X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي اليومي17-02-2014

img

 

الرقم

العنوان

المصدر

1.    

ماذا ينتظر وزير التربية الجديد؟

السفير

2.    

مندوبو بيروت لرابطة الثانوي: لترجمة الحقوق الى ارقام ودرجات

النهار

3.    

حملة لـ"طب الأسنان" في مدارس الجنوب

4.    

كتاب "المواطنة" أسسها وأبعادها" ناقشه أكاديميون في جبيل

5.    

السلسلة والحكومة: القصة عند بري

الأخبار

6.    

رسوم على جدران النبطية في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات

الوكالة الوطنية

7.    

رابطة الثانوي في بيروت: لترجمة الاعتراف بال 60%

الى ارقام ودرجات في سلسلة الرواتب واعطاء الجميع 121%


 

................................جريدة السفير ................................

 

ماذا ينتظر وزير التربية الجديد؟

ينتظر وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، بعد تسلمه مهماته الرسمية، إثر نيل الحكومة الثقة من مجلس النواب، كثير من الملفات التربوية العالقة، ومطالب روابط الأساتذة والمعلمين في القطاعين العام والخاص، على الرغم من قصر عمر الحكومة.

ضرورة دعم التفتيش التربوي ورفده بعناصر جديدة، ليمارس مهماته الرقابية. وضرورة دعم المركز التربوي للبحوث والإنماء بأصحاب الاختصاص والكفاءة كون المركز يعتبر العقل المفكر لوزارة التربية.

أما المستعجل من الملفات، فهو تعيين عمداء أصيلين في "الجامعة اللبنانية"، وإن دخل ذلك في سلة التعيينات، من أجل تشكيل مجلس الجامعة، للنهوض بذلك المرفق الحيوي، الذي يعاني منذ سنوات من غياب مجلسه، جراء عدم تعيين عمداء أصيلين. ويتم تشكيل مجلس الجامعة طبقاً للمرسوم 1658، ما يستدعي تعيين عمداء جدد وفقاً للقانون 66، مع التذكير بأن آخر مرسوم لتعيين العمداء قد صدر في العام 2001 وجميع العمداء الحاليين يمارسون أعمالهم بالتكليف.
ولا بد من لفت الانتباه إلى ضرورة فتح باب التفرغ للأساتذة المتعاقدين بالساعة، مع التذكير بأنه قد مضى نحو ست سنوات على صدور قرار التفرغ الأخير الرقم 225 الصادر في أيار 2008. ولا بد أيضاً من تحسين أوضاع الموظفين في الجامعة مالياً ووظيفياً، ومعالجة تفاقم أعداد المدربين عبر وضع ضوابط وأنظمة تسمح بدفع رواتبهم دورياً وتأمين الضمانات الصحية والاجتماعية لهم.

أما على صعيد المدرسة الرسمية، فهناك الخطة التربوية الخمسية للنهوض بالتعليم الرسمي، وموضوع المدارس المتعثرة، وصولاً إلى مطالب الأساتذة والمعلمين، والتي سبق لـ"رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي" أن وجهتها عبر مذكرات إلى المسؤولين المعنيين، وأولها إقرار سلسلة الرتب والرواتب.

وتبرز ضرورة تحسين نوعية التعليم الرسمي وجودته، وتطبيق كامل بنود خطة النهوض التربوي وتوفير مستلزمات تطوير وتطبيق المناهج التعليمية، وتطبيق تدريس المواد الإجرائية وتعزيز ملاك التعليم الثانوي ومشاركة الهيئات النقابية في صنع القرار التربوي وغيرها من المطالب التي سبق ونادت بها "رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي".
ومن بين المطالب النقابية هناك تحسين تقديمات "تعاونية موظفي الدولة" ورفع تعرفتها وتصويب أوضاعها، واسترجاع نسبة الـ 15 في المئة من تعويض نهاية الخدمة والراتب التقاعدي التي خسرها الأساتذة والمعلمون في العام 1998 وإعادة الاحتساب على أساس مئة في المئة بدل 85 في المئة واعتماد القسمة على 35 بدلا من 40، واستكمال استعادة موقع أستاذ التعليم الثانوي المهني والاجتماعي. وإقرار قانون التفرغ.

وفي مطالب "رابطة المعلمين في التعليم الأساسي" يبرز في المقدمة، الكم الكبير للمتعاقدين، وعدم فتح باب المباريات المفتوحة أو المحصورة لهؤلاء المتعاقدين الذي بات عددهم يتجاوز الـ12 ألف متعاقد. وإقرار الملاك الفني الموحد للتعليم، والمساواة بين الإجازة الجامعية (تبدأ من الدرجة السادسة)، والإجازة التعليمية (تبدأ من الدرجة 15 في سلم الرواتب)، واعتبارهما إجازة واحدة، وهذا مطلب للقطاع الخاص أيضاً.

أما في التعليم المهني والتقني وهو المهمة الأكبر، على الرغم من تحقيق بعض القضايا، فمن الأولويات تفعيل القطاع وجعله متناسباً مع التطور الحاصل من حولنا، وإعادة إحياء المجلس الأعلى للتعليم المهني والتقني، وإعادة النظر بالبرامج والاختصاصات الموجودة وفتح اختصاصات جديدة تتلاءم مع سوق العمل. وتحديث شروط الترخيص والتدقيق لمؤسسات التعليم المهني والتقني الخاصة، وتأمين الكتاب المدرسي لجميع التخصصات والمراحل.
ولجهة مطالب أساتذة المهني، فهي لا تختلف كثيراً عن مطالب أساتذة التعليم الثانوي، بدءاً من إلغاء القانون الذي أدى إلى اقتطاع 15 في المئة من قيمة تعويضات نهاية الخدمة، وضم الأساتذة تحت سقف هيئة بيت المعلم بنـاء على القانون 7/82 وتعديلاته وبإقرار حق التنظيم النقابي. وتحسين تقديمات تعاونية موظفي الدولة. وإعادة صوغ المناهج وإطلاق عملية تدريب الأساتذة وإشراك روابط الأساتذة والمعلمين في وضع السياسات التربوية. وتعزيز شهادات التعليم المهني والتقني، وخصوصاً شهادتي الإجازة الفنية والامتياز الفني. واستكمال ملء الشواغر في ملاك التعليم المهني والتقني.

وفي التعليم الخاص، تبقى قضية تعديل المادة 53 التي تأسر نقابة المعلمين بوزارة العمل، ولم تنجح جهود النقابة، في نقل المرجعية إلى وزارة التربية. وفي الشق المطلبي للنقابة: العمل على أن يصبح القانون 515 المتعلق بتنظيم الموازنات المدرسية قانوناً دائماً وليس محصوراً بسنوات محددة تتطلب في كل فترة تجديد العمل به. وتعديل الدوام المدرسي لحادقات الأطفال. واعتبار الأساتذة من حملة الإجازات الجامعية في الاختصاصات الجديدة التي أدخلت إلى التعليم مع المناهج الجديدة إجازات تعليمية حرصاً على حقوق الأساتذة وتعويضاتهم، وتعديل قانون أفراد الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة.

وتبقى على لائحة المطالب سلة كبيرة، وهمّ الأساتذة المتعاقدين الذين ما زالوا ضمن التعاقد منذ عشرات السنين، لذا بات من الملح الانتهاء من بدعة التعاقد، عبر فتح كلية التربية، وأخذ الحاجات سنوياً من هؤلاء المتعاقدين، عن طريق المباراة المحصورة أو المفتوحة عبر "مجلس الخدمة المدنية".

وذلك ليس إلا غيضاً من فيض المطالب، التي لا مجال لذكرها جميعا. صحيح أن جودة التعليم في مؤسسات التعليم العالي قضية ملحة، إلا انها يجب أن تترافق مع توجه واضح.

عماد الزغبي


 

................................جريدة النهار ................................

مندوبو بيروت لرابطة الثانوي: لترجمة الحقوق الى ارقام ودرجات

عقد مجلس مندوبي بيروت لرابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي اجتماعاً عرض خلاله ما آلت اليه الاتصالات المتعلقة بمبادرة هيئة التنسيق النقابية بالحفاظ على السلم الأهلي والوحدة الوطنية وتسيير مؤسسات الدولة، اضافة الى ملف سلسلة الرتب والرواتب. كما توقف المجتمعون عند استكمال اعمال اليوم التربوي في 20 شباط الجاري في قصر الأونيسكو، وما اصاب ثانوية فخر الدين وتعرضت له، ادارة وهيئة تعليمية وتلميذات.

وأكد المجلس في بيان "ضرورة متابعة الرابطة وهيئة التنسيق النقابية للإتصالات مع الهيئات النقابية والمجتمع المدني من اجل توحيد الجهود والطاقات دفاعاً عن السلم الأهلي والوحدة الوطنية".

ورفض المجتمعون "الظلم الواقع على اساتذة التعليم الثانوي المتمثل بترجمة الحقوق المكتسبة لبعض القطاعات وترجمتها الى ارقام ودرجات، لا بل زيادتها عند بعضها الآخر، بينما تركت الحقوق المكتسبة لأساتذة التعليم الثانوي 60 في المئة المعطاة منذ 48 سنة لقاء الزيادة في ساعات عملهم من دون ترجمة الى ارقام ودرجات"، مطالبين بترجمتها اسوة بالقطاعات الأخرى، واكدوا "اعتبارها خطاً احمر" وعن استعدادهم للتحرك.

من جهة اخرى، وُجهت الدعوة لأساتذة التعليم الثانوي لا سيما المنسقين في الثانويات في بيروت للمواد التعليمية التالية ( رياضيات – علوم حياة – فيزياء – اقتصاد – اجتماع – فلسفة – تربية – تاريخ انكليزي ) للمشاركة في استكمال اعمال اليوم التربوي من اجل تحسين جودة التعليم الثانوي، الخميس في 20 شباط الجاري الساعة الرابعة بعد الظهر في قصر الأونيسكو، من اجل استخلاص الاجراءات التعليمية والمهنية التي من شأنها تحسين اداء الاساتذة في تدريس المادة التعليمية.

وختاما، قدم المجلس العزاء لثانوية فخر الدين الرسمية، ادارة وهيئة تعليمية ولعائلة التلميذة ثمار ناصر، مستنكرين "ما اشيع في بعض وسائل الإعلام من افتراءات واقاويل لا اساس لها من الصحة في حق ادارة الثانوية واساتذتها".

حملة لـ"طب الأسنان" في مدارس الجنوب

في إطار التعاون القائم بين كلية طب الأسنان في الجامعة اللبنانية، والفريق الطبي الفرنسي العامل ضمن إطار اليونيفيل في جنوب لبنان، بدأ الفريقان بتنفيذ حملة توعية وإرشاد عن صحة الفم والأسنان في عدد من مدارس منطقة الجنوب التي توجد فيها الوحدة الفرنسية.

والبرنامج التي يمتد ثلاثة أشهر ويطال ألفي تلميذ في صفوف المرحلة الابتدائية في المدارس الخاصة والمجانية، هدف الى تقديم دروس تثقيفية وإرشادية عن أسباب أمراض الفم والأسنان وطرق الوقاية منها، وذلك من خلال ملصقات تربوية لمساعدة التلامذة في اكتساب المهارات المطلوبة، تلاها توزيع فرشاة ومعجون أسنان لكل تلميذ. وقد أمنت شركة غلاكسو (سنسوداين) معجون الأسنان، وساهمت جمعية الشبان المسيحية بتقديم فراشي الأسنان. ويقوم بتنفيذ البرنامج رئيس خدمة صحة الأسنان العامة الدكتور أنطوان شوفاني بإشراف من عميد الكلية مع أطباء الوحدة الفرنسية.

ويلقى هذا البرنامج وفق الدكتور شوفاني اهتماماً ورعاية من رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين، نظراً لأهمية هذا النشاط وانعكاسه المباشر على المفاهيم التربوية والصحية للتلامذة.

كتاب "المواطنة" أسسها وأبعادها" ناقشه أكاديميون في جبيل

في اطار النشاطات الثقافة التي ينظمها "المركز الدولي لعلوم الانسان" في مقره في جبيل، أقيمت حلقة نقاش عن كتاب "المواطنة، أسسها وأبعادها" لرئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين، شارك فيها الدكتوران جورج قصيفي وعلي خليفة، وأدارها رئيس المركز الدكتور أدونيس العكرة، وحضرها جمع من العمداء والاساتذة والاكاديميين الجامعيين والباحثين والمفكرين.

وفي مداخلته عرض قصيفي لمحتوي الكتاب الذي يركز على "مفهوم المواطنة في شكل معمق، ويركز خصوصاً على التجربة الاوروبية حيث ظهر هذا المفهوم، وعلى إرتباطه بمصطلح آخر هو "حقوق الانسان".

ويتناول مفهوم المواطنة العالمية، وشرعة المواطنة، والتربية على المواطنة ومستلزماتها. كما يتطلب اصراراً على توضيح فكرة المواطنة، وشرح مضامينها المختلفة. ولتنفيذها اعلن قصيفي عن مشروع أعده منذ أكثر من سنتين بعنوان "نحو مجتمع لبناني لا طائفي:

من ناحيته اعتبر الدكتور خليفة أنه "قد يبدو من قبيل العبث للوهلة الاولى أن نناقش في المواطنة في مجتمع كلبنان، لم تكتمل فيه عناصر بناء الدولة الوطنية في شكل كاف، ولا اجتمعت فيه مقومات دولة القانون، بعد مرور ما يناهز القرن على اعلان لبنان الكبير... ولكن النقاش في المواطنة وأسسها وأبعادها، يصبح عملا ريادياً وأمراً لا مناص منه لكل من عيناه مشدودتان الى أبعد من عبث الواقع الذي نحياه بغية تخطيه يوماً.

ثم تطرق الى مناقشة الكتاب من خلال 3 محاور:

- علاقة المواطنة بالدولة من منظور الاطار الجيوسياسي الحاضن.

- علاقة المواطنة بالدين، وضرورة ربطها بالمشروع المدني ام لا.

- المواطنة والدولة في الاسلام، إحتمال اكتمال المفهوم واستحالة الدولة الاسلامية.

وختم أنه لدينا في لبنان وفي العالم العربي ككل تاريخ ينتظر منجزات شتى، قد يكون أهمها إرساء المواطنة ودور المواطن في المجتمع وبناء الدولة.

وفي الختام تحدث صاحب الكتاب الدكتور السيد حسين، فاعتبر ان الدولة القومية هي المفهوم السائد في العالم راهناً، مشيراً الى أن "الفكر الاسلامي حلقات غير متصلة، وآن له أن يستيقظ احقاقاً لحقوق الانسان". واعتبر ان حقوق الانسان هي "لكل الانسان، وحقوق المواطنة مرتبطة بالجغرافيا السياسية، وتطبيق حقوق الانسان يؤدي الى المواطنة".
ورأى أننا "في لبنان بعد الحرب ذهبنا الى ما هو عكس المواطنة، لا مواطنة في الدولة الهزيلة، وسيادة القانون أساس الدولة"، لافتاً الى أن "الديموقراطية هي السماح بنشوء قيادات جديدة، أنها ثقافة متكاملة".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

................................جريدة الأخبار ................................

السلسلة والحكومة: القصة عند بري

هل يحرّر رئيس مجلس النواب نبيه بري سلسلة الرتب والرواتب بعد ولادة الحكومة الجديدة؟ هل يقفز المشروع الذي أعدته اللجنة النيابية الفرعية معدّلاً إلى الجلسة العامة للمجلس من دون المرور باللجان المشتركة كسباً للوقت؟ هي أسئلة راودت المعلمين والموظفين في اليومين الأخيرين، فيما بدا أنّ هيئة التنسيق النقابية ستسابق العمر القصير للحكومة، وستستعد كما قالت قياداتها للضغط باتجاه إقرار السلسلة في الأسابيع القليلة المقبلة، وقبل بدء دورة انتخاب رئيس الجمهورية في 25 آذار، أو موعد توقيف التشريع في المجلس النيابي.

الضغط لن يكون بالنزول إلى الشارع، فلا نية أصلاً باللجوء إلى مثل هذا الخيار راهناً، وقبل أن تأخذ الحكومة ثقة المجلس النيابي على وجه الخصوص، إلّا أنّ الهيئة تنوي رفع مذكرة مطلبية جديدة إلى رؤساء الكتل النيابية تتضمن ملاحظات القطاعات الوظيفية حول التقرير النهائي للجنة النيابية الفرعية ودراسة للسلسلة بالأرقام بهدف تعديل المشروع، وإنصاف كل المكونات التي يطاولها. وإذا كانت الهيئة ستضع السلسلة على النّار وفي رأس سلم الأولويات، فإنّ الهم الأمني ومطلب السلم الأهلي والوحدة الوطنية لن يتراجع، بحسب القيادات، بل سيسير جنباً إلى جنب مع العنوان الاجتماعي والاقتصادي، بما أن دوامة السيارات المفخخة لم ولن تنته بتأليف الحكومة. ستجتمع هيئة التنسيق في مقر رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، عند الرابعة من بعد ظهر غد الثلاثاء، مع بعض هيئات المجتمع المدني للتشاور في ما ستقرره في العنوان الوطني.

أما بالنسبة إلى السلسلة، فيتحدث رئيس نقابة المعلمين نعمه محفوض عن وجهتي نظر، الأولى تقول بإحالة المشروع على اللجان النيابية المشتركة ودراسته بأسرع وقت ممكن بعد الأخذ بملاحظات النقابة والروابط تمهيداً لرفعه إلى الهيئة العامة للمجلس النيابي، وتؤكد وجهة النظر الثانية أهمية كسب الوقت بإحالة المشروع على الجلسة العامة مباشرة لكون عمر الحكومة لا يساعدنا. «القصة عند الرئيس بري وما فينا نعمل ولا خطوة، إذا ما شفناه».
لكن ما يخشاه رئيس رابطة موظفي الإدارة العامة محمود حيدر هو أن «لا نستطيع فعل شيء قبل إنجاز البيان الوزاري»، وإن كان يعتقد أن لا مبرر لمقاطعة جلسات المجلس النيابي ما دامت الحكومة العتيدة جامعة لكل المكونات السياسية في البلد. مطلوب، كما يقول، تفعيل الاتصالات واللقاءات مع القوى السياسية ورئيس مجلس النواب تحديداً من أجل الإسراع في تعديل المشروع بما يؤمن العدالة لكل القطاعات، وإحالته مباشرة على المجلس النيابي بعدما أشبع درساً وتمحيصاً.

رئيس رابطة أساتذة التعليم المهني والتقني إيلي خليفة يفضل إمرار السلسلة على اللجان المشتركة لتعديل المشروع على نحو «يلبي طموحاتنا كقطاع أساتذة» قبل أن تقر في الهيئة العامة.

هكذا كسر تأليف الحكومة الحلقة المفرغة على حد تعبير مسؤول الدراسات في رابطة أساتذة التعليم الأساسي الرسمي عدنان برجي. السلسلة يجب أن تكون في مقدمة اهتمامات المؤسسات الدستورية من حكومة ومجلس نيابي و«خصوصاً أنّهم يقولون لنا إنها حكومة للبنانيين، فهل هناك أولى من إزالة العبء الاجتماعي والاقتصادي عن الناس؟ وماذا لو عرفنا أن سلسلة الرواتب يستفيد منها أكثر من ثلث الشعب اللبناني، وتضخ أكثر من ألفي مليار في السوق؟». ستطلب الهيئة، بحسب برجي، زيادة عادلة لكل القطاعات، وخصوصاً أن كلفة الحفاظ على الحقوق المكتسبة للمعلمين (60% لقاء الزيادة في ساعات العمل) لا تتجاوز 80 مليار ليرة. وبينما يشير برجي إلى أننا «سنبقي على إعلاء صوت المجتمع المدني ضد الشحن السياسي»، يلفت إلى أننا «سنطلب موعداً قريباً من الرئيس بري لتحريك عمل اللجان النيابية».

تأليف الحكومة يجب أن يعيد الملفات الاجتماعية إلى الواجهة، وعلى رأسها سلسلة الرتب والرواتب، يقول رئيس رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي حنا غريب. ويطالب بدعوة اللجان النيابية المشتركة إلى الانعقاد في وقت قريب لإنجاز الملف بما يتوافق مع «المذكرة المطلبية والدراسة القانونية الجديدة التي أعددناها في ضوء تقرير اللجنة النيابية الفرعية، التي سنوزعها على كل الكتل السياسية في الأيام المقبلة»، وفيما ينفي غريب إمكان اللجوء إلى الإضراب قبل نيل الثقة، يؤكد أن «السلسلة لن تكون الملف الوحيد الذي سنتابعه مع الحكومة الجديدة، فهناك ملف السلم الأهلي والمباراة المفتوحة لتثبيت أساتذة جدد في التعليم الثانوي الرسمي ورفع أجر الساعة للمتعاقدين».
يشدد غريب على أن «مشروع السلسلة منته، ولا عودة إلى الوراء، وبقيت أمامه محطتان، هما اللجان المشاركة والهيئة العامة، وآن الأوان لإنهاء طريق الجلجلة».

فاتن الحاج

 

 

 

 

 

 

 

 


 

................................الوكالة الوطنية للإعلام ................................

رسوم على جدران النبطية في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات

تلاقى طلاب من ثانويات مدينة النبطية ومدارسها الخاصة والرسمية في مشروع "رسومات على جداريات ضخمة"، لمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات واستكمالا لمؤتمر "آفة المخدرات: وقاية وعلاج" الذي نظمته الهيئة الصحية الاسلامية -الجنوب بالتعاون مع بلدية مدينة النبطية، وذلك على جدران بطول ثلاثين مترا في شارع الشهيد محمود فقيه في مدينة النبطية. وتعكس الجداريات رسومات عن الأضرار الناتجة من المخدرات.

رابطة الثانوي في بيروت: لترجمة الاعتراف بال 60%

الى ارقام ودرجات في سلسلة الرواتب واعطاء الجميع 121%

عقد مجلس مندوبي بيروت لرابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي اجتماعا، عرض خلاله ما آلت اليه الاتصالات المتعلقة بمبادرة هيئة التنسيق النقابية، بالحفاظ على السلم الأهلي والوحدة الوطنية، وتسيير مؤسسات الدولة، اضافة الى ملف سلسلة الرتب والرواتب.

توقف المجتمعون عند استكمال اعمال اليوم التربوي في 20 شباط الجاري، عند 4 من بعد الظهر في قصر الأونسكو، وما اصاب ثانوية فخر الدين، وما تعرضت له، ادارة وهيئة تعليمية وطالبات، وبنتيجة النقاش أصد المجتمعون بيانا أكدوا فيه "ضرورة متابعة الرابطة وهيئة التنسيق النقابية الاتصالات مع الهيئات النقابية، والمجتمع المدني من اجل توحيد وتجميع كل الجهود والطاقات، دفاعا عن السلم الأهلي والوحدة الوطنية وتسيير مؤسسات الدولة"، منوهين في هذا المجال ب"الجهود التي يقوم بها الجيش اللبناني، والقوى الأمنية في مكافحة الإرهاب".
ورفضوا "الظلامة الواقعة على اساتذة التعليم الثانوي المتمثلة بترجمة الحقوق المكتسبة لبعض القطاعات، وترجمتها الى ارقام ودرجات، لا بل زيادتها عند بعضها الآخر، بينما تركت الحقوق المكتسبة لأساتذة التعليم الثانوي 60% المعطاة منذ 48 سنة لقاء الزيادة في ساعات عملهم، دون ترجمة الى ارقام ودرجات"، مطالبين ب"ترجمتها اسوة بالقطاعات الأخرى"، مؤكدين "اعتبارها خطا احمر، واستعدادهم للتحرك لرفع هذه الظلامة، اذ من غير المقبول التمييز المطروح باعطاء نسبة زيادة لكل القطاعات الوظيفية121%، باستثناء الاساتذة والمعلمين 64%".
ودعوا أساتذة التعليم الثانوي، لا سيما المنسقين في الثانويات في بيروت للمواد التعليمية التالية (رياضيات- علوم حياة- فيزياء- اقتصاد- اجتماع- فلسفة- تربية- تاريخ- انكليزي) إلى "المشاركة في استكمال اعمال اليوم التربوي من اجل تحسين جودة التعليم الثانوي، وذلك يوم الخميس في 20 شباط الجاري، الساعة 4 بعد الظهر، في قصر الأونسكو، من اجل استخلاص الاجراءات التعليمية والمهنية، التي من شأنها تحسين اداء الاساتذة في تدريس المادة التعليمية". وتوجهوا ب "واجب العزاء لثانوية فخر الدين الرسمية، ادارة وهيئة تعليمية، ولعائلة التلميذة الفقيدة ثمار ناصر"، مستنكرين ما "اشيع في بعض وسائل الإعلام من افتراءات واقاويل، لا اساس لها من الصحة، بحق ادارة الثانوية واساتذتها".

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:40
الشروق
6:53
الظهر
12:22
العصر
15:25
المغرب
18:07
العشاء
18:58