X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير الصحفي التربوي اليومي 12-09-2014

img

الرقم العنوان الجريدة
1 طالبان يواجهان الألغام بـ«روبوت» السفير
2 رئيس الجامعة يهنّئ المتفرغين الأخبار
3 جامعة الروح القدس في عمق المتوسط النهار
4 امتحانات الدخول إلى ماستر التربية
5 مشروع "تمبوس" في MUBS
6 السيد حسين التقى المتفرغين الجدد في الجامعة اللبنانية اللواء
7

المنتسبون الجُدُد في جامعة هايكازيان يخضعون لبرنامج تدريبي مكثّف

8

بلدية طرابلس تخرّج 107 طلاب باختصاصات مهنية متنوّعة

9

الخنسا في تخريج «رياحين القرآن»: التزامنا بـ «الكتاب والعترة» منحنا القوّة

10 وزير التنمية البريطاني أنهى زيارته الى لبنان ووعد بدعم جديد لقطاع التعليم NNA

..................................جريدة السفير................................

طالبان يواجهان الألغام بـ«روبوت»

قرر الطالبان سعيد أبي فراج وايلي اسطيح مواجهة الألغام في لبنان والعالم، من خلال التكنولوجيا الحديثة، في أول تجربة من نوعها، إذ ابتكرا «الروبوت العنكبوت» القادر على إجراء مسح دقيق يحدد موقع كل لغم وإحداثياته، عبر الاتصال بالأقمار الصناعية. الإنجاز العلمي جاء في مشروع تخرج لنيل درجة «الماجستير»، في هندسة الكمبيوتر والاتصالات من «الجامعة الأنطونية».
بدأت فكرة الكشف عن الألغام بطريقة أوتوماتيكية أكثر أماناً، عن طريق روبوت يتمكن من وضع العلامات على الألغام من دون تدخل الأفراد، بما يمكّن الاختصاصيين من تحديد الأمكنة بأمان أكثر، والتخلص من الألغام بفعالية وسرعة. ويقول الطالبان لـ«السفير» إن «الجهاز يشبه العنكبوت بأطراف سداسية، ويعمل بمحرك خاص يتنقل في كل الاتجاهات، من خلال جهاز تحكم عن بعد، مع نقطة استشعار للعوائق، وجهاز لسبر المعادن، وجهاز فوق صوتي لتحديد المسافة، وآخر لتحديد إحداثيات اللغم وحفظ المعلومات.
أما شكل العنكبوت فقد فرضته متطلبات المشروع وأطرافه الستة، فاللغم ضد الأفراد يحتاج إلى 500 غرام لينفجر، وكون الجهاز مع معداته يزن نحو الكيلوغرام الواحد، فقد توجب توزيع الوزن على أطرافه الستة خوفاً من انفجار اللغم به، وكذلك للسماح له بحرية الحركة متجاوزاً العوائق.
الفكرة تبلورت بعدما لمس الطالبان «خطورة الألغام بعد نهاية الحرب في لبنان، والتي أصبحت مشكلة وطنية، في غياب خرائط موثقة، خصوصاً في الجنوب، والتي شكلت خطراً على أفراد في مقتبل حياتهم».
ويشير أبي فراج واسطيح إلى أن «الروبوت من الممكن أن يصبح بفعالية أكبر إذا استبدلت المجسات بأخرى أكثر دقة، ما يحسن الكفاءة ويقلل من معدلات ومجالات الخطأ، علماً أن مشروعنا نفذناه بإمكانيات مادية متواضعة، لكن من الممكن تحويله إلى جهاز بكفاءة أعلى طبقاً للمعدات والأموال التي يمكن استثمارها للوصول إلى الهدف المنشود».

 

..................................جريدة الأخبار................................

رئيس الجامعة يهنّئ المتفرغين

«دبروا حالكن هل كم شهر». هكذا رحّب رئيس الجامعة اللبنانية، عدنان السيد حسين، بالمتفرغين الجدد البالغ عددهم 1213 (في حال إبرام العقود معهم جميعاً)، فلم تخصص وزارة المالية بعد الاعتمادات اللازمة لتغطية النفقات الإضافية جراء التفرغ. كلام السيد حسين جاء خلال «لقاء خاص داخلي» لجميع من شملهم ملف التفرغ، إضافة إلى عمداء الفروع ومديريها، من أجل التحدث عن التفرغ، وقد شكّل اللقاء مناسبة للاحتفال وتقبّل التهاني بين عدد كبير ممن انتظروا سنوات طويلة ليتفرغوا في الجامعة.

هنأ رئيس الجامعة المتفرغين، وتحديداً الذين قاموا بالتحرك والضغط لإقرار التفرغ، وشرح النقلة النوعية للجامعة التي تمثلت بصدور مرسوم تعيين عمداء الجامعة اللبنانية، أي الانتقال إلى تكوين مجلس الجامعة بعد انتظار 10 سنوات. وشرح السيد حسين للحاضرين أنهم أصبحوا جزءاً من الهيئة التعليمية، لهم حقوق وعليهم واجبات، وأنهم من سيحمل همّ الجامعة اللبنانية.
حاول السيد حسين خلال اللقاء شرح قانون التفرغ تبعاً لنظام أفراد الهيئة التعليمية، طالباً من جميع الحاضرين أن يقدّموا استقالاتهم من الجامعات الخاصة والمؤسسات العامة أو الخاصة للانصراف إلى دوام كامل في الجامعة والامتناع عن أي عمل مأجور (باستثناء بعض الأعمال الاستشارية)، أما أسئلة المتفرغين الجددواستفساراتهم، فترفع عبر الكليات. وعن تجديد عقود التفرغ سنوياً، أشار السيد حسين إلى أهمية تقويم الطلاب للأساتذة الذين نُفِّذ في 13 كلية حتى اليوم، فضلاً عن ضرورة إسهام الأساتذة في البحث العلمي الذي يشكّل «روح الجامعة وتقدمها». وشدد السيد حسين على أن الجامعة لن تبرم أي عقد مع أي أستاذ لا يستوفي الشروط.

في سياق حديثه عن دور أفراد الهيئة التعليمية، أشار السيد حسين إلى أنّ النقد «مسموح ومطلوب»، لكن على أن يكون ذلك «داخل الوحدات الجامعية (...) وصولاً إلى عميد الكلية، وصعوداً تصلون إلى مجلس الجامعة ورئيسها». وأضاف: «لسنا مع التشهير بالصحافة ضد بعضنا البعض»، ملوّحاً بالاستعانة بالمجلس التأديبي واللجوء إلى القضاء لحل هذه المشكلة، وأردف قائلاً: «إن الذين يشهِّرون بالجامعة من خارجها ليسوا جديرين بالانتساب إليها، وليغادروا إلى حيثما يشاؤون (…) والذين يودون التشهير ليس موقعهم داخل الجامعة».
وفي الوقت الذي يفرح فيه المتفرغون الجدد، كانت مجموعة من المستثنين من التفرغ تحاول أن تسجّل موقفاً رافضاً لوجود أساتذة متفرغين غير مستحقين، وذلك عبر ملصق وُزِّع على مقاعد قاعة المؤتمرات قبل بدء الاحتفال، إلا أنه سُحب سريعاً من قبل منظمي اللقاء.

 

..................................جريدة النهار................................

جامعة الروح القدس في عمق المتوسط

حط علم جامعة الروح القدس - الكسليك في عمق البحر الأبيض المتوسط، في خطوة مميزة، قام بها طالبان من كلية إدارة الأعمال والعلوم الاقتصادية فيها، هما الغواصان المحترفان طارق شريف وجوي عواد، اللذان غاصا إلى عمق 49 مترًا قبالة شاطئ جبيل لتخليد ذكرى تأسيس الجامعة (1949).

وقد اقترح بعض الطلاب القيام بذلك، التزامًا منهم بالجامعة وبالكلية. وكانت الانطلاقة من نادي الغطس "سانكتوم أكوا مارينا 2" نحو جبيل.
وشدد عميد كلية إدارة الأعمال والعلوم الاقتصادية في الجامعة البروفسور نعمة عازوري على أن خطوة الطلاب الفريدة تكتسي أهمية كبيرة، وذلك لأنها تعبر عن حبّهم للجامعة واستعدادهم للتضحية من أجلها، إضافة إلى التزامهم الراسخ بها. وأكد أنه من ضمن الأهداف التي وضعتها الجامعة توفير بيئة جامعية سليمة وناجعة، ما يساهم في تنمية مشاعر الاعتزاز لدى أسرتها، فضلاً عن تعزيز انتمائهم لها.

امتحانات الدخول إلى ماستر التربية

أعلنت عميدة كلية التربية في الجامعة اللبنانية تيريز الهاشم تأجيل موعد امتحانات مباراة الدخول لطلاب شهادة الماستر في الكلية، التي كانت مقررة الأربعاء الماضي، الى الاثنين 22 الجاري للامتحانات الخطية، والثلثاء 23 منه للامتحانات الشفهية، على ان تمدد مهلة قبول الطلبات لغاية الجمعة 19 الجاري ضمنا وفقا للشروط الجديدة الاتية:

المسارات التخصصية: الاشراف التربوي والادارة التربوية
- حيازة اجازة في: التربية او اي اختصاص آخر مع خبرة في القطاع التربوي لا تقل عن سنتين.
- الارشاد المدرسي: حيازة اجازة في التربية او علم النفس او اي اختصاص آخر مع خبرة تعليمية لا تقل عن سنتين.
- تربية خاصة: حيازة اجازة في التربية او علم النفس او الاشراف الصحي الاجتماعي او تقويم النطق او العلاج الحسي الحركي او العلاج الانشغالي او العلاج الفيزيائي او التمريض.
- تعليم الفرنسية الجامعية: حيازة اجازة في تعليم اللغة الفرنسية او اللغة الفرنسية وآدابها.
- ادارة رياضية: حيازة اجازة في التربية البدنية والرياضية او علوم الرياضة او ادارة الاعمال مع خبرة عملية لا تقل عن سنة.
- تكنولوجيا التربية: حيازة اجازة في اي اختصاص شرط الالمام الجيد بمهارات الكومبيوتر الاساسية واثبات ذلك بافادات نجاح في مقررات و/ او دورات معلوماتية .

مشروع "تمبوس" في MUBS

ضمن نشاطات مشروع TEMPUS MATRE المموّل من الاتحاد الأوروبي والذي يهدف إلى تحسين بيئة البحث العلمي في كليات إدارة الأعمال في لبنان وسوريا، نظمت الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم MUBS اجتماعاً شارك فيه ممثلون عن جامعات من لبنان وسوريا وألمانيا واسبانيا وليتوانيا.

وافتتح اللقاء نائب رئيس جامعة MUBS للعلاقات الدولية والمنسق الوطني للمشروع في لبنان الدكتور باسم القيسي معرّفاً بالمشروع وعارضاً هدف الاجتماع.
ثم كانت كلمة لممثل جامعة OldenBurg في ألمانيا منسق المشروع الدكتور طارق محمود عرض خلالها إنجازات المشروع والخطوات المستقبلية التي تتضمن إنشاء مركز بحثي متطور في تخصص إدارة الأعمال في MUBS ووضع خطة لتفعيل علاقات الشركة بين الجامعات والصناعة في لبنان وسوريا.

 

..................................اللواء التربوي................................

السيد حسين التقى المتفرغين الجدد في الجامعة اللبنانية
للالتزام بقانون التفرغ وعدم التشهير بالجامعة تحت طائلة الملاحقة

كتب محرر الشؤون التربوية:
لم تتّسع قاعة الاحتفالات أو ما يُسمّى بقاعة المؤتمرات للأساتذة المتفرّغين الجُدُد، الذين استدعاهم رئيس الجامعة، حسب ما أفادت به مصادر جامعية رفيعة المستوى، إلى لقاء ليس للتعارف أو الحوار، بل يصح أنْ نُطلِق عليه «بلاغ رقم واحد»، غابت عنه الاسئلة والحوار مع الاساتذة، وحرص في بدايته على توزيع نسخ عن قانون التفرّغ الموضوع في العام 1970 على كل الاساتذة الذين جاؤوا من مختلف المناطق  وبكثافة، ليستمعوا على مدى ساعة ونصف الساعة، لمحاضرة على أهمية التقيّد أولاً بقانون التفرّغ الذي أحياه رئيس الجامعة منذ سنتين وأعاد مجلس الوزراء في مرسوم التفرّغ الاخير التأكيد عليه.
وأضافت المصادر بأنّه نبّه المتفرّغين الـ1200 الذين ينضمون الآن إلى 1246 استاذاً متفرّغاً وفي الملاك، أنّ عليهم عدم التشهير بالجامعة في أي مشكلة قد تحدّث في الجامعة تحت طائلة الملاحقة والتأديب، النقد برأيه يجب أن يكون داخلياً، أما التفرّغ فلا بحث بشأنه، وإذا كان القانون قد اتاح في ما مضى بساعة واحدة اسبوعياً يُدرّس فيها المتفرّغ في جامعة اخرى وفق تبادل بين الجامعات وبدون بدل مادي، فإنه كرئيس للجامعة حالياً لن يسمح حتى بهذه الساعة اذا اقتضت الضرورة، هناك 2800 متعاقد في الجامعة ليستفيدوا منهم في الجامعات الخاصة.
واوضحت المصادر الجامعية انه كشف عن شوائب في مرسوم التفرّغ مثل تفريغ اساتذة في كليات ليست من اختصاصهم، بسبب اسماء طارئة ، لكنه طمأن الى الامور ستجري معالجتها بين الكليات عن طريق مجلس الجامعة، لافتا الى ان التفرّغ لن يقف عند التزام الاستاذ بالفرع الذي فُرِّغَ فيه بل انه يمكن ان يدرّس في اكثر من فرع مع مراعاة البعد الجغرافي.
وتوقفت المصادر عند تشدّد الرئيس على تطبيق قانون التفرّغ فهو كما يؤكد للاساتذة من باب الحرص على البحث العلمي للاستاذ المتفرّغ، ومتابعته لطلابه، ومحذّراً من أن عدم التقيّد بالتفرّغ كما بعدم التشهير سيحال الى المجلس التأديبي، ومجلس الجامعة هو هيئة التفتيش وهو مجلس الخدمة وهو المجلس التأديبي.
واشارت المصادر الى اعتزاز أبداه الرئيس في اللقاء بمستوى الجامعة اللبنانية التي تجمع كل الاطياف فلم تدخلها المشاكل طيلة السنوات الثلاث من الاوضاع المتوترة من حولنا، وذلك طبعاً بفض الاساتذة والطلاب الذين يعون المخاطر، مشدّداً على ضرورة التزام هؤلاء الاساتذة ايضاً بقانون التفرّغ، ولفت الى ان ثلاثة طلاب من كلية الزراعة في الجامعة اللبنانية تفوّقوا في فرنسا في الطب البيطري والهندسة الزراعية وكانوا الاوائل على صعيد الدولة الفرنسية ككل، مشيرا الى انه للمرة الاولى يفرّغ اساتذة في كلية طب الاسنان وعددهم هو 31 استاذاً، ومؤكداً ان كلية طب الاسنان هي الاولى بين ثلاث كليات طب اسنان في لبنان.
وتناول كما تُفيد المصادر موضوع الرواتب التي من الممكن ان تتأخر لهؤلاء المتفرّغين، فلا يعني ذلك ان يتجاوزوا قانون التفرّغ، «ليدبّروا انفسهم كم شهر»،.
وكما بدأ حديثه الى الاساتذة بالتشديد على التقيد بقانون التفرّغ، الذي قرأه بنداً بنداً، والتحذير من التحدث بمشاكل الجامعة الى الاعلام انهى الحديث بمثل ما بدأه تحت طائلة ملاحقة كل من يشهر بالجامعة بالملاحقة القانونية حتى لو كان من خارج الجامعة، فالجامعة محترمة في الخارج اكثر مما هي محترمة من الداخل، ولو لم تكن ناجحة لما استعانت الجامعات الخاصة بأساتذتها.
وشدّد على ضرورة انهاء موضوع البناء الجامعي لا سيما في البقاع والشمال والجنوب.
هذا، وكان رئيس الجامعة قد زار وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر في مكتبه على رأس وفد من الجامعة، وبحثا في موضوع التسريع بالمبنى الجامعي الموحد في البقاع.

المنتسبون الجُدُد في جامعة هايكازيان يخضعون لبرنامج تدريبي مكثّف

مع بداية العام الدراسي الجديد، خضع الطلاب المنتسبون الجُدُد في جامعة هايكازيان الى  برنامج تدريبي مكثف، امتد على مدار ثلاثة ايام متتالية، ويهدف الى تعريف الطالب الجديد على الحياة الجامعية ويساعده على التأقلم وتخطي صعوبات المرحلة الجديدة ما بعد المدرسة، كما عبر عنه مدير برنامج التوجيه، الدكتور بيرج طرابلسي في جلسة الافتتاح.
البداية كانت مع المرشد الروحي الجديد للجامعة القس ويلبرت فان سان الذي اعتبر الطلاب الامل بغدٍ افضل كما حثًهم على اعتبار نفسهم الوعد في سبيل بناء وطن.
من ناحيته وفي نفس السياق، اكد رئيس الجامعة، القس د. بول هايدوستيان ان  جامعة هايكازيان تمثل ارثاً ثقافياً عريقاً، تهدف الى تحقيق نجاح الانسان وذلك من خلال مشروع التربية، العلم، والمعرفة والثقافة، بعيداً عن سلبيات العالم الخارجي وتأثيره على الشباب.
عميدة كلية الآداب والعلوم، الدكتورة آردا اكمكجي اعتبرت ان التغيير يبدأ الآن وطلبت من الطلاب الشعور بالفخر والاعتزاز بالاسس المتينة للجامعة هايكازيان «.
 شدد عميد كلية ادارة الاعمال والاقتصاد، الدكتور فادي عسراوي، على جودة وجدية المناهج في الجامعة، مشيرا ان جامعة هايكازيان ستهيئم الى الحياة  ليصبحوا قياديي الغد.
واستمع الطلاب ايضا الي النصائح الاكاديمية لمسؤولة قسم القبول اناهيد فرمانيان والى المتخرجة السابقة ليلى سليمان التي شاركت الطلاب خبرتها طوال اعوام دراستها والمرحلة ما بعد الدراسة.

بلدية طرابلس تخرّج 107 طلاب باختصاصات مهنية متنوّعة

ضمن إطار مشروع التدريب المهني والاندماج الاجتماعي للشباب اللبناني واللاجئين السوريين والفلسطينيين في شمال لبنان والذي يستهدف 600 طالب والممول من منطقة الرون ألب والمكتب الفرنسي للتنمية والمعهد الفرنسي ومؤسسة مشلهام نظمت بلدية طرابلس بالتعاون مع المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية وجمعية خادمي الغد حفل تخرج لـ 107 مستفيدين في الاختصاصات التالية: مساعدة الأشخاص المسنين والمرضى، كهرباء، صحية، صيانة المكيفات والحواسيب، وذلك في مركز رشيد كرامي الثقافي (نوفل سابقاً) بحضور رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس الدكتور نادر الغزال، عضو المجلس البلدي سميرة بغدادي، رئيس مجلس ادارة مستشفى طرابلس الحكومي الدكتور فواز الحلاب، ممثلة مستشفى ألبير هيكل مارلين سكاف، ممثلة المعهد الأوروبي دلفين كوبين، ممثلة خادمي الغد تينا كوماني، بنوا غوتيه ممثل عن الرون ألب، المستشار التقني لمهن البناء ابراهيم ملاط، وحشد كبير من الجمعيات وأهالي الطلاب.(..)

الخنسا في تخريج «رياحين القرآن»: التزامنا بـ «الكتاب والعترة» منحنا القوّة

تحت رعاية رئيس بلدية الغبيري محمد سعيد الخنسا وحضوره، نظّمت مدارس القرآن الكريم التابعة لجمعية البر والتقوى حفل تكريم وتخريج للطلاب الذين شاركوا في دورة رياحين القرآن الصيفية وأعمارهم تتراوح ما بين 3 و 14 سنة، وحضر الحفل الذي أُقيم في قاعة البلدية الكبرى حشد كبير من المعلمين والأهل تقدّمه رئيس الجمعية الشيخ عزت حيدر.
في كلمته، شدّد الخنسا على ضرورة الاقتداء بالنبي محمد (ص) وآله (ع) والالتزام بالتعاليم والارشادات القرآنية مؤكّداً «إن التزامنا عبر التاريخ بالمضمون القرآني والعترة النبوية منحنا القوة والعزّة والإباء»، ولفت الى سعي البلدية لانشاء مركز تربوي يهتم بتنمية الطفولة من الجوانب الروحية والسلوكية والتثقيفية، بالإضافة الى التوجيه التربوي من خلال القرآن الكريم، وختم داعيا الى الاستفادة من التقنيات الالكترونية عبر انشاء مواقع و«غروبات» ارشادية وتربوية تنمّي العقول وتغنيها علماً وأدباً ومعرفة.
من جهته، توجّه الشيخ عزت حيدر الى الأهل مثمّناً حرصهم على توجيه ابنائهم وتشجيعهم على المشاركة في الدورات القرآنية، لافتاً الى أهمّية تعلّم القرآن الكريم وتعليمه ومن فاز بهذا الشرف نال الوسام الاعلى، آملاً أن يكون القرآن كتاب حياة بكل ما للكلمة من معنى.
وكان قد تخلّل الحفل الذي قدّمته المعلمة فاطمة حرقوص تلاوات قرآنية وكلمة باسم الطلاب ألقاها محمد مرعي، وختاما، وزّع الخنسا وحيدر شهادات التخرّج والجوائز على الطلاب المشاركين.

 

..................................الوكالة الوطنية للإعلام................................

وزير التنمية البريطاني أنهى زيارته الى لبنان ووعد بدعم جديد لقطاع التعليم

وزعت السفارة البريطانية بيانا أشارت فيه الى أن "وزير التنمية البريطاني ديسموند سواين اختتم زيارته الرسمية الى لبنان التي استغرقت يومين، هي الاولى له منذ تسلمه منصبه في تموز 2014".
وقبيل مغادرته، قال سواين: "لقد سرني زيارة لبنان حيث شاهدت بنفسي الخط الأمامي للكرم الانساني تجاه اللاجئين.ان المملكة المتحدة ملتزمة استمرار دعمها للبنان حيث وضعت خطة تنموية طويلة الأمد لدعم المجتمعات اللبنانية المضيفة واللاجئين على حد سواء. وبناء على العلاقات التاريخية التي تجمع لبنان والمملكة المتحدة سنستمر بتقديم الدعم لأمن واستقرار لبنان والجهود الانسانية لمواجهة الأزمة السورية. كما وأدعو الجهات المانحة الاخرى لتحذو حذونا وتحمل معها الى اجتماع الجمعية العامة تعهدات جديدة للبنان".
وكان سواين التقى وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب حيث أعلن أن "المملكة المتحدة ستترأس اجتماعا رفيع المستوى حول التعليم خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في اطار مبادرة "لا لضياع جيل"، وستعلن عن دعم نوعي جديد لقطاع التعليم في لبنان استجابة لخطة وزارة التربية لتعليم جميع الاولاد في لبنان. كما التقى كلا من رئيس الوزراء تمام سلام ووزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس وأكد لهما دعم بريطانيا المستمر للبنان".
وتفقد سواين مركزا للتسجيل تابعا لمفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيروت يرافقه السفير البريطاني في لبنان طوم فلتشر بحضور ممثلة مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان نينيت كيلي. والتقى مدير برنامج الامم المتحدة الانمائي لوكا رندا واطلع منه على سير برنامج دعم البلديات والمجتمعات المضيفة الممول من قبل بريطانيا والذي ينفذه برنامج الامم المتحدة الانمائي.
وذكر البيان بأن "المملكة المتحدة قدمت حتى الآن أكثر من 250 مليون دولار أميركي منذ بداية الأزمة السورية وسنواصل دعمنا للبنان وللشعب اللبناني. لا تزال المملكة المتحدة الرائدة في دعم التعليم، مانحة عشرات الآلاف من الطلاب فرصة وأمل في المستقبل. لقد قدمت بريطانيا حتى اليوم دعما لقطاع التعليم في لبنان بلغ 17.4 مليون جنيه استرليني".

 

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز التقارير التربوية في الصحف المحلية، وموقع التعبئة التربوية لا يتبنى مضمونها

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:38
الشروق
6:51
الظهر
12:22
العصر
15:27
المغرب
18:10
العشاء
19:01