X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 15-8-2022

img

 

 

قضايا

المصدر

1

العام الدراسي بانتظار الهبة القطرية

لبنان الكبير

 

الوزارة ولجنة التربية

 

2

وفد من متعاقدي المهني زار مراد ونقل اليه مطالبه

وطنية

3

الحلبي باحتفال تربوي في الشوف برعاية النائب جنبلاط: لن نستسلم للأزمات

وطنية

 

الجامعة اللبنانية

 

4

كوثرية السياد شيعت شقيقة رئيس الجامعة اللبنانية بحضور قبلان وفاعليات

وطنية

5

تحرك سلمي في زحلة لرابطة الأساتذة المتفرغين في اللبنانية: لتأمين الدعم للأستاذ حفظا لكرامته

وطنية

6

أسامة سعد في اعتصام لمتفرغي اللبنانية في صيدا: ترك الشباب للبلد معناه انه ذاهب الى زوال

وطنية

7

متفرغو اللبنانية شاركوا بتحرك طلابي في الكورة: لدعم الاستاذ والموظف والطالب

وطنية

 

الجامعات الخاصة

 

8

مراد في حفل تخرج: ليس من السهل تمرير ألاعيب البعض وتهميش من هو متجذر في هذا الوطن

وطنية

 

الشباب

نداء الوطن

9

المالية: منحة الريجي إلى الطلاب اللبنانيين في الخارج جاهزة للتسليم اعتبارا من منتصف الأسبوع المقبل

وطنية

10

مؤسسة الفرح الاجتماعية اختتمت برنامج ريادة الاعمال بنسخته الثانية

وطنية

 

التعليم الرسمي

 

11

اللجنة الفاعلة لمتعاقدي الاساسي: العقد الكامل حق مقدس لنا

بوابة التربية

12

مسيرة إبداع اللبنانيين لن تتوقف.. ولن نسمح بمهزلة  الاستخفاف بالشهادة المهنية

بوابة التربية

13

الطالب الهجين” لا يشبه أسلافه ولن يورّث خصائصه للخلف

بوابة التربية

 

التعليم الخاص

 

14

حسن مراد خلال تخريج طلاب في بعلبك: أبعدوا السياسة عن التربية فالسياسة تفرق والتربية تجمع وتوحد

بوابة التربية

15

ثانوية الأدباء في بعلبك خرجت الناجحين بالشهادات الرسمية

وطنية

 

مختلف

 

16

ما هو مفهومنا للتّربية على المواطنيّة، وعلى المواطنيّة الرّقميّة؟

بوابة التربية

17

الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي تقيم ورش تدريب مجانية حول المطالعة ودورها في تنمية التفكير النقدي

بوابة التربية

18

سلطات شنغهاي تقرر إعادة فتح المدارس بداية أيلول مع إجراء فحوصات كورونا يومية للطلاب والمعلمين

بوابة التربية

 

العام الدراسي بانتظار الهبة القطرية

لبنان الكبير ــ بعد ان عبّر وزير التربية في حكومة تصريف الاعمال عباس الحلبي عن قلقه حول مستقبل الجامعة اللبنانية في حال لم تتلق الدعم والمال اللازمين، وكَشفِه انتظار رد قطري لطلب المساعدة المالية لدعم القطاع التربوي، ضجت المواقع الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي بالهبة القطرية.

ةأكد رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور بسام بدران في اتصال بـ"لبنان الكبير": "لم نحصل بعد على الهبة، وما يجري مجرد كلام، تقدمنا بطلب إلى السلطات القطرية بعد زيارة وزيرة التربية القطرية الأسبوع الماضي، كما تواصل رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي مع رئيس الحكومة القطرية وقد وجه رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون في رسالته الى امير قطر طلباً حول هذا الموضوع".
وتؤكد مصادر وزارة التربية لـ"لبنان الكبير" عدم الحصول على أي رد من القطريين حول الهبة، وانها بانتظار الرد، على امل الاستجابة.
وتوضح المصادر ان الطلب المقدم يتضمن ٣ ملفات عن كل حاجات الجامعة اللبنانية والتعليم الأساسي والتعليم المهني والفني الى جانب حاجات وزارة التربية والمدارس الرسمية، وفيها جميع "التفاصيل المملة" من اجل ضمان إطلاق العام الدراسي المقبل.
و تختم المصادر "ان الامل موجود لأن دولة قطر لطالما قدمت الدعم للبنانيين".

 

وفد من متعاقدي المهني زار مراد ونقل اليه مطالبه

وطنية - أعلنت لجنة الاساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني، في بيان، أن وفدا منها زار رئيس لجنة التربية النائب الدكتور حسن مراد في دارته في البقاع الغربي، ونقل المعاناة التي يعيشها الاساتذة المتعاقدون في التعليم المهني والتقني، "وأبرزها:
-
عدم قبض مستحقات ال35% عن العام الماضي والمستحقات عن العام الحالي.

-بدل النقل والمساعدة الاجتماعية التي لم يستفد منها المتعاقدون في التعليم المهني والتقني ووضع الكثير من الاساتذة الذين لا يستطعون الوصول لمعاهدهم بسبب عدم القدرة على مواجهة كلفة النقليات في ظل غلاء البنزين والارتفاع الجنوني للدولار.

- الحوافز (90$) المتبقية عن اشهر نيسان ايار حزيران وحيث ان بعض الزملاء لم يقبضوا اي من الحوافز او بدلات المراقبة عن العام الماضي والحالي.

- المطالبة بإدراج بند العقد الكامل في اقرب جلسة تشريعية لإقراره.

- إيجاد حلول للأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني كي يتمكن الاستاذ المتعاقد من اتمام واجباته ورسالته التعليميه تجاه ابنائه الطلبة وكي يعيش بمستوى لائق يمكنه من العيش بكرامة".

وشكر الوفد مراد على "وقوفه الى جانب المتعاقدين في التعليم المهني والتقني على أمل ان تتحقق جميع المطالب من أجل العيش بكرامة في بلدنا الحبيب لبنان".

 

الحلبي باحتفال تربوي في الشوف برعاية النائب جنبلاط: لن نستسلم للأزمات

وطنية - الشوف - أقامت المدارس الرسمية في الشوف الاحتفال التكريمي السنوي الأول للتلامذة الناجحين في الشهادة المتوسطة للعام الدراسي 2021-2022، وذلك في دار آل البعيني في مزرعة الشوف، برعاية رئيس كتلة "اللقاء الديموقراطي" النائب تيمور جنبلاط ممثلا بالنائب أكرم شهيب، وبحضور وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال القاضي عباس الحلبي وشخصيات وفاعليات.

شهيب

وبعد كلمات لكل من مديرة مدرسة كمال جنبلاط الرسمية منال حديفة ومديرة مدرسة مزرعة الشوف الرسمية كرمة البعيني والطالبة كاميليا أبو ذياب من مدرسة بعقلين الرسمية باسم المكرمين ورئيس بلدية مزرعة الشوف المهندس يحيى أبو كروم، تحدث شهيب باسم جنبلاط، فأعرب عن اعتزازه بالنتائج "التي تحققت بجهود المعلمين وإدارات المدارس والأهل"، آملا "أن يستمر النجاح حليفا للطلاب في المراحل الدراسية المقبلة".

وقال: "نلتقي الليلة في مزرعة الشوف، جارة المختارة، وبعيدا عن هموم السياسة، نلتقي لنكرم كوكبة من الطلاب الذين يرسمون لنا صورة المستقبل، الذي يبنيه المعلم، وتصنعه الإرادة، هؤلاء الأقوياء، أبناء المدرسة الرسمية، مدرسة الوطن، والذين تعلموا في أصعب الظروف، فحققوا النجاح، وحصلوا على علامات مميزة تماما كرفاقهم في المدارس الخاصة، فتحية إلى هؤلاء الأحباء، وتحية إلى الأهل الذين أيقنوا أن لا إستثمار أجدى من الإستثمار في العلم، فاستثمروا في أبنائهم".

أضاف: "تحية للمدرسة الرسمية التي أثبتت، على رغم الصعاب أنها الأمينة على الرسالة، وأنها إذا وفرت الدولة لها مستلزمات العمل، قادرة أن تكون دائما في المقدمة، وتحية إلى معالي الوزير الصديق القاضي عباس الحلبي الذي تمكن مع أركان الوزارة، وبتجاوب الهيئات التعليمية معه من إجراء الإمتحانات الرسمية هذا العام بنجاح، وفي ظروف في غاية الصعوبة".

وتابع: "إن الأزمة الخانقة التي تمر بها مدارسنا حاليا، تهدد بانهيار القطاع التعليمي إذا لم يتم تدارك ذلك بتأمين مقومات الصمود للأساتذة والمعلمين، فالاستثمار الأساسي ليس في البناء، ولا في الكهرباء، ولا في الإنترنت، بل هو في المدراء والمعلمين، إنهم مستقبل التربية والتعليم في هذا البلد، ومعالي وزير التربية لم يقصر سعيا في هذا المجال، لا من خلال ما تبقى من دولة، ومع الأسف، ولا من خلال الجهات المانحة، ويبقى الأمل في أن يتمكن من زيادة الحوافز، ومضاعفة الرواتب، وزيادة بدلات النقل، وحل مشكلات المتعاقدين والمستعان بهم".

ورأى أن "تأمين لقمة العيش، والمدرسة والجامعة، والمستشفى والكهرباء والمحروقات، والاتصالات للمواطن أهم من أي إصطفاف سياسي، أو أي إستحقاق مهما كان نوعه، والمختارة التي وقفت وتقف إلى جانب الناس، لن تألو جهدا في البحث عن الحلول التي تنفذ المواطن من هذه الكارثة التي أوصلونا إليها، وما الحوار إلا الطريق الأقصر لخلق مساحة مشتركة للخروج من هذا النفق المظلم. لن نفقد الأمل، وستعود الحياة إلى لبنان، وإلى المدارس، وإلى كل المؤسسات في هذا البلد".

وختم مباركا للتلامذة نجاحهم، وللأهالي والمعلمات والمعلمين وإدارات المدارس جهودهم في سبيل تحقيق هذا النجاح.

الحلبي

بدوره تحدث الحلبي، فقال: "لا شيء يفوق مقدار الفرح الذي يغمر قلوبنا بنجاح أبنائنا وبناتنا الأحباء، وتفوق العديد منهم في الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة، فقد سجلت منطقة الشوف الأبية تاريخا من حب العلم في كل مراحله، وأصبحت مثالا يحتذى به في مواردها البشرية المتميزة. واليوم هو يوم الإحتفال، وقد شاء رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط أن نتشارك مع أهلنا الأحباء في الشوف هذه الفرحة الغامرة وأن نقول لجميع المواطنين أننا ندرك اليوم بوضوح إصرار معالي الأستاذ وليد جنبلاط، وتكراره في كل مناسبة، العناية بالمدرسة الرسمية والجامعة اللبنانية لأنهما الملاذ والأساس والمرتكز، ونعمل مع المخلصين على كل المستويات لكي لا تدفع المدرسة الرسمية والجامعة اللبنانية ثمن الأزمة المتمادية التي تصيب البلاد بكل مرافقها".

أضاف: "لن نستسلم للأزمات طالما يوجد في البلاد وفي الدول الشقيقة والصديقة من يقف إلى جانب التربية في لبنان وينجيها من عاتيات الظروف. وان المدارس الرسمية وإداراتها، وأساتذتها وتلامذتها وأهاليهم، قد عانوا من انعكاس الأزمات، وتأثرت المدارس بالإضرابات والتعطيل، كما عانت من النقص الكبير في المحروقات والكهرباء والنقل المدرسي ولوازم التشغيل، غير أننا نجحنا في تأمين بعض الحوافز من الجهات المانحة والدول الصديقة، فأنهينا عاما دراسيا في فترة استثنائية وظروف غير مسبوقة، وأنجزنا الامتحانات الرسمية وأصدرنا نتائجها".

وتوجه بالتحية إلى المعلمين بجميع مسمياتهم "على التضحية التي قدموها، وعلى المعاناة التي تكبدوها في تأمين عام دراسي إلى حد مكننا من إجراء الامتحانات الرسمية وإعادة الاعتبار إلى الشهادة الرسمية"، كما بارك للتلامذة الناجحين وشكر الأهالي الذين صبروا حتى بلوغ هذه الغاية.

وتابع: "عدت بالأمس مع رئيس الجامعة اللبنانية من زيارة إلى دولة قطر الشقيقة، ونأمل أن لا تبخل علينا، هذه الدولة الصديقة، وهي وعدتنا بالدعم لكي نتابع العام الدراسي والجامعي، وهي صاحبة الأيادي البيضاء في الوقوف إلى جانب لبنان في أحلك الظروف، ونحن ننتظر الاستجابة إلى طلبنا ونتطلع بأمل كبير لتحقيق هذه الغاية".

وخاطب التلامذة المكرمين: "أنتم الأحلى والأغلى، ومجرد النظر إليكم يعيد الأمل بالوطن، ويعيد البسمة إلى الشفاه ويعطينا الفرح، أهنئكم من عميق القلب، وأفرح مع أهاليكم، ومعلميكم، ومديري مدارسكم فقد خضنا معا التحديات بكل مسؤولية وسجلنا أرقاما مشرفة للمدارس الرسمية في كل الشهادات، فيحق لكم الافتخار بالنتائج، ويحق لنا أن نقول أن المدرسة الرسمية لا تزال بخير، وإذا كانت الشهادة المتوسطة موضوع نقاش تربوي حول أهمية بقائها أو استبدالها بوسيلة جديدة للتقييم، فإننا نعتبرها مؤشرا مهما في نهاية مرحلة التعليم الأساسي، وبالتالي فإن البديل عنها يأتي في سياق ورشة تطوير المناهج ليكون التقييم مدروسا ودقيقا ومنسقا مع النظام التربوي وقياس المهارات والكفايات المطلوبة في كل مرحلة وصف دراسي".

وأوضح الحلبي أن "خشيتنا على العام الدراسي وعلى المدرسة الرسمية والجامعة اللبنانية لا تنحصر فقط بالتعليم الرسمي والجامعة الوطنية، بل تتعداها إلى التعليم المهني والتقني الرسمي والخاص والى المدارس والجامعات الخاصة، فالجميع في أزمة، والكل يحتاج إلى العناية والدعم لتقطيع المرحلة، لكن كل ما يحدث يثبت لنا أن لا بديل عن الدولة المنيعة المتماسكة، الراعية لمواطنيها ومؤسساتها، وعن المرحلة التي نمر بها، وهي مرحلة الخراب الكامل والتعطيل الشامل والغياب التام للدولة، فإننا من موقعنا وحرصنا مع المخلصين نبذل كل ما في وسعنا للمحافظة على التعليم والتربية وفاعلية النظام التربوي، كما نجتهد لتطوير المناهج من خلال إنجاز الإطار الوطني لمناهج التعليم العام ما قبل الجامعي، وتحديث آلية التقييم والإمتحانات الرسمية، بالتعاون مع الجميع".

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

 

كوثرية السياد شيعت شقيقة رئيس الجامعة اللبنانية بحضور قبلان وفاعليات

وطنية - شيعت بلدة كوثرية السياد شقيقة رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور بسام بدران المرحومة ربى بدران بعد صراع مع المرض، وذلك في مأتم شارك فيه عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب الدكتور قبلان قبلان، المسؤول التربوي المركزي في حركة "امل" الدكتور علي مشيك ومسؤول مكتب الشباب والرياضة المركزي الدكتور علي ياسين، رئيس رابطة آل الزين سعد الزين، عمداء كليات ومدراء فروع في الجامعة اللبنانية في بيروت والشمال وشخصيات.

وأم الصلاة على الجثمان إمام البلدة حسن ابراهيم لتوارى في الثرى في روضة البلدة، ثم تقبل بدران التعازي من الحضور. كما اتصل رئيس مجلس النواب نبيه بري ببدران معزيا.

 

تحرك سلمي في زحلة لرابطة الأساتذة المتفرغين في اللبنانية: لتأمين الدعم للأستاذ حفظا لكرامته

وطنية - نفذت الهيئة التفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية تحركا سلميا أمام حرم كلية الآداب والعلوم الإنسانية في زحلة "من أجل انقاذ ما تبقى من جامعة الوطن ورفع الصوت لإيجاد الحلول للمشاكل التي تعاني منها الجامعة اللبنانية"، حضره النائب الدكتور بلال الحشيمي وأساتذة وطلاب.

وخلال الاعتصام تحدث الحشيمي، وقال: "الازمة التربوية موجودة في جميع القطاعات وخصوصا في الجامعة اللبنانية، فلا يجوز ان يتقاضى استاذ الجامعة اللبنانية راتبا يوازي 150 دولارا. انه لشيء مؤسف ان نصل الى هذا الانحدار. كلنا نعلم ان الجامعة تتقهر وتتساقط وهذا وغير مقبول. فالجامعة تضم حوالي 80 الف طالب، وحوالي 6000 استاذ، وموظفون ومدربين وغيرهم".

أضاف: "لكي نستطيع الاستمرار هذا العام، هناك اجراءات معينة علينا اتخاذها، أولها قرار ال50 مليون دولار الخاص بال pcr، والجامعة اخذت حكما لاسترجاعه للجامعة اللبنانية بالfresh money. الشركات تقاضت 50 مليون دولار fresh، وهي لا تستطيع المحاسبة بهذا الدولار على سعر صرف 1500 ليرة للدولار، هذا يعد سلب بحق الجامعة، فالجامعة أقله تحتاج إلى 33 مليون دولار للنهوض هذا العام. ونحن نطالب فورا الأجهزة القضائية وغيرها العمل في اسرع وقت ممكن بمسألة ال50 مليون دولار، واننا لا نغفل عن المسعى الذي يقوم به رئيس الجامعة ووزير التربية بتواصلهما الدائم مع دول العالم العربي لتأمين المال لمساعدة الطلاب".

وتمنى الحشيمي "ان يصار الى إيجاد حل لموضوع ال50 مليون دولار قريبا"، وقال: "على الدولة وكما تقدم الدعم للاخوة السوريين في لبنان، أن تخصص حيزا من هذا الدعم الى القطاع التربوي في لبنان وخصوصا الجامعة اللبنانية".

ثم تلا نائب رئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية حسين معاوية بيانا جاء فيه: "3 سنوات مضت على بداية الانهيار ولا تزال الحكومة تتعامل باستخفاف مع قضايا القطاع العام وتضرب بعرض الحائط حقوق العاملين فيه حتى باتوا يعيشون الفقر المدقع. وتصر الحكومة على سياسة شراء الوقت والتسويف في كل الملفات ولا سيما الاقتصادية منها وكأنه يراد للبلد أن يتحلل بالكامل وأن يذوب القطاع العام وأن تنهار المؤسسات العامة ومنها الجامعة اللبنانية، هذه الجامعة التي لعبت دورا مهما في توسيع الطبقة المتوسطة واعطاء فرصة الترقي الاجتماعي والاقتصادي لأبناء كافة الشرائح الاجتماعية.

إن من يتعامل بهذا الاسلوب الاستخفافي مع الجامعة الوطنية ويدفعها دفعا نحو الإنهيار يجب أن يحاكم بتهمة الخيانة العظمى، لأن هدم جامعة عمرها أكثر من 70 سنة لن يكون اعادة اعمارها بالأمر اليسير. فإبقاء موازنة الجامعة للعام 2022 على ما كانت عليه في العام 2019 أي قبل الانهيار إنما يبيت نيات سيئة بحق الجامعة وهذه الموازنة لا تكفي ثمن مازوت لانارة الكليات والفروع".

لقد أعلنا في كل المناسبات وفي كل اللقاءات مع المسؤولين أن الجامعة اللبنانية غير قادرة على الاستمرار وأن أساتذتها وموظفيها يعانون ظروف اقتصادية صعبة وغير انسانية وفقدوا قدرتهم على الصمود، وان المطلوب هو توفير دعم حقيقي لهم وليس فتات ولمدة شهرين فقط أو دعم على الورق لا يرى النور إلا بشق الأنفس، فمساعدة نصف الراتب التي لم يقبضها أساتذة الجامعة منذ بداية سنة 2022 خير شاهد على ذلك".

إن غلاء المعيشة بلغ 20 ضعفا وهم يعطون مساعدات على سبيل الحسنة تصل الى ضعف الراتب أو حتى ضعفين. المطلوب تأمين الحد الأدنى من الحياة الكريمة لأساتذة الجامعة وموظفيها وتأمين الدعم المادي للطلاب الذين باتوا عاجزين عن الوصول الى كلياتهم والى تغطية نفقات دراستهم وقد زادوا عليهم كلفة الانترنت أضعاف أضعاف".

وختم: "لقد أعلن الأساتذة الاضراب لسبب وحيد وهو أنهم غير قادرين على القيام بمهامهم بهذه الظروف البائسة، والمطلوب شيء واحد: تأمين الدعم للأستاذ والموظف لحفظ كرامتهم من الانتهاك الفاضح، وقد باتوا عاجزين عن تأمين أبسط حاجيات عائلاتهم. وزيادة موازنة صندوق التعاضد ليصبح قادرا على تغطية الأساتذة صحيا واجتماعيا بعد أن تضاعفت تكاليف الطبابة والاستشفاء أضعافا كثيرة".

 

أسامة سعد في اعتصام لمتفرغي اللبنانية في صيدا: ترك الشباب للبلد معناه انه ذاهب الى زوال

وطنية - نفذ أمام كلية الحقوق والعلوم السياسية في الجامعة اللبنانية الفرع الخامس في صيدا، اعتصام بدعوة من الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية بالتزامن مع تحركات واعتصامات مماثلة في عدد من المناطق، وذلك بعنوان "من اجل انقاذ ما تبقى من جامعة الوطن ورفع الصوت لإيجاد الحلول للمشاكل التي تعاني منها الجامعة اللبنانية".

وشارك في التحرك في صيدا النواب الدكتور اسامة سعد، حليمة قعقور، شربل مسعد وعدد من الدكاترة وطلاب الجامعة حيث طالب المعتصمون ب"دعم الجامعة اللبنانية والعاملين فيها في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الوطن وكف يد احزاب السلطة عنها ودعم موازنتها من أجل تأمين استمراريتها لما تمثله من صرح اكاديمي وطني جامع لكل ابناء الوطن".

وتحدثت خلال الاعتصام احدى الدكاترة، حيث لفتت الى ان "الاضراب ليس من اجل المطالبة بزيادة على الرواتب، وان ما حصل هو توقف قسري عن العمل لعدم الامكانية بالاستمرارية في الجامعة اللبنانية، واننا اذا اردنا ان نعلي الصوت هو منعا لعودة طبقية التعليم، فهناك الكثير من الاهالي ليس لديها قدرة على دفع اقساط الجامعات الخاصة ومن حق اولادها التعلم في الجامعة اللبنانية، ولذلك لا يجوز قضم ميزانية الجامعة اللبنانية كل سنة اكثر من سنة وان نصل الى وقت لم تعد فيه للجامعة القدرة على العمل واصبح مستقبل الشباب العلمي مهددا وبخطر".

سعد

كما كانت كلمة للنائب سعد لفت فيها الى ان "احد معاركنا التي نخوضها هي معركة الدفاع عن الجامعة اللبنانية والمدرسة الرسمية والتعليم الرسمي بشكل عام لانه مستهدف، ورأينا ان الانهيارات حصلت على كل المستويات بما في ذلك التعليم الرسمي، ونقول اذا الشباب اللبناني لم يعد لديه فرصة ان يتعلم في لبنان والشباب اللبناني لم يعد مؤمنا ان لديه مستقبلا في لبنان فهذا يعني ان هذه الدولة الى انحلال والى انهيار كامل وزوال لانه لم يعد هناك دم جديد يتجدد في شرايين الدولة وعندما يترك الشباب البلد معنى ذلك انه ذاهب الى زوال".

واضاف: "نحن سندافع عن حق الاجيال الجديدة بأن يكون لها مستقبل في لبنان وان تقرر ماذا تريد وان تسعى لتحقيق تطلعاتها وامالها، والجامعة اللبنانية هي اساس لهذا الموضوع ولعبت ادوارا كثيرة سابقا في حياتنا العامة وفي المجال العام والسياسي والاقتصادي والاجتماعي، وهذا الدور يضربونه الان لمصلحة من ولماذا؟ لمصلحة المحاصصات الطائفية والمذهبية التي وصلت الى الجامعة اللبنانية".

 

متفرغو اللبنانية شاركوا بتحرك طلابي في الكورة: لدعم الاستاذ والموظف والطالب

وطنية - شاركت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، في المجمع الجامعي مون ميشال في الكورة، في التحرك الذي دعا اليه الطلاب.

الحلواني

وألقى رئيس رابطة الاساتذة المتفرغين في الشمال الدكتور عامر الحلواني كلمة قال فيها "3 سنوات مضت على بداية الانهيار ولا تزال الحكومة تتعامل باستخفاف مع قضايا القطاع العام وتضرب بعرض الحائط حقوق العاملين، وكأنه يراد للبلد أن يتحلل بالكامل وأن يذوب القطاع العام وأن تنهار المؤسسات العامة ومنها الجامعة اللبنانية"، معتبرا أن "إبقاء موازنة الجامعة للعام 2022 على ما كانت عليه في العام 2019 إنما يبيت نيات سيئة بحق الجامعة وهذه الموازنة لا تكفي ثمن مازوت لانارة الكليات والفروع".

وقال: "ان غلاء المعيشة بلغ 20 ضعفا وهم يعطون مساعدات على سبيل الحسنة تصل الى ضعف الراتب أو حتى ضعفين، والمطلوب تأمين الحد الأدنى من الحياة الكريمة لأساتذة الجامعة وموظفيها وتأمين الدعم المادي للطلاب الذين باتوا عاجزين عن الوصول الى كلياتهم والى تغطية نفقات دراستهم"، موضحا ان "الأساتذة أعلنوا الاضراب لسبب وحيد وهو أنهم غير قادرين على القيام بمهامهم، والمطلوب تأمين الدعم للأستاذ والموظف لحفظ كرامتهم من الانتهاك الفاضح وقد باتوا عاجزين عن تأمين أبسط حاجيات عائلاتهم".

مطر

وكانت كلمة لاحمد مطر باسم الطلاب اعتبر فيها ان "الجامعة تأسست بنضال طلابي وسنحافظ عليها وننقذها بنضال طلابي"، معتبرا ان "الطلاب هم من يدفعون الثمن لانهم يعيشون في دوامة الإضرابات، وليسوا  قادرين على التخطيط للمستقبل، والطلاب هم الحلقة الأضعف، ولكن نحن مصدر قوة، ونرضخ للضربات التي نتعرض لها".

 

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

المالية: المنحة المقدمة من الريجي إلى الطلاب اللبنانيين في الخارج جاهزة للتسليم اعتبارا من منتصف الأسبوع المقبل

وطنية - أعلنت وزارة المالية، في بيان، أن "المنحة المقدمة من الريجي إلى الطلاب اللبنانيين في الخارج، ستصبح اعتبارا من منتصف الأسبوع المقبل جاهزة لتسلمها من قبل الطلاب المستفيدين منها في السفارات اللبنانية في كل دولة يتواجدون فيها".

وكان وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل، قد وقع الأسبوع الماضي المعاملات الخاصة بهذه الهبة وأحالها إلى المديريات المختصة في الوزارة لتأخذ مجراها القانوني تمهيدا لتحويلها إلى البعثات اللبنانية المعنية في الخارج.

وأوضحت الوزارة أن "عملية صرف الهبة وتحويل أموالها تمت بالتنسيق والتعاون التأمين بينها وبين وزارة الخارجية، وانجزت في وقت شبه طبيعي، رغم أنها مرت بظروف شائكة وأسبابا فرضت تأخيرا إلزاميا، منها ما يرتبط بالأزمة الأوكرانية، والقيود على التحاويل الى بعض البلدان جراءها. كما وإشكالية نقل الأموال إليها، ومنها ما يرتبط بالإضراب الذي نفذه الموظفون والعاملون في القطاع العام وخصوصا الوزارات ومنها وزارة المالية".

 

مؤسسة الفرح الاجتماعية اختتمت برنامج ريادة الاعمال بنسخته الثانية

وطنية - اختتمت مؤسسة الفرح الاجتماعية برنامج ريادة الاعمال بنسخته الثانية الذي يتم تنفيذه بالشراكة مع مؤسسة التمكين وpark innovation، في حفل اقيم في بيروت ديجيتال دستركت بالتزامن مع يوم الشباب العالمي.

حضر الحفل الأمينة العامة لمؤسسة الفرح الاجتماعية حبوبة عون الى جانب اعضاء لجنة التحكيم التي ضمت كل من  المدير العام لمؤسسة التمكين وليد عطالله، مديرة مركز Asher للابتكار وريادة الأعمال في جامعة القديس يوسف- الكسليك نانسي صليبا، ايلي مسلم ممثلا عن park innovation، ليا سلامة ممثلة عن الجامعة الاميركية في بيروت والباحثة والمدربة في ريادة الاعمال ندى خداج صبح.

يأتي هذا البرنامج تحت الهدف الثامن من أهداف التمنية المستدامة التي تتبعها المؤسسة وهو العمل اللائق والنمو الاقتصادي، حيث يسعى البرنامج الى خلق فرص عمل للشباب وتمكينهم للدخول الى سوق العمل بقوة من خلال بناء قدراتهم ومعارفهم ومهاراتهم.

وبدأ البرنامج بمخيم تدريبي مكثف في شباط الماضي قدمه الاختصاصي في ريادة الاعمال فادي نفاع، وركزت التدريبات على كيفية تحويل افكار المشاركين والمشاركات الى مشاريع عمل ريادية. 

وقالت مديرة المؤسسة فريال المغربي ان "هذا البرنامج هو فرصة للشباب والشابات في لبنان ودعوة لهم لعدم الاستسلام للامر الواقع مهما قست عليهم الظروف".

كما شارك الشاب المهندس انطوني سعيد وهو رائد اعمال لبناني صاحب مصنع كريستال أول معجون اسنان صنع في لبنان، قصة نجاحه امام المشاركين وروى لهم تفاصيل التحديات التي واجهته وكيف استطاع تخطي العقبات وكيف حقق النجاح وكسب ثقة المستهلكين.

وعرض رواد الاعمال افكارهم امام لجنة التحكيم، وتم اختيار 3 فائزين ل3 جوائز تراتبية: عائد غانم في المركز الأول ومشروعه Well Being Center، هالة شرفو في المركز الثاني ومشروعها Green Vibes، هادي كيوان في المركز الثالث ومشروعه AL KeyOne. كما حصلت كل من لين رمال ومشروعها Onleen Book Shop ومنال جابر الشهيب ومشروعها  Techruit، على جوائز تشجيعية. أما الفرق الأخرى فستتلقى الدعم الفني لتتمكن من تحسين أفكارها أو نماذجها الأولية.

في نهاية الحدث، وعدت مؤسسة الفرح ب"مواصلة دعم وتمكين الشباب والشابات"، وب"إطلاق البرنامج بنسخته الثالثة مع انطلاقة العام المقبل".

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

اللجنة الفاعلة لمتعاقدي الاساسي: العقد الكامل حق مقدس لنا

وطنية - اعتبرت اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في التعليم الاساسي الرسمي في بيان، أن "احتساب العقد كاملا هو حق مقدس للمتعاقدين"، داعية الى عدم الاستنسابية في تطبيقه.

وقالت: "إن وزير التربية القاضي عباس الحلبي أصدر تعميما بتطبيق هذا القانون، الا انه لم يصرف وبقي في سياق المزايدات الوزارية، لا بل، طبق على المتعاقدين في التعليم الثانوي ولم يطبق في التعليم الاساسي. وبعد المراجعة، تبين وجود مخالفة قانونية من مدير التعليم الثانوي الاستاذ خالد فايد بتغطية من وزير التربية لدفع كامل العقد للمتعاقدين الثانوي تحت مسمى استكمال عقود، وهذه الواقعة أثبتت بعدما ارسل مدير التعليم الاساسي الاستاذ جورج داوود جداول الاساسي الى وزارة المالية وأعيدت الى درج وزير التربية، الذي حتى اليوم لم يوضح حقيقة الامر، كي لا تنفضح استنسابية تطبيق القانون 235". 

وتابعت: "تدعي وزارة التربية انها طبقت القانون 235 الذي لم يطبقه الوزير طارق المحذوب ولكن الحقيقة انها طبقته جزئيا واحتسب العقد كاملا لاساتذة التعليم الثانوي فقط، لان عددهم قليل نسبة الى متعاقدين الأساسي، كما دفعته عن 14 اسبوعا فقط". 

وانتقدت اللجنة ايضا إقرار وزير التربية ب 26 اسبوعا فقط ولم يدفع منها سوى 14 بينما ينص النظام الدااخلي على 30 و34 اسبوعا، "ليتبين حجم الاستغلال السياسي للملف التربوي، باعداد قوانين، فارغة غير قابلة للصرف"، كما انتقدت اللجنة البند في القانون الذي يستثني المستعان بهم من الافادة من احتساب العقد الكامل كونهم يقبضون رواتبهم من الجهات المانحة.

وأعلنت رفضها التدخل السياسي بالشؤون التربوية، ودعت الى "صياغة قوانين بما يحترم عقول الاساتذة والسير بها حتى تطبيقها"، رافضة "الاستنسابية في تطبيق القوانين في وزارة التربية واستغلالها لصنع صورة للراي العام لا تعكس واقع الاساتذة".

وختمت اللجنة: "العقد الكامل حق مقدس للمتعاقدين، ولكن، إما اقراره وصرفه من قبل وزارة التربية ولجنة التربية والنواب، واما فليبحثوا جميعا عن انجازات وهمية بعيدا عنا. فكل وسائلهم لن تسكتنا عن رفع الصوت عاليا، وسنطالب ونظل نطالب ونطالب حتى يدفع كامل العقد".

 

مسيرة إبداع اللبنانيين لن تتوقف.. ولن نسمح بمهزلة  الاستخفاف بالشهادة المهنية

بوابة التربية: بقلم الطالبة *نور المصري:

التعليم والتربية بجناحيهما الأكاديمي والمهني  هما الطريقة الوحيدة لبناء  الفرد المنتج والفعال في المجتمع السليم الخالي من الآفات المستوردة، و هما المحرك الأساسي في تطور الحضارات ومحور القياس لدراسة  تطور و نمو المجتمعات.

ونحن أخذنا قرارنا الوحيد كإتحاد طلاب ٢٠٢٠ نمثل نموذجاً حضارياً للعيش المشترك ولحرية المعتقد، أن نأخذ على عاتقنا وضع خطة تصحيحية لمسار التعليم في لبنان لأننا بكل بساطة قد قرأنا تاريخنا جيدا وأدركنا أننا بلاد الحرف من قدموس إلى جبران خليل جبران ومن حسن كامل الصباح الى مايكل دبغي مسيرة إبداع لن تتوقف نعم نريد لبنان الحضارة، لبنان ذو وجه علمي لا مجال لثقافة الجهل في مجتمعنا.

نريد قوانين تعطي الطفل حقه في التعليم ،وتعطي المرأة حقها في العمل بما يليق بها وبأسرتها وأمومتها وتعطي العامل حقه قبل أن يجف عرقه وتعيد للمعلم رسالته كرسول للعلم ولكن لا نريد قوانين تبقى حبراً على ورق .

نريد قوانين تحمي المؤسسات التعليمية سواء كانت صغيرة ام كبيرة، لا نريد هويات طائفية لمدارسنا ومعاهدنا لا نريد إلغاء اي مؤسسة تعليمية ولن نقبل أن تقفل أي مؤسسة تحت ضربات الإنهيار الإقتصادي الحاصل ألم تسمعوا مقولة “من فتح مدرسة أقفل خمسين سجنا” ولكن لا نريد قوانين حبرا على سراب في ظل غياب الورق.

وبما ان  المجتمع الطلابي مجتمعاً متميزاً نظرا لتركيبته المتميزة لأفراده الذين تربطهم علاقات وطنية  خاصة وصادقة  وتجمعهم أهداف موحدة في  الحفاظ على تاريخنا وثقافتنا وحضارتنا وفي ظل مجتمع تربوي تحكمه أنظمة وقوانين مهترئة ويزخر بالكثير من المشكلات المختلفة التربوية والتعليمية التي أثرت  وانعكست سلبيا على حياة الطالب الدراسية وكانت سبباً في وضع العراقيل التي تسببت بالكثير من إخفاقاته التحصيلية.

وأبرز تلك المشاكل هي التهاون في حقوق المعلمين وعدم انصافهم في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة، مما دفعهم في إلى الإضراب المتكرر مما يؤثر بالتالي على الطلاب الذين لن يتمكنوا من الإلمام الكافي بالمادة التي في متناول أيديهم، و مما يفقدهم  حماسهم و جديتهم في التعليم.

ومن المشاكل أيضاً التكلفة العالية للأقساط التي ترهق الأهل و ترمي بذيولها بالتالي على الطالب نفسه،وتفقده ثقته بنفسه وبوطنه.

ولابد من التطرق إلى عدم مواكبة التطور العلمي في العالم واستمرار التعليم وفقاً للمناهج القديمة، وأيضاً العدد الخجول للصفوف الموجودة في المعاهد مما يستدعي الطالب إلى تغيير اختصاصه، لعدم وجود خطة شاملة كفيلة بدمج الصفوف داخل المحافظات ليحصل كل طالب على الشهادة التي يريدها عن قناعة وربط توزيع الطلاب على الإختصاصات وفق احتياجات سوق العمل.

لن نسمح بمهزلة  الاستخفاف بالشهادة المهنية، من الآن وصاعدا حيث الكثير من الجامعات لا تعترف بها ،من دون وجه حق  أو تتجه إلى معادلتها عن طريق تقييم قد ينجح أو يفشل،نريد قانون يحمي “كرامة شهادتنا”.

اليوم أقف بينكم لأطرح عليكم الأسئلة التي ترافقنا كل ليلة على وساداتنا الخالية ،من سيدفع ثمن كتبنا الرسمية، من سيدفع ثمن قرطاسيتنا ،من سيدفع ثمن لباسنا المدرسي،من سيدفع ثمن حقيبتنا المدرسية،من سيدفع بدل نقلنا، ومن سيدفع رسوم تعليمنا ،هل تريدوننا ان نكون عبئا على أهالينا ام تريدوننا ضحية التسرب المدرسي فنترك التعليم لعدم قدرتنا، ام تريدوننا ان نصبح مجتمع أمي.

أليس التعليم من أبرز العناوين التي تنادي بها الأمم المتحدة هل تعاقبونا بالجهل ،هل أصبحنا “مجتمع تربوي متسول” ننتظر حسنة من هنا أو هناك ،لا والف لا ،وعلى الجهات المانحة أن تفهم إن كانت دولكم تجيد لغة المحاور فنحن لا نعرف الا محاور الكتب التي نتعلم بها ،أعطونا حقا” بالتعليم وأتركونا خارج نزاعاتكم او تحملوا ما سينتج عن حرمان الشعوب .

لن نصدر شبابنا للخارج وتعمر الأوطان على سواعدهم ونترك وطننا يموت ،نحن شعبٌ نحترم تضحيات الأبطال وتعلمنا تكلفة تراب الأرض ورفعنا أسماء أبطالنا على مدارسنا ومعاهدنا ومع كل فجر جديد نعاهدهم ببناء لبنان .

قد حان وقت الحلول الجذرية لكي ننهض ونتقدم وصدق من قال حي على خير العمل؟؟

*اتحاد طلاب ٢٠٢٠ – القسم المهني

 

الطالب الهجين” لا يشبه أسلافه ولن يورّث خصائصه للخلف

بوابة التربية: بقلم الطالب *عمر الحجيري:

انا طالب لبناني منذ أكثر من عشر سنوات، لي من الحقوق على قدرها من الواجبات، أقوم بواجباتي ولم أشمَّ ريح حقوقي قطّ.

أنا إبن بلدة عرسال البقاعية التي تتشارك مع باقي بلدات البقاع الشمالي كامل المآسي التي سبّبها الإنهيار الإقتصادي كاللبوة والعين والقاع والهرمل ورأس بعلبك، والتي إنعكست على المؤسسات التربوية الرسمية والخاصة وعلى المعلم والمُتعلم على حدّ سواء.

ماذا أُحدثكم؟

عن إذلال المعلم في لقمة عيشه،

أم عن راتب أب بات لا يكفي لأيام قليلة من الشهر والباقي كالنبات “البعلي” الذي ينتظر المطر وسط الصيف؟

أم عن إضرابات المعلمين عن العمل بغية إيصال صوتهم، فإذا بها دغدغة على جلد تمساح لم يشعر بها قطّ.

ماذا أُحدثكم؟

عن عجز أهالي الطلاب عن تأمين كتب وقرطاسية ولوازم أبنائهم بعد أن لُصقت عليها التسعيرة وفق سعر الدولار في السوق السوداء؟

ماذا أحدثكم؟

عن قلة التغذية السليمة للاطفال والطلاب؟ أأحدثكم عن تفاصيلها؟ دعوكم منها لأنها ستوجع قلبي وقلمي قبل أن توجعكم، فقد بات العقل السليم يبحث عن توأمه الجسم السليم كبحث قيس عن ليلى.

ماذا أحدثكم؟

عن صقيع الليل أم أطلال المدفأة فقد باتت ذكريات للكثير بسبب إرتفاع تكلفة سعر المحروقات التي تتخطى أكبر راتب في لبنان.

ماذا أحدثكم؟

عن إقتصادية أمّ عندما تطفأ المدفأة عند شروق الشمس وتدعو أبناءها لل: “تشميس” بغية توفير ليتر من مادة المازوت؟

ماذا أُحدثكم؟

عن ركوبنا لنعالٍنا مشياً على الأقدام الى مدارسنا لا لتوفير بدلات النقل، بل لإننا لا نملكه في الأصل.

لقد بتنا لاجئين في بلدنا، ولم يفكر أحد أن يعاملنا كلاجئين  ويا ليتهم فعلوا.

عن أي طالب أحدثكم؟

عن مستقبله الغامض، أم عن الفجوة التعليمية التي سببتها أزمة كورونا وأطلقت عليها الإنهيارات الإقتصادية رصاصة الرحمة، فإذا بها اليوم تلِد بعد نهاية مخاض عسير مخلوق إسمه “الطالب الهجين”، الطالب اللبناني لا يشبه أسلافه ولن يورّث خصائصه للخلف.

*طالب مهني ــ اتحاد طلاب٢٠٢٠

 

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g

حسن مراد خلال تخريج طلاب في بعلبك: أبعدوا السياسة عن التربية فالسياسة تفرق والتربية تجمع وتوحد

وطنية - بعلبك - أقامت ثانوية الصلاح الإسلامية في بعلبك، إحدى مدارس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية، حفلا تكريميا للناجحين في الشهادات الرسمية، برعاية رئيس لجنة التربية النيابية النائب حسن مراد، في حضور النواب: عدنان طرابلسي، ينال صلح وملحم الحجيري، رئيس المنطقة التربوية في بعلبك الهرمل حسين عبد الساتر، مدير الجامعة اللبنانية الدولية فرع رياق ياسر عثمان، ممثل نقابة أصحاب المدارس الأكاديمية الخاصة مصطفى أبو اسبر، وفاعليات بلدية واختيارية وتربوية واجتماعية.

مراد

وأكد مراد أن "المسؤولية تفرض علينا أن نكون أمناء، ولن أستكين كرئيس للجنة التربية مع الزملاء لنترك بصمة إيجابية، بالتعاون مع وزير التربية الحريص على التربية والتعليم وأمان الأجيال".

ووعد باستكمال جولاته على مدارس لبنان، "التي كانت قد انطلقت من البقاع، من أجل الاستماع إلى الهموم التربوية لإيجاد حلول لتبقى التربية بأمان"، مؤكدا أنه "لا يجوز أن يبقى المعلم رهينة الوضع المتردي، ومدارسنا الرسمية مهملة وتعيش قلق بداية العام الدراسي الجديد".

وتابع: "لا يجوز أن يحرم أجيالنا فرصة المشاركة العلمية، وأن  يبقى طلابنا في بيوتهم لعدم قدرة ذويهم على تأمين النفقات الدراسية. وإننا لن نترك التّربية ضعيفة؛ لأنهم استضعفوا المعلم، ولن نترك المدارس تقفل بسبب الهدر، والأهل بقلق والمسؤولون مطمئنون على مصير أبنائهم". 

وطالب مراد ب "إعطاء الأولوية للقطاع التربوي، وتوحيد رؤية الأجيال لبناء وطن واضح الهوية"، وقال: "أبعدوا السياسة عن التربية، فالسياسة تفرق والتربية تجمع وتوحد".

وحذر من "مغبة الدوامة غير المنتجة التي نعيشها، بسبب المحاصصة الطائفية والتناحر السياسي، ومن مشكلة الخطط التي تكمن في تغير المسؤولين"، مشيرا إلى أن "من يملك المعلومات يسيطر على العالم اقتصاديا وسياسيا، والغرب يحاول إلهاءنا لإبعاد أجيالنا عن أهدافهم السامية".

وختم بمناشدة المربين "للانتباه إلى خطورة الانحراف المجتمعي، فالنجاح العلمي مقرون بالأخلاق، وهذا ما يفتقده العدو الصهيوني، وما يحصل في غزة يدفعنا إلى التمسك بالعلوم والتخطيط لردع العدوان الصهيوني".

صالح

وتناول مدير الثانوية أيمن صالح نتائج الثانوية لهذا العام "التي خرجت عن منافسة مدارس بعلبك لمنافسة مدارس لبنان، حيث حصد طلابها المركزين الثالث والعاشر على مستوى لبنان".  ودعا إلى "التمسك بتعاليم وهدي القرآن".

السيد

بدوره، اعتبر مدير فرع البقاع في جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية الشيخ الأديب أسامة السيد أن ل "بعلبك قلعتين واحدة للحجر والأخرى للبشر، وهي ثانوية الصلاح الإسلامية التي أرادتها جمعية المشاريع منارة للعلم حيث تأسست في عهد الشيخ الشهيد نزار حلبي الذي تبرع بساعته للمساهمة في بناء هذه المدرسة" .

وألقى الطالبان المتفوقان احمد حليحل وديانا تلوج كلمة الخريجين. 

وختاما وزع النواب مراد وطرابلسي وصلح والحجيري ورئيس المنطقة التربوية حسين عبد الساتر، ومدير الثانوية، والدكتور أحمد دباغ الشهادات على الخريجين.

 

ثانوية الأدباء في بعلبك خرجت الناجحين بالشهادات الرسمية

وطنية - بعلبك - أقامت جمعية الفداء وثانوية الأدباء في بعلبك، حفل تخريج لطلابها في الشهادتين الثانوية العامة والمتوسطة، برعاية رئيس "الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب" الدكتور رامي اللقيس، وفي حضور مفتي بعلبك الهرمل الشيخ خالد صلح، وفاعليات تربوية واجتماعية.

اللقيس

وأشار اللقيس إلى أن "نسبة 60% من مجتمعنا تحت سن 30 أي حوالي ثلثي المجتمع الذي من المفترض ان يساهموا في بنائه، وهذا يتطلب منا منحهم الثقة الكافية، ونعمل على تمكينهم وإشراكهم".

وتابع: "نفتخر اليوم بتخريج دفعة جديدة من الشباب الذين نحفزهم على خوض غمار الحياة الى الحياة متسلحين إلى جانب علمهم ومعارفهم بمجموعة من المفاهيم واولها الاخلاق  لكي يكونوا محصنين في وجه كل أزمة، وان يعملوا بعزم لبناء الوطن".

صلح

ودعا رئيس جمعية الفداء حسين صلح الحكومة ووزارة التربية والمجلس النيابي إلى "القيام بواجباتهم في حماية الجامعة اللبنانية والتعليم الرسمي والخاص من خلال تأمين الدعم من الدول المانحة لتأمين عام دراسي ناجح".

واعتبر أن "العام الدراسي المقبل من أصعب الأعوام التي تمر على اللبنانيين بسبب الانهيار المتمادي للعملة الوطنية، وارتفاع الاسعار الجنوني، وتمادي المافيات المحمية في السرقة واخفاء المواد والدواء والاستمرار في التهريب، إضافة الى زيادة أسعار المحروقات المستمر، والاقساط الجامعية والمدرسية التي تثقل كاهل الاهالي وترهقهم".

وبعد كلمة للطالبة المتفوقة أسماء النابوش التي حصدت المركز الثالث في فرع علوم الحياة في محافظة بعلبك الهرمل، قدم المربي محمد صلح باسم جمعية الفداء وثانوية الادباء درعا للقيس تقديرا لما تقوم به جمعية الدراسات لتنمية المنطقة، وجرى توزيع الشهادات على الخريجين.

 

 

ما هو مفهومنا للتّربية على المواطنيّة، وعلى المواطنيّة الرّقميّة؟

بوابة التربية: كتبت د. ندى عويجان:

1-     المواطنيّة ليست كلاماً رنّاناً في المناسبات أو موضة تترافق مع المؤتمرات.

إنّها تنشئة تنمو مع الٳنسان، في العائلة، في المدرسة، في الجامعة، في المجتمع. إنّها التزامٌ راسخٌ، ثابت ومتينٌ بالقيم الوطنيّة. إنّها وعي يتنامى باستمرار، ويتحوّل إلى إدراك، وفلسفة حياة، وثقافة جامعة، وتعاقد إجتماعي. فننظر إلى المواطن كعضو فاعل في الجّماعة الوطنيّة وفي الكيان السّياسي، وشريك أساسي في القرار الوطني.

2- أما التّربية على المواطنيّة، فهي جبهة الدّفاع الأولى عن لبنانَ الوطن.

وهي مجموعة متجانسة ومتناسقة من المفاهيم، والمصطلحات والأفعال والسّلوكيّات والمهارات والمواقف والإستعدادات. ترتكز على الكفايات المستعرضة (competences transversales) في المناهج الوطنيّة، وعلى إتاحة الفرص التّعليميّة المتكافئة للجميع، وعلى التّنمية المتوازنة لشخصيّة الفرد وقدراته المتنوّعة، كما وتأمين انغراسه في أصالة هويتّه الوطنيّة، والاعتزاز والمحافظة على الرّموز الوطنيّة والموارد الطّبيعيّة وبيئية الوطن الصّحيّة.

3- وتعتبر منظومة المناهج الرّافعة الأساسيّة لتحديد ملامح المتعلّم المُواطن،

وتحقيق الوحدة السّياسيّة والوحدة الوطنيّة في المجتمع.  حيث تسعى إلى تعزيز المواقف المتعلّقة بالدّفاع عن الوطن، ومقاومة كلّ أنواع الإعتداء على كرامته وسيادته، فكرياً وثقافياً وأخلاقياً وإنسانياً وإجتماعياً ودبلوماسياً وعسكرياً. وتسعى المناهج التّعليميّة أيضا، إلى تفعيل الكفايات المتعلّقة بالإبداع، والذّكاء الإنفعالي، فتوجّه طاقات التّلامذة إلى الحوار وحل المشاكل والتّفاعل الإيجابي مع الآخرين، سيّما في القضايا والشّؤون الوطنيّة، وذلك من خلال المواد التّعليميّة، والأنشطة الصّفيّة واللاصفيّة، وطرائق ووسائل وأنواع التّعليم والتّعلّم وأسس التّقويم المتنوّعة، مع إدخال عناصر التّطوّر التّربوي العلمي والتّقني والتّكنولوجي.

4- ويتضاعف من خلال المدرسة وآداء المعلّم، الوعي للواجبات وللمسؤولياّت الوطنيّة، والسعي إلى بذل كل الجهود واستثمار كل ما هو متوفّر، لتحقيق نمو وتطوير الوطن.

إذ يعتبر المعلّم القدوة والمثال، والمحرّك الأساسي في عمليّة التّعليم والتّعلّم.

وتعتبر المدرسة، الجهاز الدّاعم لتثبيت قيم المواطنيّة بالقول والفعل، وبإيجاب احترام القوانين والأنظمة، وترسيخ الإنتماء الوطني عند جميع التّلامذة. فتتبلور في البيئة المدرسّية القيم الوطنيّة، كالإلتزام والإحترام والإنضباط والمبادرة والتّعاون والتّشارك والإبتكار والتّحليل والجرأة والمساءلة والمحاسبة وغيرها… فتكون المدرسة بذلك، الإمتداد الطّبيعي، والصّورة الحيّة للمجتمع. فهي تتضمّن نظام كامل ومتكامل يَعكس الأطر العامّة للحياة الإجتماعيّة.

خاصّة، اذا توفّرت للتّلامذة، أفضل الظّروف والمقوّمات لإنمائهم إنماءاً شاملاً ومتكاملاً ومتوازناً، من النّاحية الجسديّة والعاطفيّة والإجتماعيّة والإنسانيّة والوجدانيّة والذّهنيّة والثّقافيّة، لتجعل منهم مواطنين فاعلين ومتفاعلين، مع بيئتهم الإجتماعيّة والماديّة؛ وإذا تواكبت مع تطوير مهني مستدام للمعلّم، ومع إنسجام في الخطاب مع الأهل… الأمور التي تسمح ببروز النّخب الوطنيّة والسّياسيّة، وبتكوين شعور الإنتماء والولاء للوطن، وبتعزيز التمسّك والإفتخار بالهويّة الوطنيّة.

5- أمّا المواطنيّة الرقميّة، فهو تعبير عالمي يقع تحت مظّلة الإنفتاح والعولمة،

ويقصد من خلاله ربط المواطن بالرقمنة/الرّقميّة المحليّة والعالميّة في حياته العامّة والخاصّة. كون الرّقميّة والممارسات الرّقميّة أصبحت تطوقنا من كل جانب، وفرضت مفردات وتعابير جديدة باتت مألوفة على لغتنا وتعليمنا وعملنا وحياتنا. لذلك نجد من الأفضل التكلّم عن الرّقميّة في مفاصل حياة المواطن، في البيت في المدرسة في الجامعة في مكان العمل، في الحياة الشّخصيّة والإجتماعيّة والإقتصاديّة وغيرها. واستعمال مصطلح “الثّقافة الرّقميّة” أو “التّربية على الرقميّة”، كالتّربية على المواطنيّة، لنقصد التّربية على الكفايات الرّقميّة المنوي إكسابها للمتعلّم وغير المتعلّم مهما بلغ عمرهم.

6- نحن مدعوّون جميعاً، أفراداً ومؤسّسات، من خلال خبراتنا ومسؤوليّاتنا،

إلى تزويد أولادنا بالمعارف الأساسية والضّروريّة عن الرّقميّة، وإلى إكسابهم المهارات الرّقميّة المطلوبة، وإلى توجيههم لاتّخاذ المواقف السّليمة والمسؤولة في حياتهم. من خلال وعي كامل وإفهام وإدراك لخطورة الإنزلاق نحو التّعلّق بالرّقميّة والعالم الإفتراضي، وإهمال كل جوانب الحياة الحقيقيّة، سيّما، العلاقات الإجتماعية، والأنشطة الرياضيّة، والثّقافيّة، وغيرها.

لذلك، لا بد من الاستفادة من الرّقميّة لتحفيذ المتعلّم وتسريع وتسهيل بناء المعرفة، وتوفير المعلومات في كل وقت، وتعزيز تكافؤ الفرص، وتأمين الفردنة في التّعليم والتّعلّم  المتمايز، وتوفير بيانات المعلومات الضّخمة، وتطوير التّعليم والتعلّم الإلكتروني على أنواعه وأشكاله، الذّاتي والحضوري والإفتراضي المتزامن والغير متزامن، والعمل ضمن مجموعات وغيرهم… وتأمين مستلزماته،

واعتماد المقاربات والطرائق المعاصِرة في الأنشطة الصّفيّة واللاصفيّة، والمشاريع البحثيّة، والمختبرات والصفوف التّكنولوجيّة الذّكيّة، وأساليب التّعلّم التّكييفي المتعدد السرعات، والتّعلّم المتمايز وغيرِها… فنفتح بالتّالي، الباب للإبتكار والإبداع والتّفكير النّاقد، ونرسّخ السّلوكيات الرّقميّة السّليمة، ونعمل على التّكامل مع التّعليم المهني والتّعليم العالي وحاجات سوق العمل المحلّي والعالمي.

7- و”حتى المواطنيّة ما تبقى مصطلح!

لا بد  من السّعي إلى المواطنيّة الفاعلة، من خلال عمليّة تربويّة شاملة ومستدامة، تعمل على وحدة المجتمع وتطوّره ورفع شأنه. كونها السّبيل الوحيد لتحقيق أهداف التّنمية المستدامة والنّهوض بالوطن. فيكون المواطن حينها، عضو فاعل ومنفتح وتشاركي في الجماعة الوطنيّة، وفي الكيان السّياسيّ، وفي القرار الوطنيّ، يسهم في التّطوير الحاصل وفي صنع مستقبل الوطن والأمة.

ولا بد من إصلاح تربوي شامل، أشبه بثورة تربويّة متكاملة تتماشى مع الواقع الجّديد، ومع سوق العمل المتجدد، ومع الانفتاح والعولمة. منظومة تربويّة معاصرة، تتمتع بالمرونة والحداثة، وتعيد إنتاج وتركيب وتخطيط منظومة تربويّة جديدة، مع فلسفتها وغاياتها ورؤيتها ورسالتها وأهدافها وكل مكوّناتها ومواردها البشريّة والتّكنولوجيّة والماديّة، وتسعى إلى إدخال البرمجيّات وتكنولوجيا المعلومات والكفايات الرّقميّة إلى جميع مكوّنات مناهجنا الوطنيّة، لتسخير التّطوّر التكنولوجي في تبسيط التّعليم والتّعلّم وتسهيل الحياة؛ للوصول إلى جيل سعيد، يسعى إلى التّعلّم مدى الحياة، ويتمتّع بالحرّيّة المسؤولة وبالإنفتاح على العالم وعلى المهارات الحديثة، ومتمسّك بهويّته وأصالته الوطنيّة.

ولا بد أيضاً، من تشريعات جديدة تتماشى مع التّطوّر الحاصل، من إستصدار للقوانين وللمراسيم التّطبيقية، إلى تطوير الأنظمة الرّقابيّة اللازمة لتحقيق العدالة والمساواة وبناء دولة الحق الدّاعمة لدولة القانون.

في النهاية، إنّ المواطنيّة، هذه العلاقة الوجدانيّة والقانونيّة والتّفاعليّة بين المواطن والوطن، تجاوزت مفهوم الجّنسيّة بالولادة وبالإكتساب، وأخذت عمقها من خلال بُعد الإنتماء، وبُعد المسؤوليّة الإجتماعيّة، والبُعد الحقوقي والقانوني والبُعد الأخلاقي. “فلا وطن من دون مواطن، ولا مواطن من دون وطن”! وإلا الفوضى ثم الفوضى، والضّياع والّاإنتماء

*كانت هذه كلمة د. عويجان في افتتاح اليوم الثاني لمؤتمر تربوي افتراضي بعنوان “تحديات المناهج الدراسية في لبنان: التّربية المواطنيّة والعصر الرقمي”، السبت في 26 شباط 2022 ونشرت من قبل المؤتمر في ١٣ آب ٢٠٢٢.

 

الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي تقيم ورش تدريب مجانية حول المطالعة ودورها في تنمية التفكير النقدي لدى الأولاد

وطنية - دعت الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي الخيرية برئاسة السيدة ريما يونس، في بيان، إلى حضور ورش تدريبية مجانية حول "المطالعة ودورها في تنمية التفكير النقدي لدى أولادنا"، وذلك ضمن اطار الأندية الثقافية الفرنكوفونية والأنشطة التربوية المنظمة من قبل الجمعية، بدعم من السفارة الفرنسية في لبنان والمعهد الفرنسي.

وتقام الورش التدريبية المذكورة بالتعاون مع عدة بلديات في جنوب لبنان ومنها النبطية والعباسية ومركز المطالعة والتنشيط الثقافي في بلدية جباع.

يذكر إن الورش التدريبية حول المطالعة موجهة للأهالي والتلاميذ والطلاب، وستعطى حضوريا من قبل السيدة يونس نهار الأربعاء 17 آب 2022 حسب المواعيد والأماكن التالية: في النبطية - حديقة الرسول الأكرم  عند الساعة11 صباحا. في العباسية - مدرسة العاملية الجنوبية عند الساعة الثانية ظهرا. في جباع - مركز المطالعة والتنشيط الثقافي عند الخامسة عصرا.

 

 

سلطات شنغهاي تقرر إعادة فتح المدارس بداية أيلول مع إجراء فحوصات كورونا يومية للطلاب والمعلمين

بوابة التربية:  أعلنت مدينة شنغهاي، المركز المالي الصيني، أنها ستعيد فتح جميع المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية ورياض الأطفال ودور الحضانة في الأول من أيلول، بعد أشهر من الإغلاق لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

وستطلب المدينة من جميع المعلمين والطلاب إجراء اختبارات الحمض النووي لفيروس كورونا يوميا قبل مغادرة المؤسسات التعليمية، وفقا لبيان نشرته لجنة التعليم لبلدية شنغهاي.

وكانت شنغهاي قد أغلقت جميع المدارس في منتصف آذار قبل إغلاق المدينة لمدة شهرين لمكافحة أسوأ تفش لكوفيد في أبريل نيسان ومايو أيار.

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:32
الشروق
6:45
الظهر
12:23
العصر
15:33
المغرب
18:17
العشاء
19:08