادمة".أضاف البيان :"وأمام هذا الاستهداف المرفوض لمستقبل الأستاذ الجامعي في دوره وواقعه الوظيفيين، تدعو هيئة التعليم العالي إلى توحيد صفوف الاساتذة والثبات على موقف الجامع والرافض لتحميلهم، هم مع مكونات القطاع العام، المسؤولية عن الواقع المزري التي وصلت اليه البلاد، وتدعو الجهات المسؤولة المبادرة الفورية إلى سحب البنود التي تزيد من تراكم المصاعب المعيشية والاجتماعية على الأستاذ الجامعي حامل الرسالة الأكاديمية، في وقت يزداد التدهور في قيمة الليرة، وهي في المقابل تدعو الى تصحيح معاشات الاساتذة وزيادة بدل ساعات التعاقد وادخال الاساتذة المستوفين للشروط الاكاديمية الى التفرغ فورا ودونما تأخير غير مبرر، وهي اذ تحيي جهود الاساتذة المضاعفة في التعليم عن بعد، تتطلع الى اليوم الذي تفي فيه الحكومات المتعاقبة بوعودها في تحصين أمانه الاجتماعي والأكاديمي ورعاية التعليم العالي عموماَ والجامعة اللبنانية خصوصا، وهي رعاية طال انتظارها و لم تبدأ بعد".

 

  • رابطة التعليم الثانوي: لن نسمح بتمرير بنود الموازنة

وطنية - اكدت الهيئة الادارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي في لبنان، في بيان، انها "الجهة الرسمية الوحيدة المخولة إصدار نتائج التصويت"، وذكرت "ان الاستبيان المرسل للأساتذة ينتهي ضمنا يوم الاثنين 1/2/2021 كما ورد في بيان الرابطة"، كما اكدت الهيئة انها "لم ولن تحجب نتائج التصويت عن الاساتذة كما يشاع بين صفوفهم، بهدف شرذمة الصفوف بعيدا من الدفاع عن الحقوق التي تحركت الرابطة من أجلها".

وأعلنت الهيئة ان "رابطة أساتذة التعليم الثانوي منذ لحظة تسريب بنود الموازنة، تحركت بمسارين وفق الاصول النقابية حيث أعلنت موقفها بإضراب تحذيري وجمعيات عمومية لتحركات لاحقة، وفي الوقت نفسه أجرى رئيسها إتصالات بالمسؤولين كافة من أجل حذف هذه البنود قبل إدارجها للمناقشة في مجلس الوزراء وهذه الاتصالات مستمرة على مدى 24 ساعة من أجل حذفها نهائيا وهي لن تسمح أبدا بتمريرها".

 

  • رابطة الأساسي ترفض إعادة النظر بأي من المكتسبات

بوابة التربية: أعلنت رابطة معلمي الأساسي في لبنان في بيان، رفضها إعادة النظر بأي من المكتسبات يجري البحث بالتراجع عنها أو تعديلها، وقالت:

عقدت رابطة معلمي التعليم الأساسي في لبنان إجتماعها يوم الجمعة في ٢٠٢١/١/٢٩ عبر تطبيق zoom للرد على ما ورد في مشروع موازنة ٢٠٢١ والتي تضمنت في بعض بنودها إنقضاضاً صريحاً وواضحاً على المكتسبات والحقوق التي ناضل من أجلها المعلمون على مدى عقود من الزمن وأصدرت البيان التالي

عادوا إلى جيوب الفقراء وحقوق أصحاب الدخل المحدود الذين يعتبرونهم الحلقة الأسهل ، كما مع كل موازنة جديدة تطالعنا وزارة المالية بمشروع ​الموازنة العامة​ لعام 2021 المحال ​إلى ​رئاسة مجلس الوزراء​ ، بسلسلة من الإجراءات لا تستحق  أن تسمى بموازنة دولة، إجراءات لا هم لها إلا إستهداف المعلمين وموظفي القطاع العام لسلب حقوقهم الوظيفية المكتسبة ، موازنة تفتقر لأي خطة إقتصادية أو إصلاحية ، حيث لا نرى أي كلام عن المس بمقدساتهم المزعومة ، فلا محاربة للفساد ولا فتح ملف السرقات والنهب للدولة ولا حديث عن استعادة الاموال المهربة الى الخارج ولا عن التهرب الضريبي والجمركي ولا حديث عن الأملاك البحرية والنهرية ، وبالتالي لا مقاربة لأي ضريبة على أرباح المصارف ، ولا عن كيفية حفظ أموال المودعين ، وكأنه لايكون سد عجز الموازنة إلا عن طريق أوحد هو سلب حقوق الموظف وتحميله العجز الحاصل في ميزانية الدولة وإقتراحات تخفيض العجز من خلال المس بها وبالتقديمات الاجتماعية ونظام التقاعد وإجتزاء حقوق المتقاعدين وبعض المكتسبات الأخرى التي حققها المعلمون والموظفون على مدى نضالهم الطويل من أجل تحسين مستوى معيشتهم ولرفع الغبن المزمن عنهم ، وكنا نأمل من الحكومة وضع الحلول السريعة للوضع المعيشي المتردّي خصوصًا مسألة الرواتب والأجور بعد أن فقدت أكثر من ٨٠٪؜ من قدرتها الشرائية .

وأكد المجتمعون عدم قبولهم إعادة النظر بأي من المكتسبات وأي مكتسبات أخرى قد يجري البحث بالتراجع عنها أو تعديلها :

  1. إن معاشات التقاعد وتعويضات نهاية الخدمة وسلب المتقاعدين المتوفيين وأراملهم ومن هم في عهدتهم من خلال إقتطاع نسبة من المعاش التقاعدي بمعدّل 60% وإعطائهم 40% فقط (المادة ١٠٧ في موازنة ٢٠٢١) وهو مرفوض وهو بمثابة الحكم بالإعدام على من خدم الدولة طيلة أربعين عامًا وأفنى عمره وشبابه ودفع نسبة من راتبه كمدّخرات لتقاعده الذي أقتطع منه .
  2. رفض المادة ١٠٦ من الموازنة السيئة الذكر ، وحرمان الموظفين الجدد من المعاش التقاعدي و التي تؤسس فعلاً لتشريع التعاقد الوظيفي بعد إقرار مشروع الموازنة مما يؤدي إلى عدم إستقرار المعلم والموظف في نهاية خدمته لجهة عدم إعطائه تعويض نهاية الخدمة مما يدفعه إلى العوز بعد خدمة طويلة في الوظيفة .
  3. عدم المساس بالتقديمات الإجتماعية لموظفي الفئة الثالثة ( المادة ١٠٥ ) حتى لا تصبح باباً للمس لاحقاً بباقي الفئات الوظيفية.
  4. ترفض الرابطة عدم إدراج أية آلية لتصحيح الرواتب والأجور في مشروع الموازنة وكأن من قام بإعدادها يعيش في كوكب آخر، لذا يجب إجراء مقاربة مختلفة لمنطق الموازنة وإعادة البحث في مجلس الوزراء بمشروع الموازنة في هذه المرحلة الصعبة بمسألة تآكل رواتب المعلمين وموظفي القطاع العام بنسبة تفوق 80% والعمل الجاد على تصحيحها .
  5. إنطلاقاً من دعم الرابطة لقضية المتعاقدين ومع حلول الأول من شهر شباط موعد تنفيذ التعميم رقم ١٣/م/٢٠٢١ تناشد معالي وزير التربية والتعليم العالي الدكتور طارق المجذوب إصدار تعميم ملزم يضمن تنفيذ حصص التعويض المقررة، بالإضافة إلى السعي لتأمين دفع مستحقاتهم بشكل شهري خلال السنة ليتمكنوا من الصمود أمام هذه الأزمة الإقتصادية الخانقة
  6. توقفت الرابطة عند التأخير الحاصل في دفع مستحقات المستعان بهم لدوام بعد الظهر عن العام الماضي ، وليس مقبولاً أن يكون التعليم على نفقة المعلمين وتآكل قيمة مستحقاتهم ، لذا تعلن موعداً أخيراً قبل نهاية شهر شباط للدفع وإلا مضطرة لأخذ بعض المواقف السلبية دفاعاً عن الحقوق

وعليه، فإن الهيئة الإدارية للرابطة وبعد أن أجرت مقاربة آنية بين التحركات الضاغطة في هذا الوقت وسعيها للحفاظ على المدرسة الرسمية تعلن رفضها رفضاً قاطعاً، للبنود الواردة في مشروع موازنة العام ٢٠٢١ التي تطال ظلماً المعلم والموظف وتحذّر من مغبّة تمرير هذه البنود في مجلس الوزراء ، وتدعو إلى شطبها وإلغائها كاملة والعمل على تصحيح الرواتب والأجور .
لذا تؤكد الرابطة أنها لن تتهاون ولن تسمح بتمرير أي مادة تطال المعلمين والموظفين في القطاع العام، وتعلن أن اللجوء إلى المواقف السلبية في هذا الوقت لن يشكل ضغطاً على الحكومة والسلطة بل سيكون ضغطاً على التلامذة والأهل ، وستترقب وقت مناقشة مشروع الموازنة المذكورة في مجلس الوزراء لإعلان رفضها والتعبير عن غضبها بالإعتصامات والإضرابات وكافة الخطوات التصعيدية في حال أحال مجلس الوزراء الموازنة كما هي إلى المجلس النيابي لإقرارها دون تعديل.

كما وأنها ستباشر اللقاءات مع الكتل النيابية لحشد التأييد الرافض للموازنة ووضعها أمام مسؤولياتها في خدمة الناس والمجتمع .

 

  • متقاعدو التعليم الاساسي الرسمي: لا لموازنة مشبوهة تنهب حقوقنا

وطنية - توجهت رابطة المتقاعدين في التعليم الأساسي الرسمي في بيان إلى "الذين نهبوا الوطن وراحوا يتقاذفون التهم ولا يجرؤون على الإفصاح عن أسماء الفاسدين، لن نسمح لكم بعد اليوم بالمتاجرة بأرواحنا، لأنه يظهر أنكم تعلمتم من نيرون الذي أحرق روما وجلس يتفرج عليها تماما كما فعلتم ببيروت الحبيبة. نحن المتقاعدين في التعليم الأساسي الرسمي متضامنون في ما بيننا ومتوافقون على حماية الوطن من فسادكم والدفاع عن حقوقنا حتى الاستماتة، وذلك بعد إطلاعنا على الموازنة المشبوهة التي تعدها الحكومة والتي هي أشبه بفلسفة النهب في ما يتعلق بالمواد 105 و106 و107 ومحاولة تمرير مطالب البنك الدولي وسيدر 1 و2. وبعد أن خسرنا من معاشاتنا ما يقارب 80 و90% لن نسمح لكم بتمرير هذه المواد خصوصا أننا كنا قد حاربناها من قبل".

ودعت الرابطة "الزملاء المتقاعدين في كل القطاعات والروابط من مدنيين وعسكريين الى الوقوف صفا واحدا ورفض المس بحق موظفي الفئة الثالثة بالاستشفاء بالدرجة الأولى وحرمان الموظفين الجدد من الاستفادة من التقاعد ورفض المس بالمعاش التقاعدي لورثة المتقاعد"، مشددة على "اننا لن نتنازل عن قرش واحد ولا نقبل الا ب- 100% ونقطة على السطر".

وختمت: "لا لموازنة مشبوهة تنهب حقوقنا، يا أيها المشرعون والمتسلطون الذين نهبتم الوطن وأحرقتموه لكم نقول: إياكم واللعب بالنار فوالله إن تجرأتم وأقدمتم على ما تفكرون به، فالويل لكم إذ تناسيتم المثل الذي يقول: قطع الأرزاق من قطع الأعناق"، وتأكدوا أن سيوفنا ستجرد لأنها لم تعد تحتمل بل اشتاقت للارتواء".

 

  • اللجان النقابية في الأساسي لوحت بالتصعيد: نرفض البنود المشبوهة في مشروع الموازنة

وطنية - أكدت اللجان النقابية في التعليم الأساسي الرسمي في بيان أن "انهيار القيمة الشرائية للرواتب الذي تجاوز نسبة 80 بالمئة، بدلا من أن يشكل سببا كافيا للسلطة السياسية والحكومة التي تمثلها لتصحيح هذه الرواتب، فإنها تبادر إلى تضمين موازنة 2021 عددا ن المواد التي تنتزع حقوقا أساسية للمعلمين والموظفين وهي: خفض التصنيف الصحي لأساتذة التعليم الثانوي من الدرجة الأولى الى الثانية (المادة 105)، حرمان الأساتذة والموظفين الجدد من المعاش التقاعدي، بعد إقرار مشروع الموازنة، ليعاملوا معاملة المنتسبين للضمان الإجتماعي اي إلغاء الراتب التقاعدي (المادة 106)، حرمان ورثة المتقاعد/ة من المعاش التقاعدي كاملا، واحتساب نسبة 40% فقط منه مع منعهن من العمل والإشارة الملتبسة إلى ان اي مدخول له طابع الاستمرار، قد يسقط حق الورثة عموما بالمعاش التقاعدي المادة (107)".

أضافت: "إننا اذ نرفض هذه المواد الخطيرة التي يراد تمريرها في موازنة 2021 ندعو الزميلات والزملاء في التعليم الأساسي الرسمي الى مناقشة التوصية بتنفيذ كل الخطوات التصعيدية إضرابا واعتصاما وتظاهر حتى تحقيق المطالب التالية: إلغاء كل المواد الواردة في موازنة 2021 والتي تحرم المعلم الحق بالتقاعد والطبابة الجيدة. زيادة الرواتب بما يساوي نسبة الزيادة في غلاء المعيشة، وإعادة تعيين جميع مدرسي التعليم الأساسي الرسمي المجازين القدامى والجدد على الدرجة 17 وجميع حملة البكالوريا على الدرجة 13. زيادة بدل الساعة للمتعاقدين، بما يوازي نسبة الزيادة في غلاء المعيشة، وصرف المستحقات المالية بشكل شهري، وتوفير الضمان الصحي وبدل النقل والتثبيت في ملاك وزارة التربية، عبر دورات تدريبية في كلية التربية مع الاخذ بعين الاعتبار عدد سنوات التعاقد".

 

  • اللجنة الفاعلة تنتقد بيانات رابطة الأساسي واللجان النقابية: لن نتراجع

بوابة التربية: شنت  اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي، هجوماً على ما ورد في البيان الصادر عن اللجان النقابية في التعليم الاساسي، وذلك ظهر اليوم الجمعة الواقع في ٢٩- كانون الثاني-٢٠٢١- والذي حمل خيبة امل  جديدة للأساتذة  المتعاقدين… وجاء في بيان اللجنة:

بعد تضمين موازنة ٢٠٢١  المواد ١٠٥، ١٠٦، ١٠٧ لانتزاع حقوق الاساتذة والموظفين. وبعد اعلان بعض الروابط  الاضراب التحذيري، أعلنت رابطة التعليم الاساسي الدعوة لانعقاد اجتماع لاتخاذ الموقف المناسب.

علما ان هذا القرار مجحف بحق زملاء لنا في الملاك، واننا كلجنة اساتذة متعاقدين، ملتزمون بالاضراب، لليوم الثالث والعشرين، على التوالي، دفاعا عن انتزاع حقوقنا.

فأقل موقف لحفظ ماء الوجه، هو لم شمل اصحاب الحقوق من متعاقدين وملاك، واتخاذ موقف نقابي كبير باعلان الاضراب حتى تحصيل الحقوق.

ولكن للاسف جاء البيان كما العادة، بالرفض والاستنكرار، والدعوة لدعوات، للمناقشة، ليتخذ الموقف الحاسم في حال أصبحت هذه البنود واقعا قيد التنفيذ.

بناء على  ما تقدم تعلن اللجنة الفاعلة  الآتي:

اولا: رفض البنود ١٠٥، ١٠٦، ١٠٧،  الواردة في الموازنة، واعتبارها بنودا وقحة ومجحفة، بحق المعلمين.

ثانيا: اعتبار هذه البنود تواطؤا مُدبرا، ومخططا له، لتعزيز التعاقد الوظيفي، وحرمان الاساتذة المتعاقدين من دخول الملاك وفق المكتسبات المنصوص عليها.

ثالثا: تأتي بنود الموازنة تكملة لتعاميم وزارة التربية التي انتقصت ساعات الاساتذة المتعاقدين، ورصد ما توفر من اعتماداتهم، لجيبة وزارة التربية. وجاءت بنود الموازنة تكملة للتوفير، ولكن من جيبة الزملاء في الملاك.

 رابعا: المستهجن، هو موقف رابطة التعليم الاساسي التي اكتفت بالاستنكار أمام هكذا انذار، يهدد كل معلم وناظر ومدير، أفنى عمره في القطاع التربوي… ليطرح السؤال نفسه:

هل تعي الرابطة ان ورود هذه البنود هو مسمار يُطرق في صدر المؤسسات التعليمية؟ !

هل تعي الرابطة ان الاستنكار هو كلام على ورق لا يخيف من تجرأوا على كتابة هذه البنود؟ !

هل تعي الرابطة ان الاضراب بعد اقرار الموازنة، كمن يعول على احياء ميت بعد وفاته؟!

هل تعي الرابطة ان الكوادر التربوية- البالغة حوالي

٣٠% – ملاك ينصتون وفي فمهم ماء، و ٧٠% اساتذة متعاقدين ومستعان بهم، هم منذ ثلاثة وعشرين  يوما، في اضراب لتحصيل الحقوق!

 خامسا: يتضح ان رابطة التعليم الأساسي، لم  تحذ حذو  رابطة التعليم الثانوي،  باعلان الإضراب، لعلمها المسبق انها ستفتح جبهات عليها، لانها لم تعلن الاضراب دفاعا عن انتقاص حقوق الاساتذة المتعاقدين، واليوم تعلم ان اي قرار سيكون جواب المتعاقدين عليه ” حين تمس القرارات بجيوبكم تتخذون المواقف، وحين نموت نحن، تتجاهلون”.

والاصعب في ذلك ان الرابطة اختارت عدم اتخاذ موقف يُذكر دفاعا عن حقوق الملاك، كي لا تُهت بتجاهل حقوق المتعاقدين،

مما يعني ان اصرار الرابطة على اتخاذ موقف المتفرج مستمر، وان الخيار الواضح لها، هو السير بالنفق المظلم ليواجه كل معلم مصيره، ثم يلقى  على الرصيف.

كنا نأمل ان يأتي قرار رابطة الاساسي  كالصاعقة على من تطاولوا على حقوق من علموا هؤلاء الذين يصيغون الموازنات… كنا نأمل ان تكون هذه الموازنة، بمضمونها، فرصة للتلاقي بين الرابطة، وبين عشرين  الف استاذ متعاقد، صنعوا لانفسهم لجانا تطالب بحقوقهم، ولكن يبدو اننا طريقان لا يلتقيان في رؤية الدفاع عن الحقوق.

سادسا: تؤكد اللجنة الفاعلة ان من يتنازل عن حقه، لن يتمسك بحقوق غيره، و الجرح ما بيوجع الا مكانه.

سابعا: خيار الدفاع عن النفس لا رجوع عنه، والتمسك بحق الاساتذة المتعاقدين والمستعان بهم هو مبدأ لا مساومة عليه.

بناء على البنود الواردة أعلاه، تؤكد رئيسة اللجنة الفاعلة الممثلة بالأستاذة نسرين شاهين، الاستمرار بالاضراب المفتوح الى حين احتساب كامل عقود الاساتذة المتعاقدين، بكافة  تسمياتهم.

كما تُحمل وزارة التربية مسؤولية القضاء على ما تبقى من هذا العام الدراسي.

وختم البيان: لن نتنازل اليوم لنكون الضحية الأكبر غدا. فما هكذا يكرم المعلم في لبنان

 

  • المديرية العامة للتعليم المهني تعلن التزامها بكل ما يصدر عنها رسميا

وطنية - استنكرت المديرية العامة للتعليم المهني في بيان، "ما ورد في البيان الذي يتم تداوله باسم لجنة الاساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني الرسمي في لبنان، وتؤكد أنه لم يتم التواصل مع أية جهة في المديرية وتنفي ما ورد في البيان لجهة احتساب الساعات تلقائيا خلال الاضراب الذي دعت اليه رابطه التعليم المهني والتقني وتؤكد المديرية العامة للتعليم المهني والتقني التزامها بكل ما يصدر عنها رسميا بشخص مديرها العام الدكتورة هنادي بري التي هي على مسافة واحدة من جميع الافرقاء وهدفها الاساسي تطوير التعليم المهني والوصول به الى بر الامان".

 

  • درغام وطرابلسي ناقشا أمورا تربوية مع المجذوب: للمحافظة على كامل حقوق المتعاقدين

وطنية - ناقش عضوا تكتل "لبنان القوي" النائبان أسعد درغام وادغار طرابلسي عددا من الملفات التربوية في خلال زيارة قاما بها لوزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال طارق المجذوب، وجرى التطرق كبند أساسي الى موضوع المتعاقدين والمستعان بهم، حيث تم تأكيد "أهمية المحافظة على العقود الموقعة معهم"، والمطالبة ب"ضرورة إنصافهم وإنهاء هذا الملف عبر تأمين حقوقهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي نشهدها".

وتم تأكيد "القرار الذي أصدرته الوزارة في خلال العام الدراسي، بالمحافظة على كامل عقودهم التي أقرت عبر البرامج المعدة لهم منذ بداية العام الدراسي". كما تم التطرق الى "ضرورة العودة الآمنة وتأمين اللقاح ضد وباء كورونا للأساتذة، إن كان عبر وزارة الصحة العامة ولجنة اللقاح التي يرأسها الدكتور عبدالرحمن البزري أو عبر الوزارة مباشرة والجهات الدولية المانحة".

 

  • قطاع التعليم في الشيوعي: لتصعيد التحركات دفاعا عن حقوق الأمان الوظيفي

وطنية - استنكر قطاع التربية والتعليم في الحزب الشيوعي اللبناني، في بيان، "ضرب المكتسبات الإجتماعية التي حققها المعلمون على مدى تاريخهم النقابي النضالي"، داعيا "المعلمين كافة، في جميع المراحل من التعليم الأساسي والثانوي والمهني إلى الجامعي، الى المشاركة في الجمعيات العمومية بصوت واحد، نعم للاضراب المفتوح والإنخراط في تصعيد التحركات، دفاعا عن مكتسبات حققت بالدم والنضال والتمسك بكافة حقوق الأمان الوظيفي من الراتب الذي يحفظ الكرامة إلى الصحة والتعليم ونهاية الخدمة".

وأكد "ضرورة الاستعداد للمواجهة من أجل إسقاط هذه المنظومة القائمة على الفساد والمحسوبية والزبائنية والريعية والمحاصصة، وإقامة الدولة المدنية الديمقراطية دولة العدالة الإجتماعية"،معتبرا ان "لا مجال للتراخي والمهادنة مع هذه السلطة ولا خيار أمامنا إلا المواجهة والنضال حتى التغيير".

 

  • هيئة إدارية جديدة لمؤسسة أديان وتوسيع لمجال عملها

وطنية - عقدت الهيئة العامة لمؤسسة أديان اجتماعا الكترونيا، جرى خلاله انتخاب الهيئة الإدارية الجديدة للمؤسسة، التي أصبحت على الشكل الآتي:

- الرئيسة الجديدة للمؤسسة الدكتورة نايلا طبارة

- نائب الرئيسة وسام نحاس

- أمينة السر والمحاسبة تانيا عوض غرة

- أمين الصندوق الأب أغابيوس كفوري

- عضو الهيئة الإدارية الدكتور بدر السيف

ضو
عقب الإنتخابات قال الرئيس السابق للمؤسسة الأب فادي ضو: "إن تسليم قيادة أديان لرفيقة هذه الرحلة منذ التأسيس منذ أكثر من 14 عاما الدكتورة نايلا طبارة، التي أصبحت رئيسة مؤسسة أديان هي لحظة مليئة بالفرح والثقة. أتوجّه لها وللأعضاء المنتخبين الآخرين في مجلس الإدارة بأطيب التمنيات بالنجاح والفرح".

اضاف: "تأسست أديان في خضم الحرب لتكون دائما أداة لإحياء الأمل وبناء السلام وتعزيز التضامن... مع قيادة نايلا ومجلس الإدارة وفريق العمل وجماعة أديان ومع دعم شركائنا، ستواصل أديان مواجهة هذه التحديات من خلال استجابة أكثر إبداعا وفعالية. وأنا سأبقى في خدمة المؤسسة كمستشار وخبير أول وعضو في مجلس الأمناء".

وذكر ان الرئيسة الجديدة للمؤسسة الدكتورة نايلا طبارة هي عضو مؤسس ورئيسة مشاركة في منظمة أديان من أجل السلام بالإضافة إلى عملها كأستاذة جامعية في علوم الأديان والعلوم الإسلامية. حائزة على شهادة دكتوراه في علوم الأديان، من الكلية التطبيقية للدراسات العليا (السوربون - باريس) وجامعة القديس يوسف (لبنان). خبيرة، مؤلفة، محاضرة ومدربة، متخصصة في اللاهوت الإسلامي للأديان الأخرى، والتربية على التعددية الدينية، والعلاقات المابين دينية والما بين ثقافية والتصوف الإسلامي والنسوية الإسلامية، حاصلة على عدة جوائز وميداليات عالمية.

في السياق نفسه، جرى تعيين الدكتور إيلي الهندي مديرا تنفيذيا لأديان، وهو أستاذ محاضر في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، متخصص في حقوق الإنسان وأنظمة الحكم التعددية والمواطنية، ناشط ومدرب في المجتمع المدني اللبناني والعربي منذ أكثر من 20 عاما.

إلى ذلك، أدخل تعديل على رسالة المؤسسة وأهدافها، فبالإضافة إلى عمل أديان على:

- تثمين التنوع الثقافي والديني بأبعاده النظرية والعملية.

- تعزيز المواطنة والعيش معا بسلام وإدارة التعددية بين الأفراد والجماعات، على الصعد الاجتماعية والسياسية والتربوية والإعلامية والروحية.

تم إضافة هدف ثالث: تقديم الدعم للفئات المهمشة والإغاثة للمنكوبين والعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية والانتقالية والتنمية البشرية والبيئية بشكل شامل ومستدام.

وتوجهت الهيئة الإدارية الجديدة الى "كل الأصدقاء والشركاء والداعمين بالشكر على الدعم والتعاون على مر السنين، وتؤكد التزامها بإكمال مسيرة التغيير معهم".

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

  • الجامعة اللبنانية:
  • متفرغو اللبنانية أعلنوا الإضراب التحذيري لأسبوع ردا على موازنة 2021 وطالبوا بسحبه

بوابة التربية: قررت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية في بيان اصدرته، إعلان إضراب تحذيري ابتداء من يوم الاثنين في ١ شباط ٢٠٢١ لمدة أسبوع، وطالبت بسحب مشروع موازنة العام 2021 من التداول أو رده أو استرجاعه.

عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية إجتماعاً استثنائياً طارئاً عن بعد برئاسة الدكتور يوسف ضاهر وحضور بقية الأعضاء، وناقشت مشروع الموازنة العامة للعام ٢٠٢١ المحال من قبل وزارة المالية إلى رئاسة مجلس الوزراء، وأصدرت البيان التالي: 

في الوقت الذي يعاني فيه المواطن اللبناني بشكلٍ عام وموظفي القطاع العام وأساتذة الجامعة اللبنانية بشكل خاص انهيار القيمة الشرائية لمداخيلهم، وفي الوقت الذي تزداد فيه معدلات الفقر والبطالة، وفي الوقت الذي يفقد فيه المواطن كل شبكات الأمن الاجتماعي، وفي الوقت الذي أصبح فيه الوطن مهدداً بوجوده واستمراريته، وبعد مرور ثلاثة أشهر لم يستطع فيها المسؤولون الاتفاق على تشكيل حكومة علها تؤجل قليلاً الإنهيار؛  فإذا بالوزارة تتلهى بإصدار مشروع موازنة جديد لا يسمن ولا يغني من جوع؛ حيث لا إصلاحات فيها، ولا رؤية اقتصادية ولا امكانية لتحقيق تنمية مستدامة، كما لم يتم التطرق فيها إلى مكامن الهدر الحقيقية.

في الوقت الذي لم يبق لهذا الشعب ولهذا الموظف أدنى مقومات الحياة الصحية والتعليمية والمعيشية والحياة الكريمة نتيجة لسياسات أنانية وجاهلة وغير مسؤولة لا تقيم وزنا لا لوطن ولا لمواطن، تفاجأت الهيئة التنفيذية بما تضمنه هذا المشروع من اعتداءات صارخة على حقوق الوظيفة العامة وعلى حقوق الأساتذة بما يهدد الدولة بمؤسساتها العامة ومدارسها وجامعتها الوطنية بالانهيار التام من خلال المواد ٩٣،  ٩٨، ٩٩، ١٠٢، ١٠٣، ١٠٥، ١٠٦، ١٠٧، و١٠٨.

تذكر الهيئة السلطة بالاتفاق المعقود بينها وبين الرابطة والذي على أساسه تم تعليق الإضراب العام في حزيران ٢٠١٩ وبأن النكث بالاتفاق سيحتم العودة عن تعليق الإضراب. تعاهد الهيئة الرأي العام وأساتذة الجامعة متعاقدين ومتفرغين وملاك ومتقاعدين وطلاب الجامعة وجهازها الإداري بأنها لن تقف متفرجة أمام انهيار هذا الصرح العلمي الوطني الكبير، ولن تسمح بالتعاقد الوظيفي وضرب الملاك الذي يشكل العمود الفقري للجامعة ولا باستغلال المتعاقدين لتسيير أعمال الجامعة دون ضمانات وظيفية؛ كما لن تسمح بالمس بحقوق الأساتذة المتقاعدين ولا بالتقديمات الصحية والإجتماعية المحصلة عبر سنوات من النضال. 

لقد كان الأساتذة يتطلعون إلى حلول تنقذ الجامعة وأحوال معيشة العاملين فيها، فإذ بهم يجدون أنفسهم اليوم أمام واقع تشريدهم ودفع الكفاءات الوطنية الى الهجرة. 

بناء عليه قررت الهيئة التنفيذية إعلان إضراب تحذيري ابتداء من يوم الاثنين في ١ شباط ٢٠٢١ لمدة أسبوع حيث تطالب خلالها الهيئة، كما سائر القطاعات المتضررة،  سحب المشروع المذكور من التداول أو رده أو استرجاعه وإعادة النظر فيه بحيث لا يمس بحقوق الجامعة وأهلها وسائر الفئات الوظيفية والأسلاك العسكرية. و في حال عدم التجاوب تتجه الهيئة التنفيذية الى إعلان الإضراب المفتوح استكمالا للإضراب المعلق. كما تحمل الحكومة مسؤولية أي تلكوء في الاستجابة لمطالبها و تهديد مصير العام الجامعي. 

 وختم البيان، بدعوة الهيئة الأساتذة إلى الالتزام بالإضراب في الاسبوع القادم ووقف كافة أشكال التعليم خلال فترة الإضراب.

 

  • انجاز بحثي جديد للجامعة اللبنانية عبر دراسة نوعية متميزة ورائدة حول نهر الليطاني

بوابة التربية: نظراً لقلة الأبحاث في لبنان،  كانت دراسة مفصلة للأثر البيئي لتغير المناخ على حجم ونوعية المياه في المنظومات المائية السطحية باستخدام طرائق متقدمة ومتطورة للمحاكاة والنمذجة… هذه الطرائق مكنت فريق بحثي لبناني- فرنسي، من استقراء مستقبل العوامل المناخية وتطورها ومستقبل حجم ونوعية المياه في نهر الليطاني.

وفي هذا الإطار، أضيف إنجاز جديد للفريق البحثي في كل من مختبر المواد والتحفيز والبيئة والطرائق التحليلية (MCEMA)  بإدارة البروفسور تيسير حمية ومختبر الدراسات التطبيقية للتنمية المستدامة والطاقة المتجددة (LEADDER) بإدارة البروفسورة جومانا الطفيلي في الجامعة اللبنانية في دراسة أصيلة جديدة نوعية ورائدة في أطار تعاون لبناني فرنسي ضمن أطروحة دكتوراه مشتركة بين الجامعة اللبنانية وجامعة Université Paris-Est Créteil قام بها الطالب المهندس علي جميل حايك ونال درجة الدكتوراه من كل من الجامعتين بدرجة مشرِّف جداً مع تهاني لجنة التحكيم المكوَّنة من أعضاء من كل من فرنسا وكندا ولبنان.

 

  • الجامعة اللبنانية تنشئ متحف مجموعة الفنانين العشرة في كلية الفنون 3 أيوب: سيكون معبر الطلاب إلى الإبداع

وطنية - أنشئ في كلية الفنون الجميلة والعمارة - الفرع الثالث في الجامعة اللبنانية متحف "مجموعة الفنانين العشرة" الذين ساهموا في تأسيس الفرع عام 1980، وذلك كخطوة أساسية في مسيرة حفظ تراث المبدعين في الجامعة وتكريم من اعتمد في حركته التشكيلية على القيم التراثية الوطنية والعربية والمشرقية.

وفي المناسبة، أكد رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب "أن متحف الفنانين العشرة سيكون معبرا للطلاب إلى مواقع الإبداع وملاحظة الأساليب الفنية المتنوعة، لتكتمل وتتجانس خبرة الكبار مع حيوية الشباب الطالع انطلاقًا من هذا المتحف الحيّ المشغول بعرق الفنانين المؤسسين وبعلومهم ومعرفتهم وبالتنوع الفني الذي ملأوا به معارض الشمال ولبنان والعالم".

من جهته، لفت عميد كلية الفنون الجميلة والعمارة البروفسور محمد حسني الحاج إلى "أن إقامة هذا المتحف ليست لاستحضار تجارب في ظل غياب سياسات ثقافية ومؤسساتية بل لتحفيز آليات التعليم في استكشاف الأفكار والحلول التي يمكننا الارتكاز عليها للانتقال بنوعية حضور المتحف في حياتنا الأكاديمية والوطنية وجعله من أهم مراجعنا البحثية وبلورة نماذج يُهتدى بها لتطوير مناهجنا".

أما مدير الكلية الدكتور عصام عبيد، فأشار إلى "أن فكرة تأسيس المتحف انطلقت من رؤية المجموعة الاستشرافية لمستقبل الفن"، معتبرا "أن من أسباب نجاح التجربة التشكيلية للفنانين العشرة التزامهم المبادئ الفنية الرصينة وانفتاحهم على التجارب الفنية المعاصرة بعيدا عن الرتابة والتقليد".

يذكر أن مجموعة الفنانين العشرة تأسست عام 1974، وقدم أعضاؤها نموذجا لمعنى التلاقي الإبداعي ونشروا فنهم وإبداعهم في بيروت ودمشق وباريس وأثينا وغيرها، فكان هذا المتحف عربون تقدير ووفاء لكل من:

الفنان محمد غالب، الدكتور الفنان فضل زيادة، الدكتور الفنان عدنان خوجة، الدكتور الفنان فيصل سلطان، الدكتور الفنان عبد الرحيم غالب، الفنان محمد الحفار، الفنان محمد عزيرة، المهندس الداخلي عبد اللطيف بارودي والفنان بسام الديك.

https://lh6.googleusercontent.com/grq_H8o2hcQcs3a6fkMhQFxNK7xdifYBl4msN6gif6fisS_wD3065iTp0M4W7i6x0xCFRqjKckYE5UhjPCRNcqgVcFd6-LJOh_KwQoGxxhRHxcL8gxHcKWGjD0x2tkqewLsK2_Crswfo6DSuKQ

  • الجامعات الخاصة:

 

  • الجامعة الأميركية: باقية في بيروت

وطنية - صدر عن مكتب الاعلام في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) البيان التالي:

"قرأنا في جريدة الجمهورية صباح اليوم الجمعة 29 كانون الثاني 2021 مقالا بعنوان "الجامعة الأميركية تدرس جديا إقفال أبوابها".

يود المكتب الاعلامي في الجامعة الأميركية في بيروت أن ينفي جملة وتفصيلا كل ما ورد في هذا المقال في جريدة الجمهورية وكل ما كتب في هذا الإطار في الأيام السابقة والذي لا يمت إلى الواقع بأي صلة.

وإذ ينفي المكتب كل ما جاء في المقال، يتمنى على كل من يريد أن يكتب عن الجامعة أن يتواصل مع مكتبها الإعلامي من أجل أي سؤال أو استيضاح.

وتؤكد الجامعة مجددا أنها موجودة في بيروت وفي لبنان خدمة لأبناء لبنان والمنطقة منذ العام 1866، رسالتها التعليم العالي وتحضير طلاب كي ينطلقوا إلى المجتمع من أجل إحداث تغيير نحو الأفضل، ليكون للبنان ولكل أبناء المنطقة حياة، وتكون لهم حياة".

 

  • الجامعة الأميركية ستبقى منارة العلم والثقافة

"النهار" ــ كتب الأستاذ هشام جارودي/ رئيس خرّيجي الجامعة الأميركية في بيروت 

 قرأنا في الإعلام المكتوب اليوم الجمعة 29 كانون الثاني 2021 مقالاً يدّعي أن "الجامعة الأميركية في بيروت تدرس جدّياً إقفال أبوابها في بيروت.

 أولاً: هذا الكلام لم يرِد ولم نسمع به من أي مسؤول في الجامعة.

ثانياً: يُذكر في المقال أن انتقال الجامعة إلى بلدٍ عربي آخر سيكون مقروناً بمساعدة مجموعة من اللبنانيين الذين تخرّجوا من الجامعة ولها عليهم فضلٌ كبيرٌ، وقد عملوا في الدول العربية وهم على استعداد للتبرّع ودعم الجامعة هناك!

أليس من الغريب هذا الكلام؟

 هل تريدون إغلاق هذا المَعلَم العلميالرفيع في لبنان؟ 

تُحاربون نجاح هذه الجامعة المستمر على مدى قرن ونصف في لبنان، وتهبّون لمساعدتها في بلد عربي آخر؟ ولماذا لا تكون المساعدة في لبنان؟ 

أليس من العار الكلام عن إفشال الجامعة في بيروت مادّياً، وتعويمها في الخارج مادّياً؟

على العكس، يجب أن نقول لا! لا! ستبقين أيتها الجامعة في قلب بيروت لخدمة أبناء لبنان والدول الصديقة. وبدلاً من مساعدتها في بلد آخر إذا انتقلت، يجب مساعدتها حيث أُنشِئت وفي لبنان! ونحن المتخرّجين، من منّا في لبنان ومن هم في الخارج، على استعداد لدعمها في بلدها الأُم، في لبنان.

كفانا ظلماً وخراباً في لبنان!

كفانا ما نعانيه من عَوز ومعاناة مادّية!

 تدبُّ الغيرة في الخارج ويكثر الكرماء!

ولماذا ليس في الوطن ولجامعة الوطن؟

 أبعدوا السياسة عن العلم والتعليم!

في النهاية، أودُّ أن أردّد بثقة وإيمان: "إن للجامعة ربّاً يحميها" وستبقى الجامعة الأميركية في بيروت منارة للعلم والثقافة في لبنان والعالم العربي، على مدى عمر لبنان الأزلي بإذن الله.

 

  • مجمع العزم التربوي: يد الاجرام لن تمنعنا من متابعة رسالتنا

وطنية - طرابس - استنكرت إدارة مجمع العزم التربوي في بيان، ان "تمتد يد الحقد والتخريب لتعبث ليل امس بمباني مجمع العزم التربوي في طرابلس محطمة الابواب والنوافذ وناهبة ما استطاعت من الممتلكات، متلطية بجوع الناس وألمهم وقهرهم، ومستفيدة من لعبة عض الاصابع السياسية التي جعلت الاجهزة الامنية والعسكرية القريبة من مباني المجمع، تتأخر في التدخل لحماية هذا الصرح العلمي في ظل غياب حكومي وتفكك واضح بدأ ينال من جسد السلطة في البلاد".

اضافت: "نعلن استنكارنا وشجبنا لهذا الاعتداء الآثم الذي نعتبره اعتداء، ليس على المؤسسة فحسب بل على كل طرابلس واهلها الشرفاء. كما يهمنا ان نؤكد لاهلنا ان يد الاجرام هذه لن تمنعنا من متابعة رسالتنا في تقديم التربية والتعليم لابناء الشمال عموما ومديتنا الحبيبة طرابلس على وجه الخصوص، لأن قناعتنا هي: اقفل مدرسة تفتح سجنا، ولبنان لن يبنى الا بالتربية والتعليم".

  • جائزة الأكاديمية العربية ناقشت وميتريبود باريفار سبل نشر المحبة والسلام

وطنية - عقد اجتماع افتراضي عبر تقنية "زوم"، مع "عائلة أصدقاء" (ميتريبود باريفار - Maitribodh Parivaar) وقد مثلتها ليلا دهار (Leela Dhar) الموجودة في الإمارات العربية المتحدة، شارك فيه رئيس جمعية "جائزة الأكاديمية العربية" رزق الله الحلو والمؤلفة الموسيقية وعازفة البزق حنان حلواني من بيروت.

وناقش الاجتماع "سبل التعاون في نشر المحبة والسلام في المجتمعات عبر العالم أجمع".

وعرض الحلو لتجربة "جائزة الأكاديمية العربية" في نشر ثقافة الحوار وتقبل الآخر". وأوضح انها "تعمل منذ نيف وست سنوات على إقامة مباريات في اللغة العربية والفنون، محورها نشر السلام وتقبل الآخر، وقد أنجزت حتى اليوم ستة مواسم من التباري بمشاركة زهاء 600 متعلم من مختلف المستويات العلمية والمراحل العمرية".

من جهتها، شددت دهار على "التغير الإيجابي في سلوكيات البشر حين يعيشون المحبة، ومدى التأثير الإيجابي الذي يلمسونه في حياتهم الخاصة، بداية، ثم ينعكس ذلك على مجتمعهم بعد انتشاره في محيطهم الضيق".

وتحدثت عن "سرعة انتشار بقعة المحبة، وانتقالها من إنسان إلى آخر، ما يوفر مجتمعا متضامنا ومتراصا تجمع المحبة بين مختلف فئاته".

وقد آثرت "ميتريبود باريفار" جعل "صوت الحب" يعلو فوق كل الأصوات، وتلاقت مع "جائزة الأكاديمية العربية" التي كانت أصدرت منذ عامين، وثيقة "بالمحبة نبنيه" المستوحاة من وثيقة "الأخوة الإنسانية" التي ابرمها في أبو ظبي البابا فرنسيس وشيخ الأزهر أحمد الطيب.

أما "ميتريبود باريفار" التي انطلقت من الهند مع ميتريا داداشريجي (Maitreya Dadashreeji)، وبات لها انتشار عالمي واسع، فقد نظمت أخيرا الحدث العالمي (Global Music Festival) بمشاركة موسيقيين من أنحاء العالم.

بدورها، لفتت حلواني الى أن "الموسيقيين أعطوا أفضل ما عندهم في سبيل الهدف الأسمى".

وشددت على "أهمية النشاطات الموسيقية في نشر المحبة والسلام في قلوب الناس، وبخاصة في ظل الظروف المعيشية والصحية الضاغطة التي نعيشها الآن، لا سيما في لبنان".

وأضافت أن هذا ما دفعها إلى "تأليف معزوفة "حب" التي نالت إعجاب منظمي الحفل الموسيقي.

وتابعت: "لقد تلاقت الأهداف من مختلف البلدان بينها لبنان، لرفع منسوب المحبة والتفاؤل وإيقاظ روح المحبة وتعميم الأجواء الإيجابية وتوفير الدعم النفسي عبر الموسيقى".

 

  • جامعة AUCE تنظم ندوة عن دور الأنظمة الذكية في مكافحة وباء كورونا

بوابة التربية: نظمت الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم (AUCE) ، كلية العلوم والآداب، ندوة علمية تحت عنوان “دور الأنظمة الذكية في مكافحة وباء كورونا”. حضر المؤتمر مشاركون من دول عدة حول العالم (فرنسا، اسبانيا، الإمارات العربية المتحدة،لبنان وغيرها).

إفتتح الندوة عميد كلية العلوم والآداب في الجامعة الدكتور عباس ناصر، وأدارها رئيس قسم العلوم الأستاذ جان دعيبس.

كانت المداخلة الأولى للدكتورة لينا نشابة من الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم (لبنان) حول استخدام أنظمة صحية ذكية لإدراة وباء كورونا. تلاها الدكتور إدواردو موتا كروز من جامعة نانت (فرنسا) عارضًا أبحاثه في مجال استخدام الشبكات اللاسلكية في خدمة المواطن وصحته، خصوصًا فيما يتعلق بوباء كورونا. كانت المداخلة الأخيرة للدكتورة ليلى اسماعيل من جامعة الامارات (الإمارات العربية المتحدة) حول التعلم الآلي بإستخدام الذكاء الاصطناعي لمواجهة فيروس كورونا.

يذكر أن هذه الندوة تأتي من ضمن سلسلة المؤتمرات والندوات التي أطلقتها الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم في بيروت AUCE عن دور البحث العلمي في مكافحة وباء كورونا والآثار الاقتصادية والاجتماعية والتربوية الناتجة عنه.

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء