X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي اليومي26-04-2014

img

 

الرقم

العنوان

المصدر

1.      

«التنسيق» تستعد للتظاهر الثلاثاء

السفير

2.      

«سلسلة السنيورة» جاهزة

من سيحرق الدواليب في 30 نيسان؟


الأخبار

3.      

عودة التوتر إلى حرم «الأميركية»

4.      

متعاقدو اللبنانية اعتصموا مجدّداً في الحدت

النهار

5.      

250 تلميذاً يتحضّرون لإعداد أفضل مشروع سياحي


اللواء

6.      

افتتاح المؤتمر الدولي الثالث عن العولمة والبحث العلمي


7.      

لجنة المتعاقدين الثانويين أكدت تنفيذ الإضراب العام في ثانويات لبنان الاربعاء المقبل

 

NNA

8.      

المكاتب التربوية للاحزاب: للاضرائب والتظاهر الثلاثاء

 

9.      

تكريم طلاب سوريين برعاية وزير الاعلام ونظيره الكويتي

 فلحة: عدالة الدول تقاس بالتعليم والاستشفاء المجاني والتقديمات

 

10.   

فرع الجنوب في جامعة AUST كرم مديري مدارس صيدا والجنوب

 

11.   

فعاليات المؤتمر العالمي لتعددية التخصصات في العلوم .0والإنسانيات واصل اعماله لليوم الثالث

 

 

                        

 


 

................................جريدة السفير................................

«التنسيق» تستعد للتظاهر الثلاثاء

اكتملت الاستعدادات اللوجستية لدى «هيئة التنسيق النقابية»، بعد تسلمها ردود الجمعيات العامة، من مختلف مكوناتها، على تنفيذ توصية الهيئة بالإضراب العام والشامل يوم الثلاثاء المقبل، في الثانويات والمدارس الرسمية والخاصة وفي معاهد التعليم المهني والتقني الرسمي وفي الوزارات والإدارات العامة وإدارة «الجامعة اللبنانية» وفي المطار والمؤسسات العامة والمصالح المستقلة وسرايا المحافظات ومراكز الأقضية والبلديات.

وأعلنت الهيئة رفضها المطلق لأي صيغة تصدر عن اللجنة النيابية المكلفة من الهيئة العامة ببحث مشروع سلسلة الرتب والرواتب، اذا لم تأخذ بزيادة الـ121 في المئة لجميع القطاعات، من دون خفض أو تقسيط او تجزئة كما اعطي للقضاة وأساتذة «الجامعة اللبنانية».

وأكدت بعد اجتماعها في مقر «رابطة اساتذة التعليم الثانوي» ضرورة «حفظ وحدة التشريع بين المعلمين في القطاعين الرسمي والخاص، واحتساب المفعول الرجعي اعتبارا من الأول من تموز العام 2012 حسب الاتفاقات، وبما يحفظ الحقوق المكتسبة للقطاعات وفق خصوصية كل منها، مع شمول هذه الزيادة أجر الساعة للمتعاقدين وزيادة رواتب الأجراء والمياومين وفتح باب التوظيف وإنهاء بدعة التعاقد، وزيادة معاشات المتقاعدين، وإلغاء جميع البنود التخريبية المسماة «إصلاحية»، الهادفة لتصفية ما تبقى من دولة الرعاية الاجتماعية». وطالبت بتمويل السلسلة من «الريوع المصرفية والعقارية ومن الأملاك البحرية ومن وقف الهدر والفساد في المرافق العامة كالمرفأ والمطار وتحسين الجباية للأموال العامة، محذرة من فرض الضرائب على الفقراء واصحاب الدخل المحدود». ودعت إلى المشاركة الكثيفة في التظاهرة المركزية التي تنطلق من أمام البنك المركزي ـ الحمراء، عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر يوم الإضراب عينه، مروراَ بـ«غرفة التجارة والصناعة» و«جمعية المصارف» ووصولاَ إلى مجلس النواب. وحدَدت بعض مراكز التجمع للانطلاق من المناطق والمحافظات إلى بيروت.

وتعقد هيئة التنسيق مؤتمراَ صحفيا، عند الساعة الرابعة بعد ظهر الإثنين المقبل، أمام مبنى وزارة التربية، لتوضيح وشرح موقفها للرأي العام، و«الردّ على الافتراءات والمغالطات والأضاليل المكشوفة الأهداف». وكررت الهيئة أن تحركها كان وما زال تحركا نقابياً مستقلاً وبعيداً كل البعد عن الانقسامات السياسية. وكانت الهيئة عرضت في الاجتماع، أجواء الغضب والاستياء العارم لدى اللبنانيين والموظفين والأساتذة والمعلمين والمتقاعدين والمتعاقدين والأجراء والمياومين، ضد ما تضمنه تقرير اللجان النيابية المشتركة ومشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب من مقررات ومواد وبنود تخريبية قديمة جديدة، تحت غطاء ما يسمى «بالاصلاح» وهي في حقيقة الأمر لا تمت إلى الاصلاح بصلة. وقد جرى دسها قبيل انعقاد الجلسة العامة بأربع وعشرين ساعة لتمريرها بهدف تصفية وضرب ما تبقى من دولة الرعاية الاجتماعية ومؤسساتها التربوية الرسمية ومن حقوق مكتسبة تحققت عبر نضالات الأساتذة والمعلمين والموظفين.


 

................................جريدة الأخبار................................

«سلسلة السنيورة» جاهزة

من سيحرق الدواليب في 30 نيسان؟

كان ينقص هيئة التنسيق النقابية لتأجيج الغضب «سلسلة السنيورة». عبرها شطب ألف مليار ليرة من المستحقات وإعفاء المصارف والريوع العقارية من أي عبء ضريبي فعلي، ليتم درس مصادر لجباية نحو 1700 مليار ليرة من ميزانيات الأسر.

فاتن الحاج

مع اقتراب المهلة المحددة لها من نهايتها في 30 نيسان الجاري، تكثّفت اجتماعات اللجنة النيابية الحكومية المكلّفة بإعادة درس سلسلة الرواتب ومصادر تمويلها وشروطها الإدارية. ما تسرّب حتى الآن يشي باستخفاف شديد بمصالح 220 ألف مستفيد/ة مباشرة من السلسلة، يناضلون منذ أكثر من سنتين لتكريس حقهم بتصحيح أجورهم المجمّدة منذ 18 عاماً. كما يشي باستهداف مركّز للقضاء على أي فرصة لترميم إدارة الدولة، والأهم أنه يشي باستهتار شديد الوقاحة بمستوى معيشة الأسر.

 بحسب المعلومات المتاحة، فقد توصلت هذه اللجنة الى شطب نحو ألف مليار ليرة من أرقام صيغة السلسلة التي توصلت إليها اللجان النيابية المشتركة، وبذلك حققت اللجنة ما كان قد اشترطه رئيس كتلة المستقبل النائب فؤاد السنيورة في الجلسة النيابية التشريعية الأخيرة، إذ طالب بالعودة الى أرقام الصيغة التي توصلت إليها حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، أي 1669 مليار ليرة. وشاعت معلومات عن إقرار اللجنة بتقسيط السلسلة على 3 سنوات ابتداءً من 1/1/2014 ما يعني إلغاء المفعول الرجعي، فضلاً عن تكريس مبدأ التعاقد الوظيفي وفرض ضريبة دخل على المعاشات التقاعدية ورفع المحسومات التقاعدية من 6 إلى 8%.

في الواقع، تعمل اللجنة المذكورة تحت إشراف مباشر من السنيورة وفريق عمله، على الرغم من أنه ليس عضواً فيها، وكشف عضو في اللجنة لـ«الأخبار» أن أعضاء من اللجنة عقدوا أول اجتماع لهم في مكتب السنيورة وبحضوره، إذ استمعوا الى إرشاداته وتسلموا جداول حسابية أعدّها مستشاروه بالتعاون مع بعض الموظفين في وزارة المال الذين لا يزالون يعملون لصالح السنيورة بصفة غير رسمية، علماً بأن وزير المال علي حسن خليل يقاطع أعمال هذه اللجنة، وكذلك يعتكف عن المشاركة فيها رئيس لجنة المال والموازنة النيابية ابراهيم كنعان، بمعنى أن اللجنة تعمل من دون العضوين المعنيين مباشرة بالسلسلة ومصادر تمويلها.

وكانت اللجنة قد سرّبت أمس أنها أنهت الشق المتعلق بجداول الرتب والرواتب وعكفت على دراسة مصادر التمويل، وقالت مصادر اللجنة إن البحث يتركّز على زيادة الضريبة على القيمة المضافة على ما تعتبره «كماليات»، واستحداث رسوم إضافية على المستوعبات في النقل البري والبحري والجوي، وتذاكر السفر، ورخص البناء... في حين تستبعد حتى الآن أي بحث في فرض الضريبة على الربح العقاري، بحجة تحييد الثروات الشخصية للبنانيين، وتهمل أي بحث في زيادة الضريبة على ربح الفوائد وإخضاع المصارف والشركات لها.

يقول نائب مطلع على أجواء النقاشات داخل اللجنة إنّ «السلسلة اختطفت إلى مكتب الرئيس فؤاد السنيورة، حتى أصبح البعض يسميها لجنة السنيورة»، مؤكّداً أن الاجتماع الأول لها عقد في مكتبه. وقال «إن أعضاء اللجنة انطلقوا من اقتناعهم بأنّ الحق بغلاء المعيشة أخذه الموظفون والمعلمون، والذي تبلغ كلفته 851 مليار ليرة، وبالتالي فإن سلسلة الرواتب هي فوق هذا الحق. وعلى هذا الأساس أعيد تحديد الكلفة والإصلاحات قبل الولوج في الحديث عن الإيرادات، ما يعني أنّها ستكون طبخة بحص».

 ما قصده هذا النائب أن السنيورة وأعضاء اللجنة يدركون أن ما يقومون به سيكون مرفوضاً بالجملة، ولذلك فهم سيعمدون الى تقديم صيغة في الأول من أيار ليتم بعدها تقطيع الوقت حتى بلوغ المهلة التي يصبح فيها مجلس النواب هيئة ناخبة لا يجوز لها التشريع قبل الاتفاق على رئيس الجمهورية العتيد.

ولكن في المقابل، يبدو أن هناك من يفكّر برفع القبضة عن التحرّكات المطلبية في الشارع بالتزامن مع ارتفاع منسوب تنازع القوى في النظام. فبعدما تم نبش قبر الاتحاد العمالي العام، والدعوة الى إضراب في 30 نيسان والاعتصام في ساحة رياض الصلح قبل ساعة من جلسة مجلس النواب، على أن يسبق ذلك في 28 نيسان بداية تحرّك في الشارع للسائقين العموميين، ظهر المياومون في الكهرباء في المشهد فجأة، وهددوا بحرق الدواليب مجدداً، بسبب معلومات وصلتهم عن أنّ رئيس الجمهورية ميشال سليمان سيمتنع عن التوقيع على قانون تثبيتهم الذي أقر في مجلس النواب. واكتفى رئيس لجنة العمال المياومين وجباة الإكراء، لبنان مخول، بالقول إننا «فوجئنا بالمعلومات التي وصلتنا في اليومين الماضيين من أكثر من مصدر نيابي، وإن كنت أعتقد أن السبب قد يكون عدم شمول بعض المياومين الذين عينوا أخيراً وعددهم نحو 60 مياوماً محسوبين على وزير الخارجية جبران باسيل». وأشار مخول إلى أنّ اللجنة ستجتمع عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم لاتخاذ الموقف المناسب من المماطلة غير المفهومة». من جهته، أوضح المتحدث الإعلامي باسم اللجنة أحمد شعيب أنّ «المعلومات لا تزال تسريبات لم نتأكد منها حتى الآن، ونحن نجري الاتصالات عشية الاجتماع للوقوف على الحقيقة كاملة».

أين ستجتمعون؟ يجيب: «ما زلنا نجوجل الأفكار، ربما سيكون الاجتماع في أحد المطاعم». وعلمت «الأخبار» أنّ اجتماع المياومين سيكون في مقر المكتب العمالي لحركة أمل، وهناك نية للإعلان عن المشاركة في تحرك الاتحاد العمالي يوم الأربعاء.

الى ذلك، واصلت هيئة التنسيق النقابية تعبئة قواعدها للتظاهرة المقررة يوم الثلاثاء (29 نيسان)، وكررت تحذيرها بأنها ستتصدى لـ«أي صيغة تصدر عن اللجنة، إذا لم تأخذ بزيادة الـ 121% لجميع القطاعات، دون تخفيض أو تقسيط أو تجزئة كما أعطي للقضاة وأساتذة الجامعة اللبنانية، وإذا لم تحفظ وحدة التشريع بين المعلمين في القطاعين الرسمي والخاص، واحتساب المفعول الرجعي اعتباراً من 1/7/2012 حسب الاتفاقات، وبما يحفظ الحقوق المكتسبة للقطاعات وفق خصوصية كل منها، مع شمول هذه الزيادة أجر الساعة للمتعاقدين وزيادة رواتب الأجراء والمياومين وفتح باب التوظيف وإنهاء بدعة التعاقد، وزيادة معاشات المتقاعدين وإلغاء جميع البنود التخريبية المسماة إصلاحية الهادفة إلى تصفية ما تبقى من دولة الرعاية الاجتماعية». وجددت الهيئة مطالبتها «بتمويل السلسلة من الريوع المصرفية والعقارية ومن الأملاك البحرية ومن وقف الهدر والفساد في المرافق العامة كالمرفأ والمطار وتحسين الجباية للأموال العامة»، محذرة من «فرض الضرائب على الفقراء وأصحاب الدخل المحدود». وقالت في بيانها أمس: خذوا منا ومن حقوقنا في المفعول الرجعي طيلة 18 سنة منذ 1996 وحتى 1/7/2012، ولكن خذوا ما يوازيه أيضاً من أموال كبار المودعين ومن أرباح أصحاب الريوع المصرفية والعقارية، وأمنوا بها التغطية الصحية الشاملة للفقراء وتحسين نوعية التعليم الرسمي توفيراً لمجانية التعليم الرسمي وللجم الارتفاع العشوائي في الأقساط المدرسية بسبب أو بدون سبب».

عودة التوتر إلى حرم «الأميركية»

لم تف إدارة الجامعة الأميركية بالوعد الذي قطعته لطلابها في ما يتعلق بإطلاعهم على مسودة الميزانية الجديدة نهاية هذا الأسبوع، إذ تبلغوا البارحة أن المسودة يجب أن ترسل الى اللجنة المالية التابعة مباشرة لمجلس الأمناء، قبل إطلاعهم عليها. وتشير مصادر «الأخبار» إلى أن حجم الزيادة متجه نحو «التخفيض» بعد المساعي التي قام بها عميد الجامعة أحمد دلال.

إلا أنه رغم ذلك، الادارة متخوفة من ردّ فعل الطلاب على عدم تجميد الزيادة، وتحاول كسب الوقت وتأجيل الأزمة الى حين انتهاء الفصل الدراسي. مجلس الشيوخ اجتمع البارحة أيضاً وناقش عدداً من المسائل التي رفعها اليه بعض الأساتذة، مثل الميزانية الجديدة للجامعة وغيرها من المسائل التي تلمّح الى وجود هدر داخل الجامعة. فسألوا عن سبب صرف الجامعة أكثر من 2 مليون دولار سنوياً على المصاريف القانونية، في حين أنها توظف نائب رئيس للشؤون القانونية بأجر يتخطى الـ270 ألف دولار أميركي، وعن سبب زيادة مصاريف تكنولوجيا المعلومات خلال 5 سنوات، التي وصلت الى 5 ملايين دولار، في حين أن النظام ما زال يواجه الكثير من المشاكل.
الهدر يطال مصاريف السفر التي وصلت الى 6 ملايين دولار سنوياً، في حين انخفضت إيرادات الاستثمارات بشكل منهجي خلال السنوات الخمس الماضية، وإيرادات أخرى انخفضت بقيمة 14 مليون دولار عام 2012. كذلك سألوا عن سبب دفع الجامعة 1.5 مليون دولار على إدارة استثماراتها بينما قيمة مجموعتها من الاستثمارات ينخفض بنسبة 13٪ سنوياً.

مسائل كثيرة طرحت في الاجتماع تناولت في جانب منها المعلومات نفسها التي كشفتها «الأخبار» في تقرير سابق عن إرهاق المركز الطبي لميزانية الجامعة، كما تضمن الطرح المقدم قضية صرف الجامعة 100 مليون دولار من المنح الوقفية endowment fund في الأعوام 2009 حتى 2012 فيما كانت تبلغ 55 مليون دولار في السنوات الفائتة. وطلب الاساتذة تبرير أن أجر إداريّ داخلها يتخطّى ثلاثة أضعاف أجر أستاذ بدوام كامل. وقدّم الأساتذة طرحاً يتضمن بعض الحلول التي تمكّن الجامعة من توفير 11 مليون دولار سنوياً، منها تقليص أجور الإداريين الكبار بقيمة ضعف أجر أستاذ بدوام كامل. تقليص نفقات السفر بنسبة 10%. إعادة النظر في عقود الخدمات القانونية، وتقليصها بنسبة 30%. إعادة النظر في عمل نظام تكنولوجيا المعلومات، وغيره من مكامن الهدر داخل الجامعة. كذلك اقترح أن يعين مجلس الشيوخ مدققاً مالياً (من خارج الجامعة) يقوم بمراقبة آلية اتخاذ القرارات المالية داخل الجامعة.

هل سيبدأ الأساتذة والكليات تحركاً معيّناً يهدف إلى وقف الهدر داخل الجامعة؟ وما هي الخطوات التي سيقوم بها الطلاب ليستكملوا حراكهم ضد زيادة الأقساط بعد أن عرفوا أن نتائج الاجتماع بين ممثلي الطلاب وعميد الجامعة لم تكن إيجابية وأن الزيادة على الأقساط «حتمية»؟

حسين مهدي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

................................جريدة النهار................................

متعاقدو اللبنانية اعتصموا مجدّداً في الحدت

نفذ الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية اعتصاماً أمس في باحة كلية العلوم في الحدت، احتجاجاً على عدم بت ملف تفرغهم، وشاركهم عدد من الطلاب متضامنين.

وألقى الدكتور رأفت طراف كلمة باسم لجنة الأساتذة المتعاقدين قال فيها: هؤلاء، همُ الأساتذةُ المتعاقدونَ في الجامعةِ اللبنانيةِ الذين يقفونَ اليومَ على أعتابِ صفوفِهِم وقاعاتِهِم يصرخونَ ألماً وحرقةً وهم يرون سِني عُمرِهم تراقُ على جوانبِ الأملِ بغدٍ افضل. المطالبُ هي نفسُها. لا منةَ ولا فضلَ لأحدٍ، انه حق لنا".

وأكد الاعتصام المستمر بالتزامن مع كلِ جلسةٍ لمجلسِ الوزراء. وقال: إن لم نلمس جديةً في اقرارِ ملفِ التفرغِ من المسؤولينَ، عندَها سنلجأُ الى الاضرابِ المفتوحِ الى حينَ إقرارِ ملفِ التفرغِ، وليتحملِ السياسيونَ وقتَها ضياعَ السنة الجامعية على الطلاب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

................................جريدة اللواء................................

250 تلميذاً يتحضّرون
لإعداد أفضل مشروع سياحي

استضاف اتحاد بلديات بعلبك 250 تلميذا من قرى: دير الأحمر، بوداي وفلاوى، ضمن فاعليات شبكة التنمية السياحية.
وكان في استقبال الوفود الطالبية في مرجة رأس العين في بعلبك رئيس اتحاد بلديات بعلبك حسين عواضة، رئيس بلدية بعلبك الدكتور حمد حسن وأعضاء المجلس البلدي، وألقى عواضة كلمة قال فيها: «سننظم مسابقة حول أفضل مشروع سياحي للتبادل بين منطقتنا والمناطق والدول الأخرى، وسنختار فائزين من الشباب والشابات المشاركين في المسابقة أواخر أيار المقبل للمشاركة في مخيم شبابي في تونس خلال تشرين المقبل، على غرار مشاركة إحدى الصبايا من بعلبك وأخرى من الشوف في مخيم إيطاليا العام الماضي». بدوره، شكر حسن: «رئيس اتحاد بلديات بعلبك الذي أتاح لنا الفرصة لهذا اللقاء والذي نعتبره في هذه الظروف التي نمر فيها أفضل رسالة عن المحبة والمشاركة والتواصل بين أبناء مختلف المناطق اللبنانية والطوائف كافة، ضمن مشروع شبكة التنمية السياحية».

 

افتتاح المؤتمر الدولي الثالث
عن العولمة والبحث العلمي

افتتح المؤتمر الدولي الثالث لـ»العولمة ومناهج البحث العلمي» اعماله، في فندق «سفير- رامادا» في الروشة، برعاية وزير العدل اللواء اشرف ريفي ممثلا بالقاضي محمد صعب، ومن تنظيم جامعة آريس و»مركز جيل» للبحث العلمي ومختبر الشباب والمشكلات الاجتماعية. وحضر المؤتمر مفتي عكار محمد زيد بكار وحشد من الشخصيات من لبنان والخارج.

وتساءل مفتي عكار عن «البحث العلمي عندنا والاموال التي تصرف عليه»، آسفا لـ»غياب مراكز البحث العلمي وموازنتها في سياسات دولنا العربية»، مشدداً على «ضرورة الاتقان في العمل».

ثم ألقى فرج محمد نصر لامة كلمة الوفد الليبي قال فيها: «اننا نعيش زمن العولمة وهو زمن يفرض علينا التعامل معها»، مشددا على «الروح الاكاديمية في البحث العلمي».  والقى الدكتور عبد الله خلف العسان كلمة المشاركين والدكتورة غزلان الهاشمي كلمة مركز جيل للبحث العلمي وتلاها عميد جامعة آريس الدكتور محمد منير القياني بكلمة. وشدد صعب على «أهمية البحث العلمي وضرورة دعم كل جهة تعمل جاهدة لتنظيم هذا النوع من اللقاءات التي ترمي الى تبادل الخبرات». ويستضيف المؤتمر ممثلين من 12 دولة عربية، وجرى توقيع اتفاقات وبروتوكولات علمية وتبادل الدروع ومعرض لوحات ومنتجات يدوية سورية يعود ريعها الى مصلحة الاغاثة السورية.


 

................................الوكالة الوطنية للإعلام................................

لجنة المتعاقدين الثانويين أكدت تنفيذ الإضراب العام في ثانويات لبنان الاربعاء المقبل

وزعت اللجنة المركزية للمتعاقدين الثانويين بيانا أكدت فيه تنفيذ الإضراب العام في كافة ثانويات لبنان نهار الاربعاء المقبل والنزول والمشاركة في الإعتصام الجماهيري المطلبي الحاشد في ساحة رياض الصلح.

وأشار البيان الى "أن الاوضاع المأسوية التي يعيشها المتعاقدون لم تعد تحتمل السكوت، وبالتالي من الان وصاعدا لن يبرح المتعاقدون ساحات الاعتصامات المطلبية حتى تحقيق المطالب المحقة، وان مطالبنا هي مطالب محقة مزمنة انسانية كالتثبيت ورفع اجر الساعة وبدل النقل والطبابة، ورغم أحقيتها وأهميتها تعامى عنها المسؤولون لدرجة الاستهتار واعتبارها مطالب ثانوية"..

ولفت البيان الى "ان هدف الإضراب هو إيصال رسالة الى جميع المعنيين بأن البوصلة الحقيقية للفقر والجوع والمأساة هي بالدرجة الاولى عند المتعاقدين وهي الى جانبهم لا تبرحهم ملتصقة بهم هما يوميا مأسويا وجوديا".

وأسف البيان "لكون رابطة التعليم الثانوي الداعية الى إضراب نهار الثلاثاء تجاهلت تجاهلا كليا وجود المتعاقدين الثانويين الذين يشاطرون زملاءهم في الملاك المدرسة والكتاب والقلم والوجع والفقر والحرمان، والذين يدفعون الثمن غاليا عند كل إضراب، ولكون الرابطة لم تنسق معهم أو تخبرهم وكأنهم مواطنين درجة ثانية، مع انهم كانوا ولا يزالون الى جانب اخوتهم اساتذة الملاك في حقهم السريع المكتسب بالتضحية وعرق الجبين، حقهم بكل الزيادات والدرجات والعلاوات".
وختم البيان "أن اللجنة تضع هذا الامر الخطير بين قيادات واساتذة الرابطة المناضلين الذين سعوا ويسعون لرفع الظلم عنهم، فكيف يقبلونه على غيرهم، وان التنسيق المشترك يقوي الطرفين ويوصل المطالب خالية من اي طرق ملتوية او غير شرعية".

المكاتب التربوية للاحزاب: للاضرائب والتظاهر الثلاثاء

عقدت "المكاتب التربوية للاحزاب والقوى السياسية اللبنانية"، اجتماعا في مقر المكتب التربوي المركزي لحركة "امل"، في حضور ممثلي "حزب الله" و"تيار المستقبل" "التيار الوطني الحر"، حزب "الكتائب اللبنانية"، الحزب "السوري القومي الاجتماعي"، الحزب "الشيوعي اللبناني"، الحزب "التقدمي اللبناني" وحزب "الوطنيين الاحرار"، وناقشت التطورات التي آلت اليها سلسلة الرتب والرواتب.


اثر اللقاء، اشار المجتمعون في بيان الى انهم "لمسوا بعد سنتين ونصف من النضال، ان لا جدية لدى الحكومة ولجنتيها الموسعة والمصغرة واللجان النيابية الفرعية والمشتركة، في ايصال موضوع السلسلة الى خواتيمها المرجوة، باقرار سلسلة رتب ورواتب تقضي بزيادة 121% للموظفين والاساتذة والعسكريين والاجراء والمياومين والمتقاعدين والمتعاقدين اسوة بالقضاة واساتذة الجامعة اللبنانية، لذلك عمدت الى تقطيع الوقت والمماطلة حتى بلغت فصلا جديدا من التسويف بإحالة مشروع القانون الى لجنة نيابية فرعية، في وقت قد يكون ضائعا يضيع السلسلة والحقوق".
 واذ رفضوا "ربط الواردات بالسلسلة"، طالبوا الحكومة ب"ان تبحث عن الواردات عند من يسرقون مال الشعب اللبناني في المرفأ وفي الاملاك البحرية والنهرية والربوع العقارية والفوائد المصرفية ووقف الهدر والفساد، وبرفض تحميلها الى الفئات الشعبية"، كما رفضوا "البنود التي تمس الحقوق المكتسبة من منح تعليمية الى تناقص في ساعات التدريس الى فصل التعليم الرسمي عن الخاص الى ساعات العمل ورفض التجزئة والتقسيط".

واكدت المكاتب وقوفها الى "جانب هيئة التنسيق النقابية وتؤيد دعوتها للاضرائب والتظاهر نهار الثلاثاء المقبل"، داعية "كل الاساتذة والمعلمين في القطاعين الرسمي والخاص الى المشاركة الكثيفة والفعالة من اجل اقرار سلسلة الرتب والرواتب والمحافظة على الحقوق المكتسبة".

 

تكريم طلاب سوريين برعاية وزير الاعلام ونظيره الكويتي

 فلحة: عدالة الدول تقاس بالتعليم والاستشفاء المجاني والتقديمات

رعى وزير الإعلام رمزي جريج ممثلا بالمدير العام للوزارة الدكتور حسان فلحة ووزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب في دولة الكويت الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح ممثلا بالقائم بأعمال السفارة الكويتية محمد الموقيان، حفل تكريم الطلاب السوريين من خلال مسابقة في الرسم بعنوان: "لنزرع البسمة وننشر الفرح ونغرس المحبة"، في باحة مدرسة سيدة المعونة الدائمة، بدعوة من جمعية "محترف الفن التشكيلي للثقافة والفنون" في راشيا، وبالتنسيق مع بلدية كامد اللوز.

حضر الاحتفال وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور ممثلا بوكيل داخلية البقاع الجنوبي في الحزب التقدمي الاشتراكي رباح القاضي، رئيس الصندوق الكويتي للتنمية الشيخ نواف فارس الدبوس، (..)، وفد من وزارة الإعلام في الكويت برئاسة الدكتور محمد تركي الهاجري، إضافة إلى مديري جامعات وثانويات ومدارس ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات وحشد من أهالي المشاركين من النازحين السوريين ومن المدارس المشاركة.(..).

وألقى فلحة كلمة قال فيها: (..) "إن المعيار في عدالة الدول وتقدمها يكون من خلال تأمين مقعد دراسي لكل طالب، والاستشفاء المجاني والتقديمات الاجتماعية لكل مواطن. فلا أجيال واعدة، بلا تربية صالحة وثقافة عميقة بحجم الثقافة التي عرفتها أمتنا العربية، وتحديدا لبنان وسوريا التي نتمنى لها الخروج من هذه المحنة الصعبة وعودة الاستقرار اليها". (..).

فرع الجنوب في جامعة AUST كرم مديري مدارس صيدا والجنوب

أقامت الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا AUST - فرع الجنوب، عشاء تكريميا لمديري مدارس صيدا والجنوب، في حرم الجامعة في صيدا، في إطار أنشطتها التربوية، جمع مديري وممثلي مدارس الجنوب، من أجل التلاقي على أهداف تربوية تعليمية تثقيفية لتطوير القطاع التعليمي وإيجاد سبل للتلاقي المستقبلي بين المدارس الثانوية والتعليم العالي في لبنان. حضر العشاء النائب ميشال موسى والنائب علي عسيران ممثلا بالدكتور عزيز عسيران ومحافظ صيدا والجنوب نقولا بو ضاهر وفاعليات المنطقة الدينية والتربوية والبلدية، بمشاركة رئيسة الجامعة هيام صقر ونائبها رياض صقر، والهيئتين التعليمية والإدارية في الجامعة.

بعد النشيد الوطني والترحيب من مسؤولة الدائرة الإعلامية والعلاقات العامة في الجامعة ماجدة داغر، تحدثت صقر مشددة على "أهمية القطاع التربوي الذي كرس لبنان منارة علمية في المنطقة". وأكدت صقر "مواكبة التطور العلمي والتربوي، لكي يبقى الطالب اللبناني مثالا يحتذى به"، مشددة على "دور الفروع الجامعية في المناطق والتعاون بين المدارس والجامعة، وخصوصا في منطقة الجنوب، حيث تقدم جامعة AUST الخدمات التربوية في مستوى علمي متقدم".

ثم تحدث نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية دكتور نبيل حيدر شارحا لمسيرة الجامعة منذ انطلاقتها، وعرض للاختصاصات الجامعية، وعرف بالاختصاصات الجديدة التي تنفرد بها الجامعة كاختصاص العلوم الجنائية وغيره. واختتم مدير فرع صيدا دكتور جورج فريحة اللقاء داعيا إلى "التلاقي الدائم بين المؤسسات التعليمية الجنوبية".

فعاليات المؤتمر العالمي لتعددية التخصصات في العلوم والإنسانيات واصل اعماله لليوم الثالث

تواصلت فعاليات ومحاور المؤتمر العالمي لتعددية التخصصات في العلوم والإنسانيات لليوم الثالث، الذي تعقده الجامعة العربية المفتوحة بالتعاون مع المؤسسة الأوروبية للعلوم، حول مواضيع اللغويات التطبيقية والإقتصاد والعلوم والبيداغوجيا.

ترأس الجلسة الأولى رئيس برنامج اللغة الإنكليزية وآدابها من الجامعة الدكتورة حياة الخطيب حيث تم عرض اوراق بحثية للأستاذة: الدكتورة جانا ماسليفا من جامعة ساراتوف الروسية، الدكتور يوسف بدر من جامعة اليرموك الأردنية، الدكتورة سهى الصمد من الجامعة اللبنانية، والدكتور محمد جواد إقبال من جامعة روسالبور الباكستانية وتناولت المواضيع المطروحة الإستثمار المصرفي والأسس النفسية للكتابة الإبداعية، دور الإعلام في عرض الكوارث، اللغة والتهجين.
وشكل موضوع الاقتصاد المحور الثاني في المؤتمر، فترأس الجلسة الدكتور الباحث ايفرين طوق من جامعة حمد بن خليفة القطرية، حيث تم عرض اوراق بحثية للدكتورة نظم الحسين من جامعة موسكو، والدكتورة دانيللا غالي من جامعة دو خوخوي الأرجنتنية والدكتور مارينا اياداين من الجامعة الأميركية في بيروت، وتناولت المواضيع المطروحة، الصيغ المطلوبة في الإقتصاد المستدام، التمويل الأصغر ودوره في تخفيف حدة الفقر ودراسات ميدانية في تحديد العرض والطلب ودمج الشركات ودور الزمن.

اما المحور الثالث فتناول موضوع العلوم والتقنيات، حيث ترأس الجلسة مدير كلية العلوم في الجامعة اللبنانية، الفرع الثاني الدكتور جورج رحباني، وتم عرض اوراق بحثية للدكتور كنان يلدرين، محمد سعيد شميط والدكتور حسين كنعان، كلية الصيدلة في الجامعة اللبنانية والدكتور حسين علي من جامعة كردستان في العراق، وتناولت المواضيع المطروحة استخراج وتحليل المكونات النشطة والمتقلبة والسكريات، الزيوت التجميلية وتأثيرات درجات الجرارة على الخصائص البصرية الثانوية.

وتمحورت الجلسة الرابعة حول البيداغوجيا وترأس الجلسة الأستاذ الدكتور مراد جرداق من الجامعة الأميركية في بيروت، وتم عرض اوراق بحثية من الدكتورة إلونا قالنتينات من جامعة ليثوانيا، الدكتورة سهى صفي الدين، رئيس قسم اللغة الإنكليزية وآدابها في جامعة هايغازيان، الدكتور عبد الله العمري من جامعة عجلون الأردنية والدكتور سليمان سالم الحسيني من جامعة نزوة العمانية وعرضت المواضيع المطروحة لتطبيقات المناهج الوطنية ومحو الامية المعلوماتية والتوجهات الجديدة والتحديات في التعليم.

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:31
الشروق
6:43
الظهر
12:23
العصر
15:35
المغرب
18:19
العشاء
19:10