X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي التربوي اليومي 26-07-2014

img

الرقم العنوان الجريدة
1 «التنسيق»: مقاطعة التصحيح مسؤولية النواب السفير
2 الجامعة اللبنانية إلى تعطيل جديد الأخبار
3 إقرار التفرّغ والعمداء شغل الجامعة وتكتّم على الأسماء وزير التربية: التفرّغ شمل 1220 متعاقداً بلائحة كاملة النهار
4

هيئة التنسيق تستعدّ لاعتصام مركزي وإضراب في 6 آب: لا يجوز إبقاء مشروع السلسلة ملفّاً وحيداً معلّقاً منذ سنوات

5

معلّمو التلامذة الفلسطينيين من سوريا طالبوا الأونروا بإبقائهم في وظيفتهم

6 بو صعب يتفرّغ بعد عيد الفطر لمعالجة السلسلة وتصحيح الإمتحانات اللواء
7 إضراب مفتوح لمدرّبي «الأعمال والعلوم»
8 «اليسوعية» خرّجت 314 طالباً في العلوم الاجتماعية
9 وفد من الأساتذة المشمولين بالتفرغ زار السيد حسين شاكرا NNA

................................جريدة السفير................................

«التنسيق»: مقاطعة التصحيح مسؤولية النواب

كررت «هيئة التنسيق النقابية» موقفها من الاستمرار في مقاطعة أسس التصحيح والتصحيح للامتحانات الرسمية حتى إقرار الحقوق في سلسلة الرتب والرواتب.
واعتبرت بعد اجتماعها الدوري أنه «من غير المقبول لأي مسؤول أو جهة، تعطل عمل المؤسسات الدستورية وتتسبب بالفراغ وتأخذ الشعب اللبناني كله رهينة بمن فيهم الأساتذة والطلاب، وتأتي لتزايد على هيئة التنسيق بالحرص على الطلاب ومستقبلهم». وطالبت وزير التربية الياس بو صعب، «أن يتفرغ خلال الأيام المقبلة لتأمين معالجة الإشكالات التي تعترض إقرار الحقوق في السلسلة كما فعل في الفترة الأخيرة في إقرار ملفي العمداء والتفرغ، مستفيداَ من الضغط المشترك الذي تقوم به هيئة التنسيق النقابية والطلاب والأهالي، لإقرار حقوق الأساتذة والمعلمين في السلسلة، ولإعطاء الشهادة الرسمية للطلاب والتي تشكل الحل الوحيد الذي يؤمن حقوقهم ويضمن مستقبلهم».
وأعلنت الهيئة تنفيذ الإضراب العام في الوزارات والإدارات العامة يوم الأربعاء في 6 آب المقبل، مع تنفيذ اعتصام مركزي الساعة الحادية عشرة قبل الظهر في ساحة رياض الصلح يشارك فيه الأساتذة والمعلمون والموظفون والمتعاقدون والمتقاعدون والأجراء والمياومون والطلاب والأهالي، مع التفويض بتنفيذ الخطوة عينها في حال انعقاد جلسة نيابية قبل تاريخ 6 آب المقبل.
وأكدت الهيئة موقفها الرافض لأي تسوية بين المسؤولين تقوم على حساب الحقوق 121% كحد أدنى، (تحسم نسب الزيادات التي أعطيت عامي 2008 و2012 من 121%)، ولا تعطي نسبة زيادة واحدة لجميع القطاعات، وتلغي الحقوق المكتسبة المكرسة بقوانين خاصة واستثنائية للأساتذة والمعلمين وسائر القطاعات الأخرى، محملة كل من يوافق على هذا التوجُه مسؤولية ذلك.

 

................................جريدة الأخبار................................

الجامعة اللبنانية إلى تعطيل جديد

رغم إقرار ملفّي تفرغ الأساتذة المتعاقدين وتعيين عمداء أصيلين في الجامعة اللبنانية، إلا أن إصدار نتائج الامتحانات في المعاهد والكليات (الكليات التي لم تصدرها بعد)، والتسجيل لامتحانات الدخول وسواها من الأعمال الإدارية وأعمال المعلوماتية وأعمال المكتبات والأعمال التطبيقية في المختبرات ستكون معلّقة. هذا ما أعلنته لجنة المدربين المتعاقدين في الجامعة، بعد اجتماع عقدته البارحة. هؤلاء يطالبون بإبرام عقود رسمية، وملفهم قد وصل الى جدول أعمال مجلس الوزراء للمرة الأولى منذ عشر سنوات من رفع الصوت، لكنه لم يناقش بعد.

يقول المدربون إن ملفهم هو الوحيد الذي لا يكلف الدولة أي أعباء مادية، وتشرح رئيسة اللجنة ليلي التوم لـ«الأخبار» أن أموال المدربين تبقى محتجزة ولا يتم صرفها إلا سنوياً، وقد «مضى أكثر من 10 سنوات يطبّق فيها المدرب كافة واجباته ولا يحصل على أدنى حقوقه، المتمثلة براتب شهري بدل انتظاره أكثر من سنة، الأمر الذي يضمن له العيش الكريم، ويليق بكفاءته العلمية، ويسمح له بتأمين ضمان صحي».
مجلس الوزراء ينظر الى القضية على أنها مسألة ثانوية، وغير مؤثرة، إلا أن الإضراب الشامل «وإن لم يلتزم به المدربون بشكل كامل» تقول التوم، فمن شأنه أن يشلّ الأعمال الأكاديمية والإدارية في عدد كبير من الكليات، لذا يطالب المدربون الحكومة بوضع الملف على سلّم أولويات عملها، «والهدف تحقيق المطالب لا تعطيل الجامعة»، وقد دعا المدربون الى الاعتصام ومواكبة جلسة مجلس الوزراء المقبلة.

 

................................جريدة النهار................................

إقرار التفرّغ والعمداء شغل الجامعة وتكتّم على الأسماء وزير التربية: التفرّغ شمل 1220 متعاقداً بلائحة كاملة

أنجز ملف الجامعة اللبنانية، لكن لائحة أسماء المتعاقدين الذين فرغهم مجلس الوزراء لم تعمم، ما أثار استياء لدى كثير من الاساتذة مطالبين بمعرفة مصيرهم، فيما اكد وزير التربية أنه تم تفرغ 1220 اسماً، ولم يسحب أي اسم من الملف.

أكد وزير التربية والتعليم العالي الياس بوصعب أن الاسماء لن تنشر في وسائل الاعلام، وهي ستكون موجودة في مجلس الوزراء الى ان يصدر القرار النهائي. وأكد ان الجميع وافق خلال جلسة مجلس الوزراء على أن للجامعة اللبنانية أهمية خاصة ولا بد من تأمين الاموال لها، واعدا تلامذة الشهادات الرسمية بالعمل على معالجة ملف سلسلة الرتب والرواتب الاسبوع المقبل، ومعتبراً انه في حال لم يبدأ التصحيح ستكون هناك مشكلة كبرى.
اجتمع بو صعب مع وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور وتناول البحث تقويم الملفات التي تم إنجازها للجامعة اللبنانية بملفيها العمداء والتفرغ، وتمت مقاربة موضوع السلسلة والخطوات التي تمت حتى اليوم.
وقال أبو فاعور بعد اللقاء: "تحدثنا عن اهمية إنجاز ملف الجامعة اللبنانية وما يعطيه من الزخم والتقدم إلى مسيرتها، وبحثنا في كيفية متابعة المسار الإيجابي حول سلسلة الرتب والرواتب، وضرورة استمرار الجهود للوصول إلى حل فيها يوازن بين الإيرادات والنفقات ما يؤدي إلى إقرار السلسلة من دون تعريض الوضع الاقتصادي والمالي إلى الهزات. واستكمال النقاش عن السلسلة في بداية الأسبوع المقبل .
ثم التقى بو صعب لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية الذين وافق مجلس الوزراء على تفرغهم. وعقد الوزير مؤتمراً صحافياً، فاشار الى "وجود 1220 استاذا اصبحوا في ملاك الجامعة اللبنانية"، موضحا ان "هذه اللائحة ستذهب الى الجامعة اولا ومن ثم الى الكليات، وانا ارفض سؤال الاعلام عن توجهات العمداء في الجامعة اللبنانية، لان مجلس الجامعة يعمل لكل لبنان".
اضاف: "نعتذر عن ابدال كليات بين عميد وعميد، والتعيينات انطلاقة وروحية جديدتان، وهناك اصلاحات ستحدث في الجامعة وستكون هناك ورشة عمل وفق تأكيد رئيس الجامعة".
وقال: "لدى جميع العمداء الكفاءة اللازمة، كما ان الذين تركوا مواقعهم تمتعوا بالكفاءة المطلوبة"، لافتا الى ان تشكيل مجلس الجامعة يخدم كل لبنان".
وقال: "استطعنا تأمين توازن طائفي مقبول، فكان هناك اكثر من 48,5 في المئة من المسيحيين، و51,5 من المسلمين، بينهم 48 في المئة من النساء. وقد قدمت خلال الجلسة ثلاثة عروض، الاول تضمن 600 اسم، والثاني 900 والثالث 1220، وتم اختيار الرقم الاعلى بعد دراسة تضمنت شرحا لحاجة الجامعة للاساتذة". ونأمل في تشكيل مجلس جامعة في اقرب وقت، ليكون التفريغ من مهماته الرئيسة في كل سنة.
وأوضح أن الجامعة اللبنانية تضم راهناً نحو 69609 طلاب. وإذا كان المعدل العام هو ما بين 18 و25 طالباً لكل أستاذ فقد اخترنا 20 طالباً للأستاذ الواحد. وفي الجامعة نحو 1222 استاذاً راهناً بين الملاك والتفرغ يخرج منهم إلى التقاعد في نهاية العام 112 أستاذاً. ونحن نحتاج إلى سد حاجة الجامعة لتفريغ 1675 استاذاً. لكننا عرضنا نحو 1220. وإننا نؤكد أن كل المتفرغين في الملف يحملون شهادات الدكتوراه.
وقال لتلامذة الشهادات الرسمية: "كما عملنا في ملف الجامعة سنتابع بعد عيد الفطر في ملف سلسلة الرتب والرواتب، وسيكون لي اجتماع الخميس المقبل مع هيئة التنسيق النقابية، وسنضغط باتجاه اقرار ملف السلسلة، وفي حال لم يتم التصحيح ستكون هناك مشكلة، وانا اتحمل مسؤوليتي الاسبوع المقبل ولن اتخلى عنها، بل سأجد الحلول بالتفاهم مع الاساتذة وسأجتمع مع الافرقاء كافة لمعالجة الموضوع".
وشكرت لجنة المتعاقدين الوزير بو صعب على صبره وحسن إدارته للملف مما أوصل الأساتذة إلى التفرغ، وأعلنت متابعة تصحيح الإمتحانات الجامعية وإصدار النتائج.
وكان وفد من لجنة الأساتذة المتعاقدين ممن شملهم قرار التفرغ، زار رئيس الجامعة الدكتور عدنان السيد حسين، لشكره على جهوده ومساعيه من أجل إقرار التفرغ في مجلس الوزراء. وجرى حوار بينهم وبين رئيس الجامعة الذي هنأهم مؤكدا حقهم في التفرغ، ومعتبرا أن "ما تحقق للجامعة إنجاز لأهلها، سواء بملف تعيين العمداء أو بإقرار التفرغ، ولا بد من استكمال ملف المدربين في الجامعة بقرار من مجلس الوزراء ليتسنى لهم قبض رواتبهم في شكل شهري".
وأشار رئيس الجامعة إلى انه "بعد العطلة الجامعية يجب استكمال عقد مجلس الجامعة من خلال انتخاب ممثلين للأساتذة".
وفي الختام أكد للأساتذة "أنه يجب تطبيق قانون التفرغ في الجامعة والتزامه من كل الأساتذة المتفرغين".

هيئة التنسيق تستعدّ لاعتصام مركزي وإضراب في 6 آب: لا يجوز إبقاء مشروع السلسلة ملفّاً وحيداً معلّقاً منذ سنوات

دعت هيئة التنسيق النقابية وزير التربية الياس بو صعب، الى أن يتفرغ خلال الأيام المقبلة لتأمين معالجة الإشكالات التي تعترض إقرار الحقوق في السلسلة كما فعل في إقرار ملفي العمداء والتفرغ في الجامعة اللبنانية، مستفيداَ من الضغط المشترك الذي تقوم به الهيئة والتلامذة والأهالي، لإقرارحقوق الأساتذة والمعلمين في السلسلة، ولإعطاءالشهادة الرسمية للتلامذة، والتي تشكل الحل الوحيد الذي يؤمن حقوقهم ويضمن مستقبلهم.

وعقدت هيئة التنسيق اجتماعاَ في مقر رابطة معلمي الأساسي الرسمي، عرضت خلاله لنتائج الإتصالات مع رؤساء الأحزاب والكتل النيابية، والخطوات التصعيدية.
وأكدت في بيان أهمية الاتصالات مع رؤساء الأحزاب والكتل النيابية وضرورتها لشرح المذكرة التي رفعتها اليهم الهيئة وموقفها المتمسك بتصحيح الرواتب، كحق مطلق من حقوق العاملين في القطاع العام على أساس: إعطاء نسبة زيادة واحدة للقطاعات كافة وفق نسبة التضخم 121% حداً ادنى، على أساس الجداول الواردة في القانونين 661/1996 و717/1998 وعلى كامل السلسلة، أسوة بالقضاة وأساتذة الجامعة اللبنانية من دون تقسيط ولا تخفيض ولا تجزئة وبمفعول رجعي اعتبارا من 1/7/2012 (تحسم نسب الزيادات التي أعطيت عامي 2008 و2012 من الـ 121%).
وشددت على موقفها الرافض لأي تسوية بين المسؤولين تقوم على حساب الحقوق 121% حد ادنى، ولا تعطي نسبة زيادة واحدة لجميع القطاعات، وتلغي الحقوق المكتسبة المكرسة بقوانين خاصة وإستثنائية للأساتذة والمعلمين وسائر القطاعات.
وشددت على نقل حال الاستياء والغضب لعشرات الألوف الذين تظاهروا في 14 ايار النقابية لرؤساء الأحزاب والكتل النيابية، من ابقاء ملف السلسلة، ملفاَ وحيداَ معلقا منذ ثلاث سنوات.
وقال البيان: اليوم وبعدما اقرت الحكومة المشكّلة من كل الكتل النيابية الملفات كافة، وآخرها ملف تأمين الاعتمادات لصرف الرواتب لموظفي القطاع العام، وملفي تعيين العمداء في الجامعة اللبنانية وتفرّغ الأساتذة الجامعيين، لم يعد مقبولًا او مبررًا من الكتل النيابية عدم إقرار سلسلة الرتب والرواتب، خصوصاً وان الكتل اقرت أحقية السلسلة واستعدادها لحضور الجلسة التشريعية المخصصة لاستكمال نقاشها وإقرارها.
وأكدت الهيئة الاستمرار بمقاطعة أسس التصحيح والتصحيح للإمتحانات الرسمية حتى إقرار الحقوق في سلسلة الرتب والرواتب وتحميل مسؤولية النتائج السلبية الناتجة من المقاطعة، للنواب الذين يتسببون بالفراغ وتعطيل المؤسسات الدستورية، ومن غير المقبول لأي مسؤول او جهة، تعطَل عمل المؤسسات الدستورية وتتسبب بالفراغ وتأخذ الشعب اللبناني كله رهينة بمن فيهم الأساتذة والتلامذة وتأتي لتزايد على هيئة التنسيق النقابية بالحرص على التلامذة ومستقبلهم.
وأعلنت تنفيذ الإضراب العام في الوزارات والإدارات العامة الأربعاء 6 آب مع تنفيذ اعتصام مركزي الحادية عشرة قبل الظهر في ساحة رياض الصلح يشارك فيه الأساتذة والمعلمون والموظفون والمتعاقدون والمتقاعدون والأجراء والمياومون والتلامذة والأهالي، مع التفويض بتنفيذ الخطوة عينها في حال انعقاد جلسة نيابية قبل تاريخ 6 آب المقبل.
ودعت الى عقد اجتماعات للهيئات الإدارية ومكاتب الفروع ومجالس المندوبين في الرابطات ونقابة المعلمين مع عقد جمعيات عمومية في الوزارات والادارات العامة، اعتبارًا من يوم الخميس المقبل وحتى يوم الثلثاء في 5 آب تحضيرا للاعتصام
ووجهت التهنئة لأهل الجامعة اللبنانية، على الإنجاز النقابي والإداري والتربوي الذي تحقق.

معلّمو التلامذة الفلسطينيين من سوريا طالبوا الأونروا بإبقائهم في وظيفتهم

اعتصم عدد من معلمي ومعلمات التلامذة الفلسطينيين اللاجئين من سوريا أمام مقر الاونروا في بئر حسن. وطالبوا بحقهم وأولويتهم في العمل خلال السنة المقبلة والاستمرار مع تلامذتهم.

ووزع الاساتذة بيانا خلال الاعتصام جاء فيه:
كانت الاونروا قد أعلنت عن استحداث مراكز تعليم للتلامذة القادمين من سوريا داخل مدارسها وبادارة ومدرسين ونظام تعليم مستقل عن المدارس العادية، وطبق هذا البرنامج على مدى العامين السابقين. ولكننا فوجئنا بأن الاونروا قررت دمج التلامذة الفلسطينيين القادمين من سوريا مع الفلسطينيين المحليين ضمن المدارس العادية، وأعلنت الاونروا عن وظائف جديدة لملء الشواغر نتيجة الدمج، غير آخذة في الاعتبار:
الجانب النفسي الذي سيعانيه تلميذ الـ (PRS) مع كل ما هو جديد من موضوع الدمج ومن ضمنه المعلمون الجدد، وحرمان المعلمين القدامى من أولوية حقهم في هذه الوظيفة كونهم كانوا يعملون بمقابل زهيد (متطوعين)، وخبرة المعلمين السابقين في التعامل مع التلامذة الفلسطينيين السوريين وكيفية مساعدتهم ودعمهم للتخلص من الاوضاع المأسوية الصعبة التي يعانونها جراء الحرب.
وقال البيان إن الاونروا لم تكن منصفة حين ألغت أولويتنا في الوظيفة ونحن من قبل هذا المشروع (PRS) بمعاش لا يتجاوز 400 دولار، وتحملنا الكثير في سبيل تحسين مستوى التلامذة ودعمهم. واليوم حين زاد راتب هذه الوظيفة الى 1000 دولار أعلنت الاونروا عن وظيفة جديدة وهي الوظيفة ذاتها التي عملنا فيها بـ400 دولار.
وأكدوا الآتي: المطالبة بحقنا وباولويتنا في العمل خلال السنة المقبلة والاستمرار مع تلامذتنا، وعلى الاونروا ان تعمل لمصلحة التلامذة الفلسطينيين السوريين التعليمية والتربوية. ودعوا اخيرا كل اللجان والمؤسسات الفلسطينية "للوقوف الى جانبنا وتأييد مطالبنا لما فيه مصلحة أبناء شعبنا".

 

................................جريدة اللواء................................

ينفي سحب أي إسم من ملف التفرّغ ويبشّر بنهضة في «اللبنانية»
بو صعب يتفرّغ بعد عيد الفطر لمعالجة السلسلة وتصحيح الإمتحانات

يجتمع وزير التربية الياس بو صعب مع رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين والعمداء الذين عيّنهم مجلس الوزراء وأصبح مجلس الجامعة أصيلاً، عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم السبت.
ونفى بو صعب الشائعات حول سحب أسماء من ملف التفرّغ، مؤكدا أنّه تمّت الموافقة على الملف كاملاً، وموضحاً أنّه «تبيّن ورود بعض الأسماء المكرّرة لخطأ في الطباعة، لكنّنا لن ننشر الأسماء في الصحف بل سنرسلها إلى الجامعة وهي ترسلها إلى الكليات».
 بو صعب وخلال استقباله الأساتذة المشمولين بالتفرّغ، والذين أعلنوا عن متابعة تصحيح الامتحانات الجامعية وإصدار النتائج، اعتبر أنّ الجامعة تستحق قفزة جديدة بتعيين مجلسها الأصيل وتفرّغ نحو 1200 أستاذاً يسهرون على نهضتها.
وأضاف: «هناك حقائق تتعلق بمشروع التفرّغ سيما وأن الجامعة اللبنانية تضم راهناً نحو 69609 طلاب. وإذا كان المعدل العام هو ما بين 18 و25 طالباً لكل أستاذ فقد اخترنا 20 طالباً للأستاذ الواحد كمعدل. وفي الجامعة نحو 1222 استاذاً راهناً بين الملاك والتفرّغ يخرج منهم إلى التقاعد في نهاية العام 112 أستاذاً. ونحن نحتاج إلى سد حاجة الجامعة لتفريغ 1675 استاذاً. لكننا عرضنا نحو 1220. وقد عرضنا على مجلس الوزراء ثلاثة ملفات لكن المجلس اختار بكل مسؤولية الملف الأكبر عدداً لكي نملأ أكبر عدد من الشغور في الجامعة، وسنبقى نحتاج إلى اساتذة من بين المتعاقدين لملء وتغطية ساعات التعاقد الباقية.
وأكد «أن كل المتفرّغين في الملف يحملون شهادات الدكتوراه وهذه الأدمغة سوف نحافظ عليها في لبنان ولا نقبل تهجيرها».
وللعمداء الجدد، توجّه بو صعب بالقول: «أرفض أن نحسب العميد على أي حزب أو جهة سياسية بل هم أكاديميون يعملون لكل لبنان، ومن يعمل لأي جهة سياسية يكون مغرداً خارج السرب، هناك 90% من العمداء كانوا سابقاً في الجامعة ومنهم كانوا مديرين والجديد الوحيد هو الدكتور عجاقة وهو يشكل إضافة جديدة من خلال كفاءته، كما أن هناك عمداء تغيروا، ونعتذر إذا كانت هناك تسوية معينة على حساب أسماء كفؤة».
وأمل «أن تبدأ الجامعة مستقبلاً جديداً وان تعود الصلاحية اليها، بعدما وصلنا إلى توازن طائفي بلغ نسبة 48،5 بالمئة من المسيحيين و 51،5 بالمائة من المسلمين وهذا الأمر على الرغم من عدم أولويته بالنسبة إلي فهو يشك طمأنينة في لبنان. كما أن السيدات يشكلن نسبة 45 % فيما يشكل الذكور 55 % أما عن الكلفة المالية فإن وزارة المالية عندها أرقام، وسوف يشكل ملف التفرّغ مبلغ 56 مليار يضاف إليها 21 مليار لصندوق التعاضد. وسوف توفر الجامعة من ميزانيتها نحو 38 مليار».
أما في ما يتعلّق بطلاب الشهادات الرسمية في المدارس، فأكد بو صعب أنّه سيعمل بعد العيد لحل موضوع السلسلة، آملاً أنْ يتم الحديث بشأنها في مجلس النواب على هامش الجلسة المقبلة.
وتحدّث كل من برهان الخطيب وميرفت بلوط بإسم الأساتذة، مؤكدان أنّهم سيواصلون النضال من أجل مستقبل الجامعة، وسيتابعون إصدار نتائج الإمتحانات الجامعية وإنهاء العام الدراسي.
وفي الإطار نفسه، زار وفد من لجنة الأساتذة المتعاقدين ممَّنْ شملهم قرار التفرّغ، رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين، لشكره على جهوده ومساعيه من أجل إقرار التفرّغ في مجلس الوزراء.
وجرى حوار بينهم وبين رئيس الجامعة الذي اعتبر أنّ «ما تحقّق للجامعة إنجاز لجميع أهلها، سواء بملف تعيين العمداء أو بإقرار التفرّغ، ولا بد من استكمال ملف المدربين في الجامعة بقرار من مجلس الوزراء ليتسنى لهم قبض رواتبهم بشكل شهري».
وأشار رئيس الجامعة إلى أنّه «بعد العطلة الجامعية يجب استكمال عقد مجلس الجامعة من خلال انتخاب ممثلين للأساتذة».
أما عميد كلية العلوم في الجامعة اللبنانية الدكتور حسن زين الدين، وخلال حفل إفطار أقامه تكريماً لاساتذة الكلية، أعرب عن سروره لـ «نجاح الحكومة في انقاذ الجامعة اللبنانية من خلال إقرار تفرّغ الاساتذة وتعيين العمداء»، واصفا «دخول هذا العدد الكبير من الاساتذة المتفرّغين الجدد بأنه كفيل بنهضة الجامعة»، مبديا ارتياحه «لفئاتهم العمرية الشبابية».
وخاطب المتفرّغين الجدد قائلا: «سنصبر معا وسنقدم التضحيات من أجل جامعتنا لأنها لم تكن لتصل الى مستواها الجيد لولا التضحيات التي قدمها من سبقونا»، ومؤكدا التزامه بـ»البقاء وفيا عاملا بلا كلل يدا بيد مع كل فرد، منكم في سبيل رفعة شأن كلية العلوم بكل فروعها دونما تفريق».
بدوره، اعتبر السيد حسين أنّ ما حصل هو انجاز للجامعة ولبنان، ولحكومة الرئيس تمام سلام، مضيفاً «الجامعة من دون تقاليد ليست جامعة، ونحن لسنا ضد الاحزاب ولكن مهمة الاحزاب خدمة الناس وليس مصادرة خياراتهم».
وأشار إلى أنّ «أوّل عقد بين رئاسة الجامعة وبين الذين تفرّغوا سيكون تطبيق قانون التفرّغ»، ملوحا «بقانون المحاسبة والرقابة لأن التفرّغ في الجامعة ليس مسألة راتب شهري، وانما التفرّغ لخدمة العلم وليس لتهريب الساعات من تحت الطاولة».
كما، ألقت الدكتورة ميرفت بلوط كلمة شكرت فيها باسم الاساتذة الذين تفرّغوا رئاسة الجامعة.
من جهة ثانية، اجتمع وزير التربية مع وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور، وتناول البحث تقييم الملفات التي تم إنجازها للجامعة اللبنانية بملفيها العمداء والتفرّغ، وتمت مقاربة موضوع السلسلة والخطوات التي تمت حتى اليوم.
وأشار الوزير أبو فاعور الى انه «تم اجراء بحث في كيفية متابعة المسار الإيجابي حول سلسلة الرتب والرواتب، وضرورة استمرار الجهود للوصول إلى حل فيها يوازن بين الإيرادات والنفقات مما يؤدي إلى إقرار السلسلة من دون تعريض الوضع الإقتصادي والمالي إلى الهزات، واستكمال النقاش حول السلسلة في بداية الأسبوع المقبل».
ثم اجتمع الوزير بو صعب مع سفيرة سويسرا روث فلينت وتابع معها مشروع ترميم المدارس الرسمية وتزويدها بالمياه النظيفة، والمشروع الجديد الهادف إلى ترميم 19 مدرسة رسمية في الشمال، وتسهيل الإجراءات للعمل والإستفادة من المدارس في العام المقبل.

إضراب مفتوح لمدرّبي «الأعمال والعلوم»

تلبية لدعوة اللجنة المركزية للمدرّبين في الجامعة اللبنانية، أعلن المدرّبون في كليّتَيْ إدارة الأعمال والعلوم في النبطية، الإضراب المفتوح اعتراضاً على عدم حل بدعة عقود المصالحة في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة.  وأشاروا إلى أنّ «الإضراب أدّى إلى شلل في الإدارة والمعلوماتية والمواد التطبيقية، ما أعاق عملية تسجيل التلامذة الجُدُد لا سيما المتقدّمين لمباراة الدخول إلى كلية إدارة الأعمال».
 

«اليسوعية» خرّجت 314 طالباً في العلوم الاجتماعية

احتفلت جامعة القديس يوسف بتخريج طلاب حرم العلوم الاجتماعية في حرم كلية العلوم والتكنولوجيا في مار روكز، في حضور رئيس الجامعة البروفسور سليم دكاش اليسوعي وعمداء الكليات والمعاهد وجمع من الأساتذة وأهالي الطلاب.
ودعا دكاش الطلاب إلى أن يكونوا اشخاصاً يتمتعون بحس نقدي، «لقد بلورتم خلال دراستكم العقل التحليلي، والحس الدقيق فضلا عن مهارات الكتابة، وهي صفات تعتبر أيضا مزايا لا يمكن التغاضي عنها في مجالات الحياة المهنية. قوموا بالعمل وفقا لهذه الصفات والمهارات، كل في مجال تخصصه، من أجل تحقيق حياتكم المهنية». وبعدما ألقت سيرين ابي نادر من كلية العلوم الاقتصادية كلمة بإسم الطلاب، سلّم دكاش الشهادات إلى 314 طالبا «44 من كلية الحقوق، و26 من معهد العلوم السياسية، و114 من كلية العلوم الاقتصادية، و33 من المعهد العالي لعلوم الضمان و97 من المعهد العالي للدراسات المصرفية»، كما سلّم ميدالية «فارس زغبي» إلى سيلين عيروت، الحائزة المرتبة الأولى في كلية الحقوق والعلوم السياسية.  

 

................................الوكالة الوطنية للإعلام................................

وفد من الأساتذة المشمولين بالتفرغ زار السيد حسين شاكرا

زار وفد من لجنة الأساتذة المتعاقدين ممن شملهم قرار التفرغ، رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين، لشكره على جهوده ومساعيه من أجل إقرار التفرغ في مجلس الوزراء. وجرى حوار بينهم وبين رئيس الجامعة الذي هنأهم بالقرار مؤكدا حقهم في التفرغ، ومعتبرا أن "ما تحقق للجامعة إنجاز لجميع أهلها، سواء بملف تعيين العمداء أو بإقرار التفرغ، ولا بد من استكمال ملف المدربين في الجامعة بقرار من مجلس الوزراء ليتسنى لهم قبض رواتبهم بشكل شهري".
وأشار رئيس الجامعة إلى انه "بعد العطلة الجامعية يجب استكمال عقد مجلس الجامعة من خلال انتخاب ممثلين للأساتذة".
وفي الختام أكد للأساتذة أنه يجب تطبيق قانون التفرغ في الجامعة والتزامه من كل الأساتذة المتفرغين".

 

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز التقارير التربوية في الصحف المحلية، وموقع التعبئة التربوية لا يتبنى مضمونها

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:31
الشروق
6:43
الظهر
12:23
العصر
15:35
المغرب
18:19
العشاء
19:10