X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 12-5-2021

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

" إنهاء السنة الدراسية وتمرير الامتحانات؟

النهارــ ابراهيم حيدر ــ تتضاءل فرص إنهاء #السنة الدراسية في التعليم الرسمي، بعدما رفض أساتذة التعليم الثانوي العودة إلى التعليم الحضوري، والذين كان من المفترض أن يستأنفوا التعليم في 22 نيسان الماضي على أن تكتمل العودة لمراحل التعليم وفق خطة التربية في 17 ايار الجاري. المشكلة أن التأخر في استئناف الدراسة الضرورية لإنجاز المنهج المقلص بحذف عدد من المواد الدراسية والدروس للامتحانات، أدى إلى انهاء خطة وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب غير المسندة إلى قواعد تمكن القطاع التعليمي من الإقلاع مجدداً والاقلال من الخسائر وإجراء الامتحانات وفق أسس اكاديمية متينة، خصوصاً وأن الأساتذة كانوا رفضوا العودة إلى المدارس، ليس لاسباب تتعلق فقط بعدم تلقيهم اللقاح إنما ايضاً لضعف التحضيرات في المدارس وعدم تجهيزها وفق البروتوكول الصحي للتعليم في ظل الوباء، إضافة إلى الوضع المعيشي الذي دمر القدرة الشرائية للرواتب، والعجز عن متابعة التعليم في شكل يؤدي وظيفته للعبور نحو السنة الجديدة.

لم تعد الظروف مؤاتية لإنجاز ما تبقى من المنهاج الدراسي بعد مرور شهر على إعلان خطة المجذوب، وحتى لو عاد اساتذة الثانوي عن قرارهم الامتناع عن السير بالتعليم المدمج فإن الأسابيع الأربعة المتبقية غير كافية لاستكمال ما هو مطلوب من المنهاج، ما يعني أن أي عودة الى التعليم الحضوري ستكون مقننة ولن تفي بالغرض ولا تحقيق الاهداف للوصول الى إجراء امتحانات نموذجية. ويمكن وصف الوضع الحالي في التربية: الجميع يسعى الى إنهاء السنة الدراسية من دون أن يتحمل مسؤولية إعلان ذلك، بعدما وصلت الامور الى طريق مسدود، ثم تمرير امتحانات شكلية لا تؤدي وظيفتها إلا أنها تشكل مخرجاً للمأزق، على الرغم من أنها ستكون كارثية على قطاع التعليم عموماً، وهذه الامتحانات ستكون كمن منح افادات للمرشحين لكن بطريقة رسمية عبر شرعنتها.

الخسارة وقعت على تلامذة لبنان، فإذا كان التعليم الرسمي ينازع على وقع تخلي الوزارة عن مسؤولياتها، وقبل ذلك ارتباكها وعجزها عن بلورة خطط انقاذية بديلة في ظل الانهيار، كذلك التعليم الخاص الذي سارت مدارسه في التعليم عن بعد، وهذا ليس كافياً للقول أنها تمكنت من استكمال المنهاج التعليمي في ضوء الازمات التي تعانيها المدارس وأوضاع معلميها وتخلف الأهالي عن سداد الاقساط، ثم عدم القدرة على الاستمرار في الظروف الصعبة والاوضاع التي تأكل ما تبقى من رصيد لدى المدارس أولاً ثم بين مكوناتها.

واياً تكن الوجهة التي سيتخذها الأساتذة بالعودة إلى التعليم، فإن الوقت سبق الجميع، وهذه مناسبة للمساءلة عن المسؤوليات، بعد مرور نحو سبعة اشهر على بدء السنة، فيما لم يتلق التلامذة بين 20 و30 في المئة عبر التعليم عن بعد. التربية تتحمل مسؤولية اولى لقصورها في مواكبة التطورات والاستعداد للأسوأ. أما وقد دخلنا في المرحلة النهائية، فإن الجميع بات على استعداد لتقبل إنهاء السنة وتقطيع الامتحانات والاستسلام للإنهيار والكارثة...

 

صوملة" لبنان:صفوف الشهادة بعد الأعياد والامتحانات الرسمية للأغنياء

وليد حسين ــ المدن ــ لم يفض الاجتماع الطارئ الذي دعت إليه روابط المعلمين إلى أي قرار بشأن العودة للتعليم الحضوري. بل دعت روابط الأساتذة والمعلّمين والمتقاعدين، في التعليم الثانوي والأساسي والمهني والتقني الرسمي، الأساتذة والمعلمين والمتقاعدين في القطاع الرسمي، القيام بسلسلة من التحركات والمشاركة في الاعتصام المركزي أمام وزارة التربية، يوم الأربعاء في 19 أيار.

مصادر رابطة أساتذة التعليم الثانوي أكدت لـ"المدن" أنها عازمة على انهاء العام الدراسي في غضون شهر حزيران، للذهاب إلى الامتحانات الرسمية لصفوف شهادة الثانوي. فلا يجوز المماطلة وحرمان الطلاب منها. وسيصدر عن الرابطة بيان، قريباً، في هذا الشأن، تعلن فيه العودة للتعليم الحضوري بعد عيد الفطر، ولغاية النصف الثاني من شهر حزيران. وسترى مع مدراء الثانويات مدى حاجتها لتعليم الطلاب لإنهاء العام.

أسابيع لا تكفي الكفايات

عملياً، سيقتصر التعليم الحضوري على نحو خمسة أسابيع في الثانويات التي لم يتمكن كل طلابها من التعليم عن بعد. أما المدارس التي نجحت جزئياً، وفي حال تعذر حضور الأساتذة، فستستمر بالتعليم عن بعد. ووفق التقسيم المعتمد في التعليم المدمج، الذي يقسم الطلاب إلى فئتين، سيتعلم كل طالب أسبوعين ونصف أسبوع حضورياً. أي أنها لن تكون مدة كافية حتى لتلقين الطلاب بعض الكفايات. فخلال هذا العام تعلم جزء بسيط من صفوف شهادة الثانوي عن بعد، ولا يمكن لهذه الأسابيع الحضورية أن تكون كافية لهم، والغالبية العظمى من الطلاب تحتاج للتعلم الحضوري لأكثر من شهرين كي تصبح حاضرة للامتحانات الرسمية، وفق ما أكد أساتذة لـ"المدن". 

الامتحانات للأغنياء

النقابات المعارضة تستمر بعقد اجتماعاتها لاتخاذ الموقف النهائي. وفي حال قررت الرابطة العودة للتعليم الحضوري، سيكون التوجه هو لدعوة الأساتذة لعدم الذهاب إلى الصفوف، لغياب الأمان الصحي والاقتصادي والاجتماعي والمعيشي لكل الأساتذة. 

واعتبر النقابي حسن مظلوم أن الأسابيع الخمسة للتعليم الحضوري ليست كافية إلا للتحضير لـ"السكوب" الإعلامي لوزير التربية، لانجازه الامتحانات الرسمية لصفوف الثانوي. فالواقع على الأرض هو أن التعليم في لبنان هذه السنة كان لبعض العائلات المقتدرة، التي سيخوض أبناؤها الامتحانات، على حساب كل طلاب لبنان. أو بشكل أوضح: امتحانات رسمية لبعض الأغنياء على حساب كل اللبنانيين الذين باتوا فقراء.

ضرب الشهادة الرسمية

وأضاف أن السياسات التربوية الكارثية التي اتبعت هذا العام جعلت من التعليم في لبنان لفئة قليلة من المجتمع، وحرم الغالبية العظمى من الطلاب من العلم. حتى في أغلبية المدارس الخاصة، التي لم تكن مجهزة للتعليم عن بعد، حرم طلابها من العلم، فكيف بالمدراس الرسمية؟ يسأل مظلوم مجيباً أن الامتحانات الرسمية بهذه الطريقة ستكون مخصصة لنحو خمسين مدرسة خاصة في لبنان فقط. 

قد يخضع بعض الأساتذة، تحت ضغط وتهديد المدراء والتفتيش التربوي، ويذهبون إلى الصفوف، لكن كل مجريات هذا العام الدراسي توصل إلى استنتاج وحيد، هو أن أكثر من 70 في المئة من طلاب لبنان غير مهيئين للامتحانات الرسمية. وهذا ضرب للشهادة في الصميم. وتثبت أيضاً أن هذا العام الدراسي كان فاشلاً منذ بدايته، لكن الوزارة مضت في ارتكابتها ولم تنصت لأحد، كما قال مظلوم.  

صوملة لبنان

وكانت الروابط اعتبرت في بيان صدر بعد الاجتماع أن لبنان بات "على أبواب صوملة في ظل الضائقة المالية والغلاء الفاحش، وفقدان السلع وطوابير السيارات أمام محطات البنزين". ونعت سياسة الدعم التي جعلت التجار يلجأون لاحتكار وتهريب السلع. أما فكرة رفع الدعم فستطال السلع الأساسية والاستعاضة عنها بالبطاقة "التمويلية التي لن تكفي ثمن البنزين للموظف إذا ما تجاوزت الصفيحة الـ140 الف ليرة. هذا إذا كان محسوب حساب الموظفين بالبطاقة".

وأكدت أنها طالبت مرارًا وتكرارًا بتصحيحٍ للرواتب والمعاشات، واقترحت أن تكون على سعر منصة مصرف لبنان (3900) ليرة. ولفتت إلى أنها لن تقبل الدوس على كرامة الأساتذة ببطاقة إعاشة، وأخذ الشعب اللبناني رهينة مصالح وطموحات السياسيين. 

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

الجامعة اللبنانية:

أساتذة الحراك في اللبنانية: تعميم أيوب يناقض تقاليد الجامعة والاتفاقات الدولية للتعليم العالي

وطنية - رد أساتذة الحراك في الجامعة اللبنانية في بيان اليوم، "على التعميم رقم 4 الصادر عن (رئيس الجامعة اللبنانية) الدكتور فؤاد أيوب والذي يتناول "حظر الادلاء بأي معلومات حول الجامعة اللبنانية إلا بعد الحصول على إذن من رئيسها".

ولفتوا في بيان الى أن أيوب "يرتكز في تعميمه على المادة 15 من المرسوم الاشتراعي 112 (قانون الموظفين) والتي تحظر على الموظف ان يبوح بالمعلومات الرسمية التي اطلع عليها أثناء قيامه بوظيفته، حتى بعد إنتهاء خدمته، إلا إذا رخصت له وزارته خطيا بذلك. كما يرتكز على المادة 12 من قانون تنظيم الجامعة حيث يحصر بنفسه منح الاذن بإعطاء المعلومات المتعلقة بالجامعة وطلابها واساتذتها وموظفيها وسائر شؤونها".

وقالوا: "إنطلاقا من ذلك يمنع جميع العاملين في الجامعة (أساتذة واداريين) عن الإدلاء او إعطاء أي معلومة او مستند رسمي يخص الجامعة وطلابها وأساتذتها وموظفيها وسائر شؤونها إلا بعد الحصول على اذن خطي منه.

ردا على هذا التعميم- البدعة يهمنا التأكيد على ما يأتي:

أولا: في التقاليد الاكاديمية للجامعة اللبنانية:

منذ العام 1964 ناقش مجلس الجامعة موضوع المادة 15 من المرسوم الاشتراعي 112، وكلف د. ادمون نعيم، عميد كلية الحقوق في ذلك الوقت، بوضع دراسة حول هذا الموضوع. وقد قدم د. نعيم دراسته، الى المجلس وقد خلصت الى التأكيد ان هذه المادة لا تطبق على أساتذة الجامعة اللبنانية. وقد أقر مجلس الجامعة هذا الاجتهاد. وتم ارساله الى مجلس الخدمة المدنية في ذلك الوقت. وقد وافق بدوره مجلس الخدمة على ذاك القرار.

مارس أساتذة الجامعة اللبنانية وإداريوها باستمرار حريتهم في التعبير عن آرائهم بصدد شؤون الجامعة وشجونها دون اذن من أحد من خلال روابطهم ومن خلال نشاطهم الفردي.

الأكثرية الساحقة من رؤساء الجامعة اللبنانية احترموا هذه الحرية ولم يتراجعوا عن القرار المتخذ منذ العام 1964.

هناك رئيس واحد حاول ان يذكر بالمادة 15 المشار اليها لكنه عاد وتراجع عن موقفه امام معارضة رابطة الأساتذة والرأي العام.
ان رابطة الأساتذة المنتخبة من الهيئة التعليمية هي الممثلة الشرعية الوحيدة للأساتذة وهي المعنية بإبداء رأيهم في كل شؤون الجامعة.

ان من عطل مجلس الجامعة ليستفرد بالقرار لا يستطيع ان يلغي الحريات الاكاديمية ويعطل العمل الجماعي من خلال المجالس الاكاديمية في إدارة الجامعة.

ثانيا: الحريات الاكاديمية والحقوق والحريات الفردية تحميها الاتفاقيات الدولية للتعليم العالي:

أقرت المنظمة الدولية للتربية والتعليم والثقافة (الاونسكو) توصيات بشأن أوضاع هيئات التدريس في التعليم العالي وقد وافقت الحكومة اللبنانية على الشرعة العالمية للتعليم العالي وعلى تلك التوصيات.

ومن ابرز ما ورد فيها:

المادة 26: "... ينبغي ان يتمتع جميع أعضاء هيئات التدريس في التعليم العالي بحرية الفكر والوجدان والدين والتعبير والاشتراك في الاجتماعات والجمعيات" "ولهم الحق في الاسهام في التحول الاجتماعي من خلال التعبير الحر عن آرائهم في سياسات الدولة والسياسات التي تؤثر على التعليم العالي".

المادة 27: "... ينبغي ان يكفل لاعضاء هيئات التدريس في التعليم العالي... الحق الذي لا تحد منه أي تعاليم مفروضة في حرية التعبير عن آرائهم بشأن المؤسسات او النظم التي يعملون فيها، وفي عدم الخضوع للرقابة المؤسسية، وفي حرية الاشتراك في الهيئات الاكاديمية المهنية او التمثيلية".

وختم الأساتذة: "لما كانت الاتفاقيات الدولية تعلو على القوانين المحلية، فإن الحرية النقابية والأكاديمية وحرية الرأي مصانة لجميع الأساتذة والاداريين. وبالتالي، فإن تعميم الدكتور أيوب مرفوض لأنه يناقض تقاليد الجامعة اللبنانية والاتفاقات الدولية للتعليم العالي. وسيستمر أساتذة الجامعة وإداريوها من خلال رابطاتهم ومجالسهم الاكاديمية وكذلك الأساتذة المتقاعدون والاداريون المتقاعدون بممارسة حرياتهم، كما في السابق، ويتحدون كل محاولة ظلامية ديكتاتورية تعود الى أيام الأنظمة البائدة. ولا بد ان يأتي اليوم الذي يقوم فيه القضاء المستقل بالمساهمة في تطهير الجامعة الوطنية من كل الانحرافات التي عانت منها. ولا بد للحراك المبارك الذي يقوم به الشعب اللبناني من ان يساهم في وضع حد لكل المسؤولين الفاسدين الذين فرضتهم التدخلات في مواقع ليسوا أهلا لها".

 

كلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال و (Centre MINE) ينظمان ندوة حول "قصة نجاح في ريادة الأعمال الرقمية"

نظمت كلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال بالتعاون مع مركز المهن والابتكار وريادة الأعمال في الجامعة اللبنانية (Centre MINE) ندوة تناولت "قصة نجاح في ريادة الأعمال الرقمية" واستضافت خرّيج الجامعة اللبنانية الأستاذ آدم سكافي - استراتيجي تحوّل رقمي ومؤسس لثلاث شركات ناشئة (Multiframes) و(MQuintic) و (Kidling) الذي شارك الحضور تجربته وخبرته في مجال ريادة الأعمال الرقمية.

افتتح اللقاء بكلمة لعميد كلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال البروفسور سليم المقدسي مُرحّبًا بالضيف سكافي وبالحضور.

بعد ذلك، بدأ سكافي اللقاء بالتعريف عن نفسه وعن سيرته المهنية منذ تخرجه من الجامعة اللبنانية مرورًا بعمله كمهندس برمجة وصولًا إلى تأسيس شركته الأولى (Multiframes) في بيروت ثم انتقاله إلى ألمانيا حيث تابع دراسته في مرحلة الماستر وأسّس شركتَي (Mquintic) و (Kidling).

وتحدث سكافي عن خصائص رائد الأعمال الناجح وأهمها أن يكون مبتكرًا ومرنًا وديناميكيًّا يسعى دائمًا إلى تحقيق النمو وريادة الأعمال لأنها قادرة على تحسين مستويات المعيشة وخلق الثروة.

كما شرح سكافي خطوات البدء بالمشروع وفق الآلية الآتية:

تحديد الفرصة والمشكلة التي سيعالجها المشروع والحاجة المتزايدة وقابلية النمو في المستقبل

التمويل والتأسيس وتخطيط نموذج العمل وتحديد القيمة التي يضيفها المشروع

النمو وإعادة استثمار الأرباح

وتناول سكافي مبدأ النفوذ الذي يسمح ببناء مزيد من الثروة، مُختتمًا اللقاء بالإجابة على أسئلة الطلاب واستفساراتهم.

يسعى (Centre MINE) إلى تحفيز الابتكار وريادة الأعمال بين الطلاب وإرشادهم وتوجيههم لتنمية مهاراتهم وتطوير قدراتهم والعمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وساهم هذا اللقاء في خدمة أهداف القضاء على الفقر والجوع وضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل وتعزيز النمو الاقتصادي والعمل اللائق وتشجيع الصناعة والابتكار.

 

طاولة مستديرة بين (Centre MINE) والـ(AUF) ضمن نشاطات شهر الفرنكوفونية

نظم مركز المهن والابتكار وريادة الأعمال في الجامعة اللبنانية (Centre MINE) بالتعاون مع الوكالة الجامعية للفرنكوفونية (AUF) بتاريخ 20 آذار 2021 طاولة مستديرة افتراضية عبر (Microsoft teams)، وذلك كجزء من أنشطة شهر الفرنكوفونية.

وناقش اللقاء الدورات التدريبية المبتكرة التي تقدمها الهيئات التعليمية المختلفة (جامعات، مراكز إرشاد، معاهد ثقافية...) وتربط القطاع الأكاديمي بالعالم المهني وتحسين قابلية الخريجين الشباب للتوظيف.

وبحضور عميد كلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال البروفسور سليم المقدسي وممثلي عدد من المؤسسات المعنية بتوظيف الشباب، تحدثت البروفسورة ريما مولود - منسقة لجنة أبحاث اللغة الفرنسية وآدابها في الجامعة اللبنانية عن الفجوة الموجودة بين العالمين الأكاديمي والمهني والحاجة الملحة إلى ترميم تلك الفجوة.

وافتتح المدير الإقليمي للوكالة الجامعية للفرنكوفونية في الشرق الأوسط جان نويل باليو الجلسة بتقديم المشاريع والإجراءات المقترحة من قبل الاتحاد الأفريقي للفرنكوفونية في الشرق الأوسط والتي تتضمن حوارًا فعالًا ومناسبًا بين الأوساط الأكاديمية وسوق العمل.

من جهته، ركّز مسؤول المجمع الرقمي الفرنكوفوني في طرابلس الدكتور عماد القصعة على الأنشطة المختلفة التي تتيح للطلاب التغلب على أية صعوبات يواجهونها أثناء البحث عن عمل، إضافة إلى أهمية وضرورة تقوية مهاراتهم من خلال المشاريع والأنشطة والمسابقات المتعددة التخصصات.

بدورها عرضت ملحقة التعاون التربوي في السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي في لبنان السيدة رشيدة دوما المشاريع المؤقتة التي يقدمها المعهد الفرنسي والتي تهدف إلى تعزيز مهارات الطلاب في عالم التعليم.

كما طرحت السيدة جومانا شاهال تيميري - المؤسس المشارك لمدرسة باريس الدولية (ESUIP) عروض المدرسة للطلاب لتشكيل ملفات تعريف تتلاءم مع سوق العمل.

واختتمت الطاولة المستديرة بشهادة الطالب رائد الأعمال فرنسيسكو باخوس الذي شارك الحضور تجربته في مجال ريادة الأعمال والتدريبات التي تلقاها في (Centre MINE)، كما تحدثت الطالبة نور نذر عن كيفية حصولها على عمل بفضل المهارات التي اكتسبتها من المركز نفسه.

ويسعى (Centre MINE) إلى تحفيز الابتكار وريادة الأعمال بين الطلاب وإرشادهم وتوجيههم لتنمية مهاراتهم وتطوير قدراتهم والعمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتخدم هذه الطاولة المستديرة أهداف ضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل وتعزيز النمو الاقتصادي والعمل اللائق وتوسيع الشراكات العالمية.

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

الشباب:

دائرة الشباب في سفارة فلسطين نظمت وقفة تضامنية تحت عنوان "فلسطين تنتفض والقدس تتصدى"

وطنية - نظمت دائرة الشباب في سفارة دولة فلسطين في لبنان اليوم، وقفة تضامنية تحت عنوان "فلسطين تنتفض ...القدس تتصدى"، تضامنا مع أهلنا في القدس الشريف ورفضا للاعتداءات الصهيونية ضد شعبنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية.

شارك في النشاط الذي اقيم في قاعة الرئيس الشهيد ياسر عرفات، الهيئات والمنظمات الشبابية اللبنانية والفلسطينية وعدد من الإعلاميين.

شما

بداية رحب أمين سر المكتب الطلابي الحركي المركزي نزيه شما باسم السفير اشرف دبور بالمنظمات الشبابية اللبنانية، مؤكدا ان "شعبنا ما زال يكافح ويناضل ويقدم دروسا في الصمود والصبر والمقاومة والمواجهة".

ملاعب

والقى كلمة منظمة الشباب التقدمي الاشتراكي نائب الامين العام نجى ملاعب وقال: "نحن شبيبة كمال جنبلاط منظمة الشباب التقدمي نتوجه بتحية اجلال واكبار الى كل الشعب الفلسطيني المقاوم الجبار الذي يخوض معركة الامة كلها، ويواجه اصوات الشواذ والغطرسة بصوت الحق، ولا ينحني امام ازيز الرصاص لتبقى القدس عربية، عاصمة فلسطين وفقط فلسطين الابدية".

عبيد

بدوره قال مسؤول المنظمات الشبابية في حركة "امل" محمد عبيد: "ندعو انفسنا جميعا الى قراءة موضوعية للتداعيات الخطرة التي تحصل في المنطقة انطلاقا من المشهد الفلسطيني كما عبر دولة الرئيس نبيه بري باعتباره امتحانا للامة ووحدتها واستقراراها وهويتها وامنها المشترك، ونقول ان اقدام قوات الاحتلال الاسرائيلي على اقتحام باحات المسجد الاقصى الشريف وانتهاك حرمة مهد المسيح وارض قيامته وتدنيس حرمات اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وممارسة ابشع اصناف العدوانية على نحو غير مسبوق بحق رجال الدين مسلمين ومسيحين في القدس الشريف وبحق المصلين من شيوخ ونساء واطفال، هو عمل اجرامي مدان ويجب مقاومته بشتى الوسائل والتي تبدأ بقرار موحد من الفصائل."

المصري

من جهتها قالت امينة سر قطاع الشباب في تيار المستقبل مي المصري: "نحيي كفاح الشباب الفلسطيني المتصاعد لحظة بلحظة بوجه الاعتداءات على المقدسات والهوية، وننحني للمقدسيين الذين يدافعون بكرامة وشجاعة عن حرمة هھذه المقدسات. اجتماعنا اليوم رسالة تضامن مع إخواننا الفلسطينيين، واستنكار لممارسات سلطات الاحتلال. وإننا في قطاع الشباب، كما كان الرئيس الشهيد رفيق الحريري، نعتبر فلسطين قضيتنا الأولى، فالقضية الفلسطينية في قلبنا وفي صلب اھتماماتنا، ونعمل دوما من موقعنا على ايصال صوت الشباب الفلسطيني ورفع القضية الفلسطينية في جميع المحافل الدولية أمام عالم صمت ودفن رأسه بالرمال بوجه أسوأ نظام فصل عنصري يمارس الإبادة بحق شعب أعزل".

الاشقر

كما اكد امين سر المكتب الطلابي في "التنظيم الشعبي الناصري" احمد الاشقر ان "هذه الحملة القائمة على العنف والقوة ليست بالجديدة، فالكيان الغاصب تاريخه الطويل قائم على العنف والقوة وعلى سلب حقوق الفلسطينيين وقمعهم بالقوة والسلاح ومبتغاهم الاكبر هو تهجير الفلسطينيين من منازلهم وساحاتهم، ومحاولة سلب الارض منهم كما انهم يدعون نواياهم المسالمة تجاه اصحاب الارض".

مقداد

بدوره قال عميد التربية والشباب في الحزب السوري القومي الاجتماعي ايهاب مقداد: "هي أرض لا تتسع لهويتين ، فإما الهوية الوطنية الفلسطينية التي هي جزء من الهوية القومية، وإما هوية الاحتلال. وشتان الفرق بين صاحب الأرض التي ورثها على تعاقب أجيال الأمة وبين شذاذ الآفاق الذين احتلوها غصبا وعدوانا".

واضاف: "خيار لم يكن صعبا على فلسطين في أي يوم من الأيام أن تسلكه. فهي حسمت قرارها تحت عنوان "الحق سلاحي وسأقاوم " فاستجاب أبناؤها جميعا لأوامرها مترجمينها انتفاضة مباركة وفعلا مقاوما، فانتصرت قوة الحق على حق القوة ، واستعادت القدس ألقها بهمة أبنائها المنتشرين في كل فلسطين التاريخية. فما عاد خط أخضر يفصل بين مقاوم وآخر ، بل بات خطا موحدا جمع أبناء شعبنا الفلسطيني على كلمة سواء كانت كفيلة بحماية العاصمة الأبدية لفلسطين".

بيضون

كلمة حزب "الاتحاد" القاها مسؤول الشباب كريم بيضون وقال: "نجتمع لنؤكد بأن فلسطين وارضها السليبة لن تصبح في عالم النسيان، ولن تقوى مشاريع التهويد والاستيطان والتطبيع على جعل هذه الارض المقدسة منزوعة الهوية الوطنية، فهي ارض القداسة ومهد الرسالات السماوية والحضارات الانسانية ومسرى الانبياء ومعراجه الى السماء لن تستطيع حفنة بدون ارض او تاريخ ان تسرق ما تمثله فلسطين وتستبدل ارضهم بارض اخرى وتزور التاريخ فمعركة الكرامة لم ولن تنتهي فهي متواصلة وزادت الفلسطينيين ايمانا وتشبثا وتعلقا بها وخير مثال على ذلك الانتفاضة البطولية التي يسطرها المرابطون في الاقصى وقدسها الشريف".

ابو عرب

واختتمت الوقفة بكلمة دائرة الشباب في سفارة دولة فلسطين القاها عضو قيادة المكتب الطلابي المركزي اقليم لبنان محمد ابو عرب وقال: "ان ما يجري في القدس وفي حي الشيخ جراح تطهير عرقي وجريمة حرب ضد الانسانية جمعاء ترتكبها سلطات الاحتلال بحق شعبنا في سياق سلسلة من الإجراءات التعسفية من اجل تهويد القدس وتفريغها من سكانها الاصليين وتغيير واقعها الجغرافي والديموغرافي بما يتناسب مع المخطط الصهيوني لتغيير معالم هذه المدينة العربية الى مدينة يهودية تلمودية".

واضاف: "فمعركتنا في القدس واكنافها ليست الاولى ولن تكون الاخيرة الا بزوال الاحتلال فهي معركة وجود ومعركة حقنا في تقرير المصير، فهم خط الدفاع الاول عن كرامة الامتين العربية والاسلامية واليوم هم يخوضون جولة من جولات الشرف والكرامة يعلنون بحناجرهم المدوية ان القدس هي بوابة الحل|، فلا امن ولا سلام الا باقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين الى ديارهم".

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

التعليم الرسمي:

 

روابط الأساتذة والمعلمين تقرر القيام بسلسلة تحركات واعتصام للمطالب بتصحيح الرواتب

بوابة التربية: قرّرت روابط الأساتذة والمعلمين والمتقاعدين في القطاع الرسمي، القيام بسلسلة من التحركات، من بينها تنفيذ اعتصام مركزي أمام وزارة التربية، ظهر يوم الأربعاء في 19 أيار 2021، للمطالبة بتصحيح للرواتب.

عقدت روابط الأساتذة والمعلّمين والمتقاعدين في التعليم الثانوي والأساسي والمهني والتقني الرسمي، إجتماعاً تلاه مؤتمر صحافي، في مقر رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي – الأونيسكو  اليوم الثلاثاء 11 أيار 2021، والقى بيان المجتمعين  رئيس رابطة أساتذة التعليم الثانويّ الرسمي الأستاذ نزيه الجباوي وجاء فيه:

تتسارع المصائب والنكبات التي تسقط على رؤوس الشعب اللبناني منذ اندلاع انتفاضة 17 تشرين الأول، وشرارة الـ 6 سنت على الخلوي، والمظاهرات التي عمت الأراضي اللبنانية كافة ومن جميع الأطياف والأحزاب والملل والطوائف، وكان الأمل بيقظة ضمير ومشروع إصلاح ينقذ البلد من الانهيار، لكن للأسف كان التراجع المريب والاستغلال الرخيص والاستهتار الممنهج والمقصود.

ففي السياسة، تم تثبيت المعادلات القائمة بنوع من الشراسة هذه المرة،

وفي الاقتصاد بتنا على أبواب صوملة لبنان في ظل الضائقة المالية والغلاء الفاحش وفقدان السلع وطوابير السيارات أمام محطات البنزين،

وفي الصحة كان وباء كورونا رصاصة الرحمة والقلق والتوتر الذي ساد الجسم الطبي، وامتناع المؤسسات الضامنة عن تأمين متوجبات الاستشفاء في المستشفيات بسبب قلة موازناتها، وبات على كل مريض تأمين عشرات الملايين كبدل تأمين قبل الدخول إلى المستشفى.

وبقي الدولار سيد الموقف يسرح ويمرح على مرأى ومسمع ومشاركة أصحاب الشأن من المصارف ومحلات الصيرفة وعلى رأسهم مصرف لبنان الذين شاركوا جميعًا في تهريب الأموال والسطو على أموال المودعين، لكن التأثير الأكبر والمصيبة الكبرى وقعت على موظفي القطاع العام والأساتذة والمعلمين والمتقاعدين حيث تدحرجت رواتبهم إلى ما دون الـ 10% عما كانت عليه والحبل على الجرار وإلى تناقص مستمر إذا ما عاود سعر صرف الدولار إلى الارتفاع، وهذا غير مستغرب في ظل غياب الحلول واستدراك الوضع وتبادل الاتهامات والتنصل من المسؤولية.

وبعد فشل سياسة الدعم التي تمكن منها التجار من خلال الاحتكار والتهريب، جاءت فكرة رفع الدعم التي ستطال السلع الأساسية والاستعاضة عنها بالبطاقة التمويلية التي بحسب زعمهم توفر ¾ ما كان يوفرونه للدعم، وقدروا العائلات المحتاجة ب 750 ألف عائلة بحيث أن مجمل العائلات اللبنانية بحدود 1,200,000 عائلة، وهنا نسأل وبكل وضوح وشفافية:

ماذا بمقدور البطاقة التمويلية التي تقدّر بـ مئة دولار أن تفعل؟ فهي لا تكفي ثمن البنزين للموظف إذا ما تجاوزت الصفيحة الـ 140 الف ليرة، ” هذا إذا كان محسوب حساب الموظفين بالبطاقة” وعلى ما يبدو هناك استنسابيّة في هذا الأمر! هل هذا هو الحل برأيكم؟ وإذا كان كذلك لماذا لا يعمّم على شرائح المجتمع اللبناني كافة؟

طالبنا مرارًا وتكرارًا بتصحيحٍ للرواتب والمعاشات، واقترحنا على سعر المنصة التي فرضها مصرف لبنان (3900) ليرة كسعر لصرف الدولار بحيث يحول الراتب الحالي على 1500 ليرة ويضرب بسعر المنصة تلك وهذا ما تتعامل به الشركات الخاصة مع موظفيها، وهذا لا يكلف ربع من أصل ¾ المبلغ المتبقي بعد صرفه للبطاقة التمويلية بحيث يبقى التوفير ½ أي نصف ما كانت تدفعه الدولة للدعم.

ونحن نعرف وكل خبراء المال والاقتصاد يؤكدون أن سعر صرف الدولار في السوق السوداء ليس سعرًا إقتصاديًا، بل سياسيًا، بحيث يُستعمل للضغط باتجاهات تخدم من يحركه من أجل تشكيل الحكومة أو أي أمر سياسي آخر وكأن البلد بحالة طبيعية وهناك فائض من الوقت لدى السياسيين يتلاعبون به في حياة الناس وكرامتهم ومصيرهم ولقمة عيشهم كيفما يشاؤون! وهنا نسأل: أين المنصة التي وعد بها مصرف لبنان من أجل تثبيت سعر الصرف؟

لن نقبل بالدوس على كرامتنا ببطاقة إعاشة لا تثمن ولا تغني من جوع إذا ما اقترنت بتصحيح للرواتب على القاعدة التي ذكرناها في متن المؤتمر.

لن نقبل بأخذ الشعب اللبناني رهينة مصالحكم وطموحاتكم السياسية بعد اليوم، ولا بد له من أن يستجيب القدر إذا أراد الحياة وكلنا ثقة بذلك.

إن تشكيل الحكومة بات أمرًا ملحًا وضاغطًا، تنازلوا بعض الشيء وانقذوا بلدكم لأنكم لستم بناجين إذا ما غرقت السفينة، عليكم الاستفادة من المبادرات الخارجية والداخلية من الحريصين على لبنان وقيامته مما هو فيه.

إن الأساتذة والمعلّمين والموظفين والمتقاعدين لن يقفوا مكتوفي الأيدي إزاء ما اصابهم من ضرب لحقوقهم ومكتسباتهم التاريخية في رواتبهم وطبابتهم واستشفائهم، والتي كلّفتهم نضالات طويلة وأخذت من عمرهم وجهدهم وهم يرونها تتلاشى أمام أعينهم.

وختم قائلا: لذلك، قرّرت روابط الأساتذة والمعلمين والمتقاعدين في القطاع الرسمي، القيام بسلسلة من التحركات التي لن تتوقف، داعية الأساتذة والمعلمين لأوسع مشاركة صونًا لحقوقهم ومكتسباتهم، في الاعتصام المركزي أمام وزارة التربية، يوم الأربعاء الواقع فيه 19 أيار 2021، الساعة الثانية عشرة ظهرًا، على أن يتم التحضير لباقي التحركات مع الجمعيات العمومية.

 

لجنة المستعان بهم في الثانوي أعلنت الإضراب التحذيري غدا

وطنية - أعلنت "لجنة المستعان بهم في التعليم الثانوي" الإضراب غدا الأربعاء، ببيان جاء فيه:

"رفضا لأي مس بحقوقنا واستخفاف بقدراتنا ولقمة عيشنا، وبعد كل المظلومية التي لحقتنا منذ دخولنا التعليم على أساس اننا متعاقدون وما زالت تلحق بنا، بدءا بإبقائنا دون عقود مجردين من كل الحقوق ومن أبسط مقومات الحياة، وانتهاء باستنزاف جهودنا بالسخرة، وبعد كل هذه المماطلة بدفع مستحقاتنا التي لم يعد معلوما ما إذا كانت موجودة أصلا، قررنا كأساتذة مستعان بهم ثانوي الاعلان عن اضراب تحذيري يوم الأربعاء الواقع فيه 12 أيار 2021 تحضيرا لتحركات متتالية سنعلن عنها لاحقا. فكما هناك قاعدة "لا أجر دون عمل"، أيضا هناك قاعدة "لا عمل دون أجر".

 

لجنة أساتذة الدوام المسائي لغير اللبنانين :ارتفاع البدل المالي للساعات الصفية واللاصفية للمرشدين الصحيين والموجهين التربويين

وطنية - أعلنت لجنة أساتذة الدوام المسائي لغير اللبنانين في بيان أنه "بعد اللقاء الذي حصل بتاريخ 14/4/2021 بين اعضاء لجنة اساتذة الدوام المسائي الاساتذة سمر عزو وابراهيم خليل ومحمد باز، في حضور رئيس رابطة التعليم الاساسي حسين جواد وأعضاء من الرابطة مع مسؤولة وحدة التعليم الشامل صونيا خوري، طرح رئيس الرابطة زيادة خمسة آلاف ليرة لبنانية للمرشدين التربويين والصحيين على حصصهم الصفية واللاصفية، وهنا تدخلت اللجنة وطالبت بالمفعول الرجعي عن العام الماضي، بالاضافة الى حقهم بأن تشملهم نسبة 25% أسوة بباقي الكوادر التربوية".

وأوضحت أن "هذا الطرح حاز على تعهد من خوري برفع كتاب بهذا الموضوع الى وزير التربية والحصول على موافقة عليه، وتأمين المبالغ اللازمة له من اليونسيف، واليوم وقع وزير التربية الكتاب الصادر في 16-4- 2021 عن وحدة إدارة ومتابعة تنفيذ برنامج التعلم الشامل والذي ينص على اعطاء بدل مالي قيمته 5000 ليرة للساعات الصفية واللاصفية للمرشدين الصحيين والموجهين التربويين لتصبح الساعة 20000 ليرة بدلا من 15000 ليرة".

وأكدت أن "هذا الانصاف الجزئي للارشاد والانجاز الجديد، ما هو إلا ثمرة جهود الاساتذة اولا ومن خلفهم لجنة أساتذة الدوام المسائي لغير اللبنانين المرجع الوحيد الذي يحق له التكلم باسم الاساتذة ولا احد غيرهم ممن يسعون للحصول على سكوبات اعلامية".

وختمت: "لذلك كما عاهدناكم منذ إنطلاقتنا أننا لن نترك بابا نرى خلفه بريق أمل إلا وسنطرقه وهذا ما قامت به اللجنة بمساندة المندوبين الأبطال وحضوركم وقت اللزوم زملائنا الأساتذة، لذلك إن ما إستحصلنا عليه من حقٍ للمرشدين مع الجهد الحثيث لممثلة الارشاد في اللجنة السيدة عزو هو بداية الغيث الذي يبدأ بقطرة ولن يتوقف سعينا ولا جهدنا في سبيل تحقيق مزيد من القطرات حتى يرتوي عطش الكوادر التربوية من حقوقهم المشروعة وأهمها القبض بالدولار حصرا وليس فتات الليرات".

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g

التعليم الخاص:

 

لجنة التكنولوجيا أرجأت البحث في اقتراحي قانونين

وطنية - عقدت لجنة تكنولوجيا المعلومات جلسة قبل ظهر اليوم برئاسة النائب نقولا صحناوي وحضور النواب: زياد الحواط، طارق المرعبي، محمد الحجار وادغار طرابلسي.

كما حضر الخبير في التحول الرقمي نديم منصوري والخبير في علم القوانين بيار الخوري.

وناقشت اللجنة اقتراحي قانونين، الاول يرمي الى تعديل مناهج التعليم العام ما قبل الجامعي وادخال مادة الروبوتيك البرمجة والثاني يرمي الى تعديل فقرة الى المادة الخامسة من القانون رقم 285/2014.

واستمعت اللجنة الى شرح ومناقشات النواب حول الاقتراحين. كما استمعت الى رأي الخبراء الحاضرين وبعد التداول قررت اللجنة ارجاء البحث في الاقتراحين الى الجلسة المقبلة.

 

منحة لأفلام لبنانية تلقي الضوء على الصعوبات التعلمية المحدّدة

"النهار" ــ أسس مركز CLES منحة الفن في تشرين الثاني 2020 لدعم الفنون في لبنان خلال فترة الانهيار الاقتصادي الوطني غير المسبوق والذي تفاقم بسبب وباء COVID-19 العالمي وانفجار مرفأ بيروت.

في المرحلة الأولى، ستُخصص المنحة لصانعي الأفلام اللبنانيين لإنتاج فيلم قصير باللغة العربية يتناول بشكل مباشر أو غير مباشر الصعوبات التعلميّة المحددة (عسر القراءة، عسر الحساب، خلل التنسيق الحركي، عسر الكلام، عسر الكتابة، الفرط الحركي والنقص في الانتباه، وعسر الأداء التنفيذي)، وذلك تماشياً مع مهمة CLES.

يقدم Art by CLES منح تصل إلى خمسين ألف دولار أميركي كحد أقصى لتغطية ميزانية الفيلم بالكامل. عندما سئلت السيدة كارمن شاهين دبانه، مؤسسة ورئيسة المركز اللبناني للتعليم المختص - CLES عن الهدف من المنحة، قالت: "يحرص CLES على دعم المشاريع الفنية التي تسلط الضوء على الصعوبات التعلميّة المحددة، كما أن المنحة تسمح للفنانين التعبير عن أنفسهم من خلال أعمالهم، وكسر الحواجز أمام الصعوبات التعلميّة المحددة مما يوحي بتسمية المبادرة "الأمل من خلال الفن ".

المنحة مفتوحة للأفلام القصيرة والمتوسطة الوثائقية أو التي تعتمد على الخيال. يمكن لصانعي الأفلام والمخرجين وكتّاب السيناريو التقدم بالطلب كأفراد ثم توظيف الفريق ضمن الميزانية الممنوحة. كما يمكن لشركات الإنتاج التقدّم بطلبات مع فرقها الحالية.

يجب على المتقدمين ملء الاستمارة وتقديمها بحلول 30 أيّار 2021: cles.org/grants

ستضطلع بعملية التقييم لجنة من المحلفين. سيتم الإعلان عن الطلبات المختارة في 20 حزيران 2021.

على الأفلام أن تكون جاهزة للعرض على الشاشة بحلول 16 أيلول 2021.

ستعرض الأفلام في 10 تشرين الأول 2021، وهو اليوم المخصص للصعوبات التعلّمية ، .DYS10.10.

للاستفسار: grants@cles.org

 لمحة عن المركز اللبناني للتعليم المختص

منذ إنشائه عام ١٩٩٩ ساعد المركز اللبناني للتعليم المختص آلاف الأطفال الذين يتعلمون ويفكرون بشكل مختلف. وتلقى أكثر من ١٦٥٠ طفلاً المتابعة الكاملة في مراكزه لفترة ٣ إلى ٤ سنوات لكل منهم. تقع مراكزنا الثمانية في مواقع استراتيجية في جميع مناطق لبنان لخدمة المجتمعات المحلية في بيروت وجبل لبنان والجنوب والشمال والبقاع.

نفّذت CLES غرف دعم دراسي في المدارس في لبنان تحت إشراف ودعم وزارة التربية والتعليم العالي. قدّم هذا البرنامج الدعم لأكثر من ٣٠٠٠٠ تلميذ وتلميذة يعانون من صعوبات تعلمية محددة حتى اليوم.

في أعقاب الأوقات الصعبة التي يواجهها لبنان على الصعيد الاقتصادي ومع ارتفاع مستويات البطالة في البلاد، أطلقت CLES مبادرة Care by CLES بهدف الحد من الجوع من خلال توفير حصص غذائية ومواد نظافة للعائلات المحتاجة في جميع أنحاء لبنان.

حتى اليوم، تمّ توزيع ٦٠٠٠٠ حصّة إلى ٣٢٠٠٠ مستفيد.

 

التيار الشعبي في تونس يبارك للمقاومة الفلسطينية شهداءها: رد المقاومة متناسب مع جرائم الاحتلال الصهيوني

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء