X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي التربوي اليومي 02-07-2014

img

الرقم العنوان الجريدة
1 تفاؤل بإقرار التفرغ والعمداء الخميس السفير
2 «التنسيق»: المواقف السياسية انكشفت
3 «دار الأيتام الإسلامية»: إرادة الحياة تستمر
4 ترميم مدرسة مخيم ضبية
5 إضراب هيئة التنسيق: الكرة ليست في ملعبنا الأخبار
6 إضراب واعتصامات للموظفين والمعلمين ومقاطعة التصحيح لا مبادرات للحل وهيئة التنسيق لن تتراجع النهار
7 اتفاق بين السنيورة وبو صعب على ملفّي تفرّغ المتعاقدين وتعيين عمداء الجامعة
8

"الأشخاص ذوي الحاجات الخاصة وحقوق الإنسان"

9 مـوجــز
10 أساتذة «اللبنانية» يواصلون إضرابهم لإقرار التفرّغ وتعيين العمداء اللواء
11 «البلمند» أطلقت مركز الزعني التكنولوجي للهندسة والأبحاث الصناعية
12 بو صعب كرّم المتفوّقات في البكالوريا الفرنسية
13 «LAU» سلّمت الرداء الأبيض لـ49 طالباً

 

...............................جريدة السفير................................

تفاؤل بإقرار التفرغ والعمداء الخميس

كشفت مصادر تربوية، أن ملفي التفرغ وتعيين عمداء أصيلين في «الجامعة اللبنانية»، باتا قاب قوسين أو أدنى، وأن يوم غد الخميس هو اليوم الموعود لإقرار ملف تفرغ الأساتذة المتعاقدين بالساعة بعد أكثر من سنتين من الوعود. وأشارت المصادر إلى أن سبب التفاؤل الإيجابي هو ما أشاعه من تفاؤل «تيار المستقبل» من اتفاق مع وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، في أعقاب اجتماع الأخير أمس، مع الرئيس فؤاد السنيورة.
وتوضح المصادر أن الاتفاق شمل التوافق على السير بملفي التفرغ والعمداء بعدما حلت العقد التي وقفت أمام ملف العمداء، إثر تذليل عقد ملف التفرغ على الرغم من تضخم العدد فيه، ووصول الرقم إلى نحو 1160 متعاقداً (ما لم تستجد أسماء جديدة في الساعات المقبلة)، بعدما تم العمل في رئاسة الجامعة، على أن يكون الملف متوازناً طائفياً ومذهبياً، ومتوافقاً مع الاختصاصات العلمية والأكاديمية، التي تحتاج إليها الكليات والمعاهد.
وأشارت المصادر إلى أن اجتماع السنيورة وبو صعب تخلله عرض لواقع الكليات وما تم تداوله من مداورة في مواقع عمداء الكليات، بحيث تأتي التركيبة متوافقة مع واقع الحال، ومن دون المس بحصص الطوائف، والقوى السياسية. ولفتت المصادر إلى أن النقاش خلص إلى التوافق على صيغة شبيهة بالصيغة السابقة، مع تعديل طفيف في موقع كليتين، على أن يتم طرح ملفي تفرغ الاساتذة المتعاقدين في الجامعة وتعيين العمداء كملفين متلازمين في جلسة مجلس الوزراء غدا الخميس في السرايا الحكومية من خارج جدول الأعمال، إذا سارت الأمور في الاتجاه الصحيح.
والتفاؤل الذي يبديه «المستقبل»، يبديه عدد من مسؤولي المكاتب التربوية الحزبية، ولكن من دون الإفراط به، «يمكن أن يطرأ أمر ما في آخر لحظة يعطل الملفين» على حد قول أحد مسؤولي المكاتب التربوية، الذي أشار إلى أن الاتفاق السابق مع وزير التربية ما زال قائماً، ولا حاجة إلى إعادة التذكير به.
لا ينفي أو يؤكد منسّق عام قطاع التربية والتعليم في «تيار المستقبل» نزيه خياط، موضوع طرح الملفين من خارج جدول الأعمال، ويؤكد لـ«السفير» أن الموضوع المهم «هو أن لا عائق من قبلنا». مشيراً إلى «أن تحفظنا في مجلس الوزراء سببه عدم توضيح بعض النقاط العالقة، إلا أننا متفائلون في جلسة الخميس».
وأوضح «أن التحفظات كانت على أمور محددة، منها تعيين العمداء ككل، وليس على الأشخاص والكليات، لافتاً إلى أن وزير التربية تفهم وأيد وجهة النظر التي تدفع في اتجاه تطوير أداء مجلس الجامعة وتعيين العمداء نحو الأفضل».
من جهة أخرى أظهرت نتائج انتخابات مجلس المندوبين، فوز «المستقبل» بثلث مقاعد المجلس، بحيث نال 44 مقعداً من أصل 134. وكشفت مصادر مواكبة للانتخابات، أن موعد انتخاب رئيس جديد للمجلس سيكون بالتزامن مع انتخاب الهيئة التنفيذية للرابطة في أيلول المقبل.

«التنسيق»: المواقف السياسية انكشفت

تتلمس «هيئة التنسيق النقابية» خطورة الأوضاع الأمنية، وبالتالي صعوبة تحقيق مطالبها في سلسلة رتب ورواتب عادلة، بعد ثلاث سنوات من الحضور شبه اليومي في الشارع إن من خلال الإضراب أو الاعتصام أو التظاهر، من دون التوصل إلى نتيجة فعلية، سوى الحصول على مجموعة «سلاسل» باتت تشكل عبئاً على الجميع بمن فيهم من أقرها. ويأتي الإضراب المعلن ليومين، أمس واليوم، في إطار التحرك الضاغط، عشية الجلسة النيابية المقررة غداً لإقرار السلسلة، من دون أن تلوح في الأفق، بوادر توافق على أرقام معينة، ما دفع هيئة التنسيق إلى رفع معدل سقفها الخطابي، في ظل لامبالاة المسؤولين، واتهمتهم بـ«بناء السياسة الداعشية في البلد».
ووسط هذه الأجواء، واصلت الهيئة تحركها المعلن من خلال تنفيذ مجموعة خطوات تصعيدية اليوم، استهلت بلقاء أمام مبنى الضريبة على القيمة المضافة (TVA)، وآخر أمام مصلحة تسجيل السيارات (النافعة) في الدكوانة، بالتزامن مع مواصلة مقاطعة أسس تصحيح الامتحانات الرسمية، مترافق مع إضراب وإقفال تام لكل الوزارات والإدارات العامة والبلديات في جميع المحافظات، على ان يشهد اليوم تحركاً مماثلاً، يبدأ بعقد لقاءات مشتركة بين الاساتذة والمعلمين والموظفين، صباحاً في وزارة الاقتصاد بناية اللعازارية في بيروت، على أن تتبعها لقاءات مشتركة بين الاساتذة والمعلمين والموظفين، ظهراً بدعوة من هيئة التنسيق في وزارة الاتصالات في وسط بيروت.
ويستمر الموظف في وزارة الزراعة المهندس علي برو في إضرابه عن الطعام بعدما أنهى أسبوعه الثاني، من دون أن يتحقق أي مطلب من مطالبه.
ومن أمام مبنى الضريبة على القيمة المضافة، أعلن رئيس «رابطة التعليم الثانوي» حنا غريب أن «المسألة لم تعد مسألة سلسلة بل تجاوزتها وانكشفت كل المواقف من خلال السلسلة، والفضيحة الكبرى أن هناك مشروعاً على مستوى الدولة وهو تصفية ما تبقى من دولة الرعاية الاجتماعية بموظفيها ونظامها وشروط الوظيفة العامة، ولان هذا المشروع على نار حامية لا يريدون إعطاء الحقوق ويريدون إلغاء سلسلة الرتب، وضرب نظام التقاعد، وضرب التقديمات الاجتماعية على السقوف الدنيا»، مضيفاً: «نخوض معركة وجود من خلال سلسلة، وهيئة التنسيق تطالب بحقوق الموظفين والأجراء»، مشدداً على أن «السياسيين يمارسون سياسة تفكيك الدولة لبناء داعشيات في هذا البلد. نحن رمز ووحدة البلد تضربنا السياسة الداعشية».
ودعا غريب الى «التجمع الخميس في المراكز التي حددتها هيئة التنسيق من أجل بناء تحالف اجتماعي واضح وصريح من أجل الحفاظ على الشهادة الرسمية وحقوق الموظفين والمعلمين في حقهم بالعيش الكريم وبناء وطن مستقل وموحد»، مؤكداً أن «هيئة التنسيق لن تعود إلى الوراء».
وحصلت بعض الاحتجاجات بين عدد من مخلصي المعاملات، وبين أفراد هيئة التنسيق أمام «النافعة»، اعتراضا على إقفال النافعة.
وأكد أحد موظفي المصلحة أن «النافعة» باتت «رأس حربة في التحركات التي تقوم بها هيئة التنسيق». وقال: «فيما واظبت المالية في بعبدا وفي بيروت على العمل نحن أقفلنا على مدى خمسة عشر يوما».
أضاف: «في اجتماع لنا مع المدير العام الاسبوع الماضي، تم التشديد على كوننا مرفقاً عاماً حيوياً لا نستطيع عرقلة أمور الناس، ولا سيما أن ذلك يرتد علينا تراكما في العمل».
من جهته، أكد رئيس «رابطة موظفي الإدارة العامة» محمود حيدر أن «القرار النقابي لا يصدره وزير أو مدير عام بل الرابطة وهو ملزم، ونحن نتولى أمر كل من يتعرض لقرار الرابطة». وقال: «احترام الوزير والمدير واجب لكنـنا لا نسمح له بأن يمنعنا من ممارسة حقنا».
أضاف: «لقد أخذنا في الاعتبار الوضع العام والمستجدات ومصالح المواطنين واقتصر الإضراب على يومين». ودعا الى «مناقشة الأمر والتشاور لاتخاذ القرار المناسب بما يوفق بين التحرك المشروع حتى إقرار السلسلة ومراعاة المصلحة العامة». وختم: «بيد أن القرار الذي سنتخذه ملزم للمدير والوزير على حد سواء».


عماد الزغبي

«دار الأيتام الإسلامية»: إرادة الحياة تستمر

يصعب على أي شخص نسيان صورة أطفال «دار الأيتام الإسلامية»، وهم في حال من الذعر ويصرخون ويبكون، يسعفهم عناصر الصليب الأحمر والدفاع المدني، وقد جُرح ثمانية منهم، عقب الانفجار الذي استهدف منطقة بئر حسن، في 19 شباط الماضي.
لا تُختصر «مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان - دار الايتام الإسلامية» بهذه الصورة على أهميتها. فهذه المؤسسات العريقة تسير بثقة وثبات نحو الاحتفال، بعد ست سنوات، بمئة عام من العمل الإنساني والخيري. وقد أطلقت، ككل عام، حملتها الرمضانية تحت شعار «وإن تكُ حسنةُ يضاعفها»، المقتبسة من إحدى آيات القرآن.
إضافة إلى حملتها الرمضانية التي ترتكز على مواكب سيارة وزينة الشوارع، أطلقت المؤسسات شريطاً وثائقياً، يتضمن أبرز نشاطات المؤسسات خلال العام 2013- 2014، منها الاحتفال بعيد الاستقلال في وسط بيروت، وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية لـ«مجمع محمد بركات» على المركز الرئيسي لدار الأيتام، وتخريج الدفعة الأولى لتمكين المرأة في مجمع القبة، وتوقيع اتفاقية مع مؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية. ويستوقف مشهد الانفجار بالقرب من أحد مقار المؤسسات، تسلسل النشاطات، فتظهر صور للأطفال المصابين، مرفقاً مع تصريح لمدير المؤسسات الوزير السابق خالد قباني وهو يدين الانفجار أمام الصحافيين، ولكن لأن «إرادة الحياة تستمر» لم ينجح الإرهاب في ترهيب الأيتام.
وتتابع المؤسسات نشاطاتها مع حملة «اللغة العربية مسؤوليتنا»، ثم تحتفل بعيد المعلم، ويوم المرأة العالمي، وعيد الطفل، ويوم المؤسسات، ويوم اليتيم العربي، وغيرها من النشاطات.
ينتهي الشريط عارضاً جميع نشاطات المؤسسة، مع تأكيد أطفال المؤسسات وبصوت عالٍ: «نحن أبناء دار الأيتام، نحن للوطن، للعلى للعلم، ملء عـين الـزمن. سـيــفـنـا والـقــلـم...».
 

البداية

تأسست «مؤسسات الرعاية الاجتماعية ـ دار الأيتام الإسلامية» في العام 1917، بمبادرة من مجموعة من السيدات. وبعد الحرب العالمية الأولى كانت هناك حاجة ملحة لتدبير أمور الأيتام، فتم تدبر إقامتهم في منطقة زقاق البلاط بالقرب من ثكنة عسكرية، مقابل قيامهم بخدمة العسكر. وتفاقمت الأزمة وازداد عدد الأيتام والأسر المشردة. وأنشئ ميتم، ثم في العام 1922 بدأ العمل لقوننته، وتحقق ذلك في العام 1929. وإلى جانب رعايتها الأيتام احتضنت المؤسسة الأطفال غير الأيتام الذين تركتهم الحرب في ظروف أسرية واجتماعية صعبة.

ترميم مدرسة مخيم ضبية

باشرت «جمعية التعلم المسيحي» (cross heart) العمل على ترميم مدرسة في مخيم للاجئين الفلسطينيين، في ضبية.
وتشرح رئيسة الجمعية رانيا نصر الله أن إدارة المدرسة بادرت بطلب المساعدة من الجمعية بترميم المدرسة الوحيدة في مخيم ضبيه.
وتعـــــتبر المدرسة المكان الوحيد حيث يمكن لأطفال المخيم أن يجتمعوا ويلعبوا، بــــدلا من البقاء في الشوارع، باعتبار أن حـــال المخيم هي كحال بقية مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، التي تفتقد وسائل الترفيه.
تأســــست الجمعية في أيلول من العام 1995، وتــــهدف إلى خدمة المجتمع من خلال مبـــادرات متعدّدة، ولديها ثلاثة مراكز في الربوة وبـرمانا والحمرا.

 

 

...............................جريدة الأخبار................................

إضراب هيئة التنسيق: الكرة ليست في ملعبنا

لم يلامس التزام الإضراب في الإدارات العامة أمس الـ 50%. فالموظفون يظنون أنّ غياب الأفق للحل يجعل كل التحركات بلا نتيجة. بالنسبة إليهم، تبقى مقاطعة التصحيح ورقة الضغط الفعلية، وسط الانكشاف الأمني والسياسي، فيما ترى القوى السياسية أنها قادرة على خرق هذه الورقة أيضاً .

فاتن الحاج

يكاد التبلّد السياسي في التعاطي مع ملف سلسلة الرتب والرواتب يخدّر قواعد المعلمين والموظفين في الإدارة العامة. التمسك بالحقوق والإصرار على عدم التراجع عنها قيد أنملة، الذي تقع عليه في نبرات أصواتهم، لا تلمحه في تحركات هيئتهم النقابية التي لا يبدو أنّها هي الأخرى استفادت حتى الآن من تجربتها لبناء قوة نقابية مستقلة فاعلة، ما يطرح السؤال مجدداً عما إذا كانت قد فوّضت إلى بعض القوى السياسية التفاوض عنها.

لو أنّ المندوبين في الروابط المكونة لهيئة التنسيق نزلوا وحدهم إلى الأرض لفعلوا الكثير. حتى التزام الإضراب الذي بدأ أمس ويستمر اليوم أيضاً في الإدارات العامة والوزارات لم يلامس الـ 50 %، باعتراف الموظفين أنفسهم.
لذلك أسباب تسوقها القواعد، ليس أقلها الإحباط من الوضع السياسي القائم والخوف من المشاكل الأمنية المتنقلة. بعض الموظفين يبررون ذلك بالقول: «ما في شي بالأفق، لماذا سنشدّ العصب في غير مكانه، الناس تعبت». وتسمع من موظفين آخرين في الإدارة العامة يواظبون على المشاركة في التحركات ينتقدون أنفسهم «نحنا الموظفين مش فارقة معنا، ولو كنا مهتمين لكان البعض منا انضم إلى اعتصام زميلنا د. علي برو في ساحة رياض الصلح». هنا تحاول إحداهن إقناع برو بالعدول عن إضرابه والعودة إلى بيته إنقاذاً لصحته التي «لن يلتفت إليها أحد، ونحنا الموظفين ما منستاهلك». يغضب هذا الطلب برو ويستفزّه حديث الموظفين عن أنّ الوضع الأمني يربك التحرك وخصوصاً أنني «أراهم أمام عيني يدخلون ويخرجون من المجلس النيابي حيث تجتمع لجانهم كل يوم، ولا يراعون في ذلك الوضع الأمني، فلماذا علينا أن نراعيه ونلبس ثوبه؟». يقول برو إنّه سينتقل قريباً جداً من موقع الموظف إلى موقع المواطن وستتخذ معركته شكلاً مختلفاً، إذ ستكون صوتاً ضد الظلم والفساد، متوجهاً إلى «كل الذين يعانون من هذا الأمر وهم كثر من الشعب اللبناني بالسؤال: «ما هي المواد التي استعملوها معكم لتخديركم؟». وقال: «سأواجه التخدير الذي أوصلنا إلى حالة التكلس وتكلسنا».


يزور وزير الزراعة أكرم شهيب المعتصم منذ 13 يوماً للمرة الثالثة، حاملاً هذه المرة عرضاً ظن أنّه قد ينهي الاعتصام. يقول لبرو إنّه لم يأت إلى هنا ليساومه على قضيته، لكن السلسلة باتت مشروعاً بلا أفق». يحضر، كما ينقل برو، كأخ وصديق يدعوه من باب الخوف على صحته إلى الخروج من الساحة لقاء تسوية وضعه الوظيفي قبل 11 شهراً على تقاعده، وخصوصاً بعدما اطلع على الظلم اللاحق به في الوزارة». أجابه برو: «يفترض أنني وأنت من مدرسة نضالية واحدة. لو كنت مكاني، هل كنت ستقبل بالمساومة بهذه الطريقة؟ فمع كل معزتك كرامتي بالدق، ويستحيل أن أنتقل بإضرابي من مسألة عامة إلى مصلحة شخصية». ورد شهيب، كما قال برو: «لا أرضى بأن تقوم بأي شيء يمسّ بكرامتك، أنتظر منك إشارة وأنا مستعد».
في المقابل، يستفز بعض المعلمين توصيف ما يحصل بالتراخي، «فقد أدينا قسطنا للعلا وتراجعنا مرات عدة والكرة لم تعد في ملعبنا، بل في ملعب الأهالي»، أو هذا ما ستقوله إحدى المعلمات للطلاب والأهالي الذين سيحضرون لقاء الخميس، في ثانويتها. تبدو المعلمة مقتنعة بأننا «استنفدنا كل وسائل الاحتجاج ولم تعد هناك ضرورة للخروج إلى الشارع لتأكيد المؤكد، فإصدار الموقف في بيان أكثر من كاف في مرحلة أظهر فيها السياسيون كل السياسيين أنّ لهم جلداً متمسحاً، ولا يملكون أدنى شعور ليس فقط بالمواطنين بل بقواعد أحزابهم أيضاً». تستدرك: «لو لم يكن الوضع الأمني مهزوزاً، ولو كانت أيامنا عادية، لكان من الواجب عدم القبول بأقل من العصيان المدني». في كل الأحوال، ترفض المعلمة أن تدخل هيئة التنسيق لعبة الأسماء وأن تستثني أياً من الأفرقاء السياسيين من المسؤولية «فكلهم في السوء سواء، ولا يجب أن نعطيهم هذه الفرصة، لأنّ من يقول لنا إنّه معنا لا يفعل شيئاً لإقرار حقوقنا».
أحد الأساتذة الثانويين يقول إنّه ليس يائساً، لكنّه بات يلمس أن التحركات الاحتجاجية في الشارع لا تؤدي إلى نتيجة في مجتمع طائفي ليس فيه رأي عام «وكل عنزة فيه معلقة بكرعوبها»، لذا فإننا «نشعر بأن الورقة الفعلية هي ورقة مقاطعة تصحيح الامتحانات. أما مصير الإضرابات والاعتصامات فلا يختلف عن مصير عريضة المليون توقيع». ويلفت إلى أنّ «هيئة التنسيق لا تتجاوز كونها تجمعاً للأحزاب السياسية، ما عدا الإضافات النوعية لبعض القادة النقابيين، لكن نعيش في وهم إذا كنا نظن بأن الحل يمكن أن يكون من خارج تسوية أهل السياسة».
أمس، تحوّل اللقاء الذي كان مقرراً داخل مبنى الضريبة على القيمة المضافة (TVA)، إلى اعتصام خارجها بعدما رفضت القوى الأمنية دخول الكاميرات إلى بهو المبنى.
وقال عضو هيئة التنسيق وليد الشعار إنّ «الحراك تحول بشكل موضوعي ضمن الظروف المحيطة بالبلد، ولا سيما الأمنية منها، إلى لقاءات داخل الوزارات». ورأى أنّ «الوضع الأمني المستجد يتطلب من الحكومة اتخاذ إجراءات فاعلة وليس التهرب والتحجج بالوضع من أجل تطيير الحقوق».
رئيس رابطة موظفي الإدارة العامة محمود حيدر تعهد بأن «الموظفين لن ييأسوا ولن يتعبوا من المطالبة بحقوقهم». ودعا المسؤولين إلى «تحمل مسؤولياتهم، وإقرار السلسلة لكل القطاعات الوظيفية في إطار حفظ الحقوق لا ابتلاعها».
أما رئيس رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي حنا غريب، فرأى أنّ القضية لم تعد مسألة سلسلة رتب ورواتب، بل تجاوزت هذا الملف بعد انكشاف كل المواقف السياسية من خلال هذه السلسلة، إذ إننا «نواجه اليوم مشروع تصفية ما تبقى من دولة الرعاية الاجتماعية بموظفيها ونظامها ومؤسساتها».
وقال: «نخوض من خلال عنوان السلسلة معركة الوجود، في أن يكون للبنان دولة أو لا يكون». وسأل غريب: «هل هذه مسؤولية هيئة التنسيق وحدها، أم هي مسؤولية كل الشعب اللبناني، ومسؤولية القوى السياسية التي تقول إنها مع بناء دولة، ولا نراها تتحرك من أجل هذه الدولة التي تصفّى مدنياً وعسكرياً؟». ولفت إلى أنهم «يريدون الخصخصة، لا إعطاء سلسلة ولا نظام تقاعد، ولا تثبيتنا، يمارسون تفتيت البلد لبناء داعشيات فيه، نحن رمز هذا البلد ووحدته، ولأننا كذلك تمارس علينا السياسة الداعشية».
أعضاء هيئة التنسيق انتقلوا بعدها إلى مبنى مصلحة تسجيل السيارات ـــ الميكانيك، حيث كان الموظفون يعملون بصورة طبيعية. وقد عقدت الهيئة لقاء مع رئيس المصلحة العميد جورج لطوف وشرحت له حقيقة موقفها ودعته إلى أهمية الالتزام بالإضراب.

 

 

 

...............................جريدة النهار................................

إضراب واعتصامات للموظفين والمعلمين ومقاطعة التصحيح لا مبادرات للحل وهيئة التنسيق لن تتراجع

تحركت هيئة التنسيق النقابية امس على أكثر من خط. بين اعتصامات ولقاءات مع إقفال عام للوزارات والإدارات والمؤسسات العامة والسرايا الحكومية في المحافظات، والتي تستمر اليوم بالتزامن مع استمرار مقاطعة أسس التصحيح والتصحيح للامتحانات الرسمية.

رغم الإقفال أمس، لم تجر أي لقاءات أو اتصالات للتوافق على البنود الخلافية لمشروع سلسلة الرتب والرواتب، وبالتالي لم تحدد جلسة لمناقشتها وإقرارها، لذا أكدت هيئة التنسيق من الشارع انها لن تتراجع عن مطالبها وحقوقها، وشددت على ان المعلمين والموظفين سيستمرون في التصعيد بأشكال مختلفة مع استمرار مقاطعة تصحيح مسابقات الإمتحانات.
وفي التحركات الميدانية المتواصلة لإقرار سلسلة الرتب والرواتب، عقد أمس لقاء مشترك بين الأساتذة والمعلمين والموظفين، بدعوة من هيئة التنسيق، في مبنى مصلحة تسجيل السيارات في الدكوانة، التي تقفل أبوابها اليوم أيضاً امام المواطنين تأكيدا من موظفيها على "وحدة الجسم النقابي وعلى الالتزام بقرارات الهيئة والمساهمة في التحركات حتى إقرار السلسلة".
وشارك في اللقاء العشرات من الموظفين والمتعاقدين والأجراء، حيث أكد رئيس رابطة التعليم الثانوي حنا غريب ان "المسألة لم تعد سلسلة بل تجاوزتها". واتهم "حيتان المال والخصخصة والشركات بالتآمر على الموظفين والسلسلة معا"، وقال: "هم يرفضون وجودكم في هذا البلد، لأنهم يبغون "فكفكة" الدولة وبيعها، لذلك مضت ثلاث سنوات ونحن ما زلنا مستمرين في المواجهة لكي نمنعهم من ذلك"، ودعا الى "الوقوف في وجه الفساد الذي هو فساد سياسي بإمتياز".
وأكد رفضه "إقرار السلسلة من خلال فرض المزيد من الضرائب على الفقراء"، وقال: "من أجل منع هذا نقاتل. ان أرادوا الانتقاص من حقوقنا فليعطوا من يستحق، لا حيتان المال".
من جهته، أكد رئيس رابطة الموظفين في الإدارة العامة محمود حيدر ان "القرار النقابي لا يصدره وزير او مدير عام بل الرابطة وهو ملزم، ونحن نتولى امر كل من يتعرض لقرار الرابطة".
وقال: "احترام الوزير والمدير واجب لكننا لا نسمح له ان يمنعنا من ممارسة حقنا، لقد اخذنا في الاعتبار الوضع العام والمستجدات ومصالح المواطنين واقتصر الإضراب على يومين". ودعا الى "مناقشة الامر والتشاور لاتخاذ القرار المناسب بما يوفق بين التحرك المشروع حتى إقرار السلسلة ومراعاة المصلحة العامة".
في المقابل، دعت الهيئة لجان أهالي التلامذة وتلامذة الشهادات الرسمية الى حضور اللقاءات المشتركة مع الأساتذة والمعلمين في المدارس الرسمية والخاصة، العاشرة والنصف قبل ظهر غد في مراكز المحافظات.
وكانت نفذت الهيئة عند التاسعة والنصف قبل ظهر أمس اعتصاما أمام مبنى الضريبة على القيمة المضافة (TVA) كما استمر عضو الهيئة الدكتور علي برو، في اضرابه عن الطعام واعتصامه لليوم الثالث عشر، في ساحة رياض الصلح.
وتجمع عدد من موظفي الإدارات العامة والوزارات والأساتذة وأعضاء هيئة التنسيق أمام مبنى الـ TVA وأعلن عضو الهيئة وليد الشعار، ان "الحراك تحول في شكل موضوعي، ضمن الظروف المحيطة بالبلد، لا سيما الأمنية منها، الى لقاءات داخل الوزارات".
وجدد رئيس رابطة موظفي الإدارة العامة محمود حيدر التعهد بأن "الموظفين لن ييأسوا ولن يتعبوا من المطالبة بحقوقهم". وقال: "لن نتخلى عن السلسلة، والأوضاع الأمنية تتطلب من الكتل النيابية والسياسيين في البلد التعامل بجدية مع كل الملفات المطروحة، لا سيما منها ملف السلسلة، كي لا يذهب البلد الى الفراغ. ودعا المسؤولين الى "تحمل مسؤولياتهم، وإقرار السلسلة لكل القطاعات الوظيفية في إطار حفظ الحقوق لا ابتلاعها".
وخاطب النواب قائلا: "احسموا أمركم اليوم قبل الغد، واقروا السلسلة بما يحفظ حقوق كل القطاعات، ومن دون فرض ضرائب على الفقراء وذوي الدخل المحدود، والإبتعاد من التعاقد الوظيفي والخصخصة وزيادة دوام العمل".
بدوره، قال غريب: "انكشفت كل المواقف السياسية من خلال هذه السلسلة، إننا نواجه اليوم مشروعا على مستوى الدولة، وهو تصفية ما تبقى من دولة الرعاية الاجتماعية بموظفيها ونظامها ومؤسساتها".
أضاف: "لا يريدون إعطاء الحقوق، يريدون نسف السلسلة من أساسها وتفتيتها وتجزئتها، وضرب التقديمات الاجتماعية ووقف التوظيف لقطع الطريق على الأجراء والمياومين. ونحن نخوض من خلال عنوان السلسلة معركة الوجود، في أن يكون للبنان دولة أو لا يكون".
وسأل غريب: هل هذه مسؤولية هيئة التنسيق وحدها، أم هي مسؤولية كل الشعب اللبناني، ومسؤولية القوى السياسية التي تقول انها مع بناء دولة، أين هذه القوى؟ من هذه الدولة التي تصفي مدنيا وعسكرياً؟
ولفت الى انهم "يريدون الخصخصة، لا يريدون إعطاء سلسلة ولا نظام تقاعد، ولا تثبيتا، يمارسون تفتيت لبنان لبناء "داعشيات" في البلد"، وقال: "نحن رمز هذا البلد ووحدته، ولأننا كذلك تمارس علينا السياسة الداعشية".
ودعا غريب "كل أصحاب المصلحة الحقيقية في الشهادة الرسمية، وهم التلامذة والأهل، الى لقاء غدا الخميس في المراكز في المحافظات، والعنوان "قيام تحالف اجتماعي واضح وصريح لكل القوى الاجتماعية والمعنية بالحفاظ على الشهادة الرسمية ودولة الرعاية، ووطن حر ومستقل، في وجه كل المتسلطين على البلد".
وختم: "أقصر طريق لنيل الحق بالسلسلة هي بإعلان الوحدة وخوض المعركة مجتمعين ولن نسمح بأي تخاذل أو تلكؤ بهذا الموضوع ولن نتراجع".

 

اتفاق بين السنيورة وبو صعب على ملفّي تفرّغ المتعاقدين وتعيين عمداء الجامعة

عقد لقاء جمع الرئيس فؤاد السنيورة مع وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب أمس، تكلل بالنجاح لجهة التوافق على طرح ملفي تفرغ الاساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية وتعيين العمداء كملفين متلازمين في جلسة مجلس الوزراء غداً الخميس في السرايا الحكومية من خارج جدول الاعمال، ما يعني ان الامور متجهة نحو الانتهاء من ملف الجامعة ليبنى على الشيء مقتضاه في ما يتعلق بملف سلسلة الرتب والرواتب التي لم يتم تحديد موعد لانعقاد جلسة مجلس النواب للبت بها. ونقلت "المركزية" عن مصادر تربوية قولها "ان ما حصل اتفاق بين "تيار المستقبل" ووزارة التربية على طرح الملف كما هو، بعد التوافق على ملفي التفرغ وتعيين العمداء كملفين متلازمين".
واعلن المنسّق العام لقطاع التربية والتعليم في "تيار المستقبل" نزيه خياط ان "اجواء ايجابية سادت اللقاء، ففي موضوع العمداء، تم تجاوز بعض الاستفسارات والايضاحات، وبالتالي زال الالتباس الحاصل، ونأمل في ان تشهد جلسة الخميس اقرارا لملفي التفرغ وتعيين العمداء وان تكون النتيجة ايجابية، ونحن في "تيار المستقبل" لا يمكن ان نقف ضد مصالح الاساتذة، لكن اثناء المفاوضات لا بد من ان تكون الامور واضحة وغير ملتبسة، مشيراً الى "ان تحفظنا في مجلس الوزراء سببه عدم توضيح بعض النقاط العالقة، الا اننا متفائلون في جلسة الخميس".
وأوضح "ان التحفظات كانت على امور محددة، منها تعيين العمداء ككل، وليس على الاشخاص والكليات، لافتا الى ان وزير التربية تفهم وأيد وجهة النظر التي تدفع في اتجاه تطوير أداء مجلس الجامعة وتعيين العمداء نحو الافضل".
اضاف: "نلتقي مع الوزير بوصعب بالتوجه الاصلاحي للجامعة سواء بالنسبة الى تفعيل دور الجامعة وتعيين العمداء ووضع هيكلية لكليات الجامعة تستطيع ان تضبط الايقاع لمنع تحول الجامعة الى مكان للتوظيفات، فهذه مسائل جدية وجوهرية اذا استطعنا ان نشكل رأياً عاماً حولها نكون ندفع باتجاه تحسين مستوى الجامعة ورفع الاداء الاكاديمي فيها".
واعلن خياط ان الرئيس السنيورة اعلن تأييده ملف سلسلة الرتب والرواتب، ولكن كي لا يتم غش الرأي العام وحفاظا على مصلحة المواطنين اللبنانيين بكل فئاتهم ومستوياتهم الاجتماعية، ارتأى ان تكون هناك ايرادات ثابتة واكيدة تغطي النفقات، وأعتقد ان وزير التربية متفهم لهذا الموضوع، والمسألة متروكة الى مجلس النواب، ولن ندخل في الجوانب التقنية المالية.

"الأشخاص ذوي الحاجات الخاصة وحقوق الإنسان"

تنظّم كلية الفلسفة والعلوم الإنسانية في جامعة الروح القدس – الكسليك، بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، مؤتمرًا عن "الأشخاص ذوي الحاجات الخاصة وحقوق الإنسان: تحدَّ حالي"، من الساعة 9 صباح غد الخميس حتى الساعة 1 ظهرًا، في قاعة جان الهوا في الحرم الرئيسي للجامعة.

مـوجــز

المدرسة الوطنية الأميركية خرّجت تلامذتها

أقامت المدرسة الوطنية الأميركية في زحلة احتفال تخرج تلامذتها السنوي، في رعاية وزير السياحة ميشال فرعون وحضوره، والمطران عصام يوحنا درويش.(..)

تخريج الدفعة الـ 14 في إنجيلية النبطية

النبطية - "النهار"

بعنوان "نتحدى لأجل المعرفة" خرجت المدرسة الانجيلية الوطنية في النبطية الدفعة الـ 14 من تلامذتها في رعاية الوزير السابق عبد الرحيم مراد وفي حضور النائب عبد اللطيف الزين وجهاد جابر ممثلا النائب ياسين جابر وعلي قانصو ممثلا النائب محمد رعد الى جمع من الشخصيات والاهالي.
وألقى امين سر اللجنة التربوية في السينودس الانجيلي في سوريا ولبنان القس سهيل سعود كلمة شدد فيها على اهمية التربية الصحيحة في زمن الازمات العاصفة في المنطقة. تلاه رئيس لجنة الاهل وسام قانصو ثم مراد الذي اعتبر انه "بالمقاومة نحمي وبالعلم نبني. انهما جناحا لبنان الى غد افضل والى مزيد من الحياة الطبيعية والى مجتمع مقاوم".
اما مدير المدرسة شادي حجار فأكد ان ما حصل في عهده "فعليا عملية تحديث كلمة طالت الاسس المنهجية والتعليمية. فكل جهد تحديثي وضع في لبنان هذا الصرح التربوي كان ضرورة لنا"، لافتا الى ان "مدرستنا بألف خير وعطاؤها لا ينضب كما دائما لخدمة التربية والتعليم".
وختاما قدم الحجار درعا الى مراد ثم وزعت الشهادات على المتخرجين.

مشاريع طالبية إنمائية في كفرسلوان

تستضيف بلدية كفرسلوان في المتن الاعلى معرضا لعشر مشاريع إنمائية للبلدة أعدها طلاب الجامعة اللبنانية الاميركية كمشاريع تخرج في محترف "العمارة والمشهد" بإشراف المهندسة هالة يونس، الساعة الخامسة عصر اليوم الاربعاء، في قاعة المستوصف حتى 7 تموز الجاري، من الساعة العاشرة قبل الظهر حتى الثانية بعد الظهر.
ويتناول المعرض جدلية العلاقة بين الحركة العمرانية وتحولات المشهد في جبل لبنان من خلال دراسة وضع بلدة كفرسلوان في المتن الأعلى.

 

الجامعيون الكاثوليك: للحفاظ على مواقع الطائفة في اللبنانية

أكد الجامعيون الكاثوليك في بيان أن "ما تتعرض له مواقع الطائفة في الإدارات والمؤسسات العامة، أمر مرفوض ومستهجن، لأننا ننظر إلى الأمور من منظور وطني خالص، ولكن على قاعدة التوازن واحترام الخصوصيات ومواقع كل طائفة، انطلاقًا من المساواة بين أبناء الوطن الواحد".
وناشدوا "البطريرك غريغوريوس الثالث لحام ومطارنة الطائفة، ووزيري الطائفة ونوابها العمل للحفاظ على مواقع الروم الكاثوليك في تعيين عمداء الكليات والمعاهد في الجامعة اللبنانية، بحيث يتم الحرص على تمثيل أبناء الطائفة في كليتين، ويكون عميد لكل من الكليتين، بمعزل عن أي مواقع تهميشية وثانوية أخرى، أسوة ببقية الطوائف التي تمثلت في كليات رئيسية".
وطالب الجامعيون الكاثوليك رئيس الحكومة تمام سلام بأن "يبقى ضمير الوطن الحي والضامن لحقوق كل مكونات المجتمع".
وتمنوا على وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب "إنصاف أبناء الطائفة وعدم إقصائهم عن مواقعهم الأكاديمية لحساب أبناء طوائف أخرى".

 

 

...............................جريدة اللواء................................

أساتذة «اللبنانية» يواصلون إضرابهم لإقرار التفرّغ وتعيين العمداء
«مفاجأة سارة» غداً بعد توافق «المستقبل» وبو صعب

يواصل أساتذة الجامعة اللبنانية إضرابهم المفتوح، الذي دعت إليه رابطة الأساتذة المتفرّغين، في ظل بعض الخروقات التي سجّلها عدد من الكليات التي لم تلتزم بالإضراب، واستكملت امتحانات الطلاب وفق البرنامج المحدّد، فيما توقّعت مصادر مقرّبة من حركة أمل في حديث إلى «اللواء» أنْ تشهد جلسة الخميس مفاجأة سارة بإقرار الملفين، حيث اعتبرت هذه المصادر انه فضيحة كبرى ان ترخّص الدولة كليات جديدة لجامعات خاصة، فيما تعمل على اقفال الجامعة اللبنانية.
إلى ذلك، تكلّل اللقاء الذي جمع الرئيس فؤاد السنيورة مع وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب يوم أمس، بالنجاح لجهة التوافق على طرح ملفي تفرّغ الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية وتعيين العمداء كملفين متلازمين في جلسة مجلس الوزراء غد الخميس في السراي الحكومي من خارج جدول الأعمال، ما يعني أنّ الأمور متجهة نحو الانتهاء من ملف الجامعة اللبنانية ليُبنى على الشيء مقتضاه.
مصادر تربوية أشارت إلى أنّ ما حصل هو اتفاق بين «تيار المستقبل» ووزارة التربية على طرح الملف كما هو، بعد التوافق على ملفي التفرّغ وتعيين العمداء كملفين متلازمين».
من جهته، أعلن منسّق عام قطاع التربية والتعليم في «تيار المستقبل» نزيه خيّاط في حديث صحفي عن أنّ «أجواءً إيجابية سادت اللقاء، ففي موضوع العمداء، تم تجاوز بعض الاستفسارات والايضاحات، وبالتالي زال الالتباس الحاصل، ونأمل ان تشهد جلسة الخميس إقراراً لملفَّيْ التفرّغ وتعيين العمداء وان تكون النتيجة ايجابية».
وأضاف: «نحن في «تيار المستقبل» لا يمكن أن نقف ضد مصالح الاساتذة، لكن اثناء المفاوضات لا بد ان تكون الامور واضحة وغير ملتبسة»، مشيراً إلى أنّ «تحفّظنا في مجلس الوزراء سببه عدم توضيح بعض النقاط العالقة». وأوضح أنّ «التحفّظات كانت على امور محددة، منها تعيين العمداء ككل، وليس على الاشخاص والكليات»، لافتاً إلى أنّ وزير التربية تفهم وأيد وجهة النظر التي تدفع في اتجاه تطوير أداء مجلس الجامعة وتعيين العمداء نحو الافضل».
وأكد أنّهم يتفقون مع وزير التربية بالتوجه الاصلاحي للجامعة سواء بالنسبة الى تفعيل دور الجامعة وتعيين العمداء ووضع هيكلية لكليات الجامعة تستطيع ان تضبط الايقاع لمنع تحول الجامعة الى مكان للتوظيفات، «فهذه مسائل جدية وجوهرية اذا استطعنا ان نشكل رأياً عاماً حولها نكون ندفع باتجاه تحسين مستوى الجامعة ورفع الاداء الاكاديمي فيها».
وفي الإطار نفسه، ناشد «الجامعيون الكاثوليك» في بيان لهم، البطريرك غريغوريوس الثالث لحام ومطارنة الطائفة، ووزيري الطائفة ونوابها، «العمل للحفاظ على مواقع الروم الكاثوليك في تعيين عمداء الكليات والمعاهد في الجامعة اللبنانية، أسوة ببقية الطوائف التي تمثلت في كليات رئيسية».
وطالبوا رئيس الحكومة تمام سلام بأنْ «يبقى ضمير الوطن الحي والضامن لحقوق كل مكونات المجتمع»، كذلك تمنّوا على وزير التربية «إنصاف الطائفة وعدم إقصائهم عن مواقعهم الاكاديمية لحساب ابناء طوائف اخرى».

«البلمند» أطلقت مركز الزعني التكنولوجي للهندسة والأبحاث الصناعية

دشّنت جامعة البلمند مركزاً متطوّراً وذا تقنية عالية بإسم «مركز الزعني التكنولوجي للهندسة والأبحاث الصناعية»، حيث تمّ خلال الاحتفال تكريم رجل الأعمال سليم الزعني، الذي أخذ على عاتقه كامل تكاليف إنشاء هذا المركز وتجهيزه بما يتناسب والمعايير العالمية، وقد أُلقيت بالمناسبة كلمات نوّهت بدور سليم الزعنّي ومزاياه. (..)

بو صعب كرّم المتفوّقات في البكالوريا الفرنسية

سلّم وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب الطالبات الثلاث الأوائل في شهادة البكالوريا الفرنسية في لبنان دروعاً تكريمية، وهنّأهن على هذا الإنجاز؛ والطالبات هنّ: جايد باسيل في الفرع العلمي، غاييل الحداد في فرع الآداب، ومروى وزة في فرع الاقتصاد.
وقد استقبل الوزير الطالبات مع أهاليهن ومديري مداسهن في مكتبه بالوزارة، بحضور المدير العام للتربية فادي يرق والملحق الثقافي في السفارة الفرنسية في بيروت هنري لوبروتون .
وإذ عبّر الوزير عن فخر لبنان بهذا الإنجاز، قال: «لبنان فخور بكن، وبما أنجزتمونه على صعيد التفوّق في البكالوريا الفرنسية، كما إنّه فخور بمدارسكن التي ترعاكن وبأهاليكن الذين يسهرون على مسيرتكن».
ولفت إلى أنّ «الوزارة لديها العديد من المشاكل والتحديات، كما إنّها تتحمل ضغط ملف النازحين، لكنّها رغم ذلك تبقى مصمّمة على مواجهة التحديات وتحقيق الإنجازات وتعتز بما حققتمونه من نجاح وتفوق».

 

«LAU» سلّمت الرداء الأبيض لـ49 طالباً

احتفلت كلية جيلبير وروز - ماري شاغوري للطب في الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU)  بتسليم الرداء الأبيض لـ49 طالباً، أتمّوا بنجاح السنة الثانية من الدراسة في الكلية، استعداداً للانتقال إلى المركز الطبي الجامعي لإكمال دراستهم.
وأُقيم الاحتفال في المركز الطبي للجامعة اللبنانية - الأميركية - مستشفى رزق (LAU-MCRH)، وكان ضيف الشرف والمتحدّث الرئيسي فيه أستاذ جراحة الأعصاب والأمراض العصبية ومدير جراحة الوعائية العصبية في جامعة شيكاغو الدكتور عصام عوّاد، وحضره وزير الاقتصاد والتجارة آلان حكيم، رئيس الجامعة جوزف جبرا، عميد كلية الطب يوسف قمير ومساعدته سولا بحوس، نائبا الرئيس اليز سالم وروي مجدلاني، عميد كلية الصيدلة بالإنابة عماد بطيش، عميد كلية إدارة الأعمال بالإنابة سعيد اللاذقي ومساعدة القيم للشؤون الاكاديمية منى مجدلاني.
(..)

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:38
الشروق
6:51
الظهر
12:22
العصر
15:27
المغرب
18:10
العشاء
19:01