X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 27-1-2023

img

 

 

قضايا

المصدر

1

مساندة للقطاع التربوي

النهار

2

المكتب التربوي للتنظيم الشعبي الناصري: قرار الروابط تمديد الإضراب مسمار آخر في نعش العمل النقابي

بوابة التربية

 

مواقف وأنشطة

وطنية

3

روابط التعليم الرسمي: للاستمرار في الإضراب وعقد جمعيات عمومية

بوابة التربية

4

على رابطة الثانوي فتح آذانها لفروع المحافظات

وطنية

5

معلمو الأساسي وأساتذة الثانوي ومجموعة طالبية اعتصموا أمام المنطقة التربوية عند مدخل بعلبك الجنوبي

وطنية

6

اعتصام لروابط التّعليم الثانوي والأساسي في زحلة

وطنية

7

اعتصام لروابط التعليم الرسمي امام سرايا بيت الدين للمطالبة برفع الغبن

وطنية

8

اعتصام لمتعاقدي الاساسي واساتذة الثانوي  في التيار النقابي المستقل في عاليه

وطنية

9

اعتصام لاساتذة الرسمي في كسروان امام سرايا جونية مطالبين بحلول عادلة لانقاذ العام الدراسي

وطنية

10

الهيئات التعليمية في طرابلس اعتصمت تحت عنوان  “انتفاضة الحقوق والكرامة” امام المنطقة التربوية

وطنية

11

حراك المتعاقدين: نريد عودة  مشروطة بالحقوق من حوافز وبدل نقل

وطنية

12

بهية الحريري عرضت مع فرونتسكا الأوضاع العامة وشؤون التعليم

وطنية

 

الوزير والوزارة ولجنة التربية

لبنان الكبير

13

بري بحث مع الحلبي في الواقع التربوي:وزير التربية : حل الازمة يتطلب مراسيم في مجلس الوزراء وقوانين

وطنية

14

الحلبي استقبل الاسمر مع وفد نقابة عمال المدارس الرسمية واعطى توجيهاته لعدم تحميلهم تبعات الإضراب

وطنية

 

الشباب

 

15

نشاط خيري لجمع الثياب في كلية الإعلام- 1

بوابة التربية

 

التعليم الرسمي

الاخبار

16

اللجنة الفاعلة لمتعاقدي الأساسي في الرسمي: العودة الى التعليم مشروطة بدفع الحقوق

وطنية

 

التعليم الخاص

وطنية

17

المعلّمون نحو جمعيات عمومية وتلويح بالإضراب: المدارس الخاصة تنذر الدولة: الدعم أو الإقفال!

الاخبار

18

زيادات على الأقساط كرمى للأساتذة؟

الاخبار

19

صندوق أسود بالطابق الثالث بـ"التربية".. والمدارس الخاصة إلى الإضراب

المدن

20

الأب نصر: إعطاء فرصة من 8 إلى 15 شباط وزيادة بدل نقل المعلمين وإمكانية خفض أيام التعليم

بوابة التربية

 

مختلف

وطنية

21

50 ألف تلميذ يستخدمون "طبشورة" و500 أستاذ في بناء منصّة "Lalmoudaress": الجمعيّة اللبنانيّة للتعليم البديل

النهار

22

الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي": اختتام فعاليات مسابقة ومهرجان أوسكار المبدعين العرب

وطنية

 

قضايا

 

 

 

قضايا:

 

مساندة للقطاع التربوي

النهار ــ يلاحظ أن حزباً بارزاً يشكل دعماً ومساندة للقطاع التربوي والوزير المحسوب عليه خوفاً من انهيار هذا القطاع

 

المكتب التربوي للتنظيم الشعبي الناصري: قرار الروابط تمديد الإضراب مسمار آخر في نعش العمل النقابي

بوابة التربية: أبدى المكتب التربوي في التنظيم الشعبي الناصري استغرابه لقرار روابط التعليم الرسمي بدعوة المندوبين كافة إلى التصويت الالكتروني على تمديد الإضراب للأسبوع القادم مما يشكل مخالفة واضحة وصريحة لأصول العمل النقابي.

وتابع البيان: “لا تزال روابط السلطة تمعن في مخالفات عدة للأنظمة الداخلية، وهذا يؤدي إلى ضرب آليات العمل الديمقراطي التي تفرض عليها العودة إلى الأصول، أي بعقد جمعيات عمومية للمعلمين حينما تقرر إعلان الإضراب لأكثر من يومين، مما يوحي بأن هدف الإضراب من قبل الروابط هو موجه لضبط الاساتذة من أجل التراجع عنه بسهولة أكثر مما هو موجه لقوى السلطة نعم الاساتذة مع الإضراب للحفاظ على التعليم الرسمي وانتزاع حقوقهم، إلا أنه لا ضمانة لفاعلية هذا الإضراب إلا اذا كان نابعا من روح قواعد الأساتذة، ووفقاً للأنظمة الداخلية للروابط. والدعوة للتصويت الالكتروني للمندوبين أشبه ببدعة، وثمن انتفاضة المعلمين لاجتماع حقوقهم وحفاظاً على كرامتهم من أجل الوصول إلى حلول منصفة للجميع”.

ولمناسبة اليوم الدولي للتعليم يؤكد المكتب التربوي أن التعليم حق مكتسب ورسالة إنسانية بامتياز، ويأسف للتفاوت بين الدول العربية في التطوير والنجاحات، وما يعانيه التعليم في لبنان من غياب التطوير في المناهج، وازدياد حالات التسرب، وفقدان العدالة التربوية بخاصة بعد أزمة كورونا، وما يشهده الوضع العام من انهيارات على الصعد كافة.

 

مواقف وانشطة

 

 

 

 

مواقف وانشطة:

 

روابط التعليم الرسمي: للاستمرار في الإضراب وعقد جمعيات عمومية

وطنية - أكدت روابط التعليم الرسمي (ثانوي، مهني، أساسي) في بيان، رفضها المطلق "للحوافز التي أعلنتها وزارة التربية التي بلغت 90 دولارا شهريا لأربعة أشهر مقبلة، واختصرت الأشهر الثلاثة المنجزة كلها قبل رأس السنة بتسوية هزيلة مئة دولار فقط".

وأكدت أن "هذه الحوافز سبق أن عرضت على الروابط منذ أيام وتمت مناقشتها فيما بينها ورُفضت، لأنها لا تلبي جزءا بسيطا جدا من الحاجات المحقة للمعلمين والأساتذة، كما أن الروابط أكدت في حينه أن المشكلة ليست مع وزير، إنما مع الدولة اللبنانية ممثلة بالحكومة، فكررت مطالبها في الاعتصام أمام السرايا، وفي المؤتمر الصحافي، وفي بياناتها، وفي المقابلات التلفزيونية، وتعد هذه المطالب غير تعجيزية اطلاقا، وهي أقل الممكن من أجل انقاذ العام الدراسي والتعليم الرسمي، وكنا على أمل أن تعقد جلسة مجلس الوزراء فورًا كما وعد رئيس الحكومة وتنقل مطالبنا عبر وزير التربية لا أن يستبق معاليه النقاش في مجلس الوزراء والمدافعة عن حقوقنا إلى جانب الكثير من الوزراء الذين وعدونا بتحقيق هذه المطالب، فصرح بها يوم أمس وهذا بالنسبة إلينا مرفوض".

أضاف البيان: "نود التذكير بمطالبنا التي كررت مرارا على الملأ، ومنها: إنشاء منصة صيرفة خاصة برواتب الأساتذة والمعلّمين على سعر الدولار الجمركي 15.000 ليرة، اعطاء بدل نقل عادل يساوي ستة ليترات بنزين عن كل يوم عمل، معالجة تقديمات تعاونية موظفي الدولة كي تلائم كلفة الاستشفاء الحقيقية، إعطاء المتعاقدين مستحقاتهم في بدل النقل عن العام الماضي والحالي واحتساب العقد كاملا، تقديم الحوافز المالية ليعيش المعلم والأستاذ بكرامة بعيدا من المذلة والهوان".

ودعت الروابط إلى "عقد جمعيات عمومية للتصويت على تمديد الإضراب القسري الأسبوع المقبل".

 

على رابطة الثانوي فتح آذانها لفروع المحافظات

بوابة التربية- كتب د.مصطفى عبد القادر:منذ سنوات يعتبر الأساتذة أن الهيئة الإدارية لرابطة التعليم الثانوي لا تخطو الخطوات المطلوبة من أجل الحصول على حقوقهم وغالبية الأساتذة حتى الذين ساهموا في مجيئها فقدوا الثقة في غالبية أعضائها، وهذا يعود إلى الطبخة الإنتخابية التي أعدت ليلة إنتخابات الرابطة الحالية وإختيار أركان اللائحة من جهات حزبية وسياسية معينة مع ابتعاد جهات أخرى عن المشاركة في الإنتخابات وتركت الحرية للمندوبين في إختيار المناسب من المرشحين أو اللوائح الموجودة. وبسبب تعدد اللوائح المعارضة للائحة المطبوخة بالإكراه مع إقتراب منتصف ليل الإنتخابات، استطاعت الأخيرة الفوز بأصوات قليلة على المنافسين، وهكذا استلمت الدفة الإدارية لرابطة التعليم الثانوي، ومع ذلك ترك معظم الأساتذة الرابطة تشتغل شغلها مقتنعين بالديمقراطية في العمل النقابي.

لكن الذي حدث أن الخلافات بين مكونات الرابطة بدأت مع صدور نتائج الإنتخابات وخاصة من يتولى رئاسة الهيئة الإدارية لها ،وبعد مخاض لعدة أسابيع تم توزيع المسؤوليات بالرابطة، ومع هذا التوزيع بدأت الإستقالة تلو الأخرى، حتى استقرت مع استقالة الأستاذة ملوك محرز من الرئاسة، ومع كل هذه المعمعة ضمن الهيئة الإدارية كانت الرابطة تأخذ قرارات لا تجد قبولاً عند الأساتذة مما أدى إلى إنعدام الثقة عند غالبيتهم العظمى ،وبدأت الأصوات تتصاعد ووصلت الأمور إلى إستقالات أفرع للرابطة بأكملها .

في التاسع من كانون الثاني كانت الانتفاضة الحقيقة عند الأساتذة منهم من دخل إلى الصفوف لكن معظمهم لم يدخل وغالبية الثانويات دعت الأساتذة إلى جمعيات عمومية بمشاركة المدراء وكانت النتائج أن أكثرية الثانويات كان قرارها الإضراب حتى تحقيق المطالب أبرزها رواتب تؤمن العيش بكرامة والاستشفاء وبدل نقل مدولر مع إرتفاع أسعار صفيحة البنزين.

عند ذلك تزلم الأعضاء العشرة الفاعلين في الرابطة واستلموا الدف ومشوا أمام الأساتذة ولم يعد بمقدورهم إلا تنفيذ تطلعاتهم والسير من أجل مطالبهم التي توقفوا قسريا في عدم الذهاب إلى المؤسسات التعليمية.

الآن المشكلة ليست في من يترأس الرابطة ،وعلى الأعضاء في الهيئة الإدارية أن يكونوا الآذان الصاغية للهيئات الإدارية في الفروع لأن الفرع ينقل معظم أراء المندوبين وهم بدورهم ينقلون هموم الأساتذة في الثانويات.

إن المرحلة تتطلب كثيرا من العمل والتضحيات وعلى الجميع أن يكونوا على قدر كبير من الإستعداد لتقديم الجهود من أجل الوصول إلى الأهداف المتمثلة في حياة حرة كريمة للأساتذة.

 

معلمو الأساسي وأساتذة التعليم الثانوي ومجموعة طالبية اعتصموا أمام المنطقة التربوية عند مدخل بعلبك الجنوبي

وطنية - بعلبك - نفذ معلمون متعاقدون في التعليم الأساسي وأساتذة من ملاك التعليم الثانوي ومجموعة من طلاب المدارس الرسمية  اعتصاما أمام المنطقة التربوية عند مدخل بعلبك الجنوبي، مطالبين ب"تصحيح الرواتب بما يؤمن العيش بكرامة للمعلم، تامين الاستشفاء والطبابة، ودفع بدل النقل العادل للمعلمين".

ومن الشعارات التي رفعها المعتصمون: "صانع الأجيال لا يهدر حقه، كرامة الأستاذ فوق كل اعتبار، التعليم الرسمي أولا، تصحيح رواتبنا حق وليس منة، لا لخصخصة الإستشفاء، نعم لجولة الرعاية الصحية والاجتماعية، أين لبنان الحقوق والكرامة، وابعدوا السياسة عن التربية". 

وشددت الكلمات على أن "الأساتذة أصحاب حقوق، ولا يريدون شيئا من المنظمات الدولية، لأن المسؤولية تجاه الأساتذة ومعاناتهم تقع على عاتق وزارة التربية والدولة اللبنانية، ولا تعليم رسمي ناجح دون الإقرار بحقوق المعلمين، لا للحلول المجتزأة، ولا بد من تحقيق كامل المطالب المحقة لأساتذة التعليم الثانوي ومعلمي الأساسي". 

 

اعتصام لروابط التّعليم الثانوي والأساسي في زحلة

وطنية - زحلة - نفذت روابط التّعليم الثانوي والأساسي اعتصاما اليوم أمام المنطقة التربوية في زحلة، تنفيذًا لقرارها بالاعتصامات المتنقلة في المناطق وهو الاسبوع الثالث على الاضراب، والقيت كلمات بالمناسبة، عرض في خلالها الأساتذة لمعاناتهم ووجعهم بعد صبر3 سنوات من التعطيل القسري بسبب كورونا والأوضاع الاجتماعيّة والاقتصاديّة، وطالبوا المسؤولين بـ"تصحيح الرواتب والأجور بما يتناسب مع غلاء المعيشة وربط بدل النقل بسعر صفيحة البنزين وتحسين التقديمات الصّحيّة والاجتماعيّة للتعاونيّة وتقديم الحوافز الماليّة من دون شروط وتنظيمم آليّة صرفها وأن تبقى مصلحة التّعليم الرّسمي فوق كلّ اعتبار".

 

اعتصام لروابط التعليم الرسمي امام سرايا بيت الدين للمطالبة برفع الغبن

وطنية - الشوف-  نفذّت روابط التعليم الرسمي في الشوف اعتصاما ، امام سرايا بيت الدين، تلبية لدعوة من "اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في التعليم الاساسي والاساتذة الثانويين والملاك في التيار النقابي المستقل"، بمشاركة اساتذة ومعلمين من المدارس والثانويات والمعاهد الفنية في المنطقة اضافة الى طلاب.

بيان

واذاع المعتصمون بيانا تحدثوا خلاله عن "الغبن اللاحق بمعلمي القطاع الرسمي ورفع الصوت لمطالبة وزارة التربية والحكومة بالاسراع في تأمين مطالب المعلمين وكرامتهم من اجل عودة الحياة الى المدارس واستكمال العام الدراسي من خلال: تعديل رواتب الاساتذة والمعلمين والمتقاعدين بما يتناسب مع نسب التضخم لضمان العيش اللائق،  دفع مستحقات المتعاقدين في كل قطاعات التعليم الرسمي من اجور وحوافز ونقل عن العام الدراسي السابق، والعمل على الدفع شهريا لمستحقات العام الدراسي مقابل العقود كاملة، استعادة تقديمات تعاونية الموظفين بقيمة متناسبة مع ارتفاع كلفة الطبابة والاستشفاء، تأمين بدل نقل عادل مواز لكلفة النقل اليومي الى اماكن العمل في المدارس والثانويات".

 

اعتصام لمتعاقدي الاساسي واساتذة الثانوي  في التيار النقابي المستقل في عاليه

وطنية - عاليه - نفذ الأساتذة إعتصاما أمام تمثال شكيب جابر عند مستديرة عاليه، شاركت فيه  لجان الأهل في المدارس الرسمية، بدعوة من اللجنة الفاعلة للأساتذة المتعاقدين في التعليم الأساسي والأساتذة الثانويين في الملاك في التيار النقابي المستقل.

وأكد المعتصمون  "أحقية مطالبهم وعلى ضرورة البت بها بأسرع وقت حفاظا على ديمومة العيش الكريم وحرصا على مستقبل الطلاب".

 

اعتصام لاساتذة الرسمي في كسروان امام سرايا جونية مطالبين بحلول عادلة لانقاذ العام الدراسي

وطنية - نفذ اساتذة التعليم الرسمي في كسروان - الفتوح اعتصاما في باحة سرايا جونية، تلبية لدعوة اللجنة الفاعلة للأساتذة المتقاعدين في التعليم الاساسي والاساتذة الثانويين الملاك  في التيار النقابي المستقل.

بركات

وألقت الاستاذة اوديل بركات باسم المعتصمين: "نجتمع اليوم هنا امام سرايا جونية لنطلق صرخة وجع امام سلطة مالية واقتصادية وتربوية تتغاضى عن حقوقنا وتضرب عرض الحائط مكتسباتنا التي تحققت بفضل نضالات وتضحيات جمة ".

أضافت: "حقيقة لم يعد الاساتذة قادرين على التحمل اكثر لقد ضحوا الكثير الكثير واعطوا من لحمهم الحي من اجل التربية والمدرسة الرسمية لان طلابنا هم امانة بين ايدينا وبهم يبنى الوطن. ولكن تفاقم الوضع الاقتصادي وانهيار قيمة رواتبنا بشكل كبير وعدم تمكننا من دفع الفاتورة الاستشفائية بسبب الارتفاع الجنوني بسعر صرف الدولار اجبرنا على القيام بالخطوات التي يسمح بها القانون رفضا لواقعنا الاليم الذي اصبح عائقا في تأمين ادنى مستلزمات العيش الكريم . من هنا نطلب من المعنيين الاسراع في البحث في الامور التربوية وايجاد حلول سريعة وعادلة من اجل انقاذ العام الدراسي ".

ودعت الى:

1 - تصحيح الرواتب والاجور طبقا للتضخم الحاصل وادراجها فورا في موازنة ٢٠٢٣،  تفعيل دور تعاونية موظفي الدولة عن طريق تغطية الفاتورة الاستشفائية كاملة كما كانت عليه سابقا كما نطلب زيادة نسبة منح التعليم لتغطي ٩٠% من الاقساط المدرسية 

٣- اعطاء بدل نقل يومي ومتحرك اي ما يساوي ٤٠% من سعر صفيحة البنزين 

٤- دولرة جزء من الراتب مما يخفف نوعا ما من وطأة التضخم الحاصل، كما نرفض بشكل قاطع اي نوع من انواع الهبات ( الحوافو ) لان رواتبنا هي حق لنا ولا نريد منة من احد 

٥- انصاف المتقاعدين والمتعاقدين ومساواتهم بزملائهم في الملاك في كل زيادة تقر على الرواتب 

٦- اعادة النظر بموضوع نهاية الخدمة واعطاء الاستاذ الذي ضحى وافنى عمره في التربية حقه كاملا دون الاقتطاع من المعاش التقاعدي او تعويض نهاية الخدمة ". 

وتوجهت بالشكر الى القوى الامنية وباقي الاجهزة التي ساهمت في انجاح هذا الاعتصام وحفظ امنه، كما شكرت القائمقام والمسؤولين الاداريين في سرايا جونيه".

طربيه
كما تحدث الاستاذ انيس طربيه، مشيرا الى "اننا فقدنا قدرتنا على التضحية والاستمرار في بذل الذات وبدون مقابل ومن حقنا ان نعيش ". وقال: "نحن وجه الحضارة والرقي والثقافة والابداع والتضحية والضمير والحق الوحيد الباقي في البلد". وأكد "اننا اساتذة نريد ان نعيش بكرامة".

 

الهيئات التعليمية في طرابلس اعتصمت تحت عنوان  “انتفاضة الحقوق والكرامة” امام المنطقة التربوية

وطنية - طرابلس  - نفذت الهيئات التعليمية تحت عنوان  “انتفاضة الحقوق والكرامة” اعتصاما امام المنطقة التربوية في طرابلس، احتجاجا على "السياسات التي تحاول إنهاء الوظيفة العامة عن طريق التعاقد الوظيفي، تطبيقًا لتعليمات صندوق النقد الدولي”.

"ورفضًا للمشاريع  التي يتمّ التخطيط لها بين الوزارة والروابط من خلال خصخصة الاستشفاء، وسيتم من خلال ذلك ضرب الوظيفة العامة والحقوق التي اكتسبها المعلمون بعد تضحيات ونضالات"، حسبما اكد المحتجون الذين حذروا من "اتخاذ اجراءات تصعيدية في حال لم يتم تحقيق مطالبهم المحقة".

 

حراك المتعاقدين: نريد عودة  مشروطة بالحقوق من حوافز وبدل نقل

وطنية - أصدر حراك المتعاقدين بيانا، سألوا فيه "أين كان رؤساء روابط التصويت الإلكتروني من زميلهم المتعاقد الذي لم يقبض مستحقاته منذ بداية العام الدراسي وللآن والذين يتحملون هم والوزارة  مسؤولية هذا التأخير بسبب عدم رغبة بعض مدراء الأساسي في العمل؟

أين هي روابط التصويت الإلكتروني من متعاقدين اعتصموا من أجل حقهم في بدل النقل بينما هم كانوا داخل الصفوف  بل ويهددون المتعاقدين بساعاتهم إن بقوا خارج المدارس (العام الماضي) ؟

أين هي روابط التصويت الإلكتروني من بدل نقل لم يصل للمتعاقدين من العام الماضي مع أن وزير المال صديقهم المفضل والذي رفض تمرير القرار مدعيًا  انه يريد مرسومًا بذلك ؟

أين هي روابط التصويت الإلكتروني  من موقفها الذي كان مصرًا على العودة منذ أسابيع، وفجأة ومن أجل امتصاص المواقف المضادة لكراسيها  أعلنت الخطاب الجيفاري الذي يدفع ثمنه طلاب التعليم الرسمي والمتعاقدين؟

أين هي هذه الروابط  من أنانيتها التي اشترطت على وزارة التربية عدم حضور  حراكات المتعاقدين المناضلين في اجتماع يضم الجميع مع أركان الوزارة احترامًا -حسب حقدهم- لفرق الدرجات  الوظيفية والاجتماعية حسب ما صرح به أحد أعضاء هذه الروابط(اسمه معنا)؟".

وأكد الحراك "أننا نملك من القيم ما تجعلنا  نناضل من أجل حقوق الجميع والتاريخ يشهد أننا فعلنا ذلك، وان كافة الإضرابات التي خاضتها هذه الروابط من أجل حقوقها دفعنا نحن  فقط ثمنها آلاف ساعات التعاقد، ومع ذلك لم يحترموا  هذه التضحيات بل قام البعض منهم بإعلان حرب عصابات على ثلة الحراك المناضلة، واهمًا انه يسنطيع النيل منهم، متجاهلا أن هذه الثلة انبثقت من المظالم والمآسي ديدنها  التضحية والنضال والإيثار مغمسًا بالكرامة واحترام الآخر واحترام الآخر لنا، غير آبهين إلا برفع المظالم بطرق تليق بالكرامة النقابية  التي لا تعرف التضال إلا بهذه الخصال  والتي هي بخلاف خصال أولئك الذين امتطوا  العمل النقابي وهم لا يجيدون حتى الجري  بل لم يعرفوا إلا الزحف نحو المصالح الشخصية ، منها لجان الإمتحانات والمنح الدراسية  وتعليم السوريين وتسوية أمور العائلة من منح وتعاقد وصناديق مدارس".

وتوجه الحراك الى الحكومة بالقول: "نريد عودة  مشروطة بالحقوق من حوافز وبدل نقل وهذه أبسط الحقوق التي تتحمل مسؤوليتها السلطة. نملك من الضمير  والغيرة على أوضاع المتعاقدين المزرية وعلى انهيار التعليم الرسمي  وعلى حق ٤٠٠ الف طالب رسمي ينتشرون الآن في الشوارع  ما يدفعنا الى التصويت بالضمائر على حقوق إنسانية متوجبة على سلطة تطنيشية".

 

بهية الحريري عرضت مع فرونتسكا الأوضاع العامة وشؤون التعليم

وطنية - صيدا - التقت رئيسة مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة السيدة بهية الحريري في مكتبها في بيروت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان السيدة جوانا فرونتسكا.

وتم في خلال اللقاء عرض للأوضاع العامة في لبنان، سيما الشأن المتصل بالتعليم.

وفي تغريدة لها اثر اللقاء قالت فرونتسكا: "مناقشة بناءة مع السيدة بهية الحريري حول الدور الحاسم للتعليم التحويلي لبناء مستقبل أفضل للأجيال الشابة والحفاظ على ارث لبنان من النظم التعليمية المحترمة".

 

الوزير والوزارة ولجنة التربية

 

 

 

 

 

الوزير والوزارة ولجنة التربية:

 

بري بحث مع الحلبي في الواقع التربوي:وزير التربية : حل الازمة يتطلب مراسيم في مجلس الوزراء وقوانين

وطنية - إستقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال عباس الحلبي، في حضور المدير العام للتعليم العالي الدكتور مازن الخطيب ورئيسة دائرة الامتحانات وأمينة سر لجنة المعادلات في وزارة التربية السيدة أمل شعبان. 

وتم في خلال اللقاء البحث في اللقاء الواقع التربوي والتعليمي وما يواجهه من تحديات. 

وبعد اللقاء، قال الوزير الحلبي :" قمنا بزيارة دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري وبحثنا معه في القضايا المتصلة بوزارة التربية وأزمة التعليم القائمة على ضوء الاضرابات التي تصيب القطاع الرسمي والتلويح الذي بدأ يظهر أيضا في المدارس الخاصة وفي الجامعة اللبنانية" .

أضاف :"ان ملف التربية أساسي ولكن ليست مسؤولية وزارة التربية وحدها، لأن هناك  مطالب للمعلمين وإمكانات الخروج من هذه الازمة تحتاج الى مراسيم في مجلس الوزراء وإلى قرارات من مجلس الوزراء والى قوانين في المجلس النيابي. ونحن ضمن هذا الاطار حملنا الى دولة الرئيس هذه الامور وتداولنا معه بما يمكن ان يقوم به المجلس النيابي في أول جلسه سوف يدعو اليها، لان هناك أشياء كثيرة، لا يمكن أن تحل الا بقانون او بمراسيم في مجلس الوزراء، مع العلم اننا قدمنا لائحة بالاشياء المطلوبة من وزارة التربية والجامعة اللبنانية للامانة العامة لمجلس الوزراء كي تتم دراستها في اول جلسة سوف تعقد للحكومة".

رئيس "اللبنانية - الاميركية"

واستقبل رئيس المجلس، رئيس الجامعة اللبنانية الاميركية البروفسور ميشال معوض، في حضور مساعد رئيس الجامعة للمشاريع الخاصة سعد الزين.

 

الحلبي استقبل الاسمر مع وفد نقابة عمال المدارس الرسمية واعطى توجيهاته لعدم تحميلهم تبعات الإضراب وإقفال المدارس

وطنية - استقبل وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال الدكتور عباس الحلبي رئيس الإتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر، على رأس وفد من نقابة عمال ومستخدمي المدارس الرسمية برئاسة النقيب محمود شكر.

وشكر الأسمر وزيرالتربية على قراره رفع أجور العمال والمستخدمين في المدارس الرسمية لكي يتمكنوا من تحصيل لقمة العيش. كما شكره على فصل موضوع حضورهم عن استحقاق الأجر في ظل الإضرابات وإقدام المديرين على إقفال المدارس.

بدوره، ثمن شكر قرار وزير التربية، معتبرا أن "العمال والمستخدمين في المدارس الرسمية حصلوا في عهده على ما كانوا يطالبون به منذ عشرين سنة". كما شكر الأسمر الذي "كان وراء متابعة الموضوع مع الوزير حتى اصبح واقعا".

وطلب من الحلبي إصدار تعميم إلى المديرين لاعتبار حضور العمال والمستخدمين بمعدل 22 يوم عمل شهريا لكي يستمر شمولهم بالضمان الصحي.

من جهته، أبدى الحلبي تقديره لعمل جميع المستخدمين في المدارس، مؤكدا انه "في غيابهم لا يمكن ان تعمل المدرسة وتكون بيئة نظيفة وصالحة للحياة والعمل والدراسة". واعطى توجيهاته لإعداد مذكرة إلى المديرين وعدم تحميل العمال تبعات الإضراب وإقفال المدارس، آملا أن "تنقشع الأزمات وتتحسن أحوال البلاد لكي نخرج من جهنم التي نحن فيها".

وتسلم وزير التربية من الاسمر وشكر واعضاء النقابة درعا تكريمية عربون شكر على ما قدمه إليهم.

 

الشباب

 

 

 

 

الشباب:

 

نشاط خيري لجمع الثياب في كلية الإعلام- 1

بوابة التربية: ينظم طلاب سنة ثانية/اختصاص علاقات عامة في كلية الإعلام – الفرع الأول في الجامعة اللبنانية، وبدعم من مجلس طلاب الفرع، نشاطًا خيريًّا لجمع الثياب بعنوان “حدك لندفيك”، وذلك يوم الجمعة بتاريخ 27 كانون الثاني 2023.

وخلال النشاط، الذي سينظم في حرم الكلية/الأونيسكو، سيتم استقبال تبرعات الطلاب العينية من الملابس لتوزيعها لاحقًا على محتاجيها.

برنامج النشاط:

-من الثامنة صباحًا حتى الثانية عصرًا: استقبال التبرعات من الملابس لجميع الأعمار

من الثانية عشرة ظهرًا حتى الواحدة بعد الظهر: فعاليات ترفيهية مع الطلاب

استقبال جمعية “لمحة تفاؤل” لتقديم لمحة عامة عن أنشطتها الخيرية

 

التعليم الرسمي

 

 

 

 

التعليم الرسمي:

 

رابطة الثانوي تحتمي بقواعدها وعين الأساتذة على مكتسباتهم: «التربية» تبحث عمن يتلقف كرة النار

فؤاد بزي ــ الاخبار ــ لم يفتح لقاء وزير التربية عباس الحلبي برئيس مجلس النواب نبيه بري كوة في جدار أزمة التعليم الرسمي، الذي توقع الحلبي أن ينسحب على الخاص وعلى الجامعة اللبنانية، دافعاً باتجاه عقد «جلسة حكومية تربوية» تتلقف كرة النار عن الوزارة

بعد عرض وزير التربية عباس الحلبي الأخير حول «موافقة الجهات المانحة على إعطاء مساعدات للأساتذة»، تتجه الروابط لتمديد الإضراب أسبوعاً رابعاً إضافياً، إذ إنّها ترى في عرضه الأخير «توليفة جديدة للـ5 دولارات يومياً، من دون أن يكون هناك أيّ عرض حقيقي». أمّا الأساتذة، فيستمرّون بتحرّكاتهم على الأرض، آخرها تظاهرات الأمس في جونية، طرابلس، بيت الدين، عاليه وبعلبك، وفيها إعادة التأكيد على «ضرورة حفظ قطاع التعليم الرسمي، عبر إنصاف الأساتذة، وإعطائهم حقوقهم، ورفض الطروحات المؤدّية نحو التعاقد الوظيفي، مثل قسمة الدوام بين 10 ساعات وظيفة و10 ساعات تعاقد، بالإضافة لرفض كلّ أشكال التغطية الصحية من خارج تعاونية الموظفين»، ويعتبرون أنّهم «الوحيدون في الدولة اللبنانية الذين يتقاضون رواتب على سعر الصّرف الرسمي 1500، بينما الدولار الجمركي على 15000، والخدمات الرّسمية تدفع بحسب منصة صيرفة، والتجار يحصّلون أموالهم وفق السّوق السوداء».

نحو الجمعيات

يدفع تأزّم المشهد على كلّ المستويات، نقابياً ومعيشياً، رابطة الثانوي لـ«العودة نحو لمّ الشّمل، وعدم قبول استقالة رئيستها ملوك محرز، إذ ستتوجه إليها في مرحلة لاحقة لطلب التراجع عن الاستقالة»، إضافة إلى «طلب تغطية القواعد، أيّ الأساتذة، لتمديد الإضراب الحالي» بحسب مصادر في الهيئة الإدارية، التي ترى في «العودة إلى الجمعيات العمومية أمراً لا مفرّ منه في إدارة الإضراب»، كي يكون القرار مغطى من الأساتذة، وعليه ستعقد الجمعيات يوم الاثنين المقبل من بعد، عبر تطبيقات إلكترونية، لتعذّر وصول الأساتذة إلى الثانويات للتصويت فيها بسبب الغلاء الفاحش في أسعار المحروقات، على أنّ التصويت سيقتصر على نقطة واحدة وهي «الموافقة على تمديد الإضراب»، من دون أن يعني ما سبق الوصول إلى الإضراب المفتوح.

«حلول الروابط الترقيعية» يرفضها جورج سعادة رئيس التيار النقابي المستقل، فـ«الزيادات تبقى خارج أساس الراتب، الذي لا تشكّل كتلته الأساسيّة اليوم أكثر من 20% من مجمل التقديمات المصاحبة له، مثل مضاعفة الرواتب والحوافز»، التي يسميها بـ«الشحادة»، ويحذّر سعادة من «الاستمرار في تقليص قيمة الراتب، فكلّ الزيادات قابلة للإلغاء، مثل حال الـ130 دولاراً، التي ألغيت بداية العام الدراسي الحالي». ويتخوّف من «تجويع الموظف لجعله يقبل بالتعاقد الوظيفي، والتأمين الصحي بديلاً عن الجهة الضامنة، وبالتالي إلغاء أسس دولة الرعاية الاجتماعية».

صيرفة خاصة

وزير التربية عباس الحلبي لا يزال يبحث في الطرق الممكنة لإعادة فتح المدارس الرسمية، فاجتمع أمس مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، وأكّد في نهاية اللقاء على «مسؤولية الجميع عن ملف التربية، لا الوزارة وحدها، لا سيّما أنّ الخروج من الأزمة يحتاج إلى مراسيم وقرارات في مجلس الوزراء، وإلى قوانين في المجلس النيابي»، وتكلّم الحلبي عن «أزمة التعليم القائمة على ضوء الإضرابات التي تصيب القطاع الرسمي، والتلويح الذي بدأ يظهر أيضاً في المدارس الخاصة وفي الجامعة اللبنانية»، في إشارة واضحة إلى الدفع باتجاه عقد «جلسة حكومية تربوية» تتلقف كرة النار عن الوزارة.

اقتراح باعتماد سعر خاص على منصة صيرفة للأساتذة مواز للدولار الجمركي

أمّا الدكتور علي مشيك رئيس المكتب التربوي في حركة أمل، المعني بهذه الزّيارة، فيرى أنّ «الكلّ في مأزق، الخاص والرّسمي، فالأول لا يستطيع الذهاب نحو الامتحانات الرسمية من دون الثاني، والوقت يضيق لناحية انقضاء العام الدراسي». يضيف مشيك «الأمور لم تعد متعلّقة بالحوافز، فهذه المبالغ مؤقتة، ولن يستمر دفعها أكثر من عدة أشهر»، ويسأل «ماذا سيفعل الأستاذ خلال أشهر الصيف، وكيف ستؤثر عليه تقلبات الدولار؟». ولشراء العام الدراسي، فالحل يكون وفقاً لمشيك بـ«اعتماد سعر خاص على منصة صيرفة للأساتذة مواز للدولار الجمركي، وتعديل بدلات النقل، فلا يوجد عناصر مساعدة في البلد، لا اقتصادياً ولا سياسياً»، ويختم بالإشارة إلى «تعالي الأصوات الداعية للإضراب في الجامعة اللبنانية، والإدارة العامة، ما يستأهل الوصول إلى عقد جلسة حكومية خاصة بالوضع التربوي، فإنقاذ العام الدراسي يحتاج تدخلاً أكبر من كلّ الأحزاب».

 

اللجنة الفاعلة لمتعاقدي الأساسي في الرسمي: العودة الى التعليم مشروطة بدفع الحقوق

وطنية – أشارت اللجنة الفاعلة للأساتذة المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي في بيان، إلى أن "غليان الشارع التربوي صادف اليوم مع غليان قضائي"، وقالت: "رحم الله لبنان من تبعاته".

أضافت: "بتحضير مسبق ليوم انتفاضة الحقوق والكرامة، نفذت اليوم الاعتصامات السبعة التي دعت إليها اللجنة الفاعلة بتنسيق مع الأساتذة الملاك في التيار النقابي المستقل والأهالي والتلاميذ والمجتمع المحلي في المناطق، وكل أستاذ حر". 

وتوجهت اللجنة الممثلة برئيستها نسرين شاهين إلى "أساتذة اللجنة الفاعلة في كل المحافظات وكل الأساتذة من ملاك ومتعاقدين وأهال وطلاب بتحية نقابية وطنية على نجاح هذه الاعتصامات بمشاركتهم، رغم كل الأوضاع الأمنية التي تزامنت مع التحركات التي نفذت في الوقت نفسه، عند الساعة الحادية عشرة صباحا، أمام وزارة التربية في بيروت، امام المنطقة التربوية في طرابلس، أمام سرايا بيت الدين، امام المنطقة التربوية في بعلبك، امام سرايا جونيه، امام تمثال شكيب جابر في عاليه، وأمام سرايا جب جنين في البقاع الغربي".

وأردفت: "ولأن اللجنة الفاعلة هي امتداد على كل مساحات الوطن، أردنا اليوم التحرك في اعتصامات لا مركزية، بكلمات لأعضاء اللجنة الفاعلة في المناطق، لتكن الرسالة واضحة، أن اللجنة الفاعلة وحدت الأساتذة تحت راية نقابية في كل لبنان للمطالبة بحقوق كل أستاذ مهما كانت تسميته. وتوحدت الكلمات بخطاب واحد يؤكد أن العودة الى التعليم مشروطة بدفع الحقوق، برواتب وحوافز وبدل نقل بما يوازي الارتفاع الهستيري لسعر صرف الدولار. كما أكدت ضرورة اعادة فتح المدارس وعدم حرمان 350 ألف تلميذ من التعليم".

ودعت "وزير التربية الى وضع النقاط على الحروف في كيفية التصرف بالاموال التي قدمتها الجهات المانحة الى التعليم الرسمي"، مطالبة "المعنيين جميعا بتحمل مسؤولياتهم للخروج من هذا النفق المظلم الذي سيقضي على ما تبقى من منظومة تعليمية في لبنان".

وقالت: "أما في خصوص ما تسرب عن وزير التربية بأن الجهات المانحة وافقت على صرف 90 دولارا، والاسلوب الذي اعتمد في إعلان ذلك من دون أن يقدم وزير التربية صيغة دفع الحقوق المتوجب دفعها من العام الماضي وهذا العام، فإنها رأت أن هذا التسريب فيه من الاستخفاف بالاساتذة بما يجعله لا يستحق الرد". وأكدت اللجنة الفاعلة "الاستمرار في الإضراب حتى تحصيل الحقوق".

 

التعليم الخاص

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليم الخاص:

 

المعلّمون نحو جمعيات عمومية وتلويح بالإضراب: المدارس الخاصة تنذر الدولة: الدعم أو الإقفال!

فاتن الحاج ــ الاخبار ــ عشية الجلسة المرتقبة لمجلس الوزراء، مطلع الأسبوع المقبل، خرجت المدرسة الخاصة عن صمتها ووجهت إنذاراً إلى الدولة بالإقفال ما لم تشملها الحلول الحكومية المخصّصة للقطاع التربوي. فالأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية، التي تنسّق مع باقي مكوّنات اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة، أعطت فرصة مدرسية من 8 شباط ولغاية 15 منه تنفيساً للاحتقان في صفوف أفراد الهيئة التعليمية، وتخفيفاً عن كاهل الأهل والمؤسسات، فيما أوصت نقابة المعلمين الجمعيات العمومية المقرّر عقدها الإثنين المقبل، بالموافقة على تنفيذ الإضراب التحذيري، الأربعاء في الأول من شباط المقبل.

مدارس متعثرة!

لا تُحسد المدرسة الخاصة على وضعها الحالي، عامها الدراسي مهدّد جدياً تماماً كما المدرسة الرسمية. المعلمون باتوا عاجزين عن الوصول إلى مدارسهم والاستمرار في أداء مهمتهم، وغير قادرين على توفير مستلزمات المعيشة في حدّها الأدنى، وتحمّل المزيد من التسوّل على أبواب المصارف. بدورهم، لا يقوى الأهل، المصدر الأساسي لتمويل المدرسة، على بذل المزيد من التضحيات، بعدما دفعوا، بداية هذا العام، زيادات خيالية على الأقساط، بالدولار الأميركي، وتبشّرهم المدارس اليوم بإعداد موازنات مدرسية مسبقة للعام الدراسي المقبل (2023 ـ 2024) تحدّد بموجبها قيمة الأقساط المدرسية بالعملات الصعبة، ويتم على أساسها فتح باب التسجيل للعام الدراسي المقبل.

مع ذلك، لا ينكر هؤلاء أن هناك مدارس متعثرة وعاجزة عن تأمين مصاريفها التشغيلية، نتيجة الارتفاع الجنوني في سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية، والغلاء الفاحش لأسعار المحروقات. وبناء عليه، سيكون الموقف، كما تقول رئيسة اتحاد لجان الأهل وأولياء الأمور في المدارس الخاصة، لمى الطويل، تفهّم هذه المدارس وعدم الوقوف عائقاً في وجهها. أما من يَثبت للاتحاد أنه راكم الأرباح على حساب الأهل، «فسنكون له بالمرصاد». وحمّلت الطويل وزارة التربية مسؤولية تطبيق تعميم الوزير عباس الحلبي بإدخال كلّ الزيادات على الأقساط ضمن الموازنة المدرسية، داعية المدارس إلى الموافقة على الخضوع للتدقيق المالي المنصوص عنه في المادة 13 من القانون 515.

العام الدراسي في خطر

«كلّ مكونات الأسرة التربوية منهكة»، هذا ما يقوله الأمين العام للمدارس الكاثوليكية، يوسف نصر، لـ«الأخبار»، مشيراً إلى أن «صرختنا موجهة إلى كلّ المسؤولين لشمول المدرسة الخاصة بحلول القطاع التربوي». ويسأل: «هل المطروح الإقفال التام للمدرسة الخاصة؟»، موضحاً أن العطلة المقررة ليست سوى إنذار بأن العام الدراسي في خطر، ومهدّد فعلاً، وبأنه على السلطة السياسية أن لا تراهن على استمرار التعليم من دون تقديم الدعم والمساندة المطلوبة، وللتخفيف من الضغط عن كاهل المعلمين والمؤسسات، لا سيما المدارس شبه المجانية التي يصل عددها إلى 100 مدرسة، والمدارس الواقعة في القرى والأرياف.

ولفت نصر إلى أنه تشاور مع عدد من المؤسسات الأعضاء في الاتحاد، ولمس منها تأييداً لخطوة الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية بالإقفال القسري، مؤكداً أن الجميع يخافون الأسوأ ولن يقفوا مكتوفي الأيدي.

نحو الإضراب؟

بالنسبة إلى رئيس نقابة المعلمين في المدارس الخاصة نعمه محفوض، حلّ أزمة المعلمين هو في مجلس النواب لجهة تعديل قانون الموازنة العامة للعام 2022 وليس في مجلس الوزراء، فقد سبق أن سلمت النقابة رئيس المجلس النيابي نبيه بري اقتراحَيْ قانوني وحدة التشريع ودعم صندوق التقاعد، وجرى تسجيلهما في قلم المجلس. مع ذلك، لا يتردّد محفوض في القول إن معلّمي المدارس الخاصة هم جزء من الشعب اللبناني وينتظرون، كما باقي مكوّناته، التفاتة من الدولة إليهم، بعدما تجاوزت الأزمة المعيشية كلّ الخطوط الحمراء. لكنه قال إن أقصى ما يمكن أن يفعله مجلس الوزراء هو زيادة بدل النقل، وهو عاجز عن منح أي حوافز أخرى.

حلّ أزمة معلّمي المدارس الخاصة في مجلس النواب وليس في مجلس الوزراء

لكن النقيب يذكر أصحاب المؤسسات التربوية الخاصة بالاتفاق «الحبي» الذي أبرمته معهم، والذي لم تنفذه غالبية الإدارات المدرسية حتى الآن، ويقضي بضرب رواتب المعلمين بثلاثة وإعطائهم منحة بالدولار الأميركي أو ما سمي بـ«فاتورة الكهرباء»، ورفع نسبة مساهمة المدرسة في صندوق التعويضات من 6 % إلى 8 % لتعزيز وضع المتقاعدين. وسخر محفوض مما قالته إحدى المديرات لأحد المعلمين إن راتبه لا يتجاوز قانوناً المليون و550 ألف ليرة، سائلاً ما إذا كانت هناك قوانين في جهنم. محفوض أشار إلى أن «حجم المشاركة في الجمعيات العمومية التي ستناقش إضراب الأربعاء سوف يكون مؤشراً للانطلاق في خطوات تصعيدية مقبلة، فالمجلس التنفيذي للنقابة لا يستطيع وحده خوض الإضراب، والمطلوب تجاوب القواعد». في مجال آخر، رأى أن تصريحات المسؤولين بشأن دعم المدرسة الرسمية لا يتجاوز الكلام الشعبوي السياسي، بدليل أن زملاءنا متروكون لمصيرهم منذ أربع سنوات.

 

زيادات على الأقساط كرمى للأساتذة؟

زينب حمود ــ الاخبار ــ إذا كان تعثر التعليم الرسمي يسرق الأضواء تربوياً، فالتعليم الخاص ليس بأحسن أحواله. إذ يواصل الدولار جنونه، ترتفع فاتورة التعليم، ويزداد قلق الأهالي على مصير العام الدراسي وعجزهم عن تحمّل زيادات إضافية على الأقساط بدأت المدارس تلوّح بها لهذا العام أو للعام المقبل. أما الأساتذة في التعليم الخاص، فلا تسمع أنينهم أسوة بزملائهم في الرسمي، يتألمون «على السكت»، بعدما فقدت مخصصاتهم المتفق عليها بالليرة بداية العام قيمتها.

أول العام الدراسي، تفاجأ الأهالي بأقساط وصفوها بـ«الخيالية» و«غير المنطقية». لكن الأزمة الاقتصادية والغلاء الذي يحيط بهم من جهة وعدم ثقتهم أنه سيكون هناك عام دراسي منتظم في المدارس الرسمية أجبرهم على تحمل الأقساط المرتفعة والدولارية. لكن المدارس «لم ترحمنا»، تشكو سناء التي طلبت منها المدرسة 4 ملايين ليرة إضافية بعد شهرين على انطلاق العام الدراسي، «من دون مناقشة، أرسلت إلينا رسائل نصية تطلب تسديد الزيادة»، ومع قفزة الدولار الأخيرة، «أخاف من حجم الزيادة المرتقبة على الأقساط»، عدا عن كلفة الباص المدرسي التي ترتفع من فصل إلى آخر مع ارتفاع كلفة المحروقات.

الزيادة حتمية؟\

لا يعيش الأهالي على كوكب آخر، يعرفون مآل الأزمة الاقتصادية جيداً، «لكن الأزمة تطاولنا كما تطاول الأساتذة والمدارس»، بحسب رئيسة اتحاد لجان الأهل وأولياء الأمور في المدارس الخاصة لمى الطويل. وإذ تتفهم «ضرورة زيادة الأقساط في بعض الأحيان»، تقول إنه «إذا كانت الزيادات لا بد منها، لتخضع الموازنات للتدقيق المالي من قبل وزارة التربية والتعليم العالي، خاصة بعد أن مررت المدارس الدولرة عن طريق كسب تعاطف الأهالي مع الأساتذة من دون أن يحصل معظم الأساتذة فعلياً على دولار واحد».

ومن جهة ثانية، يطمئن البعض أنه لن تكون هناك زيادة على الأقساط هذا العام، كما وعِد أهالي الطلاب في مدرسة البيان- الحدث، على سبيل الذكر لا الحصر. غنوى أيضاً مطمئنة أنه لا زيادة هذا العام على أقساط مدرسة أولادها في الجنوب، لكنها مدركة أن «الجميع غير راض، لا إدارة المدرسة ولا الأساتذة. حتى أن المدير يقول عن القسط الذي يساوي 10 ملايين ليرة و200 دولار رمزياً».

وإذ اطمأن بعض الأهالي على مصير هذا العام الدراسي، تهيئهم المدارس إلى زيادات كبيرة في العام المقبل تشعرهم بأن مستقبل أولادهم الدراسي على المحك، هكذا علمت لجان الأهالي وتنقل إحداها لـ«الأخبار» أن المدرسة في صدد رفع القسط من ألف دولار إلى ألفين.

حتى الأساتذة ينتظرون حلول العام المقبل لتسوية أوضاعهم. فـ«بعد الدولرة الكاملة للأقساط التي سمعنا عنها ستُصحّح رواتبنا وسيكون جزء منها بالفريش دولار»، يتوعد الأستاذ فراس، آسفاً لأن «المدرسة لم تضع الأهل في الصورة الكاملة لما تخطط له، لكنها تلمّح لهم أن السنة المقبلة ستتغير الأوضاع، ولن نقبل بهذه الأقساط». كيف يتلقف الأهالي هذه الأخبار؟ يجيب: «وضع الأهالي صعب جداً، وعندما تحدثهم عن زيادة في الرسوم التعليمية تكاد تصيبهم الجلطة، فهم بالكاد يتحملون أعباء تعليم أولادهم هذا العام».

كيف يصمد الأساتذة؟

من جهة ثانية، ما الذي يدفع الأساتذة في التعليم الخاص إلى القبول براتب شهري يساوي صفيحتي بنزين؟ بداية، لم يعد جميع الأساتذة يقبلون بذلك. هناك من فضّلوا التعليم الخصوصي أو التعليم عن بعد لتلامذة في الخارج أو الهجرة أو استبدال التعليم بمهنة تسد رمق العيش... وهذا ما تفسّره عروضات تطلب أساتذة بالجملة من جميع التخصصات خلال العام الدراسي. من بقي من الأساتذة، يطالب المدرسة بزيادة على الراتب المتفق عليه في العقد المبرم أول العام، خاصة إذا كان بالليرة فقط. بعضها تستجيب فـ«أسكتتنا بـ50 دولاراً إضافة إلى الـ3 ملايين ليرة»، تقول آية من طرابلس.

لكن، يبقى من يصمد من الأساتذة، ويقبل براتب قد يبدأ بمليونين في بعض المدارس في الضواحي الشعبية التزاماً بالعقد الذي وقعوه في أول العام ويمتد إلى تسعة أشهر، أو إيماناً بأن أوضاعهم ستتحسّن في السنة المقبلة، وهناك من «يقبل بالقليل الذي لا يختلف عن الحرمان، ليس طمعاً بالوظيفة أو الضمان أو صندوق التعويضات، وإنما حتى لا أقع ضحية الاكتئاب إذا غادرت عملي وبقيت في المنزل». إدارات المدارس تقدّر تضحياتهم، و«لم تعد تتشدّد في التعامل معنا، وصارت تتغاضى عن أخطائنا حتى لا نغادر».

 

صندوق أسود بالطابق الثالث بـ"التربية".. والمدارس الخاصة إلى الإضراب

وليد حسين ــ المدن ــ بعد انهيار التعليم الرسمي جاء دور التعليم الخاص، الذي لن يكون بمنأى عما يحصل في البلد. وستشهد الأيام المقبلة العودة إلى الصراعات المعتادة بين إدارات المدارس والأساتذة وأهالي الطلاب، وسط إضرابات للأساتذة، تشل القطاع.

إضراب مفتوح

طلائع التصعيد بدأت مع دعوة نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوظ الأساتذة في جميع الفروع إلى المشاركة في الجمعيات العمومية يوم الإثنين المقبل، والدعوة إلى إضراب تحذيري يوم الأربعاء في الأول من شباط، واستفتاء الأساتذة لتفويض المجلس التنفيذي باتخاذ الخطوات التصعيدية اللاحقة.

ويقول النقيب محفوظ لـ"المدن": "بتنا في جهنم ولا أحد من المسؤولين يسمع صرخة الأساتذة". وشرح أنه سبق واتفق مع اتحاد المدارس على ضرب راتب الأستاذ بثلاثة وتحديد جزء بالدولار النقدي، كي يتمكن الأساتذة أقله من دفع فاتورة الكهرباء في بيتهم. فلا يجوز أن يتحمل الأستاذ تبعات الانهيار وحده.

ولفت محفوظ إلى أن العديد من المدارس ما زلت تدفع مليوناً ونصف المليون ليرة راتب أستاذ الثانوي من دون أي مبلغ بالدولار، فيما العديد من المدارس لا تدفع أكثر من خمسين دولاراً كحوافز لأساتذة، وقلة قليلة تدفع ما بين مئة وثلاثمئة دولار، في وقت بات اشتراك مولد الكهرباء مئتي دولار وأكثر.

وإذ أكد محفوظ أنه حرص على تمرير العام الدراسي من دون اضطرابات، بعد ثلاثة أعوام كانت كارثية على التربية والتعليم، لكن لا يجوز أن يدفع الأستاذ ثمن الانهيار. فقد وصل سعر صرف الدولار إلى ستين ألف ليرة وتنكة البنزين إلى مليون ومئة ألف ليرة، فيما راتب العديد من الأساتذة ما زال مليوناً ونصف مليون ليرة. وحذر من أن مواصلة إدارات المدارس في إدارة أذنها الطرشاء للأساتذة يعني التصعيد. فالأساتذة في القطاع الخاص لن يصمتوا بعد اليوم والإضراب المفتوح بات خياراً أكثر من راجح في حال لم تنفذ المدارس الاتفاقات السابقة.

المدارس الكاثوليكية

ثاني طلائع التصعيد أتى من الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية، التي قررت رفع بدل النقل للأساتذة بحسب أمكان سكنهم وإعطاء "فرصة مدرسيّة من مساء الثامن من شباط ولغاية صباح الخامس عشر منه كمبادرة تقدير وتفهّم تجاه مكوّنات الأسرة التربويّة جمعاء، وتنفيس الاحتقان الحاصل في صفوف الهيئة التعليميّة"، والانتقال إلى التعليم لأربعة أيام في الأسبوع عوضاً عن خمسة.

ورغم أن هذه الفرصة المدرسية لن تأخذ من درب الطلاب إلا يومين بسبب مصادفة عطل رسمية وعطل نهاية الأسبوع، يتخوف الأهل من تعرضهم لعملية ابتزاز لاحقاً لرفع الأقساط بذريعة رفع رواتب الأساتذة. فما أقدمت عليه المدارس الكاثوليكية سيعم على باقي المدارس، ويقع الأهل ضحايا من جديد. وتقول رئيسة اتحاد لجان الأهل وأولياء الأمور في المدارس الخاصة لما الطويل: "لن يرضخ الأهل للتهويل. فلتخضع المدارس موازناتها للتدقيق وليأخذوا حقهم تحت سقف القانون. فكل المدارس ضاعفت أقساطها مرتين وثلاثة مرات بالليرة اللبنانية وخصصت جزءاً من القسط بالدولار. وفي حال كان هناك من حاجة لرفع الأقساط تكون ضمن القانون". 

الصندوق والموازنات المدرسية

ووفق مصادر "المدن" بدأت بعض المدارس برفع الأقساط بالليرة، لكن ما زالت الأمور غير فاضحة، لأن تلك المدارس لم ترفع القسط سابقاً. لكن بدأ أهالي الطلاب بالتقاط إشارات عن عزم المدارس الخاصة رفع الأقساط بحجة ارتفاع سعر صرف الدولار وارتفاع مطالب الأساتذة برفع رواتبهم. علماً أن مدارس عدة أبلغت أساتذتها أنه في حال فرضت نقابة المعلمين مضاعفة الرواتب ثلاث مرات، ستتوقف عن دفع جزء الحوافز المخصص بالدولار النقدي. ما يعني أن الأمور ستتعقد أكثر وأكثر.

وتضيف المصادر أنه كان بإمكان وزارة التربية تلافي مشكلة جديدة سنتفجر عاجلاً أم آجلاً في القطاع الخاص، وتوفر على نفسها أزمة جديدة تضاف إلى الفوضى التربوية في القطاع الرسمي. فعلى الوزير الحلبي فتح الصندوق الأسود في الطابق الثالث بوزارته لوقف تجاوزات المدارس الخاصة. فثمة مدارس لا يوجد فيها حتى لجان أهل يتم تمرير موازنتها من دون تدقيق في مصلحة التعليم الخاص. حتى أن هناك موازنات توقع من مدير المدرسة يتم قبولها من الموظفين في الطابق الثالث للوزارة.  

وتلفت المصادر إلى أن المدارس الخاصة لا تلتزم بالتعميم رقم 33 الذي أصدره الوزير عباس الحلبي، الذي ينصّ على إدخال كل الإيرادات بأي عملة كانت في ملحق خاص بالموازنة المدرسية وإجراء تدقيق فيها من خبراء محلفين. علماً أن التدقيق يعفي الأهل والوزارة والمدارس والأساتذة الدخول في كباش، الجميع بالغنى عنه.

ووفق المصادر، عدم التزام المدارس بالعميم 33 يفرض تدخل مصلحة التعليم الخاص في وزارة التربية، التي بات عليها التدقيق في كل الموازنات كما تنص المادة 13 من قانون 515. لكن المصلحة تحولت إلى صندوق أسود لتغطية تجاوزات المدارس. 

 

الأب نصر: إعطاء فرصة من 8 إلى 15 شباط وزيادة بدل نقل المعلمين وإمكانية خفض أيام التعليم

بوابة التربية: توجّه الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب يوسف نصر، برسالة إلى رئيسات ورؤساء المدارس الكاثوليكية، تضمنّت التّوجيهات الآتية:

“- ترك اجتماعات مجلس المدرسة مفتوحة للاستمرار في الحوار والتّشاور مع الهيئة التّعليميّة من جهة، ومع لجنة الأهل من جهة أخرى.

التّعبير عن تقديرنا لتضحيات الأهل وتفاني المعلّمين بمواقف إيجابيّة مشجّعة وداعمة، وبخطوات تحفيزيّة تخفّف من وطأة الأزمة على كلّ الجهات.

زيادة بدل النّقل للمعلّمين بما يتناسب مع أماكن سكنهم.

إعطاء فرصة مدرسيّة من مساء الثّامن من شباط ولغاية صباح الخامس عشر منه، كمبادرة تقدير وتفهّم تجاه مكوّنات الأسرة التّربويّة جمعاء، وتنفيسًا للاحتقان الحاصل في صفوف الهيئة التّعليميّة، وتخفيفًا عن كاهل المؤسّسات التّربويّة والمعلّمين، نتيجة الظّروف الاقتصاديّة المأساويّة الّتي يمرّ بها البلد؛ خصوصًا بعد أن وردت نتيجة استبيان بهذا الشّأن لصالح هذا الاقتراح.

الحفاظ على استمراريّة العام الدّراسي، حتّى لو اقتضى الأمر خفض عدد أيّام التّعليم الأسبوعيّة، أو تمديد عطل الأعياد السّنويّة ووصلها بفرصة نهاية الأسبوع، بحسب ظروف كلّ سنة.

البدء بإجراء دراسات ميدانيّة حول إمكانيّات الأهل الفعليّة وحاجة المعلّمين والمؤسّسات التّربويّة، لنتمكّن من إعداد موازنة مدرسيّة مسبقة للعام الدّراسي المقبل 2023-2024، تحدد بموجبها قيمة الأقساط المدرسيّة والمتوجّب بالعملات الصّعبة، يتمّ على أساسها فتح باب التّسجيل للعام الدراسي المقبل، كما تسمح بالاتفّاق مع الأساتذة على أُسس واضحة للحدّ من هجرتهم”.

 

مختلف

 

 

 

 

 

مختلف:

 

50 ألف تلميذ يستخدمون "طبشورة" و500 أستاذ في بناء منصّة "Lalmoudaress": الجمعيّة اللبنانيّة للتعليم البديل LAL تعزز وصول التعليم إلى كل أطفال لبنان

"النهار" ــ طوّرت الجمعيّة اللبنانيّة للتعليم البديل LAL، وهي مؤسّسة تعنى بتكنولوجيا التعليم، منصّة تعليميّة رقميّة تحت عنوان "طبشورة" تتماشى مع الأهداف التعلّميّة للمناهج اللبنانيّة الرسميّة وتقدّم تجربة تعليميّة شاملة، إضافة إلى مبادرة لدعم المعلّمين وموقع إلكترونيّ خاصّ بهم تحت عنوان "Lalmoudaress".

لم تقم LAL بتطوير "طبشورة" فحسب، بل تناولت على وجه الخصوص وصول التلامذة المحدود إلى الإنترنت، بسبب انقطاع التيّار الكهربائيّ والأزمة الاقتصادية المتفاقمة، وذلك من خلال تطوير تطبيق غير متّصل بالإنترنت وهو "تطبيق طبشورة" الّذي يسمح للمتعلمين بتنزيل وحدات الدروس واستخدامها على أيّ جهاز، سواء أكان هاتفًا أم جهازًا لوحيًّا أم جهاز كومبيوتر.

LAL فعلت ذلك، من خلال شراكتها مع الوكالة الألمانيّة للتعاون الدوليّ GIZ نيابة عن الوزارة الاتّحاديّة الألمانيّة للتعاون الاقتصاديّ والتنمية BMZ،

تأمل LAL أن تجعل "طبشورة" التعليم في متناول الجميع، مع الإقفال الحالي للمدارس الرسمية، الذي يؤدّي إلى ازدياد عدد الأطفال الّذين لا يتمكّنون من الحصول على التعليم.

سوف يتمّ تنزيل البرامج على الأجهزة اللوحيّة، التي تمّ توفيرها بدعم ماليّ من ألمانيا، وسيتمّ توزيعها على عدد من المدارس الرسميّة في كلّ أنحاء لبنان. كما يمكن الوصول إلى تلك البرامج حاليًّا عبر المنصّة الوطنيّة Mawaridy، بناء على اتّفاقيّة بين LAL والمركز التربويّ للبحوث والإنماء.

وكانت LAL أعلنت مشاريعها وبرامجها خلال لقاء مهيب أقيم الثلثاء 24 كانون الثاني الجاري، في مسرح أبو خاطر في جامعة القدّيس يوسف، تحت عنوان "العلم LAL الكلّ - مسيرتنا عبر التعليم الرقميّ".

وأقيم هذا الحدث في رعاية وزير التربية والتعليم العالي وحضوره عباس الحلبي. حضره أيضا سفير ألمانيا لدى لبنان أندرياس كندل، المدير العامّ لوزارة التربية عماد أشقر، مديرة المركز التربويّ للبحوث والإنماء البروفسورة هيام إسحاق، مدير GIZ في لبنان توماس مولر، مديرة مشروع GIZ SUFA في لبنان لمى زينون تابت، إضافة إلى شركاء LAL وعدد من الممثّلين عن المؤسّسات التربويّة، الوكالات الدوليّة، المدارس الرسميّة والخاصّة والمراكز التربويّة.

قدمت مديرة LAL التنفيذيّة نايلة زريق فهد عرضًا حول الجمعيّة وشراكتها مع GIZ، وأعلنت إطلاق تطبيق "طبشورة" غير المتّصل بالإنترنت ودمجه في 60 ألف جهاز لوحيّ تمّ تقديمها إلى المدارس الرسميّة بدعم ماليّ من ألمانيا. وسلّطت الضوء على التعاون مع المركز التربويّ للبحوث والإنماء، وعمليّة دمج منصّة "طبشورة" مع منصّة Mawaridy. وقالت: "تتمثّل مهمّة LAL في توفير التعليم المجّانيّ للجميع. يجب أن تلعب الرقمنة دورًا في المساواة في التعليم، وتوفير تعليم شامل ومجّاني وعالي الجودة". وأضافت: "لعبت LAL دورًا مهمًّا من خلال توفير حلّ للأزمة التعليميّة الّتي تمرّ بها البلاد. اليوم، يستخدم 50 ألف تلميذ منصّة طبشورة، ونحن نهدف إلى الوصول إلى 200 ألف طالب". وقدمت مبادرة "للمدرس" الجديدة: "ساعدَنا أكثر من 500 أستاذ في بناء منصّة "Lalmoudaress" ".

وقال مدير GIZ في لبنان السيّد توماس مولر في كلمته إنّ "تطبيق طبشورة هو فرصة رائعة للتلامذة للدراسة عن بعد وتثقيف أنفسهم من دون الاتّصال بالإنترنت". وأضاف: "إنّه لإنجاز رائع أنّنا توصّلنا معًا إلى حلول للتلامذة والمدرّسين والإداريّين، من أجل عمليّات أكثر فعاليّة. سيتلقى التلاميذ قريبًا أجهزة لوحية تمكنهم من الوصول إلى طبشورة".

أمّا السفير الألمانيّ لدى لبنان أندرياس كيندل فصرَّح أن "التعليم هو المفتاح الذي يمكّن مئات الآلاف من الفتيان والفتيات في لبنان من اختراق دائرة الفقر".

من جهته، شكر وزير التربية والتعليم العالي السفارة الألمانيّة والوكالة الألمانيّة للتعاون الدوليّ GIZ على دعمهما وتعاونهما لمساعدة وزارة التربية والتعليم العالي، لا سيما في تأمين 60 ألف جهاز لوحي لتوزيعها في عدد من المدارس الحكومية. كما شكر LAL على دورها في التعليم في لبنان. وقال: "من المؤسف أنّه في مثل هذا اليوم الّذي يصادف اليوم الدوليّ للتعليم، مدارسنا وإداراتنا مغلقة بسبب الإضراب الذي أفهم أسبابه. لقد توصّلنا إلى اتّفاق جديد وحلّ مع رئيس مجلس الوزراء لمساعدة المعلّمين في هذه الأوقات الصعبة. لا يمكننا إيقاف التعليم، ولهذا السبب أطلب من جميع المعلّمين العودة إلى المدارس من أجل عدم إضاعة المزيد من الوقت".

بعد الحدث، تمّت دعوة الضيوف إلى زيارة منصّات LAL واكتشاف البرامج المختلفة الّتي قامت الجمعيّة بتطويرها. وحظي الضيوف بفرصة اختبار تجربة منصّات طبشورة الرقميّة بمكوّناتها المختلفة، التعليم المبكر للأطفال والمرحلتين الابتدائيّة والمتوسّطة، في نسخها المتّصلة وغير المتّصلة بالإنترنت، والمتوافرة باللغات العربيّة والفرنسيّة والإنكليزيّة، ومعرفة المزيد عن برامج التعليم غير النظاميّ، والتعرّف إلى المشاريع المرافقة للمناهج، إضافة إلى "Lalmoudaress"، وهي منصّة مخصّصة لجميع المدرّسين اللبنانيّين، وحلول LAL الرقميّة الأخرى الّتي يمكن أن تستفيد منها أيّ مؤسّسة أو جمعيّة تعمل في المجال التعليميّ.

 

"الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي": اختتام فعاليات مسابقة ومهرجان أوسكار المبدعين العرب

وطنية - أعلنت "الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي الخيرية" برئاسة ريما يونس في بيان، "اختتام فعاليات مسابقة ومهرجان أوسكار المبدعين العرب، التي كانت الجمعية من ضمن رعاتها، إضافة إلى مشاركة يونس ضمن لجنة تحكيم أفضل كتاب منشور  واختيار أعضاء لجنة التحكيم في لبنان".

وأشارت إلى أنه "بحسب المنظمين اختتمت فعاليات مسابقة و مهرجان أوسكار المبدعين العرب موسمها الأول بحفل كبير أقيم في مركز التعليم المدني بمحافظة القاهرة في جمهورية مصر العربية وقدمته الفنانة القديرة وفاء الحكيم والإعلامية داليا أشرف، وحضره العديد من القيادات السياسية والتنفيذية في المجتمع المدني، وعلى رأسهم مساعد وزير الخارجية السفير أشرف منير ومجموعة من سفراء بعض الدول العربية، منهم السفير عبدالله بن محمد الشيخ مستشار الأمن الفكري السعودي، الدكتور حسين إبراهيم ممثلا الإمارات العربية المتحدة، الدكتور ناصر الطهبوب مدير الإتحاد الدولي للشعراء والأدباء العرب في سلطنة عمان وقيادات الجيش و الشرطة، ومنهم اللواء  طارق مهدي رئيس مجلس امناء المنتدى المصري للإعلام، اللواء أركان حرب فؤاد فيود مدير إدارة الشؤون المعنوية واللواء محمود خليفة واللواء محمود متولي واللواء محمد أمين وبعض من اعضاء مجلس النواب ورجال الإعلام من القنوات الفضائية والصحافيين والفنانين ولفيف من الشخصيات العامة والفائزين من كل الدول العربية".

وبدأ الحفل بدأ بالسلام الجمهوري، ثم أعقبته كلمات مجلس إدارة المسابقة والمهرجان التي رحبت بالحضور من مختلف البلاد العربية.

وتحدثت الدكتورة سهير شلبي رئيسة مجلس إدارة مؤسسة المبدعين العرب باسم مجلس الإدارة فقالت: "إن المسابقات الأدبية بمثابة أهم المحافل الأدبية التي يلتف حولها المبدعين في المجال الأدبي من أجل البحث عن التقدير المناسب لهم، و الوصول بأفكارهم وكتاباتهم الى الواقع الملموس. ففي كل مكان نجد أن الأدب هو المهضوم حقه بصورة كبيرة، في الوقت الذي نجد فيه مجالات مثل الرياضة والتمثيل والغناء تعتلي المنصات والواجهات الإبداعية لأي دولة".

من جهته، تحدث الإعلامي فادي ماهر رئيس برلمان الشباب الإفريقي فقال: "إذا كان نقل قيم الأمة الإنسانية إلى الأجيال المقبلة عبئا، فالحامل المقدس لهذا العبء هو الشباب حيث تزدهر الأوطان بشبابها، فدور الشباب مهم في بناء المجتمع متمثلا بحضاراته وإنجازاته، وتقدمه وتطوره، وهو من يساهم في نجاحه والدفاع عن القضايا العامة فيه".

وقال الدكتور ماريو منير قلادة المستشار الثقافي منسق ومؤسس مهرجان ومسابقة أوسكار المبدعين العرب: "وصلنا معاً اليوم إلى نهاية موسم أول لمسابقتنا جميعا مسابقة ومهرجان " أوسكار المبدعين العرب بحلوه ومره، طالما كنا نحلم بإقامة تلك المسابقة التي تربط اساسنا العربي بعيداً عن التحيز والعنصرية والتمييز".

أضاف: "نشكر جميع من لم يبخل بجهوده في تلك المسابقة سواء من الحكام و المصممين ومجلس الإدارة والمتطوعين والمؤسسات الراعية وجميع طاقم العمل في هذا العمل الضخم، الذين لم يبحثوا قط عن أي مقابل لجهودهم، بل عملوا جميعاً متطوعين جاهدين من اجل إخراج عمل يليق بنا نحن العرب، يجمع امتنا من جديد في إطار أدبي ثقافي متكامل".

وخاطب الفائزين قائلاً: "سيادتكم صفوة المبدعين، ونحن فخورون بالتعامل مع أعظم ما أنجبت بلادنا العربية في مختلف فروع الأدب والثقافة".
بدوره قال مينا جرجس منسق لجان التحكيم: "إن هدف المسابقة خلق جيل جديد من الشباب العربي واع ومثقف عن طريق إظهار إبداعاتهم الأدبية ونشرها في مختلف المجالات الأدبية، وهذا بالفعل ما انجزناه هذا الموسم من المسابقة".

ثم أعقب تلك الكلمات حفل غنائي من مطربي "اوركسترا الحياة"، وهم:  أحمد معتز ومحمد ناصر ولقاء خالد وهديل ماجد.

بعد ذلك، تم تكريم جميع أعضاء لجان التحكيم والفائزين بالمراكز الأولى حيث حصل المركز الأول من كل فرع على تمثال الأوسكار ومبلغ مالي وشهادة تقدير ونسخة من كتابه كما حصل المركز الثاني والثالث على درع المسابقة وشهادة تقدير ونسخة من الكتاب الخاص بكل فائز.

وجاءت النتيجة في كل فرع من حيث المراكز الثلاث الأولى بالترتيب على النحو التالي

في الشعر الفصحى: محمود أحمد فتحي حسن حسان (مصر)، ‏عبد النبي نصر عبد النبي (مصر)، وتمام حسين طعمة (سوريا).

في الشعر العامي: أحمد محمد عبداللاه أحمد (مصر)، أحمد حلمي احمد (مصر) ومهدي عيد عطيه العطوي (السعودية).

في الرواية: سماء يوسف زعانين (فلسطين)، إيهاب محمد همام (مصر) وحنان حنفي أحمد (مصر).

كما جاءت جائزة لجنة التحكيم:

في الرواية لمجد غسان حبيب  (سوريا).

في المقال: زينب ميثم علي (العراق)، ‏نائل يوسف شعبان الشبراوي (فلسطين) و‏ياسمينه جامع (الجزائر).

في القصة القصيرة: حراء موسى عبد الامير (العراق)، ‏حفصة زاهي (الجزائر)، و‏عاتقة مرزوق أحمد (السعودية).

في القصة القصيرة جدا: فاطمة عبدالله أحمد عاشور (السعودية)، ‏رشا فوزي أحمد (مصر) و‏مصطفى جميل شقرة (سوريا).

في النص المسرحي: حيدر عبد الله الشطري (العراق)، أحمد سمير قرني (مصر) وأميرة بن عمارة (الجزائر).

وفي السيناريو الطويل: أحمد عبد الرحمن قشقاره (سوريا)، ‏نسمة عطا عياد حنا (مصر) ونصر سليمان محمد (مصر).

وفي السيناريو القصير: مريم معروف (المغرب)، ‏رانيا عاطف عبد الباقي (مصر)  ومفلاح بن عبدالله (الجزائر).

وفي فرع أفضل كتاب: سيف ضياء دعير (العراق)، ‏محمد عبدالرحمن يونس (سوريا) ‏ومصطفى فاروق عبدالعليم (مصر).

وأشار إلى أن "مهرجان ومسابقة أوسكار المبدعين العرب هي مسابقة دولية أدبية على مستوى الوطن العربي تم إطلاقها من جمهورية مصر العربية في موسمها الأول لجميع مواهب وأدباء الوطن العربي تحت رعاية أربع مؤسسات، وهي مؤسسة المبدعين العرب ومبادرة موهبتك وبرلمان الشباب الإفريقي ووكالة أنباء آسيا، شارك فيها متسابقون من ١٩ دولة عربية بعدد أعمال أدبية تجاوز ٦٢٨ عملا أدبيا ما بين الشعر والقصة القصيرة والنص المسرحي والسيناريو والحوار وكتابة المقال والروايات وغيرها من الأعمال الأدبية الأخرى".

ولفت إلى أن "مجلس إدارة المسابقة يتكون من  الدكتورة سهير شلبي رئيس مجلس إدارة المبدعين العرب، الدكتورة أمل جمال سليمان مسؤولة العلاقات العامة في المسابقة والمهرجان، محمد عبدالله المدغري الرئيس الشرفي للمسابقة والمهرجان، الإعلامي فادي ماهر رئيس برلمان الشباب الإفريقي، مينا جرجس منسق لجان التحكيم في المسابقة والمهرجان، الدكتور ماريو منير قلادة المستشار الثقافي والمنسق العام للمهرجان والمسابقة".

وأعلن أن "المسابقة جاءت طبقاً لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة دعم الشباب بإطلاق فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية عام 2023 عام الشباب العربي، إذ ضمت المسابقة لجان تحكيم من أكبر الأدباء والكتاب على مستوى الوطن العربي منهم في الشعر:  عبير ابو عمره ، ناجى عبد المنعم ، عبدالله نايف بوشاويش، محمد ابو زريق، د. سندس عبد الكريم هادى، د. محمد ابو الفضل بدران، ومحمود رضوان، وفي القصة:  د. ميسون حنا ، يسرا الخطيب،  د. أمل درويش، د. حسين إبراهيم، د. لورانس عجاقة ود. فاطمة علي ولي. و في النص المسرحي: بكرى عبد الحميد، عمار نعمه جابر، جاسم المنصوري، جبار القريشي، د. أحمد بلخيري، د. سلوى جرجيس سلمان، د. عدي علي كاظم، هاشم غزال، ود. مناف حسن عود. وفي الرواية: أشرف بدير، أحمد البسيوني، د. فرح غانم صالح، د. سهام حسن خضر، ود. ميرنا المقداد. وفي السيناريو: منير راضي، د. مصطفى جمعه، حليم الزهراوي، مجيد عبد الواحد النجار، د. محمد عبيد صالح، د. جيهان الدمرداش، د. عمار آل إبراهيم، الفنانة حياة حيدر. وفي المقال: قحطان جواد، د. هدى صيهود زرزور العمري، د. حسام الدين فلاح محمود، د. أمانى ابراهيم، الإعلامية ألفه الوسلاتي، مصطفى عبيد. وفي مجال أفضل كتاب منشور: د. سناء محمدي عامر، د. حسن عادل جبر، د. فاديا بو مجاهد أبي فراج، د. وسام بسام جوده،  د. بلانش أبي عساف، وريما يونس".

وأشارت إلى أن "المؤسسات والكيانات الراعية للمسابقة من مختلف بلاد الوطن العربي، هي: مؤسسة مسرح كنعان الوطني بفلسطين برئاسة الفنان فادي جابر، الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي الخيرية بلبنان برئاسة د. ريما يونس، دار ديوان العرب للنشر والتوزيع برئاسة الأستاذ محمد وجيه مدير الدار، وذلك لنشر الأعمال الفائزة في كتب وطرحها للجمهور بالمعارض الدولية، المنتدى العربي لدراسات المرأة والتدريب بالعراق برئاسة د. إسراء علاء الدين نوري، الاتحاد العالمي للمثقفين العرب برئاسة الدكتور مجدي صالح، مؤسسة شعراء على نافذة الإبداع باليمن برئاسة محمد عبدالله المدغري، مجلة النيل والفرات الورقية و الإلكترونية برئاسة الشاعر ناجي عبد المنعم، مؤسسة فرحة الإعلامية بجانب موقع وراديو فرحة برئاسة وليد أبوعقيل، جريدة وموقع القاهرية برئاسة الدكتور عيد علي، قناة الصحة والجمال برئاسة المهندس يحيى مراد، مؤسسة أبو الفضل بدران للتنمية والعلوم والثقافة والتراث برئاسة د. محمد ابو الفضل بدران رئيس المجلس الأعلى للثقافة الأسبق، مركز الشعر الإعلامي بدولة الكويت برئاسة الشاعر خالد المويهان،  الجريدة المغربية تيفي 24 برئاسة الأستاذ إبراهيم مهدوب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الإعلامية، الفرقة الغنائية والموسيقية اوركسترا الحياة تحت إشراف عام الدكتورة أمل جمال سليمان، منصة بيفول " BEVOL " للتطوع برئاسة المهندس بشار الحراكى، مؤسسة مصر الخير، مشروع ارت كاز التابع لقطاع مناحي الحياة برئاسة شادي عاطف مدير المشروع، جريدة الوطن نيوز برئاسة الدكتور حسام عبدالله، كيان رواد المحافظات الحدودية برئاسة الاستاذ وليد فهمي، الموقع الإلكتروني الإعلامي inter-mag.com برئاسة ريما يونس".

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:33
الشروق
6:46
الظهر
12:23
العصر
15:32
المغرب
18:16
العشاء
19:07