X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي اليومي10-12-2013

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

 

الرقم

العنوان

المصدر

1.    

مدارس النازحين السوريين.. من 60 إلى 87

السفير

2.    

لا عطلة

3.    

"التنسيق": لجنة لدراسة السلسلة

4.    

حاصبيا ــ مرجعيون: تكريم الجامعيين

5.    

تقرير اللجنة النيابية يلغي تقسيط سلسلة الرواتب ويزيد للإداريين

كنعان لـ"النهار": حافظنا على حقوق المعلمين وأمّنا الإيرادات المطلوبة

النهار

6.    

رئاسة المجمّعات في اليسوعية لـ"التيار" و"القوات" تقلل من أهميتها

7.    

"المشاركة السياسية" في اللبنانية اليوم

8.    

العاصفة المقبلة: ماذا لو علق أولادي في الطرقات؟

الأخبار

9.    

طلاب الماستر في إدارة الأعمال يصعّدون

اللواء

10.       

ورشة تدريبية لمدراء المدارس الرسمية

11.       

«اللبنانية» كرّمت البابا لإحالته على التقاعد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

................................جريدة السفير................................

مدارس النازحين السوريين.. من 60 إلى 87

انتظم التدريس بدءاً من يوم أمس، لجهة تطبيق دوام بعد الظهر للتلامذة السوريين النازحين، بعد توزيع أكثر من ثلاثين ألف تلميذ على 87 مدرسة وثانوية رسمية، بعدما أعطت وزارة التربية الإذن لهذه المدارس المباشرة بالتدريس، في أعقاب الانتهاء من الأعمال الإدارية واللوجستية، وموافقة الجهات المانحة مفوضية الأمم المتحدة للاجئين»، و«اليونسيف»)، على تأمين تمويل عملية التعليم، وتكفل وزارة التربية، في توفير الكادر التعليمي والهيئة الإدارية.

وأكدت مصادر تربوية أن التدريس انطلق أمس في شكل عادي في المدارس التي تمّ اختيارها في مختلف المحافظات، بعدما رفع عدد المدارس من ستين مدرسة إلى 87، مع الإشارة إلى أن دوائر وزارة التربية تتعامل مع الموضوع في شكل يومي، في ظل بروز مشاكل جديدة، إن لجهة لوائح التلامذة الموجودين على لوائح الانتظار وأعدادهم الكبيرة، التي قد تصل إلى نحو أربعين ألفاً، أو لجهة وصول دفعات جديدة من التلامذة النازحين، والعمل على تأمين مقاعد دراسية لهم.

وتلفت المصادر إلى وجود مشاكل لوجستية لجهة توزيع أساتذة الملاك في دوام بعد الظهر، في ظل رفض عدد منهم القيام بالتدريس في هذه الفترة، باعتبارها فترة للراحة وتحضير الدروس لليوم التالي. كما أن الإدارة تواجه صعوبة في تعيين أساتذة في مناطق التوتر، وتحديداً في الشمال، وفي المناطق البعيدة.

وتكشف أن الوزارة ضغطت على الأساتذة من أجل القبول بالمهمات الجديدة، لكن الأوضاع الأمنية التي يتذرع بها الأساتذة محقة، ولا يمكن إجبارهم على العمل في دوام بعد الظهر من دون الحصول على موافقتهم. وتوضح أن سبب ممارسة الضغوط تعود إلى وجود نقص في أعداد أساتذة الملاك، بحيث أنه خرج على التقاعد هذا العام 415 أستاذاً، كما أنه لا يمكن الاستعانة بـ1260 أستاذاً ومعلمة، ممن يعانون من أمراض مزمنة، أو هم في الاستيداع (إجازة أمومة، إجازة من دون راتب وغيرها). كما أن الوزارة ليست بصدد تنفيذ أي تعاقد جديد مع أساتذة جدد، في ظل عدم معرفة ما سيحصل في الأزمة السورية، لأنه في حال انتهت هذه الأزمة قريباً، ستصبح أعداد المتعاقدين الجدد، عبئا إضافياً على وزارة التربية، لذا كان الاتفاق مع الجهات المانحة أن أي تعاقد جديد سيكون على حساب هذه الجهات.

وتشير المصادر إلى أن توزيع المدارس على المحافظات أصبح كالتالي: تسع مدارس في الجنوب، 24 مدرسة في الشمال، 20 في جبل لبنان، سبع مدارس في النبطية، وخمس مدارس في بيروت، و20 في البقاع. وأكدت أن الرقم سيرتفع مع ارتفاع أعداد التلامذة النازحين السوريين، بحيث باتت الحاجة مثلا إلى الاستعانة بثانوية بلدة شبعا، مكاناً ثانياً، بعد تم اعتماد متوسطة البلدة في فترة بعد الظهر، في ظل النزوح الكثيف الذي تشهده البلدة.
ولم يشأ المصدر الدخول في أعداد الهيئة التعليمية التي سيتم الاستعانة بها للتدريس في فترة بعد الظهر، خصوصاً أن عملية تشعيب الصفوف لم يتم الانتهاء منها، وقدرت أن تكون الحاجة إلى نحو ثلاثة آلاف متعاقد (أساتذة الملاك، إضافة إلى المتعاقدين القدامى).

وإذ أكد المصدر أن الجهات المانحة قد وافقت على الدفع عن نحو ثلاثين ألف تلميذ سوري نازح، وأن أي عدد جديد سيكون بحاجة إلى موافقة الجهات المانحة، خصوصاً أنه تقع على عاتق هذه الجهات مهمة استفادة التلامذة في دوام بعد الظهر من خدمات الكشف الطبي الإلزامي على التلامذة وفق أصول تنفيذه، على أن يتم هذا الكشف بواسطة الأطباء المعتمدين، سواء تمّ اعتمادهم من جانب نقابتي الأطباء أو بواسطة الجمعيات التي ترغب تقديم خدمات الكشف الطبي المجاني، كما يستفيد تلامذة دوام بعد الظهر من خدمات التأمين على التلامذة.
وتبلغ كلفة الالتحاق بالمدرسة المعتمدة لدوام بعد الظهر، عن كل تلميذ 975 ألف ليرة (650 دولاراً)، وبمعدل إجمالي لعدد التلامذة لا يقل عن 250 تلميذاً كحد أدنى، في كل مدرسة، ويمكن تناقص هذا المبلغ في ضوء زيادة أعداد التلامذة في المدرسة الواحدة، على أن تتولى «منظمة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين» من خلال الشركاء التنفيذيين سداد هذا المبلغ إلى إدارة المدرسة التي تفتح حساباً خاصاً بالمدرسة «باسم صندوق المدرسة المؤقتة/ دوام بعد الظهر في مدرسة..»، ويتولى مدير المدرسة بصفته رئيساً لهذا الصندوق، وناظران أحدهما أمين الصندوق والآخر محاسباً إيداع الأموال وسحبها.

يعتبر الدوام الدراسي خمس حصص يومياً وعلى خمسة أيام، وتعطى استراحة بمعدل 25 دقيقة بعد الحصة الثالثة من كل يوم، على أن يبدأ الدوام بين الثانية والثانية والنصف من بعد الظهر حسب موعد انتهاء دوام قبل الظهر، وعلى أن ينتهي عند الساعة السادسة والنصف مساء كحد أقصى.

 

 

لا عطلة

نفت مصادر مقربة من وزير التربية والتعليم العالي حسان دياب، أن يكون قد صدر عنه أي مذكرة بالتعطيل الإداري في المدارس الرسمية يومي الثلاثاء والأربعاء، بسبب قرب وصول العاصفة الثلجية «ألكسا»، كما أشيع على بعض مواقع التواصل الاجتماعي. وأكدت هذه المصادر أن لا تعطيل في المدارس إلا إذا دعت الضرورة لذلك تبعاً للأحوال الجوية، ومدى حجم العاصفة.  ولفتت المصادر إلى أن ما يتم تداوله على مواقع التواصل، أو من خلال الرسائل النصية من مذكرة، ما هو إلا نص المذكرة التي صدرت قبل عامين، ودعت إلى التعطيل، يومي الثلاثاء والأربعاء، إلا أنه تمّ تغيير السنة. واشارت المصادر إلى أن الوزارة تنسق مع «لجنة التنسيق الوطنية لمواجهة الكوارث والأزمات»، على أن يتم اتخاذ أي قرار تبعاً لتوقعات «مصلحة الأرصاد الجوية» كل يوم بيومه، على أن تعقد اللجنة اجتماعاً بين السادسة والثامنة من مساء كل يوم لتقديم تقرير عن حال الجو، منعاً لتكرار ما حصل قبل عامين، بحيث صدرت مذكرة بالتعطيل ليومين، ومرت العاصفة في شكل طبيعي.

 

"التنسيق": لجنة لدراسة السلسلة

قررت "هيئة التنسيق النقابية" تشكيل لجنة لدراسة تقرير اللجنة النيابية المصغرة في شأن مشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب، حين استلام نسخة عنه. وعلقت بعد اجتماعها أمس في مقر "نقابة المعلمين في لبنان"، تحديد موعد الإضراب والبحث في أي خطوات لاحقة إلى حين دراسة التقرير المذكور. وأكدت تمسكها بالحقوق المكتسبة لجميع الفئات ودفع حقوق المتقاعدين والمتعاقدين والأجراء والمياومين كاملة.وقدرت الهيئة جهود اللجنة النيابية ورئيسها في إنهاء التقرير الخاص بالسلسلة وتسجيله في قلم مجلس النواب لإحالته الى اللجان المشتركة والهيئة العامة، وأملت أن يكون هذا التقرير قد اخذ بكامل بنود مذكرة الهيئة. وأكدت الهيئة وجوب تفعيل المؤسسات الدستورية من مجلس نيابي وحكومة ومجالس رقابية. ودعت جميع القوى والهيئات للضغط بهذا الاتجاه.

وتعقد هيئة التنسيق النقابية اجتماعها المقبل، الرابعة من بعد ظهر يوم الاثنين المقبل في مقر "رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي" في "الاونيسكو".

حاصبيا ــ مرجعيون: تكريم الجامعيين

كرم النائب أنور الخليل ممثلاً بابنه زياد، الطلاب الجامعيين في قسم الشباب والطلاب المتفوقين في الثانوية العامة للعام الدراسي 2012-2013، في منطقتي حاصبيا ومرجعيون، خلال احتفال حاشد أقيم في صالة البساتين، حضره ممثلون عن نواب المنطقة، القائمقام وليد الغفير، رئيس المنطقة التربوية في محافظة النبطية علي فائق، ورؤساء بلديات مخاتير وفعاليات حزبية ثقافية تربوية واجتماعية.

بعد النشيد الوطني اللبناني، وكلمة باسم الطلاب المكرمين، ألقى فائق كلمة ثمّن فيها للخليل لفتته الكريمة تجاه هؤلاء الطلاب، والتي هي لون من الوان الإخلاص لأحلامهم، معتبراً أن التربية هي المحرك للبطولة والتاريخ والحضارة، في بلد شاء تقاطع التقاء الزمان والمكان فيه، أن يجعله على مفرق من مفارق العالم القديم والحديث، بين عالمي الأنهار والبوادي، وانفراج فسحة الماء المالح عند أقدامه، فلا عجب ان ولد منا، او نما بيننا فلاسفة وكتاب وأدباء وشعراء ومهندسون وأطباء كبار.

راعي الاحتفال الخليل وفي كلمته، اعتبر ان لقاء اليوم وللسنة التاسعة على التوالي، لنجدد التزامنا المشترك، المتمثل في دعم وتعزيز رسالة العلم والاجتهاد والتفوق، وفي زمن يبحث بعضنا عن سبب للخلاف والتباعد والتناحر، نصرّ نحن على تغليب كل أسباب الحوار والوفاق والتلاقي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

................................جريدة النهار................................

تقرير اللجنة النيابية يلغي تقسيط سلسلة الرواتب ويزيد للإداريين

كنعان لـ"النهار": حافظنا على حقوق المعلمين وأمّنا الإيرادات المطلوبة

لعل أهم إنجاز حققته اللجنة النيابية الفرعية المكلفة درس مشروع سلسلة الرتب والرواتب أنها أعادت إلى حد بعيد الثقة بين المواطن والمشرع. والأهم أيضاً أن مضمون التقرير الذي أعادت اللجنة صياغته يحترم الحقوق المكتسبة لما يقارب 300 ألف عائلة معنيّة بالسلسلة مع نقطة إستثنائية لحظها التقرير، وهي إلغاء أي تقسيط للسلسلة أو حتى أية تجزئة لها".

سجل رئيس اللجنة الفرعية ورئيس لجنة المال والموازنة النيابية النائب إبرهيم كنعان هذا التقرير السبت الفائت في الأمانة العامة لمجلس النواب بعد عمل إستمر 4 أشهر.

وفي لقاء لـ"النهار" مع النائب كنعان،" طمأن القطاع الخاص وكل من ينتقد هذا المشروع أن إقراره بصيغته الجديدة يتلازم مع ثالوث متواز في الأهمية هو: الحقوق والإيرادات والإصلاحات".

بداية ، لا بد من التوقف عند الخطوط العريضة التي تم إنجازها وفقاً لكنعان لإنصاف الفئات المعنية بالسلسلة:

1.     رفع الإحجاف عن الجيش وكل ما يمت للدولة بصلة . فالحكومة رصدت لهذا السلك 130 مليار ليرة في مشروع قانون السلسلة. من جهتنا، رفعنا مساهمة الجيش بـ 277 مليار ليرة وهذا يجعل الزيادة العامة المقترحة بـ 407 مليارات ليرة لبنانية.

2.     إقرار 6 درجات استثنائية للإداريين و التي لم يلحظها مشروع الحكومة. وكلفتها 50 مليار ليرة لبنانية. إقرار هذه الدرجات الإستثنائية هي لإنصاف الجميع لا سيما فئات الدرجات الثالثة والرابعة والخامسة عند الإداريين.

3.     الزيادة المقترحة للمتقاعدين تصل كلفتها إلى 50 مليار ليرة.

4.     المحافظة على الحقوق المكتسبة لمعلمي الاساسي والثانوي والتي حصلوا عليها بموجب قوانين خاصة. الإبقاء على 60 في المئة للثانوي والتي تم إقرارها عام 2000 لقاء زيادة ساعات العمل.

5.    إعتماد رقم الـ120 في المئة كنسبة التضخم من العام 1996 إلى اليوم كما وضعتها لجنة المؤشر. لكن في حال إعتمدنا هذه النسبة في التضخم فإن كلفة السلسلة ستصل إلى 3692 مليار ليرة وهذا غير ممكن في المرحلة الحالية لأن هذه الكلفة ستؤدي إلى إنعكاسات سلبية وإرتفاع في سقف العجز.

6.     تخفيف عبء الضرائب على ذوي الدخل المحدود وإستحداث ضرائب جديدة على السلع الفاخرة والشركات العقارية والمالية وشركات البورصة والأملاك البحرية وأصحاب اليخوت إلخ ...

7.    إعادة هيكلة رسوم الضرائب المعتمدة من الجمارك بالتنسيق مع مجلسها الأعلى ووزارتها.

ولادة قيصرية للتقرير

وسط ضجيج الشارع وتظاهرات هيئة التنسيق النقابية وإحالة الحكومة الميقاتية لمشروع سلسلة الرتب والرواتب قبل يوم واحد من إستقالتها وفي ظل الرفض القاطع لوزيري المال والإقتصاد محمد الصفدي ونقولا نحاس وللهيئات الإقتصادية لوجود السلسلة من أساسها، بدأ عمل اللجان برئاسة كنعان وعضوية كل من النواب جمال الجراح، غازي زعيتر ، أكرم شهيب،جوزف المعلوف، فادي الهبر، وليد السكرية، رياض رحال وميشال حلو. وتزامن إعداد هذا التقرير بجهود أثنى عليها كنعان لكل من أمينة سر لجنة المال والموازنة منى كمال والخبير المالي تميم موسى.

وقبل عرض مشوار اللجنة في إعداد هذا المشروع ، تعود بنا الذاكرة إلى جلسة اللجان المشتركة التي كلّفت النائب إبرهيم كنعان ترؤس للجنة الفرعية في حينها. نظر نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري إلى كنعان سائلاً:" بتخلصو بشهرين ؟" أجاب كنعان:" إذا تجاوب الجميع منخلص بشهرين...".

وبالنسبة الى كنعان، تبين أن "مجموعة الايرادات في مشروع الحكومة مضخمة وتصل إلى 1339،2 مليار ليرة، فبعد مراجعتنا الدقيقة أدركنا أن هذه الإيرادات لا تتعدى 930 مليار ليرة".

أمام هذا الواقع، كنا وفقاً لكنعان "أمام خيارين، أولهما إعادة مشروع القانون للحكومة المستقيلة أو العمل على إعادة صياغة هذا القانون. وقال: "ارتأينا المضي قدماً في صياغة تقرير جديد. وأدركنا أنه علينا تغطية كلفة السلسلة والتي تصل إلى 2010 مليارات ليرة وليس 1669 مليارا ليرة كما جاء في المشروع المحال من الحكومة على مجلس النواب".

بين تغيير قانون الحكومة وإصلاحه

أكد كنعان أن "العمل بدأ بالاستماع إلى ممثلي الفئات المعنية بالسلسلة فضلاً عن تكثيف الإجتماعات مع مؤسسات القطاع الخاص بكل تفرعاتها والوزارات المعنية والنقابات والأسلاك العسكرية والمالية لبلورة رؤية واضحة". وأشار إلى أن "التقرير لحظ ما أغفلته الحكومة لناحية احتساب نفقات عدة مرتبطة بالرواتب وأبرزها:
1 -
التعويض العائلي الذي سيرتفع بإرتفاع الحد الأدنى للأجور سنداً لأحكام المرسوم رقم 10110 الصادر بتاريخ 22 آذار 2013. وإذا علمنا أن الحد الأدنى للأجور سيرتفع بموجب المادة الأولى من مشروع القانون المحال على مجلس النواب بموجب المرسوم رقم 10416 تاريخ 13 حزيران 2013 من 300 ألف ليرة إلى 675 ألف ليرة، لتبين بأن نسبة زيادة التعويضات العائلية ستبلغ 125 في المئة. وإذا علمنا أن التعويضات العائلية قد قدرت في مشروع موازنة العام 2010 بمبلغ 100 مليار ليرة ، فإن الزيادة المرتقبة لن تقل عن 125 مليارا.
2 -
كلفة الزيادة للمؤسسات العامة التي تعتمد في وارداتها على مساهمة من الموازنة العامة أي كل المؤسسات العامة ذات الطابع الإداري، وحتى الإستثماري، ككهرباء لبنان، وسكك الحديد والنقل المشترك، ومؤسسات المياه باستثناء مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان أو من الموازنات الملحقة "أوجيرو مثلاً"، علماً أن زيادة غلاء المعيشة وتحويل الرواتب التي ستعطى للعاملين في الإدارات العامة سيتستفيد منها العاملون سنداً لأحكام المادة التاسعة عشرة من مشروع القانون المحال بموجب رقم 10416 بالنسبة إلى المؤسسات العامة غير الخاضعة لقانون العمل، وسنداً لأحكام المادة الثانية والعشرين من مشروع القانون ذاته بالنسبة إلى المؤسسات العامة الخاضعة لقانون العمل. فلن تقل قيمة الزيادة في المساهمة لهذه المؤسسات عن 160 مليار ليرة.
3 -
إشتراكات الضمان الإجتماعي لنحو 5,600 متعاقد وأجير. من المتوقع أن تزيد هذه الإشتراكات بنسبة 21 في المئة من قيمة الزيادة التي ستلحق بتعويضاتهم وأجورهم بموجب مشروع القانون بالمرسوم رقم 10416. ولن تقل الزيادة عن 29 مليار ليرة.

واللافت أن كنعان شدد على أن اللجنة الفرعية سجلت " إساءة تقدير الزيادة على مساهمة الدولة للمدارس الخاصة المجانية المحددة بموجب المرسوم 1439 تاريخ 24 حزيران 1978 بنسبة 50 في المئة من الحد الأدنى للأجور في القطاع العام عن كل تلميذ، تضاف إليها نسبة 10 في المئة من الحد الأدنى عن كل تلميذ إذا كانت نسبة الداخلين في الملاك من أفراد الهيئة التعليمية في المدرسة المجانية مسجلة في صندوق التعويضات على هذا الأساس". و قال: "إذا قدرت هذه الزيادة بـ31 مليار ليرة. وإذا علمنا أن قيمة المساهمة التي لحظت للمدارس الخاصة المجانية قد قدرت بـ 46 مليار ليرة في مشروع موازنة العام 2010، لتبين بأن الزيادة المرتقبة على هذه المساهمة جراء رفع الحد الادنى للأجور من 300 ألف ليرة إلى 675 ألف ليرة لن تقل عن 58 مليار ليرة".

وخلص إلى اعتبار أن كلفة زيادة غلاء المعيشة وتعديل سلاسل الرواتب الفعلية وفقاً لمشروع الحكومة لن تقل عن مبلغ ألفي مليار ليرة مفصلة كما يلي الكلفة المقدرة من الحكومة 1669 مليارات ليرة + 125 مليار ليرة لزيادة التعويض العائلي +160 مليار ليرة كلفة الزيادة للمؤسسات العامة + 29 مليارا زيادة إشتراكات الضمان + 27 مليار ليرة لزيادة المدارس الخاصة المجانية تؤدي إلى مجموع عام بـ 2010 مليارات ليرة.

وعليه، يشير كنعان إلى أن الإيرادات تقسم إلى قسمين أولاً: إيرادات دائمة تبلغ قيمتها سنوياً 2294,2 مليار ليرة، إيرادات موقتة تحصّل خلال 3 سنوات بـ 1,120 مليار ليرة، وإيرادات موقتة خلال سنتين لاحقتين بـ 80 مليارا مما يجعل المجموع العام 3,494,2 مليار ليرة.

ختاماً، لا يتم كل ذلك من دون تحديد إصلاحات تنقذ الوطن وتعيد الأمور إلى مسارها، وأهمها وفقاً لكنعان "تطبيق القوانين من دون مراعاة أي وضع سياسي، فضلاً عن ضرورة مكافحة الفساد، إقرار إصلاحات تشريعية مطلبية، وتصبح سارية على القطاعات المعنية بها، ملء الشواغر ومعالجة الفائض في الدولة، تحديد إنفاق مدروس، ورفع الغطاء عن كل التجاوزات وغيرها".

روزيت فاضل

 

 

 

 

 

رئاسة المجمّعات في اليسوعية لـ"التيار" و"القوات" تقلل من أهميتها

علمت "النهار" أن ممثلي "التيار الوطني الحرّ" فازوا برئاسة المجمعات الاربعة في الجامعة اليسوعية في الانتخابات التي جرت السبت الماضي، وهو النظام الجديد الذي اعتمدته الجامعة بديلاً من انتخاب رؤساء الهيئات في كل كلية. وينتخب رؤساء المجمعات من رؤساء الهيئات الطالبية المنتخبة في الانتخابات الطالبية. وكانت النتيجة كالآتي: مجمع مار روكز المنصورية: حصل مرشح التيار جوزف نادر على اصوات رؤساء الكليات الثلاث. مجمع هوفلان: تعادلت النتائج 3-3 وفاز مرشح التيار جاد جريصاتي بالقرعة. مجمع الطبّ فاز مرشح "التيار" ايلي كركجي. مجمع العلوم الإنسانية فازت مرشحة التيار ليال عزيز. واصدر قطاع الشباب في "التيار" بياناً اعلن فيه فوزه في المجمعات الاربعة، فيما قللت مصلحة طلاب "القوات اللبنانية" من فوز التيار.

 

"المشاركة السياسية" في اللبنانية اليوم

لمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، تنظم بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان بالتعاون مع الجامعة اللبنانية ندوة حوارية عن "المشاركة السياسية في منطقة الشرق الأوسط"، العاشرة قبل ظهر اليوم الثلثاء، في مبنى الإدارة المركزية للجامعة في المتحف.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

................................جريدة الأخبار................................

العاصفة المقبلة: ماذا لو علق أولادي في الطرقات؟

وسط التحذيرات من العاصفة التي ستضرب لبنان في الأيام المقبلة، حسم بعض الأهالي موقفهم بعدم إرسال أبنائهم إلى المدارس من دون أن ينتظروا قراراً رسمياً بالتعطيل. يخشى هؤلاء بصورة خاصة طوفاناً جديداً على الطرقات.

فاتن الحاج

ليس في أروقة وزارة التربية ما يُعدّ لتعطيل الصفوف خلال العاصفة الثلجية المرتقبة. ليس في وارد الوزارة أصلاً تكرار تجربة العام الماضي حين قررت توقيف الدروس لثلاثة أيام لم تسلم بعدها من الانتقادات لكون الطقس ليس سبباً وجيهاً لشل الحياة المدرسية. «الفوتة بالموضوع بتكلّف، وخصوصاً أن هناك رأيين؛ رأي أول يقول إنّ العاصفة ستكون قوية، وثان يرى أنّها قد تصل خفيفة بعد تكسرها في مناطق أخرى»، تقول مصادر الوزارة لافتة إلى أنّه لن يكون هناك قرار قبل جلاء الصورة في الساعات المقبلة.

لكن الأهالي لا يعوّلون على قرار من الوزارة أو إدارة المدرسة لاتخاذ موقفهم بشأن إرسال أبنائهم إلى المدارس. البعض حسم التعطيل كما هي حال عماد، وهو أب لطفلتين لسبب أن «تحصين الأولاد بالملابس الشتوية السميكة شيء والرعب الذي «نأكله» على الطرقات شيء آخر». ويلفت الوالد إلى أن دقائق معدودة فصلت بين الطوفان على طريق خلدة ومرور سائق الباص الذي كان يقل ابنتيه في المكان. يسأل بغضب: «لو علقت ابنتاي هناك فماذا كنت سأفعل؟».
ريما اتخذت قرارها أيضاً: «لن أرسل أولادي في مثل هذا النهار القاسي وخصوصاً، بعدما قرأت الكثير عن العاصفة ألكسا. مش رح يجيبوا الشهادة بهاليوم». وتستدرك الأم قائلة: «في لبنان المهمة أصعب من أي مكان في العالم مع فيضان الطرقات وانقطاع الكهرباء وغياب التدفئة والتجهيزات التي تقي الأولاد من «الكريب»».

لم تفكر رولا في القرار بعد. هي تنتظر ما سيكون عليه حجم القصة «لأنو الأرصاد بتضخم الأمور في بعض الأحيان». وتقول إنّها قد تبقي ابنها في المنزل إذا كان الموضوع يستحق و«خصوصاً أنّه موسم رشح وقد يلتقط بعض الفيروسات كما حصل في الأسبوع الماضي، ما اضطرني إلى تغييبه أسبوعاً كاملاً».

«شو بدّو يصير ببيروت شوية عجقة وبس»، هكذا تبدو ياسمين مطمئنة إلى أنّ الطريق التي ستسلكها لنقل أولادها إلى المدرسة ستكون آمنة، لأنّ ما حصل في المرة الماضية «كان أول شتوة». في ما عدا الخوف من الطرقات، تعتقد الوالدة أن المدرسة أفضل من المنزل لكون الخدمات هناك متوافرة 24 ساعة من تدفئة ومياه وكهرباء.

لكن حادقة الأطفال ميرنا جمال الدين لديها رأي مختلف، وخصوصاً بالنسبة إلى تلامذة الروضات «هؤلاء يجب أن يلازموا البيوت لأنو ما رح يخسروا شي، ولا سيما أننا في لبنان لسنا مستعدين لاستقبال العواصف الكبيرة».

تضيف: «تجربتنا تقول إنّ الأهالي يصرون في كثير من الأحيان على إرسال أولادهم لنكتشف أنّ الأولاد أنفسهم يتغيبون بعد 3 أيام بداعي المرض».

اللافت ما تؤكده طبيبة الأطفال ليلى سري الدين، أنّه ليس هناك سبب منطقي للتغيب عن المدرسة إذا كان الطفل يحصل على التغذية والحليب تحديداً الذي يقوّي مناعتهم، وإذا أخذ اللقاحات التي تحميه من الالتهاب الرئوي وإذا توافر له مكان نظيف خال من التدخين ومزوّد وسائل التدفئة. أما الفيروس، فيلتقطه التلميذ سواء أكان في البيت أو في المدرسة، تقول.

إلى ذلك، أرخت أخبار العاصفة بثقلها على اللبنانيين لجهة تكاثر التحذيرات والقول إنها «ستكون الأقسى منذ عام 1970»، وإن كانت مصلحة الأرصاد الجوية نفت أن «تكون بهذه القساوة، وهي تحذر لمجرد تنبيه المواطنين حفاظاً على سلامتهم».التحذير الأساس، بحسب المصلحة، هو للصيادين مع الحديث عن ارتفاع الموج إلى حدود 4 أمتار. كذلك جرى تنبيه الساكنين في المناطق الجبلية من مخاطر إقفال الطرق بسبب تراكم الثلوج. من جهتها، دعت مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية في رسائل نصية قصيرة «إلى فتح المجاري والسواقي، استعداداً للثلوج والجليد في البقاع والجبال، ومزارعي الكرمة وأصحاب البيوت البلاستيك إلى الانتباه لتساقط الثلوج وتراكمها». ويتوقع هطول 140 إلى 150 ملم بقاعاً و150 إلى 160 ملم ساحلاً، ويحتمل تكوّن السيول.

أما المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، فأصدرت أمراً للقطعات العملانية «من أجل البقاء على أتم الاستعداد للتدخل الفوري ووجوب استعمال الوسائل المتوافرة لمساعدة المواطنين في المناطق المقطوعة طرقاتها واتخاذ التدابير والإجراءات الوقائية التي من شأنها تسهيل حركة السير على مختلف الطرقات، والحؤول دون تعرض المواطنين للخطر، ولا سيما قاطني المناطق الجبلية المعزولة وسالكي طرقاتها ومنع مرور السيارات على الطرقات التي يمكن أن تعرض العابرين عليها للخطر، ومساعدة سالكي الطرقات في حال انقطاعها وإيوائهم وفقاً للإمكانات المتوافرة إذا حصروا بالثلوج».

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

................................جريدة اللواء................................

 

طلاب الماستر في إدارة الأعمال يصعّدون

عقدت اللجنة الطلابية المستقلة لمتابعة قضية الماستر في كلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال ندوة صحفية، وتوقّفت الدروس في الكلية، وقام أعضاء اللجنة بشرح نظام الـ LMD، وكيف يتم التعامل مع الطلاب من قِبل إدارة الكلية والجامعة، وشارك في الندوة طلاب من كافة الفروع، حيث تعطّلت الدروس فيها، باستثناء الفرع الثاني، واعتبروا أنّه بعد تمادي الإدارة بتجاهلها لأكثر من ٧٠٪ من الطلاب الذين قاطعوا الامتحان التصفوي نهار الأحد في ٢٤/١١/٢٠١٣، وبعد صدور نتائجه غير القانونية، والتي أظهرت أن نسبة النجاح لا تتعدى الـ ٢٥% من عدد المتقدّمين، تأكدت هواجسنا كطلاب بأنّ هكذا إمتحان يهدف إلى طردنا من جامعتنا الوطنية.
وأعلنوا عن تصعيد تحرّكهم وتنفيذ الاضرابات والاعتصامات حتى يتراجع مجلس الوحدة عن قراره باعتماد نتائج المباراة.

 

ورشة تدريبية لمدراء المدارس الرسمية

نظّمت جامعة العلوم والتكنولوجيا AUL - فرع جدرا، ورشة عمل تدريبية لمدراء مدارس إقليم الخروب الرسمية بعنوان «مدراء الالفية الثالثة»، بالتعاون مع دار المعلمين والمعلمات (عانوت - شحيم)، في مركز دار المعلمين في الزعرورية، في حضور مديرة الدار غادة اسماعيل، مديرة العلاقات العامة في الجامعة غنى بصبوص، ومشاركة مدراء المدارس الرسمية في الاقليم؛ حاضرت فيها رئيسة برنامج شهادة الاجازة التعليمية التطبيقية في الجامعة الدكتورة بشرى قدورة.

افتُتِحَتْ ورشة العمل بكلمة لاسماعيل رحّبت فيها بالحضور، وقالت: «في ظل العولمة وثورة الانترنت والاتصالات، شئنا ام ابينا العالم والمجتمع الذي نحن فيه يشهد قفزات كبيرة، واحتياجات الجيل وتطلعاته العلمية والتربوية في تغير مستمر لا نستطيع تجاهله انما علينا مواكبة هذه المتغيرات وتصويبها ووضعها على الطريق الصحيح، لذلك كانت هذه الدورة التدريبية للبحث والتشاور لرفع مستوى التربية والتعليم في اقليم الخروب».

وعرضت قدّورة لمبادئ ومهام الادارة في المدرسة، مؤكدة ان «الدورة موجهة للاشخاص الذين يرغبون في تطوير مهاراتهم التقنية والادارية القيادية». وتضمّنت الورشة التي استمرت لنهار كامل، مجموعة من الانشطة الخاصة بالتدريب.

 

«اللبنانية» كرّمت البابا لإحالته على التقاعد

نظّم أساتذة وإدارة الفرع وعمادة معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية حفلا تكريميا لإحالة أمين السر العام السابق للجامعة وأمين سر معهد الفنون الجميلة السابق محمد البابا إلى التقاعد، برعاية رئيس الجامعة الدكتور عدنان السيد حسين، الذي منح البابا درع شكر وتقدير.  ومنح عميد المعهد الدكتور محمد الحاج درع شكر وتقدير أيضا لعميد معهد الفنون السابق مأمون شعبان.

وأشار العميد الحاج إلى «الدور الكبير لمحمد البابا في الحفاظ على استقرار المعهد إبان أحلك الظروف التي مر بها لبنان، وإلى تمايز عطائه الإداري وقدرته على الإحاطة بهموم المعهد حتى وهو في أمانة سر الجامعة».

كما ألقى العميد السابق الأيوبي قصيدة بالمناسبة.

وأكد السيد حسين  «أهمية الالتفاتة الدائمة للذين أعطوا الجامعة»، مشيرا إلى «قدرة أهل الجامعة على التعامل مع كل المؤثرات السياسية والاقتصادية بصيغ استيعابية وبما لا نتجاوز فيها أنظمتنا، فهي ستبقى جامعة الوطن، الحاضنة لكل فئاته والتي حققت أفضل الانجازات العلمية والفنية وأي مسعى فئوي لن يستطيع فرض صيغه بفضل تشاركية أهل الجامعة في الدفاع عن قضاياها ودورها الوطني الجامع». وختاماً منح اساتذة الفرع الاول درعا تكريمية للبابا.

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء