X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي التربوي اليومي في 06-09-2014

img

 

الرقم

العنوان

المصدر

1.    

هواجس أمنية واقتصادية تسيطر على متخرجي الجامعات

السفير

2.    

المؤتمر التربوي الـ 23 للمبرّات

النهار

3.    

19 منحة جامعية لتلامذة ثانويين فازوا بالميداليات الذهبية في مباراة العلوم

4.    

رابطة «الأساسي» دعت اللبنانيين الى الإقبال على المدرسة الرسمية وطالبت وزير التربية بتسريع الحلول للمعوقات المالية والإدارية

اللواء

5.    

مواعيد مباراة الدخول إلى المدارس الزراعية الفنية الرسمية

6.    

«جامعة التكنولوجيا والعلوم التطبيقية»  خرَّجت طلابها

7.    

«المنار» تحتفل بتخرّج طلابها

8.    

الجامعات الخاصة: الربح قبل التعليم

الاخبار

...............................جريدة السفير ................................

 

هواجس أمنية واقتصادية تسيطر على متخرجي الجامعات

يعبر متخرجو الجامعات في قضاء الكورة، عن مدى تراجع المستوى الاقتصادي والإنمائي في الشمال عموماً، وفي مدينة طرابلس خصوصاً، ما يؤثر سلباً على تقلص فرص العمل، وتوجه الشبان للنزوح باتجاه بيروت أو الهجرة والسفر للخارج طلبا للعمل. وذلك خلال حفل تخرج الدفعة الرابعة عشرة، في حرم الجامعة في دده، في حضور شخصيات.
وقد احتل الهاجس الامني لدى المتخرجين الى جانب هاجس البطالة العنوان الرئيس للانطلاق من الجامعة إلى رحاب العالم، مخلفين وراءهم مسؤولين عاجزين عن الاستماع لأصوات تبحث عن مستقبل مشرق لها في وطنها، ومسؤولين لاهثين وراء مصالحهم الخاصة مهما كان الثمن.

أكثر من 400 متخرج ومتخرجة انطلقوا من «جامعة التكنولوجيا والعلوم التطبيقية اللبنانية ـ الفرنسية» أمس، بحثاً عن فرصة عمل في لبنان، ولا يجدونها إلا بالغربة. المتخرجون الأربعمئة أضيفوا إلى آلاف المتخرجين الذين يتقاسمون المشاعر والهواجس نفسها تجاه الأوضاع في لبنان.

عبد القادر دهيبي (متخرج في هندسة صناعة الميكانيك) يأمل بالعمل مستقبلا في لبنان «إن تم استخراج البترول فيه، بالرغم من أن الأمل بعيد جداً». ولا يرى أمامه اليوم من حل الا السفر. حتى لا يذهب تعب سنوات دراسته هدراً. وتجاه واقع الحال المؤلم طالب المسؤولين في الشمال بشكل خاص بانشاء «مشاريع انمائية تؤمن فرص عمل للمتخرجين».
كما ان مازن حبلص (متخرج في التجارة والتسويق) تابع دراسة الماستر لأنه لم يجد عملاً في الاجازة الجامعية، وحتى اليوم لم يجد عملاً. ورأى ان الوضع في لبنان يسير نحو الأسوأ اقتصادياً وامنياً، وهو ما يشكل هاجساً كبيراً له، وتمنى على السياسيين «الاتفاق على مصلحة البلد، وتحسين أوضاعه». بحيث انه يتخرج سنوياً 300 شاب وفتاة في هذا المجال ولا توجد فرص عمل في لبنان الا لما يقارب الخمسة منهم.

ويستعدّ محمد شعراني (متخرج في الفندقية) للسفر بغاية العمل إذ إن فرص العمل في هذا المجال نادرة جداً في الشمال لاسيما في طرابلس التي لا تحوي الا فندقاً واحداً، وتمنى تشجيع الاستثمارات في المدينة في هذا القطاع، لا سيما ان طرابلس مدينة سياحية كبرى ويقصدها اللبنانيون والاجانب على حد سواء.

وفي حين اعربت فرح ياغي متخرجة في ادارة مالية البنوك عن حبها الكبير للبنان، وتعلقها به، وعدم رغبتها بالسفر للخارج للعمل، تمنت ان «يعمل السياسيون لمصلحة لبنان وليس لمصالحهم ولمصالح طوائفهم، ويفتحوا مجالاً للمتخرجين للعمل والبقاء في وطنهم وإن بـ500 دولار شهرياً».

وستنتظر ليليان حمزة «الفرصة المناسبة للعمل في لبنان مهما طالت». وشهادتها ستعلقها على الحائط ولن تيأس من البحث والانتظار. اما ريان هوشر المتخرجة في ماستر ادارة اعمال فستتابع دراسة الدكتوراه في الوقت الضائع. وأهابت مع زميلتها زينب ضيقة بالسياسيين ان يرحموهم ويعملوا على «استقرار الوضع الامني والسياسي والاقتصادي في لبنان».

وفيما وجد بلال دياب واحمد زعبي وعبد العزيز اللوزة فرص عمل لهم في الخارج لم يجدوها في لبنان. تمنوا أن يعاد «تكوين مجلس الوزراء برمته من الشبان ليتفهموا هواجسنا وتطلعاتنا وقضايانا وطموحاتنا، لا طموحاتهم ومصالحهم الخاصة».
اما انطوانيت عيسى التي تحدثت بالحفل باسم زملائها المتخرجين عبرت عن غصة تتملكها، رغم الشعور بفرحة التخرج، لعزم غالبية المتخرجين السفر للعمل في الخارج في ظل وضع داخلي صعب ومقلق يدفع للرحيل». ورأت من الأهمية أن «نبني وطناً قوياً قادراً على النهوض في وجه الشرور بالعالم، وطناً يحميه وعي ابنائه فيبتعدون عن التخلف والتعصب والحقد والعنف والبغض فيحصنونه ويجعلونه مثالاً للإنسانية والانفتاح والمحبة وقبول الآخر».


................................جريدة النهار ................................

 

المؤتمر التربوي الـ 23 للمبرّات

تنظم جمعية المبرات الخيرية المؤتمر التربوي الـ23 بعنوان "الرسول الأكرم القدوة في التربية والتعليم". ويتضمن الافتتاح، الذي يقام الساعة 9:00 صباح الثلثاء المقبل، كلمات لكل من وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، المدير العام للجمعية الدكتور محمد باقر فضل الله، الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار، رئيس جمعية المقاصد محمد الداعوق واستاذ الفلسفة في الجامعة اللبنانية الدكتور حبيب فيّاض.

 

19 منحة جامعية لتلامذة ثانويين فازوا بالميداليات الذهبية في مباراة العلوم

سلمت الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث 19 منحة جامعية كاملة لتلامذة ثانويين مبدعين فازوا بالميداليات الذهبية في مباراة العلوم 2013 – 2014، في احتفال في قصر الاونيسكو رعاه وزير الثقافة ممثلا بالمدير العام للوزارة فيصل طالب، وحضور ممثلي الجامعات المانحة: الدكتور حسان خشفة عن الجامعة اللبنانية الدولية التي قدمت 10 منح، الدكتور روجيه حجار عن جامعة سيدة اللويزة التي قدمت 6 منح، الدكتور غادي مقلد عن الجامعة الاسلامية في لبنان التي قدمت 3 منح، اضافة الى اعضاء الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث والتلامذة الممنوحين واهاليهم.
وألقى طالب كلمة اثنى فيها على هذه المبادرة "التي تشكل شمعة في الظلام الذي يحيط بنا"، مشيرا الى "وجوب دعم وزارة الثقافة للهيئة الوطنية للعلوم والبحوث في جهودها لاحتضان الثقافة العلمية لتلامذة الوطن وإبرازها".
وقال رئيس الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث أحمد شعلان: "لا بد لقوى النهوض الاجتماعية من تحفيز نشر الذهنية العلمية، إذ أصبح تخلفنا عن المدنية المعاصرة مهانة ومذلة، وليس هناك من وسيلة فاعلة للخروج من الجهل المنتشر عن ثقافة العلم والتنوير". وكان المدير العام لمباراة العلوم رضوان شعيب أعلن اسماء المدارس من مختلف المحافظات والتي نال تلامذتها المنح الـ19 والتي تبلغ قيمتها 500,000,000 ليرة واشار الى معايير نيل المنحة من مستحقيها، وهي الفوز بميدالية مباراة العلوم الذهبية واختيار التلميذ للجامعة، اضافة الى معدل علاماته في صفوف المرحلة الثانوية. وتسلم الفائزون المنح من ممثلي الجامعات المانحة وطالب وشعلان. وسلمت الهيئة الوطنية لغاية اليوم 62 منحة جامعية كاملة للفائزين في مباراة العلوم خلال الاعوام الـ11 المنصرمة.


................................جريدة اللواء................................

 

رابطة «الأساسي» دعت اللبنانيين الى الإقبال على المدرسة الرسمية وطالبت وزير التربية بتسريع الحلول للمعوقات المالية والإدارية

 

دعت الهيئة الادارية لرابطة معلمي التعليم الاساسي الرسمي في لبنان جميع اللبنانيين الى الاقبال على المدرسة الرسمية وطالبت وزير التربية بتسريع الحلول للمعوقات المالية والادارية واكدت تمسكها بإقرار سلسلة الرتب والرواتب  في اول جلسة نيابية تشريعية.

وعقدت الهيئة اجتماعا تدارست فيه مستلزمات انطلاق العام الدراسي في المدرسة الرسمية، واذ تمسكت بإقرار سلسلة الرتب والرواتب في اول جلسة نيابية تشريعية ، خلصت الى مطالبة وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب بتسريع الحلول للمعوقات المالية والادارية المتراكمة، والتي تمنع انطلاقة طبيعية للعام الدراسي. وقد جاء في بيان صادر عن الهيئة بعد الاجتماع مايلي:

أ- انطلاقا من ان التعليم حق لكل مواطن بأفضل ظروف التعليم، فان الهيئة الادارية لرابطة معلمي التعليم الاساسي الرسمي في لبنان  تدعو جميع اللبنانيين الى الاقبال على المدرسة الرسمية والتعاون مع الهيئات الادارية والتعليمية والبلدية للنهوض بهذه المدرسة بعد ان تمادت الحكومات المتعاقبة والطبقة السياسية في اضعافها وزعزعة ثقة الناس بها، بهدف تعزيز المدارس الخاصة التي تحولت بغالبيتها الى مؤسسات تجارية تبغي اقصى درجات الربح.
ب – تؤكد الهيئة تمسكها بإقرار سلسلة الرتب والرواتب  في اول جلسة نيابية تشريعية  وفق الصيغة المرفوعة الى معالي وزير المال التي تحاكي نسب الزيادة المعطاة للقضاة واساتذة الجامعة اللبنانية ، وبما يعيد القيمة الشرائية لرواتب واجور المعلمين التي تآكلتها زيادات الاسعار ومعدلات التضخم طيلة ثمانية عشر عاما.
ج- تطالب الهيئة وزير التربية الياس بو صعب بتحقيق المطالب التالية خلال الشهر الحالي حرصا على انطلاقة سليمة للعام الدراسي وهذه المطالب هي:

1- دفع ما تبقى من مستحقات صناديق المدارس والبالغ قيمتها 19% عن العام الدراسي السابق.
2-
دفع 50% من مستحقات صناديق المدارس لهذا العام قياسا بمستحقات العام الماضي.
3-
دفع بدلات الاساتذة المتعاقدين عن الفصل الثالث للعام الماضي ووفق القرار الجديد الذي
رفع اجر ساعة التعاقد بما يتناسب وقيمة غلاء المعيشة المقرر منذ بداية شباط 2012.
4-
دفع مستحقات كلية التربية في الجامعة اللبنانية لانهاء الدورة التدريبية لمئتي مدير ثانوي واساسي بعد توقفها لمدة سنتين نتيجة عدم توفر الاموال.
5-
تأمين المستحقات المالية اللازمة لإلحاق المعلمين المعيّنين في العام 2012 بكلية التربية حيث يفرض القانون تثبيتهم بعد مرور سنتين على تعيينهم ومن جهة اخرى يفرض نجاحهم في كلية التربية.
6-
تأمين الاعتمادات اللازمة لدفع مستحقات المعلمين المعيّنين في العام 2010 الذين صدر قرار تثبيتهم، والذين سوف يصدر قرار تثبيتهم خلال اسابيع.
7-
دفع ثمن الكتب المدرسية لصناديق المدارس عن العام الماضي حتى يتسنى لهذه الصناديق دفع ثمن الكتب المدرسية لهذا العام.
8-
الإسراع باصدار القرار الذي ينظم عملية تسجيل الطلاب السوريين والطلاب الاجانب في المدرسة الرسمية.
9-
اصدار قرارات المناقلات في صفوف المعلمين قبل بداية التدريس وتأمين بدائل عن المعلمين المنقولين والذين احيلوا الى التقاعد. مع الاشارة الى ان الرابطة كانت قد تمنت في مذكرتها التي رفعتها الى الوزير في شهر ايار الماضي بإجراء المناقلات خلال العطلة الصيفية.

 

مواعيد مباراة الدخول إلى المدارس الزراعية الفنية الرسمية

 

اعلن وزير الزراعة اكرم شهيب، عن اجراء مباراة الدخول الى المدارس الزراعية الفنية الرسمية للعام الدراسي 2014 - 2015. وجاء في الاعلان:  تجري مباراة الدخول الى السنة الاولى في المدارس الزراعية الفنية الرسمية للعام الدراسي 2014 - 2015 يومي: الخميس 25 ايلول 2014 ( دورة اولى)، والخميس 2 تشرين الاول 2014 (دورة ثانية)، وذلك في المدارس الزراعية الفنية التالية: الفنار (المتن) بعقلين (الشوف) العبده (عكار) الخيام (مرجعيون) النبطية (النبطية) البترون (البترون) ناصرية رزق (زحلة) وعلى كل راغب في الاشتراك بهذه المبارايات ان يكون: لبنانيا اتم الخامسة عشر ولم يتجاوز العشرين من عمره، حائزا على الشهادةالمتوسطة (البريفيه) على الاقل او ما يعادلها رسميا او وثيقة الترشيح لامتحانات الشهادة المتوسطة (البريفية)، صحيح البنية.
وتقدم الطلبات في مهلة اقصاها يوم الاربعاء في 24 ايلول للمباراة التي ستجري بتاريخ الخميس 25 ايلول، ويوم الاربعاء الواقع فيه 1 تشرين الاول، للمباراة التي ستجري بتاريخ الخميس 2 تشرين الاول في الاماكن التالية: مصلحة التعليم والارشاد في الادارة المركزية في مبنى وزارة الزراعة الكائن في بئر حسن - مقابل ثكنة هنري شهاب - الطابق الثاني، المصالح الزراعية الاقليمية في وزارةالزراعة، مراكز المدارس الزراعيةالفنية الرسمية المذكورة اعلاه.

وتقدم الطلبات وفق نموذج معتمد وعليه طابع مالي (بقيمة 1000 ليرة لبنانية) مرفق بالتالي: نسخة مصدقة عن الشهادة الرسمية او صورة عن وثيقة الترشيح، اخراج قيد اساسي او صورة عن بطاقة الهوية، نسخة عن السجل العدلي لا يعود تاريخها لاكثر من شهر واحد من تاريخ تقديم الطلب، شهادة صحية من طبيب يعمل في مؤسسة رسمية عامة، تعهد خطي من الطالب ان يحصل على شهادة البروفية خلال العامين الاولين من الدراسة، صورة شمسية (عدد 2).

وتشمل المباراة: مسابقات خطية (تؤخذ مواضيعها من منهاج الشهادة المتوسطة (البروفية) في المواد التالية: اللغة العربية - اللغة الاجنبية (فرنسية وانكليزية) العلوم الطبيعية - الفيزياء - الكيمياء - الرياضيات.

للاستعلام الاتصال على الارقام التالية خلال الدوام الرسمي: مصلحة التعليم والارشاد (849631/01)
ويعفى من المباراة حملة القسم الاول من شهادة البكالوريا اللبنانية او ما يعادلها رسميا».

 

«جامعة التكنولوجيا والعلوم التطبيقية»  خرَّجت طلابها

 

احتفلت «جامعة التكنولوجيا والعلوم التطبيقية اللبنانية - الفرنسية» في دده بتخريج الدفعة الرابعة عشرة من طلابها، خلال حفل اقيم في قاعة الاحتفالات، في حضور الرئيس نجيب ميقاتي ممثلا بعبد الاله ميقاتي، الوزير السابق محمد الصفدي ممثلا بمصطفى الحلوة، النائب احمد فتفت، النائب سمير الجسر ممثلا بجلال حلواني.
وبعد كلمة ترحيبية من الدكتورة نورما عرب هنأت فيها الخريجين وشددت على ان «هذا اليوم هو اكتمال لمسيرة طويلة من الجهد والسعي لبلوغ النجاح والحصول على الشهادات»، القت باسم الطلاب الخريجين انطوانيت عيسى كلمة اكدت فيها انه بالعلم وحده نبني مجتمعنا ونرفع اسم لبنان عاليا. واشارت الى ان الفضل في نجاحها وزملائها يعود لتوجيهات الاهل وتضحياتهم.

ورأى خطيب الحفل الدكتور جان كلود بون «انه من المفترض ان يحصل كل طالب على شهادة اختصاص لها قيمتها الخاصة مهنيا، انما ايضا اخلاقيا وثقافيا بما يتماشى مع ارثنا الشرق اوسطي.» واعتبر ان الولوج الى المعرفة من شأنه ان يمنح الفرد نظرة افضل الى ضميره الخاص والى الاحترام الذي يدين به للاخر
وشدد رئيس الجامعة محمد سلهب على «التكامل بين التعليم والابحاث والذي تبلور باقامة مختبرات هي الاحدث في مجالاتها على صعيد الهندسة والعلوم والتكنولوجيا والادارة وغيرها».

وتطرق الى امتداد الجامعة جغرافياً الى فرع شتورة. واعلن عن بدء قبول طلبات الانتساب في صرح الجامعة في المتن. كما اعلن عن افتتاح صرح بيروت في كليمنصو الحمرا حيث تم «تخصيص مبنى للادارة المركزية للجامعة ولمراكز الدراسات التي الحقت بالجامعة والى حاضنة المؤتمرات الدولية فيها».

وشدد على ان الجامعة» تطمح ان تفتح لطلابها النجاح في العالم الاوسع عبر التواصل مع كبرى الجامعات الدولية اليوم».

وختاماً تم توزيع الشهادات على الخريجين.  

 

«المنار» تحتفل بتخرّج طلابها

 

احتفلت جامعة المنار في طرابلس بتخرج طلابها للدفعة الثامنة وذلك بحضور ممثل لدولة رئيس مجلس الوزراء وعدد من الوزراء والنواب ونقباء المهن الحرة وأعضاء مجلس الأمناء وأهالي الطلاب، وبعد كلمة لرئيس الجامعة ألقى خطيب الاحتفال السفير عبدالله بو حبيب خطابا نوه فيه بأهمية العلم والدور الرائد الذي تلعبه جامعة المنار في محيطها بالتركيز على المستوى الجيد في التعليم وبتقديم الإختصاصات العلمية التي يحتاج إليها سوق العمل وبأقساط تتناسب مع مستوى المعيشة في محافظة الشمال. وقام مدراء الكليات الست بتسليم الشهادات للخريجين في مختلف الاختصاصات.


................................جريدة الاخبار ................................

 

الجامعات الخاصة: الربح قبل التعليم

معظم الجامعات في لبنان رفعت أقساطها. العائلات تعيش حالة من القلق وانعدام الأمان والاستقرار بما يتعلق بتعليم أبنائها. يفكر الطلاب وذووهم بكيفية الاستمرار في التعلم في الجامعات المنتسبين إليها بعدما ارتفعت أقساطها الى مستويات تفوق قدراتهم كثيراً، أما الطلاب الذين انتسبوا الى الجامعة هذا العام فقد اضطروا الى مفاضلات بين جامعات لم تكن هي المختارة في خططهم

حسين مهدي

شهد العامان المنصرمان تحركات احتجاجية طلابية ضد رفع الأقساط في الجامعات الخاصة، أدخلت مفاهيم جديدة على قاموس الحراك الطلابي الحديث العهد، إلا أنها لم تستطع إجبار إدارات هذه الجامعة على تجميد الزيادات المتكررة على الأقساط الجامعية.

البداية كانت في العام الدراسي الجامعي 2012، حيث قرر طلاب من الجامعة اللبنانية الأميركية البدء بتنفيذ اعتصامات وتحركات ضد قرار الإدارة بزيادة الأقساط حينها، إلا أن الحركة الاحتجاجية التي قادتها الحركة الطلابية البديلة لم تكبر، واقتصرت على عدد ضئيل من الطلاب الناشطين، لذلك أقرت الجامعة هذا العام زيادة تتراوح بين 2.5 و5%، عدا عما زادته في العام السابق. أما الجامعة الأميركية، فتميز عامها بالتخبطات على الصعيد الإداري والكشف عن فساد متغلغل في الجامعة منذ عشرات السنين والهدر الذي وصل الى الملايين من الدولارات، وشهد عامها الدراسي طرد موظفين وسلسلة استقالات، آخرها استقالة رئيس الجامعة نفسه، بيتر دورمان. إلا أن كل ذلك لم يثن إدارة الجامعة عن رفع الأقساط 3% بالنسبة إلى الطلاب القدامى و5% بالبسبة إلى الطلاب الوافدين الجدد.
بدأ طلاب جامعة بيروت العربية، التي ارتفعت أقساطها بين 10 و15%، تحركاً خجولاً رفضاً لارتفاع الأقساط، وقد سبقهم طلاب جامعة الروح القدس الكسليك الذين نظموا اعتصامات عدة أمام مبنى إدارة الجامعة، عندما قررت الجامعة أن ترفع الأقساط بنسبة تتراوح بين 16 و21%. كما أن جامعة البلمند زادت 20 دولاراً عن كل رصيد في هذا العام، وحذت حذوها جامعة سيدة اللويزة.

تسليع التعليم

التعليم في لبنان يعتبر الأغلى في المنطقة بالمقارنة مع متوسط الرواتب والأجور، وبات يتجاوز تدريجاً قدرات الطبقة المتوسطة لينحصر شيئاً فشيئاً لدى الأسر الثرية، مع ما يعنيه ذلك من تهميش للطبقة الوسطى وحرمانها من امتياز قديم يسمح لها في اختيار ما يناسبها من تعليم.

هذا ما خلص إليه الطلاب خلال حراكاتهم وإن قالوها بطرق مختلفة، وشعارات رفعوها بوجه إدارتهم التي أدارت لهم «الأذن الطرشاء».

حراك الجامعة اللبنانية الأميركية، رغم فشله في تحقيق أي من الأهداف التي رسمت له، إلا أن أبرز ما حمله من شعارات هو مقاومة «تسليع التعليم»، حينها طرد أربعة طلاب من الجامعة بتهمة «تعطيل عمل الصفوف»، وأصدرت مجموعة من الأساتذة في الجامعة الأميركية في بيروت رسالة الى زملائهم في الجامعة اللبنانية الأميركية يستنكرون فيها ما حصل، ويدعون إدارة الجامعة الى وقف «تسليع التعليم». هؤلاء الأساتذة لم يلعبوا أي دور «علني» في معركة مواجهة رفع الأقساط في جامعتهم نفسها، وابتدأ الحراك برفع شعار رفض تسليع التعليم، وأضاف بعداً آخر يتعلق بمشاركة الطلاب في الحكم وصناعة القرار.

تسليع التعليم هو ببساطة تحويله الى مجرد سلعة تخضع لاقتصاد السوق، يستطيع البعض الحصول عليها، بينما يعجز البعض الآخر عن ذلك، وتتعرض بذلك للغش كأي سلعة أخرى، والجامعات «العريقة» في لبنان بعضها متهم بتسليع التعليم، أما الجامعات الأخرى فيوصف البعض منها «بالدكاكين الجامعية»، أي أنها «متاجر» لتوزيع الشهادات.

تفادي حدّي التطرف

«مبدأ الزيادة على الأقساط لا مفرّ منه»، يشرح التربوي هنري العويط لـ«الأخبار»، لكنه يقول إن «على المؤسسات التعليمية الالتفات الى الضائقة الاقتصادية التي تمر به الأسر اللبنانية»، ويصر العويط على أن «الجامعات لا يجب أن تعتبر نفسها خارج إطار المسؤولية، لأن الطلبة وأولياءهم هم الطرف الأساس في المعادلة، والمبدأ الأساس الذي على الجامعات اعتماده هو الحس بالعدالة والتضامن الاجتماعي، وهذا من الأساسيات التي بنيت عليها مؤسسات التعليم العالي في العالم».

«خطر التسليع موجود» والمدرسة والجامعة «مَنُّن سوبر ماركت»، يقول العويط، ويشير الى «أهمية عدم تضييع البوصلة وتغليب البعد التربوي دائماً على البعد التجاري»، ويدعو الى ضرورة تجنب حدّين من التطرف: الأول نزع أي صفة مادية عن التربية، لأن المؤسسات بحاجة دائماً إلى تطوير تعليمها والمحافظة على جودته، والتطرف الثاني هو في التعامل مع التربية على أنها فقط سلعة «ربّيحة»، ويجب على المؤسسات بحسب العويط إيجاد التوازن المناسب، والبحث دائماً عن مصادر أخرى للتمويل غير الطلاب، وهذا ما تقوم به المؤسسات غير الربحية التي تصنف الجامعة في خاناتها. ويلفت العويط أيضاً الى أن «هامش الربح الذي على المؤسسات تحقيقه يجب أن يعاد استثماره كاملاً في تطوير التعليم، إلا أن هامش الربح المحقق يجب أن يراعي الأوضاع المعيشية للمواطنين». وينتقل إلى الحديث عن أهمية أن تحافظ المؤسسة التعليمية على رسالتها التربوية والاجتماعية، إذ إنها معنية بالحفاظ على النسيج الاجتماعي الذي يضم الطبقات الغنية والمتوسطة وحتى الفقيرة، كلها على حد سواء، يجب أن تجتمع في صف دراسي واحد وتتلقى نوعية التعليم نفسها، فعلى هذه القاعدة تم تأسيس العديد من المؤسسات التربوية العريقة.

الشفافية المالية

معظم الجامعات في لبنان تعطي التبريرات نفسها بما يتعلق بتبرير الزيادات المتكررة على الأقساط الجامعية، تحكي عن الغلاء المعيشي وضرورة زيادة أجور الموظفين وأجور الأساتذة، ضرورات تحسين التعليم وتطويره وتقديم تعليم نوعي للطلاب، وغيرها من المبررات الأكاديمية والإدارية «المبررة»، إذا ما استطاعت الجامعات إقناع طلابها بها، وعملية الإقناع هذه تتطلب، بحسب ما طالبت التحركات الاحتجاجية الطلابية في جامعات عدة، بأن تتمتع إدارات الجامعات بالشفافية المالية، وإصدار تقارير سنوية تفصّل الطريقة التي تتوزع فيها ميزانية الجامعة، إلا أن الإدارات ترفض القيام بذلك، تحت حجج عدة، منها أن الطلاب «غير معنيين بذلك»، وأن «لا حق لهم بالاطلاع على الميزانية»، وأن هذا «شأن داخلي». إلا أن الطلاب يردّون على الإدارات بأن أقساطهم هي مصدر التمويل الأساسي للجامعة، ولهم الحق بمعرفة كيفية صرف أموالهم.

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:40
الشروق
6:53
الظهر
12:22
العصر
15:25
المغرب
18:07
العشاء
18:58