X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي التربوي اليومي 5-9-2014

img

 

................................جريدة السفير ................................

 

بوصعب لـ«السفير»: إقفال فروع جامعية ومدارس مخالفة

يقرّ وزير التربية والتعليم العالي الياس بوصعب، أنه أخذ وقتاً طويلاً لإدارة الأزمة أكثر من التركيز على الشؤون التربوية، التي لم تأخذ حقها من الاهتمام بفعل الإضرابات التي قادتها «هيئة التنسيق النقابية»، و«لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية»، مشدداً على أنه سعى بكل قواه لإدارة الأزمة، وتمكن من حلها، من خلال إقرار ملف تفريغ 1213 أستاذاً في الجامعة، وتعيين العمداء، وإعطاء إفادات النجاح بسبب تمسك هيئة التنسيق بمطالبها، خشية ضياع العام الدراسي على الطلاب.

ويقول: «تركز عملي منذ استلمت الوزارة على حلحلة العقد، كون الأمور المطلبية كانت تتعقد بالسياسية في كثير من الأماكن، ولو كنا في وضع طبيعي لسرنا بخطط تربوية، غير أن الوضع لم يسمح لنا بأكثر مما فعلنا».
ويؤكد بوصعب أن العام الدراسي سيبدأ من دون أي عراقيل أو إضرابات، مستنداً إلى التوافق مع هيئة التنسيق على ذلك، مكرراً دعمه الكامل لمطالب الهيئة في سلسلة الرتب والرواتب.

ويصف بوصعب القول «إن أوراق الضغط سقطت من يد هيئة التنسيق، بعد قرار إعطاء إفادات النجاح، بالخطأ»، معتبراً أن العمل النقابي لا يتوقف من خلال ضياع ورقة، متهماً الهيئة بأنها أصرّت على موقفها، في وقت أن الوعود التي تلقتها من القيادات السياسية كانت تقول عكس ما كانت تعلنه الهيئة من دعم لمواقفها، وأن السلسلة ستقرّ في وقت قريب. ويضيف: «كمسؤولين نقابيين، كان عليهم أن يعوا أكثر لجهة عدم الاتكال على السياسيين حتى لا يتم خذلانهم». ويتابع: «طلبت من الهيئة أن تسمي كل من يعارض السلسلة لكنها لم تفعل، ولا أعرف السبب».
ويوضح بوصعب أن قراره بالطلب من مديري رياض الأطفال ومدارس التعليم الأساسي والثانويات الرسمية الالتزام بـ«اقتصار التسجيل في جميع مراحل التعليم ما قبل الجامعي، على التلامذة اللبنانيين فقط»، إنما جاء بعد عشرات الاتصالات والتقارير التي وردته، وتحدثت عن صعوبة تأمين مقعد دراسي للتلامذة اللبنانيين في المدارس الرسمية، فكان القرار الواضح لجهة إعطاء الأولوية للبنانيين، و«بعد دراسة وضعنا في المدارس، نبحث في استقبال التلامذة غير اللبنانيين، ومنهم التلامذة السوريون النازحون». ويشدد على أن قراره إداري تنظيمي يهدف إلى ترتيب البيت الداخلي بداية، و«من الطبيعي فتح التسجيل أمام اللبنانيين أولاً ومن ثم نستقبل الزوار». ويؤكد أن قراراً بالسماح لجميع الطلاب السوريين وغيرهم بالتسجيل في المدارس الرسمية سيصدر قريباً، «بعد معرفة القدرة الاستيعابية لمدارسنا».
ويعلن بوصعب سعيه لإعادة الدور إلى كلية التربية في «الجامعة اللبنانية»، مع العمل لتأمين الأموال لمتابعة دورة الإعداد في الكلية، للأساتذة المتمرنين الناجحين في مباراة مجلس الخدمة المدنية في العام 2012، قبل نفاد الوقت، مشيراً إلى أنه وقع على الحوالة المالية، وقد تم إرسالها إلى وزارة المال، لتحويل المبلغ المطلوب للكلية.
كما ويثني بوصعب على وضع الثانويات الرسمية، ويتحدث عن الصعوبات التي واجهها لجهة تأمين القيادة الطبيعية للمدارس والثانويات، ويقول: عندما تسلمت المهمات في الوزارة (على أساس بضعة أسابيع)، كانت تعاني من نقص في عدد مديري المدارس فتم تعيين نحو 200 مدير بعد مباريات تم فيها اختيار الأفضل، وتبعاً للكفاءة و«حسب الموجود»، كل ذلك للسير قدماً بالمدرسة الرسمية.

ويتناول موضوع الهبة المالية البريطانية، المخصصة لتأمين الكتب وجزء منها لدعم صندوق المدارس، فيؤكد بوصعب أن هذه الأموال باتت في عهدة الوزارة، وسيتم المباشرة في توزيعها على المدارس، مشيراً إلى أن 19 في المئة من حصة صناديق المدارس عن العام الماضي ما زالت في وزارة المال، بانتظار تحويلها.
وبخصوص مستحقات المتعاقدين عن الفصل الثالث من العام الدراسي الماضي، يؤكد أنه يتابع الموضوع مع وزارة المال، متحدثاً عن الأوضاع المالية الصعبة التي تعيق الإسراع في أي خطوة تريد الوزارة القيام بها.

إقفال الفروع المخالفة

وإذ أكد بوصعب أنه «مع فتح جامعات بدل فتح السجون، ومع حرية التعليم، وكل جامعة تثبت وجودها من خلال ما ترفده من علم»، يشدد على ضرورة ضبط عمل الجامعات الخاصة الموجودة، واعداً بإقفال كل جامعة مخالفة لقانون التعليم العالي، الذي أعطى الوزير صلاحيات إقفال الجامعات أو الفروع المخالفة للقانون. ويوضح أن إعطاء أي ترخيص جديد، لا يعني أن الجامعة ستبدأ فوراً، إذ أنه على هذه الجامعات إستيفاء الشروط القانونية، وموافقة اللجان الفنية كي تحصل على إذن مباشرة التدريس.

ويلفت إلى أن هناك جامعات جدية، وكانت موجودة بفروعها المنتشرة في المناطق، قبل وجود مديرية التعليم العالي، «صحيح أن القانون سينظم عمل كل الجامعات، ولكن لا يمكن إقفال الفروع الجدية، وسنتعامل مع الجميع بكل دقة، حرصاً على التعليم العالي، ومصلحة الطلاب وسمعة الشهادة».

ولجهة اعتراض بعض النقابات على كثرة التراخيص المعطاة للجامعات لفتح اختصاصات موجودة، ومن بينها اختصاص الصيدلة، يلفت إلى أنه «لا يوجود إحصاء دقيق بمدى الحاجة لهذه الاختصاصات وغيرها، علماً أنه لا يوجد أي كلية صيدلة في البقاع والشمال». ويسأل: «ماذا نفعل بالطلاب الذين يريدون دراسة هذا الاختصاص؟ علماً أن «نقابة الصيادلة لا تريد فتح فروع جديدة، للمحافظة على المنافسة القائمة، ولكن الصيدلة لا تعني فقط فتح صيدليات، بل الاختصاص متنوع ومطلوب، وأنه لا يمكن مسايرة أحد في هذا الموضوع، فربما في المستقبل تطالب «جمعية المصارف» بوقف تدريس اختصاص إدارة الأعمال، لأنه يوجد عدد كبير من أصحاب هذا الاختصاص، هل نوافق على ذلك؟ في حين أن طلابنا لا يتوقفون عند حدود لبنان.
ولا يتوقف بوصعب عند بعض الجامعات المخالفة، فيؤكد أنه يتابع أيضاً موضوع عدد من المدارس الخاصة «الدكاكين»، مؤكداً العمل على إقفال 33 مدرسة غير مرخصة قانوناً، و«حصلت على تغطية من مجلس الوزراء»، مشدداً أنه «لم يعد مقبولا ما يحصل كل عام، مدارس تفتح أبوابها تحت سلطة الأمر الواقع، وفي نهاية العام الدراسي تريد تبرير وجود التلامذة، ووزارة التربية توافق تحت ضغط مصلحة التلامذة الذين لا ذنب لهم، وهذا لن يحصل مرة ثانية».

عماد الزغبي


بعلبك: افتتاح فرع لـ«الجامعة الإسلامية»

افتُتح فرع لـ"الجامعة الإسلامية" في بعلبك، أمس، برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلاً بنائب رئيس "حركة أمل" هيثم جمعة، ونائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، حضره النواب الوليد سكرية، كامل الرفاعي ومروان فارس، ومحافظ بعلبك ـ الهرمل بشير خضر، ورئيس "الجامعة الإسلامية" الدكتور حسن شلبي، وفعاليات سياسية وروحية وقضائية وأمنية وبلدية واختيارية وثقافية واجتماعية.
وقال مدير فرع الجامعة في بعلبك الدكتور عدنان مراد إن الفرع يحتوي على معظم الاختصاصات، آملا باستكمال اختصاصات جديدة. أما الأمين العام للجامعة الإسلامية الدكتور العميد عباس نصرالله، فأعلن أن الجامعة "سُميت بمدينة الإمام الصدر الجامعية، وفاء لقسم الإمام من مدينة بعلبك التي أحبها. والتعليم الجامعي أساس بناء المجتمعات ورقيها، فالجامعة ليست صرحاً للتعليم، بل وسيلة لتطوير المجتمع في كل النواحي، ومكاناً للحوار وإيجاد حلول لمشاكل المجتمع.

واعتبر رئيس بلدية بعلبك الدكتور حمد حسن، ان "انطلاقة الجامعة في بعلبك حدث ثقافي بامتياز، أكملته الارادة السياسية الحكيمة التي رفدت المحافظة بهذا الصرح التربوي، لمواجهة الظلم والتخلف".
من جهته، شكر شلبي قبلان وبري ورئيس بلدية بعلبك على "رعايتهم واحتضانهم إكمال الصرح الجامعي"، واعداً "أبناء بعلبك أن لا تألو الجامعة جهداً في تقديم كل ما يمكنها من عناية وتعليم"، ومتمنياً من "وزارة التعليم أن تعطي ترخيصاً لفرعي الحقوق والزراعة".

وأكد المفتي الجعفري الشيخ أحمد قبلان، أن "العلم كان من المشاريع الأولى للإمام الصدر، لذا أقدم بداية على تأسيس الجامعة الإسلامية في لبنان، منطلقاً من أن العدالة بدون علم خط سير للفرز الطبقي بين المجتمعات".
وألقى جمعة كلمة بري، قائلاً: "أردنا أن تكون الجامعة منارة علمية عالية، تضم كل الاختصاصات، وهي مفتوحة لكل أبناء المنطقة، وأردناها أن تكون بداية لعمل تنموي".

وألقى الشيخ عبد الأمير قبلان كلمة الختام، مشدداً على السعي الدائم لإحياء المنطقة وتعزيز دورها بالعلم والمعرفة والتعاون والمحبة، مشيراً إلى أن الجامعة هي هدية متواضعة من إرث الإمام الصدر فحافظوا عليها.
وأعلن الشيح قبلان أن "المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سيبني مستشفى في المنطقة، وسيكون بين أيديكم قريباً".


................................جريدة النهار ................................

 

توضيح من رابطة المتفرغين

 

جاءنا من الهيئة التنفيذية لرابطة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، توضيحاً جاء فيه، ان الأستاذة الثانوية ميمي اميل أمبور قد انتقلت من التعليم الثانوي الرسمي الى الجامعة اللبنانية في 2008 وهي أستاذة متفرغة في كلية الآداب والعلوم الإنسانية – الفرع الثاني، وتبلغ سن التقاعد بتاريخ 15/9/2014.

لذلك ووفقاً للعُرف المتبع في الجامعة اللبنانية منذ حوالى العشر سنوات، والذي استفاد منه عشرات الأساتذة في حالات مماثلة، يحق للدكتورة ميمي أمبور الدخول إلى الملاك وقد أعدَّت إدارة الجامعة مشروع مرسوم بذلك وأرسل إلى مجلس الوزراء عبر وزير التربية للموافقة عليه وإصداره.

أما الإلتباس الذي حصل فهو في صيغة البند الذي أدرج في مجلس الوزراء من دون تفصيل وضعها.

 

تدريب متخصصين في هندسة مناهج اللغة العربية

 

نظمت اللجنة الوطنية اللبنانية للأونيسكو، بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، اجتماع خبراء عرب لمناقشة الوثيقة الخاصة بالبرنامج العربي لتدريب المتخصصين في هندسة مناهج اللغة العربية في فندق الكومودور في الحمرا.

وشارك في الإجتماع خبراء متخصصون في مجال اللغة العربية، من الأردن، المغرب، مصر، سوريا، تونس، السودان ولبنان، وتناولوا بالتفصيل "الأسس النظرية لهندسة البرامج والمناهج في اللغة العربية"، وأبدوا "ملاحظات قيمة عن الوثيقة"، مشددين على "أهميتها وضرورة اعتمادها أداة مساعدة في تدريب مهندسي المناهج الخاصة باللغة العربية في الدول العربية".

وبعد المداولات والنظر في مجمل الوثيقة واعتمادها، أوصى الخبراء بـ"دعوة المنظمة وفريق العمل إلى إجراء التعديلات والتصويبات الضرورية المتفق عليها لتجويد الوثيقة حتى تكون استرشادية تعتمد في البلدان العربية. كما دعوا "الألكسو" إلى الشروع في إنجاز خطة تنفيذية تستند إلى هذه الوثيقة التي تمثل مادة تدريب توجه إلى خبراء مناهج اللغة العربية في موضوع هندسة المناهج الخاصة بهذه اللغة وصولاً إلى تعريب وثيقة الإطار الأوروبي المرجعي الموحد (C.E.C.R.) تمهيداً لبناء إطار مرجعي موحد للغة العربية يعتمد في تعليم اللغة العربية".


................................ الوكالة الوطنية للاعلام ................................

 

جامعة التكنولوجيا والعلوم التطبيقية في دده خرجت طلابها

 

احتفلت "جامعة التكنولوجيا والعلوم التطبيقية اللبنانية - الفرنسية" في دده بتخريج الدفعة الرابعة عشر من طلابها، خلال حفل اقيم في قاعة الاحتفالات، في حضور دولة الرئيس نجيب ميقاتي ممثلا بعبد الاله ميقاتي، الوزير السابق محمد الصفدي ممثلا بمصطفى الحلوة، النائب احمد فتفت، النائب سمير الجسر ممثلا بجلال حلواني، راعي ابرشية طرابلس وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ادوار ضاهر، رئيس الجامعة الدكتور محمد سلهب، الامين العام للجامعة الدكتور لامع ميقاتي، رئيس مجلس امناء الجامعة الدكتور جان كلود بون والاعضاء، الرئيس السابق للوكالة الفرنكوفونية في الشرق الاوسط ميشال بيناسار، مسؤول الدراسات والتأهيل الدولي في المدرسة الوطنية الكندية لادارة الاعمال الدكتور فرنسوا مالون، وممثلين عن جامعات الاسكندرية ومونبيليه الاولى والثانية وليون وشخصيات والخريجين وذويهم.

استهل الحفل بالنشيدين اللبناني والفرنسي ثم كلمة ترحيب وتعريف من الدكتورة نورما عرب هنأت فيها الخريجين وشددت على ان "هذا اليوم هو اكتمال لمسيرة طويلة من الجهد والسعي لبلوغ النجاح والحصول على الشهادات".
والقت باسم الطلاب الخريجين انطوانيت عيسى كلمة اكدت فيها انه بالعلم وحده نبني مجتمعنا ونرفع اسم لبنان عاليا. واشارت الى ان الفضل في نجاحها وزملائها يعود لتوجيهات الاهل وتضحياتهم.

ورأى خطيب الحفل الدكتور جان كلود بون انه" من المفترض ان يحصل كل طالب على شهادة اختصاص لها قيمتها الخاصة مهنيا، انما ايضا اخلاقيا وثقافيا بما يتماشى مع ارثنا الشرق اوسطي." واعتبر ان" الولوج الى المعرفة من شانه ان يمنح الفرد نظرة افضل الى ضميره الخاص والى الاحترام الذي يدين به للاخر."

وشدد رئيس الجامعة محمد سلهب على "التكامل بين التعليم والابحاث والذي تبلور باقامة مختبرات هي الاحدث في مجالاتها على صعيد الهندسة والعلوم والتكنولوجيا والادارة وغيرها".

وتطرق الى امتداد الجامعة جغرافيا الى فرع شتورة. واعلن عن بدء قبول طلبات الانتساب في صرح الجامعة في المتن.كما اعلن عن افتتاح صرح بيروت في كليمنصو الحمرا حيث تم "تخصيص مبنى للادارة المركزية للجامعة ولمراكز الدراسات التي الحقت بالجامعة والى حاضنة المؤتمرات الدولية فيها".

واكد " لقد تابعنا تطورنا واضعين نصب اعيننا التقدم بجودة التعليم التي تفتح لطلابنا مجالات العيش الكريم والعمل المتميز".لافتا الى ان البروفسور بون وكافة اعضاء مجلس الامناء الفرنسيين والكنديين ارادوا بوجودهم اليوم في لبنان التعبير عن المحبة والتضامن الذي يكنوه لوطننا الحبيب لبنان ولاختيارهم جامعتكم لتكون صلة التواصل للعلوم والتكنولوجيا بين اطراف البحر الابيض المتوسط واطراف عالم الفرنكوفونية، وما وجود البروفسور كريستوفر مالون واصدقائنا من جامعة الاسكندرية الا تكريس لهذا الوصل."

وشدد على ان الجامعة" تطمح ان تفتح لطلابها النجاح في العالم الاوسع عبر التواصل مع كبرى الجامعات الدولية اليوم". بعدها تم توزيع الشهادات على الخريجين. وكان كوكتيل.

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:40
الشروق
6:53
الظهر
12:22
العصر
15:25
المغرب
18:07
العشاء
18:58