X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي اليومي 30-12-2013

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

 

 

................................ جريدة النهار ................................

المتعاقدون الثانويون: متى الحلّ لقضيتنا؟

عقدت اللجنة المركزية للمتعاقدين الثانويين اجتماعا أصدرت على اثره بيانا توجه فيه رئيس اللجنة حمزة منصور "الى من لم يعد تعنيهم مطالب الناس، الى من لم يعد يعنيهم المتعاقدون والجياع، الحالمون بالخبز والحرية والكرامة ".

وقال: "أضحت هذه الايام اتعسها على الإطلاق بفضل طواقي الإخفاء التي يلبسها هؤلاء المنافقون المقنعون المعتلون مسارح الوطن الهازئون بالناس والعباد والمطالب والحقوق واللاعبون على نغمات الطائفة والمذهب والدين، والدين براء منهم، وكيف لا والجوع والمرض والبطالة والفقر والذل والقهر وفقدان الامن والاستقرار كلها مزايا وسمات طبعت عهد بطولاتهم ".
وسأل: "أين مطالب المتعاقدين وحقوقهم التي يتغنى بها كل تجار وملوك السياسة بمختلف أطيافهم؟ قالها لي أحد العاملين في الحقل التربوي: لو كانت ورقة قضيتكم رابحة سياسيا لكنا أول المحاربين من أجلها، ونحن نقول لهم: انتم يا ملوك السياسة والاوراق الرابحة من أين تتقاضون أجوركم ؟ هي بالتأكيد من دماء العباد والمتعاقدين والمتقاعدين والعمال والفقراء. أين مطالب المتعاقدين؟ هل صارت همّ المنجمين والفلكيين؟ للمفارقة صار هؤلاء المنجمون يبشروننا بالحل وبالتثبيت في السنة 2014 فيما انتم تقفلون اجهزتكم الخليوية عن مطالب الناس والعباد.

................................ جريدة اللواء ................................

التربية والتعليم ثروة لبنان الأولى

التربية والتعليم عنصران أساسيان في بناء الدول وتحقيق أهدافها وطموحاتها نحو التنمية والازدهار والعصرنة، لذلك فانهما يحظيان باهتمام الدول المتطوّرة إدراكاً منها أن التربية السليمة مفتاح نهضتها وتقدّمها. كما انها تبقى مصدراً رئيسياً لبناء الثروة البشرية وإعدادها الإعداد التربوي الصحيح وتأهيلها لمواجهة التحديات الحضارية والتربوية والثقافية وسدّ احتياجات سوق العمل من الكوادر المتخصصة في شتى مجالات التربية، إضافة إلى انها تعد من أهم القضايا بحاجة إلى التطوير والتقويم المستمرين حتى تتمكن الأجهزة المختصة في وزارة التربية والتعليم العالي من أداء رسالتها على أكمل وجه.

كثيرة هي التجاوزات التي تصطدم بها إدارات المدارس في بداية كل عام دراسي من قبل المختصين في وزارة التربية بسبب التغييرات السنوية التي تصدرها الوزارة والتي تختص بلوائح الطلبة والمعلومات التي يطلب من المدارس تعبئتها، والتي يمكن أن تصل الى العدو الصهيوني ويستفيد منها.

ما الفائدة من ذكر اسم الأم وشهرتها على اللوائح الرسمية للطلبة التي ستقدّمها المدارس في بداية هذا العام الدراسي؟
لماذا يطلب من المدارس تحديد مكان المدرسة في القضاء والبلدة، ألم تذكر تلك المعلومات عند إصدار المراسيم أو القرارات للمدارس؟ كل هذه لم تكن مطلوبة سابقاً.

المفروض من وزارة التربية مراقبة دور النشر والكتب المدرسية التي تصدرها والأسعار المرتفعة التي تفرضها، وأن تضع حداً للفلتان التعليمي والتربوي الذي أصبح يماشي الفلتان الأمني.

سئل أحد العلماء يوماً عن رأيه في مستقبل الدولة، فقال «ضعوا أمامي مناهجها الدراسية، أنبئكم بمستقبلها» هذه حقيقة تتجلّى في أهمية الكتاب المدرسي الذي يعتبر الوعاء المشتمل للمادة التعليمية البعيدة كل البعد عن المذهبية الضيقة، والذي تنتظم فيه معطيات معرفية ومعلوماتية تمّ اصطفاؤها وثبوتها وتقديمها للطلبة.
أن تطوير التعليم ليس فقط مسؤولية الحكومة ولكنه مسؤولية اجتماعية يُشارك فيها أصحاب دور النشر والعائلات والأساتذة والطلبة.

التعليم هو مستقبل هذا البلد، أملنا كبير في التغيير إلى الأحسن والأفضل، لذلك فان النقاش حوله ينبغي أن يكون على مستوى المسؤولية، ولا ينبغي بأي شكل من الأشكال أن تتحوّل هذه القضية إلى مجرّد وسيلة سياسية يستغلها رجال السياسة والمصالح الخاصة كما يعملون لاستغلال النفط الموجود في مياهنا الإقليمية والذي ستضع إسرائيل يدها عليه في القريب العاجل.

أتمنى أن تتضافر جهود القائمين على الشأن التربوي في الدولة لوضع الخطط والبرامج الاستراتيجية والتطويرية لإنقاذ العملية التربوية وأن تستبقي على اللوائح الأسمية القديمة التي كانت المدارس تودعها الوزارة في بداية السنة الدراسية، لأننا أمام وضع تربوي أقل بكثير من الطموح المشروع، ولا يجاري روح العصر وعالم الاتصالات والمعلوماتية.

د.فؤاد الحركة

إختتام مشروع «الحياة إدامنا» لدعم الطلاب

ضمن مشروع «الحياة إدامنا» الذي تنفذه «مؤسسة الصفدي» في الأحياء القديمة من طرابلس، بهدف المساهمة في التخفيف من حدة الفقر في تلك الأحياء، ودعم عملية التنمية الاجتماعية في طرابلس القديمة: اقتصادياً، اجتماعياً، تربوياً وشخصياً، لفئات النساء والشباب والاطفال، أي الفئات الأكثر تهميشاً في المجتمع. دعت للمشاركة في حفل اختتام برنامج الدعم المدرسي في المشروع، والذي استمر ثلاثة أشهر بهدف الحد من نسبة التسرب المدرسي، حيث تم تدريب فريق مؤلف من 10 متطوعات على تقنيات التعليم بالأساليب الناشطة، وبعدها تم تنفيذ دورات الدعم المدرسي مع طلاب من صفوف الرابع، الخامس، والسادس، من القبة والسويقة والبحصة، في المدارس الرسمية في تلك المناطق، وذلك عند العاشرة من صباح الإثنين المقبل في مركز أكاديمية المرأة التابع لمؤسسة الصفدي في ضهر المغر بالقبة، وبحضور المتطوعات والطلاب والأهالي، إضافة إلى فريق عمل المشروع.


................................ جريدة الاخبار ................................

الاساتذة يخشون ان يكونوا قد "أكلوا الضرب" في مشروع السلسلة

تحدثت "الاخبار" عن "خشية المعلمين والأساتذة أن يكونوا قد "أكلوا الضرب" في مشروع سلسلة الرتب والرواتب وتركوا وحدهم في المعركة. ينبع ذلك من شعورهم بأنّ اللجنة النيابية الفرعية أرضت في تقريرها النهائي موظفي الإدارة العامة وبعض الفئات الأخرى على حساب تراجع موقعهم الوظيفي وبما يضرب حقوقهم المكتسبة. فالتمحيص في التقرير أظهر للأساتذة أن الزيادة التي نالوها لم تتجاوز 70 في المئة، فيما طاولت النسبة 121% (أي نسبة التضخم) فئات أخرى. المعلمون سألوا ما إذا كان القصد من ذلك تأديب "دينامو" هيئة التنسيق النقابية وتعطيل القرار النقابي المستقل تمهيداً لفرط عقد العاملين في التعليم وادارات الدولة؟"

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء