X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 29-4-2021

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

  • التقرير التربوي:

 

  • حيرة "رابطة الأساتذة": العودة للتعليم بعد الأعياد أو الفوضى

وليد حسين|المدن ــ فيما ينتظر الطلاب والأهالي قرار رابطة أساتذة التعليم الثانوي بالعودة للتعليم الحضوري من عدمه، يستمر الأساتذة المنضوين في اللقاءات النقابية المعارضة بالتمسك بقرار العودة الآمنة إلى الصفوف، والتي تقتضي الحصول على اللقاح. ورغم تمنع بعضهم سابقاً عن التسجيل للحصول على لقاح استرازينيكا، الذي أثير حوله جدل عالمي بتسببه بجلطات دم نادرة، فحتى هذا اللقاح لم يعد متوفراً في لبنان، بعد نفاد الكمية الضئيلة التي وصلت سابقاً. ولن تصل الدفعات الجديدة منه إلى لبنان قبل نحو أسبوع. 

  • الرابطة في حيرة

وقعت الرابطة في حيرة من أمرها. تدرس الخيارات المتاحة أمامها. ففي حال قررت في اجتماعها مساء اليوم العودة في الخامس من أيار، ستكون محط لوم شديد من الأساتذة. وفي حال لم تقرر العودة ستبدو منكسرة أمام تجمعات الأساتذة في الأطر النقابية المعارضة.

لم تأخذ الرابطة أي قرار في اجتماعها يوم أمس بخصوص العودة، فثمة آراء مختلفة بين الأعضاء. البعض برر أن عدم اتخاذ أي قرار مرده إلى عدم اكتمال البيانات من المندوبين في المناطق، حول عدد الأساتذة الذين تلقوا اللقاح، أو الذين تبلغوا ورفضوا اللقاح. وعليه، تأجّل الاجتماع إلى اليوم كي تتضح الصورة ويُتخذ القرار النهائي، وفق مصادر "المدن" في الرابطة.

  • ترك الخيار للمدراء

وإذ نفت المصادر وجود قرار متخذ بالعودة، أكدت أنه في حال تبين لهم من المندوبين أن الأساتذة تبلغوا بموعد اللقاح وتمنعوا عن أخذه، فيتحمل الأساتذة تبعات هذا القرار الشخصي، ويكونون ملزمين بالعودة بعد انتهاء فرصة الأعياد. أما في حال تبين أن الأساتذة تسجلوا لأخذ اللقاح ولم يكن متوفراً فسيكون للبحث صلة.

لكن من المرجح إما اتخاذ قرار بالعودة بعد انتهاء فرصة الأعياد، أو ترك الخيار لمدراء الثانويات. أي يتخذ كل مدير القرار الذي يراه مناسباً بمتابعة التعليم عن بعد أو بإحضار الأساتذة إلى المدرسة، لعدم تضييع العام الدراسي على الطلاب، وإجراء الامتحانات الرسمية. لكن لهكذا قرار تبعات كبيرة، ليس أقلها الفوضى والمزيد من البلبلة. وستكون الرابطة مجبرة عليه، كما تقول المصادر. 

  • المعارضة تترقب

في الموازاة، تتابع قوى المعارضة الموضوع عن كثب. ولن يصدر عنها أي قرار قبل جلاء موقف الرابطة النهائي مساء اليوم. فوفق منسق "لجان الأقضية" أكرم باقر، إذا قررت الرابطة إعادة الأساتذة إلى الصفوف تحت التهديد والضغط، وارسال التفتيش التربوي، كما فعلت سابقاً، فقد يعود جزء من الأساتذة إلى الصفوف. لكن معظم الأساتذة قرروا عدم العودة قبل تأمين المستلزمات الضرورية للعودة الآمنة صحياً واقتصادياً. وبالتالي ستحصل فوضى جديدة وانقسام في العائلة التربوية. ما يستدعي الذهاب إلى قرارات جديدة ستكون مثل سابقاتها فاشلة، كما يقول. 

وشرح باقر أن لجان الأقضية تمثل 1700 أستاذ، التحق نحو 500 منهم في الأحزاب، واستمر نحو 1200 أستاذ يلتزمون بقرارات لجان الأقضية، في حال رفضنا العودة الارغامية. علماً أن أساتذة لجان الأقضية يشكلون الجزء الأكبر من أساتذة التعليم الثانوي في الملاك والمقدر عددهم بنحو 5 آلاف أستاذ في لبنان. ويضاف إلى أساتذة لجان الأقضية كل المنضوين في اللقاءات النقابية المعارضة، مثل التيار النقابي المستقل ولقاء النقابيين المستقلين. 

  • تأمين مستلزمات العودة

وأكد باقر أنهم "لن يتخذوا أي قرار قبل صدور قرار الرابطة. وسبق أن صدر قرار بإلزام الأساتذة بالتعليم عن بعد ولم ينجح، بسبب عدم وجود أجهزة إلكترونية أو انترنت مع الأساتذة. بالتالي، لا فائدة من أي قرار لا يأخذ المعطيات الفعلية على الأرض". 

وأضاف: "نحن مع التعليم الحضوري، لكن هل مقوماته متوفرة؟ ففي مناطق الجنوب والبقاع لا يوجد حتى بنزين للسيارات كي نذهب إلى المدارس. ننتظر منذ مدة طويلة أكثر من ساعة على المحطات كي نحصل على بنزين بعشرين ألف ليرة لا تكفي للتنقل. ولا نريد الحديث عن رواتبنا التي باتت لا تكفي حتى لفاتورة الطعام، هل أمنوا لنا لقاحات آمنة كي تكون عودة آمنة؟ لقد انتقلنا للتعليم عن بعد بسبب خطورة الوباء، ولأن الأساتذة لم يحصلوا على اللقاحات. فهل استجد أي شيء كي نعود؟ فمن أصل عشرين ألف أستاذ في جميع المراحل تلقى 2700 أستاذ اللقاح. وقبل ذلك كله، هل الطلاب سيعودون إلى الصفوف؟ وهل يوجد وسائل نقل لهم، في ظل الوضع الاقتصادي الحالي؟ وهل من عاقل يضع خطة تربوية في نهاية العام لتقطيع الامتحانات فحسب؟ يسأل باقر، مضيفاً: "منذ بداية العام الدراسي تبين لنا وللوزارة أنه فاشل ولم يتم تدارك الأمر. فما الفائدة من هكذا خطط بعدما شارف العام الدراسي على الانتهاء؟"  

ونفى باقر مزاعم الرابطة بأنها تستطلع المندوبين في المناطق: "هذا الأمر غير صحيح. لم نتبلغ من أي مندوب بأي شيء. هذه حجة مردودة"، كما قال، مضيفاً: "في حال اتخذ قرار العودة سنكتفي بالطلب من الأساتذة القيام بما هو مناسب لهم. من هو غير قادر على الذهاب لا يذهب، والعكس الصحيح، ونرى ماذا سيحصل". 

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

  • مركز اليقظة الدوائية في الجامعة اللبنانية: الأغلبية المُطلقة ممّن تلقوا لقاح "فايزر" في لبنان لم يحتاجوا إلى عناية طبية

أجرى مركز اليقظة الدوائية التابع للمركز الوطني لجودة الدواء والغذاء والماء والمواد الكيميائية في الجامعة اللبنانية بالتعاون مع وزارة الصحة العامة دراسة تتعلق بالعوارض الجانبية للُقاح "فايزر-بايونتك" المضاد لكورونا في لبنان، وذلك في الفترة الممتدة بين 14 شباط 2021 و 31 آذار 2021.

وبيّنت النتائج النهائية للدراسة أنه يمكن تقييم الوضع الصحي في لبنان، بعد انطلاق حملات التلقيح، بالجيّد والذي يتوافق مع الدراسات الموضوعة عالميًّا بدليل انخفاض نسب الوفيات والإصابات بكورونا.

وأظهرت الدراسة أن الأغلبية المطلقة ممّن تلقوا لقاح "فايزر" لم تكن بحاجة إلى متابعة طبية دقيقة أو دخول مستشفى، وأن نسبة الأعراض التي ظهرت عليهم في اليوم الأول اختفت بعد أيام قليلة.

وفي الفترة الزمنية التي غطّاها التقرير، تمّ إحصاء إحدى عشرة حالة صُنّفت خطيرة، وهي تمثل 1.6 في المئة من مجمل حالات التقارير التي أعقبت عملية التلقيح. وبمعدل يبلغ 0.05 لكل 1000 جرعة من لقاحات "فايزر ــ بايونتك.

ومن ضمن الـ 11 حالة هناك تسعة أشخاص فوق سنّ الخامسة والسبعين وشخصان يبلغان من العمر 18 عامًا و44 عامًا، وقد توفّي من الأفراد التسعة الذين هم فوق الـ 75 عامًا 5 أشخاص وما زالت أسباب وفاتهم قيد التحقيق.

من جهة أخرى، يعمل فريق الجامعة اللبنانية لإنجاز دراسة ثانية تتعلق بلقاح "أسترازينيكا" وذلك في ضوء إعلان وزير الصحة الدكتور حمد حسن قبل أيام  أن نحو عشرين ألف شخص ممّن تلقحوا بـ"أسترازينيكا" لم تظهر عليهم عوارض جدية تستدعي دخولهم إلى المستشفى.

وتشكل فريق الدراسة من:

الدكتور عاصم القاق: عميد كلية الصيدلة

الدكتور نزيه بو شاهين: مدير المركز الوطني لجودة الدواء والغذاء والماء والمواد الكيميائية

الدكتور عصام قصاب: مدير مركز اليقظة الدوائية

الدكتورة ريتا كرم: منسقة برنامج اليقظة الدوائية بين الجامعة اللبنانية ووزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية

الدكتورة كاتيا اسكندر: من كلية الصيدلة

 

  • الرئيس أيوب يلتقي مديرة المكتب الإقليمي لليونسكو في بيروت السيدة كوستانزا فارينا

استقبل رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، في مكتبه بمبنى الإدارة المركزية - المتحف، مديرة المكتب الإقليمي لليونسكو في بيروت السيدة كوستانزا فارينا ومسؤولة برنامج التربية في لبنان ومنسقة برنامج التربية في الدول العربية السيدة ميسون شهاب، وذلك بحضور منسقة العلاقات الخارجية في الجامعة اللبنانية الدكتورة زينب سعد ورئيس لجنة الأبنية في الجامعة اللبنانية الدكتور بيار مطر.

في مستهل اللقاء، رحب الرئيس أيوب بالمديرة الجديدة لمكتب اليونسكو السيدة كوستانزا فارينا، وعرض معها مختلف النشاطات التي تقوم بها الجامعة اللبنانية لناحية تطوير مهامها العلمية والأكاديمية، إضافة إلى التحديات التي تواجه الجامعة في ظل كورونا ومساهمتها في التصدي لهذه الجائحة داخل الجامعة وخارجها سواء على مستوى الأبحاث أو من خلال المساهمات العلمية والتقديمات الطبية بما فيها إجراء فحوص الـ (PCR) وعملية التلقيح لأهل الجامعة وبعض المؤسسات الرسمية في لبنان.

ونوّه الرئيس أيوب بالثقة العالية والشفافية المتبادلة لتنفيذ البرنامج الذي تدعمه اليونسكو، بتمويل من صندوق قطر للتنمية عبر مؤسسة التعليم فوق الجميع، لترميم مباني الجامعة التي تضررت جراء انفجار مرفأ بيروت والتي يبلغ عددها 20 مبنى، مُثمّنًا مهنية منظمة اليونسكو في إدارة هذا المشروع على مختلف الصعد الإدارية والتنفيذية والمالية.

من جهتها، شرحت الدكتورة ميسون شهاب المراحل التنفيذية للمشروع والتي تشمل وضع دفتر شروط وجداول لأعمال الترميم بطلب من اليونسكو، وتقسيم مباني كليات الجامعة إلى أربع مجموعات ومن بعدها إتمام مناقصة ترميم ثمانية عشر مبنى لكليات بما فيها مبنى الإدارة المركزية ومباشرة ثلاثة متعهدين بأعمال الترميم، على أن يتم استكمال تلك الأعمال لمبنيين إضافيين خلال الفترة المقبلة.

وتوقعت الدكتورة شهاب انتهاء أعمال الترميم في نهاية شهر تموز المقبل.

 

  • حشيشو تابع مع مدير كلية الحقوق في صيدا شؤونا تربوية

وطنية - زار المنسق العام ل"تيار المستقبل" في صيدا والجنوب مازن حشيشو مدير كلية الحقوق والعلوم السياسية الفرع الخامس في الجامعة اللبنانية في صيدا الدكتور احمد اشراقية، يرافقه عضو مكتب المنسقية محمد الحريري ومنسقة دائرة صيدا الدكتورة رابعة الدنب، منسق التعليم العالي في الجنوب الدكتور محمد قبرصلي ومنسق قطاع الشباب زياد الاشقر ومنسق المجلس الطلابي في الجامعة اللبنانية غانم الغرمتي، في حضور الدكتور مصطفى الشامية.

وأشار بيان للتيار الى أن "اللقاء كان مناسبة للتداول في الشؤون التربوية في منطقة الجنوب عموما وصيدا خصوصا، ومدى انعكاس ازمة كورونا على العملية التربوية في الجامعة اللبنانية ومختلف المؤسسات التربوية. وكان تأكيد مشترك على اهمية تسريع عملية التلقيح لتمنيع مختلف القطاعات ولا سيما التربوية وعودة الحياة الدراسية الى طبيعتها".

وأكد حشيشو على "دور الجامعة اللبنانية كصرح وطني جامع لكافة ابناء الوطن على مختلف انتماءاتهم ومشاربهم، ولما تعكسه من تعزيز للمواطنية في نفوس طلابها كواحدة من المؤسسات التربوية الرسمية الرائدة في بناء الاجيال"، لافتا الى ان "اللقاءات ستتواصل ايضا مع باقي كليات الفرع الخامس".

https://lh6.googleusercontent.com/grq_H8o2hcQcs3a6fkMhQFxNK7xdifYBl4msN6gif6fisS_wD3065iTp0M4W7i6x0xCFRqjKckYE5UhjPCRNcqgVcFd6-LJOh_KwQoGxxhRHxcL8gxHcKWGjD0x2tkqewLsK2_Crswfo6DSuKQ

  • جامعة MUBS: موقع متقدم في تصنيف تايمز للجامعات الأكثر تأثيرا

وطنية - أعلنت الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم MUBS في بيان، أنها صنفت، بحسب تقرير مجلة تايمز Times لتصنيف الجامعات في مجال التأثير في الحقول المتصلة بالمعايير الاجتماعية ودور الجامعات في خدمة المجتمع والمساواة " Impact Ranking 2021، ضمن 200 جامعة لمحاربة الفقر من بين أكثر من 1100 جامعة دخلت التصنيف في العالم؛ ومن ضمن اول 300 جامعة في العالم في مجال المساواة بين الجنسين، ومن المعدلات الأعلى في عدد النساء ضمن فريق التعليم، كما صنفت بين الجامعات العشرين الأولى التي تسدي التعليم للفئات المستهدفة في البلدان النامية".

وأوضح نائب رئيس الجامعة البروفسور نائل علامي أن "التصنيف المميز الذي حصلت عليه جامعة MUBS، كجامعة شابة حديثة العهد يعكس أهمية النموذج الذي اعتمدته الجامعة لترجمة العلاقة الخلاقة مع المجتمع ، وهي حصيلة الجهود والمبادرات التي استثمرت في الموقع الدولي للجامعة وشراكاتها مع الجامعات الاميركية والبريطانية والأوروبية والاتحاد الأوروبي، ودورها في اتحاد الجامعات العربية وتأسيس جمعية الخدمة الاجتماعية في الاتحاد، فضلا عن تجربتها المميزة في الدراسة عن بعد والمقررات الافتراضية والأبحاث مع جامعة ستانفورد وبيركلي وأريزونا وسان خوزيه".

وتوقع علامي ان "يتطور موقع الجامعة في التصنيف بالنظر الى تعزيز مبادراتها لخدمة المجتمع وتبني أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ومبادرتها النوعية في الشبكة الوطنية للرعاية NWN، التي تحظى بشراكات مميزة مع منظمة الصحة العالمية وتتميز بتفعيل نحو 150 اتفاقية تعاون وشراكة مع اهم الجمعيات التي لا تبغي الربح في لبنان والعالم".

وذكر البيان أنه بحسب التقرير تم قبول عدد محدود من الجامعات اللبنانية التي تقدمت بملفها للتصنيف، وانحسرت بست جامعات هي : الجامعة الاميركية في بيروت (AUB)؛ الجامعة اليسوعية؛ الجامعة اللبنانية؛ الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم (MUBS)؛ جامعة الكسليك؛ والجامعة الإسلامية.

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

  • الشباب:
  • شباب لبنانيون على لوائح الشرف في "غوغل" و"فايسبوك"... ما الثغرات الأمنية التي كشفوها؟

"النهار" ــ ابراهيم مخزوم ــ شباب لبناني مُبدع، كلمات تختصر مجموعة طلّاب في كلية العلوم في الجامعة اللبنانية. كان شهراً حافلاً لكل من مجد دهيني، حسن بدران، وهادي زين الدين، فبعد دخولهم لائحة الشرف لشركة "غوغل" نهاية الشهر الماضي، دخلوا رسمياً يوم أمس لائحة الشرف لشركة "فايسبوك" العملاقة كمكافأة لجهودهم في اكتشاف الثغرات الأمنية على المنصة.

إكتشف الشبّان الثلاثة ثغرة أمنية في تطبيق Google Keep الشهر الماضي، حيث تسمح للمهاجم الإلكتروني بمنع المستخدم المُستهدف من ولوج الملاحظات المخزنة وإيقاف التطبيق عن العمل بشكلٍ كامل، وتم إدراجهم في لائحة الشرف للشركة في 30 آذار 2021.

وفي غضون شهرٍ من الإنجاز الأول، أدرجت شركة "فايسبوك" المجموعة على لائحة الشرف الخاصة بها بعد اكتشافهم ثغرة أمنية في تطبيق التراسل "مسنجر" بالتعاون مع زميلهم في الكلية، عباس جابر، تتيح للأعضاء السابقين في غرف الدردشة رؤية التغييرات في قائمة الأعضاء الخاصة بالغرفة حتى بعد خروجهم منها.

ويُشير مجد دهيني في حديثٍ لـ"لنّهار" أنّهم أرسلوا 4 ثغرات أمنية إكتشفوها في فايسبوك، وأنّ العملية تخضع لمراحل عدّة في الشركات الكبرى قبل الإعتراف بالثغرة ومكافأة المبرمجين، "المرحلة الأولى هي التحقق من صحة الثغرة، أما المرحلة الثانية فتُخضع الطلب للمزيد من التدقيق وتحدد نوع الثغرة، إذ أنّها قد تكون ثغرة برمجية وليست أمنية في بعض الحالات. والمرحلة الثالثة هي تحديد المكافأة للأشخاص الّذين ساهموا في اكتشاف الخلل ووضعهم على لائحة الشرف".

أما عن بدء مشوارهم كفريق، يقول دهيني إنّهم شغوفون حول عالم البرمجة والأمن السيبراني منذ الصغر، وهي بمثابة هواية لهم، اجتمعوا في حرم الجامعة اللبنانية ووجدوا الكثير من الاهتمامات والطموحات المشتركة في المجال. "بدأنا نشرح دروساً حول الأمن السيبراني للطلّاب في الجامعة، ثم بادرنا إلى البحث عن الثغرات الأمنية في الشركات الكبرى، واستطعنا إكتشاف 6 ثغرات في "فايسبوك" خلال العام الماضي، وتمت مكافأتنا عليها". وأضاف أنّهم سبق وعثروا على ثغرات في تطبيقات "واتساب"، "إنستغرام"، "لينكدإن"، وتطبيق "ميديوم".

فضلاً عن ذلك، تتلقى "فايسبوك" آلاف التبليغات عن ثغرات أمنية مُحتملة، ويتم قبول نسبة قليلة جداً منها. وعند النظر إلى لائحة الشرف لشركة التكنولوجيا، نجد أنّ اللائحة لا تتخطى الـ 250 عضواً سنوياً، وإجمالي الأشخاص على اللائحة منذ بدء برنامج مكافآت "فايسبوك" يفوق الألف بقليل، وهؤلاء الشبّان رفعوا إسم لبنان بين نخبة المبرمجين في مجال الأمن السيبراني.

هذا ويشجع حسن بدران كل من يمتلك الشغف في المجال التكنولوجي أن يبذل الجهد المطلوب، "لا يوجد حواجز في هذا المجال، إنّه حقل ممتع للغاية"، وأضاف أنّ الأوضاع الصعبة في البلاد ليست مبرراً للكسل وعدم التطوّر، "يجب أن نتحدى الظروف الراهنة ليعود لبنان"، قبل أن يختم كلامه قائلاً: "كل العالم أملها بالشباب اللبناني".

يُعبّر هؤلاء الشباب عن حال جيلٍ من الشباب اللبناني، شباب طموح، ظروف بلاده تعاكسه، والتحديّات جزء من روتينه اليومي، إلّا أنّه يحقق مراده في نهاية المطاف ويصل إلى أهدافه الكبيرة ليكون فخر أمةٍ نسيت ثوب الفرح منذ زمنٍ طويل.

فيسبوك وغوغل تدرجان 3 من طلاب الجامعة اللبنانية على لوائح الشرف بعد اكتشافهم ثغرتين أمنيتين

أدرجت شركتا غوغل (Google) وفيسبوك (Facebook) العالميتين ثلاثة من طلاب الجامعة اللبنانية على لائحتي الشرف التابعتين لها لعام 2021، وذلك بعد اكتشافهم ثغرات أمنية في تطبيقين تابعين للشركتين.

وتمكن الطلاب حسن بدران ومجد دهيني وهادي زين الدين (ماستر معلوماتية في كلية العلوم) من اكتشاف ثغرة أمنية في تطبيق (Google keep) تتيح للمهاجم تعطيل التطبيق بكامله لدى المستخدم المستهدف:

"The Bug allowed an attacker to prevent the victim from accessing his Notes in Google Keep"

وفي رسالة ردها على الطلاب بتاريخ 30 آذار 2021، أقرت (Google) بوجود الثغرة متعهدة بالعمل على معالجتها، وكافأت الشبان الثلاثة بوضع أسمائهم على لائحة الشرف الخاصة بها لعام 2021.

كما أبلغ الطلاب الثلاثة، بالتعاون مع زميلهم عباس جابر (اختصاص معلوماتية)، شركة فيسبوك بوجود ثغرة أمنية في تطبيق (Messenger) تتيح لعضو سابق من مجموعة الـ(Chat) القدرة على كشف أي تغيير في قائمة الأعضاء الخاصة بالمجموعة:

"Former Messenger group chat member can check if someone is a member of the chat"

وبتاريخ 27 نيسان 2021، أكدت فيسبوك وجود الثغرة وتعهدت بمعالجتها، كما كافأت الطلاب بمبلغ مالي وأدرجتهم على لائحة الشرف التابعة لها لعام 2021.

يذكر أن هذه هي المرة السابعة التي يحصل فيها الفريق الطلابي على تقدير الفريق الأمني في (Facebook) بعد اكتشافهم في أقل من عام ست ثغرات أمنية في تطبيقاتها ومن ضمنها "إنستاغرام" و "واتساب".

تفاصيل أكثر عن ثغرة فيسبوك تجدونها على الرابط الآتي:

https://bugreader.com/majd@251

يمكنكم الاطلاع على لائحة الشرف التابعة لكل من فيسبوك وغوغل على الرابطين الآتيين:

https://www.facebook.com/whitehat/thanks
 

  • اتحاد طلاب ٢٠٢٠ يتساءل: ما هو وضع طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة!

بوابة التربية: سأل عمر الحداد رئيس اتحاد طلاب ٢٠٢٠، عن وضع طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في ظل تلك الأزمة التعليمية! وقال:

هناك فئة من الطلاب في لبنان لا أحد يدري ما هو وضعهم مع التعليم في ظل الظروف الراهنة في لبنان. 10% تقريباً هي نسبة الطلاب ذويّ الإحتياجات الخاصة، أصحاب الهِمم والارادة، إن كان إحتياجات خاصة جسدية، او صعوبات تعليمية.

ما قبل كورونا وما بعدها يعاني أصحاب الهِمم من عدم وجود نصوص قانونية تراعي وضع إحتياجاتهم الخاصة، إضافة الى ذلك فلا يوجد نصوص قانونية ترعى طبيعة المباني التي يتعلمون بها (المصاعد الكهربائية ، مساحة الغرف، ….الخ) كل ما يقتاتون به في مسيرتهم مرسوم صدر عام ٢٠٠٥ كحبلٍ أوصلهم لمنتصف البئر وتركهم لمصيرهم

المرسوم هذا نص على إعفاء حالات خاصة للبعض او إجراء امتحانات مخصصة للبعض الآخر في الشهادة المتوسطة دون ان يعالج الشهادة الثانوية العامة، وكأنه يقول من أعفيَّ في الشهادة المتوسطة فهي شهادة صحية له لخوض الامتحانات الرسمية في شهادة الثانوية العامة، اي مرسوم هذا الذي نصّب نفسه مرجع صحي لتلامذة ذويّ الهمم الصلبة.

أليس هم أيضا جزء من طلاب لبنان !

فكيف بهم الحال في ظل جائحة كورونا والتخبّط في القرارات؟؟

طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة يحتاجون إلى مراعاة لظروفهم و خاصة في هذه الظروف الإستثنائية ، فهم من دون أزمات،  يعانون من إهمال فكيف مع أزمات محيطة من كل جهة ، فبالتأكيد يعانون أكثر من مجرد أزمات.

نطالب المعنيين النظر على هذه الشريحة من الطلاب التي تمتلك القلب الطيب و الروح المرحة التي تحتاج دوما لرعاية و لتقديم الحنان و العواطف ، والعمل إستثنائياً على إصدار قوانين ترعاهم وتنصفهم.

  • اهالي الطلاب في الخارج يمنعون دخول الموظفين إلى مصرف الاعتماد في منطقة العدلية

 

  • إطلاق النسخة 2 من THE SWITCHERS SUPPORT PROGRAMME لدعم رواد الأعمال ذوي المشاريع الخضراء

وطنية - أطلقت مؤسسة "ديان" و "EcoSwitch Coalition" النسخة الثانية من "The Switchers Support Programme" لدعم المبتكرين أصدقاء للبيئة الذين بإمكانهم إحداث تغيير إيجابي في العالم.

يأتي برنامج "The Switchers Support Programme 2021"، بحسب بيان، بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الأولى، وهو يندرج ضمن إطار برنامج SwitchMed من تمويل الإتحاد الأوروبي، بالتعاون مع مركز الأنشطة الاقليمي للإنتاج والاستهلاك المستدام SCP/RAC.

يتيح هذا البرنامج النموذجي الفرصة لـ 120 من رواد الأعمال لإبراز ابتكاراتهم الخضراء، في أي مجال كانت، التي بإمكانها أن توفر حلا للتحديات البيئية.

يستفيد رواد الأعمال من ورشة عمل وجلسات تدريبية تمكنهم من تطوير نماذج أولية لأعمالهم وأفكارهم الصديقة للبيئة وتصميم منتجاتهم وخدماتهم الخضراء، من خلال استخدام ال "Switchers Online Toolbox". وستتسنى الفرصة لـ20 من أصل 120 مشاركا للإستفادة من برنامج احتضان الشركات الناشئة، لمساعدتهم على إنشاء أعمالهم وتنميتها بشكل سريع ومستدام، من خلال تزويدهم بالدعم الضروري والخدمات التقنية اللازمة.

وأوضح البيان أن "الدعوة مفتوحة اعتبارا من 23 نيسان، للراغبين في المشاركة، من مبدعين ومفكرين وأصحاب أفكار خلاقة ومستدامة، وجميع الذين يرغبون في أن يصبحوا رواد أعمال ومبتكرين لأعمال بإمكانها أن تخلق قيمة إضافية للمجتمع والبيئة، وبخاصة النساء منهم".

وتابع البيان: "البرنامج مناسب لك إذا كنت:

- تتطلع إلى تعزيز روح المبادرة وتنمية حس ريادة الأعمال لديك.

- ترغب في أن يتم إرشادك خلال مسيرتك في ريادة الأعمال، بدءا من تحديد الفكرة وصولاً إلى تسويق المنتجات والخدمات.

- ترغب في إنشاء عمل مستدام قادرعلى توليد قيمة إضافية وتحقيق تأثير إيجابي على جميع المستويات: الاقتصادية والبيئية والاجتماعية.
-
صاحب فكرة خضراء أو مشروع مبدئي وترغب في اكتشاف حلول ريادية للتحديات القائمة.

- ترغب في تعزيز خبراتك والتعرّف على شركات مماثلة والدخول في شراكات معها.

للمشاركة، إملأ الإستمارة الموجودة على هذا الرابط:

www.theswitchers.org/call-for-applications

إذا كنت مسجلا في منصة TheSwitchers.org ، قم بتسجيل الدخول على:

https://toolbox.theswitchers.org/en/admin/login

إذا لم تكن مسجلا في المنصة، قم بإنشاء حساب عبر:

https://toolbox.theswitchers.org/en/registration/greenenterpreneur ".

وختم: "خطوات المشاركة:

- إنقر على www.theswitchers.org/call-for-applications

- تسجل للدخول login إذا كان لديك حساب، أو قم بإنشاء حساب عبر Sign Up.

- على اليسار، إنقر على "Calls for Applications" و .Register

لمزيد من المعلومات، اتصل بـ"مؤسسة ديان" على: 03- 297 397، أو قم بزيارة موقعنا الإلكتروني: www.fondation-diane.org".

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

  • التعليم الرسمي:
  • حمادة وعبدالله: اقرار ساعات للمتعاقدين في القطاع التربوي رسالة لتحفيزهم ومهتمون بالجامعة الوطنية والمدرسة الرسمية

وطنية - قال النائب ايهاب حماده بعد اقرار اللجان المشتركة احتساب ساعات للمتعاقدين في القطاع التربوي: "نتوجه بالشكر الجزيل الى مجلس النواب والذي كان على جدول اعماله اقتراحا قانونين قدمتهما مجموعة من النواب والدكتور بلال عبدالله مشكورا مع باقي النواب. واقتراح قانون اخر قدمته السيدة بهية الحريري. هذا القانون يشكل عملية انصاف للمتعاقدين في لبنان على مستوى استحقاق البدل المالي عن العقود وليس عن الساعات المنفذة بسبب جائحة كورونا، اقر اليوم في اللجان المشتركة وان شاء الله يسلك طريقه الى الهيئة العامة. نحن نريد ان نوجه رسالة مهمة الى المتعاقدين تقول نحن وقفنا الى جانبكم لانصافكم، ولكن لا يعتبر هذا القانون حجة لأحد لكي يمتنع عن التعليم تحت عنوان انه سيقبض بموجب العقد، لذلك ندعو الى التحفيز والمتابعة".

وأضاف: "ما نريده من هذا القانون هو المدرسون في الجامعة اللبنانية وهم في الظروف نفسها التي تنطبق على المتعاقدين في التعليم الرسمي الاكاديمي والمهني، وبالتالي يحفظ حق المدرسين في الجامعات ايضا، وعليها ان تحاسب على العقد وليس على الساعات المنفذة في فترة التعطيل واثناء القرارات التي صدرت لمواجهة جائحة كورونا".

وشكر "كل الزملاء الذين اعطوا هذه القوة لهذا القانون منذ اللحظة الاولى عندما وقعته معظم الكتل النيابية"، وتابع: "هذه رسالة ايجابية لكل قطاع التعليم في لبنان، على أمل ان تكون له رسائل ايجابية اخرى في مشروع قانون الـ500 مليار ليرة لدعم المدرسة الرسمية. نحن حرصاء على متابعة هذا القطاع عبر التشريع واقتراحات القوانين. لذلك لدينا مجموعة قوانين بحدود الثلاثة لها علاقة بحماية هذا القطاع".

عبدالله

وقال النائب بلال عبدالله: "أشكر الزميل ايهاب حمادة واعتقد انه حرص مشترك في هذا الظرف الصعب ان نقف الى جانب المدرسة الرسمية والجامعة الوطنية، انهما الملاذ الاخير لمحدودي الدخل والفقراء. وللاسف، بعض السياسات السابقة كانت تعطي اولوية لكل ما هو تعليم خاص. الزميل ايهاب مشكور لهذه المبادرة والشكر لرئيسة لجنة التربية السيدة بهية الحريري واللجان المشتركة التي اقرت هذا الاقتراح. وكل الكتل مجمعة في هذا الظرف الاقتصادي الصعب الذي سينهار اكثر بسبب تعنت الكثيرين في تأليف الحكومة، وسنكون في حاجة اكثر الى الجامعة الوطنية اللبنانية والمدرسة الرسمية".

 

  • طرابلسي ودرغام وافقا على اقتراح قانون انصاف المتعاقدين في الجامعة اللبنانية والمدارس الرسمية

وطنية - عقد النائبان ادكار طرابلسي واسعد درغام مؤتمرا صحافيا على اثر اجتماع اللجان النيابية المشتركة، اكدا فيه "موافقتهما على اقتراح قانون انصاف المتعاقدين في الجامعة اللبنانية والمدارس الرسمية، بعد الأخذ بملاحظاتهما التي صوبت اقتراح القانون ولم تحمل الموازنة اعباء اضافية".

واشار نائبا كتلة "لبنان القوي"، الى انهما "رفعا كتابا الى رئيس مجلس النواب نبيه بري، طلبا فيه نقل اقتراحات القوانين المتعلقة بالتعليم عن بعد والتعليم المهني والهوية التربوية التي قدماها منذ اذار 2019 واحيلت الى عدد من اللجان ولم تناقش بجدية بعد، وطالباه بنقلها الى اللجان المشتركة لاهميتها ولضرورتها لتقدم التربية في لبنان".

 

  • اللجنة الفاعلة لمتعاقدي الاساسي: مرور اقتراح قانون احتساب عقد الاساتذة المتعاقدين في اللجان المشتركة

وطنية - أعلنت "اللجنة الفاعلة للأساتذة المتعاقدين في التعليم الاساسي الرسمي" في بيان "مرور اقتراح قانون احتساب كامل عقد الاساتذة المتعاقدين بتسمياتهم كافة في اللجان المشتركة التي عقدت اليوم في مجلس النواب، وعليه، سيوضع القانون على جدول أعمال أول جلسة للهيئة العامة في المجلس النيابي، مع التنويه، ان التوافق عليه اليوم وتحويله إلى الهيئة العامة لاقراره يعني ان اقراره تحصيل حاصل، لان كل الكتل التي ستصوت عليه في الجلسة العامة قد وافقت عليه اليوم في جلسة اللجان".

أضاف البيان: "من جهة اخرى،أكدت رئيسة لجنة التربية النائبة بهية الحريري لرئيسة اللجنة الفاعلة المربية نسرين شاهين ان الصيغة النهائية التي تم التوافق عليها هي لضمان التصويت على القانون في جلسة الهيئة العامة.أما المستعان بهم فلا استثناء لهم من القانون ولكن يتعذر ذكر اسمهم قانونا في النص. لذا، حل هذه الاشكالية سيكون بكتاب من وزير التربية الى الدول المانحة لتطبيق مادة القانون التي شرعت لاساتذة الدوام الصباحي في المدارس الرسمية".

وتابع: "مباركة هي جهود الاساتذة الذين اضربوا وضحوا ووضعوا ثقتهم باللجنة الفاعلة وبعملها النقابي الذي أثمر تعليق الاضراب بعد تحويل القانون من معجل مكرر الى لجان مشتركة، كما أثمر توافق الكتل السياسية من خلال اللقاءات والمتابعة مع نواب ووفود وعدوا به وصوتوا لصالح القانون.مع الاشارة الى عرقلة واعتراض من وزير التربية طارق المجذوب والنائب ادغار طرابلسي عن تكتل التيار الوطني الحر ما ادى الى مناقشة القانون مرات عدة وتغيير نصه في جلسات فرعية عدة، بما يخدم مروره في جلسة اللجان للتصويت عليه".

وختم: "محطتنا الأخيرة هي جلسة الهيئة العامة المقبلة للمجلس النيابي ليقر القانون رسميا ويدخل حيز التنفيذ لحصول الاساتذة المتعاقدين والمستعان بهم بتسمياتهم كافة على كامل عقودهم السنوية.وتوجهت رئيسة اللجنة الفاعلة شاهين بالقول :الى كل من عارضنا وانتقدنا وحاربنا وقال ان هذا القانون سمك ببحر وان الحكمة كانت بتعليق الاضراب واننا بعنا القضية وساومنا مع من لن يبيعنا الا الكلام. اكتفوا بالصمت واخجلوا فقط اخجلوا، يوم النضال نافقتم وتخاذلتم خوفا على ساعاتكم. اليوم، هو يوم النصر لكل استاذ آمن بسواعده وقدراته على تحصيل حقه وبالقانون. ولربما نجدهم اليوم يسابقوننا على اضافة القانون الى سجل انجازاتهم التي ما رأيناها يوما أثمرت بقانون ينصف المتعاقدين".

 

  • اللجنة الفاعلة لمتعاقدي الاساسي: مرور اقتراح قانون احتساب عقد الاساتذة المتعاقدين في اللجان المشتركة

وطنية - أعلنت "اللجنة الفاعلة للأساتذة المتعاقدين في التعليم الاساسي الرسمي" في بيان "مرور اقتراح قانون احتساب كامل عقد الاساتذة المتعاقدين بتسمياتهم كافة في اللجان المشتركة التي عقدت اليوم في مجلس النواب، وعليه، سيوضع القانون على جدول أعمال أول جلسة للهيئة العامة في المجلس النيابي، مع التنويه، ان التوافق عليه اليوم وتحويله إلى الهيئة العامة لاقراره يعني ان اقراره تحصيل حاصل، لان كل الكتل التي ستصوت عليه في الجلسة العامة قد وافقت عليه اليوم في جلسة اللجان".

أضاف البيان: "من جهة اخرى،أكدت رئيسة لجنة التربية النائبة بهية الحريري لرئيسة اللجنة الفاعلة المربية نسرين شاهين ان الصيغة النهائية التي تم التوافق عليها هي لضمان التصويت على القانون في جلسة الهيئة العامة.أما المستعان بهم فلا استثناء لهم من القانون ولكن يتعذر ذكر اسمهم قانونا في النص. لذا، حل هذه الاشكالية سيكون بكتاب من وزير التربية الى الدول المانحة لتطبيق مادة القانون التي شرعت لاساتذة الدوام الصباحي في المدارس الرسمية".

وتابع: "مباركة هي جهود الاساتذة الذين اضربوا وضحوا ووضعوا ثقتهم باللجنة الفاعلة وبعملها النقابي الذي أثمر تعليق الاضراب بعد تحويل القانون من معجل مكرر الى لجان مشتركة، كما أثمر توافق الكتل السياسية من خلال اللقاءات والمتابعة مع نواب ووفود وعدوا به وصوتوا لصالح القانون.مع الاشارة الى عرقلة واعتراض من وزير التربية طارق المجذوب والنائب ادغار طرابلسي عن تكتل التيار الوطني الحر ما ادى الى مناقشة القانون مرات عدة وتغيير نصه في جلسات فرعية عدة، بما يخدم مروره في جلسة اللجان للتصويت عليه".

وختم: "محطتنا الأخيرة هي جلسة الهيئة العامة المقبلة للمجلس النيابي ليقر القانون رسميا ويدخل حيز التنفيذ لحصول الاساتذة المتعاقدين والمستعان بهم بتسمياتهم كافة على كامل عقودهم السنوية.وتوجهت رئيسة اللجنة الفاعلة شاهين بالقول :الى كل من عارضنا وانتقدنا وحاربنا وقال ان هذا القانون سمك ببحر وان الحكمة كانت بتعليق الاضراب واننا بعنا القضية وساومنا مع من لن يبيعنا الا الكلام. اكتفوا بالصمت واخجلوا فقط اخجلوا، يوم النضال نافقتم وتخاذلتم خوفا على ساعاتكم. اليوم، هو يوم النصر لكل استاذ آمن بسواعده وقدراته على تحصيل حقه وبالقانون. ولربما نجدهم اليوم يسابقوننا على اضافة القانون الى سجل انجازاتهم التي ما رأيناها يوما أثمرت بقانون ينصف المتعاقدين".

 

  • المديرية العامة للمهني: مصلحة المراقبة والإمتحانات الجهة الوحيدة المخولة طرح الاسئلة

وطنية - استنكرت المديرية العامة للتعليم المهني والتقني في بيان، "ما ورد في جريدة اللواء بعنوان معهد تول يبتكر طريقة جديدة في طرح اسئلة الإمتحانات"، مؤكدة أن "مصلحة المراقبة والإمتحانات في المديرية هي الجهة الوحيدة المخولة طرح الاسئلة وطريقة طرحها لمختلف المراحل والمستويات في التعليم المهني والتقني".

وإذ تمنت "عدم نشر أي معلومة تتعلق بالتعليم المهني قبل مراجعتها والتأكد من صحتها"، شكرت "إدارة معهد تول الفني على مبادرته بتقديم نماذج خاصة لطلاب معهدهم من اجل تحضيرهم للامتحانات الرسمية".

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g

  • التعليم الخاص:

 

 

  • عويجان في مداخلة مع الشّبكة العربيّة للتربية الشّعبيّة: القطاع التربوي يعاني من إهمال متراكم

بوابة التربية: قدمت د. *ندى عويجان مداخلة في جلسة حواريّة مع الشّبكة العربيّة للتربية الشّعبيّة، ضمن أسبوع العمل العالمي للتعليم،

الدّين العام وأثره على التعليم في لبنان” 26-4-2021

استهلت المداخلة بكلمة لمؤسس سنغافورة لي كوان يو “المعلّم، هو من صنع المعجزة

وقالت عويجان: العديد من التّساؤلات تأتي إلى أذهاننا حول الدين العام،

لماذا نُقرِض الدول ؟

لمساعدتها على تحسين أوضاعها ؟

لزيادة دينها وبالتالي زيادة تبعيّتها ؟

أم لتوظيف أموال القارض ؟

هل تُجبَر الدول على أخذ القروض الخارجيّة ؟

يعني، هل تتّخذ بعض القروض الصفة الاختياريّة ظاهرياً والإجباريّة في الخفاء؟

وإذا لم تَأخذ هذه الدول القروض، هل يُمارس عليها الحصار أو التنكيل، أو خلق المشاكل الداخليّة على أنواعها ؟

هل يمكن للقروض الخارجيّة، المصنّفة غير مشروطة، أن تكون مشروطة بطريقة مبطّنة ؟

يعني، أن يشترط صرفها وتنفيذها موافقة القارض على الخطط ووضع الأولويات ؟

فتكون بالتالي لتسيّر بعض القطاعات، بحسب القارض ومن وراءَه، بطريقة غير مباشرة؟

والأهم، هل تعتمد الدول سياسة واضحة وهادفة للإستدانة العامّة؟

يعني، هل تقوم بترشيد الدّين بطريقة موضوعيّة، بحسب الحاجة الفعليّة والأولويّات؟

وهل الإستدانة هي لدفع فوائد الدين العام؟ لسد عجز مالي؟ لتمويل مشاريع غير منتجة؟ أم للإستثمار في قطاعات حيويّة؟

هل تحدد هذه الدول، رزنامة قروض، وخطط واسترتيجيّات، وأُسس متابعة وتقييم؟

وهل تعلم هذه الدول انعكاسات الدين العام على الإنهيار الإقتصادي فالإنهيار العام؟

وأخيراً، هل تعي الدول أن الاستثمار بالتربية يخفف من الدين العام، على المدى الطويل، ويعمل على تطوير جميع القطاعات ويضعها في مراتب متقدمة على المستوى العالمي في جميع المجالات؟

الدّين العام وأثره على التّعليم في لبنان، هو موضوع لقاءنا اليوم، لذلك سأتناول في مداخلتي :

مدخل حول سياسة الدولة العامة (السياسة الإقتراضيّة والسّياسة التّربويّة)

ودور المنظومة التربوية في تطوير المجتمعات (المناهج التّعليميّة ووظائف المدرسة)

ثم سأعرض مقاربة سريعة عن تجربة سنغافورة، بين التعليم والتنمية الإقتصاديّة

بعدها سأنهي بخلاصة حول الإستدانة من أجل التّعليم

  • 1- مدخل حول سياسة الدولة العامة:

ترسم السلطة الحاكمة، من خلال البيان الوزاري، السّياسة العامّة للدولة في جميع مجالات وميادين حياة المجتمع. من المفترض أن تترجم فيما بعد باستراتيجيّات وخطط وطنيّة متكاملة ومتجانسة بين جميع القطاعات.

ومن بين هذه السياسات،

  • 1-1- السياسة الإقتراضيّة:

تُعبّر السّياسة الإقتراضيّة عن مهارات التخطيط لدى الحكومة، وعن الكفاءة المهنيّة والوعي الوطني لأصحاب القرار.

ومن المفترض على الحكومات أن تعي إمكانيّاتها (في الصرف وفي رد الدّين)، وتحدد سقف للإستدانة، وأن تَضع سلّم أولويّات لذلك.

ومن المفترض على الحكومات أن تحدد القطاعات المعنيّة بالإستدانة، وأن تَعرف متى تقول لا وكفى، للقروض.

من المفترض أيضاً، أن تقود الإستدانة الواعية إلى حل الأزمات، ولا إلى تفاقمها، على المستويين الإقتصادي والإجتماعي.

  • 1-2- السّياسة التّربويّة:

من ناحية ثانية تعكس أهداف وغايات السياسة التربويّة، تطلّعات السياسة العامّة. ويترجمها النّظام التربوي بكل مكوّناته، لا سيما:

من خلال المناهج التربويّة ومتطلّباتها، التي تسهم في إكساب التّلامذة الكفايات الحياتيّة والوطنيّة (القيم والإتجاهات وأنماط السلوك)، والإقتصاديّة (الثّقافة الإقتصاديّة)، والكفايات العلميّة المختلفة (معارف ومهارات ومواقف)، التي تيسّر لهم عمليّة تأقلمهم مع محيطهم الإجتماعي والمادي، وتجعل منهم مواطنين فاعلين ومتفاعلين في مجتمعهم.

  • 1-3- التّرابط بين السياسة الإقتراضيّة والسّياسة التّربويّة:

فتُأمّن القروض في الحالات السّليمة والمسؤولة، أفضل الظروف والمقوّمات لتطوير المنظومة التّعليميّة. من خلال ترسيخ مبادئ الجودة والعدالة والإتاحة للجميع.

فتعمل على تعزيز دور المدرسة الفاعلة، وتطوير قدرات المعلّمين المهنيّة، وتحديث المناهج التّعليميّة وتأمين مستلزماتها، بهدف إنماء التّلامذة إنماءً شاملاً ومتكاملاً ومتوازناً من الناحية الجسديّة والعاطفيّة والاجتماعيّة والذهنيّة والثقافيّة، وجعلهم مواطنين فاعلين ومتفاعلين، مع بيئتهم الإجتماعيّة والماديّة.

ما هي أهميّة دور المدرسة في مجالات الحياة؟ وهل يجوز الإستدانة من أجل التّعليم؟

  • 2- دور المنظومة التربوية في تطوير المجتمعات: المدرسة والمناهج التّعليميّة

تحرص المدرسة، في المنظومة التربويّة الفاعلة، على تطبيق المناهج التّعليميّة بحميع أبعادها، فتلعب أدواراً أساسيّة في جميع مجالات الحياة العامّة والخاصّة، تتبلور من خلال وظائف وأبعاد متعددة.

  • 2-1- الوظيفة السياسيّة والوطنيّة:

التي تسهم في تثبيت قيم المواطنة/المواطنية الفاعلة بالقول والفعل، وضرورة احترام القوانين والأنظمة، وترسيخ الإنتماء الوطني، والتمسّك والافتخار بالهويّة الوطنيّة عند جميع التّلامذة. مما يسهم في تحقيق الوحدة السّياسيّة والوحدة الوطنيّة في المجتمع.

  • 2-2- الوظيفة الاجتماعيّة:

التي تسهم في نمو التّلامذة الكامل والمتوازن وفي إكسابهم الصّفات الإجتماعيّة، وفي بناء الشخصيّة القاعديّة لديهم الأمر الذي يسهّل تكيّفهم وإدماجهم الاجتماعي ويجعل منهم أفراداً فاعلين في مجتمعهم.

  • 2-3- الوظيفة الاخلاقيّة:

التي تسهم في غرس القيم الأخلاقيّة الحميدة في التّلامذة وترسيخها بسّلوكيّاتهم كالنّزاهة والأمانة والصّدق والإحترام والعرفان بالجّميل والإنفتاح والمسامحة والتّواضع والعدل والمساعدة والمسؤوليّة وغيرها. فيتمكنوا من التمييز بين الأخلاقي وغير الأخلاقي، وبين الخير والشر.

  • 2-4- الوظيفة التّثقيفيّة-التربويّة:

التي تسهم في جعل المدرسة الفسحة المثاليّة للتعلّم والتّثقّف والنموّ، والنّضوج والإدراك، والحوار وتبادل الآراء والخبرات، وفتح الآفاق والانفتاح على العالم، أي الفسحة المثاليّة للتّنمية الشّاملة وظهور النخب الكفوءة والمثقّفة في مختلف ميادين الحياة.

  • 2-5- الوظيفة النفس-إجتماعيّة:

التي تسهم في تقديم الدعم النفسي الإجتماعي وتعزيز الذكاء العاطفي. فيتدرّب التّلامذة على إدارة العواطف والإنفعالات بشكل صحيح، وعلى كيفية حل المشكلات والتعامل معها.

  • 2-6- الوظيفة التغييريّة:

التي تسهم في تفعيل النخب القياديّة والنخب التغييريّة التي تعمل على تعديل النسق الإجتماعي وتطويره وإعادة إنتاجه. وتعمل على تغيير وتطوير النظرة إلى الحياة الإجتماعيّة والممارسات الإقتصادية الفردية والجماعية والمؤسّساتيّة.

  • 2-7- الوظيفة الاقتصاديّة:

التي تسهم في التغيير والتطوير المهني، وفي تزويد سوق العمل بالطاقات والمهارات المهنيّة المطلوبة. فتعمل في وقت لاحق، على رفع الإنتاجيّة وتحسينها، وبالتالي الوصول إلى النمو الاقتصادي.

وهذا ما يسمّى بوظائف المدرسة الفاعلة

في هذا الإطار وبعد أن تحدّثنا عن دور المدرسة بشكل عام، لا بد من الاستفادة من تجربة سنغافورة.

  • 3- مقاربة سريعة عن تجربة سنغافورة:

سنغافورة، تايوان، موريشيوس، هي من البلدان التي طورت قطاع التّعليم لديها، فتتطوّر البلد بكل قطاعاته.

تجربة سنغافورة، التي أصبحت من أهم الدول عالمياً في التّعليم والاقتصاد معاً، مميزة في هذا الإطار.

  • 3-1- لمحة عامّة:

سنغافورة، جزيرة صغيرة فى جنوب شرق آسيا، لا تمتلك أي موارد طبيعيّة، يتألّف شعبها من مجموعات متعددة غير متجانسة، يعني من أصول مختلفة (الصين والهند والجزر المالاوية وغيرها)، وعانت كالعديد من الدول مشاكل كالتّعليم والبطالة والسكن والركود الاقتصادي والفساد الإداري وغيرها. حتى أتى “لي كوان يو” رئيس وزرائها الأول، بعد أن حصلت على استقلالها عام 1965، ليعمل على تحويل سنغافورة إلى “سنغافورة جديدة”، وذلك من خلال الاستثمار بالإنسان من خلال التّعليم الذي اعتبره الثروة الحقيقية والركيزة الأساسية للتقدم والتفوق. فحرص على: تطوير النظام التّعليمي لتعزيز رأس المال البشري وزيادة حجم عدد الموهوبين، للوصول إلى تحسين إنتاجيّة اليد العاملة وتكوين كفاءات وخبرات عالية لبناء الاقتصاد ونموّه.

تعتبر سنغافورة اليوم من أغنى دول فى العالم.

أنا لم أقم بمعجزة في سنغافورة، أنا فقط قمت بواجبي نحو وطني، فخصّصت موارد الدولة للتّعليم، وغيّرت مكانة المعلّمين من طبقة بائسة إلى أرقى طبقة في سنغافورة، فالمعلّم هو من صنع المعجزة، ÷و من أنتج جيلا متواضعاً، يحب العلم والأخلاق، بعد أن كنّا شعباً يبصق ويشتم بعضه في الشوارع.” لي كوان يو – مؤسّس سنغافورة

وبالفعل، كان لنمو وتطوّر التّعليم، انعكاسات إيجابيّة على تقدّم سنغافورة في جميع المجالات، خاصّة التربويّة والإقتصاديّة، واحتلالها مراتب متقدمة على مستوى دول العالم في التّعليم وفي الإختبارات الدوليّة كال PISA   وال TIMSS.

  • 3-2- التعليم في سنغافورة:

يرتكز التّعليم فى سنغافورة على التّعليم القائم على تعزيز القدرات واكتساب المهارات وصقل المواهب. بحيث يشارك المعلّمون وأيضاً التّلامذة فى تصميم المناهج التّعليمية لتقابل احتياجاتهم وقدراتهم.

ويهتم التّعليم فى سنغافورة بتنشئة التّلامذة على الأخلاق الحميدة وتحمل المسؤوليّة تجاه الأسرة والمجتمع والدولة.

وعلى تنمية المهارات اللغوية والاجتماعية لديهم،

وعلى تنمية مهارات الإبداع وحل المشكلات، ومهارات التفكير وقدرات التواصل الفعال،

ومفاهيم التربية المدنية والصحّة، وأنشطة الموسيقى والرسم والصناعات اليدوية وغيرها.

يتميّز النظام التّعليمي، باعتماد منهج قياسى نموذجى، يهدف إلى اكتشاف قدرات وإمكانيات التّلامذة وغربلتهم وتوجيههم. فمع نهاية الصف السادس، تقيس امتحانات الشهادة الابتدائية استعدادات التّلامذة والقدرات الذهنيّة المختلفة لديهم. فتغربلهم وتوجّههم إمّا إلى مدارس تجارية تحضيرا لانخراطهم في سوق العمل، وإمّا إلى مدارس ثانوية تقيس بعدها امتحانات الشهادة الثانوية، من يذهب إلى الجامعة ومن يذهب إلى كليات تقنية.

استثمرت سنغافورة بالتّعليم، وجعلته إلزامي في المرحلة الابتدائيّة، كما اهتمت بتطوير المدارس الحكوميّة ودعمت المدارس الخاصة، وأمّنت كافة التجهيزات التكنولوجية والأدوات التّعليمية واللوجستية الداعمة لعملية التّعليم والتعلم في المدارس.

فوفّرت بيئة تعليميّة تعلّميّة محفّزة (جاذبة، ميسّرة)،

وركّزت على رفع كفاءة المعلمين لديها من خلال اعدادهم، وتطوير قدراتهم الشخصية والمهنية، وتدريبهم المستمر بما يتوافق مع الاتجاهات العالمية.

واهتمّت أيضا بالإدارة التربوية لديها، فدربتها، وواكبتها وأشرفت عليها.

أمّا بالنسبة الى التّعليم العالي، فهو يتضمّن نخبة طلاب المرحلة الثانويّة. وتعتبر جامعات سنغفورة والمعاهد الأجنبية فيها من أهم الجامعات والمعاهد في العالم.

  • 3-3- برنامج تعليم الموهوبين Gifted Education Program (GEP)

من ناحية أخرى، أدخلت سنغافورة على منظومتها التربويّة برنامج تعليم الموهوبين الذي يهدف إلى رصد التّلامذة الموهوبين، ذوي القدرات العقلية العالية، في المدارس، ودعمهم وتطوير إمكانيّاتهم ليكونوا في طليعة النخب القياديّة والنخب التغييريّة التي تعمل على التقدّم ونمو المجتمع. وقدّمت لهم أفضل الخبرات التّعليمية، وزوّدتهم بالأدوات اللازمة لمواكبة التحديات والتغيرات السريعة في المجتمع.

  • 3-3- سنغافورة بين التربية والإقتصاد:

وأخيراً، ركّزت سنغافورة في سياستها التربوية على تمويل التّعليم والأستثمار في العنصر البشري، وركّزت في سياستها الإقتصادية على التجارة والتصنيع والخدمات التنافسيّة وعلى والسياحة، حتى تضاعف دخل الفرد من الناتج القومي.

وتعد سنغافورة اليوم من أعلى دول أسيا، في المستوى المعيشي إذا لم يكن الأعلى.

  • 4- خلاصة حول الإستدانة من أجل التّعليم:

هل يمكن للبنان، في يوم من الأيام، أن يَخرج من محنته الإقتصاديّة وأن يضع التّعليم ضمن أولويّاته؟

 هل يمكن للحكومة اللبنانيّة، في يوم من الأيام، أن تعتمد سياسة واضحة وهادفة للإستدانة العامّة؟

هل يمكن للسلطة الحاكمة أن تعي ضرورة الاستثمار في القطاعات الحيويّة المنتجة؟

هل يمكن للسلطة الحاكمة وللقيادات التربويّة أن تعي أهميّة الاستثمار بالرأسمال البشري من خلال التّعليم، لتطوّر اقتصادي متقدّم ومستدام محليّاً وعالميّاً؟

ما هي الأولويات في مجالات الإستدانة، والإقتصاد والتعليم ؟

  • 4-1- في الإستدانة، برأيي يجب:

إيقاف الإستدانة مهما كان نوعها وهدفها.

إعادة تقييم السياسة الإقتراضيّة، ووضع أهداف وأسس ومعايير للإستدانة تتناسب مع الواقع.

والسعي طبعاً إلى الإلغاء، غير المشروط، لما يمكن إلغاؤه من الدين العام الخارجي، وتحويل ما توفّر منه الى التعليم.

  • 4-2- في الاقتصاد، يجب:

تعزيز قيمة العملة الوطنيّة، والقيام بإصلاحات ماليّة ونقديّة ضخمة.

تعزيز النمو الاقتصادي في كافة قطاعات الدولة (الزراعة والصناعة والخدمات).

ضبط التضخم وترشيد الضرائب.

زيادة الإستيراد وفتح أسواق خارجيّة جديدة.

تحسين القدرة التنافسيّة للسلع والخدمات من خلال تحسين الجودة وتخفيض الكلفة وتطوير الإعلام الإقتصادي وطرق التوزيع.

وطبعا لا بد من الولوج في اقتصاد المعرفة، المبني على المعرفة والإبداع والمعلومات المتجسّدة في التّعليم.

رفع انتاجيّة القطاع العام، وتخفيض البطالة المقنّعة، ومكافحة الفساد.

دعم مبادرة “التعاون الإقليمي، التي أطلقت، من أجل قيام سوق إقتصاديّة تضم لبنان والأردن وسوريا والعراق وتتكامل مع السوق العربيّة الأوسع”، على أن تتحضر الجهوزيّة لذلك، سيما،

     خدمات وسلع تنافسيّة،

     وموارد بشريّة كفوءة في المجالات المطلوبة،

     وعلاقات دبلوماسيّة وإقتصادية جيدة مبنيّة على المصداقية في التعاطي،

     ومستلزمات لوجستية وتكنولوجية وبنى تحتية ضرورية حاضنة لهكذا مشروع.

  • 4-3- في التعليم، يجب:

الحد من الفقر التّعليمي والاستثمار في التنمية البشريّة، وتعزيز المواطنيّة الفاعلة، والإهتمام بالطفولة المبكرة، وتطوير المناهج وتأمين مستلزماتها، وتحسين أداء المعلّم، ودعم المؤسسات التربوية لا سيما المركز التربوي الذي يهتم بالتطوير التربوي،  ودعم والمدارس التي تعمل على تثقيف وتربية جميع التّلامذة، وإعداد جيل من المثقّفين المبدعين والباحثين، وتزويدهم بمهارات القرن الواحد والعشرين، فنصل إلى تحقيق أهداف التّنمية المستدامة، والنّهوض بالوطن.

الخاتمة

يتخبط لبنان منذ عدة سنوات بديون متراكمة، نتيجة غياب حوكمة السياسة الإقتراضيّة. وسوء إدارة في تنظيم القروض والهبات، والجهل في التنفيذ والصرف.

إضافة إلى ذلك، يعاني القطاع التربوي من إهمال متراكم لأكثر من 24 عاماً، انعكست على تطوير المناهج وعلى تحسين الأبنية والتجهيزات المدرسيّة، والتطوير المهني للمعلمين.

وكان ينقص أن تأتي جائحة كورونا، لتكشف تفاصيل تداعيات التراكمات، ونصل إلى الإنهيار الشامل.

فأقفلت المدارس وتفاقمت الأزمة الإقتصاديّة، واتسعت دائرة الفقر، وتراجع التعليم وتفاقمت مشاكله

والأسوأ ما في الأمر، أن الحكومة الحاليّة ما زالت تسعى إلى زيادة الدين العام، من خلال قروض غير مدروسة.

 أمّا التربية في الفترة الأخيرة فحدّث ولا حرج

غياب ترشيد القروض التربويّة

غياب للرؤية، غياب للخطط، قرارات عشوائيّة

تجمبد تطوير المناهج

إزدواجية بتطبيق الصلاحيات بين المؤسسات والإدارات التربوية

ومؤخراً نعيش إشكاليّات متعددة :

عدم الجهوزيّة للتعليم المدمج (الحضوري وعن بعد)،

وبدعة الإمتحانات الرسمية ب62% من مواد تعليمّة مقلصة من 50 الى 60% من المنهج الأساسي،

وتداعيات الوضع العام على الصحّة والصّحة النفسيّة.

لا يمكن لأي مبادرة صادقة أن تنجح ما لم تتشكّل حكومة إنقاذ فعليّة وما لم تكن التربية من أولويّاتها الفعليّة.

نحن نبني المكتبات وهم يبنون المعابد، نحن نشتري الكتب وهم يشترون السّلاح، نحن نحارب الفساد من قمّة الهرم وهم يمسكون صغار اللصوص!”  (لي كوان يو – مؤسّس سنغافورة)

*أستاذة في الجامعة اللبنانية وباحثة تربوية

 

 

  • باكستان ترجئ اختبارات المدارس حتى تشرين وسط تصاعد الوفيات بـ”كورونا

بوابة التربية: أعلنت باكستان عن تأجيل جميع الاختبارات المدرسية حتى شهر تشرين أول/أكتوبر المقبل، وسط تصاعد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا.

وأعلن وزير التعليم الباكستاني شفقت محمود القرار بعد أيام من لجوء الطلاب إلى موقع “تويتر”، للاحتجاج على “تعريض حياتهم للخطر”، وذلك خلال إجراء امتحانات كامبريدج الدولية في باكستان.

ومع ذلك، واصل محمود تعهده بالمضي قدما في الاختبارات التي بدأت الاثنين وسط الوباء.

ولكن مع تصاعد الانتقادات، أعلن محمود أن جميع اختبارات المدارس ستؤجل حتى أكتوبر المقبل.

وتشهد باكستان حاليا منتصف الموجة الثالثة، وقد أدت الزيادة المطردة في الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا إلى إنهاك المنظومة الصحية بالبلاد.

سجلت باكستان أكثر من 17 ألف وفاة وأكثر من 800 ألف إصابة بفيروس كورونا.

المصدر: “أسوشيتد برس

 

تعليقات الزوار


التيار الشعبي في تونس يبارك للمقاومة الفلسطينية شهداءها: رد المقاومة متناسب مع جرائم الاحتلال الصهيوني

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء