X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 5-11-2022

img

 

 

قضايا

المصدر

1

الصلاة للسلام لا للإستفزاز/ جامعة تعلّم المعرفة لا الإيمان... الأنطونية قوية - الأنطونية كاثوليكية

نداء الوطن

2

حزب البعث فرع الشمال : المطلوب اعادة تقييم لاداء وزارة التربية برمتها

وطنية

3

المركز اللبناني للعدالة حمل وفاة الطالبة محمود الى إهمال المسؤولين

وطنية

 

الجامعة اللبنانية

 

4

المرتضى في حفل تخريج طلاب من الجامعات الصينية: الصين هي الشريك الأساسي المستقبلي لدولنا العربية

وطنية

 

الجامعات الخاصة

النشرة

6

متحف الجامعة العربية ببيروت: المعرفة بمتناول الجميع

المدن

7

جمعية REBIRTH BEIRUT أضاءت شارع بليس بالتعاون مع الجامعة الأميركية

وطنية

 

الشباب

 

8

ذهبية وفضيتان للبنان في معرض أندونيسيا الدولي للاختراع 

بوابة التربية

9

رئيسة "الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي" شاركت في تنظيم حلقة نقاشية بعنوان "حضانة الأبناء بعد الطلاق

وطنية

 

التعليم الرسمي

 

10

الدولة خذلت الأساتذة والرابطة تكرر وعودها: التفنن بالإذلال

المدن

11

معرض  لثانوية بسكنتا الرسمية حول المرأة في مركز عبدالله الثقافي

وطنية

12

خير تفقد مع وفد من السفارة الماليزية مدرستين في المنية للاطلاع على الحاجات وتقديم 70 محفظة و6 حواسيب

وطنية

 

مختلف

 

13

منح تعليمية من صندوق الزكاة للطلاب بدر: سيبقى حاملا مشعل الخير والعطاء

وطنية

13

افتتاح معرض "موطني طبيعتي " في خان الافرنج في صيدا برعاية المرتضى غدا

وطنية

 

قضايا

الصلاة للسلام لا للإستفزاز/ جامعة تعلّم المعرفة لا الإيمان... الأنطونية قوية - الأنطونية كاثوليكية

نوال نصر ــ نداء الوطن ــ وكأننا في الجنّة. وكأن كل ما حولنا «تمام» وفجأة لم يعد من مشاكل في بلادِنا إلا أن لا مصلّى في جامعة الآباء الأنطونيين في بعبدا ولا مشاكل تحوم فوق رؤوسنا إلا شغب البرتقاليين في مساحات الحوار. فلنبق في المصلى. لا يختلف اثنان طبعاً على أن الصلاة راحة وفرج وطوق نجاة لكن أن تتكرر قصة إبريق الزيت في حرم الجامعة، وتتجدد مطالبة طلاب مسلمين شيعة بإقامة مصلى في الجامعة المسيحية المارونية، وحصول هرج ومرج حول ذلك، لهو أمرٌ يستحقّ أن نتوقف عنده والسؤال: هل هي قصّة رمانة أم قلوب مليانة؟

هاشتاغات تُقصف على كل الجبهات: أموالنا_حلال_وديننا_حرام و قاطعوا_الجامعة_الأنطونيه. فلماذا يحصل ما يحصل؟ قبل عشرة أعوام بالتمام والكمال حصل ما نراه اليوم من قِبل 37 (طالباً) قالوا إنهم يريدون الصلاة. الصلاة طبعاً مطلوبة. وهي مفتاح كل خير وسلام وليست مساومة وتحدياً. فهل الدعوة الى الصلاة المتجددة في حرم جامعة لها هويتها وتاريخها الرهباني سيناريو مدبر؟ سؤال يتكرر في مشهدية غريبة عجيبة. طلابٌ- يفترض أنهم أتوا للدراسة والتعلّم، خرجوا من صفوفهم الى الأرصفة لأداء الصلاة بشكلٍ جماعي معلنين أنهم يريدون مصلى في قلب الجامعة. البارحة، قبل عشرة اعوام، قال رئيس المدارس وقطاع التربية في الرهبانية الأنطونية آنذاك المدبر الأب جورج صدقه «إن الطلاب راحوا يصلون في الكنيسة والممرات والإدارة لم تمنعهم ما دامت صلوات لا يزيد عدد أفرادها عن أصابع اليد الواحدة، لكن ما حصل أنهم راحوا يجتمعون بالعشرات مطالبين بأقامة مصلى لهم أسوة بوجود كنيسة في الحرم الجامعي لكنهم أُبلغوا وبحسم رفض ذلك مذكرين إياهم أنهم في جامعة كاثوليكية مارونية ونظامها ينص، منذ أنشئت، على ذلك».

صمت «الأنطونية»اليوم، تكررت المطالبة. وخرجت الصور التي تنقل صلاة الطلاب الشيعة بالتحديد على قارعة الرصيف وتكررت الدعوة الى إقامة مصلى لهم. الجامعة رفضت فبدأ رمي الإتهامات يمنة ويسرة تحت عنوان: القمع الجامعي. مقدمين عريضة مطالبين بأن يسمح لهم بإقامة فريضة الصلاة في الجامعة وإلا مقاطعة الجامعة الأنطونية. رئيس الجامعة الأنطونيه الأب ميشال جلخ لا يريد الكلام فهو قال ما قال في بيان صدر باسم الجامعة. ونائب رئيس الجامعة الأب زياد معتوق خارج البلاد، ينام حين نستيقظ ويستيقظ حين ننام، وبالتالي لا يمكنه الكلام حالياً. الجامعة الأنطونية على ما يبدو تحاول أن لا «تزيد الطين بِلة» واختارت الصمت. لكن الطلاب اختاروا الحراك. مضى أسبوع وأكثر على ذلك وهم اختاروا أن يجولوا رافعين الصوت أمام مرجعيات دينية شيعية. فزاروا منذ يومين السيد علي فضل الله وطالبوه بالتدخل. فماذا قالوا وماذا قال أبعد من البيان الذي صدر عنه وفيه «ان الصلاة عنوان التقاء وأمر مشترك بين كل الأديان السماوية ولا يخلّ بالأنظمة والقوانين». نصغي الى مكتب السيد فضل الله علّنا نفهم ما أراد إيصاله «لا شيء مفتعلاً او مدروساً مسبقاً في فعل الطلاب لكن المشكلة ان الصلاة عند المسلمين لها وقت وهم حين يؤدون تلك الفريضة فإنهم يتعرضون الى كلمات نابية من سائقي السيارات التي تمرّ في الجوار، كما ان هناك كلاباً في المحيط، وهي نجسة عندنا وطهارة المكان شرط في صحة الصلاة» ويتابع الشارح «في جامعات اوكسفورد يسمحون بوجود مصلى اما هنا في لبنان، بلد التنوع، فهذا ممنوع. يقولون نحن جامعة كاثوليكية فليمنعوا وجود طلاب مسلمين فيها ولنقسم لبنان. الطلاب يريدون مكانا طاهراً يصلّون فيه ليتمكنوا من السجود والركوع بحرية».

من حقّ المسلمين الصلاة بالطبع لكن السؤال هل في منع إقامة مصلى في جامعة كاثوليكية رهبانية حقاً قمع؟ فلنسأل الأب جورج صدقه الأنطوني. يجيب «هؤلاء لا يريدون الصلاة بقدر ما يريدون القول ان لبنان كله لنا وما لنا لنا وما لكم أيضا لنا. الصلاة تكون للمحبة والسلام وليست تحدياً واستفزازاً. هذه جامعة كاثوليكية أنطونية لديها أنظمة فمن أحبّ الإنتساب إليها، وفق أنظمتها، فأهلاً وسهلاً به. وليصلوا أينما شاؤوا لكن ليس جماعات في قلب الجامعة. يتحدثون عن الحرية فليكونوا أحراراً لكن حرية الآخر تتوقف عند حريتنا. فإذا لم يكن في بيت خمر وأنا أشرب الخمر لا أقول لصاحب البيت أريد خمراً وأفتعل مشكلة. هم يتحركون في كل مرة ليقولوا: نحن هنا. إنهم يريدون أن يفعلوا ما يشاؤون من منطلق ديني».

لكن، هم يريدون مكاناً هادئاً يؤدون فيه الصلاة؟ يجيب الأب صدقه «هناك جامع يبعد ثلاث دقائق عن الجامعة. وهناك ثلاثة جوامع وأكثر قريبة فليذهبوا الى هناك في مواعيد الصلاة. هذا حقهم اما هنا فلا. الصلاة لله والسلام لا للحرب والإستفزاز». لكنهم يرددون ان الجامعة الأنطونية أخذت اموالهم الحلال وتنظر الى دينهم كحرام؟ يجيب الأب صدقه «نحن لم ننشئ جامعة للصلاة ولا نعلم الإيمان بل أنشأنا أكاديمية للثقافة والمعرفة والعلوم والحضارات الإسلامية والمسيحية والفارسية والأشورية أما الإيمان فأمر آخر. نحن نتقاضى أقساطاً لنعلم الكيمياء والفيزياء والرياضيات وليس الإيمان الإسلامي ولو فعلنا العكس فحقهم إسترداد أموالهم. الجامعة مساحة للرأي. هناك مطاعم في بيروت تمنع الكحول فهل أشاغب وأتشاجر مع أصحابها وأحطم أثاثها لأحصل عليه. هناك جامعات تمنع صوت فيروز فهل أنتسب إليها وأشاغب لأرفع صوت فيروز. الإيمان لا يكون بالقوة. زمن السيف ولى. لا يمكنني ان أذهب كمسيحي الى مكه بالقوة. ثمة أنظمة في كل مكان».

كلام الأب جورج صدقه الأنطوني واضح ويشي بأن الإستفزاز يحرك بعض الطلاب.

نعود الى دارة السيد علي فضل الله للسؤال كيف يتابعون القضية من جهتهم؟ يبدو أنهم أوكلوا هناك الصحافي قاسم قصير للتحدث في الموضوع مع الأب جلخ وسيُحدد موعد بهذا الشأن. لكن ما رأوه هناك بأن بيان الجامعة الأنطونية «أتى ليقفل على الحوار قبل أن يبدأ» ويقولون «أحد الطلاب قال لنا ان عدد الطلاب الشيعة في الجامعة ارتفع في الآونة الأخيرة الى 52 في المئة» ويستطردون «تراجع الطلاب عن طلب مصلى فنحن المسلمين لا نحتاج إلا الى مكان هادئ متر بمتر للصلاة» ويستطردون «البارحة زارنا الأب ميخائيل روحانا لدعوتنا الى توقيع كتابيه الجمهورية الخامسة والخلق من الحب. هكذا يكون الحوار».

الخصوصيات

الحوار جميل. إنه ضرورة. لكن، لماذا على الطلاب المسيحيين في الجامعات الإسلامية الإذعان ويفترض بالجامعات المسيحية الإذعان الى الطلاب المسلمين الشيعة تحديداً؟ لماذا هناك من يمنع فتاة أن تسبح في نهر الخرخار في عربصاليم بحجة أنها تدنس المكان وتستفز الآخرين في مكان له خصوصية يجب مراعاتها؟ في الجامعة الأنطونية أيضا خصوصية وهي أنها مسيحية كاثوليكية أنشئت للتعليم لا للإيمان فلماذا تُستفز؟ وهل يمكن لطلاب مسيحيين بناء كنيسة في مدارس السيد هادي أو في كلية الإمام الأوزاعي في الضاحية الجنوبية؟

لا يغيب الإستفزاز في الموضوع. لكن لنأخذ الموضوع ببساطة محاولين إيجاد حلٍّ له.

عند المسلمين، هناك صلاة الظهيرة وصلاة العصر، لكن بما ان غالبية الطلاب يأتون من خارج المنطقة، فهم يعدون في مفهوم الدين مسافرين ولهم بالتالي كل الحق أن يجمعوا صلاتي الظهيرة والعصر معاً الى حين يعودون من سفرهم اليومي. فعند الشيعة كل من يقطع مسافة اثني عشر كيلومتراً يومياً يعد مسافراً وله كل الحق في جمع صلواته. في كل حال كان يمكن للطلاب أن يؤدوا صلواتهم في شكل غير جماعي، منفردين. والمسلمون لا يؤدون عادة فريضة الظهر ولا حتى العصر في شكل جماعي، لكن ربما الطلاب لم يسألوا فقيهاً أو مستشاراً دينياً يُخبرهم ذلك أو يعرفون ذلك ويصرون على سواه.

الطلاب قد لا يعرفون لذلك يجب أن يأتي الحلّ من الفقهاء. هؤلاء وحدهم، ممن لا يستخدمون الطلاب وسيلة للقول: نحن هنا، سيقع على عاتقهم إخبار هؤلاء أن الدين صلاة وضمير وانفتاح لا سلاحاً يتم تصويبه على الآخرين كلما شاؤوا. والسيد علي فضل الله من المنفتحين على الأديان والحوار، اللهمّ أن تكون قابلية الآخرين على تطبيق مقولة: ما لا ترضاه لنفسك لا ترضاه لسواك.

نجول بين الطلاب. نجول بين الآباء. نسأل الطلاب المسلمين والمسيحيين. نسأل الجامعة ومن فيها. ونسمع كلاما مباشراً: «الدين ليس سلاحا يُفرض. الدين هو ما يجعل إنسانيتنا تكتمل».

من 29 الى 52%

على الهامش، على هامش ما حصل البارحة ويتكرر اليوم، هناك صوت يتكرر في بعبدا، في دهاليز الجامعة الأنطونية منذ أكثر من عقد، مقروناً بمباهاة: الأنطونيه قويّة الأنطونية عونية. يتبعه شعار آخر: الأنطونية عونية وعشرة بعيون الحسود. تمرّ الأعوام. تمرّ الشعارات. وتمرّ محاولات عديدة لتحطيم أنظمة والتأسيس الى مشهديات. في كل حال، ارتفعت في عقد نسبة الطلاب الشيعة ممن باتوا يعتبرون جامعة الرهبان الانطونيين معقلاً لهم من 29 في المئة في 2011 الى 52 في المئة في 2022. ومنذ انتشرت صور المصلين لم نسمع صوتاً عونياً يتطرّق إلى الموضوع. ولم يكن أحد ليسأل عن هوية الطلاب وطائفتهم ومذهبهم لولا فائض القوّة الذي يصرّ البعض على الظهور فيه. الطلاب لبنانيون أولاً وآخراً وليبقوا كذلك. وليصلوا كثيراً، كلّ على دينه، بدون إستفزاز. وليتركوهم بحالهم وليخبروهم بأن لكل جامعة نظاماً وهناك جامعات للرهبنة وجامعات إسلامية تتعايش معاً ولا يسحق بعضها بعضاً.

الجامعة، جامعة الرهبنة الأنطونية، تنوي على الأرجح تأمين مكان يصلي فيه من يشاء، ليس مصلى لكنه مكان هادئ يصلح للصلاة الفردية لا الجماعية. وتبقى دعوة من الجامعة الى كل كل طلابها: نتمنى لكم عاماً مليئاً بالنجاح.

 

حزب البعث فرع الشمال : المطلوب اعادة تقييم لاداء وزارة التربية برمتها فمن لا يؤتمن على ارواح الطلبة لن يؤتمن على مستقبلهم

وطنية - طرابلس - عقدت قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي لبنان، فرع الشمال، اجتماعا في طرابلس، بعد إنهيار سقف مدرسة رسمية في جبل ومحسن أدى الى سقوط طالبة شهيدة وجرح اخرى، وأصدر المجتمعون بيانا جاء فيه :"وكأنه لم يكف اللبنانيين إطباق عبء الاوضاع الاقتصادية والحياتية  على صدورهم جراء سياسات حكومية متعاقبة أودت بهم الى ماهم عليه اليوم، حتى يلاحقهم من هول الاهمال والاستهتار بأرواح الناس ما أصاب منطقة جبل محسن، لتودي بحياة  شابة بريئة ظنت ان سقف مدرستها قد يقيها من شظف هذه الحياة والزمن الرديء المتحكم بمصير الناس  ورقاب العباد".

اضاف :" قدر ماغي اليوم ان ترحل تحت وابل من حرمان يعيشه جبل محسن، وغياب رسمي  مفتعل وممنهج عن حاجات هذه المنطقه، لتتقاسم مع محيطها من الجوار كالتبانة والمنكوبين والبداوي والقبة وسائر احياء المدينة بحصتها من الاجحاف والاهمال والقهر والظلم". 

ولفت الى ان" الموقف الذي اطلقته وزارة التربية والتعليم العالي لن يبدل في أبجدية التراخي والتنصل من المسؤولية حرفا، بل سيضيف في سجلاتها اخفاقا جديدا يوازي دون مواربة اخفاق سائر الوزارات  التي على صلة بمتطلبات ومستزلمات المواطن اللبناني الحياتيه".

وأكد ان "الحادث الاليم اليوم يستدعي تحركاً رسميا يكسر الابواب الموصدة امام هذا الملف ويضع الكل امام مسؤولياته، فلم يعد مقبولا ان تبقى حياة تلاميذنا  رهينة ابنية آيلة للسقوط، تهددهم بسلامتهم كما حصل اليوم". 

وتابع البيان :" اننا في حزب البعث العربي الاشتراكي، فرع الشمال ندعو الى اجراء تحقيق مسؤول وشفاف، يضع المعنيين امام مسؤولياتهم، سيما ان ادارة المدرسة قد خاطبت المراجع المختصة في وزارة التربية بحسب الاصول حول وضع البناء، دون ان تبادر هذه الاخيرة القيام بما يحتم عليها من مسؤولية ازاء وضع البناء الراهن". 

وختم : "خسارة التلميذة ماغي محمود لن يعوضها استنفار جهاز فني او تربوي من هنا او تشدق مسؤول بالاسف لهذا الحادث من هناك، بل المطلوب اعادة تقييم لاداء هذه الوزارة برمتها فمن لا يؤتمن على ارواح الطلبة لن يؤتمن على مستقبلهم. تعازينا الحارة لاهل الفقيدة ولاهلنا في جبل محسن وتمنياتنا بالشفاء العاجل للجرحى المصابين".

 

المركز اللبناني للعدالة حمل وفاة الطالبة محمود الى إهمال المسؤولين

وطنية -  حمّل المركز اللبناني للعدالة مسؤولية وفاة الطالبة ماغي محمود "لكل الجهات المعنية في هذه القضية والمسؤولة عن قتل الطالبة ماغي محمود بسبب إهمالهم لمسؤولياتهم والتي ترقى الى جريمة القتل العمد، مع احترام القاعدة القانونية القائلة أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته".

وقال في بيان: "لا يكاد يمر يوم في مدينتنا المنكوبة والا ويطالعنا فيه نبأٌ مؤلم يصيبنا جميعاً بالحزن والغضب والحسرة، وكأن مصير طرابلس مرتبط دائماً بالسواد. ولعل آخر الحوادث المفجعة التي ألَمّت بنا يوم أمس هو مقتل التلميذة ماغي محمود التي قضت نحبها في مكان يفترض فيه أنه يرسم لها مستقبلها في قادمات السنين، غير أن حجر الفساد الرسمي سقط لينهي مسيرة شابة في مقتبل العمر، وليقتلها كما قتل إهمال المسؤولين كل أمل لهذه البلاد بالنهوض والتقدم".

 وناشد المركز "المجتمع المدني والحقوقي باتخاذ صفة الإدعاء على كل مقصر في هذه القضية وذلك باسم الشعب اللبناني، لأن الفاجعة هي فاجعتنا كلنا". وطالب "بإجراء تحقيق عاجل وشفاف وتحديد هوية المسؤولين عن هذه الجريمة ومعاقبتهم بأشد العقوبات التي يفرضها القانون في مثل هذه الجرائم ليكون ذلك عبرة وإنذاراً لكل مهمل في اداء مسؤوليته".

كذلك، ناشد "نقابات المهندسين في لبنان عموماً وطرابلس خصوصاً بإجراء مسح شامل ودقيق للمباني المدرسية الأثرية بالتنسيق مع الجهات المعنية ووضع لائحة بأسماء المباني الآيلة للإنهيار ونشرها على العلن، والوزارات المعنية بإيجاد حلول بديلة لإنقاذ العام الدراسي".

واستنكر المركز "غياب الصيانة للمباني التعليمية الرسمية جراء انعدام الموازنة للقطاع التربوي، فمتى ستنتهي أزمة تخلي الدولة عن مسؤولياتها وإهمالها لأبسط واجبات ضمان السلامة لطلاب المدارس الرسمية؟".

وتقدّم "بأحر التعازي لاهل الضحية وبالشفاء العاجل للجرحى من الطلاب"، محملاً "السلطة الحاكمة كامل المسؤولية لكل ما يحصل للبنانيين عموماً وأهالي مدينة  طرابلس خصوصاً".

 

الجامعة اللبنانية

المرتضى في حفل تخريج طلاب من الجامعات الصينية: الصين هي الشريك الأساسي المستقبلي لدولنا العربية

وطنية - رأى وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال القاضي محمد وسام المرتضى أن "المستقبل الذي نطمح اليه على كل المستويات نبنيه معاً يداً بيد، وأنَ الصين هي الشريك المستقبلي الأساسي لدولنا العربية التي تحتاج كل امكانيات وقدرات وطاقات وموارد بلداننا من اجل أبنائنا الساعين إلى تغيير كل هذا الواقع المأزوم وذلك بالتخصص العلمي والتقني والمعرفي واللغوي بانفتاح لغتنا العربية الولَّادة والخلاقة على اللغة الصينية الرائدة ."

وسال :في الوقت الذي نقبل مساعدة الصين لتشيّد لنا معلماً حضارياً قلّ نظيره في كلّ منطقة الشرق الأوسط هو المعهد العالي للموسيقى من بابه إلى محرابه ونحرم لبنان ونحرم اللبنانيين ونحرم الأجيال القادمة من أن تسهم دولة الصين الشعبية بقدراتها غير العادية في نهضتنا وفي خلاصنا مما نعاني منه سواء في مجالات توليد الكهرباء أو في مجالات النقل العام الداخلي برّاً وبحراً  أو في مجالات تشييد الجسور وحفر الأنفاق أو في مجالات صناعة الدواء أو في ايجاد الحلول المستديمة للنفايات وفي مجالات أخرى شتى". معربا عن خشيته أن "يكون من يدير ظهره ويرفض ذلك ،يرفضه عن وعي وليس عن ذهول لأنّه مأجور لخدمة الخارج ضدّ مصالح شعبنا لكن قوة الحق هي الغالبة وما يحقّق مصالح ابناء هذا الوطن حاصلٌ حتماً ولو بعد حين."

كلام الوزير المرتضى جاء خلال رعايته حفل تخرج للطلاب الجامعة اللبنانية-اللغة الصينية، والمتخرجين من الجامعات الصينيه والمتدربين في ورشة العمل حول التجارة الالكترونية عبر الحدود بدعوة من الجمعية العربية -الصينية للتعاون والتنمية بالتعاون مع الجامعة اللبنانية فرع اللغات والترجمة  في مقر غرفة التجارة والصناعة في بيروت وبحضور حشد من الهيئات الثقافية والتربوية والعلمية.

ومما جاء في كلمة الوزير المرتضى:"إنَّه من صلبِ تراثنا المأثور بسندٍ أو من دونه أنَّ علينا أن نطلب العلم ولو كان في الصين،
الصين، هذا البلد الممتدّ في عراقة التاريخ وأصالته وعلومه وفنونه وتجارته واقتصاده ومعارفه وحضارته الموغلة في حدود العالم والكون، الصين المؤثر في حركيَّة الحياة تنمية واقتصادا وفكرا وفنا وعلما، الصين التي مدَّت اواصر الصداقة وروابط التجارة والحيوية مع العرب منذ فجر التاريخ
."

أضاف:"الصين التي قال فيها بونابرت : " أنها مارد نائم فدعوه نائما لانه اذا استيقظ هز العالم " ... ولعلَّه في تلك الأيام لم يعِ الكثيرون ما يقصده نابليون ، توقعوا ان منبع هذا الخوف هو الهاجس العسكري ، ومع مرور الأيام بدأ هذا المارد يستفيق شيئا فشيئا إلى أن اصبح قوة لا يستهان بها على مختلف الأصعدة الإنسانية والإقتصادية والإجتماعية والعلميَّة  والحضارية  ."

لافتا إلى انه "من جميل ما هز المارد الصيني العالمَ هو التلاقح الثقافي والعلمي والأكاديمي والأدبي اللغويّ ما حفَّز الكثير من أبنائنا في عالمنا العربيّ عامَّةً ولبنان خاصَّةً على الإنكباب للتزوَّد من لغة هذه الحضارة الإنسانية وهذا المارد الذي لا يزال يشغل الدنيا في مختلف الميادين الحياتيَّة شأن طلَّابنا المتخرجين في جامعتنا اللبنانية الوطنية بإختصاص اللغة الصينية أو المتخرِجين من الجامعات الصينية ."

واعتبر انه " من الطبيعي أن ترعى وزارة الثقافة هذا الحفل، تجاوباً منها مع الجمعية العربية الصينية للتعاون والتنمية، صاحبة الدور المهم في تطوير وتعزيز هذه العلاقات بين الأمتين العربية والصينية."

مؤكدا أن" المستقبل الذي نطمح اليه على كل المستويات نبنيه معاً يداً بيد، وإنَّ الصين هي الشريك المستقبلي الأساسي لدولنا العربية التي تحتاج كل امكانيات وقدرات وطاقات وموارد بلداننا من اجل أبنائنا الساعين إلى تغيير كل هذا الواقع المأزوم وذلك بالتخصص العلمي والتقني والمعرفي واللغوي بانفتاح لغتنا العربية الولَّادة والخلاقة على اللغة الصينية الرائدة ".

وشدد  على أن " الجمعية العربية الصينية للتعاون والتنمية تلعب الدور المهم من أجل تفعيل وتعزيز دور الصين في العالم العربي ، وتأكيد التواصل الدائم بين مختلف الحضارات الإنسانيَّة ، لهذا يجب على أجيالنا وأبنائنا الروَّاد أن يعملوا على أن يكونوا الجسور الممتدة بين انفتاح العقول البنَّاءة في سبيل عالمٍ تتكامل فيه كل القدرات والطاقات .. فالمتخرِّجُ يحملُ كل المعارف التي تلقاها وحصّلها وأتقنها ليبني مداميك المستقبل على اساسها شأن طلَّاب التخصص في اللغة الصينية في الجامعة اللبنانية أو الجامعات الصينية او المتدربين في ورشة العمل حول التجارة الإلكترونيَّة عبر الحدود والذين سيعملون على اختصار المسافات الجغرافية والزمنية من خلال وسائل التواصل المعرفي والإلكتروني ممَّا سيسهِّل حركة هذه التجارة العالمية المتجاوزة للحدود والمتجاوزة للقيود والمرتبطة بآفاق التجارة الإنسانية ".

وأستطرد:"إنَّنا في وزارة الثقافة نشدُّ على أيدي كل اصحاب الهمم والمبادرين والساعين والعاملين لإنتاج مجتمع المعرفة والتواصل اللغوي بين لغات العالم كما والتواصل التجاري بين أمم العالم في الزمن الذي تحوَّل فيه هذا العالم إلى قريةٍ صغيرة يجب ان تتكامل فيها الجهود الانسانية لصناعة مجتمع العلم والمعرفة والقوة وتحصين المستقبل الآتي الذي نريده منارة للأجيال كلها لاسيما لأجيالنا وأبنائنا في لبنان وأبنائنا المنتشرين في العالم يحملون لبنان لغة وحضارةً وتجارةً وثقافةً وتواصلًا.

والصين ايها السادة شريك اساسي بل شريك وحيد لوزارة الثقافة في بناء معلم حضاري استثنائي جارٍ الآن على قدم وساق هو مشروع بناء معهد عالي للموسيقى في منطقة الضبيه على مساحة 16 الف م.م، وأعمال البناء التي شارفت على الانتهاء سوف تمنح لبنان معلما حضارياً ومنارة ثقافية لا نظير لها في كل محيطه، ولو كان لهذا المعلم لسان لنطق وتكلّم بالآتي: يا أيها اللبنانيون، اصطفاكم الله لكي تكونوا على هذه البقعة من الأرض ولكي تؤدّوا دور صلة الوصل بين الشرق والغرب ."

وتساءل :"فلماذا يدير المسؤولون عنكم ظهورهم لخير الشرق وخيراته....

ذلك المعلم ايها السيدات والسادة هو ثمرةٌ من ثمرات خير الشرق.... مولّته دولة الصين الشعبية من بابه الى محرابه، وسوف تجهّزه بأحسن وسائل التجهيز من الفه الى يائه... فلماذا نقبل مساعدة الصين لتشيّد لنا معلماً حضارياً قلّ نظيره في كلّ منطقة الشرق الأوسط هو المعهد العالي للموسيقى الكامل المتكامل القائم على كل  تلك المساحة الشاسعة الواسعة من الأرض ونحرم لبنان ونحرم اللبنانيين ونحرم الأجيال القادمة من أن تسهم دولة الصين الشعبية بقدراتها غير العادية في نهضتنا وفي خلاصنا مما نعاني منه سواء في مجالات توليد الكهرباء أو في مجالات النقل العام الداخلي برّاً وبحراً  أو في مجالات تشييد الجسور وحفر الأنفاق أو في مجالات صناعة الدواء أو في ايجاد الحلول المستديمة للنفايات وفي مجالات أخرى شتى." معربا عن خشيته من أن "يكون من يدير ظهره ويرفض ذلك يرفضه عن وعي وليس عن ذهول لأنّه مأجور لخدمة الخارج ضدّ مصالح شعبنا لكن قوة الحق هي الغالبة وما يحقّق مصالح ابناء هذا الوطن حاصلٌ حتماً ولو بعد حين."

وختم المرتضى:"مبارك لكم هذا الحفل وعشتم عاشت الجمعية العربيَّة الصينية للتعاون والتنمية والجامعتين اللبنانية والصينية عاشت الثقافة....عاش لبنان ."

طفيلي

بدوره شكر رئيس الجمعية العربية الصينية للتعاون والتنمية الأستاذ قاسم طفيلي الوزير المرتضى رعايته وحضوره مشيرا الى ان هذا الحفل لتكريم هذه الحفنة من الشابات اللبنانيات والشباب اللبناني الذين اختاروا أن ينهلوا من الثقافة الصينية، ويتعلموا في رحاب مؤسسات الصين التعليمية، ويكتسبوا اللغة الصينية وآدابها، وقد أضحت ضرورية في هذا العصر الذي نعيش فيه، والاستفادة من تجاربها الرائدة في التنمية.

وعرض لبرنامج واهداف  الجمعية للتعاون والتنمية التي تطمح للعب دور فعال في إطار تعزيز التبادل التربوي والثقافي والابداعي العربي الصيني بشكل عام، والتفاعل اللبناني الصيني بشكل خاص.

وقال   :"وإذا كانت الهبة الكريمة المقدمة من الصين في بناء وتجهيز المبنى الحديث والفخم للكونسرفاتوار الوطني، سوف تبقى تشكل علامة فارقة للتبادل الثقافي اللبناني الصيني، فإننا سوف نعمل على تشجيع الأعمال المشتركة بين الموسيقيين لتنظيم زيارات فرق فنية صينية منوعة الى لبنان، كذلك تنظيم زيارات للفرق اللبنانية إلى الصين.وتنظيم ندوات فكرية مشتركة،  تبادل الخبرات في مجال السينما والدراما، وهناك :"مبادرات مشجعة على هذا الصعيد، خصوصاً من خلال دبلجة الأفلام والمسلسلات."

وختم الطفيلي :"إن آفاق العلاقات اللبنانية الصينية هي آفاق واعدة وشاملة، ونحن نعتقد أن هذه العلاقات بماهي عملية تفاعل اقتصادي وحضاري وثقافي بين الشعبين يجب ان تتأطر شعبياً، في موازاة العلاقات الرسمية.املآ  في تشكيل ما يسمى ب "الهيئة الوطنية اللبنانية لتنفيذ اتفاقية طريق الحرير.  "

وكانت مشاركة عبر تقنية الزووم لرئيس كلية "شاندونغ"المهنية للتجارة السيد دياو جيان دونغ وكلمات لكل من ممثل وزير التربية الدكتور وليد زين الدين ، ممثلة السفارة الصينية في لبنان لي جينغ،كلمة الخريجين القتها اسيل عيسى .

 

الشباب

ذهبية وفضيتان للبنان في معرض أندونيسيا الدولي للاختراع 

بوابة التربية: بعد النجاح الباهر الذّي حقّقه وفد الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث في معرض الابتكارات في نورنبرغ – الألمانية حضوريًا، برع أيضًا وفدها في معرض أندونيسيا الدولي للاختراع ٢٠٢٢ ( IID 2022) وهذه المرة عن بعد. حيث جرى المعرض بين ٢٨ و٣١ تشرين الثاني وحكّمت المشاريع عبر تقنيّة زووم، تمكّن الوفد اللبناني من حصد ميدالية ذهبية وميداليتين فضيتين من بين ٢٧٧ مشروع علمي تقدّم بها اكثر من ألفي مخترع من ٢٢ دولة مختلفة.  

المشروع الفائز بالميدالية الذهبية هو دواء من قشور الرمان اللبناني الطبيعي يعالج الجروح خلال فترة زمنية قصيرة وبدون أي مضاعفات وبنفس فعالية المنتجات الكيماوية لغصون البحري،د. هديل قاسم،  د. روعة عبد الجابر، د. أ أ الركابي، د. م ناصر، د. أنيس ضو، د. أكرم حجازي، م صالح من المعهد العالي للدكتوراه للتكنولوجيا في الجامعة اللبنانية.  

وفاز بالميدالية الفضية الاولى مشروع   the cobot وهو روبوت يعالج انبعاثات ديوكسيد الكاربون خلال الحرائق للحد من الاختناق للطلاب جاد جبر، عمر عكاوي، اسعد الرجب، ٱدم الفرخ، بإشراف الأستاذ أحمد المصري من ثانوية جميل الرواس الرسمية للبنين. 

وبالميدالية الفضية الثانية فاز ابتكار The Fras System وهو عبارة عن نظام حماية للحد من السرقات ولحماية المؤسسات من خطر التعرض لأي هجوم للطلاب ٱدم منصور، احمد بكداش، سعيد الجارحي بإشراف الأستاذ أحمد المصري من متوسطة الطريق الجديدة الثالثة الرسمية المختلطة. 

 

رئيسة "الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي" شاركت في تنظيم حلقة نقاشية بعنوان "حضانة الأبناء بعد الطلاق: بعض الدول العربية نموذج" وترؤسها

وطنية - شاركت رئيسة "الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي الخيرية" رئيسة لجنة حقوق المرأة في المنتدى العربي لدراسات المرأة والتدريب في اتحاد نقابات المدربين العرب ريما يونس في تنظيم حلقة نقاشية عن بعد بعنوان: "حضانة الأبناء بعد الطلاق: بعض الدول العربية نموذج" وترؤسها، بحضور 140 شخصا من المجتمع التربوي والباحثين والقانونيين، وبالتعاون مع "وحدة تمكين المرأة" في كلية العلوم السياسية - جامعة النهرين و"الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي الخيرية" وجمعية "الميزان لتنمية حقوق الإنسان".

وشاركت في الحلقة الباحثة ناهد التن، الباحثة نغم برجاوي، المحامية مسار عبدالله عبد الودود، عقيل عبيد النائلي، ليلى سبتي طعمة، زينب صبري محمد، جمانة جاسم، وزهراء السلطاني.

وتخللتها مداخلات عدة منها لرئيسة المنتدى العربي البروفسورة إسراء علاء الدين نوري ومدير العلاقات العامة في مجلة inter-mag.com محمد ناشد اللذين أكدا "أهمية انعقاد ندوات كهذه".

وتناول النقاش "إشكالية حضانة الأبناء بعد الطلاق في بعض الدول العربية ومقارنة الأحكام بالنصوص القرآنية، بهدف العمل على تعديل بعض القوانين المجحفة بحق النساء والأبناء، والتي لا تمت للقرآن الكريم بصلة".

وفي نهاية الحلقة النقاشية، تم منح شهادات حضور للجمهور والمشاركين.

 

التعليم الرسمي

الدولة خذلت الأساتذة والرابطة تكرر وعودها: التفنن بالإذلال

وليد حسين ــ المدن ــ بعد مرور شهر كامل على انطلاق العام الدراسي، لم يحصل أساتذة التعليم الرسمي على المساعدات التي وعدوا بها للعودة إلى التعليم. كانوا ينتظرون الحصول على المساعدات والمتأخرات منها، وبدل النقل، الذي ما زال متأخراً منذ سنة، وإذ بهم يقبضون راتبهم الأساسي (يصل راتب أستاذ الثانوي إلى نحو ثلاثة ملايين ليرة كحد أقصى) بعد حسم ضريبة على الدخل مضاعفة، عن الأشهر الفائتة.

ضريبة أعمال اللجان

ويؤكد الأساتذة أنهم قبضوا راتبهم من دون أي إضافات ولا حتى بدل النقل المتراكم منذ سنة. وتبادر إلى مسامعهم أن الدولة عاجزة عن تأمين الاعتمادات المالية لتغطية رواتب المتقاعدين، ما دفع وزارة المالية إلى عدم دفع المساعدات المقرة، كي تستطيع تأمين رواتب المتقاعدين في القطاع العام. وما زاد البلبلة ما يتم تناقله عبر منصات المحادثة الخاصة بهم من مستندات حول فرض ضريبة جديدة عليهم تحت اسم "ضريبة أعمال اللجان" بنحو أربعمئة ألف ليرة، لم يعرفوا لماذا فرضت عليهم رغم أنهم لم يتلقوا المساعدات التي وعدوا بها.

إضراب شامل

رئيسة رابطة أساتذة التعليم الثانوي ملوك محرز أكدت لـ"المدن" أن البعض يعمل على تحريض الأساتذة حول قضية المساعدات لغايات خاصة. فقد سبق وأكدت الرابطة أن عدم إيفاء الدولة بوعدها يعني ليس عدم ذهاب الأساتذة إلى التعليم، بل إضراب شامل لكل القطاع العام. لكن جل ما في المسألة أن الموازنة لم توقع من رئيس الجمهورية، وهي باتت نافذة حكماً اليوم الجمعة في 4 تشرين الثاني، وبالتالي، سيتلقى الموظفون المساعدات وبدل النقل التي أقرت فيها الشهر المقبل. أما المساعدات السابقة للموازنة فتقبض عادة في نصف الشهر، وستصل إلى جميع الأساتذة في موعدها.

وأضافت محرز أن الرابطة جالت على جميع المسؤولين الذين أكدوا وجود اعتمادات مالية لتغطية المساعدات. وهم على علم أنه في حال لم تف الدولة بوعودها لن يعود بمقدور الأساتذة والموظفين الحضور إلى عملهم.

وزارة المجلس الحربي

النقابي في "لقاء النقابيين الثانويين" حسن مظلوم، شكك بوعود رابطة الأساتذة، مذكراً أنها عملت على تزوير إرادتهم المعلن عنها في الجمعيات العمومية، التي عقد الشهر الفائت. وقال إن كل الوعود التي أعلنتها الرابطة مع وزير التربية عباس الحلبي ظهرت أنها كاذبة. فقد تآمرت الرابطة مع وزير التربية على الأساتذة بعدما تحولت الوزارة إلى مجلس حربي، يتم من خلاله استدعاء كل أستاذ يدلي بتصريح إعلامي ينتقد فيه الوزارة والمسؤولين فيها.

وأضاف مظلوم أن الأساتذة وجدوا أنفسهم هذا الشهر براتب لم يعد يكفي لبدل النقل. بالتالي، لوجستياً، لا يمكن للأستاذ الذهاب إلى المدرسة حتى لو قرر عدم الأكل والشرب لاستخدام راتبه للتنقلات. هذا فضلاً عن عدم تلقي الأساتذة مساعدة التسعين دولاراً السابقة، التي لم تصل إلى جميع الأساتذة أصلاً. فقد حصلت أخطاء بشرية في نظام التسجيل الالكتروني كما يقولون. لكن عندما يتصل الأساتذة على رقم الهاتف المخصص لتلقي الشكاوى لتصحيح الأخطاء، يكتشفون أنه لا يوجد عامل هاتف للرد على الاتصالات.

أنتهى الأساتذة إلى أن هناك جهات حزبية في مختلف المناطق تقدم مساعدات للمحسوبين عليها وصندوق إعاشة، في محاولة لدفعهم إلى الذهاب إلى المدارس وعدم تسجيل اعتراضات على وضعهم الحالي. فالراتب الذي حصل عليه الأساتذة بات فعلياً لا يساوي شيئاً، كما يقول مظلوم، مشيراً إلى أن ما تقوم به أحزاب الرابطة إمعان في إذلال الأستاذة.

 

معرض  لثانوية بسكنتا الرسمية حول المرأة في مركز عبدالله الثقافي

وطنية - المتن - استضاف مركز  عبد الله غانم الثقافي في بسكنتا معرض رسوم كاريكاتورية لطلاب ثانوية بسكنتا الرسمية  يتمحور حول  المرأة تحت شعار "الشجاعة والاستقلال والمقاومة"، ويحض المرأة على تبني خطاب نسوي معين في مواجهة  التناقض الأساسي بينها وبين الرجل.

 ويدعو المعرض إلى تحرير المرأة ، لا سيما من خلال المساواة بين الجنسين والى اعتبارها  مواطنة كاملة. إنها مهمة تهدف إلى إيصال رسالة إنسانية واجتماعية للجميع ، وتحديداً الى المجتمع العربي.

وتمكن طلاب الصفوف الثانوية والاساتذة بالتعاون مع إدارة المدرسة ، ووفقا للموضوعات المدرسية التي حددتها وزارة التربية والتعليم العالي ، من ترويج نهج تعليمي وثقافي واجتماعي ، بناءً على أهداف المدرسة لتطوير ومتابعة ال"أنا" ، وإصلاح السياسة التعليمية ، من أجل تلبية احتياجات المراهقين والشباب ليصبحوا اكثر كفاءة  في المجتمع و البلد في الوقت نفسه.

 

خير تفقد مع وفد من السفارة الماليزية مدرستين في قضاء المنية للاطلاع على الحاجات وتقديم 70 محفظة و6 حواسيب

وطنية - تفقد الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير، يرافقه وفد من السفارة الماليزية برئاسة القنصل العام مدرسة النبي يوشع الرسمية في قضاء المنية.

كان في استقبال الخير والوفد، مدير المدرسة غازي الحلاق في مبنى مدرسة البلاط الرسمية للبنات، في حضور مديرتها رانيا حمداش، وذلك بسبب اعمال الصيانة والتصليح التي تقام في مبنى مدرسة النبي يوشع الرسمية. 

واطلع الوفد الماليزي المرافق على حاجات المدارس التربوية والطبية في مناطق الريف الاكثر  فقرا.

وقدم اللواء خير 70 محفظة لطلاب مدرسة البلاط، و6 حواسيب لمدرسة النبي يوشع الرسمية. 

وشكر الحلاق وحمداش اللواء خير على دعمه للمدارس الرسمية واهتمامه بالشؤون التي من شأنها رفع مسيرة العلم. 

بعدها جال اللواء خير مع قنصل ماليزيا برفقة  حلاق على مبنى مدرسة النبي يوشع واطلعوا على اعمال الترميم والصيانة، في حضور متعهد الاشغال محمد السيد.

 

مختلف

 

منح تعليمية من صندوق الزكاة للطلاب بدر: سيبقى حاملا مشعل الخير والعطاء

وطنية - اعلن صندوق الزكاة في لبنان، في بيان،  انه "تقرر تقديم مساعدات مالية عاجلة للطلاب المحتاجين في المدارس والمعاهد والجامعات في بيروت والمناطق، وذلك تفعيلا لدوره الإجتماعي وتحقيقا لأهدافه الإنسانية وترسيخا لمبدأ التكافل والتراحم ، وبناء على توجيهات مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ الدكتور عبد اللطيف دريان، وبناء على اقتراح رئيس مجلس أمناء الصندوق - دار الفتوى النائب نبيل بدر، وبإجماع أعضاء المجلس".

واشار الى ان هذا "القرار يتوافق مع رؤية الصندوق ورسالته التي جعلت من التعليم أولوية من أولوياته كأحد أهم الحقوق الأساسية للإنسان، لا سيما في ظل الظروف المعيشية والإجتماعية والحياتية التي يعاني منها غالبية الطبقات والشرائح الإجتماعية في لبنان".

واشار الى انه "استفاد من المنح التعليمية: 304 مساعدات مدرسية، 72 مساعدة جامعية لتبلغ الحصيلة مساعدة 376 طالبا ، وكانت المساعدات كالاتي: للمراحل الابتدائية: خمسة ملايين ليرة، للمراحل المتوسطة: ستة ملايين ليرة، للمراحل الثانوية والجامعية: سبعة ملايين ليرة".

من جهته، أكد النائب بدر  أن "الصندوق لم  يتخل عن دوره الإنساني الإجتماعي المعيشي والإغاثي، وسيبقى حاملا مشعل الخير والعطاء لينير درب الشرائح الإجتماعية مهما تبدلت الظروف وتغيرت الأحوال"، مناشدا "أهل الخير في لبنان والخارج ضرورة القيام بواجبهم تجاه مجتمعهم بخاصة في ظل التدهور الحاصل على الصعد كافة".

وختم معاهدا أن "يبقى الصندوق الرئة الحية التي يتنفس عبرها كل محتاج".

 

افتتاح معرض "موطني طبيعتي " في خان الافرنج في صيدا برعاية المرتضى غدا بدعوة من "MAISON D'ART " ومؤسسة الحريري

وطنية - يرعى وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال القاضي محمد وسام المرتضى عند الساعة الثالثة من بعد ظهر يوم غد السبت 5 تشرين الثاني 2022 في خان الافرنج في صيدا، افتتاح معرض " موطني طبيعتي" الذي ينظمه محترف "Maison D'Art " تحت اشراف الفنانة فاطمة سامي وبالتعاون مع مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة.

ويشارك في المعرض نحو 120 تلميذا وتلميذة من عمر 3 سنوات ونصف وما فوق من تلامذة "Maison D'Art " بأكثر من مائة لوحة ورسم من وحي عنوان "موطني طبيعتي "وتعتمد في الرسومات تقنيتي "الكولاج" والـ"موزاييك ".

وتشير الفنانة سامي الى ان مواضيع لوحات ورسومات المعرض تتوزع بين الطبيعة والوطن ، وتقول "الرسالة التي نحاول دائما أن نواجهها من خلال هذا المعرض هي زرع حب الوطن والطبيعة في الجيل الجديد يعبر عنه كل تلميذ بطريقته بالريشة واللون والفكرة. واخترنا خان الافرنج كونه معلما اثريا وفيه جذور وانتماء والهدف ايضا ربط الأجيال بتاريخهم وتراثهم ".

المعرض يستمر حتى السادسة مساء اليوم نفسه ويتوج بتكريم التلامذة المشاركين ، ويتخلله أنشطة ترفيهية واشغال يدوية يقوم بها الأطفال ويقام على هامشه حفل توقيع كتاب رسومات للطفلة المبدعة يونا تنوخي (7 سنوات ) وهو الأول لها"

 

 

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:32
الشروق
6:45
الظهر
12:23
العصر
15:33
المغرب
18:17
العشاء
19:08