X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 3-5-2021

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

  • التقرير التربوي:

 

  • التعبئة التربوية لحزب الله في صيدا نظمت لقاء تضامنيا مع القدس

وطنية  نظمت التعبئة التربوية ل"حزب الله" في مقر الحزب في صيدا، لقاء شبابيا تضامنيا مع القدس والمقدسيين، "نصرة للقدس والقضية الفلسطينية ودعما للمرابطين في المسجد الأقصى"، حضره ممثلو المنظمات الشبابية والطالبية اللبنانية والفلسطينية في صيدا والجوار وعدد من الكوادر الشبابية في التعبئة التربوية، تقدمهم مسؤول القسم الشبابي والجامعي المركزي علي الحاج حسن، كما شارك في جزء من اللقاء مسؤول منطقة صيدا في "حزب الله" الشيخ زيد ضاهر.

بداية استهل مسؤول التعبئة محمد زراقط اللقاء بكلمة مرحبا بالمشاركين وشاكرا تلبيتهم الدعوة، مؤكدا "وقوف جميع أطياف المنظمات الشبابية والطالبية اللبنانية والفلسطينية وقفة مؤازرة للشعب الفلسطيني المقاوم، لا سيما أحرار المقدس الذين أشعلوا شرارة مواجهة الكيان الغاصب من جديد"، معتبرا أن "هذه التحركات قد عرت وبشكل فاضح موقف بعض العرب بتطبيع علاقاتهم مع العدو الغاشم".

  • الحاج حسن

بدوره وجه الحاج حسن التحية والتهنئة للعمال العرب والفلسطينيين واللبنانيين لمناسبة عيد العمال العالمي في الأول من أيار، وأكد أن "مدينة صيدا كانت وما زالت ثغرا من ثغور المقاومة والمواجهة للعدو الإسرائيلي، كما وأنها بوابة عبور المقاومين لتحرير الجنوب اللبناني وفلسطين، وهي مثال حي للتعددية الوطنية والعيش المشترك وحاضنة أساسية للشعب الفلسطيني ونموذج يشع برسالة الوحدة نحو لبنان وفلسطين أو حتى أبعد من ذلك".

وحيا الشباب المقدسي الشجاع من الشباب اللبناني والفلسطيني في صيدا وكل لبنان، متمنيا "صمود مقاومة الشباب المقدسيين التي هزمت المطرقة الصهيونية المدججة بالحقد والاجرام وبدعم الدول الاستعمارية الغربية وبسكوت الأمم المتحدة وتجاهلها لكل مواثيقها وأهدافها عندما تكون القضية فلسطين وشعبها".

وخاطب شباب القدس وفلسطين فقال: "نحن نشد على أياديكم ونعلن وقوفنا معكم وندعمكم وننتظركم على أبواب فلسطين لندخلها ونحررها سوية من دنس الصهاينة".

وأشار الى "استراتيجيات أساسية في سبيل هذه القضية لخصها بخمس نقاط، بدءا من تفعيل الأنشطة الداعمة للقضية الفلسطينية، لا سيما في هذه المرحلة الحساسة، مرورا بضرورة تشبيك الساحات الشبابية في لبنان بين المناطق كلها، إضافة الى بذل الجهود لنقل هذا التشابك الى عواصم العالمين العربي والإسلامي"، مؤكدا "أهمية الاعلام لا سيما في إبراز أنشطتنا لتصل الرسالة لأكبر شريحة ممكنة، وانتهاء بالوحدة التي هي أساس النصر في كل مكان".

وبعدها كانت مداخلات لممثلي المنظمات المشاركة، أكدت "وجوب تفعيل الدور الشبابي الثقافي وتشبيكه والعمل على توحيد الكلمة والصف لدعم تضحيات الشعب الفلسطيني في مواجهة العدو الاسرائيلي ومشروعه التطبيعي".

وفي الختام، تم الاتفاق على إقامة جلسات دورية ووضع خطة عمل مشتركة خدمة للقضية الفلسطينية، كما اتفق على تعيين فاطمة عبد العزيز أمينة السر للقاء الذي يضم ممثلي المنظمات الشبابية والطلابية اللبنانية والفلسطينية في صيدا والجوار لمدة ثلاثة أشهر على أن يكون الاجتماع شهريا مرة واحدة، وتحديد أول لقاء دوري يوم الأربعاء في 5/5/2021 في مقر حركة "فتح" في مدينة صيدا، بهدف مناقشة الخطة المشتركة وإصدار بيان موحد.

 

  • رابطة الثانوي تقرر الاستمرار بالتعلم من بُعد وتطالب بإقرار سلفة غلاء معيشة

بوابة التربية: عقدت الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي في لبنان اجتماعًا عبر تطبيق “Zoom” ناقشت خلاله المستجدّات المتعلقة بالعودة إلى التعليم المدمج وخطة نهاية العام الدراسي.

بداية توجّهت الهيئة الإدارية للرابطة بالتهنئة بعيد الفصح المجيد للطوائف التي تتّبع التقويم الشّرقي متمنّية للبنانيين عمومًا، وطائفة الروم خصوصًا فصحًا مجيدًا عسى أن يكون هذا العيد بريق أمل لولادة حلول تساعد في حلّ الأزمات الصحيّة والاقتصاديّة والتّربويّة التي أصابت المواطنين عمومًا والأساتذة خصوصًا.

ثم توجّهت الهيئة الإدارية للرابطة بتحيّة تقدير واحترام لعمال لبنان بمناسبة عيد العمال، تحية لتلك السواعد التي تبني من دون كلل، تحية للجباه التي لا تهزمها الأزمات مهما اشتدّت.

يأتي عيدكم هذا العام والبلاد تمرّ بظروف قاسية انعكست بشكل مأساوي على حياتكم وعائلاتكم، في ظل وضع اقتصادي سيّء أدّى إلى إنهيار العملة الوطنية في مقابل ارتفاع جنوني لسعر صرف الدولار وتدنٍ كبير للقدرة الشرائيّة .

وبهذه المناسبة توجّهت الهيئة الإدارية للرابطة إلى المسؤولين بكلّ مسمّياتهم ومستوياتهم وتطالبهم الإسراع بتشكيل حكومة مهمّتها إعادة الاعتبار للعملة الوطنيّة، وتصحيح الأجور، وتحديد سعر صرف الدولار للحفاظ على ما تبقى من الطبقة الكادحة التي باتت تحت خط الفقر.

كما أكّدت الهيئة الإدارية للرابطة ضرورة العودة الآمنة إلى التعليم المدمج، وإنهاء العام الدراسي في مهل أقصاها نهاية حزيران من خلال اعتماد الإمتحانات الحضورية، وإجراء الامتحانات الرسميّة.

 بناءً على ما تقدّم، قررت الهيئة الادارية، الاستمرار بالتعلم من بُعد، لا سيّما أّنّ  نتائج الاستبيان(مرفق الجدول ادناه) أظهرت أنّ عددًا كبيرًا من الأساتذة الذين يرغبون بأخذ اللقاح لم يؤمّن لهم، وبالتالي ما زالت العودة الى التعليم المدمج غير آمنة.

وجدّدت المطالبة بالأمور الآتية:

1      الإسراع في تأمين اللقاح الآمن  للأساتذة  وليتحمل المعنيون مسؤولياتهم؛ كي يتمكّن الأساتذة  العودة للتعليم المدمج.

2      التمنّي على الأساتذة الاسراع في تحديد مواعيد لأخذ اللقاح عندما تصلهم رسائل من وزارة الصّحة.

3      إقرار سلفة غلاء معيشة ليتمكّن الأساتذة من الاستمرار بعملهم، وبخاصّة أنّ قرار رفع الدعم أصبح محسومًا، وتداعياته ستحتّم انفجارًا اجتماعيًّا بات  قاب قوسين أو أدنى والنزول إلى الشارع حينها سيصير أمرًا واقعًا ومحسومًا.

4      مطالبة حكومة تصريف الأعمال إيجاد حلّ جذريّ  لمشكلة البنزين التي باتت عبء على الأساتذة من خلال تخصيص بونات شهرية أسوة بالقوى الأمنية.

 

  • رابطة الأساسي تقرر اليوم موقفها من العودة الآمنة الى التعليم المدمج

بوابة التربية: تجتمع الهيئة الادارية لرابطة معلمي التعليم الأساسي في لبنان بعد ظهر يوم غد الاثنين ٣ أيار ٢٠٢١ عند الساعة الثالثة بعد الظهر، لتحديد موقفها من العودة الآمنة الى التعليم المدمج، وذلك بعد ان أجرت دراستها للردود والنتائج التي اتى أفرزها الاستبيان والذي كانت قد أطلقته منذ يومين.

يذكر أن التفاعل مع الاستبيان كان جيدا بعد أن تجاوز عدد المعلمين الذين تجاوبوا مع الاستمارة  عشرة آلاف معلم.  

 

  • التقدمي دعا القطاع التربوي الى أخذ اللقاح: التعليم الحضوري الملاذ الوحيد لإنقاذ العام الدراسي

وطنية  اعتبرت مفوضية التربية والتعليم في الحزب التقدمي الإشتراكي، أن "العودة إلى التعليم الحضوري أصبحت واقعا بعد القرارات الأخيرة لوزارة التربية"، وقالت في بيان: "تم مؤخرا إقرار اقتراح مشروع قانون في اللجان النيابية المشتركة، وشارك في تقديمه اللقاء الديموقراطي، يحفظ حق المتعاقدين في احتساب ساعاتهم كاملة عن أيام التعطيل القسري بسبب جائحة كورونا عن العام الدراسي الحالي"، داعية الى "إدراجه على جدول أعمال أول جلسة نيابية عامة وموافقة مختلف الكتل النيابية على إقراره".

وتطرقت المفوضية الى عملية التلقيح التي تستهدف القطاع التربوي، معربة عن أسفها للاقبال الضعيف على التطعيم، وداعية جميع الأساتذة والمعلمين إلى "الإقبال على التسجيل وأخذ اللقاح أيا كان المتوفر ودون تفضيل بينها، خصوصا أن جميعها آمنة وفعالة، وتتشارك في أعراضها الجانبية، والتي نسبتها قليلة جدا، وخطرها شبه معدوم، حسب التقارير العلمية الموثوقة والصادرة عن أرفع جهات طبية وصحية عالمية، كما أن اللقاح المطروح حاليا للقطاع التربوي تم تلقيح معظم المجتمع الأوروبي به، وقيادات دوله وشخصياته البارزة".

وقالت: "تبقى العودة الآمنة إلى التعليم الحضوري هي الملاذ الوحيد لإنقاذ العام الدراسي الحالي وإطلاق العام الدراسي المقبل بطريقة صحيحة، فالتعليم الحضوري يسمح بتقييم جدي وشفاف، وحاجة ملحة لإصلاح ما أفسده الترفيع التلقائي في العام الماضي، كما يسمح بإجراء إمتحانات رسمية حضورية وعادلة تستعيد فيها الشهادة الرسمية شيئا من قيمتها التي فقدتها".

وختمت بالدعوة الى "إطلاق عملية تلقيح مشابهة في التعليم المهني والتقني، هذا القطاع الحيوي والفعال في بناء اقتصاد منتج نحن بأمس الحاجة له، فما نسيانه وتهميشه إلا ضربة إضافية يتعرض لها، وهو المنهك أصلا".

 

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

  • الجامعة اللبنانية:
  • متعاقدو اللبنانية: نرفض تكريس واقعنا كمتعاقدين وسنعود إلى الإضراب حتى تحقيق التفرغ

وطنية - أصدر الأساتذة المتعاقدون بالساعة في الجامعة اللبنانية بيانا رفضوا فيه "ما هو مطروح من حلول لقضيتهم وإن حمل بعض الإيجابيات"، وجاء فيه:

"بعد سنوات من الانتظار والتضحيات وخدمة الجامعة من دون مقابل منصف وعادل، فوجئنا بطرح يهدف إلى تكريس واقعنا كمتعاقدين بالسخرة إلى الأبد. أمام ما هو مطروح، يهمنا أن نؤكد أن أي مشروع، وإن حمل في ظاهره بعض الإيجابيات، من راتب شهري بحسب الساعات المنفذة، وبدل نقل، وضمان صحي، إلا أنه في الحقيقة حق يراد به باطل، كما أنه يشكل مخالفة صريحة لقوانين الجامعة، وتكريسا لواقع عدم المساواة بين أبناء جسمها التعليمي. فسياسة التجاهل والمماطلة التي اعتادها المسؤولون تجاه مطلبنا في التفرغ، وأساليب الترقيع في مقاربة تفريغ المتعاقدين بالساعة سوف ينتج عنه حتما مزيد من هجرة النخبة، فتنكشف على أثرها الجامعة أمام هول تراجعها وإضعافها وصولا إلى إنهائها لمصلحة القطاع الجامعي الخاص.

كذلك فإن على هذه الطبقة الحاكمة أن تفهم أن المتعاقدين دخلوا الجامعة على أمل التفرغ خلال سنتين بحسب قوانينها، ومن غير المقبول على الإطلاق أن يجدوا أنفسهم، بعد سنوات من الانتظار المفعم بالظلم والقهر والآمال المخيبة، متعاقدين إلى ما لا نهاية.

بناء على ما تقدم، نعلن رفضنا بشدة أي صيغة تنسف مشروع تفرغنا من أساسه، كما نهيب بنواب الأمة العمل على اجتراح الحلول كافة حفاظا على جامعتنا الوطنية.

ختاما، يؤكد الأساتذة أن أي فريق يساهم في تأييد هذا الطرح أو إقراره، إنما يعادي متعاقدي الجامعة، ويمنع حقهم في التفرغ والاستقرار، وحق عائلاتهم في حياة كريمة لا يزالون ينتظرونها. والأساتذة لن يسكتوا عن ذلك مطلقا، وسيعودون إلى الإضراب استنكارا حتى تحقيق التفرغ. والتاريخ لن يرحم أحدا."

 

https://lh6.googleusercontent.com/grq_H8o2hcQcs3a6fkMhQFxNK7xdifYBl4msN6gif6fisS_wD3065iTp0M4W7i6x0xCFRqjKckYE5UhjPCRNcqgVcFd6-LJOh_KwQoGxxhRHxcL8gxHcKWGjD0x2tkqewLsK2_Crswfo6DSuKQ

  • الجامعات الخاصة:

 

  • بهية الحريري تبحث مع جامعات صيدا في تحديات التعلم عن بعد ً

وطنية  عقدت النائبة بهية الحريري، ضمن اجتماعاتها التشاورية مع مكونات القطاع التربوي، اجتماعا عن بعد عبر تطبيق "زوم" مع ممثلي الجامعات الرسمية والخاصة في صيدا والجوار، للبحث في التحديات التي تواجه التعليم العالي في موضوع التعليم عن بعد وجودته واستحقاق نهاية العام الجامعي وإشكالية إجراء الامتحانات النهائية، بمشاركة ممثلي الجامعة اللبنانية  الفرع الخامس وجامعات بيروت العربية ورفيق الحريري و AUST و LIU والجنان وفينيسيا.

بداية رحبت الحريري بالحضور، وقالت: "تعرفون في هذه اللحظة الدقيقة التي نمر بها أن التشبيك أصبح أكثر من ضرورة، لأن التحديات مشتركة وهذا ما أردناه من هذا اللقاء، أن نتقاسم الهموم التربوية والهواجس ونستشرف وإياكم خريطة الطريق لإنقاذ التعليم والنهوض به. الهدف من هذا الاجتماع البحث في موضوعي جودة التعليم وتقييم العام الجامعي الحالي وتجربة التعليم عن بعد، وهواجس الجامعات وتوجهها بالنسبة إلى آلية إنهاء العام الدراسي".

واستعرضت الحريري مسار العمل عن جودة التعليم "إذ يتم العمل بالشراكة مع المكتب الاقليمي للأونيسكو في بيروت على البحث والاستفادة من التجارب الدولية عن جودة التعليم والتشاور مع الجامعات في لبنان، ونتج من ذلك، تقرير ستتم مشاركته مع الحضور لاستمزاج آرائهم كرؤساء وممثلي جامعات ومع الهيئة التعليمية والطلاب. وسيتم إرسال استمارات تقييمية عن تجربة التعليم عن بعد خلال هذا العام للتشاور مع الهيئات الإدارية والتعليمية والطلاب في الجامعات من أجل التحضير للعام الدراسي المقبل".

وكانت مداخلات لممثلي الجامعات المشاركين، وعرض كل منهم أبرز التحديات والمشاكل التي تواجه الجامعات إدارات وأساتذة وطلابا مع تجربة التعليم عن بعد، في ظل الظروف الصعبة الصحية والاقتصادية التي يمر بها البلد وكيف تم التصدي لها.

وركز الاجتماع على "تأكيد ضرورة أن تكون هناك ضوابط للتعليم عن بعد بالتشريع والقوننة وربطه بجودة التعليم كشرط أساسي لحماية التعليم في لبنان وعلى تحقيق العدالة التربوية بين الجامعات بالنسبة إلى جهوزيتها لعملية التعليم عن بعد والقواعد والضوابط التي يجب أن تحكمه، والتشديد على أن التعليم عن بعد لا يصلح لكل المواد التي تدرس في الجامعات، ومنها على وجه التحديد المواد التطبيقية والمختبرات وأن التعليم عن بعد لا يمكن أن يعوض المهارات الأساسية التي تساهم في بناء شخصية الطالب".

وشدد على "توجه الجامعات لإجراء الامتحانات في معظم المواد حضوريا، إذ لا يمكن ضبطها إلا حضوريا، والعمل على إيجاد وسائل لضبط الامتحانات في المواد التي يمكن أن تجرى فيها عن بعد، وتأمين المناعة الصحية لكل مجتمع التعليم العالي من إداريين وموظفين واساتذة وطلاب من خلال تسريع واستكمال عملية التلقيح التي بدأت في بعض الجامعات مع اعتماد قواعد الوقاية الصحية اللازمة، بما يحقق العودة الآمنة الى الجامعات مع بدء العام الجامعي المقبل والأخذ في الاعتبار إمكانات كليات الجامعة اللبنانية من حيث التجهيز والكادر البشري وأوضاع الطلاب وأهمية تحقيق المساواة بينهم لجهة حقهم بالحصول على التعليم، بالإضافة إلى إيجاد حل للصعوبات التي تواجه إجراء الامتحانات حضوريا في بعض كليات الجامعة اللبنانية التي توجد فيها أعداد كبيرة من الطلاب وفي الوقت عينه غير قادرة على اجراء الامتحانات عن بعد، والأخذ في الاعتبار موضوع قوننة الشهادات في حال تخرج الطلاب بامتحانات أون لاين والا تكون مهددة بعدم الاعتراف بها".

وأكد الاجتماع "استمرارية التشبيك بين الجامعات واقتراح إنشاء إطار مشترك بين الجامعات على صعيد لبنان مع الحفاظ على خصوصية كل جامعة، بالإضافة إلى أهمية تشكيل الهيئة الوطنية لجودة التعليم على صعيد لبنان لتشرف على تطبيق جودة التعليم وتطويره".

وفي ختام الاجتماع، أكدت الحريري "أهمية ربط التعليم عن بعد بجودته، وسيكون هذا الموضوع في المرحلة المقبلة محور النقاش التشريعي". وركزت على "ضرورة التشاور مع الشباب عن آرائهم وهواجسهم عن التعليم لأنهم الرأسمال البشري للبنان، وبالتالي يقتضي إشراكهم في الشأن العام، والتعليم هو أحد أهم قضاياه". وقالت: "يجب أن يكون التعليم قضية وطنية بعيدة من الانشقاقات والخلافات والمحاصصات لأن لكل الشعب مصلحة في الحفاظ عليه والنهوض به".

وختمت: "نحن مدعوون إلى عملية تطوير المناهج ووضع استراتيجية وطنية للتعليم بالشراكة مع كل مكونات القطاع التربوي، ولأن يكون هناك جسر من التعاون بين الجامعات والتعليم ما قبل الجامعي في عملية تدريب الأساتذة على موضوع التقنيات الجديدة وتنظيم دورات يمكن ان يستفيد منها الأساتذة لمواكبة التحديات والتطورات".

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

  • الشباب:

 

  • "إذا خليت خربت"... مبادرات شبابية وشعبية دعماً للمتعفّفين خلال رمضان

النهار ــ فرح نصور ــ يحلّ شهر رمضان هذا العام في ظل انهيارٍ شبه تام لليرة، في وقتٍ يرزح أكثر من نصف سكان لبنان تحت خط الفقر. وفيما تحلّق أسعار المواد الغذائية من لحوم ودجاج وخضر ومأكولات أخرى، خلُصت دراسة لمرصد الأزمة في الجامعة الأميركية في بيروت، إلى أنّ كلفة وجبات الإفطار في الشهر تبلغ ضعف الحد الأدنى للأجور في لبنان، أي 1800000 ليرة. إزاء هذا الواقع، انطلقت مبادرات وحملات شبابية وشعبية متنوَّعة، دعماً للأسر الأكثر فقراً خلال شهر الصوم، نعرض بعضاً منها.  

"فتوش رمضان" هي مبادرة جديدة في إطار مساعدات شهر الصوم، أطلقتها نادين بريطع قبيل شهر رمضان، لتأمين خضر الفتوش أسبوعياً للعائلات المحتاجة. وتروي نادين أنّ المبادرة جاءت بشكل عفوي ومن وجع الناس وصرختهم، خصوصاً بعد التقرير الشهير الذي جاء فيه أنّ كلفة الفتوش خلال شهر واحد هي 500 ألف ليرة، مع تحليق أسعار الخضر الراهن، في وقتٍ أنّ هناك عدداً كبيراً من الأفراد يتقاضون 600 أو 700 ألف ليرة، ومنهم أصبحوا عاطلين عن العمل من جراء هذه الأزمة.

وتضيف نادين أنّ الخضراوات هي من أكثر المواد الغذائية التي يحتاجها الصائم ليقوى على فريضة الصوم، ويُعتبر صحن الفتوش أساسياً ويومياً في الشهر. ومع ضيق الأحوال، فكّر كثيرون بالاستغناء عنه أو الاكتفاء فيه والاستغناء عن أصناف أخرى، لكن "لعلّ وعسى من خلال مبادرتنا، أن نخفّف 1% من أعباء شراء المواد الغذائية خلال الشهر على العائلات المحتاجة في ظلّ هذه الظروف الصعبة". 

وشكّلت هذه المبادرة تغييراً على مائدة عائلات الفقراء، بحسب نادين، إذ تسعى أيضاً إلى تأمين شوال من البطاطا والزيت والدجاج النيء مرتين خلال رمضان. وبدأت بمساعدة 20 عائلة، لكن سرعان ما لاقت رواجاً كبيراً وبادر الخيّرون وأصحاب الأيادي البيضاء لتمويلها. وناشدت نادين بشكل خاص المغتربين، والذين يتقاضون رواتبهم بالدولار أن يساهموا في دعم هذه المبادرة للتمكّن من توسيع ميزانية المساعدة.

ووصلت المساعدات العينية إلى نحو 150 عائلة، إلى جانب توزيع قسائم شرائية بقيمة 150 ألف ليرة لكلّ منها، لشراء المواد الغذائية الأخرى. وتذهب المساعدات إلى أشخاص هم تحت خط الفقر، والذين تغيب عنهم أي مساعدات، وهم العائلات نفسها خلال شهر رمضان لتكون المساعدة متواصلة. 

وبينما كثير من المبادرات تقدّم حصصاً تموينية خلال شهر رمضان، ورغم أنّ الحصة التموينية أساس الإفطار، إلّا أنّ المأكولات الجانبية من حلوى وفاكهة وعصير، هي أيضاً مهمة في شهر الصوم، لكنّ شراءها صار من المستحيلات بالنسبة إلى كثيرين. 

"علبة حب"، هي مبادرة شبابية قامت بها مجموعة من الشبان والشابات، تقدّم كل يوم بسمة وحب، وتدعم في الوقت نفسه مشاريع عمل شبابية إنتاجية صغيرة ولدت من جراء الأزمة الراهنة. وتقوم المبادرة بشكل أساسي على توزيع حلوى رمضان والعصائر والفاكهة. 

وتقول هبة حبيب، إحدى القيّمين على المبادرة، أنّ "علبة حب" تدعم في الوقت نفسه المشاريع الإنتاجية الصغيرة التي تحوّل إليها الشباب بحثاً للاستمرار في الحياة ومواجهة الواقع المرير. وتؤمّن المبادرة هذه المأكولات من إنتاج هذه المشاريع الصغيرة، فأصحابها منهم يعملون في محلات صغيرة، ومنهم في منازلهم. 

ويتواصل أفراد كثيرون مع القيّمين على هذه المبادرة للحصول على هذه المأكولات لعدم قدرتهم على شرائها، ويتم التحقّق من وضعهم قبل توزيع العلب، لضمان ذهابها إلى الأشخاص المستحقّين. وفيما لاقت المبادرة أصداء كبيرة جداً، رغب كثيرون بالتبرّع لتمويلها، فهي تطال مختلف المناطق في لبنان من بيروت، الضاحية، صيدا، وطرابلس.

مبادرة شبابية من نوعٍ آخر، تنشط خلال شهر الصوم "لتأمين الإفطارات اليومية من طعامكم للعائلات المتعفّفة في شهر رمضان". بدأت مبادرة "نهج علي" منذ 3 سنوات بتضافر جهود نحو 60 شاب وشابة، وبتمويل ذاتي لتوزيع وجبات الإفطار. لكن فكرة هذه المبادرة تكمن في أن يقوم متطوّعو المبادرة بتزويد المتبرّعين بعلب طعامٍ فارغة، ويقوم هؤلاء بملئها بطعام الإفطار الذي أعدّوه، ومن ثم يوزّع المتطوّعون هذه الوجبات إلى منازل الأشخاص المتعففين. 

ويفيد أحد مطلقي هذه المبادرة، علي رضا طبيخ، أنّ المتطوّعين سيتمكّنون من توزيع نحو 1200 وجبة إفطار يومياً. ولاقت هذه المبادرة رواجاً هائلاً وبدأت تستقبل تمويلاً كبيراً، رغم أنّه من جراء الأزمة الحالية، لا شك في أنّ التحديات كبيرة هذا العام، سواء لناحية المتبرِّع أم المتعفِّف. 

كما يقوم متطوّعون في "نهج علي" بإعداد وجبات الإفطار، سواء في منازلهم أم في مطابخ في مناطق عدة أُعدَّت لهذه الغاية. وتم التحضير للشهر الفضيل قبل نحو شهر ونصف شهر، من علب الطعام والمواد الأولية، مع تكبير فرق العمل في كل منطقة لتوسيع فرز الوجبات الذي يحصل بعد التأكّد من وضع العائلات وأحقّيّتها في الحصول على هذه المساعدات.

"رام اللطيف"، هي حملة خيرية انطلقت أخيراً، بعد وفاة الشاب رام قلوط في حادثٍ مؤلم. رغب أقرباؤه وأصحابه في الاستمرار بالعمل التطوّعي الخيري كما كان يحب رام، عسى أن تكون هذه المساعدات رحمةً له. ويقول محمد قلوط، أحد القيّمين على هذه الحملة، أنّهم بدأوا بجمع التبرعات قبل رمضان، ووصلت إلى مبلغ 30 مليون ليرة، إلى جانب المساعدات العينية التي تبرّع بها الناس، سواء مونة أم ملابس أم ألعاب.

وبينما وصل دعم الحملة حالياً إلى نحو 50 مليون ليرة، يتم توزيع قسائم شرائية بقيمة 150 ألف ليرة لكل عائلة لشراء حاجات رمضان. وفي المرحلة الأولى من التنفيذ، تعاونت الحملة مع عدد من الجمعيات الخيرية لتوزيع قسائم شرائية إلى مَن هم أكثر حاجة للتموين قبيل رمضان. أمّا في المرحلة الثانية فستكون الإفطارات في 3 دور أيتام، فضلاً عن توزيع الدجاج والخضر إلى المحتاجين، على سبيل المثال عمال النظافة في البلديات والفئات المستضعَفة التي تتقاضى الحد الأدنى للأجور. وتتعلّق المرحلة الرابعة بكسوة العيد لـ 40 ولداً.

وبدأت التبرّعات تصل من مختلف المناطق، وأصبحت الحملة تنتشر على صعيد كل لبنان. وقام التمويل على أفراد وأصدقاء بشكلٍ أولي، إلّا أّن الحملة بدأت تستقطب أشخاصاً حتى من خارج لبنان. وهناك مَن يتبرع بحصصٍ غذائية لتوزيعها. وحتى الآن، استفادت نحو 200 عائلة من هذه المساعدات.

 

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g

  • الهيئة الإدارية الجديدة لجمعية خريجي ثانوية رفيق الحريري أطلقت أنشطتها بمبادرة تكافلية

وطنية  افتتحت الهيئة الإدارية الجديدة لجمعية خريجي ثانوية رفيق الحريري في صيدا باكورة أنشطتها بمبادرة اجتماعية تكافلية تجاه العاملين في الثانوية، عبر توزيع حصص غذائية عليهم شعورا منها مع عائلاتهم في ظل الأزمة الاقتصادية والمعيشية الخانقة ولمناسبة شهر رمضان المبارك وحلول عيد العمال.

وكانت الجمعية انتخبت هيئتها الإدارية الجديدة: وسيم حنينة رئيسا، ربيع فارس نائبا للرئيس، مصطفى الددا أمينا للسر، ديما بزري أمينة للصندوق، ربيع نعماني محاسبا، ياسمين فخري مسؤولة ثقافية، وائل بزري مسؤولا اجتماعيا، آية صعيدي مسؤولة للعلاقات العامة، مايا رملاوي منسقة للجان وسلوى حلاق وداليا جبيلي عضوين متطوعين.

وأشار حنينة الى ان "لدى الهيئة الإدارية الجديدة أجندة طموحة لتقوية الروابط بين الخريجين والمدرسة والطلاب"، تتضمن: إعادة تفعيل التواصل بين جمعية الخريجين والخريجين، تمتين العلاقة مع الهيئتين الإدارية والتعليمية للمدرسة، إطلاق مبادرات وأنشطة لمساعدة الطلاب المقبلين على التخرج في حياتهم الجامعية، إطلاق صندوق تكافلي لدعم ومساعدة الطلاب المتفوقين الذين تعاني عائلاتهم ظروفا اجتماعية ومعيشية صعبة بسبب الأزمة الاقتصادية".

 

  • يتيم يشكر الأب عازار على دوره في اتحاد المؤسسات التربوية ويرحب بالأب يونس

بوابة التربية: وجه مدير عام مدارس المعهد العربي النائب الأسبق د. حسين يتيم رسالة شكر إلى الأب بطرس عازار،  ومرحباً بالخلف الآتي الأب جان يونس لتسلم الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية، جاء في الرسالة:

الصديق العزيز الأب بطرس عازار الجزيل الإحترام

أمين عام المدارس الكاثوليكية الزاهرة

منسق عام اتحاد المؤسسات التربوية الخاصَّة في لبنان

لك التحيَّـة والتقديــر، وبعــد:

أنت (الأب) الذي أَحْبَبْتُ شَخْصَه، وقَدَّرْتُ جهودَه، وأنِسْتُ بأخلاقه، وهي قِيَمٌ عَمِلْتَ لها بإخلاص المسؤول، عنيتُ بها قضية “التربية والتعليم في لبنان”. لقد بذَلْتَ وزملاؤك الكرام أقصى ما تملكون من طاقات، حرصاً على القضية، ومنعاً لإنهيار “المؤسسات التربوية”، وهي واجهةُ لبنان الحضارية، مُذْ كانت بيروت مدرسةَ الامبراطورية الرومانيَّة، بل مُذْ أبحر “قدموس” بالحرف، مُعلِّماً ورائداً وبشيراً. وفي جهادنا المشترك، كنتَ فينا “المُبتدأ”، وكُنَّا فيك “الخَبر”، وكنتَ “القيدومَ” وكُنَّا “الجنود”، فلكَ ولزملائك الكرام، الذين مشوا دروب “الجُلْجُلة” معك، كل التقدير والتحيَّات والاحترام!…

إنَّ أقلَّ ما نبعثُ به إليك، هي هذه الكلمات الشهادة، وإنَّ أكثرَ ما لا ننساه معك، هو لطفُكَ النَّدي، وكفّك السخي، وصدركَ الواسع، رُغم ما واجههَ الاتحاد من عَقباتٍ وعراقيل، فرضتها أحوال هذا الزَّمن الرديء. وإذْ تتركنا اليوم بناءً لقرار تقضيه رسالة “المؤسسة الدينيَّة”، يَحْدُونا الأمل، أن يكون ذلك تقديراً لجهودك وعطاءاتك، ومقدمة لإرتقائك في سلم المسؤوليات الكبرى!…

والحال هذا، فنحن على ثِقَةٍ بأنَّ السَلَفَ الصالحَ (أنت) وسيادة المطران “مروان تابت”، ستُسلِّم الرايَّةَ إلى خَلَفٍ صالح، يُمْسِكُ (بالجمر) الذي أمسكتموه، وهو قيادة “المدارس الكاثوليكيَّة”، و”اتّحاد المؤسسات التربويَّة الخاصَّة في لبنان”. فمرحباً بالخلف الآتي “الأب جان يونس” القادم من مدرسة جنوبية، حملت إسم “قدموس”!…

وداعاً” اليوم، و”لقاءً” دائماً معك، ولك خالص الدُّعــاء

أخــــوك الدكتور حسين يتيم

 

 

  • "إنستغرام لايف"من فايسبوك لمواجهة تمدد "كلوب هاوس"

المدن  ـ إلى جانب محاولتها لمواجهة منافسة تطبيق التواصل الاجتماعي الجديد كلوب هاوس، من خلال خاصية "ماسنجر روم" المدمجة في موقع فايسبوك، وبدء تجربة منصة "سؤال وجواب" (كيو أند أيه) في الإنترنت، أطلقت  شبكة "فايسبوك" خدمة جديدة إنستغرام لايف. 

وأعلنت فايسبوك إضافة خصائص جديدة إلى إنستغرام لايف تتيح للمستخدمين كتم صوت ميكروفوناتهم وأيضاً وقف تشغيل الفيديوهات أثناء استخدام  "إنستغرام لايف".

ويوضح إنستغرام أن هذه الخصائص الجديدة ستمنح المضيفين مزيدًا من المرونة أثناء تجارب البث المباشر، حيث يمكنهم تقليل الضغط على الشكل أو الصوت بطريقة معينة أثناء البث المباشر. في حين أن هذا قد يكون صحيحاً، فالواقع أن فايسبوك أخذ ببساطة صفحة أخرى من قواعد اللعب الخاصة بتطبيق كلوب هاوس من خلال توفير إمكانية  "إيقاف تشغيل الفيديو" التي تشجع المزيد من المحادثات العارضة.

يُشار الى أن مضيفي جلسات الحوار على تطبيق إنستغرام لايف لا يمكنهم حالياً تشغيل الفيديو أو إيقاف تشغيله أو كتم صوت الآخرين أثناء البث المباشر، لكن شركة تطبيق إنستغرام المملوكة لشبكة فايسبوك تقول إنها تعمل على تقديم المزيد من هذه الإمكانات  ومن المتوقع طرحها قريبًا.

 

تعليقات الزوار


التيار الشعبي في تونس يبارك للمقاومة الفلسطينية شهداءها: رد المقاومة متناسب مع جرائم الاحتلال الصهيوني

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء