X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 13-2-2021

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

رابطة الاساسي استنكرت التعرض للمتعاقدين ودعتهم لتوحيد الجهود في لجنة واحدة للوصول الى الحقوق المشروعة

وطنية - استنكرت رابطة معلمي التعليم الأساسي في لبنان، في بيان، "ما حصل أمام وزارة التربية والتعليم العالي"، معربة عن أسفها "لما شاهدناه بالأمس على شاشات التلفزة وما تناقلته وسائل التواصل الإجتماعي من مشاهد عنف تعرض لها الزملاء والزميلات المتعاقدون المعتصمون أمام وزارة التربية والتي نعتقد أنها محصنة بالقيم التربوية والديموقراطية والإنسانية".

وأعلنت "اننا في الهيئة الإدارية للرابطة ننظر بريبة لهذه الأعمال غير الحضارية وغير اللائقة، مع العلم أن التظاهر السلمي حق، وحرية إبداء الرأي والتعبير مقدسة يكفلها الدستور ويصونها القانون من أجل نيل الحقوق المشروعة، وعليه أصبح من الضروري دعوة الزملاء المتعاقدين إلى توحيد جهودهم في لجنة واحدة من أجل الوصول إلى الحقوق المشروعة بالتضامن والتكاتف والتكامل مع الرابطة. فالمتعاقدون في التعليم الأساسي ليسوا وحدهم في أي تحرك وقضيتهم قضيتنا، ملتزمون إيجاد الحلول العادلة لها من أجل النهوض بالمدرسة الرسمية".

 

متعاقدو المهني دانوا طريقة التعامل مع الأساتذة المعتصمين امام مبنى وزارة التربية

وطنية - استنكرت لجنة الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني الرسمي في لبنان ببيان، "طريقة التعامل بعنف مع الأساتذة المعتصمين المطالبين بحقوقهم أمام مبنى وزارة التربية ضمن اعتصام سلمي وفق الحقوق المكفولة في الدستور".

وأسفت "لما تعرض له الزملاء المتعاقدون في التعليم الأساسي، لا سيما الزميلة نسرين شاهين"، مستنكرة ب"أشد العبارات ما تعرضت له"، مطالبة ب"محاسبة المعتدين".

واكدت "أحقية مطالب المتعاقدين في التعليم الأساسي، والتي تلتقي مع مطالبنا وحقوقنا كمتعاقدين في التعليم المهني والتقني الرسمي".

وطالبت "وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب بضرورة إنصاف المتعاقدين في التعليم الرسمي، خصوصا في هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن".

 

لجنة اساتذة الدوام المسائي لغير اللبنانيين: نتائج الاجتماعين مع خليفة وعيتاني سلبية ومستمرون بالتحرك

وطنية - أعلنت لجنة أساتذة الدوام المسائي لغير اللبنانيين، في بيان، ان نتائج الاجتماع مع كل من مندوبة وحدة التعليم الشامل الآنسة بان خليفة ومسؤولة التعليم في اليونيسف الدكتورة غنوة عيتاني "كانت سلبية".

وشرحت اللجنة ما طرحته في الاجتماع مع الدكتورة عيتاني:

تأكيد حقنا بتعليم كل ساعات عقدنا وبأن تكون المستحقات شهرية وبالدولار الأمريكي، على أن تستلم الأمم زمام الأمور المالية في هذا الملف.

عند الإشارة إلى ما قالته مندوبة وحدة التعليم الشامل الآنسة خليفة عن عدم وجود أموال أكدت لنا الدكتورة غنوة وجودها، ولكنها ليست كاملة، كعادتهم في كل عام دراسي. كما أكدت انعدام التنسيق والوضوح بين الوزارة واليونيسف بخصوص ساعات التعليم عن بعد في الفصل الثاني من العام الماضي.

أكدت الدكتورة عيتاني أن الجهات المانحة تحول الأموال المرصودة بالدولار الأميركي لمصرف لبنان ووزارة المالية. أما في ما خص مستحقات العام الدراسي 2020-2021 فهي مجمدة من قبل الدول المانحة وذلك بسبب عدم إيصال مستحقات العام الماضي للأساتذة.

وعن تحويل معاشات وحدة التعليم الشامل والمنسقين بالدولار الاميركي، أكدت الدكتورة عيتاني عدم علمها بالموضوع ووعدت بالمتابعة مع الجهات المختصة في الأمم.

توضيح اللجنة للبس الذي أثارته الدكتورة عيتاني حول خلط الملف المالي لدوامي الصباح والمساء، بما أن تمويل الوزارة هو بالليرة اللبنانية بينما تمويل الأمم بالدولار الأميركي".

واعتبرت اللجنة ان الاجتماعين كانا متناقضين بتفاصيلهما، متسائلة: "في ظل توافر الأموال للفصل الثاني من العام 2019-2020 كيف يمكن لوحدة التعليم الشامل احتساب نسبة مئوية مجحفة للكادر التعليمي، في حين أن حصة الأسد من هذه النسبة باتت في عهدة علي بابا داخل مغارته الشهيرة".

وأكدت "ان هذا الواقع المأسوي يدفعنا لتأكيد صوابية طروحاتنا والتمسك بتحركنا واستمراريته، وندعو جميع زملائنا إلى أن يكونوا على أهبة الاستعداد للتحرك المقبل والذي بات قريبا جدا، وذلك عبر النزول إلى ساحات الكرامة، عبر اعتصامات نرفع بها صوتنا لنستصرخ ضمائرهم من أجل تلبية مطالبنا وإنصافنا".

 

مفوضية التربية في التقدمي طالبت بإنهاء ملف الاساتذة المتعاقدين بما يصون حقوقهم

وطنية - استنكرت مفوضية التربية والتعليم في الحزب التقدمي الإشتراكي في بيان، "التعدي الذي تعرض له الزملاء المتعاقدين يوم أمس امام وزارة التربية"، واكدت "شجبها لهذا الأسلوب غير الحضاري في التعامل مع المعلمين الذي اعتصموا مطالبين بأبسط حقوقهم، وسط عدم مبالاة رسمية بإيجاد حل واضح وسريع لقضيتهم بعيدا عن الشك والتأويل".

وجددت مطالبتها ب"إنهاء هذا الملف بالسرعة القصوى بما يصون حقوق المتعاقدين ويعيد انتظام التعليم الى المدرسة الرسمية ويحفظ لطلابها الحق بالتعلم".

 

اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين استغربت عدم الاستماع إلى صوت الأساتذة في الشارع

وطنية - تناولت اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي في بيان، "اعتصام الأساتذة المتعاقدين والمستعان بهم بكل تسمياتهم، الذي نفذ أمس الخميس"، معتبرة أن "المتعاقدين أثبتوا أنهم قوة لا يستهان بهم ويجيدون جيدا الدفاع عن حقوقهم ويتقنون تخطي كل محاولات الإفشال التي تحاك لهم".

واستغربت "عدم الاستماع إلى صوت مئات الأساتذة في الشارع"، مشيرة إلى "التصادم الذي حصل بين الأساتذة والقوى الأمنية".

وأعلنت اللجنة أنها "تواصلت مع الفاعليات التي باركت اقتراح القانون المعجل المكرر، وجاء الاتصال مع النائبة بهية الحريري التي أكدت لرئيسة اللجنة الفاعلة نسرين شاهين أنها تبنت هذا الاقتراح وسيكون على أول جلسة ليقر، وهذا وعد منها. وعليه، انهت اللجنة الاعتصام مع تأكيدها استمرار الإضراب حتى احتساب كامل العقود أو إنهاء العام الدراسي".

 

رابطة طلاب لبنان أعلنت تعليق الاضراب: هدفه مصلحة الطلاب

وطنية - أعلنت الهيئة الإدارية لرابطة طلاب لبنان في بيان اثر "اجتماع على جدول اعماله بند وحيد متعلق بالاضراب"، أنه "بعد شرح مفصل، تقرر تعليق الإضراب والموافقة على البند الثالث من بيان وزير التربية المتعلق بإدراج هذه الحصص مكان المواد الإجرائية بحال عدم وجود استاذ متعاقد أو ملاك لهذه المواد، ومعارضة البندين الاول والثاني: إضافة يوم سادس، والتدريس خارج الدوام الرسمي بما لا يتناسب مع وضع الطلاب والأساتذة على حد سواء"، مطالبة "المعنيين بالمسارعة لايجاد الحلول الكفيلة بإنهاء هذه الازمة".

وأوضحت الرابطة أن "قرار إنهاء الاضراب جاء لاعطاء فرصة للمسؤولين، ونتيجة لما نتج عنه من سلبيات وتأخير الطلاب بالمنهج الدراسي".

وإذ أكدت "البقاء دائما إلى جانب الطلاب للدفاع عن حقوقهم"، اقترحت "عددا من الحلول منها استحداث خدمة انترنت لكل الطلاب اسوة بطلاب الجامعات، إضافة إلى تقليص مواد الحفظ او المواد الثانوية والتعويض عنها بساعات إضافية للمواد الاساسية"، آملة من "الوزارة والمعنيين أخذ هذه الحلول بالإعتبار".

وشدد رئيس الرابطة عمر هرموش أن "التراجع عن قرار الإضراب هدفه مصلحة الطلاب اولا، ومجلس الرابطة مدرك وواع لسلبيات الإضراب".

 

صليبا: إجراء الامتحانات الرسمية مستحيل في ظل الارتفاع المستمر للاصابات بكورونا

وطنية - أسف رئيس حركة "شباب لبنان" إيلي صليبا في بيان، "لإصرار وزير التربية والتعليم العالي على خلق بلبلة هذا العام ايضا في ما يخص استئناف السنة الدراسية حضوريا واجراء الامتحانات الرسمية، مع علمه أن ما يطرحه امر مستحيل ولن يتحقق في ظل استمرار الارتفاع بأعداد الاصابات اليومية بكورونا".

وقال: "يصر وزير التربية على اجراء الامتحانات الرسمية دون الاكتراث بأن التعليم عن بعد لم ينجح في لبنان اطلاقا، عدا عن انه حرم الكثير من الطلاب حقهم بالتعلم لعدم قدرة ذويهم على تأمين مستلزماته، إضافة الى سوء خدمة الانترنت في معظم المناطق اللبنانية، وكلها اسباب لم تعالجها وزارة التربية".

وسأل: "ماذا فعل الوزير لتأمين اللقاحات اللازمة للعائلة التربوية من اساتذة ومعلمين وطلاب واداريين؟ وهل بادر الى المطالبة خطيا بوضع هؤلاء الاشخاص ضمن المرحلة الاولى من التلقيح؟ وهل دولتنا قادرة على تأمين حوالي مليون لقاح لتكفي العائلة التربوية اللبنانية؟".

واستغرب "توقيت إطلاق هذه المواقف قبل اكثر من اربعة اشهر على مواعيد الامتحانات".

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

الجامعة اللبنانية:

تعليق الإضراب يقسم أساتذة «اللبنانية»: لا ضمانات بإقرار تعديلات الموازنة

فاتن الحاج ـ الاخبار ــ تعليق إضراب الجامعة اللبنانية واجه موجة اعتراض واسعة وحالة نقمة كبيرة في صفوف الأساتذة، على خلفية أن الرابطة اتخذت قراراً بفك تحرك دام نحو أسبوعين بلا أي ضمانات بإقرار التعديلات على مواد مشروع موازنة 2021 التي تمسّ أمانهم الوظيفي وأمنهم الصحي والاجتماعي، سوى ورقة غير رسمية، وقّعها مستشار وزير المال، تُقر بهده التعديلات. مندوبو الرابطة بدأوا بتوقيع عريضة لنقض قرار الهيئة التنفيذية، إلا أن ذلك يحتاج، بحسب المادة 16 من النظام الداخلي للرابطة، إلى أصوات النصف زائداً واحداً من كامل عدد مندوبي المجلس (81 مندوباً من أصل 159).

الاتفاق مع وزارة المال تضمن استثناء الأساتذة الجامعيين العاملين أو المتقاعدين من المادة 93 المتعلقة بتوحيد منح التعليم في القطاع العام، والمادة 102 التي تعطي الحكومة مهلة سنة من أجل وضع آلية واضحة لتوحيد العطاءات، والمادة 106 الخاصة باستفادة الموظفين الذين يباشرون عملهم بعد تاريخ نفاذ القانون، عند انتهاء خدماتهم من تعويضات الصرف من الخدمة، فضلاً عن تعديل المادتين 107 و108 اللتين تطالان نظام التقاعد والصرف من الخدمة.

لم تحصد الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين، بحسب الأستاذة في كلية الحقوق، سابين الكك، من الاجتماعات مع وزير المال، غازي وزني، سوى وعود فكّت على أساسها الإضراب تماماً كما فعلت خلال إضراب الخمسين يوماً عام 2019. الأستياء، كما قالت، ليس فقط على مواد الموازنة التي تشكل انقلاباً على المنظومة الوظيفية، إنما أيضاً على أداء الأداة النقابية التي تسيء استخدام الإضراب، كوسيلة ضغط في وجه السلطة السياسية للحفاظ على الحقوق، ما أفقدها فعاليتها.

إساءة استخدام الإضراب كوسيلة ضغط في وجه السلطة السياسية

«لسنا هواة إضراب، لكن الاتفاق لا يقدم أي ضمانة بخصوص العطاءات والحقوق المكتسبة ومنع ضرب نظام التقاعد»، كما أوضحت الأستاذة في معهد العلوم الاجتماعية رولا أبو شقرا. كذلك رأت أن الرابطة أطاحت أبسط أعراف العمل النقابي، وهو التفاوض في ظل الإضراب، إذ إنها ستلتقي الاثنين رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب بعد تعليق الإضراب.

كان بالإمكان التريث في فك الإضراب إلى حين موافقة مجلس الوزراء على التعديلات المقترحة على الموازنة، بحسب الأستاذة في كلية العلوم وفاء نون، التي لفتت إلى أن تحركات الرابطة هي في أغلب الأحيان ردة فعل على قرارات تؤخذ لسلب حقوق الجامعة وأهلها، ولم تكن هناك يوماً رؤية للعمل النقابي بشأن المطالب والأولويات وخطة عمل مواكبة. وقالت إن مقاربة ملفَّي التفرغ والملاك يجب أن تأتي في سياق أنهما حاجة لبقاء الجامعة واستمرارها وتطويرها وليس في سياق حقوق الأفراد فحسب.

إلا أن عضو الهيئة التنفيذية للرابطة علاء غيث رأى أن الإضراب كان مجدياً لحماية الحقوق والحصول على إقرار بذلك من وزير المال و»إن كان الأخير لا يستطيع بروتوكولياً أن يوقّع مستنداً رسمياً مع هيئة نقابية». ولفت إلى أن سبب الإضراب انتفى مع الاتفاق على التعديلات، باعتبار أن الملفات الأخرى تحتاج إلى حكومة لإقرارها، «علماً بأننا سنطلب من الرئيس دياب أن يدرج ملفَّي التفرغ والملاك ضمن الصلاحيات الاستثنائية التي سيأخذها، وقد فككنا الإضراب قبل لقائه لإبداء حسن نية وإيجابية في التفاوض».

 

تعليق إضراب أساتذة "الجامعة اللبنانية": الحزبيون غدروا بزملائهم

وليد حسين ــ المدن ــ بعد الوعود التي تلقتها الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية من وزير المالية، غازي وزني، سارعت القوى الحزبية في "الهيئة" إلى فك الإضراب. واعتبرت بعد اجتماعها المسائي يوم أمس الخميس في 11 شباط، أن الجلسة التي عقدتها ظهراً مع وزني أثمرت تكريساً لحقوق اساتذة الجامعة اللبنانية، من خلال وعود بتعديل نصوص مواد موازنة الـ2021 التي كانت تمس بحقوقهم. وستعقد اجتماعاً مع رئيس مجلس الوزراء حسان دياب يوم الإثنين المقبل، لبحث مطالب الأساتذة لجهة رفع موازنة الجامعة اللبنانية، ودخول الأساتذة المتفرغين إلى الملاك، وتفرّغ الاساتذة المتعاقدين بالساعة. 

خذلان الهيئة التنفيذية

ما كادت الرابطة تصدر قرارها هذا في فك الإضراب، حتى انبرى أساتذة في الجامعة في التعبير عن غضبهم من قرار "الهيئة"، معتبرين أنها تتآمر على حقوقهم. واعتبروا أن ما أقدم عليه وزني مجرد وعود، ومنتقصة أيضاً، وأن "الهيئة" خذلتهم. 

ووفق مصادر "المدن"، كان وزني إيجابياً خلال الاجتماع، وابدى تفهماً بحقوق الأساتذة، ووعد بالتراجع عن البنود المتعلقة بصندوق التعاضد والتقديمات للأساتذة، وأن يعمل على استثناء أساتذة الجامعة من البنود التقشفية لباقي القطاع العام. لكن تجربة الأساتذة مع الوعود مزمنة. فقد وعدوا سابقاً بتحقيق مطالبهم، بما عرف بالبنود السبع التي وعدهم بها وزير التربية الأسبق أكرم شهيب، لفك الإضراب في العام 2019، ولم يتحقق أي شيء منها.

ولأن ما قدمه وزني مجرد وعود، بمعزل عن نواياه الصادقة، كما قال بعض الأساتذة، قد يطاح بها في مجلس النواب وفي الحكومة. وهذا ما دفع خمسة أعضاء من "الهيئة" إلى عدم التصويت على قرار فك الإضراب، مطالبين الاستمرار به. 

نقض القرار

وفي التفاصيل، صوّت تسعة أعضاء حزبيين، ينتمون إلى تيار المستقبل وحركة أمل وحزب الله والقوات اللبنانية، على اتخاذ القرار بالأكثرية وفكوا الإضراب. بينما رفض الأستاذان المستقلان يوسف ضاهر وبشير عصمت، إلى جانب أستاذ ينتمي إلى الحزب التقدمي الاشتراكي وآخر في حزب الكتائب اللبنانية، وآخر في تيار المستقبل (عكس توجهات باقي الأساتذة في المستقبل)، على عدم وقف الإضراب.

قرار "الهيئة" لاقى اعتراضاً في صفوف الأساتذة، ودفع بالعديد من المندوبين في مجلس الرابطة (انتخبوا مؤخراً وحاز المستقلون على الأغلبية الأصوات) إلى جمع التواقيع على عريضة لنقض قرار الهيئة التنفيذية، والاستمرار في الإضراب. كما بدأ أساتذة بجمع التواقيع للاعتراض على هذا القرار الجائر الذي اتخذته "الهيئة"، معتبرين أنها ضربت بعرض الحائط حقوق الأساتذة، بينما يفترض بها أن تكون أداتهم النقابية لتحصل المزيد من المكاسب والحقوق، وفق ما أكدت مصادر "المدن". 

واستغرب الأساتذة كيف قبلت "الهيئة" بفك الإضراب بينما زملاؤهم المتفرغون الذين باتوا بسن التقاعد محرومون من المعاش التقاعدي والضمان الصحي، ولا ضمانات بعدم المس بميزانية الجامعة، ولا حتى بالوعود التي قطعها وزني. خصوصاً أن تجربتهم مع وعود الوزير شهيب ما زالت ماثلة أمامهم، حين تراجعوا عن الإضراب، الذي امتد لخمسين يوماً في العام 2019، ولم يتحقق أي شيء من الوعود. بل على العكس أتت موازنة العام 2021، لتقضم المزيد من الحقوق المكتسبة. واعتبروا أن وعود وزني هي حقوق مكتسبة ومكرسة أساساً وأتت الموازنة لتقضي عليها. فهل هذا مكسب للأساتذة؟ يسألون. 

انتخابات الهيئة

موازين القوى السياسية في "الهيئة التنفيذية" الحالية حالت دون الاستمرار بالإضراب، لأن الأساتذة الحزبيين قدموا مصالح أحزابهم على مصالح الجامعة وأساتذتها. وسارع الأعضاء التسعة، السابقي الذكر، إلى فك الإضراب وتسجيل إنجاز لوزني بقطعه الوعود. وهذا سيضع الأساتذة المندوبين في مجلس المندوبين أمام تحدي انتخاب هيئة تنفيذية جديدة، بعد نحو أسبوعين. فهل سينتخبون هيئة مشكلة من أحزاب السلطة مثل الحالية؟ أم سينتفضون على أحزابهم وينتخبون هيئة مستقلة قادرة على الدفاع عن حقوقهم؟ وهل سيبدي الأساتذة المندوبون مصالحهم الوظيفية على مصالح أحزابهم؟ 

هي معركة وجودية شبيهة بما حصل في اجتماع "الهيئة" مساء الخميس، عندما صوت أستاذ في تيار المستقبل ضد فك الإضراب، بعكس ثلاثة من زملائه في "المستقبل" قرروا فك الإضراب. 

 

المتعاقدون بالساعة في اللبنانية: مستمرون في الاضراب حتى إقرار ملف التفرغ

وطنية - اعلن الأساتذة المتعاقدون بالساعة في الجامعة اللبنانية في بيان "الاستمرار في الإضراب للأسبوع الثالث على التوالي حتى إقرار ملف التفرغ، لأن المسؤولين عن هذا الملف تمادوا في تجاهلهم حقوقنا المشروعة ولم يجدوا الحلول المناسبة له".

ولفتوا الى "ان الملف ما زال قابعا في أروقة وزارة التربية والتعليم بحجة دراسته واستكماله، ورئيس الجامعة لم يمارس دوره في تدوير الزوايا لتخفيف الضغط عن كواهلنا، فصدورنا لم تعد تحتمل السهام من زميل ولا من قريب أو بعيد".

 

ثورة” في صفوف اساتذة اللبنانية على “رابطتهم”!

بوابة التربية: كتب د. أنور الموسى تعليقاً على موقف رابطة الأساتذة المتفرغين، لجهة إعلان تعليق الإضراب من دون الحصول على شيء ملموس، في الشق المتعلق ببعض بنود موازنة العام 2021، والإكتفاء بالوعود، وقال:

إن لم تستح افعل ما شئت”!

مقولة تنطبق اليوم على من صوت على تعليق الإضراب في الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية بعدما “ركلوا” مستقبل الجامعة والطلاب وآلاف الأساتذة الجامعيبن من زملائهم المتقاعدين والمتعاقدين والمتفرغين… بكل بساطة لأنهم نالوا شرف الجلوس مع وزير المالية الذي ابتسم لهم بوعود كلامية وسحب منهم عهدا لتعليق الاضراب!

علما ان الوزير نفسه وعد القطاع العام مؤخرا بما يزيد على مليون ليرة  زيادة (بطاقة تموينية) لكل موظف ثم سرعان ما نفى للإعلام هذا العهد!

بلبلة وفوضى نقابية اذا، بعد تعليق قلة وصفت بالموعودة بمناصب والمعينة من الأسياد.. إضراب أساتذة الجامعة اللبنانية

في وقت سادت نقمة عارمة من غالبية أهل الجامعة ممزوجة برشقات التخوين موجهة لمن صوت على قرار تعليق الاضراب من دون العودة الى قواعد الاساتذة الذين يكتوون بنيران الغبن واللامبالاة وجشع من صوب سهامه ضدهم وضد مستقبلهم وصندوقهم التعاضدي ومنح اولادهم ومعاشهم التعاقدي! وميزانية الجامعة وتجهيزاتها!

ولعل الرفض الصريح من المتعاقدين لهذا القرار الجائر بالتعليق كان الأكثر جرأة على رفض الغبن  والولدنة النقابية وتسلية النقابي غير المسؤول

وتزامن رفض المتعاقد الذي خسف بلقمة عيشه.. مع نقمة ممزوجة بالاسى من متفرغي العام ٢٠١٤ الذين تداعوا لتوقيع عريضة رفض صارم للقرار الغادر وغير المسؤول بوقف الاضراب مقابل وعد او نية رئيس الوزراء بوعد او نيته مقابلة أعضاء من الهيئة التنفيذية للرابطة… نهار  الاثنين المقبل..

وتزامن كل هذا مع مجزرة ترتكب بحق من يتقاعد من المتفرغين.. حيث يمنع من الدخول الى الملاك بخلاف العرف الذي كان سائدا… حيث باتت تتكدس ملفات من يتقاعد وتضيع في جوارير الذل والاهانة وادارة الظهر….

ويستغرب الاساتذة هذا التعامل غير الاخلاقي معهم.. فالدخول الى الملاك لا يكلف الدولة اي قرش والدخول للتفرغ حاجة ملحة.. ويسالون ما سر هذا التنكيل بالجامعة؟ وماذا استفاد من عطل الاضراب وطعن بالمتضررين؟

ويعقد اهل الجامعة الامل حاليا على المندوبين ليطعنوا بقرار تعليق الاضراب بشكل عاجل قبل فوات الاوان وتطيير الجامعة….

ويسأل متابعون… هل هدف خطوة تعليق الاضراب هو تدمير الرابطة كون الانتخابات افرزت وجوها جديدة؟ وهل الهدف اناني يتمثل في حفاظ من صوت على مكتسباته فقط؟ او لنيل منصب ما على حساب ضميرة؟

على العموم… ما حصل اليوم من تعليق الاضراب ليس بالامر الجديد.. فالرابطة طعنت بالاساتذة مرات عدة، خصوصا في الاضراب ما قبل الاخير.. حيث وعدت ببنود وهمية مقابل مصالح ذاتية….!

فهل ينطبق على من تاجر بمستقبل أساتذة الجامعة مقولة حاميها حراميها؟

 

تستحقون وسام التخاذل من رتبة خائن

بوابة التربية: كتب د. شادي خوندي: تعليقاً على موقف رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، والمتعلق بتعليق الإضراب، من دون توضيح الأسباب التي دفعت إلى إتخاذ هذا القرار، وجه د. شادي خوندي رسالة بعنوان “إلى المتخاذلين الذين صوتوا مع تعليق الاضراب والذين لا اتشرف بزمالتهم!”، وقال:

صار الوقت نحكي الأمور كما هي دون مواربة.. انتم نحرتونا وانتم تدمرون الجامعة.. الا اننا لسنا خرافا واتباعا وازلاما بل كرامتنا مقدسة… أما انتم فإما ازلاما او اتباعا… تسرقون الأمل بأبسط وسائل العيش…هل منكم من يستطيع العيش دون راتب وضمان صحي؟!  أين ضمائركم؟  أين انسانيتكم؟؟… ربما لا يجب طرح السؤال فأنتم على نهج المنظومة الفاسدة التي لا تفوت فرصة سانحة الا للانقضاض على الجامعة الوطنية وأهلها….هل َتعلمون لماذا تم إنشاء رابطة الأساتذة المتفرغين؟!!  لا يهم فأنتم لم تجلبو الا الذل للاساتذة…. منكم من أمضى سنوات طويلة في الرابطة.. لكن يبدو أنه راكم خبرات كبيرة في الفشل والتخاذل…منذ عام ٢٠١٨ ، حين وصل اول زميل إلى التقاعد دون راتب وضمان.. ماذا فعلتم؟  لا شيء.. اليوم بعد أن مضت ٣ سنوات، ماذا فعلتم؟ تراكمون الفشل والتخاذل.. هل منكم من تواصل مع الزملاء المتفرغين المتقاعدين وسأل عن أحوالهم؟! هل تتجرؤا؟  طبعا لا..اصلا لا تهتموا….ماذا ستقولون اليوم للزملاء المتفرغين الذين يصلون إلى التقاعد هذا العام ؟!  هم السابقون ونحن اللاحقون….ويحكم ثم ويحكم ثم ويحكم!! ماذا تصنعون!! ماذا تفعلون؟!  كيف تفكرون؟!…

سئمنا منكم ومن ادائكم ومن فشلكم ومن تخاذلكم ومن بياناتكم!!!

ملاحظة لست على حافة ل ٦٠ ولا على حافة ل ٥٠ ولكني انسان!!

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

الشباب:

 

تحرّك لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية ومهلة ليوم الإثنين

رمال جوني ــ نداء الوطن ــ قرار التصعيد اتّخذ

"مش رح نسمح تشرّدوا ولادنا"، هي صرخة أطلقها أهالي الطلاب في الجامعات الأجنبية أمام مصرف لبنان في النبطية، بعدما بات مصير أولادهم على المحكّ، نتيجة تعنّت جمعية المصارف في تطبيق القانون 139 الرامي إلى تحويل 10 آلاف دولار للطلاب وِفق سعر الصرف 1515.

"ما بدنا ولادنا يخسروا عامهم الدراسي"، "مش رح نسمح لسلطة المال تشرّد ولادنا"، هذا ما ردّدته زينب عباس، الأمّ القلقة على مصير إبنتيها في بيلاروسيا. لم تتمكّن زينب من تحويل أموال لابنيتها لدفع أقساط جامعتهما، فالمصارف ترفض، "ومصير بناتي على المحك".

يبدو أن كرة الأزمات تتدحرج، هذه المرة من بوابة الدولار الطالبي. فالأهل يرفضون أن يكون أولادهم كبش محرقة التجاذبات السياسية وكذب السلطة المالية، وهناك توجّه للتصعيد العنفي إذا رفضت المصارف تطبيق القانون 139 الرامي الى السماح لاهالي الطلاب بتحويل أموالٍ من المصارف لاولادهم الى الخارج وِفق سعر الصرف 1515، وهذا ما أكّده الأهالي الذين اعتصموا امام مصرف لبنان في النبطية، ورفعوا الصوت عالياً "مش رح نسمح بخسارة ولادنا عامهم الدراسي". أكثر من 1000 طالب من منطقة النبطية يواجهون مصيراً مجهولاً فيما لو تعنّتت المصارف ورفضت تحويل الأموال الى جامعاتهم. طلائع الخوف من خسارتهم عامهم بدأت تخرج للعلن، فهناك عدد لا بأس به من الطلاب عاد مكسور الخاطر الى وطنه، تاركاً أحلامه العلمية وتفوّقه في الخارج، لأنّ الدولة لم تنفّذ وعودها، تقول إحدى الامهات التي شاركت في التحرّك الذي دعت اليه الجمعية للمطالبة بحقوق الطلاب في الجامعات الأجنبية: "ندرّس أولادنا بعرق جبيننا، ولكن الدولة تصادر تعبنا"، فيما يصرخ والد أحد الطلاب "تطبيق القرار 139 يوازي القرار 425 سوف ننفّذه بالقوة ولو اضطرنا الأمر لتسكير الطرقات وحرق المصارف".

لا مؤشرات إيجابية بما خص ملفّ الدولار الطالبي، وبالرغم من تأكيد مدراء المصارف في النبطية للأهالي أنّ التعميم وصلهم، فإن الخوف في تفاصيله وآلية تطبيقه، إذ تقول إحدى المديرات: "نحن ما خصنا نطبّق التعميم كما هو، أو بالأحرى ضمن السقف المالي المحدّد"، ما يعني أنّ هناك قطبة مخفية أعرب عنها يوسف، والد لطالبين يدرسان الطبّ في فرنسا "ضحك ع اللحى"، وِفق قوله، "المصارف تتحايل على التعميم، وترفض لمن معاشه موطّن لديها تحويل أموال، وفي ذات الوقت ترفض فتح حساب لديها، أي أنهم يضعون عصياً في دواليب الحلّ".

بحسب زينب عباس فإنّها لن تسكت عن حقّها، فـ"الأفعى التي تحشر تعضّ بطنها، وهم يدفعوننا لأي شيء اذا لم ينفّذ القانون 139".
يبدو أنّ قرار التصعيد إتُّخذ، والعين على نهار الاثنين المقبل، الموعد النهائي الذي أعطاه اهالي الطلاب لسلطة المال وجمعية المصارف، لتنفيذ القرار، وإلا فالتصعيد العنفي سيبدأ، يقول كميل قانصو، أحد أعضاء الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية التي بدأت تتحرّك على خطّ الطلاب، وتعتزم تشكيل لوبي ضاغط من أهالي الطلاب للضغط بإتجاه السلطة. وفق قولهم "أولادنا يدرسون في الخارج لرفع رأس لبنان، ولكن دولتنا تحطّم احلامهم بسياساتها العرجاء، وتحول دون إكمال دراستهم في الخارج". وبحسب عضو الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية أحمد حسن: "اتخذنا قراراً بالتصعيد السلمي وبوتيرة عالية على كافة الاراضي اللبنانية من اجل الوصول الى هذا الحقّ"، محذّراً سلطة المال من التمادي غير المبرّر في عدم تطبيق القانون رقم 193. من جهته، موسى ابراهيم أمهل المصارف حتى نهار الاثنين لتطبيق القانون الرامي الى تحويل الاموال للطلاب في الخارج، معلناً انه "في حال لم يتمّ تطبيق القانون فإن الخطوات ستكون اصعب ونتّجه للتصعيد العنفي، تسكير طرقات واقفال مصارف... أولادنا ليسوا لعبة بيد جمعية المصارف وحاكم مصرف لبنان، ولن نسمح بأن يخسروا عامهم الدراسي، فأولادنا هم مستقبل لبنان".

وسار الأهالي في مسيرة باتجاه مصارف النبطية في خطوة تحذيرية "احذروا غضبنا" ورسالة واضحة "لن نسكت". يبقى السؤال هل تؤتى خطوة الاهالي نتيجتها وترضخ المصارف وتبدأ بتحويل الأموال وتتجنّب الغضب الشعبي المتوقّع؟ العين كلّها على نهار الاثنين، فإما الحلّ أو التصعيد.

 

اعتصام للجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب امام فرع مصرف لبنان في النبطية طالب بتنفيذ قانون الدولار الطالبي

وطنية - النبطية - نظمت الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية اعتصاما، قبل ظهر اليوم امام فرع مصرف لبنان في مدينة النبطية، طالب بـ"تنفيذ القانون 193 المتعلق بصرف 10 آلاف دولار على سعر الصرف الرسمي لكل طالب".

وردد المعتصمون هتافات تطالب بـ"تطبيق القانون" لكي يكمل اولادهم تعليمهم الجامعي في الخارج، وسط اجراءات أمنية لعناصر من قوى الامن الداخلي.

وألقى ممثل الجمعية أحمد حسن كلمة أعلن فيها ان "تحركنا اليوم هو بداية سلسلة تحركات نحو التصعيد السلمي وبوتيرة عالية على الاراضي اللبنانية كافة من اجل الوصول الى حقنا في تعليم اولادنا وفي الحصول على ودائعنا من المصارف وتحويل اقساط مادية الى اولادنا، حقنا في تطبيق قانون صادر عن مجلس النواب"، محذرا المصارف من "التمادي غير المبرر في عدم تطبيق القانون رقم 193".

من جهته، لفت موسى ابراهيم الى ان "هناك أخطارا جدية لقرار فصل مئات الطلاب اللبنانيين في الخارج بسبب التأخر في تطبيق قانون الدولار الطالبي، وهم موجودون بالأسماء وبأسماء الجامعات التي فصلتهم، ونحن لن نترك حقنا، وقد نتجه إلى التصعيد واللجوء إلى مختلف الوسائل لإنقاذ مستقبل أبنائنا".

وأعلن "اننا سنمهل المصارف حتى الاثنين لتطبيق القرار 193، وفي حال المماطلة في تنفيذه فإن الخطوات ستكون اصعب وسنتجه الى التصعيد العنفي وسنقفل طرقا ومصارف".

وتخلل الاعتصام كلمات لعدد من اولياء الطلاب.

بعد ذلك، سار المحتجون في مسيرة جابت شارع السرايا في النبطية وتوقفوا امام العديد من المصارف ورددوا هتافات تطالب بحقوقهم و"حق اولادهم في التعليم الجامعي".

 

أوهانيان ترأست ورشة عمل تحضيرية لاطلاق برنامج التوعية المجتمعية للشباب

وطنية - ترأست وزيرة الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال فارتينه اوهانيان ورشة عمل تحضيرية لاطلاق برنامج التوعية المجتمعية للشباب، بحضور رئيس مصلحة الشباب في الوزارة جوزف سعدالله، الرائد فلادي الشربجي ممثلا المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، رئيس الاتحاد اللبناني لبيوت الشباب أحمد رمضان وأمين البرامج في الاتحاد نديم عبدو، ومدير مكتب الوزيرة نازو أنديكيان.

بداية، ألقت أوهانيان كلمة اشارت فيها إلى ان "وزارة الشباب والرياضة، وحرصا منها على رعاية الشباب، تعمل على تحضير برنامج توعية مجتمعية للشباب والناشئة من الآفات المجتمعية والمخاطر الصحية والآثار الاجتماعية التي تنتج عنها، وأهمها الإدمان على المخدرات والتدخين والغذاء الصحي وادمان الانترنت".

وعرض رمضان للخطوات المتعلقة ببرنامج التوعية المجتمعية للشباب، والذي يعتمد على تثقيف الاقران. كما عرض لتجربة الاتحاد في تنفيذ برامج توعية للشباب، ونماذج لمطبوعات تتضمن رسائل توعية سيتم اعتمادها ضمن البرنامج.

وتخلل الورشة نقاش عام حول افضل السبل لاطلاق البرنامج في ظل جائحة كورونا، كما تم تشكيل لجنة متابعة.

وفي سياق الاجتماعات التي تجريها أوهانيان للبحث في أوضاع الرياضة الوطنية نتيجة الإقفال العام، استقبلت في مكتبها بالوزارة، بحضور رئيس مصلحة الرياضة محمد عويدات، وفدا من الاتحاد اللبناني للركبي يونيون وآخر من الاتحاد اللبناني للبلياردو.

وستعد الوزارة تصورا لرفعه إلى اللجنة العلمية المشرفة على ملف كورونا لمناقشته، ونيل موافقتها قبل إحالته إلى رئاسة مجلس الوزراء لاتخاذ القرار النهائي.

كذلك، زارت أوهانيان وزير الشؤون الإجتماعية والسياحة في حكومة تصريف الاعمال رمزي المشرفيه، وعرضا الأوضاع العامة، وبحثا في وضع بعض الجمعيات الأهلية والجمعيات المختصة بالشؤون الرياضية.

 

مكتب اليونسكو في بيروت في اليوم العالمي للإذاعة: ندعم 3 برامج إذاعية شبابية ضمن تعاون مع محطات لبنانية

وطنية - أعلن مكتب اليونسكو الإقليمي في بيروت، في بيان، انه "في إطار اليوم العالمي للإذاعة الذي يصادف في 13 شباط من كل عام، يقدم بالتعاون مع 3 إذاعات محلية هي: "إذاعة لبنان"، "صوت لبنان" و"صوت المدى"، 3 برامج إذاعية - شبابية حملت عنوان "راديو توك" (Radio Talk)".

وأضاف: "تشكل فريق من 9 طالبات وطلاب جامعيين في لبنان من الجامعة اللبنانية، وجامعة سيدة اللويزة والجامعة الاميركية في بيروت، بإشراف الأستاذة الجامعية وخبيرة الإعلام الدكتورة ربى الحلو. وبسبب مخاوف الأمن الصحي، من جهة، ومتطلبات العمل عن بعد، من جهة أخرى، جاء القرار بالعمل على بناء فريق عمل افتراضي (رقمي) تعاوني من مجموعة طالبية ممتدة في مناطق مختلفة من لبنان".

وخضعت المجموعة، وفق البيان، "لتدريب كثيف ولقاءات رقمية يومية ضمن غرفة اخبار وتحرير رقمية، عمل المشاركات والمشاركون على بناء محتوى هادف وعصري ضمن مجلة إذاعية متنوعة، تقاطعية تعكس العدالة الإجتماعية، وحقوق الإنسان، وقضايا النوع الاجتماعي، والثقافة، والمجتمع الرقمي، والأمن الرقمي، والتعلم عن بعد، والصحافة والمعلومات المضللة، وأخلاقيات العمل الصحافي، والبطالة، والبيئة كما إبتكارات الشباب الجامعي في لبنان بالإضافة إلى الصحة النفسية خلال جائحة الكورونا والنظام الغذائي. ويقدم المحتوى في اطار قيم ومبادئ منظمة اليونسكو ومن أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 وتحت شعار التطور، والإبتكار والإتصال".

ولفت البيان الى "انتاج البرامج الثلاثة وتحضيرها من المنزل ومن بعد".

وأضاف: "كان التحدي الكبير للمجموعة هو "تأسيس فريق عمل ناجح وقوي للتمكن من التعاون لكتابة محتوى صحافي مهني يعكس تطلعات الشباب. وجرى اعتماد تقنيات برمجيات المصادر المفتوحة المتاحة مجانا عبر شبكة الإنترنت. واعتمد الفريق المشارك على برامج تسجيل رقمية متطورة وخاصة بالعمل عن بعد لتسجيل المقابلات مع الخبيرات والخبراء في المجالات المختلفة ضمن بودكاست (تسجيل صوتي) Podcast مختلف غير متكرر لكل إذاعة، كإحتفالية بالسنة العاشرة على انطلاق فعاليات 13 شباط من كل عام".

وأعلن ان "هذا اليوم تكلل بالتعاون بين مكتب اليونسكو في بيروت والمؤسسات الإذاعية التي قدمت اداراتها الدعم المطلق الى الشباب والحرية في اختيار المواضيع، وضيوف الفقرات".

واعتبر المسؤول عن برامج الإتصال والمعلومات في مكتب اليونسكو - بيروت جورج عواد "ان هذه المبادرة فريدة من نوعها ومبتكرة بحيث تمكن الشباب من العمل في ظروف استثنائية وعبر استخدام كامل للشبكة الرقمية مطلقين العنان لإبداعاتهم".

ويذكر ان "منظمة اليونسكو تحتفل سنويا، منذ العام 2011، باليوم العالمي للإذاعة تكريما لذكرى تأسيس اذاعة الأمم المتحدة في 1946. ويعتبر هذا اليوم محطة أساسية للتذكير بالسلام، واحترام حقوق الانسان، والمساواة والعدل، والتي تمثلها الاذاعة وسيلة تواصل واكبت التطور والابتكار وجعلت من التواصل جسرا بغية ترسيخ التفاهم المتبادل بين المجموعات الأهلية والعالمية، ومن أجل تعزيز التدفق الحر للأفكار. وبالتالي تتمكن الاذاعة من التطور في المضمون والتقنيات الحديثة".

وأوضح البيان انه "يمكن متابعة البرامج وأي جديد يقدمه فريق العمل عبر حساب موقع "انستغرام" radiotalk_official أو مباشرة السبت الساعة 11,05 عبر أثير "صوت المدى" (92.5FM )، و11,20 عبر أثير "صوت لبنان" (100.5 FM)، و12,00 عبر أثير "إذاعة لبنان" (98.5 FM)

ولمزيد من المعلومات، التواصل مع المسؤول عن برامج الإتصال والمعلومات في مكتب اليونسكو - بيروت، عبر البريد الإلكتروني: g.awad@unesco.org

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

التعليم الرسمي:

 

ندوة معا نحو إنترنت آمن تناولت جرائم المعلوماتية والارشادات والمحاذير المتعلقة بالتطبيقات

وطنية - نظم المركز التربوي للبحوث والإنماء بالتعاون مع قوى الأمن الداخلي وجمعية حماية وشبكة التحول الرقمي وتجمع أساتذة الفيزياء في لبنان، ندوة بعنوان: "معا نحو إنترنت آمن"، عبر تطبيق مايكروسوفت تيمز، ركزت على المواطنة الرقمية، ومبادرات المركز التربوي في التوعية على الاستخدام الآمن والمسؤول للإنترنت. كما سلطت الضوء على جرائم المعلوماتية الأكثر شيوعا التي يتعرض لها المعلمون والتلامذة في لبنان، وعلى الإرشادات والمحاذير المتعلقة بالتطبيقات وتقنيات حماية الخصوصية والبيانات. وتناولت تأثير التعاطي الطويل الأمد مع الشاشة في البعد الاجتماعي، وكيفية أنسنته، وتم فيها استعراض تطبيقات وتقنيات لتعزيز التفاعل في خلال عملية التعلم من بعد.

الأحمر

وتحدثت رئيسة قسم الروضة في المركز التربوي سيدة الاحمر فقالت: "يستخدم الإنسان التكنولوجيا الرقمية في مختلف مفاصل حياته اليومية، ومع انتهاكها خصوصياته، بات مصطلح الإنسان الرقمي مرادفا لكل شخص لديه قدر كبير من الإلمام بمفاهيمها. ولا يمكن تفسير عملية التداخل والتبادل في الأدوار بين الإنسان والرقمنة التي تجاوزت كل الحدود والفواصل الزمانية والمكانية، لأنها ببساطة حولت المستخدم إلى إنسان رقمي يعيش في عالم افتراضي يختلف تماما عن الواقع. ومثلما سهلت التكنولوجيا حياة الإنسان، فإن أثرها السلبي كان حادا ومزعجا إلى مستوى كبير ومؤثر، وتنشئته على قيم وعادات وأخلاق ومفاهيم جديدة ذات صبغة رقمية أدت به إلى ضمور إنساني وروحي كبير على المستوى العالمي".

أضافت: "انطلاقا من مبدأ أن قيمة الإنسان بإنسانيته، وليس برقمنة أفعاله وانفعالاته وتصرفاته، كان لا بد من التحرك، كل من موقعه، لتزويد الجميع بمهارات تمكنهم من الإفادة من العالم الرقمي، وتوجيههم نحو الاستخدام الآمن والمسؤول للإنترنت".

نهرا

وتحدث رئيس المركز التربوي للبحوث والإنماء بالتكليف جورج نهرا فقال: "إحتفل العالم يوم أمس، في التاسع من شباط، باليوم العالمي للانترنت الآمن تحت شعار "قم بدورك من أجل انترنت أفضل". وقد ركز هذا الحدث على نشر التوعية وتنشيط السعي حول كيفية الحد من المخاطر التي يواجهها مستخدمو الانترنت عامة والأطفال بشكل خاص، والبحث عن سبل مرافقتهم كي لا يقعوا ضحايا المآزق التي قد تحول العالم الرقمي إلى عالم غير آمن".

وأشار إلى أنه "مجاراة لهذه الفعالية ذات المستوى العالمي، وبالنظر للأهمية التي يوليها المركز التربوي للبحوث والإنماء لموضوع الأمن والأمان على شبكة الانترنت، وانسجاما مع السياسة التربوية التي يعتمدها، والقائلة بأن سلامة الطفل الجسدية والعقلية والنفسية مسؤولية يضطلع بها كل من الأسرة والمجتمع والدولة، نجتمع اليوم في هذه الندوة بعنوان "نحو انترنت آمن معا"، ساعين في خلالها إلى تشارك الخبرات في المجالين النظري والعملي، بين أصحاب المعرفة والاختصاص في هذا الحقل، بهدف تعميم الوعي المطلوب في هذا الوقت بالذات حيث تحول الانترنت - وبسبب الجائحة الطارئة التي قطعت الحبل السري مع الحياة الطبيعية - الوسيط الوحيد المتاح للاتصال بالآخرين وللتعلم والتعليم".

أضاف: "إنه لواقع لم يتصوره عقل من قبل، وحضرت عقابيله بكل ثقلها وطابعها الطارىء الذي يستدعي العمل الحثيث لمواكبة ما استجد على ظروف تنفيذ العمل التربوي برمته، بدءا من انقطاع الأولاد عن المدرسة وملازمتهم بيوتهم واستعاضتهم عن كل شيء بشاشات الحواسيب والأجهزة الذكية، ما أوجب على المركز التربوي القيام بالدور المنتظر منه في هذا الظرف، وهو لا ولم يسبق أن تخاذل يوما أمام الواجب. فتراه قد بادر، ومنذ العام 2013، إلى إطلاق الحملات وإصدار المنشورات للتوعية على الاستخدام الآمن والمسؤول للانترنت، وقام بدراسة، وأنتج المواد التدريبية، ونظم الدورات، وبالإضافة إلى تنفيذ سلسلة أنشطة في موضوع توعية الأطفال حول الاستخدام الآمن للإنترنت، فها هو قد أطلق في الثالث من الشهر الجاري كتيب أبطال الإنترنت، بهدف خلق محيط أكثر أمانا، وتحفيز مستوى الوعي حول الاستخدام السليم والمسؤول للإنترنت لدى الأطفال والأهل والمجتمع المعني بهذا الشأن عموما.

وتابع: "أما اليوم، وحيث إن غالبية المشاركين في هذه الندوة هم من الاساتذة والمعلمين، وفي ظل التعليم من بعد الذي اقتضته ظروف جائحة كوفيد- 19، يسرنا الإعلان عن إنشاء منصة تشاركية تهدف إلى تشارك دروس معدة من قبل من يرغب من المعلمين، حيث سيتولى المركز التربوي عملية التحقق من صحة المعلومات المحملة عليها، أي المصادقة على النتاجات، بعد أن تتأكد الأقسام الأكاديمية لديه من صوابية أهدافها ومن مراعاتها لفن التعليمية، أي ما يعرف بالديداكتيك. ولهذه الغاية، سيكون المركز التربوي نفسه متأهبا لاتباع سياسة تشارك المعلومات وتسهيل الاستحصال عليها، مزودا في توجهاته بإيجابية قصوى، يعمل من خلالها على تيسير الإفادة المثلى من كل ما هو متاح من معلومات، انسجاما مع عصر الانفتاح الرقمي، وإيمانا منه بأهمية اعتماد الموارد التعليمية والرقمية المفتوحة وابتكارها في هذه الظروف الراهنة بالذات".

وأعلن أنه "دعما منه لإنجاح عمليتي التعليم والتعلم من بعد، اللذين باغتا كل المجتمع التعليمي والفاعلين فيه، يخطط المركز التربوي للقيام بما يلزم لمحو الأمية الرقمية، سواء في أوساط المعلمين أو المتعلمين، ولتقليص الفجوة على مستوى المهارات الرقمية بين الفريقين، سعيا لردمها بشكل نهائي. كما وسيعمل على تشجيع المعلمين، بالنظر إلى موقعهم التربوي والتعليمي المتميز، على اتخاذ المبادرة لتوعية المتعلمين حول الاستخدام الآمن للانترنت، فالدور الذي سيقومون به، على هذا المستوى، مدعوما بما يتمتعون به من خبرات تحظى باحترام متعلميهم وثقة الأهلين، سيكون بلا شك استباقيا بالنسبة لعدد كبير من التلاميذ والطلاب، لا سيما حديثو الانضمام منهم للعالم الرقمي الافتراضي".

وقال: "يبقى الكثير الكثير مما يتطلب من المركز التربوي سرعة في العمل والانجاز تلافيا لأي خطر داهم في مجال استخدام الانترنت، سواء أكان ذلك في مجالي التوعية والمرافقة كمثل إعداد استراتيجية وطنية حول حماية الاطفال من سوء استخدام الانترنت، بالإضافة إلى إعداد حملات إعلامية توعوية للأطفال، والإسهام في وضع خطط لحماية المجتمع بأسره بشكل عام أو إعداد وتأهيل مدربين قادرين على تأمين الخدمات والمساعدة للأطفال المدمنين على الانترنت".

واعتبر أن "العمل الجبار الذي ينتظر المركز التربوي الآن، في ظل استمرار هذه الظروف الصعبة والتي تبدو بلا أفق واضح حتى اللحظة، يتمحور حول عملية تطوير المنهج، كي يتمكن من الاستجابة للضغوط كالإنفجار المعرفي وضرورة الإعتماد بشكل أساسي على أدوات الإتصال الحديثة ووسائله، وإدخال مجموعة من التعديلات والتطورات في مكوناته وعناصره المختلفة بحيث يصبح أكثر قدرة على مواجهة التحديات والمستجدات في شتى المجالات. وفي المحصلة، بات الملح اليوم ينصب على كيفية تطوير المناهج اللبنانية، وبالسرعة المطلوبة، بحيث تتحول إلى التعلم والتعليم الرقميين، وتتضمن عناصر المواطنة الرقمية، وتحديد صفاتها ومميزاتها في ملمح المتعلم اللبناني، فهي باتت ضرورة، وجزءا لا يتجزأ من حياته، كما من حياتنا اليومية، في هذا العصر الرقمي، وشرطا من شروط نجاحه في الحياة العملية المقبلة في ظل الثورة الرقمية المشهودة. ولهذا، بات القضاء على الأمية الرقمية وتزويد المتعلم بمميزات المواطن الرقمي من الكفايات الرئيسة التي سيتم تضمينها المناهج التعليمية المنتظرة التي يعمل المركز التربوي على إنجازها. وبذلك، يصبح تزويد المتعلم بالكفايات الرقمية وتمكينه منها أحد معايير فاعلية هذه المناهج وجدواها".

وختم شاكرا كلا من: النقيب المهندس إلياس داغر والمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، السيد إيلي صعب، ممثلا شبكة التحول الرقمي، السيدة شاريل غزال من جمعية حماية، الأستاذ مصطفى السكرية، الأستاذة غريس صوان، الأستاذة جيهان بركات، الأستاذة سيدة الأحمر، وجميع المشاركين والحضور.

صوان

وتحدثت رئيسة قسم المعلوماتية التربوية غريس صوان عن المواطنة الرقمية، وتناولت في العرض الذي قدمته تعريف المواطنية الرقمية وأبرز عناصرها. واستعرضت المضايقات التي يتعرض لها التلامذة على الإنترنت من سرقة كلمة المرور، والتقاط صور بطريقة غير مناسبة، والتحرش والتشهير وغير ذلك. وذكرت أبرز الأعمال التي قاموا بها على شبكة الإنترنت من لعب قمار وتشهير وخداع ودخول مواقع إباحية وغير ذلك.

وختمت بتصنيف التحديات الرقمية من حيث المحتوى والتواصل والسلوك، وتطرقت إلى مهارات المواطنة الرقمية، ومعالجة هذا الموضوع من منظور إيجابي.

بركات

ثم تحدثت جيهان بركات من قسم الرياضيات في المركز التربوي وفريق عمل مشروع الإنترنت الآمن، عن المسار التاريخي لمشروع سلامة الأطفال على الإنترنت ومضامينه، وعن كتيب أبطال الإنترنت، وفصلت في عرضها أبرز محطات مشروع سلامة الأطفال على الإنترنت، من إجراء دراسة ميدانية، والقيام بحملات توعوية، وإعداد منهج ومادة تدريبية وأدوات تثقيفية، وتنفيذ ورش عمل ودورات تدريبية للمعلمين، ومباريات، وندوات بالتعاون مع مختلف الأفرقاء، وكشفت عن الخطط الحالية والمستقبلية لتطوير المشروع.

ثم استعرضت النتاجات الخاصة بالمشروع من أنشطة وجداريات ومطويات وغير ذلك. وختمت بعرض موجز لكتيب أبطال الإنترنت الذي ركز في العالم الرقمي والتواصل الرقمي، الإساءة على الإنترنت، الخداع والفيروسات، الألعاب على الإنترنت وقصة الإنترنت وكورونا.

داغر

ثم تحدث النقيب في قوى الأمن الداخلي الياس داغر عن جرائم المعلوماتية الأكثر شيوعا التي يتعرض لها المعلمون والتلامذة في لبنان ووضعها تحت المجهر. وتناول الجرائم الالكترونية المستجدة في خلال جائحة كورونا، وسبل الحماية، وعرف بالجريمة الالكترونية وأنواعها وأبرز الجرائم التي تم التعامل معها في فترة الحجر، كما عرض مشاكل مسألة التعلم عن بعد عبر الانترنت، وأبرز التحديات في التطبيقات المستخدمة وطرق الحماية التي يجب اتخاذها لدى الاهل والطلاب والاساتذة.

وختم بدور قوى الامن الداخلي ، والتوعية على مدار السنة: عبر وسائل التواصل الاجتماعي: تويتر وفايسبوك والتوعية في المدارس والجامعات وغيرها.

صعب

وتناول إيلي صعب، ممثلا شبكة التحول الرقمي في عرضه، إرشادات ومحاذير حول حماية الخصوصة والبيانات، وذكر أن الحاجة الماسة لاستخدام الإنترنت في ظل الظروف الراهنة جعل معلوماتنا الشخصية مباحة. وفصل آليات حماية خصوصياتنا وبياناتنا، وضرورة التنبه في حال اعتماد التسوق الالكتروني، والبطاقة المالية الخاصة بنا، وبخاصة عند الإبحار في شبكات التواصل الاجتماعي والتطبيقات. كما شدد على ضرورة كتابة كلمات مرور قوية، وتحديث البيانات بين الحين والآخر، وتجنب مشاهدة المحتوى المقرصن وغير ذلك من الأمور التي ما إذا أسأنا استخدامها فإنها تضر بنا.

غزال

وتناولت ممثلة جمعية "حماية" شاريل غزال شاريل تأثير التعاطي طويل الأمد مع الشاشة على البعد الاجتماعي وكيفية أنسنته، وعرفت بجمعية "حماية"، ودورها في الاستجابة لاحتياجات الأطفال والعائلات، وذكرت برنامجي الحصانة والمرونة، والتوعية والوقاية، اللذين يعملان بتنسيق تام لضمان الإحالة الآمنة للحالات والتدخل المناسب في الوقت المناسب.

ثم تحدثت عن تأثير التعاطي طويل الأمد مع الشاشة في البعد الاجتماعي في نمو الطفل على الصعيد الجسدي والسلوكي واللغوي والإدراكي. وتم التركيز في المخاطر الحاصلة على الصعيد العاطفي والإجتماعي، وشددت على كيفية مكافحة الوحدة والعزلة الاجتماعية في التعلم عبر الإنترنت.

سكرية

وتحدث ممثل تجمع أساتذة الفيزياء مصطفى سكرية، فعرض لأبرز محطات إدارة التعلم المتزامن وغير المتزامن، وأورد أهم التطبيقات المستخدمة وكان أولها تطبيق زوم، ومختلف تطبيقات غوغل والتطبيقات المشابهة له، وتوسع في شرح العروض المرئية، والبادليت، mentimeter socrative وغيرها من البرامج وكيفية استثمارها في الصفوف بالإضافة إلى تطبيقات تصوير الشاشة camtasia واستخداماتها.https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g

التعليم الخاص:

اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة أسف لرحيل عبيد: دوره أساسي في رعاية راقية للعمل التربوي

وطنية - أعرب اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة في لبنان، في بيان اثر اجتماعه الدوري، عن "بالغ أسفه لرحيل وزير التربية السابق الأستاذ جان عبيد"، مستذكرا ما كان له من "حضور وطني ومن دور أساسي في رعاية راقية للعمل التربوي، إذ كان له الفضل في إطلاق المناهج التربوية الجديدة سنة 1997، والتأكيد بأنها "وليدة درس طويل ومشاركة واسعة من مختلف العاملين في القطاع التربوي في لبنان بجناحيه الرسمي والخاص"، وبأنها "قابلة للتطوير والتغيير"، وبأن نجاحها ونجاح الكتب المتعلقة بها "مرتبط بدرجة كبيرة بمعدل المشاركة الواسعة من جميع الأفرقاء".

واكد ان عبيد هو "الرؤيوي المثقف والإنسان المرهف والوزير المتفهم والرجل المناضل بصمت وحكمة في سبيل الحفاظ على كرامة الوطن وتحقيق ازدهاره وتقدمه وتنشئة أجياله الطالعة على محبة العلم والالتزام بمنظومة القيم الإنسانية والوطنية".

واعتبر ان "خير وفاء لفقيد لبنان هو العمل الجاد للحفاظ على مسيرة النهوض التربوي وعلى المبادرة بما أوصى به بوجوب تنظيم ورش تربوية دائمة لتعديل المناهج لتواكب التطورات التعليمية والتكنولوجية بالإضافة إلى تحمل المسؤولية الوطنية والأخلاقية في التطوير والتحديث والرعاية، لصون المكتسبات ومواجهة التحديات والاستثمار في الإنسان الذي هو أرقى استثمار وأغناه".

وختم البيان: "رحم الله فقيد لبنان والتربية ولتبق ذكراه دعوة ملحة لتدوم التربية رافعة فاعلة لإنقاذ الوطن وازدهاره والارتقاء بالمواطن وضمان مستقبله".

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء