X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي اليومي16-05-2014

img

 

الرقم

العنوان

المصدر

1-      

مقاطعة الامتحانات تُحسم اليوم

السفير

2-      

«المحكمة الخاصة بلبنان»: تخريج 84 طالباً

3-      

"الماستر المهني في النقد الفني" في اليسوعية يُطلق مؤتمره الاول اليوم

النهار

4-      

رابطة اللبنانية: الأولوية لإقرار التفرّغ وتعيين العمداء وفق القانون 6

5-      

متعاقدو اللبنانية يطالبون بو صعب بطرح ملف التفرّغ وإقراره اليوم

6-      

الأنطونيّة احتفلت بالذكرى الـ18 لتأسيسها ودشّنت قاعة الأباتي أنطوان راجح

7-      

هيئة التنسيق: فككنا الطوق

الأخبار

8-      

بو صعب بحث مع السفير السوري في متابعة تعليم النازحين

اللواء

9-      

تخريج 50 طالبا انهوا دورة تحضير للسلك الخارجي في كلية الحقوق

NNA

10-  

"العلوم في القطاع العام قيمة مضافة" اليوم العلمي الرابع في جامعة الروح القدس

11-  

سفير اليابان زار مؤسسة الهادي وحاور طلابها

 

 


 

...............................جريدة السفير................................

مقاطعة الامتحانات تُحسم اليوم

«التنسيق» تخرج «منتصرة نقابياً» من مشروع السلسلة

خرجت «هيئة التنسيق النقابية» منتصرة من معركة مشروع سلسلة الرتب والرواتب، نقابيا، على الرغم من عدم تحقيقها ربحا ماديا، من خلال تطيير مشروع السلسلة ووضعه في المجهول في ظل التطورات السياسية المتلاحقة في البلاد، والتي يتوقع لها أن تتأزم أكثر في حال لم يتم انتخاب رئيس للجمهورية قبل الخامس والعشرين من الشهر الجاري.
وتدرك قيادة الهيئة أن موعد السابع والعشرين من الجاري، لن يكون موعدا نهائيا لإقرار السلسلة، في ظل تأكيدات أن النواب المسيحيين قرروا مقاطعة أي نشاط تشريعي في حال عدم انتخاب رئيس للجمهورية، وبالتالي لن تعقد أي جلسة تشريعية.

ويأتي هدوء «هيئة التنسيق» في تلقفها لما حصل في مجلس النواب، وعدم التسرع في إصدار مواقف حادة، لجهة تطيير نصاب جلسة الهيئة العامة، أو من خلال فرض ضرائب على الطبقة الفقيرة، بعكس ما كانت تنادي به الهيئة، لقناعتها أن ما حصل قد «كشف المستور»، لجهة ضرب موظفي الدولة ورفض إعطائهم الحقوق التي طالبوا بها على مدى عامين ونصف العام.

ويؤكد رئيس «رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي» حنا غريب أن «هيئة التنسيق» تعتبر أنها ربحت نقابيا، من خلال ولادة «قوى 14 أيار» البعيدة عن الانقسامات السياسية، بين فريقَي «8 و14 آذار»، وأثبتت مصداقيتها تجاه قواعدها، وتُعَلَّق الآمال مستقبلا عليها في أن تكون رافعة للعمل الوطني، وتحسين أوضاعهم الاجتماعية.
ويرى رئيس «رابطة موظفي الإدارة العامة» محمود حيدر أن كل يوم من أيام المعركة للحصول على السلسلة، كشف المسؤولين أمام الرأي العام، و«كم هم غير قادرين على تحمل المسؤولية، من خلال عدم الاستماع إلى مطالب موظفي الدولة طوال الفترة الماضية».

ويقارب نقيب «المعلمين في المدارس الخاصة» نعمه محفوض الموضوع من زاوية ثانية، فيشير إلى أن تهويل السياسيين بأن إعطاء السلسلة سيؤدي إلى انهيار البلد وهبوط قيمة الليرة، ثبت عكسه تماما، «هم أخذوا البلد إلى الانهيار والفراغ السياسي، وبعد 25 أيار في حال لم يتم انتخاب رئيس، لن يكون هناك مجلس نواب، ولا رئيس، إضافة إلى أن أداءهم الاقتصادي والاجتماعي سيأخذ البلد إلى الانهيار، وليست السلسلة».
ويشدد غريب على أن معركة السلسلة أظهرت الجانب المرتبط بكل ما له علاقة بدولة الرعاية الاجتماعية، علما أن ذلك ليس من مسؤولية هيئة التنسيق، التي قدمت الحلول ودلت على مكامن الهدر والفساد في أكثر من تظاهرة واعتصام، لكن المسؤولين لم يجدوا الحل، فتحولت المطالب إلى قضية وطنية.

ويعتبر حيدر أن وجهة المعركة تغيرت، وأصبح السؤال المطروح: «هل ستبقى إدارة أو دولة، أم أن الغاية هي في تحويل الموظفين إلى متعاقدين، أو خصخصة الإدارة العامة؟». ويلفت إلى أن هذا المشروع ظهر من خلال ما أقرته الهيئة العامة، من خلال رفع دوام الموظفين من الثامنة صباحا حتى الخامسة بعد الظهر، من دون احتساب مضاعفات هذا القرار على الحياة العامة.

ووصف هذا القرار بأنه غير مسؤول، و«من وافق عليه لا يدرك نتائجه السلبية على حياة الموظفين والإدارة العامة، في الوقت الذي لا حاجة فيه إلى زيادة الدوام في الإدارة لا من قريب ولا من بعيد، بينما المطلوب هو تفعيل أجهزة الرقابة، وتعبئة المراكز الشاغرة». ويلفت محفوض إلى أن «هيئة التنسيق»، ومن خلال الحشد البشري الذي نزل إلى الشارع، للمطالبة بسلسلة عادلة، فرضت على مجلس النواب عدم إمرار مشروع اللجنة النيابية المصغرة برئاسة النائب جورج عدوان. ويعترف بأن السلبية التي تسجل في خانة الهيئة أنها لم تستطع إقرار السلسلة، «لكن الهيئة كشفت أداء السلطة، وزادت الحس بالمسؤولية لدى الشعب، وردة الفعل على مواقع التواصل الاجتماعية خير دليل على مصداقية الهيئة».
ويشير غريب إلى أن «الهيئة بينت مصداقيتها أمام الشعب، وأظهرت من المسؤول عن الهدر، وباتت السلسلة قضية وطنية، من خلال دخولها في القضية الوطنية الكبرى، لأنهم ماطلوا وسوفوا، ورفعوا القضية عن ظهرهم ورموا الحل على غيرهم، حتى بتنا أمام أزمة اجتماعية كبيرة، والأزمة تتعمق، وتتداخل مع الأزمة السياسية والاقتصادية والإدارية».
ويستغرب محفوض، كيف أن أكثر من عامين ونصف العام، من تشكيل لجنة وزارية موسعة برئاسة الرئيس نجيب ميقاتي، ولجنة وزارية مصغرة، ولجنة نيابية برئاسة إبراهيم كنعان، ولجنة نيابية برئاسة جورج عدوان، ولجان نيابية مشتركة، «ولم نجد مسؤولا واحدا يعتذر من الشعب، أو يقدم استقالته لفشله».

ويتوقع حيدر أن تشهد الإدارة العامة، ثورة عارمة، في حال إقرار زيادة دوام العمل، لأن ذلك سيرتب أعباء مادية كبيرة على الموظفين، مقابل زيادة مالية هزيلة، والقرار الأخير سيكون للجمعيات العامة.ويؤكد غريب أن من حق «هيئة التنسيق» اتخاذ القرار الذي يؤمن حقوقها، ومن ضمنها مقاطعة الامتحانات الرسمية، «لأن الغاية من كل الإجراءات الضريبية التي وافقوا عليها، تهدف إلى ضرب التعليم الرسمي، والإدارة العامة، وإقفال التعليم الثانوي تحديدا».

ويشدد محفوض على أن «الموضوع ليس موضوعا ماليا، وما نطالب به يعني الشعب اللبناني بأكمله، واكتشفنا أن نصف الشعب، لن يستفيد من السلسلة، ومع ذلك ستلقى عليه أعباء ضرائبية، لذلك نبهت هيئة التنسيق من فرض ضرائب على الطبقة الفقيرة، في حين أن أولاد المسؤولين وأموالهم في الخارج، ولا يشعرون بوجع الناس». وختم مؤكدا أن «هيئة التنسيق أعطت المسؤولين عشرة أيام لمراجعة حساباتهم، مع علمنا أنهم لن يتراجعوا، والهيئة لن تتحرك حتى لا نحمل وزر عدم انتخاب رئيس».

يبقى القرار للجمعيات العامة لروابط الأساتذة والمعلمين والموظفين، في الموافقة على توصية الهيئة في مقاطعة الامتحانات الرسمية من ألفها إلى يائها، والمتوقع صدوره اليوم.

«المحكمة الخاصة بلبنان»: تخريج 84 طالباً

كرمت «المحكمة الدولية الخاصة بلبنان»، أمس، في «قصر الأونيسكو» دفعة السنة الثالثة من الطلاب اللبنانين المشاركين في «البرنامج المشترك بين الجامعات في القانون الجنائي الدولي والإجراءات الجنائية الدولية»، الذين وصل عددهم إلى 164 طالباً من 8 جامعات لبنانية. أما الناجحون في الامتحانات النهائية للبرنامج فبلغ عددهم 84 طالباً، سيلتحق منهم الطلاب الـ27 الأوائل في زيارة إلى مراكز «المحكمة الخاصة بلبنان» في لاهاي، من أجل الحصول على خبرة عملية إضافية.

وقال إيلي الهندي، وهو أستاذ في «جامعة سيدة اللويزة»، في تقديمه حفل التخرج إن الهدف من التعاون مع الجامعات هو «إعداد مجموعة طلاب مطلعة على آخر مستجدات القانون الدولي الجنائي المتسارع في النمو».
وشرحت مديرة الفرع الفرنسي في كلية الحقوق في «الجامعة اللبنانية» الدكتورة دينا المولى، باسم الجامعات المشاركة، أن البرنامج «قدم للطلاب معارف ضرورية من أجل تكوينهم القانوني وخبرة عملية حول القانون الدولي». ولفتت إلى أن عدد الطلاب المشاركين في برنامج العام 2012 كان 100 طالب، «لكنه اليوم وصل إلى 166 طالباً».

وأشارت رئيسة مكتب التواصل والإرث في «المحكمة الدولية» أولغا كافران إلى أن «الهدف الأول للبرنامج هو شرح آلية عمل المؤسسة، لتخفيف القدر الأكبر من سوء الفهم، خصوصاً أن موقع المحكمة بعيد عن لبنان».

وتحدثت الطالبة الحاصلة على المعدل الأعلى في الامتحانات النهائية نازك الحوت من «جامعة الحكمة»، باسم الطلاب، فقالت: أن ما «شهده المجتمع الدولي نقلة نوعية عند انشاء المحاكم الجنائية، حيث تمكنت من بلورة الضمير الحي للإنسانية، فلا يمكننا في العالم العربي إلا أن نتفاعل معها». وأكد عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية في «اللبنانية» الدكتور كميل حبيب لـ«السفير» أهمية مشاركة الطلاب بدراسة قانون المحكمة الدولية ونظمها. أضاف: «هذا ليس بعيداً عن مناهجهم الأكاديمية، لكنه يطور معارفهم العملية».

 

 

 

 

 

 

 


 

...............................جريدة النهار................................

"الماستر المهني في النقد الفني" في اليسوعية يُطلق مؤتمره الاول اليوم المشهد الفني المتوسّع يفرض إيجاد مهنيين لمواكبته والتفاعل معه

لا يخفى على احد تطور المشهد الفني (التشكيلي، المسرحي...) في لبنان في فترة ما بعد الحرب بحيث انه قد لا يمر اسبوع من دون افتتاح معرض او مهرجان، ما انعش سوق اللوحة وزاد الاقبال على المهرجانات والتظاهرات الفنية... قد لا تكون هذه الحركة بمثابة تلك التي كانت قبل الحرب ولكنها تعوّض، نوعا ما، النقص الذي اعترى المشهد الفني المنحسر خلال الحرب والحوادث المتفرقة والاوضاع الامنية المتأرجحة.

في هذا الاطار، ارتأت جامعة القديس يوسف اطلاق "الماستر المهني في النقد الفني والـcuratoriat" الذي دخل سنته الرابعة ويطلق اليوم مؤتمره الاول بعنوان "الأدب، الفن والعالم المعاصر: قصص، تاريخ وذاكرة". "النهار" تلقي الضوء على الماستر واهميته وطلابه والمؤتمر الاول مع مديرة قسم الآداب الفرنسية في الجامعة نايلة تمرز المسؤولة ايضا عن الماستر.

مساحة تلاق

"ما دفعنا الى انشاء هذا الماستر هو ان المشهد الفني تطور في لبنان في فترة ما بعد الحرب، ونشهد باستمرار ولادة فنانين جدد في الساحة المحلية، ما يفرض ان يكون هناك اختصاصيون مهنيون في المجال لمواكبة هذا التطور. هذا الماستر لا يجد فنانين بل يدور حول الفن. الفن هو نقطة ارتكازه"، تقول تمرز.

تضيف: "الهدف هو ايجاد مساحة تلاق حيث تتفاعل الممارسة الفنية، النظريات الفنية، الخطاب النقدي والعمل على الارض من اجل تكوين مهنيين في القطاع الفني والثقافي يفيد منهم لبنان وايضاً بلدان الشرق الاوسط".

وتجدر الاشارة الى ان الماستر يحتاج الى سنتي دراسة (او اكثر اذا اقتضت ظروف الطالب) بمعدل 120 رصيداً تمكن المتخرج في نهايتها من معرفة تحديات الابداع المعاصر والمشهد المحلي، وان يصبح فاعلاً في المشهد الفني والثقافي بحيث يلبي الحاجة الى اختصاصيين، وان يساهم في نشوء مشاريع ريادية.

وتقول تمرز ان "الـcuratoriat هي مهنة جديدة، علماً ان الـcurateur هو حافظ متحف او منسق معارض (commissaire d’exposition)، ولكن الماستر يندرج ايضا في اطار الرؤية النقدية اي انه يركز على تعزيز القدرات النقدية لدى الطلاب ويعمل على رفع كفاءاتهم التحليلية ليتمكنوا من النقد الموضوعي للاعمال الفنية وسبر اغوارها. اما الاساتذة فهم اكاديميون متخصصون في تاريخ الفن وعلم الاجتماع وغيرها من الاختصاصات، وهناك ايضا فنانون معروفون واصحاب غاليريهات ومهنيون آخرون لبنانيون واجانب...".

وعن التدريب المفروض على الطلاب في اطار الماستر، تقول ان "للجامعة شبكة علاقات مع جهات تستقبل طلابنا في فترات تدريب ابرزها: المتحف الوطني، غاليري أجيال، متحف الجامعة الاميركية في بيروت، مهرجان الرقص المعاصر (مقامات)، غاليري كتانه، محترف أشكال ألوان، مؤسسة دباس، متحف سيزار نمور، مؤسسة apeal وBeirut art center وbeirut exhibition center والمؤسسة العربية للصورة …".

تعددية الاختصاص والمقاربة

وتتمحور الدروس التي تعزز تعددية الاختصاص والمقاربة حول المواضيع الآتية: المعارف الاساسية في التاريخ، علم الاجتماع، نظريات الفن وسوقه في المنطقة وفي العالم، المعارف والممارسات المتعلقة بعالم المتاحف، المعارف والممارسات المتعلقة بعالم المعارض والغاليريهات، قيادة المشاريع الفنية والثقافية، النقد الفني وممارسته، التدريبات المهنية، وتتوج بأطروحة يُعمل عليها تحت اشراف مدير بحوث.

اما عن المجالات التي يفتحها هذا الماستر، الاول من نوعه في لبنان، فهي متعددة ومتنوعة وابرزها ان يصبح المتخرج: منسق معارض، حافظ متحف او مجموعات خاصة او ارشيف، مدير متحف او غاليري او مركز فنون او مركز ثقافي، مدير مهرجان، مستشاراً او ملحقاً ثقافياً لجمعية او مؤسسة او مركز ثقافي، منظم أحداث ثقافية (معارض، اسواق فنية، بيينال، مهرجانات..)، ملحقاً اعلامياً ثقافياً، ناقداً فنياً، مضيفاً لاعمال فنية...

وعن الاقبال على هذا النوع من الماستر، تقول تمرز: "لدينا عدد الطلاب الذي كنا نتوقعه. ليس قليلاً وليس كثيراً. بالطبع لا يمكن المقارنة مع الماسترات الخاصة بالاعلام مثلاً التي تجذب المزيد من الطلاب"، مشيرة الى تعددية الخلفيات المهنية للطلاب الآتين من اسواق عمل مختلفة كالهندسة والتجارة والرقص والعلوم السياسية والفنون السمعية البصرية والتصميم الغرافيكي والتسويق...".

المؤتمر – الواجهة

ويعالج المؤتمر الذي يفتتح صباح اليوم، في حرم العلوم الانسانية في طريق الشام، موضوع "الأدب، الفن والعالم المعاصر: قصص، تاريخ وذاكرة". وتقول تمرز شارحة اهميته: "تزامناً مع تطور النقد الادبي الذي يعنى اليوم بالنظر الى المادة الادبية في اطار سياقها التاريخي والسياسي، يتجه ادب ما بعد الحداثة الى بلورة قصص شخصية من خلال علاقاتها مع الحوادث العامة. وكذلك يكمن الانتاج الثقافي المعاصر عموماً في اللجوء الى التاريخ. ويتجلى هذا الاتجاه خصوصاً في البلدان العربية حيث الممارسات الثقافية مرتبطة بسياقات نزاعية. وفي لبنان خصوصاً، يسعى ادباء وفنانون وسينمائيون ومخرجون الى اعادة احياء ما يسمى بالذاكرة الجماعية لفهم ماضي الحروب من خلال الادب والفن".

ومن العناوين المطروحة في المؤتمر الذي يستمر غداً ايضا ويصدر عنه لاحقا كتاب توثيقي لاعماله: علماء التاريخ وحرب لبنان، شاعرية الاطلال واثار التاريخ... "اربع ساعات في شاتيلا" لجان جونيه، تحديات المسرح في لبنان، الليالي الاخيرة في الهوليداي ان، الحرب الجزائرية، الفنون والاعلام، الذاكرة الجماعية في السينما اللبنانية، طريق الشام: مساءلة الذاكرة، المنفى: الذاكرة المجزأة في "رجال تحت الشمس" لغسان كنفاني...
وتختم تمرز: "هذا المؤتمر هو بمثابة واجهة (vitrine) سنعرض فيها انتاجنا للجمهور، فالجامعة ليست مكاناً منغلقاً بل هي تسعى الى ابراز انتاجها والانفتاح على المجتمع المدني".

رابطة اللبنانية: الأولوية لإقرار التفرّغ وتعيين العمداء وفق القانون 6

عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعها الدوري، برئاسة الدكتور حميد حكم، وقوّمت إيجاباً اجتماعها مع وزير التربية والتعليم العالي لجهة إصراره على السير بملفي تعيين العمداء والتفرغ وتأكيد رغبته في رفع هذين الملفين إلى مجلس الوزراء قبل الخامس والعشرين من الجاري. وهي تنتظر أن تترجم هذه النوايا إلى أفعال، أي رفع هذين الملفين إلى مجلس الوزراء ووضعهما على جدول أعمال المجلس وإيصالهما إلى خواتيمهما السعيدة. وبالنسبة إلى ملف التفرّغ، فقد عرف مخاضاً عسيراً وتأخّر وصوله إلى وزارة التربية رغم النداءات المتكررة من الرابطة بضرورة التعجيل في إنجازه كسباً للوقت، فإن هذا الملف قد أصبح أخيراً في عهدة الوزير. من هنا فإننا نتمنى عليه التعجيل في رفعه إلى مجلس الوزراء ووضعه على جدول الأعمال لإقراره وإنهاء معاناة هؤلاء الزملاء المتعاقدين!
وأكدت الهيئة رغبتها وإصرارها على ضرورة تعيين العمداء لكل وحدات الجامعة بعد مضي عشر سنوات على توقف مجلس الجامعة عن العمل مما جعل التفرد بإدارتها أمراً واقعاً بل حتمياً. وأملت أن يتم التعامل مع هذه التعيينات وفقاً للقانون "66" نصاً وروحاً وأن يسري ذلك على كل وحدات الجامعة بما فيها معاهد الدكتوراه. ورأت الهيئة نفسها مضطرة في حال التلكؤ أو التأخير في إقرار الملفين للجوء إلى التصعيد.

وجددت الهيئة إنذارها إلى جميع المسؤولين بعدم المس بصندوق التعاضد أو تقليص خدماته، فهي تعتبر الصندوق من أهم المكتسبات التي حققها الأساتذة بنضالاتهم، وهو يشكل خط الأمان الصحي والاجتماعي لهم ولعائلاتهم. وأعلنت رفضها لكل ما يتمُّ تداوله عن زيادات على الضرائب والمحسومات التقاعدية أو وضع ضريبة جديدة على رواتب المتعاقدين علماً بأن هؤلاء الأساتذة يشكون من تآكل رواتبهم التقاعدية نظراً لقلة سنوات خدمتهم في الجامعة.
واستغربت أن يدعو عميد كلية الحقوق إلى تقديم الترشيحات لمنصب مدير الفرع الثالث لكلية الحقوق، علماً بأن هذا المنصب غير شاغر لأن مدير هذا الفرغ باق في منصبه إلى نهاية شهر أيلول المقبل. ورغم اعتراض أساتذة الفرع فقد أصرّ العميد على موقفه المخالف لنص المادة 78 من القانون 66، الذي ينص على أن الترشيح يحصل عند "شغور مركز المدير". ودعته إلى سحب دعوته احتراماً للقانون "66".

متعاقدو اللبنانية يطالبون بو صعب بطرح ملف التفرّغ وإقراره اليوم

عقدت لجنة الأساتذة المتـــعاقـــدين في الجامعة اللبنانية مؤتمراً صحافياً في مجمع الرئيس الشهيد رفيق الحريري في الحدت، وألقى الدكتور هاني صافي كلمة باسمها قال فيها: "أما وقد تحركت مسيرة ملف تفرّغ الأساتذة المتعاقدين إيجـــــاباً بوصــول هذا الملف الحيوي والمهمّ الى يدي وزير التربيـــة والتعليم العالي استعداداً لطرحه في أقرب جلسة لمجلس الوزراء لإقراره، فإن مئات العائلات للأساتذة المرشحين للتفرّغ في الملف المرفوع تنظر بأمل الى همة الوزير وسعيه المعلن الى العمل على إقرار ملف التفرّغ بالتوازن مع ملف تعيين مجلس الجامعة، إلا أن اللجنة لا تخفي خوفها من خطر هذا التلازم على مسيرة إقرار ملف التفرّغ.

وختم متوجهاً الى الوزير: نحن معكم في مسعاكم وقد صرنا أقرب الى 25 أيار، كما وعدتم بإنهاء الموضوع قبل هذا التاريخ، ومن أجل ذلك، سيتنادى الأساتذة المتعاقدون من الفروع الخمسة، بالتلازم والتوازي، مع موعد انعقاد جلسة مجلس الوزراء غداً (اليوم) الى اعتصام رمزي، الساعة الرابعة بعد الظهر عند مفرق القصر الجمهوري، نضيء فيه الشموع علها تنير دروب المعنيين لسلوك ملف التفرّغ الى إقراره".

 

الأنطونيّة احتفلت بالذكرى الـ18 لتأسيسها ودشّنت قاعة الأباتي أنطوان راجح

لمناسبة عيد سيدة الزروع، احتفلت الجامعة الأنطونيّة بالذكرى الـ18 لتأسيسها خلال حفل عشاء في حرمها الرئيس في الحدت – بعبدا، وجرى خلال الحفل تدشين قاعة احتفالات جديدة باسم "الأباتي أنطوان راجح". واستهلّ الحفل بعزف موسيقيّ قدّمته فرقة تريو تريتونوس Trio Tritonus في كنيسة سيّدة الزروع.

وألقى رئيس الجامعة الأب جرمانوس جرمانوس خطابه السنويّ بعنوان "جامعات القرن الـ21 والانفتاح على العالم". واعتبر أن "العالميّة الأكاديميّة تشكّل سيفا ذا حدّين بالنسبة إلى المؤسسات، إذ بالرغم من أن انفتاح هذه الأخيرة على العالم يفيض بالفوائد إلا أنّه يخفي العديد من الأخطار الدقيقة التي يصعب كشفها بسهولة"، محذّراً من "عنجهيّة الاتفاقات الأكاديميّة الدوليّة التي غالباً لا توجد إلاّ لإبراز صورة جامعة لها مكانتها على الخريطة الدوليّة". ولفت إلى أن الجامعات المحليّة لا تزال في مرحلة "الاستهلاك الترفيّ" على صعيد التبادل الأكاديميّ، متسائلاً: "إلى أي مدى تستحقّ مناهجنا الأكاديميّة وبحوثنا العلميّة فرصة التصدير عبر التبادل الدوليّ؟ وإلى أي مدى هي مبتكرة ومستقطبة؟ وكيف نطوّر مناهجنا وبرامجنا الأكاديميّة الخاصّة ببيئتنا، والتي من شأنها أن تستقطب الشركاء الأكاديميّين الأجانب الذين يسعون إلى الاغتناء ممّا نقدّمه إليهم؟".

وسلّم الأب جرمانوس تباعاً الريشة الذهبيّة للجامعة الى الأباتي أنطوان راجح والأباتي العام للرهبنة الأنطونيّة داود رعيدي، إضافة إلى هدية رمزية.

 

 

 


 

...............................جريدة الأخبار................................

هيئة التنسيق: فككنا الطوق

ليس واضحاً بعد لدى هيئة التنسيق النقابية كيف ستكون وجهة الرّد على «مهزلة» الجلسة التشريعية، كما سمّوها. ستدرس الهيئة في الأيام المقبلة بعناية خطوات واثقة وكاملة لقطع الطريق على أي محاولة لضرب الأداة النقابية، إن بوضعها في وجه قواعدها أو في وجه الناس الآخرين. برأي قادة هيئة التنسيق، قلبت تظاهرة 14 أيار النقابية الطاولة وقطعت الطريق على أي محاولة لشقها بتأكيد الالتفاف الشعبي حولها، ومطلوب المحافظة على هذا «الإنجاز».

أمس، انصرفت مكونات هيئة التنسيق إلى لملمة شظايا الجلسة النيابية، بدراسة المخاطر التي أحدثها التشريع على القطاعات الوظيفية، وبحث كل قطاع منها على حدة في إمكانات التصدي للهجمة السياسية على الحقوق.

وفي خطوة لافتة، لوّح الموظفون الإداريون بإضراب تحذيري مستقل، الأسبوع المقبل، من دون أن يحددوا موعده، احتجاجاً على «هدم الإدارة العامة وإسقاطها تحت بوابة الإصلاح الإداري لاستبدالها بالتعاقد والخصخصة وإلغاء الوظيفة العامة». فالإصلاح، بحسب بيان رابطة موظفي الإدارة العامة، «لا يبدأ بزيادة الدوام بل بزيادة راتب الموظف، وتأمين العيش الكريم له، وإعادة النظر في هيكليات الإدارات وملاكاتها لتتناسب والمهمات الملقاة على عاتقها». ورأت أن ما حصل في هذا العنوان «إجراء تدميري ويمثل إهانة غير مسبوقة للإدارة العامة والموظف الإداري».
وفي رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، ناقش مندوبو الأساتذة حسابات الربح والخسارة في جلسة أول من أمس. وعلى هامش الاجتماع، قال رئيس الرابطة حنا غريب لـ«الأخبار» إننا «نحاول من خلال ملف السلسلة تكبير الحجر لبناء حركة نقابية و«طبش» ميزان القوى وتوسيع التحالفات الاجتماعية داخل هيئة التنسيق. برأيه، يمكن تحقيق ذلك من خلال الاستفادة من الربح الذي تحقق عبر حجم المشاركة الشعبية في تظاهرة 14 أيار «حيث فككنا الطوق ووصل صوتنا إلى الداخل واستطعنا أن نعلّق السلسلة المضروبة». لم يخف غريب حجم الخسارة الكبيرة للمعلمين والمتعاقدين والمتقاعدين في هذا القانون.

تحصّن الهيئة خطواتها تفادياً لـ«دعسات ناقصة»

وقال: «لم نستطع أن نفعل الكثير للمتقاعدين، فقد صدقت المادة التي تطيّر درجاتهم الست». كذلك فإن حذف المادة المتعلقة بالماجستير يعني، بحسب غريب، ترجيح بقائنا في الدرجة 15 بدلاً من 21. الأخطر، كما قال، هو عدم حسم إسقاط القضايا المرتبطة بالتعاقد الوظيفي وعدم الموافقة على المباريات المفتوحة وإبقاء الملف عالقاً لجهة وقف التوظيف ومنح التعليم والصناديق الضامنة ودرجات التعليم الأساسي. وشرح غريب أنّ المسؤولين «دخلوا علينا من بوابات عدة؛ منها التقاعد ومنح التعليم وعدد الأساتذة إلى عدد التلامذة ليضعونا في وجه الناس، مع العلم بأنّ ما نأخذه هو زيادة أجور وليس سلسلة». ودعا إلى مقاربة خطة لها علاقة بمصالح الناس في ما يتعلق بكلفة التعليم والطبابة والمعيشة والتغطية الصحية وضمان الشيخوخة. من جهته، لفت عبد الله نجم إلى أنّ المعركة ليست مالية، ويهدفون إلى ضرب المعلمين وتضييع روابطهم ووضعها في مواجهة مع قواعدها «ما يرسم منحى خطيراً، يتطلب منا التواصل مع الناس». وأكدت دنيا شلق أهمية أن «نشرح للناس الآخرين أنه ليس صحيحاً أنّ الأستاذ الثانوي سيقبض 5 ملايين كما تدخل السلطة في أذهانهم». ولفتت مسؤولة الشؤون التربوية بهية بعلبكي إلى أن كل ما سحب من التداول بشأن مشاريع باريس ــ 3 يعود ويطل برأسه، وهذا لا نستطيع مواجهته كرابطة ولا هيئة تنسيق، بل يجب أن نشرك مجموع الشعب اللبناني ولا سيما في هذا الوقت الضائع لأسباب سياسية. وحرصت بعلبكي على القول إنّ الأخبار المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن أن وزير التربية لوّح بالإفادات، مدسوسة». وقال حسن جعفر «إن بعض الأساتذة يقولون لنا إنهم لا يريدون أن يخطوا دعسات ناقصة لجهة عدم إجراء الامتحانات الرسمية ومواجهة الأهالي».

في مجال آخر، استنفر تقليص العطلة القضائية إلى شهر واحد القضاة ونقابتي محامي بيروت وطرابلس، فأشاروا في بيان مشترك إلى أنّها «ليست عطلة بالمعنى المتعارف عليه، بدليل اعتماد نظام المناوبة واستمرار عمل المرفق القضائي ولو بحدوده الدنيا، وأنها عطلة مشتركة للقضاة والمحامين ومساحة للفئتين تتيح لهم الراحة من عناء سنة قضائية، وانتهازها لشحن الذات بالقدرات الإضافية استعداداً للعام الجديد».

وقد شكلت لجنة مشتركة من السلطة القضائية والنقابتين لمتابعة الملف واتخاذ كل الإجراءات المناسبة للرجوع عن هذا التعديل التشريعي بكل الوسائل القانونية المتاحة.

فاتن الحاج

 

 

 

 

 

 

 

 


 

...............................جريدة اللواء................................

بو صعب بحث مع السفير السوري في متابعة تعليم النازحين
والتنسيق حول قبول نتائج امتحاناتهم في غياب الأوراق الثبوتية

استقبل وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب السفير السوري علي عبد الكريم علي الذي، قال بعد اللقاء: «قمنا بزيارة وزير التربية الياس بو صعب أولاً للتهنئة والتنسيق بشأن النازحين السوريين خاصة في مجال التربية والطلبة، وقد كانت مبادرة الوزير قبل اللقاء للحرص وضرورة التنسيق مع وزارة التربية السورية للوصول الى قواسم تكون لمصلحة ايجاد حلول لعودة هؤلاء الطلاب الى مدارسهم أو مساعدتهم في الحصول على المخارج الممكنة ريثما يجدوا المخرج والوصول الى العودة الى بيوتهم ومدارسهم وبيئاتهم».

وأضاف: «إن سوريا حكومة وسفارة رحّبت من البداية وعبّرت بكل هذا السياق عن أنها مستعدة للتنسيق مع الحكومة الشقيقة في هذا البلد العزيز، وأرسلنا مذكرات في هذا الخصوص، عبرنا فيها عن استعداد دائم للبحث في التنسيق من اجل عودة السوريين الى البيئات التي تستعد لاحتضانهم وايجاد منازل لهم، فالمؤسسات والمنازل كبيرة وكثيرة وباستطاعتها أن تحتوي السوريين العائدين من مختلف البلدان، ولدينا حكومة منتجة وفاعلة تعمل ليلاً نهاراً ليس فقط في مجال التربية والتعليم بل في مجالات الإيواء والصحة وسوريا التي تنتصر على أزمتها اليوم وتقوم بمعالجات في كل المناطق مرشحة لتكبر كل يوم أكثر من اليوم الذي سبق، وهي مرشحة لأن تجد مخارج لكل الأزمات ومنها ازمة التربية والتعليم والطلبة في هذا البلد وكل البلدان:.

ورداً على سؤال قال علي: «طلاباً وغير طلاب جميعهم راغبون في العودة الى سوريا، والعائلات بين لبنان وسوريا متداخلة والجغرافيا متداخلة اذ لا يوجد سوريون لا يرغبون بالعودة الى مدارسهم وقراهم ومنازلهم، وبالتالي فإن طرح عدم رغبتهم بالعودة لا أظنه واردا أو منطقيا أو مقنعا، واذا توقف التمويل والتسليح من جانب الدول التي موّلت هذه المؤامرة ومولت الحرب في سوريا سوف ترون أعداد الذين يعودون الى سوريا من العشرات الى الآلاف من كل المناطق وحتى من تركيا وعمان، كما عاد الذين التجأوا من الاخوة اللبنانيين بعد العدوان الاسرائيلي عام 2006 الى قراهم التي كانت مدمرة وكما رأيتم بالأمس في حمص كيف عادوا اليها رغم الدمار بسعادة كبيرة».

وعن الاستحقاق الرئاسي قال: «أولاً نحن أمام استحقاق رئاسي سوري في 28 من هذا الشهر والسفارة السورية تفتح أبوابها من الساعة السابعة صباحاً حتى السابعة مساءً لاستقبال الذين سيشاركون في واجبهم الانتخابي مع تمديد ساعتين لكل الاخوة السوريين الذين يحملون الوثائق النظامية. وفي 3 حزيران هناك مراكز انتخابية داخل سوريا وعلى كل المناطق الحدودية وهناك تسهيلات من الجهتين لتسهيل عملية الانتخاب ولقيام كل المواطنين السوريين بواجبهم الانتخابي».

من جهته قال الوزير بو صعب: «إن موضوع النازحين اليوم أصبح مشكلة إنسانية كبيرة وحقيقية يجب ان نتعاطى معها على هذا الأساس، وقد بحثنا مع السفير مسألة التلامذة الذين في عمر دخول المدارس وهم من النازحين السوريين، وكما استقبلتنا سوريا في الأزمات التي مررنا بها فمن الواجب علينا استقبال النازحين وان نفتح لهم أبوابنا، خصوصا وأن هناك اعدادا لم يعد باستطاعة لبنان ان يتحملها، سيما أن العديد منهم ليسوا فعلا من النازحين السوريين، وتوافقنا في السبب الذي يستدعي توافدهم إلى لبنان من مناطق غير خطرة والسبب هو الرغبة في تلقي المساعدات من المؤسسات الدولية. وعبر الوزير بو صعب عن أمله في إنهاء هذا الموضوع بالتفاهم مع الحكومة السورية لنستطيع تأمين المساعدات لهم ضمن الحدود السورية. وموضوع اليوم تمت مناقشته في اللجنة الوزارية لإيجاد الحل الفاعل للأعداد التي أصبحت تفوق المليون ونصف المليون في لبنان منهم أربعمائة الف 400.000 في عمر دخول المدرسة».

وتابع الوزير: «نحن حرصاء على التعاطي بهذا الموضوع في شكل إنساني وأن نؤمن الخدمات التي يمكن أن نؤمنها كلبنانيين من غير مساعدة الأمم المتحدة والجمعيات والمؤسسات الدولية. هذه المهمة صعبة ويجب أن نتعاون مع الحكومة السورية لكي نجد الحل المناسب لهذا الموضوع. وقد تم البحث بشأنها وسنتابع النقاش بشأنها أيضا في مجلس الوزراء، وآمل أن تكون هناك خطة قريبة، سيما وأن القضية ليست خلافية بين الأفرقاء السياسيين الذين عبروا عن وجهة نظر واحدة في موضوع النازحين السوريين».

وختم: «هناك مشكلة اكبر وهي مشكلة الإمتحانات الرسمية الآتية وطبعا فإن التلامذة السوريين والفلسطينيين النازحين لديهم مشكلة في الإمتحانات الرسمية لجهة الحاجة إلى قرار من مجلس الوزراء للسماح لهم بالتقدم من الإمتحانات خصوصا أن هناك نقصا كبيرا في أوراقهم الثبوتية، وهذا الأمر ينسحب على الجامعة التي سوف يدخلونها بعد الإمتحانات. فالموضوع أهم وأخطر من النأي بالنفس عنه لذلك يجب ان يكون هناك تواصل لنجد الحل المناسب وخصوصا اننا لا نعلم ما إذا كان الإضراب سوف يستمر أو إذا ما كانت الإمتحانات سوف تجرى فالإجابة مؤجلة إلى ما بعد اللقاء مع هيئة التنسيق النقابية والهيئات التربوية».

 

 

 

 

 

 


 

...............................الوكالة الوطنية للإعلام................................

تخريج 50 طالبا انهوا دورة تحضير للسلك الخارجي في كلية الحقوق

السيد حسين: نراهن على دوركم في تحمل المسؤولية

إحتفلت الجامعة اللبنانية بتوزيع الشهادات على 50 طالبا انهوا دورة التحضير للسلك الخارجي ووزارة الخارجية والمغتربين، في كلية الحقوق والعلوم السياسية والادارية.

وجرى الاحتفال في الادارة المركزية في حضور رئيس الجامعة الدكتور عدنان السيد حسين، عميد الكلية الدكتور كميل حبيب والمديرة دينا المولى وحشد من الاساتذة.

النشيد الوطني، ثم ألقى الطالب مهدي كريم كلمة المتخرجين فأشاد بالجامعة واعرب عن "الاعتزاز بما تلقوه على يد الاساتذة والرعاية الخاصة من العميد حبيب والدكتورة المولى"، واعدا بأن يكون الطلاب "عند حسن ظن اساتذتهم".(..) ووزعت الشهادات على المتدربين، تلا ذلك احتفال اعده الطلاب كمفاجأة للعميد حبيب الذي صادف عيد ميلاده مع موعد التخرج.

"العلوم في القطاع العام قيمة مضافة" اليوم العلمي الرابع في جامعة الروح القدس

نظمت كلية العلوم في جامعة الروح القدس - الكسليك اليوم العلمي الرابع تحت عنوان: "العلوم في القطاع العام: قيمة مضافة"، بالتعاون مع الجمعية اللبنانية لتقدم العلوم، في حرم الجامعة الرئيسي.(..)

سفير اليابان زار مؤسسة الهادي وحاور طلابها

زار وفد من السفارة اليابانية برئاسة السفير سييتشي أوتسوكا ترافقه مستشارة التعاون الانمائي ميدوري بردى ومسؤولة المشاريع أكاسيا بوليتيان مؤسسة الهادي للاعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل.  وكان في استقباله المدير العام لجمعية المبرات الخيرية الدكتور محمد باقر فضل الله ومدير دائرة التكفل جعفر عقيل ومدير المؤسسة اسماعيل الزين والهيئة الإدارية في المؤسسة.  وجال الوفد في صفوف مدارس النور للمكفوفين والرجاء للصم والبيان لذوي اضطرابات اللغة والتواصل، وغرفة "البرايل" ومختبرات الروبوت ومشغل الرياضيات، واطلع على طريقة تشغيل ما قدمته السفارة اليابانية من تجهيزات في الفترة الأخيرة.  بعد ذلك، قام السفير أوتسوكا بمحاورة الطلاب، الذين أطلعوه على طريقة تعلمهم والمشاريع والجوائز التي حصلوا عليها، لا سيما الجائزة الأوروبية لتعليم الرياضيات عبر المسرح التفاعلي.

تلا ذلك، جلسة في مكتب مدير المؤسسة خصصت لإطلاع السفير أوتسوكا على "دراسة التقويم الذاتي لأثر برنامج التطوير الإداري والتعليمي وثقافة التطوير والتجديد واللغة الإدارية المشتركة في مؤسسات الجمعية".


وفي هذا الإطار، أكد المدير العام للمبرات أن "الجمعية تبدأ مرحلة جديدة هي مرحلة العمل على الخطة العشرية"، أملا "الوصول الى إصدار نظام اعتماد شهادة التميز في الجمعية".

بدوره، نوه السفير أوتسوكا بمؤسسة الهادي وخدمات جمعية المبرات الخيرية، مبديا استعداده للتعاون، وإطلاع المؤسسة على تجربة اليابان للعمل مع ذوي الحاجات الخاصة، وعلى التجربة الإدارية والتربوية هناك، فضلا عن تقديم بعض المشروعات التي تحتاج اليها مؤسسات الجمعية.

وفي ختام الزيارة، قدم الدكتور فضل الله هدية الى السفير أوتسوكا تضمنت رسوما للطلاب الصم وكتيبات عن مؤسسة الهادي وعملها وملخصا للدراسة التنفيذية لبرنامج التطوير الاداري ومعاييره في جمعية المبرات الخيرية.

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:31
الشروق
6:43
الظهر
12:23
العصر
15:35
المغرب
18:19
العشاء
19:10