X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 13-8-2022

img

 

 

الوزارة

المصدر

1

الرئيس عون عرض مع الحلبي لشؤون تربوية/ وزير التربية: لضرورة تهيئة الاجواء المناسبة لافتتاح العام الدراسي المقبل

وطنية

 

الشباب

بوابة التربية

2

جمعية أهالي الطلاب في الخارج الى وزير المالية: المسألة لا تكلف إلا توقيعك

وطنية

 

التعليم الرسمي

لبنان الكبير

3

حراك المتعاقدين: لتوقيع مرسوم اجراء الدورة الثانية للامتحانات الرسمية وفتح باب تسجيل طلاب التعليم الرسمي

وطنية

 

التعليم الخاص

 

4

الامانة العامة للمدارس الكاثوليكية: استلام الدفعة الأولى من الحواسب المحمولة المقدّمة من أوستراليا

وطنية

 

مختلف

 

5

جمعية "تمدن" نظمت لقاء توجيهيا لطلاب الثانويات في العرقوب وحاصبيا عن التخصصات الجامعية

وطنية

6

مؤسسة "الأمان الأهلية" كرمت طلابا نجحوا في الامتحانات الرسمبة

وطنية

 

الرئيس عون عرض مع الحلبي لشؤون تربوية/ وزير التربية: لضرورة تهيئة الاجواء المناسبة لافتتاح العام الدراسي المقبل

وطنية - استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال عباس الحلبي، واطلع منه على شؤون وزارته واوضاع الجامعة اللبنانية ونتائج زيارته لدولة قطر.

 الحلبي

 بعد اللقاء، أكد الوزير الحلبي في تصريح للاعلاميين، "ضرورة تهيئة الاجواء المناسبة لافتتاح العام الدراسي المقبل"، لافتًا الى "اهمية تعاون الجميع، لا سيما وزارة المالية لدفع الرواتب ومنح الموظفين في وزارة التربية حقوقهم في الوقت المناسب"، رافضاً ان يدفع اي طالب "ثمن اضراب الموظفين في الوزارة"، وقال: "اتخذت اجراءات سريعة وتم تعيين موعد لتسليم الشهادات الرسمية للطلاب الناجحين ليتمكنوا من الالتحاق بالجامعات إن كانت في لبنان او في الخارج".

 واشار الى "القلق الكبير حول مستقبل الجامعة اللبنانية اذا لم تلق الدعم والمال اللازمين لتتمكن من الصمود والاستمرار". وقال: "عرضت مع فخامة رئيس الجمهورية الاوضاع العامة، لا سيما الوضع التربوي بعد انجاز الامتحانات الرسمية، كما ابلغت فخامته ان عدد الذين التحقوا بالمدرسة الرسمية الصيفية بلغ نحو 90 الف تلميذ وتلميذة، وأن عدداً من تلامذة المدرسة الرسمية التحقوا ايضاً بهذه المدرسة الصيفية، ما يُعتبر ظاهرة جديدة".

 اضاف: "كما عرضت على الرئيس عون نتائج زيارتي الى دولة قطر برفقة رئيس الجامعة اللبنانية، وما اجريناه هناك من اتصالات مع معالي وزير التربية والمدير العام لصندوق التنمية، وكلنا امل باستجابة حكومة قطر لطلباتنا. وكان اللقاء ايضاً مناسبة لاستعراض ملفات الجامعة اللبنانية وابلغت الرئيس عون القلق الكبير حول مستقبلها إذا لم تلق العناية والدعم وتوفير المال اللازم لتمكينها من الصمود والاستمرار، لاسيما عبر معالجة قضايا اساتذتها بجميع مسميّاتهم كما قضايا طلابها".

 وتابع: "ابلغت رئيس الجمهورية ضرورة تهيئة الاجواء المناسبة لافتتاح العام الدراسي المقبل عبر تأمين حقوق المعلمين بجميع مسمياتهم ودفع المتأخرات المستحقة لهم واعادة النظر برواتبهم ودفع المنحة الاجتماعية والحوافز وكذلك بدلات النقل. وطلبت من فخامته، كما سأطلب من دولة رئيس مجلس الوزراء ومعالي وزير المالية الاستجابة لهذه الطلبات بأسرع وقت ممكن تأميناً لاستئناف العام الدراسي".

سئل: خلال اليومين الماضيين كان هناك صرخة من قبل اللبنانيين تتعلق بتصديق الشهادات الرسمية المطلوبة للسفر الى الخارج، فهل اتخذت الوزارة اي تدابير لتسهيل والاسراع بهذا الامر؟، فأجاب: "تعلمون ان الموظفين في وزارة التربية لم يلجأوا الى الاضراب يوماً واحداً، وعندما انتهت الامتحانات الرسمية راجعوني وكانوا قد اتخذوا قرار الاضراب لسبب بسيط جداً وهو انهم لم يحصلوا على بدلات النقل، وكذلك لم يتقاضوا المنحة الاجتماعية، اضافة الى التأخير في دفع الرواتب. وإذا لم يُعالج هذا الامر، كيف لموظف في وزارة التربية ان يلتحق بمركز عمله؟ وقد علمنا ان وزارة المالية بدأت بدفع الرواتب، مما قد يؤدي الى تحقيق انفراج في هذا الاطار. وقد اتخذنا في الوزارة اجراءات سريعة، حيث أنه تم تعيين موعد لتسليم الشهادات، لاننا لا نريد أن نمنع عن التلامذة الشهادة الرسمية التي من حقهم ان يحصلوا عليها ليتمكنوا من الالتحاق بالجامعات في لبنان او في الخارج. وقد فتحنا ابواب الوزارة وبدأنا بتسليم الشهادات ونحن الآن نصدر كل الشهادات وعلى استعداد لتسليمها لكل الناجحين في امتحانات الثانوية العامة والبريفيه. وهناك موضوع آخر يتعلق بالمعاملات الموجودة في الوزارة والتي كانت قد انجزت سابقاً ولم تُسلم بسبب الاضراب، وقد بدأنا منذ الاول من امس بتسليمها. نحن بصدد القيام بمشاورات مع الموظفين لتحديد الآليات بالنسبة للاسبوع المقبل، لانني لا اريد ان يدفع التلميذ او الطالب الثمن، ولكن في المقابل يجب تأمين إمكانية وصول الموظف الى مركز عمله".

وعن توقيت استلام الشهادات، اشار الوزير الحلبي الى أن "هناك عدد كبير من التلامذة الذين لبيّت طلباتهم، وقد اتصلنا بالسفارة الفرنسية، التي تعتبر الاكثر طلباً لهذه الشهادات، وطلبنا منها منحنا مهلة لآخر شهر آب، وهناك  تعاون بيننا لتسهيل امور الطلاب. وأنا لا أريد لأحد من الطلاب ان يدفع الثمن بسبب توقف الموظف عن العمل  في وزارة التربية، ولكن في المقابل نريد التعاون من الجميع، وان تستجيب وزارة المالية لمطلب دفع حقوق الموظفين في الوقت المناسب".

 

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

جمعية أهالي الطلاب في الخارج الى وزير المالية: المسألة لا تكلف إلا توقيعك

وطنية - وجهت جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج ببيان لوزير المالية في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل، جاء فيه: "تتوالى الأيام العصيبة والطلاب الجامعيون في الخارج معلقون على حبال الوعود الكاذبة بين المسؤولين مباشرة عن صرف المنحة المقدمة من الريجي وخصيصاً بعد صرفها لمستحقيها في كل الدول ما عدا أوكرانيا وروسيا وبلاروسيا . وبعد سلسلة تحركات واتصالات مع وزارة الخارجية تبين لنا أن الكرة في ملعب وزارة المالية ومن يؤخر صرف المنحة للطلاب في هذه الدول هو وزير المالية يوسف الخليل الذي اتى الى منصبه من رحم تعاليم موسى الصدر ابا للمحرومين والمظلومين فكيف ذلك وهو غير مبالي بحقوق شريحة من طلابنا المقهورين في الخارج اذاقوا الامرين وهم بحاجة لادنى دعم ليحافظوا على مستقبلهم العلمي ولا يسعنا الا التذكير بمصدر هذه الهبة التي فرضتها ادارة التبغ والتنباك تماشيا وشعورا من رئيس ادارتها الدكتور السقلاوي بالمآسي والصعاب التي يمر بها الطلاب علما بأنها المؤوسسة الوحيدة التي الت اهتماما لهذا الملف حيث نثمن ونقدر انسانيته ووطنيته العالية  ولا يغيب عن ذاكرتنا رجل الاعمال في بلاد الاغتراب الدكتور نضال الخوري الذي احاطت عنايته واهتمامه بالكثير من الطلاب اندفاعا من حسه الوطني الكبير ووجدانه الحي. وهنا نتساءل باسم أهالي الطلاب عن الأسباب التي تمنع معاليه ان يكون المثل الاعلى والسباق لمعالجة هذه القضية والافراج عن الأموال لأصحابها وكلهم مشردون في وطنهم ومن فقرائه ومحروميه! وما موقف دولة الرئيس نبيه بري من لامبالاة الوزير  إزاء معاناة الطلاب واستجدائهم حقهم من معاليه؟

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA إننا ننتظر البت سريعاً بهذه المسألة الوطنية والإنسانية التي لا تكلف الوزير إلا توقيعه المبارك على حقوق لغيره وإلا سنضطر الى التصعيد السلمي الديموقراطي وبكل الوسائل التي يحميها القانون".

 

حراك المتعاقدين: لتوقيع مرسوم اجراء الدورة الثانية للامتحانات الرسمية وفتح باب تسجيل طلاب التعليم الرسمي

وطنية - أصدر حراك المتعاقدين بيانًا عاجلا، ناشد فيه مجلس الوزراء "الاجتماع وتوقيع مرسوم اجراء امتحانات رسمية دورة ثانية كحق مكتسب للطلاب".

وحيا مديرو الثانويات والمدارس الرسمية "الذين انتفضوا ضد قرارات روابط السلطة، التي عقدت مؤتمرًا تربويًا من أجل استرجاع حقوق المعلمين برعاية السلطة وحضور 20 أستاذًا،  وأظهروا غيرتهم ووطنيتهم على التعليم الرسمي وطلاب التعليم الرسمي من خلال مبادرتهم بعدم مقاطعة تسجيل طلاب التعليم الرسمي".

وختم متسائلا: " من هي الجهة المستفيدة من تأجيل تسجيل طلاب الرسمي أو تعطيله ؟ ومن الجهة التي تقف وراء روابط السلطة وتدفع لهم بأجندة كلها هادفة الى تدمير التعليم الرسمي وتدمير متعاقدي هذا التعليم الذين يدفعون ثمن هيصات رؤساء الروابط الذين يضربون بيانيًا، بينما يقبضون رواتبهم وحوافزهم من دون أن بهتز لهم جفن أو ضمير".

 

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g

الامانة العامة للمدارس الكاثوليكية: استلام الدفعة الأولى من الحواسب المحمولة المقدّمة من شركة ETHAN-GROUP في أوستراليا

وطنية - أعلنت الأمانة العامّة للمدارس الكاثوليكيّة في لبنان، في بيان، عن استلامها الدفعة الأولى من الحواسب المحمولة laptops والبالغ عددها الألف، المقدّمة من شركة Ethan-Group  في أستراليا، وذلك بمسعى من  أبرشية أوستراليا المارونية، الى المجتمع اللبناني في المدارس الكاثوليكيّة في لبنان. وقد شكلت لجنة للإشراف على المشروع والتوزيع مؤلفة من الأمانة العامّة للمدارس الكاثوليكيّة، كاريتاس لبنان، المؤسّسة البطريركيّة المارونيّة العالمية للإنماء الشامل WPF وجمعيّة مار منصور دي بول".

وأفادت ان "هذه الدفعة هي الأولى من سلسلة دفعات بحسب المشروع الذي أعلن عنه سابقًا، وسيتم تنفيذه تباعًا حسب المعايير التي وضعتها اللجنة المشرفة على الاستلام والتوزيع. علمًا بأنّ أسباب التأخير في تنفيذ هذا المشروع هي لوجستيّة بالكامل، وهي ناتجة عن تداعيات وباء كورونا على قطاع العمل والنقل بشكل عام".

وأشارت الى انه "بالنسبة لتوزيع هذه الدفعة على المستفيدين من المشروع، فسيتمّ ذلك مع بداية العام الدراسيّ 2022-2023 وعودة التلامذة الى الصفوف، وذلك بحسب البرنامج  والمعايير التي وضعتها اللجنة".

وأعلنت انه "لمعرفة المزيد من التفاصيل، يمكن مراجعة الأمانة العامّة للمدارس الكاثوليكيّة في لبنان".

وختم البيان: "نغتنم الفرصة لنجدّد الشكر لمؤسسة Ethan-Group ولأبرشية أوستراليا المارونيّة على هذه المبادرة القيّمة التي جاءت في الوقت المناسب لدعم التلامذة والمدارس حفاظًا على استمراريّة التربية وتسهيل عملية التعليم  خاصة في هذه الظروف الصعبة والمأسويّة. كما نجدّد الشكر أيضًا للّجنة المشرفة على استلام وتوزيع هذه الهبة، ولكلّ من ساعد وسهّل في إيصال الشحنة الأولى ونخصّ بالذكر قيادة الجيش اللبنانيّ، على أمل أن تصل الدفعات اللاحقة بوتيرة أسرع، لتلبية الحاجة الملحة عند العديد من التلامذة في مدارسنا". 

 

 

جمعية "تمدن" نظمت لقاء توجيهيا لطلاب الثانويات في العرقوب وحاصبيا عن التخصصات الجامعية

وطنية - حاصبيا - أقامت جمعية "تمدن" لقاء توجيهيا حول التخصصات الجامعية، بمشاركة الدكتور هيثم الغوش من كلية التكنولوجيا في الجامعة اللبنانية، مدير مركز المعلوماتية القانونية في الجامعة اللبنانية الدكتور برهان الخطيب، المهندس محمد القادري ممثلا قسم الدخول في جامعة رفيق الحريري، رئيس الجمعية الدكتور زياد ضاهر ومدير مركزها في العرقوب ماهر عواد، بحضور طلاب ثانويات في منطقتي العرقوب وحاصبيا.

بعد النشيد الوطني  وكلمة  ترحيب لعريفة الاحتفال زينب المصري، شرح الغوش والخطيب والقادري للطلاب "كيفية اختيار التخصص الجامعي، خصوصا في ظل التحولات الحاصلة عالميا، لا سيما الدراسة والعمل عن بعد والتكنولوجيا الرقمية.

كما تحدث عواد عن الجمعية وخدماتها في المنطقة.

من جهته، شكر ضاهر ل"الأساتذة مشاركاتهم وتقديم النصائح إلى الطلاب حول كيفية اختيار الاختصاص الذي يتناسب مع قدراتهم وتطلعاتهم، مهنئا "الطلاب الناجحين في امتحانات البكالوريا"، متمنيا لهم "التوفيق في خياراتهم الجامعية".

وقال: "علينا واجب تجاه الطلاب المقيمين في منطقتي العرقوب وحاصبيا لصمودهم في هذه الأرض. أما الآن فأنتم على باب سفر إلى حياة جديدة وعالم جديد، ونريد منكم أمرا واحدا فقط، وهو ألا تنسوا أرضكم وقراكم وحققوا نجاحاتكم في كل الميادين، وحتما سنكون فخورين بكم أينما وجدتم".

وأكد ضاهر "أهمية التحصيل الجامعي والتمسك بالقيم والأخلاق، إذ من دونها تفقد الشهادات قيمتها".

 

مؤسسة "الأمان الأهلية" كرمت طلابا نجحوا في الامتحانات الرسمبة

وطنية - حاصبيا -  نظمت مؤسسة "الأمان الأهلية" احتفالا تكريميا بعنوان " العلم سلاح لا يهزم" ل 94 طالبا وطالبة في بلدة شبعا، الذين نجحوا في الامتحانات الرسمية كافة ،بحضور اهالي الطلاب و المعلمين وشخصيات وفاعليات.

والقى رئيس المؤسسة الدكتور جميل ضاهر  كلمة في الاحتفال تحدث فيها عن "اهمية دعم الطلاب معنويا و ماديا من خلال المنح لإعادة صورة لبنان التاريخية"، مشددا على "اهمية الثقافة والعلم والإنفتاح "، مشيرا الى ان" التزمت والتعصب ليسا من ادبيات منطقنتا بخاصة ولبنان بعامة" ، واعدا بدعم الطلاب الجامعيين "بتأمين حسومات من خلال علاقات واتفاقات مع عدد من الجامعات".

وكانت كلمات لعدد من الطلاب والهيئة التعليمية وتم خلال الاحتفال تقديم دروع تذكارية عليها صورة الطلاب وهدايا

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:32
الشروق
6:45
الظهر
12:23
العصر
15:33
المغرب
18:17
العشاء
19:08