X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي التربوي اليومي 28-08-2014

img

الرقم العنوان الجريدة
1

علم النفس والعلوم الأساسية: الإلكترون يبحث عن الحب

السفير
2

يونس يصنع «روبوت» للمهمات العسكرية

3

البقاع: نشاطات شبابية لتعزيز «الاعتدال»

4

بصمة دوام المعلمين: انتقام أم صفقة؟

الأخبار
5

ملحق بـ17 إسماً للتفرّغ جُمّد ورُحّل إلى مجلس الجامعة لا تفرّغ للمتعاقدين الجدد قبل التدقيق بعقود المتفرّغين وملفّاتهم

النهار
6 المنتدى الشرق أوسطي الثاني في البلمند: 45 شاباً وشابة طرحوا أفكاراً لـ"عالم أفضل"
7

أنطونيو واكيم رئيساً للحكمة - مار مارون

8 مباراة الدخول إلى كلية الإعلام في اللبنانية
9 كلية الشريعة ودّعت 300 من طلابها
10 شهيّب وقّع مذكرة تعاون مع منظمة AVSI لتطوير التعليم المهني الزراعي اللواء
11 بو صعب في دار المطرانية: الإفادات كافية لدخول الجامعات
12

ورشة للجنة الثانويات المركزية عن العمل الطلابي

..................................جريدة السفير................................

علم النفس والعلوم الأساسية: الإلكترون يبحث عن الحب

يظن البعض أن علم النفس له مبادئه ونظرياته الخاصة، غير المرتبطة بالعلوم البحتة والأساسية، غير أن الأستاذ في علم النفس في الجامعة اللبنانية الدكتور فاسيلي بودجي ركز في أطروحة الدكتوراه، التي ناقشها العام الماضي في الجامعة اللبنانية بإشراف البروفسور عباس مكي، على ربط الاضطرابات النفسية وخصائصها بالنظريات العلمية البحتة في الفيزياء، والكيمياء، والعلوم الطبيعية، والرياضيات مستندا على دراسة 21 حالة.
ترتكز حالات الفوبيا على الخوف من أمر أو شيء أو فكرة معينة.
تماثل الفوبيا، وفق بودجي، تكيس الخلايا (encystment) إذ يُغلف الخلية غشاء لمقاومة الظروف البيئية غير المناسبة. فيشكل الحادث المعين الذي عاشه الفرد الغلاف الأساسي للمشكلة ومصدر العوارض. وهناك تشابه بين ردة الفعل المنعكسة (reflex) وهي حركية لا إرادية وفورية استجابة لمحفز ما، وبين حالة الفوبيا وعادات الفرد. من جهة أخرى، يحتاج الشخص، الذي يعاني من الفوبيا، إلى وجود أشخاص آخرين للشعور بالطمأنينة مثل انصهار الخلايا البيولوجية وتقاربها.
تعتبر الهستيريا حالة عصابية لها عوارض نفس ــ جسدية مثل دقات قلب سريعة، والشعور بالقلق. وتعود، في معظم الحالات، إلى صدمة في الطفولة. يُظْهِر المصابُ بالهستيريا سلوكيات مغايرة للتصرفات السوية، ما يماثل نشاط الفيروسات التي تحل محل الخلايا السليمة وتنمو وتتكاثر.
يُظْهِر بعضُ المرضى خوفا من الفقدان أو من الهجر، ويعاني الشخص نقصا في العاطفة وكأنه يعبر عن نظام العائلة التي ينتمي إليها. يربط بودجي بين تلك الحالات وقانون «communicating vessels» في علم الفيزياء. يعكس القانون توازن المياه في الحاويات ما يماثل التوازن الذي يحافظ عليه أفراد العائلة بطريقة غير واعية. تنص قاعدة الثمانيات في الكيمياء (octet rule) على أن الذرات تميل لأن ترتبط بطريقة تجعل فيها 8 إلكترونات في غلاف تَكَافُئِها بغية تحقيق الاستقرار، ما يشابه وضع الشخص الذي يعاني عطشا للحب ببحثه عن العاطفة.
تكوّن عناصر غير متجانسة، في الكيمياء، رواسب. وبالمقارنة مع ذلك، يعيد بودجي المشاكل التي يواجهها الثنائي إلى رواسب الماضي التي تظهر في حياة الثنائي غير المتوازنة. يركز الشخص، الذي يعاني حالة خوف وقلق من دون سبب واضح، على العوارض ما يماثل حركة الوماض «stroboscopic effect» في الفيزياء التي تركز على نقطة معينة.
تنص الظاهرة الفيزيائية (refraction) على انكسار الضوء عند الحد بين وسطين مختلفين مثل الهواء والماء فيتغير اتجاه الضوء وكأنه يتهيأ للشخص أن مصدر الضوء مختلف عن المصدر الأساسي. وعلى غرار ذلك، يسقط الشخص، الذي يعاني من الذعر أو الاكتئاب، مصدر العوارض على مصدر آخر أو سبب آخر مختلف عن المصدر الأساسي.
من جهة أخرى، يربط بودجي بين مرض الاكتئاب في علم النفس والنظرية النسبية للعالِم ألبرت اينشتاين (1879 ـ 1955) التي تشير إلى أن سرعة الضوء تُعدّل في تحديد رؤية الفرد للأشياء. وبالتالي، يرى الشخص الذي يعاني الاكتئابَ العوارضِ التي يعيشها وأسبابها، مع مرور الوقت، بطريقة مختلفة عن الآخرين.
ترتكز نظرية العالم السويسري جان بياجيه (1896 ـ 1980) على أن التأقلم مع الظروف ينجم عن التآلف والاستيعاب، فيظهر الشخص الذي لا يقدر على التآلف والاستيعاب توترا وضغطا نفسيَّين. يدخل المدمن على الكحول في دائرة مفرغة وكأن الطاقة النفسية تشكل قوة جذب مركزي ( centripetal force) تجعل المدمن على الكحول يدور في حلقة مفرغة.
ينص قانون الكيميائي لافوازييه (1743 - 1794) المسمى حفظ المادة على أن المادة في نظام مغلق لا يمكن أن تفنى، أو تنشأ بل تتحول. وفي علم النفس، تبقى جميع التجارب التي يعيشها الفرد في نفسه وجسده وتظهر على نحو عوارض مختلفة.
يظهر نشاط الخلايا عمليةَ تناقلِ المعلومات لإنتاج البروتينات كما يتناقل الأشخاص، وبطريقة غير واعية، الصدمات النفسية التي تتوارثها، في بعض الحالات، الأجيالُ في حال عدم معالجتها. تساعد الأجهزة والأدوات المخبرية الباحثين في العلوم البحتة على تطوير النظريات والتجارب العلمية، بينما يبقى الإنصات للمريض الأداة الأكثر فعالية لاكتشاف نفس الفرد واضطراباتها.
يقول بودجي إنه يمكن تعميم تلك النتائج وعدم حصرها في الـ21 حالة التي عاينها. وترتكز أهمية تلك المقاربة على إعطاء معنى علمي للاضطرابات النفسية بعيدا عن المعاني الفلسفية، ما يساعد في التعمق في علم النفس وخصائصه. ويساهم هذا البحث في فهم الاضطرابات النفسية من السمات الكبيرة إلى الخصائص الصغيرة، الأمر الذي يشبه تنظيم العلوم الطبيعية من الأعضاء الكبيرة إلى الجزيئيات الصغيرة.

ملاك مكي

يونس يصنع «روبوت» للمهمات العسكرية

وضع الشاب علي جمال يونس اللمسات الأخيرة على تصميم وإنجاز وتطوير «روبوت دفاعي تكتيكي»، يستعمل للأغراض العسكرية، ويتيح لمستخدميه التخفيف من الخسائر البشرية في أي عمل دفاعي أو هجومي.
إنجاز يونس (20 عاماً)، الذي يدرس طب الأسنان وحول شقته في صور إلى مشغل للتصنيع، يتكامل مع سلسلة من الأعمال المماثلة في مجالات علمية مشابهة كانت عرضت في مسابقات علمية للمدارس ونالت المراتب المتقدمة. لكن للمشروع طعم آخر، وفق يونس، كونه يصب في خدمة تطوير القدرة التكتيكية في النشاطات العسكرية للجيش اللبناني، إذا ما أراد الإفادة من قدراته العلمية.
وبدأت فكرة يونس قبل سنتين، جمع خلالها عملية وجهز البرامج، واستغرق العمل لإنجاز «الروبوت المجنزر» نحو شهرين. واستخدم في تصنيعه مواد من الحديد بشكل رئيس، تزن أكثر من سبعين كيلوغراماً.
«الروبوت» يتم التحكم به بواسطتين منفصلتين، هما الجهاز المحمول والكمبيوتر، وهو عبارة عن منظومة أسلحة دفاعية «مدفع رشاش»وفوهات لإطلاق القذائف، وبإمكانه تعطيل العبوات والألغام أو تفجيرها، والعبور في الأماكن الوعرة والموحلة. وهو مزود بمنظار ليلي وكاميرا حرارية لملاحقة الهدف الحي أو الآليـــات. ويمكن التحـــكم به من مسافة تتراوح بين كيـــلومتر وخــمسة كيلومترات قابلـة للإضافة.
ويؤكد يونس أن «من ميزات الروبوت التي استقدمت بعض أدواته الإلكترونية من الخارج والتي ليس عليها حظر، أنه يعمل على عدة موجات ويمكن التبديل في ما بينها في حال حصول عملية تشويش. كما أنه مشفر وفي حال فقدان الاتصال به، يمكنه العودة إلى مكان انطلاقه أو استكمال مهمته على أساس برمجته المعدة».
ويشـــير إلى أن «سرعة الروبوت، الذي يتخذ شكل دبـــابة، تبلغ 12 كيلومترا في الساعة. وهو قـــادر على سحب عنصر مصاب من أرض المعركة، والقيام بمهمة التغطـــية النارية. وفي حال فراغه من الذخـــيرة يمكن أن يستـــخدم في التفجير بعدما يكون زود بالمتفجرات اللازمة»، لافتــــاً إلى أن «كلفة إنجاز الروبوت زهيدة جداً». وأكـــد أنـــه يهــــدي الإنجاز إلى «الجيش اللبــــناني الذي يدافــــع عن الوطن من أقصى شماله إلى أقصى جنوبه».

البقاع: نشاطات شبابية لتعزيز «الاعتدال»

تنشط المكاتب الشبابية في بعض الأحزاب، أخيراً، في تفعيل الأنشطة والندورات وورش العمل «التوعوية»، في سياق سياسي اجتماعي.
وفي هذا الإطار، أقام مكتب البقاع الجنوبي في «منظمة الشباب التقدمي» ورش عمل عدة بعنوان «اللقاء الشبابي»، الذي انعقد في قاعة «مركز كمال جنبلاط الثقافي الاجتماعي» في راشيا («السفير»). يهدف اللقاء إلى «تعزيز الحراك الشبابي في تفعيل دينامية المجتمع، والتأثير في مجرى الأحداث على قاعدة تنمية روح القيادة في ذواتهم، لأن الشباب التقدمي أمام مسؤوليات، لا سيما في هذه المرحلة التي تحتاج من المنظمات الشبابية الى وعي استثنائي، وجهود كبرى لابقاء قنوات التواصل قائمة، وخلق مساحات تلاق بين مكونات القوى السياسية»، وفق مفوّض الشباب في «التقدمي» صالح حديفة. ونظم المكتب ورشة عمل عن «حل النزاعات»، حاضر فيها زياد صعب وفؤاد الديراني، وأقيم لقاء إعلامي شاركت فيه عضو المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع في لبنان الزميلة ريتا شرارة، التي أشارت إلى «ضرورة أن يشمل قانون الاثراء غير المشروع اي موظف في الإعلام، إذ ثمة من الصحافيين من صُنعوا ليكونوا صوت الزعيم، لا ليفكروا، وبعض الإعلام اليوم هو إعلام ضغط، ومهمته أن يخلق رأيا عاما غرائزيا ومتسرّعا، ولا يعكس الصورة الحقيقية للمجتمع اللبناني». أما الإعلامي ياسر غازي، فتطرق الى بعض المقاربات الاعلامية، متناولاً رؤية الشهيد كمال جنبلاط للإعلام.
وفي البقاع الأوسط («السفير»)، يأتي عنوان المؤتمر الشبابي السنوي الرابع لقطاع الشباب في «تيار المستقبل»، «عدل واعتدال... ليبقى لبنان»، في اطار الهواجس والمخاوف اليومية التي تتصاعد في لبنان والمنطقة، اثر تصاعد الموجات التكفيرية. ويشكل المؤتمر، الذي يُفتتح اليوم في بلدة قب الياس برعاية الرئيس سعد الحريري، «تحدياً جديداً لتيار المستقبل، إذ يُعدّ من أكثر الجهات السياسية والحزبية اللبنانية المتضررة من موجات التكفير»، وفق المنسق العام للشباب في لبنان المهندس وسام شبلي.
يقول شبلي إن «العمل جار لتعزيز مفهوم الاعتدال، مقابل بروز الحركات التكفيرية من جهة، وممارسات جبهة الممانعة من جهة أخرى، بحيث أصبح الاعتدال بين مطرقة التطرف وسندان الممانعة». ويهدف المؤتمر إلى «تعزيز نهج الاعتدال في مواجهة تصاعد الافكار المتطرفة، والتأكيد على أن هذه الموجات التكفيرية لا تمثل أحداً من الأديان، وبعيدة كل البعد عن قيم وتعاليم الاسلام وكل الديانات السماوية، التي تتشارك جميعها في نبذ التطرف والعنف».
ويشمل المؤتمر محاضرات عدة، أبرزها ندوة يشارك فيها المطران عصام درويش ومفتي زحلة والبقاع الغربي الشيخ خليل الميس، عنوانها «العيش المشترك الاسلامي - المسيحي»، ويحاضر الدكتور رضوان السيد عن التطرف والاعتدال في العمل الديني والسياسي. ويتحدث الوزير السابق جان أوغاسبيان عن «المشروع الايراني - الأميركي في المنطقة»، وتقدم مديرة مكتب جريدة «الحياة» في واشنطن الزميلة راغدة درغام محاضرة عن السياسات الاميركية وأحداث المنطقة.

 

..................................جريدة الأخبار................................

بصمة دوام المعلمين: انتقام أم صفقة؟

التوجه لشراء أجهزة بصم بهدف ضبط الدوام في المدارس والثانويات الرسمية إجراء استوقف، أخيراً، المعلمين والأساتذة. فالبعض لم يجد في توقيت القرار أكثر من تصرف كيدي ومحاولة لتأديب المعلمين على نضالاتهم النقابية في مقاطعة التصحيح في الامتحانات الرسمية والمطالبة بسلسلة رواتب عادلة و«الحبل على الجرار».

في المقابل، لا تمانع فئة كبيرة من المعلمين تركيب ساعة دوام، باعتبار أن الأساتذة بمعظمهم منضبطون. وإذا كان هناك من يخرق قاعدة الدوام، فيكون السبب في الغالب فساد المدير ومحاباته لأشخاص دون آخرين، أو أن بعض المعلمين محميون من قوى سياسية نافذة، وهذه الفئة لن تهتم لوجود أجهزة ضبط الدوام.
برأي أكثرية المعلمين، جهاز البصم خيار جيد، وخصوصاً لضبط المعلمين الذين يحضرون عند العاشرة صباحاً ويغادرون عند الثانية عشرة ظهراً من دون حسيب أو رقيب. ومع ذلك، يظن المعلمون أن مثل هذا الإجراء يبقى نسخة عن إجراءات الترقيع، إذ بدوا مقتنعين بأنّ الفساد سيبقى بساعة دوام أو من دونها، وهناك أكثر من طريقة لابتكار المخالفات.

لكن هناك من رأى أنّ «التتكيس» إجراء عادل إذا كان يشمل المتعاقدين، إذ يسهل عملية احتساب الحصص والجداول. وفيما أوضح معلمون أنّ الجهاز يعمّم المساواة بين الجميع ويفرز بين المنضبطين والمقصرين، استغرب آخرون هذا الكلام، باعتبار أن الجهاز لا يقدّم ولا يؤخر ما دام الأستاذ مرتبطاً بصف، والدوام مضبوطاً بدفتر الصف، متمنين لو تشترى أجهزة «بروجكتور» و«أل. سي. دي.» بالمبلغ الذي سينفق على أجهزة البصم.
المبلغ نفسه أثار ريبة فئة ثالثة اشتمت رائحة صفقة جديدة من صفقات وحدة المعلوماتية في الوزارة، وخصوصاً أنّ الأخيرة حددت كلفة الجهاز بمليونين و625 ألف ليرة لبنانية، ما يعني أن العملية ستكلّف نحو 3 مليارات و346 مليون و875 ألف ليرة، إذا ضربنا سعر الجهاز بعدد المدارس الذي يبلغ نحو 1275 مدرسة.
وكانت المديرية العامة للتربية قد عمّمت على المناطق التربوية تأمين جهاز بصم لضبط الدوام المدرسي، استناداً إلى قرار هيئة التفتيش المركزي بتاريخ 7/1/2014 وموافقة المدير العام للتربية بتاريخ 14/8/2014، وطلبت تسمية شخصين لتولّي إدارة هذا الجهاز، على أن يكون المدير أحدهما، وذلك في مدة أقصاها 30 أيلول المقبل. إلى الكلفة، حددت وحدة المعلوماتية مواصفات الجهاز الذي يشمل ساعة بصم، كومبيوتر، شاشة، كاميرا مراقبة وجهاز ups.

 

..................................جريدة النهار................................

ملحق بـ17 إسماً للتفرّغ جُمّد ورُحّل إلى مجلس الجامعة لا تفرّغ للمتعاقدين الجدد قبل التدقيق بعقود المتفرّغين وملفّاتهم

أقفل الباب على تفرغ متعاقدين جدد في الجامعة اللبنانية في المرحلة الراهنة. وذلك بعد إجازة مجلس الوزراء للجامعة توقيع عقود تفرغ مع 1213 أستاذاً. وعلمت "النهار" أن ملحقاً للقرار السابق بصيغة مرسوم من 17 اسماً جديداً لم يوافق عليه رئيس الحكومة تمام سلام، وجمّد بانتظار انطلاق مجلس الجامعة.

بعد الضجة التي أثيرت عن أسماء غير مستحقة ولا تستوفي الشروط الأكاديمية، أدرجت في ملف التفرغ، ومن بينهم أساتذة ليس لديهم ساعات تدريس في الكليات، فيما حذفت أسماء بعضها يستحق التفرغ، أعيد فتح الملف من خلال اتصالات بين عدد من المعنيين، وبين رئيس الجامعة الدكتور عدنان السيد حسين ووزير التربية والتعليم العالي الياس بوصعب، وجرى إعادة النظر بمجموعة من الأسماء، ليتم الاتفاق بين الوزير بوصعب ورئيس الجامعة على رفع ملحق لقرار التفرغ الى مجلس الوزراء بصيغة مرسوم، ويتضمن 17 إسماً من كليات مختلفة، بعدما كان البحث سابقاً توقف عند 6 أسماء. وبالفعل أعد الملحق وصيغ بمرسوم وعرض على الأفرقاء المعنيين وبالإضافة الى قوى سياسية كانت تابعت ملف التفرغ الأول. وجاءت مواقف القوى من الملحق متفاوتة، لكنها في الإجمال لم تسجل اعتراضات، ولم تتخذ موقفاً، لا سلباً ولا إيجاباً، وترك الموضوع لمجلس الوزراء ليقرر في إضافة الأسماء الجديدة على الملف الأول كملحق.
وعندما طرح وزير التربية ومعه رئيس الجامعة الأمر على رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، سأل عن سبب الملحق والمرسوم، لافتاً الى أن مجلس الوزراء أقفل ملفي الجامعة، ولا ينبغي فتح الباب من جديد، لأن ذلك قد يرتب انعكاسات ويثير ردود فعل ومطالبات جديدة بالتفرغ، وقد يؤدي الى إشكالية كبيرة، ولفت الى أن المرسوم قد يكون غير متوازن، وقد يكون متضمناً أسماء غير مقنعة.
وبعد نقاش في الملف والملحق، اعتبر سلام ووزير التربية ان مجلس الجامعة اللبنانية سيستكمل الشهر المقبل وسيلتئم لمناقشة أمور الجامعة، وبالتالي لا يمكن طرح أي موضوع، بما في ذلك اسماء التفرغ الا في مجلس الجامعة. وتم الاتفاق على تجميد المرسوم.
في المقابل، قالت مصادر جامعية لـ"النهار"، أن عدداً من الأساتذة الذين وردت أسماؤهم في ملف التفرغ الذي أقره مجلس الوزراء، سيعاد النظر بها، والتدقيق بملفاتها، انطلاقاً من أجواء تسود الجامعة لا ترى أن كل الأسماء تستحق التفرغ. وأكدت المصادر أن عدداً من الاسماء الأخرى لن يتم توقيع عقود معها هذه السنة، وقد ترحل الى السنة المقبلة، بسبب الخلل في توزيع الأساتذة. واشارت الى أن هناك أسماءً لا تستوفي الشروط، وان هناك أساتذة لم يحصلوا على الدكتوراه وردت اسماؤهم في لوائح كليات تطبيقية ونظرية، ومنهم من يستعد للمناقشة بعد أشهر، بالإضافة الى إدخال أسماء تحمل شهادات في الآداب الى كليات مثل الهندسة مثلاً، وحملة دكتوراه لا تتناسب اختصاصاتهم مع الكليات التي فرغوا بها، بالإضافة الى آخرين لم تقوّم شهاداتهم. ويلفت بعض عمداء الكليات الذين تسلموا لوائحهم، الى ان عدداً من الأسماء لا يعرفونها ولم يسمعوا بها، وليس لديهم ساعات تدريس في الكليات المعنيين بها، ويرجحون انها اضيفت الى الملف في الأسابيع الاخيرة، بعدما دخل بازار التفرغ السياسي الى أروقة التربية، فأضيفت اسماء في لوائح جديدة محسوبة على اطراف سياسية معينة، في الوقت الذي حذفت فيه أسماء بعضها يستحق التفرغ، ولا تعرف الأسباب التي تقف وراء حذف الأسماء، رغم الكلام الكثير الذي أشيع عن تسويات سياسية وطائفية.
ويعترض عمداء على بعض الاسماء، ويسألون في كيفية توقيع عقود معهم، وعلى اي أساس أكاديمي طالما أنهم لا يدرسون في هذه الكليات. وفي المقابل يناقشون ما إذا كان البعض منهم يستحق فعلاً ان يدّرس في الجامعة وهو يتحضر لمناقشة الدكتوراه وليس لديه رصيد تدريس، ذلك أن اللائحة وفق مصادر أكاديمية جامعية تتضمن أسماء لا علاقة لها أصلاً بالجامعة، فكيف سيتم توقيع عقود التفرغ السنوية؟ وما هي الآلية القانونية التي سيتم العقد على اساسها؟
ورأت المصادر أن مجلس الجامعة حين يكتمل هو المخول أن يجيب على كل التساؤلات.

ابراهيم حيدر

المنتدى الشرق أوسطي الثاني في البلمند: 45 شاباً وشابة طرحوا أفكاراً لـ"عالم أفضل"

نجح طلاب جامعة البلمند، للسنة الثانية تواليا، في تكليل عملهم الدؤوب مدى سنة أكاديمية كاملة عبر الدعوة الى "المنتدى الشرق أوسطي الثاني" الذي استمر ثلاثة أيام في الحرم الرئيسي للجامعة.
وازداد لهذه السنة عدد الطلبات المقدمة من كل أنحاء العالم للمشاركة في هذا المشروع التنموي الضروري لشباب المنطقة، خصوصا وأنه نافذة تسمح لهم بالمشاركة في الأفكار والطروحات من أجل العيش في عالم أفضل. ووصل عدد المشاركين إلى 45 شابا وشابة من: لبنان، ألمانيا، بولندا، الجزائر، كوريا وروسيا، اجتمعوا في حرم البلمند بعنوان "هل هو حق أو نضال؟ (أي وجه من وجوه حقوق الإنسان)"، بالرغم من الحوادث الأمنية في المنطقة، معتبرين أن هذا النوع من النشاطات هو "تحد وصرخة شبابية تدل على مثابرة الشباب ورغبتهم في العيش الحر والآمن والسليم".
وتعددت المواضيع ولكن الهدف كان واحدا، وهو الوصول إلى توصيات جامعة للمشاركين، على أن يعملوا عليها خلال السنة المقبلة قبل الاجتماع المنتظر للمرة الثالثة.
وحاضر خلال الأيام الثلاثة عدد من الأكاديميين والعاملين في مجال حقوق الإنسان، وهم: ربيع مشعلاني، سليم زوين، الدكتور محمد علم الدين، ماريان كلاسي، فابيانا بشارة، فاطمة عطية، نبيل عبد، الياس ابرهيم والدكتور ساني حليس.
وتوسعت مروحة النقاش لتشمل موضوع اللاجئين في مختلف الدول العربية، مفهوم استقدام العاملين الأجانب، طريقة الانخراط في العمل الاجتماعي للعمل على حقوق الإنسان، حقوق المساجين، العنف والتعنيف، استخدام صفحات التواصل الاجتماعي بالشكلين الإيجابي والسلبي والوعي الصحي.
وتابع المشاركون عددا من الحفلات الفنية التي قدمها نادي الموسيقى في الجامعة.

أنطونيو واكيم رئيساً للحكمة - مار مارون

عيّن رئيس أساقفة بيروت للموارنة ولي الحكمة المطران بولس مطر الأب الدكتور أنطونيو واكيم رئيساً لمدرسة الحكمة مار مارون في الجديدة خلفاً للأب بيار الشمالي.
والأب واكيم، الذي أقسم اليمين القانونية أمام المطران مطر وتسلم مهمته التي اعتبرها "رسالة في خدمة التربية والكنيسة ولبنان وأجياله من كل الطوائف والمناطق"، مجاز في الفلسفة واللاهوت من جامعة القديس توما الأكويني الحبرية في روما، وفي الإعلام من جامعة سيدة اللويزة. وحصل على ماجستير دراسات عليا في إدارة المدارس والقيادة التربوية من جامعة سيدة اللويزة ودكتوراه في القيادة التربوية من جامعة سانت لويس في الولايات المتحدة.
وهو أستاذ جامعي ومحاضر في مؤسسات عدة في القيادة الرعائية والقيادة المدنية والتربوية وإدارة الموارد البشرية والتعليم الإلكتروني وفي تقويم أداء المعلمين. وتولى مسؤوليات روحية وتربوية وإدارية عديدة على صعيد الأبرشية وفي مدرستي الحكمة هاي سكول في عين سعادة والحكمة في الجديدة حيث كان لها في السنوات الخمس الأخيرة مديراً للشؤون الأكاديمية. وهو مؤسس وكاهن رعية القديسة رفقا في تلال عين سعادة.

مباراة الدخول إلى كلية الإعلام في اللبنانية

حدّدت كلية الإعلام في الجامعة اللبنانية، في بيان صادر عن العمادة، 17 أيلول موعداً لمباراة الدخول إلى الكلية في تخصصاتها الـ3: الصحافة، العلاقات العامة والإعلان، وإدارة المعلومات.
وأكدت رئيسة قسم إدارة المعلومات في الكلية الدكتورة غلادس سعادة أن "حاملي هذا التخصص مطلوبون جداً في سوق العمل، وغالبيتهم تتلقى فرص عمل قبل تخرجها وبرواتب عالية"، موضحة أن "دخول المعلوماتية إلى المهن المتعددة زاد من الحاجة إلى متخصصين في التعامل مع المعلومة". تقبل طلبات الاشتراك في اختبار الدخول في الكلية للسنة الجامعية 2014 - 2015 لغاية الاثنين 15 أيلول في فرعي الكلية: الأونيسكو والفنار.
وتشمل مباراة الدخول المواد الآتية: ثقافة عامة باللغة الأجنبية، ثقافة عامة باللغة العربية، ترجمة وتعريب.

كلية الشريعة ودّعت 300 من طلابها

احتفلت كلية الشريعة الإسلامية في جامعة بيروت الإسلامية التابعة لدار الفتوى بتخريج 300 طالب وطالبة من العلماء حملة الشهادة العالمية الدكتوراه في الفقه المقارن وأصول الفقه الاسلامي والدراسات الاسلامية، ودرجة التخصص الماجستير في الاختصاصات المذكورة، ودرجة الاجازة العالية الليسانس في الشريعة الاسلامية في رعاية مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني في بهو دار الفتوى، في حضور الهيئة التعليمية وذوي الطلاب والطالبات.
وألقى عميد الكلية الدكتور أنس طبارة كلمة قال فيها: "طائفة من المتخرجين، تلقّوا العلم وتزوّدوا ليكونوا أعضاء عاملين في المجتمع، ينشرون الخير والفضيلة بين الناس، ويدعون الناس الى الحق".
ثم ألقى قباني كلمة جاء فيها: "لنفرح جميعاً، بتخريج هذه الدفعة من العلماء والعالِمات بدينِ الله، لتنضَمَّ إلى من سبقها من مناراتِ العلمِ والعلماء في لبنان، لا تنتَسبوا إلى الأحزاب فَيَنقَسِمَ المسلمونَ عليكم، كونوا لجميعِ المسلمينَ وجُمهورِهِم".
ومنح قباني طبارة وسام دار الفتوى تقديرا لجهوده.

 

..................................جريدة اللواء................................

شهيّب وقّع مذكرة تعاون مع منظمة AVSI لتطوير التعليم المهني الزراعي

أكد وزير الزراعة أكرم شهيّب أنّ تطوير المدارس الفنية يشكل محور اهتمام اساسي في الوزارة، إيماناً منها بأنّ تحسين نوعية التعليم والتدريب على مهارات فنية وتقنية زراعية في مدارس الوزارة في المناطق، من شأنه أن ينعكس ايجاباً على تحسين الانتاج الزراعي من جهة وتنمية المناطق الزراعية من جهة ثانية، وادخال انماط جديدة والحفاظ على نوعية الانتاج.
كلام الوزير شهيب جاء خلال حفل توقيع مذكرة تعاون بين وزارة الزراعة ومنظمة AVSI لتنفيذ مشروع مشترك ممول من الاتحاد الاوروبي حول «التعليم السلمي الشامل»، في المدارس الفنية الزراعية الزراعية التابعة لوزارة الزراعة في 7 مناطق لبنانية بحضور سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان انجيلينا ايخهورست والمدير العام للزراعة المهندس لويس لحود ورؤساء المديريات والمصالح في الوزارة ومدراء المدارس المهنية الزراعية.
وقدّمت رئيسة مصلحة التعليم الزراعي عبير ابو الخدود أولاً ملخصاً للمشروع وآلية عمله والذي يشمل تدريب طلاب المدارس الزراعية على مهارات فنية وتقنية زراعية وإنسانية، تدريب 131 أستاذاً ومدرباً، وضع منهج فني مهني زراعي حديث، تأهيل المدارس الفنية الزراعية الرسمية، اجراء دورات تدريب صيفي لطلاب المدارس الفنية الزراعية وتعزيز وبناء السلام بين الطلاب المستفيدين من التدريب، ثم قدّمت لكلمات المتحدثين في حفل التوقيع.
ثم تحدث ممثل منظمة AVSI في لبنان ماركو بيريني الذي لفت الى أن المنظمة تعمل في لبنان منذ العام 1996 وفي أغلب الاحيان تعمل في القطاع الزراعي، وأكد ان المشروع اليوم يشكل مجموعة من المكونات الاساسية لمشاكل التعليم المهني الزراعي في ظل التباعد الكبير بين معارف المهندسين الزراعيين وبين قدرة المزارعين العملية. فالمشكلة هنا في نقل المعارف وهو يعني مشكلة تعليمية. ورأى أن التحدي الأهم هو مساعدة المدارس الزراعية لاعداد جيل جديد من المساعدين الفنيين الزراعيين.
بعد ذلك، ألقت السفيرة إيخهورست كلمة أكدت فيها اهتمام الاتحاد الاوروبي لدعم المشاريع المثمرة والتي تعود بالنفع على لبنان ولفتت الى أن المدارس الزراعية تعاني من مشاكل مزمنة ويأتي دعمنا اليوم لهذه المدارس لتلبية احتياجاتها، فلبنان يحتاج ليس لدعم المدارس الزراعية فحسب انما لدعم القطاع الزراعي والقطاع التربوي وتلبية الخدمات الاساسية لاسيما في ظل الظروف الامنية وضغط الازمة السورية واللاجئين واشارت الى زيارة قريبة لعدد من المدراس الفنية الزراعية.
وألقى الوزير شهيب كلمة أوضح فيها أن تطوير المدارس الفنية يشكل محور اهتمام اساسي في وزارة الزراعة، ايماناً منها بأن تحسين نوعية التعليم والتدريب، على مهارات فنية وتقنية زراعية في مدارس الوزارة في المناطق، من شأنه أن ينعكس ايجاباً على تحسين الانتاج الزراعي من جهة وتنمية المناطق الزراعية من جهة ثانية، وادخال انماط جديدة والحفاظ على نوعية الانتاج.
وأضاف: «نوقع مذكرة التعاون لتنفيذ مشروع التلعليم السلمي الشامل في مدارسنا الفية الزراعية في عكار والبترون والمتن والشوف والنبطية ومرجعيون وبعلبك. المناطق حيث الزراعة فيها هي الاساس وتختلف بين منطقة واخرى وبالطبع سيكون هناك انتاجية أكبر في المستقبل، آملين أن يحقق الشروع أهدافه في تطوير الكفاءات كما في بناء السلام وفي تحسين نوعية التعليم في المدارس الزراعية هذا التعليم الذي تسعى الوزارة الى تطويره عبر تطوير مناهجه وتحديثها وجعلها أكثر ملاءمة لحاجات مناطقنا الريفية ومستلزمات تنميتها، الأمل هو في الوصول إلى سلام يشكل شرطاً أساساً للتنمية».
وكان الوزير شهيب قد عقد اجتماعاً ضمه الى السفيرة ايخهورست وتركز النقاش فيه لتطوير المختبرات الزراعية في لبنان عبر استقدام خبراء من الاتحاد الاوروبي الى مختبرات الوزارة .

بو صعب في دار المطرانية: الإفادات كافية لدخول الجامعات

استقبل سيادة متروبوليت بيروت وتوابعها المطران الياس عوده يوم أمس، وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، الذي قال بعد الزيارة: «تشرفت بزيارة سيادة المتروبوليت الياس عوده، حيث مكانته ومرجعيته بالنسبة إلي هما دائما في القلب، كما أننا نعود دائما لسماع حكمته بين الحين والآخر. لقد تطرقنا إلى عدة مواضيع منها ما يتعلق بالكنيسة والطائفة، إضافة إلى مواضيع متعلقة بالشأن العام ووزارة التربية، وقد بدا واضحا حرص سيدنا على التعليم منذ اليوم الأول. هذه زيارتي الأولى اليوم إلى دار المطرانية، ومن المؤكد أنها لن تكون الأخيرة. إن البلد يمر بظروف صعبة جدا كون الخطر الذي يداهم لبنان، أي الشعب اللبناني بشكل عام، هو خطر يعني الجميع، وهذا أيضا من المواضيع التي تطرقنا إليها مع سيدنا إلى جانب مواضيع أُخرى طبعا لا نستطيع ذكرها في الإعلام».
واعتبر في رده على سؤال، أن هذه فرصة لتوضيح موضوع الإفادات، كما إن هذا القرار اتخذه، كما تعلمون، مجلس الوزراء، وأنا طبقته. كنت آمل عدم إعطاء إفادات، لكننا وصلنا إلى نقطة معينة حيث لا يمكننا التأخر ولا ساعة واحدة. ثمة عدد من الطلاب الذين سافروا هذا الأسبوع للالتحاق بجامعاتهم، وتاليا لم أعطِ إفادات إلا عندما اقتنعت بأنه ليست هناك أي فرصة لتضييع وقت الطلاب أكثر. ثانيا، أقول لمن لا يزال محتارا في ما يختص بالإفادات، إن الإفادة هي وثيقة القيد أو وثيقة الترشيح للامتحانات كما تُسمى في قطاع التعليم المهني والتقني الموجودة بين أيدي الطلاب. هذه الورقة نفسها يمكنهم أخذها منذ اليوم إلى المناطق التربوية أو إلى قسم الامتحانات في وزارة التربية، لختمها بالختم المعين لكي يتم التأكيد على أن هذه الوثيقة أصبحت صالحة ليدخل بوساطتها الطلاب إلى الجامعات.
وعن وضع الطالب الذي سافر، أوضح أن مَن يسافر إلى الخارج يعلم بأن كل الجامعات تقبل الطلاب بناء على علامات المرحلة المدرسية الثانوية بسنواتها الثلاث، إضافة إلى امتحان دخول. تاليا، فإن الشائعات التي تكلمت على أن الجامعات لن تقبل بالإفادة غير صحيحة. إن الإفادة هي مجرد تأكيد على أن الطالب أتم المستوى التعليمي المطلوب في لبنان من ناحية الشهادة الرسمية أو ما يعادلها. الشهادة الرسمية يحتاجها الطالب عندما يريد أن يتوظف أو ينضم إلى النقابات. إن الإفادات التي بين أيديهم اليوم هي كافية لدخول الجامعات، كما أن السفارات كانت قد أوقفت إصدار تأشيرات السفر إلى حين اتخاذ قرار أو التصحيح، كون الطالب الراسب في البكالوريا اللبنانية لا يُعطى تأشيرة. أما عندما أُعطيت الإفادات، بدأت السفارة الإيطالية بإصدار تأشيراتها وستتبعها السفارة الفرنسية بين اليوم ويوم غد، والسفارات الأخرى ستقوم بالأمر نفسه.


ورشة للجنة الثانويات المركزية عن العمل الطلابي

أقامت لجنة الثانويات المركزية في قطاع الشباب في «تيار المستقبل» ورشة عمل عن «أهمية العمل الطلابي لطلاب الثانويات المنتقلين الى الجامعات»، في حضور أمين سر مكتب الأمانة العامة والمكتب التنفيذي في التيار مختار حيدر، منسق الطلاب المركزي طارق الحجار، مسؤول اللجنة محمد الحسيني وطلاب ثانويات من مختلف المناطق.
وشدّد الحسيني على «أهمية العمل الثانوي»، واستنكر «إعطاء الإفادات لطلاب الشهادات الرسمية»، داعيا الى «حركة إصلاحية طلابية».
ثم كانت جلسة تنظيمية تحدّث فيها المساعد التنظيمي في مكتب طلاب بيروت خالد الحاج وتناول «الهيكلية التنظيمية لقطاع الشباب عامة، والمكاتب الطلابية خاصة»، تلاه حيدر متحدّثا عن التطورات السياسية على الساحة اللبنانية والإقليمية (..) واختتمت الورشة بمحاضرة للحجّار عرض فيها لأهمية العمل الطلابي على جميع الصعد.

 

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز التقارير التربوية في الصحف المحلية، وموقع التعبئة التربوية لا يتبنى مضمونها

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:38
الشروق
6:51
الظهر
12:22
العصر
15:27
المغرب
18:10
العشاء
19:01